#1    
قديم 10-07-2016, 09:46 PM
ramezzourob
+ قلم جديد +
 
 
الانتساب: 7 - 10 - 2016
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
ramezzourob has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

مذكرة تحذيرية – كارثة مقيمي بناية هارون في تايلاند
هل يتعامل إمام مسجد هارون بسماحة وثقة وبأخلاق حميدة؟
تحذير: شكوى من مجتمع هارون
خاص بمؤسسات المجتمع العربي: عند قيامكم بالتبرع للمنشآت الدينية ، نرجو منكم أخذ الحرص والتأكد بأن يتم صرف هذه التبرعات بحكمة وحسب رغبتكم. إن أحد الأمثلة على الثقة في غير محلها هو مجتمع مسجد هارون
مسجد هارون في سطور
ن مسجد هارون هو مسجد قديم جداً، ويعتبر من أول المساجد التي تم بناؤها في عهد الملك راما الثالث في سنة 1828. إن أحد جوانب الجاذبية في مسجد هارون هو موقعه الاستراتيجي في أهم مناطق بانكوك وفي محيطه أهم مناطق الأعمال الحيوية والمواقع الثقافية.
إن بناية هارون هي أحد مشاريع الإسكان الخاصة بمجتمع هارون والتي يقوم بالإشراف عليها مسجد هارون. كان الغرض من بناية هارون هو استبدال 19 بيتاً من البيوت الخشبية القديمة وتم بناء البناية على أرض تلك البيوت مجتمعة.
لم يتم البناء حسب الجدول الزمني، مع أنه تم اجبار قاطنين البيوت القديمة على إخلائها لما يزيد عن عام. لقد قام المتبرعين بأنفسهم بالتمكن من انهاء البناء وذلك بالتعاقد مع مقاولهم الخاص ليقوم بمتابعة خطة البناء. وقام المتبرعون – المحبطون من التأخير غير المبرر – المضي قدماً واستعملوا تصميم اللجان الرئيسي مع فريق البناء الخاص بهم. أخيراً، تم الإنتهاء من مشروع بناية هارون في أغسطس 2015.
منذ ذلك الحين، كانت هناك العديد من المشاكل. القائم على الأمر لا يتواصل مع القرويين.
إن كاتب هذه المذكرة يرغب بعرض هذه المشاكل من خلال هذه الطريقة لنشر الوعي في المجتمع المسلم للنظر فيها وأخذها بالاعتبار.
بخصوص السماحة والثقة والأخلاق الحميدة
إن قائد مجتمع هارون يرفض التحدث مع أفراد المجتمع في ما يخص مشكلاتهم وتطلعاتهم. نرجوا منكم قراءت النقاط الستة التالية:
إيذاء المشاعر
قال تعالى (لَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ )
1. وسط استياء جميع الأطراف المعنية، قام الإمام بلقاء القرويين مرة واحدة فقط طوال تلك المدة. وخلال ذلك اللقاء، قام الإمام بإخبارهم بأنه لن يكون هناك من اللقاءات لأنهم ألقوا عليه اللوم خلال اللقاء. من المحزن والأليم أن يتعامل قائد مجتمع مهم بحساسية مفرطة مع متطلبات ومشاكل السكان ويقوم بالابتعاد والخروج من اللقاء المفتوح. إن هذا التصرف السطحي لا يليق ولا يدل على قائد ناضج ومهتم بشواغل مجتمعه.
كان السكان القدامى ينتظرون ، بينما كنا نقوم بالدفع (والدفع) لتصميم البناية


2. كانت ميزانية المشروع ما يقارب المليون باهت. وقبل أن أقوم بدوري كأمين سر اللجنة ، كان قد دفع فعلياً 500,000 باهت. وخلال أحد الاجتماعات أخبرنا الإمام بأنه يجب دفع مبلغ آخر بما يقارب 400,000 باهت. ولقد قمت بالاعتراض على هذه الدفعة لأنه البناء لم يبدأ بعد وبذلك تم أيقاف تلك الدفعة من المبلغ ، لقد شعرت بأنه من الضروري معرفة "كم التكلفة الإجمالية للمشروع؟" كيف ومتى تم صرف المبلغ وعلى أي أساس؟
كان من الغريب أن هذا الملبغ الكبير من المال سيتم صرفه على التصميم بطريقة غير واضحة ولا تستند على أي معايير ، بينما السكان القدامى للتسعة عشر منزلاً مازالوا ينتظرون البناية الجديدة ولم يتم البدأ بالبناء بعد.
غرفة واحدة ولا وجود لمطبخ ولا وجود لمكان للاغتسال ولا تهوية
3. من المؤلم وأنه وبعد صرف تلك المبالغ الضخمة لإنشاء المبنى وتعجيل الدفع لإنشائه ، أن يكون المبنى في حد ذاته سيء جدا، فلقد حصلت كل عائلة على غرفة واحدة بما يقارب 20 متر مربع. ولا وجود للمطبخ او التهوية في تلك الغرف ولا يوجد مكان للاغتسال. بعض الأفراد في مجتمع هارون يفكرون في تلك الغرف "إنها فقط غرفة للتأجير!"
إني أرغب بأن أقوم بسؤال قائد مجتمع هارون "هل تقبل بأن تسكن عائلتك في مثل هذا المكان؟ هل تقبل؟"
إن القائد الحقيقي لن يستطيع أن يطلب من السكان القدامى أن يقوموا بالرجوع والسكن في هذا الوضع المزري. هل فكرت - كقائد – بقرويي هارون الذين أجبرتهم على مغادرة منازلهم القديمة للرجوع والسكن في مثل هذه الأوضاع؟ هل تشعر بأي تعاطف باتجاه هؤلاء الناس الذين يعانون؟
ما هي التكاليف والنفقات والمدخولات؟
4. كان من الأفضل وضع خطة إسكان واضحة تبين من يملك الحق للسكن في بناية هارون. كيف تم اختيار الساكنيين – خلافاً عن السكان القدامى التسعة عشر – وعلى أي أساس؟
إجمالاً، ما هي تكاليف ونفقات ومدخولات المبنى منذ تأسيسه؟ وطبعاً إن كان القائد مهتم وعطوف – كما يظهر للعامة – كان ليتعامل بشفافية في الموضوع.إن توضيح شروط السكن هو شيء بسيط ، إنها مسألة أخلاقية.
إن إنشاء المبنى على تصميمه هذا لهو شيء غريب ولا يبعث بالطمأنينة
5. حالياً ، إن المبنى الذي تم إنشاءه هو غير مريح وغريب. إن السكان لا يشعرون بالراحة وأن وأن كبار السن منهم يفاوضون وزارة المالية. هذه المفاوضات تدور حول التوصل لاتفاق يتم عن طريقه حصول هارون على أحقية إدارة الشوارع الرئيسية أثناء توسيع البناء. وإن تكللت بالنجاح ، سيتم فتح جانب المبنى لجعله أكثر جمالاً ووضوحاً وكذلك يعطي الاتفاق الإمكانية للتوسع ببناء 8 طوابق في المستقبل.
من شأن القائد الجيد التعامل مع مثل هذه التبرعات وأي مشاكل تبرز بالسماحة والعدل والصلاح.
عادة، عندما تتلقى المجتمعات المسلمة المال كتبرعات مثل هذا، فإن قائد الطائفة يعكس ذلك بطريقة مفيدة. مبنى جميل يعكس كرم المتبرعين ويجعل التبرع كأنه هبة من السماء، يحل مشاكل السكان كالمقيمين في هارون. القائد هو من يجعل الطائفة متناغمة والقائد الجيد هو من يتعامل مع مثل تلك التبرعات وأي مشاكل تبرز بسماحة وعدل وصلاح. وإن قلة الكفاءة المروعة واضحة في مبنى هارون. كيف نستطيع الوثوق بك لتعالج أمورنا؟
على القائد الحقيقي والحكيم أن يشعر بالذل والمهانة عندما يفشل فشلا ذريعاً كهذا الفشل.
أسئلة موجهة للإمام
هل كنت تعرف بأن هناك أضراراً في المبنى ، وإن هذه الأضرار ستبقى لسنين طويلة؟
هل اعطيت اهتماماً للمشروع؟
هل استشرت بعض الخبراء؟
أنت القائد وكان عليك أن تحصل على كل المعلومات من جميع الأطراف لتقرر ما هو الأفضل لقرويي هارون ، أنت حتى لم تستمع للكبار في هارون.
هل أنت فخور بإنفاق المال على هذا المبنى وهذا المشروع؟
إن الإمام يطور ويهذب المجتمع
هناك مشاكل كثيرة في بناية هارون أكبر وأبعد من طرد 19 عائلة قروية لسنين ثم عدم فعل شيء. لقد قمت بعرض بناية هارون كمثال، إني أريد أن أوضح لكافة المجتمع المسلم بأن قائد المجتمع يلعب دوراً هاماً. إن كان لمجتمعك قائد جيد، فإن مجتمعك سيتطور ويزدهر. نرجوا أن تجعلوا حالة هارون كمثل. قم بعناية بإدارة المجتمعات لتجنب هذا النوع من الفشل.
هذه الإخفاقات سوف تنعكس كصعوبات على الأجيال القادمة
في حالة مجتمع هارون ، لقد تم أخذ المال من مؤسسة عربية. إن هذا الفشل سوف يخلق صعوبات ستنعكس على الاجيال القادمة. بالإضافة إلى المثال الذي ذكرناه سابقاً، هناك العديد من المشاكل الناتجة عن الأخطاء في عمل وإدارة قائد هارون.
سوف أقوم بتلخيص تلك الأخطاء في تقرير وإرساله للمجتمعات أو المؤسسات المسلمة التايلاندية والدولية. الرجاء ضغط "أعجبني" على الفيسبوك www.facebook.com/haroonmosque لمتابعة هذا الموضوع ومستجداته.
نرجوا أن تأتوا وتروا بأعينكم
نرجوا أن تتكرموا وتأتوا لزيارة بناية هارون لتروا بأعينكم ما أوضحته بهذه المذكرة. أرجوا أن تتكرموا وتأتوا لمسجد هارون في سوي شارون كرانج 36. لدينا العديد من أكشاك الطعام ذات الأطعمة اللذيذة والرائعة التي يمكنك أن تستمتع بها مع جميع أفراد الأسرة.
والسلام.

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرة, مقدمى, تايلاند, تحذيرية, بناية, هارون, كارثة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 02:49 AM بتوقيت القدس