#1    
قديم 10-04-2016, 01:33 PM
saleemalzaq
+ قلم متألق +
 
 
الانتساب: 14 - 4 - 2012
المشاركات: 305
معدل تقييم المستوى: 6
saleemalzaq has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

لا تلوموا الديكتاتور ولكن لوموا أنفسكم


بقلم م. محمد رضوان


لقد بلغ سيل الممارسات المشينة الزبى لمن نصب نفسه رئيسا لشعب مقهور ومظلوم يرزح تحت نير الاحتلال منذ سنوات طويلة، فها هو يتقدم الصفوف ليعزي في سفاح الاحتلال المؤسس علنا بل ويقدم قبلات الود والمحبة وعبرات الحزن والأسى لفقدانه، على مرأى ومسمع ذوي الشهداء والجرحى والأسرى وفي ثنايا ذكريات بطولية للانتفاضتين المباركتين، وأمام الدماء التي سالت على أسوار مدينة القدس دفاعا عن المسجد الأقصى، ضاربا بعرض الحائط آهات ملأت البلاد من هذا الاحتلال البغيض وقادته الذين قتلوا وسفكوا ودمروا وأسروا.
لا شك أن المنافق في عقيدتنا الاسلامية هو من يظهر الاسلام وحسن الأخلاق وولاء المسلمين ويبطن الكفر والحقد الدفين، لكننا نقف أمام حالة تظهر وتبطن الولاء لليهود -الطائفة الملعونة في كتاب الله-وتستبد بمصير شعب بأكمله، وفي نفس الوقت يسمي نفسه مسلم ويطلق عليه أتباعه رئيس وقائد ثوره...الخ.
الكل في حالة ذهول وصدمة جمدت الدماء في العروق، وزاد الطين بلة قرار فصل غزة وعزلها ليس فقط من الرواتب والمخصصات المالية بل اخراجها من الحياة السياسية والمدنية وكأنها مدينة في غابات إفريقيا أو في المحيط المتجمد الشمالي، غزة ذلك الجزء الأصيل الذي يمثل أقل 2% من الوطن، في المقابل يتنازل ذلك الديكتاتور عن أكثر من 78% للاحتلال على طبق من ذهب كعربون محبة، وهذا غيض من فيض التنازل والانحدار (من يهن يسهل الهوان عليه. ما لجرح بميت إيلام).
يتشكل هذا المشهد الغريب والعجيب والمزرى يوما بعد يوم والفصائل الوطنية والاسلامية ليس لها من أمرها شيء سوى أن تشعل الإعلام استنكارات واستهجانات من طفح اسفاف ذلك الديكتاتور وانحطاطه الأخلاقي والوطني دون أي حراك عملي لرفع الغطاء الشرعي والوطني عنه. كالذي يصرخ أمام المرآة. وإذا ما دعيت هذه الفصائل لتحمل معا مسئولية شعب محروم ومحاصر في قطاع غزة ترجع لتقول هذا يضر بالمصالحة والتوافق الوطني ويكرس الانقسام، وإذا ما نودي لإطار وطني جامع جديد يتجاوز ذلك الرجل الخارج عن القانون والعرف والقيم لم تسمع سوى قول الشاعر (لقد أسمعت إذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي)، والأدهى من ذلك والأمر أنه وبين الانتكاسة والانتكاسة يرمي صاحبنا شباك المكر والخداع، ويلبس ثياب الواعظين من جديد، فيرسل وفدا هنا وهناك، ويلحن عازفا على وتر المصالحة والوحدة، ويوهم الجميع أن ذلك قاب قوسين أو أدنى، ولكن الفرحة لا تتم، لأن ذلك وببساطة ديدن وسلوك ودين للرجل، ليثبت المثل الشعبي القائل (رجعت ريمة لعادتها القديمة).
وكأن لسان حال هذا الديكتاتور الأرعن في نهاية مسيرته العرجاء والعوجاء يقول لأتباعه ولمن سار على نهجه وقبله ممثلا عنه: "وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم ۖ مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم"ٌ..

لذا. حذار أن يبقى شعبنا وفصائله وشرائحه المجتمعية طويلا في مربع الصمت القاتل أوالمنتقد المؤقت، لأن عاقبة ذلك وخيمة وفيها الكثير والعجيب من محطات التراجع والذلة والاستخفاف، "فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِين"..

قديم 10-04-2016, 02:24 PM  
افتراضي رد: لا تلوموا الديكتاتور ولكن لوموا أنفسكم ،،،بقلم م. محمد رضوان
#2
 
الصورة الرمزية ام محمد 1984
ام محمد 1984
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 3 - 1 - 2013
المشاركات: 496
معدل تقييم المستوى: 5
ام محمد 1984 has a spectacular aura about
لا تذهب بعيدا يعني لو كان الامر مثلا وقام به مرسي عندما مسك حكم مصر والذي كان يحترم كامب ديفد وبعث برسالة لرئيس الدولة الذي مات وخاطبه بحبيبي كان ما تكلمت او لربما دافعتم عما يفعله من بحزبكم ولو انه في الحكم الان لربما اتى له او بعث له رسالة ايضا معنونة باحبائي الاعزاء للوزراء الاسرائليين يعزيهم ببيرس ما اشطركم بنقد غيركم اما انفسكم فتمدحوها ولا تروا اخطاؤكم !!!!
ام محمد 1984 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2016, 05:51 PM  
افتراضي رد: لا تلوموا الديكتاتور ولكن لوموا أنفسكم ،،،بقلم م. محمد رضوان
#3
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,245
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
الكتابة المطولة والتى تدور على نفس الفكرة .. مرهقة
المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2016, 10:54 PM  
افتراضي رد: لا تلوموا الديكتاتور ولكن لوموا أنفسكم ،،،بقلم م. محمد رضوان
#4
 
الصورة الرمزية ابو سمرة 2005
ابو سمرة 2005
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 12 - 11 - 2010
الإقامة: الوسطى
المشاركات: 23,555
معدل تقييم المستوى: 31
ابو سمرة 2005 has a reputation beyond reputeابو سمرة 2005 has a reputation beyond repute
كيف نلوم أنفسنا...وأنفسنا تلومنا على مانحن فيه؟؟؟
انها محاصرة من كل صوب وحدب
ويقولون...اين هى النفس اللوامة؟؟؟
ويطالبون...لوموا أنفسكم
فقدت فى زحمة الاشكاليات والمناكفات اليومية
وحينما نجدها...سنلومها

ابو سمرة 2005 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2016, 04:06 AM  
افتراضي رد: لا تلوموا الديكتاتور ولكن لوموا أنفسكم ،،،بقلم م. محمد رضوان
#5
 
الصورة الرمزية امرؤ القيس12
امرؤ القيس12
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 3 - 2014
المشاركات: 3,575
معدل تقييم المستوى: 7
امرؤ القيس12 has much to be proud of
أيها الكويتب المرهق/
لنعتبر ان الرئيس قد أخطأ (وتلكم وجهة نظر البعض)..فهو لم يمنع البعض الآخر من تحرير القدس والارض...ألا فحرروها انتم ..أو لستم من اصحابها؟؟!!دعونا من الفتنة فهي منتنة..والبرم ماعليه جمرك ..فلو كان التحرير بالبرم...ماسبق قلمي كاتب او محترف للكتابة فأنا صاحبها....
امرؤ القيس12 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, لولوا, أنفسكم, الديكتاتور, تلوموا, رضوان, ولكن, ،،،بقلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 02:54 PM بتوقيت القدس