#1    
قديم 12-17-2008, 01:03 AM
الصورة الرمزية فادي_أبو محمد
فادي_أبو محمد
معلم لغة انجليزية
 
 
الانتساب: 9 - 12 - 2006
الإقامة: رفح
المشاركات: 5,772
معدل تقييم المستوى: 16
فادي_أبو محمد has much to be proud of

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

psp


* امرؤ القيس :
- بن حجر بن الحارث بن عمرو الأسدي من بنى أسد أبوه كان واليا على بنى غطفان وبنى أسد وجده ملكا على مملكته التي تمتد من القصيم جنوبا إلى الشام شمالا ولد عام 497م وتوفى مسموما من قبل قيصر الروم مات عام 545 م في أنقرة بعد أن وشي به من قبل طفاح الأسدي وهو داهية من دهاة العرب حيث قال لقيصر إن امرؤ القيس يقول شعراً في ابنتك وان العرب تتناقله وقد أرسل القيصر لمرؤ القيس بردة مسمومة فلما لبسها تأثر بالسم وبدأت عليه علامات المرض.

* النابغة الذبياني :
- هو زياد بن معاوية بن ضباب المري الذبيانى وقد لقب بالنابغة لنبوغه في الشعر.

* الأعشى :
- هو ميمون بن قيس بن جندل من بكر بن وائل ولد في بلدة منفوحة وفى أخر حياته رغب في أن يسلم وقد تعرضت له قريش وقالت لك منا مائة ناقة واعرض عن محمد صلاة الله وسلامه عليه وعاد الأعشى لمنفوحة بإبله ولما قرب من بلدته نفر بعيره ووقع منه ومات ودفن في بلده منفوحة عام 7 هـ.

* زهير بن أبى سلمى :
- هو كعب زهير بن ربيعة بن رياح شاعر جاهلي مشهور عاصر الإسلام من قبيلة مزينة التي تعد الآن في حرب حلفا توفى عام26هـ.

* الحطيئة :
- هو جرول بن أوس بن مالك العبسي كان أول من ارتد عن الإسلام عند موت الرسول عليه الصلاة والسلام وعاد للإسلام بعد أن قاتل أبى بكر المرتدين توفى عام45هـ.

* الاخطل :
- هو غياث بن غوث بن الصلت التغلبي النصراني نشا في الحيرة واتصل ببنى أمية وتوفى عام90هـ.

* جرير :
- هو جرير بن عطية الخطفى التميمي وقد نشا معظم حياته في صحراء المروت فى الوشم مات عام 111هـ.

* الفرزدق :
- هو همام بن غالب التميمي وأجداده هم زعماء بنى تميم ولد في كاظمة الكويت الآن توفى عام 110هـ.

* أبو تمام :
هو حبيب بن اوس الطائي ولد فى قرية جاسم قرب دمشق عام 188هـ وقد اختلف في اصله فقيل أن والده نصراني أو روماني اسمه تيودس وانه اتصل بأسرة عتيبة الطائي وهو في حمص وانتسب إليها بالولاء وحرف اسم والده إلى اوس وقد لقب بابي تمام لانه كان يتمتم في النطق عندما يتكلم.

* البحتري :
- هو الوليد بن عبيد البحتري الطائي ولد في منبج قرب حلب عام 206هـويعتبر ابي تمام استاذ البحترى توفي عام 284هـ.

* المتنبي :
- هو احمد بن الحسين بن عبدالصمد الجعفى الكندى ولد في الكوفة عام 303هـسمى المتنبي لأنه اتهم بدعاء النبوة عام 333هـ فسجنه والى حمص من قبل كافور الاخشيدي ومن الأبيات التي اتهم فيها المتنبي بأنه ادعاء النبوة :

أنا في أمة تداركها الــــ ـله غريب كصالح في ثمود

- وقوله :
مقامي بأرض نخلة إلا مقام المسيح بين اليهود

- قتل على يد بنى ضبى بعد أن هجاهم بشعر منه مافلح القوم ضبة وأمه المظرية .
- أراد المتنبي أن يفر من المعركة فقال له غلامه أنت ياسيدى من تقول :

الخيل والليل والبيداء تعرفني .. والسيف والرمح والقرطاس والقلم

فصمد إلى أن قتل عام 354هـ.



قديم 01-30-2009, 04:00 AM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
جزاك الله خيرا على المعلومات الرائعة و هنا

نبذة عن حياة بعض شعراء العصر الأندلسي :

1-أبو الهدى الصيادي
1266 - 1328 هـ / 1849 - 1909 م
محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى.
أشهر علماء الدين في عصره، ولد في خان شيخون (من أعمال المعرة) وتعلم بحلب وولى نقابة الأشراف فيها، ثم سكن الآستانة، واتصل بالسلطان عبد الحميد الثاني العثماني، فقلده مشيخة المشايخ، وحظى عنده فكان من كبار ثقاته، واستمر في خدمته زهاء ثلاثين سنة، ولما خلع عبد الحميد، نفي أبو الهدى إلى جزيرة الأمراء في (رينكيبو) فمات فيها.
كان من أذكى الناس، وله إلمام بالعلوم الإسلامية، ومعرفة بالأدب، وظرف وتصوف، وصنف كتباً كثيرة يشك في نسبتها إليه، فلعله كان يشير بالبحث أو يملي جانباً منه فيكتبه له أحد العلماء ممن كانوا لا يفارقون مجلسه، وكانت له الكلمة العليا عند عبد الحميد في نصب القضاة والمفتين.
وله شعر ربما كان بعضه أو كثير منه لغيره، جمع في (ديوانين) مطبوعين، ولشعراء عصره أماديح كثيرة فيه، وهجاه بعضهم.
له: (ضوء الشمس في قوله صلى اللّه عليه وسلم بني الإسلام على خمس - ط)، و(فرحة الأحباب في أخبار الأربعة الأقطاب - ط)، و(الجوهر الشفاف في طبقات السادة الأشراف - ط)، و(تنوير الأبصار في طبقات السادة الرفاعية الأخيار -ط)، و(السهم الصائب لكبد من آذى أبا طالب - ط)، و(ذخيرة المعاد في ذكر السادة بني الصياد - ط)، و(الفجر المنير - ط) من كلام الرفاعي.
*** ***
2-صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي
675 - 750 هـ / 1276 - 1349 م
عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم، السنبسي الطائي.
شاعر عصره، ولد ونشأ في الحلة، بين الكوفة وبغداد، واشتغل بالتجارة فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها في تجارته ويعود إلى العراق.
انقطع مدة إلى أصحاب ماردين فَتَقَّرب من ملوك الدولة الأرتقية ومدحهم وأجزلوا له عطاياهم. ورحل إلى القاهرة، فمدح السلطان الملك الناصر وتوفي ببغداد.
له (ديوان شعر)، و(العاطل الحالي): رسالة في الزجل والموالي، و(الأغلاطي)، معجم للأغلاط اللغوية و(درر النحور)، وهي قصائده المعروفة بالأرتقيات، و(صفوة الشعراء وخلاصة البلغاء)، و(الخدمة الجليلة)، رسالة في وصف الصيد بالبندق.

*** ***
3-ابن نباتة المصري
686 - 768 هـ / 1287 - 1366 م
محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين.
شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة.
وهو من ذرية الخطيب عبد الرحيم بن محمد بن نباتة.
سكن الشام سنة 715ه‍ وولي نظارة القمامة بالقدس أيام زيارة النصارى لها فكان يتوجه فيباشر ذلك ويعود.
ورجع إلى القاهرة سنة 761 هـ فكان بها صاحب سر السلطان الناصر حسن.
وأورد الصلاح الصفدي في ألحان السواجع، مراسلاته معه في نحو 50صفحة .
له (ديوان شعر -ط ) و(سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون -ط).
(سجع المطوق -خ) تراجم وغيرها.
*** ***
4-ولادة بنت المستكفي

؟ - 484 هـ / ؟ - 1091 م

ولادة بنت المستكفي بالله محمد بن عبد الرحمن الأموي.
شاعرة أندلسية، من بيت الخلافة، كانت تخالط الشعراء وتجالسهم، اشتهرت بأخبارها مع الوزيرين ابن زيدون وابن عبدوس، وكانا يهويانها، وهي تود الأول وتكره الثاني، حتى وقع بينهما ما وقع وكتب ابن زيدون رسالته التهكمية المعروفة إلى ابن عبدوس.
وفي شعر ولادة رقة وعذوبة إلا ما كانت تهجو به. توفيت بقرطبة.
ولعبد الرزاق الهلالي (ولادة وابن زيدون -ط) رسالة
*** ***
5-
أبو البقاء الرندي
601 - 684 هـ / 1204 - 1285 م
صالح بن يزيد بن صالح بن شريف الرندي، أبو البقاء.
وتختلف كنيته بين أبي البقاء وأبي الطيب وهو مشهور في المشرق بأبي البقاء.
وهو أديب شاعر ناقد قضى معظم أيامه في مدينة رندة واتصل ببلاط بني نصر (ابن الأحمر) في غرناطة.
وكان يفد عليهم ويمدحهم وينال جوائزهم وكان يفيد من مجالس علمائها ومن الاختلاط بأدبائها كما كان ينشدهم من شعره أيضاً.
وقال عنه عبد الملك المراكشي في الذيل والتكملة كان خاتمة الأدباء في الأندلس بارع التصرف في منظوم الكلام ونثره فقيهاً حافظاً فرضياً له مقامات بديعة في أغراض شتى وكلامه نظماً ونثراً مدون.

*** ***
6-لسان الدين بن الخطيب
713 - 776 هـ / 1313 - 1374 م
محمد بن عبدالله بن سعيد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله الشهير بلسان الدين بن الخطيب.
وزير مؤرخ أديب نبيل.
كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ بغرناطة. واستوزره سلطانها أبو الحجاج يوسف بن إسماعيل (سنة 733هـ) ثم ابنه (الغني بالله) محمد، من بعده. وعظمت مكانته. وشعر بسعي حاسديه في الوشاية به، فكاتب السلطان عبد العزيز بن علي الميني، برغبته في الرحلة إليه.
وترك الأندلس خلسة إلى جبل طارق، ومنه إلى سبتة فتلمسان (سنة773) وكان السلطان عبد العزيز بها، فبالغ في إكرامه، وأرسل سفيراً من لدنه إلى غرناطة بطلب أهله وولده، فجاؤوه مكرمين.
واستقر بفاس القديمة. واشترى ضياعاً وحفظت عليه رسومه السلطانية. ومات عبدالعزيز، وخلفه ابنه السعيد بالله، وخلع هذا، فتولى المغرب السلطان (المستنصر) أحمد بن إبراهيم، وقد ساعده (الغني بالله) صاحب غرناطة مشترطاً عليه شروطاً منها تسليمه (ابن الخطيب) فقبض عليه المستنصر)). وكتب بذلك إلى الغني بالله، فأرسل هذا وزيره (ابن زمرك) إلى فاس، فعقد بها مجلس الشورى، وأحضر ابن الخطيب، فوجهت إليه تهمة (الزندقة) و (سلوك مذهب الفلاسفة) وأفتى بعض الفقهاء بقتله، فأعيد إلى السجن.
ودس له رئيس الشورى (واسمه سليمان بن داود) بعض الأوغاد (كما يقول المؤرخ السلاوي) من حاشيته، فدخلوا عليه السجن ليلاً، وخنقوه. ثم دفن في مقبرة (باب المحروق) بفاس. وكان يلقب بذي الوزاتين: القلم والسيف؛ ويقال له (ذو العمرين) لاشتغاله بالتصنيف في ليله، وبتدبير المملكة في نهاره.
ومؤلفاته تقع في نحو ستين كتاباً، منها (الإحاطة في تاريخ غرناطة)، و(الإعلام فيمن بويع قبل الاحتلام من ملوك الإسلام-خ) في مجلدين، طبعت نبذة منه، و(اللمحة البدرية في الدولة النصرية-ط).
*** *** ***


هذه نبذه سريعه مختصرة عن جيل عباقرة شعراء
الحديث الحديث واشهر قصائدهم

لنبداء امير الشعراء المبدع الشاعر الخالد في قلوب الكثيريـن

أحمـــد شوقي



نبذه عن الشاعر:
ولد أحمد شوقي في القاهرة عام1868م، في أسرة
ميسورة الحال تتصل بقصر الخديوي
أخذته جدته لأمه من المهد ، وكفلته لوالديه.... وفي
سن الرابعة أدخل كتاب الشيخ صالح بحي السيدة زينب...
انتقل الى مدرسة المبتديان الابتدائية ، وبعد ذلك المدرسة
التجهيزية الثانوية حيث حصل على المجانية كمكافأة على تفوقه
... أتم الثانوية..ودرس بعد ذلك الحقوق، وبعد ان أتمها..
عينه الخديوي في خاصته..وأرسله بعد عام إلى فرنسا
ليستكمل دراسته، وأقام هناك 3 أعوام..
عاد بالشهادة النهائية سنة1893 م....
عاد شوقي إلى مصر أوائل سنة 1894 م
فضمه توفيق إلى حاشيته
أصدر الجزء الأول من الشوقيات –
الذي يحمل تاريخ سنة 1898 م وتاريخ صدوره الحقيقي سنة1890م
نفاه الإنجليز إلى الأندلس سنة 1914 م بعد أن اندلعت
نيران الحرب العالمية الأولى ، وفرض الإنجليز
حمايتهم على مصر 1920 م
أنتج فى أخريات سنوات حياته مسرحياته
وأهمها : مصرع كليوباترا ، ومجنون ليلى ،
قمبيز ، وعلى بك الكبير

توفى شوقي فى 14 أكتوبر 1932 م
مخلفاً للأمة العربية تراثاً شعرياً خالداً.

وهذي اسماء بعض قصائده الجميلة

1 مُضناك جفاهُ مَـرْقِده
2 رثاء الخلافة
3 خلافة الإسلام
4 خدعوها
5 جنى الهوى
6 شكوت البين
7 علموه
8 قُـمْ للمعلّمِ
9 يا جارة الوادي
10 ياثغرها
11 مقادير من جفنيك
12 روعوه فتولى
13 يخف إذا رآك
14 نَكْبَةُ دِمَشْق
15 نهج البردة

قصيدة :قُـمْ للمعلّمِ

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا
أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا
سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى
أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماتهِ وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا
وطبعتَـهُ بِيَدِ المعلّـمِ ، تـارةً صديء الحديدِ ، وتارةً مصقولا
أرسلتَ بالتـوراةِ موسى مُرشداً وابنَ البتـولِ فعلَّمَ الإنجيـلا
وفجـرتَ ينبـوعَ البيانِ محمّداً فسقى الحديثَ وناولَ التنزيلا
علَّمْـتَ يوناناً ومصر فزالـتا عن كلّ شـمسٍ ما تريد أفولا
واليوم أصبحنـا بحـالِ طفولـةٍ في العِلْمِ تلتمسانه تطفيـلا
من مشرقِ الأرضِ الشموسُ تظاهرتْ ما بالُ مغربها عليه أُدِيـلا
يا أرضُ مذ فقدَ المعلّـمُ نفسَه بين الشموسِ وبين شرقك حِيلا
ذهبَ الذينَ حموا حقيقـةَ عِلمهم واستعذبوا فيها العذاب وبيلا
في عالَـمٍ صحبَ الحيـاةَ مُقيّداً بالفردِ ، مخزوماً بـه ، مغلولا
صرعتْهُ دنيـا المستبدّ كما هَوَتْ من ضربةِ الشمس الرؤوس ذهولا
سقراط أعطى الكـأس وهي منيّةٌ شفتي مُحِبٍّ يشتهي التقبيـلا
عرضوا الحيـاةَ عليه وهي غباوة فأبى وآثَرَ أن يَمُوتَ نبيـلا
إنَّ الشجاعةَ في القلوبِ كثيرةٌ ووجدتُ شجعانَ العقولِ قليلا
إنَّ الذي خلـقَ الحقيقـةَ علقماً لم يُخـلِ من أهلِ الحقيقةِ جيلا
ولربّما قتلَ الغـرامُ رجالَـها قُتِلَ الغرامُ ، كم استباحَ قتيلا
أوَ كلُّ من حامى عن الحقِّ اقتنى عندَ السَّـوادِ ضغائناً وذخولا
لو كنتُ أعتقدُ الصليـبَ وخطبَهُ لأقمتُ من صَلْبِ المسيحِ دليلا
أمعلّمي الوادي وساسـة نشئـهِ والطابعين شبابَـه المأمـولا
والحامليـنَ إذا دُعـوا ليعلِّمـوا عبءَ الأمانـةِ فادحـاً مسؤولا
وَنِيَتْ خُطـَى التعليمِ بعـد محمّدٍ ومشى الهوينا بعد إسماعيـلا
كانت لنا قَدَمٌ إليـهِ خفيفـةٌ ورَمَتْ بدنلوبٍ فكان الفيـلا
حتّى رأينـا مصـر تخطـو إصبعاً في العِلْمِ إنْ مشت الممالكُ ميلا
تلك الكفـورُ وحشـوها أميّةٌ من عهدِ خوفو لم تَرَ القنديـلا
تجدُ الذين بـنى المسلّـةَ جـدُّهم لا يُحسـنونَ لإبرةٍ تشكيلا
ويُدَلّـلون َ إذا أُريـدَ قِيادُهـم كالبُهْمِ تأنسُ إذ ترى التدليلا
يتلـو الرجـالُ عليهمُ شهواتـهم فالناجحون أَلَذُّهـم ترتيـلا
الجهـلُ لا تحيـا عليـهِ جماعـةٌ كيفَ الحياةُ على يديّ عزريلا
واللـهِ لـولا ألسـنٌ وقرائـحٌ دارتْ على فطنِ الشبابِ شمـولا
وتعهّـدتْ من أربعيـن نفوسـهم تغزو القنـوط وتغـرسُ التأميلا
عرفتْ مواضعَ جدبـهم فتتابعـتْ كالعيـنِ فَيْضَـاً والغمامِ مسيلا
تُسدي الجميلَ إلى البلادِ وتستحي من أن تُكافـأَ بالثنـاءِ جميـلا
ما كـانَ دنلـوبٌ ولا تعليمـُه عند الشدائـدِ يُغنيـانِ فتيـلا
ربُّوا على الإنصافِ فتيانَ الحِمـى تجدوهمُ كهفَ الحقوقِ كُهـولا
فهوَ الـذي يبني الطبـاعَ قـويمةً وهوَ الذي يبني النفوسَ عُـدولا
ويقيم منطقَ كلّ أعـوج منطـقٍ ويريه رأياً في الأمـورِ أصيـلا
وإذا المعلّمُ لم يكـنْ عدلاً مشى روحُ العدالةِ في الشبابِ ضـئيلا
وإذا المعلّمُ سـاءَ لحـظَ بصيـرةٍ جاءتْ على يدِهِ البصائرُ حُـولا
وإذا أتى الإرشادُ من سببِ الهوى ومن الغرور ِ فسَمِّهِ التضـليلا
وإذا أصيـبَ القومُ في أخلاقِـهمْ فأقـمْ عليهـم مأتماً وعـويلا
إنّي لأعذركم وأحسـب عبئـكم من بين أعباءِ الرجـالِ ثقيـلا
وجدَ المساعـدَ غيرُكم وحُرِمتـمُ في مصرَ عونَ الأمهاتِ جليـلا
وإذا النسـاءُ نشـأنَ في أُمّـيَّةٍ رضـعَ الرجالُ جهالةً وخمولا
ليـسَ اليتيمُ من انتهى أبواهُ من هـمِّ الحـياةِ ، وخلّفاهُ ذليـلا
فأصـابَ بالدنيـا الحكيمـة منهما وبحُسْنِ تربيـةِ الزمـانِ بديـلا
إنَّ اليتيمَ هـوَ الذي تلقـى لَـهُ أمّاً تخلّـتْ أو أبَاً مشغـولا
مصـرٌ إذا ما راجعـتْ أيّامـها لم تلقَ للسبتِ العظيمِ مثيـلا
البرلـمانُ غـداً يـمدّ رواقَـهُ ظلاً على الوادي السعيدِ ظليلا
نرجو إذا التعليم حرَّكَ شجـوَهُ إلاّ يكون َ على البـلاد بخيـلا
قل للشبابِ اليومَ بُورِكَ غرسكم دَنتِ القطوفُ وذُلّـِلَتْ تذليـلا
حَيّـوا من الشهداءِ كلَّ مُغَيّـبٍ وضعوا على أحجـاره إكليـلا
ليكونَ حـظَّ الحيّ من شكرانكم جمَّـاً وحظّ الميتِ منه جزيـلا
لا يلمس الدستورُ فيكم روحَـه حتّى يـرى جُنْديَّـهُ المجهـولا
ناشدتكم تلك الدمـاءَ زكيّـةً لا تبعثـوا للبرلمـانِ جهـولا
فليسألنَّ عن الأرائـكِ سائـلٌ أحملنَ فضـلاً أم حملنَ فُضـولا
إنْ أنتَ أطلعتَ الممثّلَ ناقصـاً لم تلقَ عند كمالـه التمثيـلا
فادعوا لها أهلَ الأمانـةِ واجعلوا لأولي البصائر منهُـمُ التفضيلا
إنَّ المُقصِّرَ قد يحول ولن تـرى لجهالـةِ الطبـعِ الغبيِّ محيـلا
فلرُبَّ قولٍ في الرجالِ سمعتُـمُ ثم انقضى فكأنـه ما قيـلا
ولكَمْ نصرتم بالكرامـة والـهوى من كان عندكم هو المخـذولا
كَـرَمٌ وصَفْحٌ في الشبـابِ وطالمـا كَرُمَ الشبابُ شمائلاً وميـولا
قوموا اجمعوا شُعَبِ الأُبُوَّةِ وارفعوا صوتَ الشبابِ مُحبَّبَاً مقبولا
أدّوا إلى العـرشِ التحيّةَ واجعلـوا للخالقِ التكبيرَ والتهليـلا
ما أبعـدَ الغايـاتِ إلاّ أنّنـي أجِدُ الثباتَ لكم بهنَّ كفيـلا
فكِلُوا إلى اللهِ النجـاحَ وثابـروا فاللهُ خيرٌ كافلاً ووكيـلا



أبو القاسم الشابي




نبذه عن الشاعر:
من مواليد مدينة (توزر) بالجنوب التونسي سنة 1909
وبها دفن في سنة 1934.
تلقى تعليمه بجامع الزيتونة وأسهم في العديد من النشاطات
الفكرية والأدبية ونشر بعدد من الصحف والمجلات الصادرة
في الثلاثينات.
يعدّ أحد نبغاء الشعر العربي. حيث صدرت حوله دراسات
وكتب متعددة كما صدرت طبعات مختلفة لديوانه (أغاني الحياة)
الذي صدرت أولى طبعاته بالقاهرة سنة 1955.

وهذي اسماء بعض قصائده الجميلة

1 أنا أبكيك للحب
2 عذبةٌ أنتِ
3 إلى طغاة العالم
4 إذا الشعب يوما
5 إلى الشعب
6 نشيد الجبار
7 الإعتراف
8 تونس الجميلة
9 إن في الجميلة سحرا
10 أغاني التائه



عذبة أنتِ

عذبةٌ أنتِ كالطفولة كالأحلام كاللحنِ كالصباحِ الجديدِ
كالسماء الضحوكِ كالليلةِ القمراءِ كالوردِ كابتسامِ الوليدِ
يا لها من وداعةٍ وجمالٍ وشبابٍ منعّمٍ أملودِ

يا لها من رقّةٍ تكاد يرفّ الوردُ منها في الصخرة الجلمود

لتعيد الشبابَ والفرحَ المعسولَ للعالمِ التعيس العميد

أنتِ .. ما أنتِ ؟ رسمٌ جميلٌ عبقريٌّ من فنّ هذا الوجود
فيك ما فيه من غموضٍ وعمقٍ وجمالٍ مقدّسٍ معبود
أنتِ ما أنتِ؟ أنت فجرٌ من السحر تجلّى لقلبي المعمود
فأراه الحياةَ في رونق الحُسن وجلّى له خفايا الخلود
نت روح الربيع تختال في الدنيا فتهتز رائعاتُ الورود
تهب الحياة سكرى من العطر ويدوّي الوجود بالتغريد
كلما أبصرتك عيناي تمشين بخطو موقّع كالنشيد
خفق القلبُ للحياة ورفّ الزهرُ في حقل عمري المجرود
وانتشت روحي الكئيبة بالحبّ وغنّت كالبلبلِ الغرّيد
أنت تحيين في فؤادي ما قد مات في أمسي السعيد الفقيد
وتشيدين في خرائب روحي ما تلاشى في عهدي المجدود
من طموحٍ إلى الجمالِ إلى الفنِّ إلى ذلك الفضاءِ البعيد
وتبثين رقّة الأشواق والأحلام والشدو والهوى في نشيدي
بعد أن عانقت كآبة أيامي فؤادي وألجمت تغريدي



محمود سامي البارودي



نبذه عن الشاعر:
هو محمود سامي بن حسن حسني بن عبدالله شركسى
الأصل مصري المولد. ولد في يوم الأحد السابع والعشرون
من شهر رجب عام 1255 هـ بباب الخلق بالقاهرة. يعتبر
البارودي إمام الشعراء المحدثين ورائد النهضة في الشعر العربي الحديث.


القصائد
1 وداع وطن
2 هَـلْ مِنْ طَبِيبٍ لِدَاءِ الْحُبِّ أو رَاقِي ؟
3 قليلٌ من يدومُ عــــــلى الودادِ


قليلٌ من يدومُ عــــــلى الودادِ

قليلٌ من يدومُ عــــــلى الودادِ
فلا تحــــــــفلْ بقربٍ أو بعــــــادِ
إذا كان التغــــير في الليالـــي
فكيف يدومُ وُدٌّ في فــــــــــــؤادِ
ومنْ لك أن ترى قلباً نقــــــــياً
ولمَّا يَخْلُ قلبٌ مٍنْ سَــــــــــوادِ
فلا تبذُلْ هــــــواك إلى خـليلٍ
تظنُّ به الوفــــــــــاء . ولا تعــادِ
وكنْ متوسطاً في كلِ حـــــالٍ
لتأمنَ ما تخافُ من العِــنــــــــادِ
مداراةُ الرِّجَالِ أخـــــفُ وطْـــــأً
على الإنسان من حرب الفسادِ
يعيشُ المرءُ محبوباً إذا مـــــــا
نحا في سيرهِ قصدَ الســــــداد
وما الدنيا سِوى عجزٍ وحِــرصٍ
هُما أصلُ الخليقةِ في العـــــبادِ
فلولا العجزُ ماكان التصـــــافي
ولولا الحِـــرص ما كان التعــادي
وما عقد الرجـــــــــــالُ الودَّ إلا
لنفعٍ ، أو لمنعٍ من تـــــــعـــادي
وما كان العِداءُ يخــــــفُ لـــولا
أذى السلطان،أو خـــوف المعادِ
قيابنَ أبي ! ولستَ بهِ ،ولكن
كِلانا زرعُ أرضٍ للحـــــــصـــــــادِ
تأمل ، هــــل ترى أثراً ؟ فإني
أرى الآثـارَ تذهبُ كالرمــــــــــادِ
حياةُ المرءِ في الدنيا خـــــيالٌ
وعــاقبةُ الأمـــور إلى نــفـــــــادِ
فطوبى لامرئٍ غلبتْ هـــــواهُ
بصيرتُهُ ، فباتَ على رشــــــــاد






شاعر النيل المبدع وله من القصائد الوطنية الغامرة بالعروبة الصادقة
هذا شاعري المفضل ...

نبذه عن الشاعر:
الشاعر حافظ إبراهيم لقب بشاعر النيل وقد ولد بصعيد
مصر سنة 1871 من والد مهندس (إبراهيم أفندي فهمي)
ومن والدة تركية (الست هانم) وتوفى بالقاهرة سنة 1932
غلب الطابع السياسى والاجتماعى على شعره

وهذه بعض أسماء قصائده
القصائد
1 اللغة العربية تنعى حظها
2 ايها القائمون
3 خرج الغواني
4 لم يبق شىء
5 لاحَ منها حاجبٌ



وهذه القصيده اقول لو كان حافظ
عاش إلى وقتنا الحاضر ما ذا قد كان كتب عن حال
اللغة العربية الآن ؟؟!!


القصيده

اللغة العربية تنعى حظها



رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْتُ حَصَاتي وناديتُ قَوْمي فاحْتَسَبْتُ حَيَاتي
رَمَوْني بعُقْمٍ في الشَّبَابِ وليتني عَقُمْتُ فلم أَجْزَعْ لقَوْلِ عُدَاتي
وَلَدْتُ ولمّا لم أَجِدْ لعَرَائسي رِجَالاً وَأَكْفَاءً وَأَدْتُ بَنَاتي
وَسِعْتُ كِتَابَ الله لَفْظَاً وغَايَةً وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بهِ وَعِظِاتِ
فكيفَ أَضِيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ وتنسيقِ أَسْمَاءٍ لمُخْتَرَعَاتِ
أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي
فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني وَمِنْكُم وَإِنْ عَزَّ الدَّوَاءُ أُسَاتي
فلا تَكِلُوني للزَّمَانِ فإنَّني أَخَافُ عَلَيْكُمْ أنْ تَحِينَ وَفَاتي
أَرَى لرِجَالِ الغَرْبِ عِزَّاً وَمِنْعَةً وَكَمْ عَزَّ أَقْوَامٌ بعِزِّ لُغَاتِ
أَتَوا أَهْلَهُمْ بالمُعْجزَاتِ تَفَنُّنَاً فَيَا لَيْتَكُمْ تَأْتُونَ بالكَلِمَاتِ
أَيُطْرِبُكُمْ مِنْ جَانِبِ الغَرْبِ نَاعِبٌ يُنَادِي بوَأْدِي في رَبيعِ حَيَاتي
وَلَوْ تَزْجُرُونَ الطَّيْرَ يَوْمَاً عَلِمْتُمُ بمَا تَحْتَهُ مِنْ عَثْرَةٍ وَشَتَاتِ
سَقَى اللهُ في بَطْنِ الجَزِيرَةِ أَعْظُمَاً يَعِزُّ عَلَيْهَا أَنْ تَلِينَ قَنَاتي
حَفِظْنَ وَدَادِي في البلَى وَحَفِظْتُهُ لَهُنَّ بقَلْبٍ دَائِمِ الحَسَرَاتِ
وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ ، وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ حَيَاءً بتلكَ الأَعْظُمِ النَّخِرَاتِ
أَرَى كُلَّ يَوْمٍ بالجَرَائِدِ مَزْلَقَاً مِنَ القَبْرِ يُدْنيني بغَيْرِ أَنَاةِ
وَأَسْمَعُ للكُتّابِ في مِصْرَ ضَجَّةً فَأَعْلَمُ أنَّ الصَّائِحِينَ نُعَاتي
أَيَهْجُرُني قَوْمي عَفَا اللهُ عَنْهُمُ إِلَى لُغَةٍ لم تَتَّصِلْ برُوَاةِ
سَرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى لُعَابُ الأَفَاعِي في مَسِيلِ فُرَاتِ
فَجَاءَتْ كَثَوْبٍ ضَمَّ سَبْعِينَ رُقْعَةً مُشَكَّلَةَ الأَلْوَانِ مُخْتَلِفَاتِ
إِلَى مَعْشَرِ الكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ بَسَطْتُ رَجَائي بَعْدَ بَسْطِ شَكَاتي
فإمَّا حَيَاةٌ تَبْعَثُ المَيْتَ في البلَى وَتُنْبتُ في تِلْكَ الرُّمُوسِ رُفَاتي
وَإِمَّا مَمَاتٌ لا قِيَامَةَ بَعْدَهُ مَمَاتٌ لَعَمْرِي لَمْ يُقَسْ بمَمَاتِ





بدر شاكر السياب




نبذه عن الشاعر:
تربع السياب على عرش الشعر الحر في العراق واكد الشاعر
من خلالها ان حركة الشعر الحر اكثر من مجرد اصطلاح وعروض..
كان السياب في مقدمة الشعراء العرب الذين خاضوا غمار
مغامرة تجاوزت نظام الاوزان والقافية الواحدة في الشعر العربي
القديم واسهموا في ولادة الشعر الحر الذي تحرر
من قيود القافية والوزن.
ولد السياب عام 1926 في قرية جيكور جنوب محافظة
البصرة التي تعد اشهر قرية في الادب العربي الحديث إذ تغنى
بها الشاعر وبجدولها الصغير بويب المتفرع من شط العرب
ووصفها بانها جنة ذات نخيل، وما زال بيت الشاعر السياب
هناك قد اكلت العديد من اجزائه السنون كما مازال شباك
غرفته الطينية في القرية يطل على النهر الصغير الخالد الذي
قال عنه انه الدانوب في نظره.
التحق شاعرنا بدار المعلمين العالية في بغداد ودرس فيها
اللغة الانجليزية وبرز من خلال النشاطات والمجالس الادبية
التي كانت تقام في بغداد وفي دار المعلمين العالية بدأت شهرة
السياب تزداد وكانت قصائده تتداول بين الطلاب.
وتأثر السياب بالادب الاوروبي، وكان بودلير اول شاعر غربي
يتعرف على شعره من خلال ديوانه ازهار الشر وكان الشعراء
الانكليز الرومانسيون من امثال كيت وبايرون وودرورث من
مصادرة المهمة الاخرى.


القصائد
1 أنشودة المطر
2 غريب على الخليج
3 سفر أيوب
4 النهر و الموت
5 المسيح بعد الصلب

أنشودة المطر

عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
وترقصُ الأضواءُ.. كالأقمارِ في نهر
يرجُّهُ المجذافُ وَهْناً ساعةَ السحر...
كأنّما تنبُضُ في غوريهما النجوم
وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
دفءُ الشتاءِ فيه وارتعاشةُ الخريف
والموتُ والميلادُ والظلامُ والضياء
فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء
ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر
كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..
وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر...
وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
ودغدغت صمتَ العصافيرِ على الشجر
أنشودةُ المطر
مطر
مطر
مطر
تثاءبَ المساءُ والغيومُ ما تزال
تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال:
كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
قالوا له: "بعد غدٍ تعود" -
لا بدّ أنْ تعود
وإنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،
تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر
كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
ويلعنُ المياهَ والقدر
وينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
مطر، مطر، المطر
أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر؟



الرائع صاحب سهل المعاني
بمفردته الشعرية التي تنهال كا السلسبيل

الدكتور إبراهيم ناجي




نبذه عن الشاعر:
- ولد الشاعر إبراهيم ناجي في حي شبرا بالقاهرة في
اليوم الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر في عام 1898،
وكان والده مثقفاً مما أثر كثيراً في تنمية موهبته وصقل ثقافته،
وقد تخرج الشاعر من مدرسة الطب في عام 1922، وعين
حين تخرجه طبيباً في وزارة المواصلات ، ثم في وزارة الصحة ،
ثم مراقباً عاماً للقسم الطبي في وزارة الأوقاف. - وقد نهل من
الثقافة العربية القديمة فدرس العروض والقوافي وقرأ دواوين
المتنبي وابن الرومي وأبي نواس وغيرهم من فحول الشعر العربي،
كما نـهل من الثقافة الغربية فقرأ قصائد شيلي وبيرون وآخرين من
رومانسيي الشعر الغربي. - بدأ حياته الشعرية حوالي عام 1926
عندما بدأ يترجم بعض أشعار الفريد دي موسييه وتوماس مور شعراً
وينشرها في السياسة الأسبوعية ، وانضم إلى جماعة
أبولو عام 1932م التي أفرزت نخبة من الشعراء المصريين
والعرب استطاعوا تحرير القصيدة العربية الحديثة من الأغلال
الكلاسيكية والخيالات والإيقاعات المتوارثة . - وقد تأثر ناجي في
شعره بالاتجاه الرومانسي كما اشتهر بشعره الوجداني ، وكان
وكيلاً لمدرسة أبوللو الشعرية ورئيساً لرابطة الأدباء في مصر
في الأربعينيات من القرن العشرين . وقد قام ناجي بترجمة بعض
الأشعار عن الفرنسية لبودلير تحت عنوان أزهار الشر، وترجم
عن الإنكليزية رواية الجريمة والعقاب لديستوفسكي، وعن الإيطالية
رواية الموت في إجازة، كما نشر دراسة عن شكسبير، وقام بإصدار
مجلة حكيم البيت ، وألّف بعض الكتب الأدبية مثل مدينة الأحلام
وعالم الأسرة وغيرهما. - واجه نقداً عنيفاً عند صدور ديوانه الأول
من العقاد وطه حسين معاً ، ويرجع هذا إلى ارتباطه بجماعة أبولو
وقد وصف طه حسين شعره بأنه شعر صالونات لا يحتمل أن يخرج
إلى الخلاء فيأخذه البرد من جوانبه ، وقد أزعجه هذا النقد فسافر
إلى لندن وهناك دهمته سيارة عابرة فنقل إلى مستشفى سان جورج
وقد عاشت هذه المحنة في أعماقه فترة طويلة حتى توفي في
الرابع والعشرين من شهر مارس في عام 1953. - وقد صدرت
عن الشاعر إبراهيم ناجي بعد رحيله عدة دراسات مهمة، منها:
إبراهيم ناجي للشاعر صالح جودت ، وناجي للدكتورة نعمات
أحمد فؤاد ، كما كتبت عنه العديد من الرسائل العلمية
بالجامعات المصرية . ومن أشهر قصائده قصيدة الأطلال التي
تغنت بها أم كلثوم ولحنها الموسيقار الراحل رياض السنباطي .
ومن دواوينه الشعرية : وراء الغمام (1934) ،
ليالي القاهرة (1944)، في معبد الليل (1948) ،
الطائر الجريح (1953) ، وغيرها . كما صدرت أعماله
الشعرية الكاملة في عام 1966 بعد وفاته عن المجلس الأعلى للثقافة.


القصائد
1 الأطلال
2 عاصفة روح
3 يـــــأس علـــى كأس
4 يـــــأس علـــى كأس


يا فؤادي رحم الله الهوى .. كان صرحاً من خيالٍ فهوى
اسقني واشرب على أطلاله .. واروِ عني طالما الدمع روى
أين ذاك الحب أمسى خبراً .. وحديثاً من أحاديث الجوى
وبساطاً من ندامى حلمٍ .. هم تواروا أبداً وهو انطوى
***
يا رياحاً ليس يهدا عصفها .. نضب الزيت ومصباحي انطفى
وأنا اقتات من وهمٍٍ عفا .. وأفي العمر لناسٍ ما وفى
كم تقلبت على خنجره .. لا الهوى مال ولا الجفن غفا
وإذا القلب على غفرانه .. كلما غار به النصل عفا
***
يا غراماً كان مني في دمي .. قدراً كالموت أو في طعمهِ
ما قضينا ساعةً في عرسه .. وقضينا العمر في مأتمهِ
ما انتزاعي دمعة من عينه .. واغتصابي بسمةً من فمهِ
ليت شعري أين منه مهربي ..أين يمضي هارب من دمه
***
لست أنساك وقد أغريتني .. بفم عذب المناداة رقيقْ
ويدٍ تمتد نحوي كيدٍ .. من خلال الموج مدت لغريق ْ
آه يا حيلة أقدامي إذا .. شكت الأقدام أشواك الطريق ْ
وبريقاً يظمأ الساري له .. أين في عينيك ذياك البريق

***

أين من عيني حبيبُ ساحرٌ .. في نبل وجلال وحياء
واثق الخطوة يمشي ملكاً .. ظالم الحسن شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى .. ساهم الطرف كأحلام المساء
مشرق الطلعةٍ ، في منطقه .. لغة النورِ وتعبير السماء

يا حبيباً زرت يوماً أيكه .. طائر الشوق أغني ألمي
لك إبطاء المدل المنعم .. وتجني القادر المحتكمٍ
وحنيني لك يكوي أضلعي .. والثواني جمرات في دمي
وأنا مرتقب في موضعي .. مرهف السمع لوقع القدمِ
***
أعطني حريتي أطلق يديَّ .. إنني أعطيت ما استبقيت شيَّ
آه من قيدك أدمى معصمي .. لم أبقيه وما أبقى عليَّ
ما احتفاظي بعهودٍ لم تصنها .. وإلام الأسر والدنيا لديَّ
ها أنا جفت دموعي فاعفُ عنها .. إنها قبلك لم تبذل لحيَّ



إيليا أبو ماضي




نبذه عن الشاعر:
ولد ابو ماضي في قرية "المحيدثة" من قرى لبنان سنة 1891
وفي احدى مدارسها الصغيرة درس ثم غادرها في سنّ الحادية
عشرة إلى الاسكندرية ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية
حيث كان أحد أعضاء الرابطة القلمية البارزين له مجموعة
من الدواوين. الجداول - الخمائل - ديوان إيليا أبي


القصائد
1 قال السماء كئيبة وتجهما
2 كـن بـلـسماً
3 السجينة
4 العيون السود
5 فلنعش
6 المساء
7 الغبطة فكرة
8 الطلاسم


كـن بـلـسما


كـن بـلـسماً إن صار دهرك أرقما
وحـلاوة إن صـار غـيـرك عـلـقما
إن الـحـيـاة حـبـتـك كـلَّ كـنـوزهـا
لا تـبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..
أحـسـنْ وإن لـم تـجـزَ حـتى بالثنا
أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟
مَــنْ ذا يــكـافـئُ زهـرةً فـواحـةً ؟
أو مـن يـثـيـبُ الـبـلـبل المترنما ؟
عُـدَّ الـكـرامَ الـمـحـسـنـيـن وقِسهمُ
بـهـمـا تـجـد هـذيـن مـنـهـم أكـرما
يـاصـاحِ خُـذ عـلـم الـمـحبة عنهما
إنـي وجـدتُ الـحـبَّ عـلـمـا قـيـمـا
لـو لـم تَـفُـحْ هذي ، وهذا ما شدا ،
عـاشـتْ مـذمـمـةً وعـاش مـذمـمـا
فـاعـمـل لإسـعـاد الـسِّوى وهنائهم
إن شـئـت تـسـعد في الحياة وتنعما
أيـقـظ شـعـورك بـالـمـحبة إن غفا
لـولا الـشعور الناس كانوا كالدمى


جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2009, 04:02 AM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
الشعراء الإسلاميين




المرار بن منقذ

المَرّار بن منقذ بن عبد بن عمرو بن صدي بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم الحنظلي العدوي. شاعر إسلامي مشهور، من بني العدوية، نسبوا إلى أمهم الحرام بنت خزيمة، وله شعر في المفضليات.

روة بن حزام (00-30هـ= 00-650م)

عروة بن حزام بن مهاجر الضني، من بني عذرة. شاعر، من متيّمي العرب، كان يحب ابنة عم له اسمها "عفراء" نشأ معها في بيت واحد، لأن أباه خلفه صغيراً، فكفله عمه. ولما كبر خطبها عروة، فطلبت أمها مهراً لا قدرة له عليه فرحل إلى عم له في اليمن، وعاد فإذا هي قد تزوجت بأموي من أهل البلقاء (بالشام) فلحق بها، فأكرمه زوجها. فأقام أياماً وودعها وانصرف، فضنى حباً، فمات قبل بلوغ حيّه ودفن في وادي القرى (قرب المدينة).




شعراء العصر الأموي




جَرِير (28-110هـ، 640-728م)

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطفي بن بدر الكلبي اليربوعي، من تميم: أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم –وكان هجاءاً مرّاً- فلم يثبت أمامه غير الفرزدق والأخطل. وكان عفيفاً، وهو من أغزل الناس شعراً. وقد جمعت (نقائضه مع الفرزدق) في ثلاثة أجزاء، و(ديوان شعره) في جزأين. وأخباره مع الشعراء وغيرهم كثيرة جداً.

الفَرَزْدَق (00-110هـ 00-728م)

همام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق: شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا شعره لذهب نصف أخبار الناس. يشبه بزهير بن أبي سلمى. وكلاهما من شعراء الطبقة الأولى، زهير في الجاهليين، والفرزدق في الإسلاميين. وهو صاحب الأخبار مع جرير والأخطل، ومهاجاته لهما أشهر من أن تذكر.

كان يكنى في شبابه بابي مكية، وهي ابنة له. ولقب بالقرزدق، لجهامة وجهه وغلظه. وتوفي في بادية البصرة، وقد قارب المائة. وأخباره كثيرة.




شعراء العصر العباسي




أبو تمام (188-231هـ=803-845م)



حبيب بن أوس بن الحارث الطائي

أحد أمراء البيان، ولد بجاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر واستقدمه المعتصم إلى بغداد فأجازه وقدمه على شعراء وقته فأقام في العراق ثم ولي بريد الموصل فلم يتم سنتين حتى توفي بها.

كان أسمر، طويلاً، فصيحاً، حلو الكلام، فيه تمتمة يسيرة، يحفظ أربعة عشر ألف أرجوزة من أراجيز العرب غير القصائد والمقاطيع.

في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري، له تصانيف، منها فحول الشعراء، وديوان الحماسة، ومختار أشعار القبائل، ونقائض جرير والأخطل، نُسِبَ إليه ولعله للأصمعي كما يرى الميمني.





أبو الطيب المتنبي



(303-354هـ= 915-965م)



أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي الكوفي الكندي، أبو الطيب الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي، له الأمثال السائرة والحكم البالغة المعاني المبتكرة.

ولد بالكوفة في محلة تسمى كندة وإليها نسبته، ونشأ بالشام، ثم تنقل في البادية يطلب الأدب وعلم العربية وأيام الناس.

قال الشعر صبياً، وتنبأ في بادية السماوة (بين الكوفة والشام) فتبعه كثيرون، وقبل أن يستفحل أمره خرج إليه لؤلؤ أمير حمص ونائب الإخشيد فأسره وسجنه حتى تاب ورجع عن دعواه.

وفد على سيف الدولة فمدحه وحظي عنده. ومدح كافور الإخشيدي وطلب منه أن يوليه، فلم يوله كافور، فغضب أبو الطيب وانصرف يهجوه.

قتل أبو الطيب وابنه محسّد وغلامه مفلح بالنعمانية بالقرب من دير العاقول في الجانب الغربي من سواد بغداد.



أبو العلاء المعري

(363-449هـ=973-1057م)

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري: شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمي في السنة الرابعة من عمره.

وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. ورحل إلى بغداد سنة 398 هـ فأقام بها سنة وسبعة أشهر. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه. وكان يلعب بالشطرنج والنرد. وإذا أراد التأليف أملى على كاتبه علي بن عبد الله بن أبي هاشم.

وشعره وهو ديوان حكمته وفلسفته، فثلاثة أقسام: (لزوم ما لا يلزم) ويعرف باللزوميات، و(سقط الزند) و(ضوء السقط)، وقد ترجم كثير من شعره إلى غير العربية، وأما كتبه فكثيرة.
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2009, 04:16 AM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
نبذه عن الشعراء في جميع العصور

==========================

*·~-.¸¸,.-~** في العصر الجاهلي ·~-.¸¸,.-~*
-----------------------------

*·~-.¸¸,.-~*أمرؤ القيس*·~-.¸¸,.-~*

هو حندج بن حجر (497-545) ميلادي من أشهر شعراء العرب . كان أبوه ملك أسد وغطفان، وأمه أخت المهلهل الزير الشاعر البطل المشهور. أشتهر بلقبه"امرؤ القيس" وبـ "الملك الضليل" لاضطراب أمره طول حياته، وبــ"ذي القروح" لما أصابه في مرض موته. كان محبا للهو واللعب ، مولعا بمغازلة النساء ومفاكهتهن . ومن جميل شعره في الغزل نقتطف الابيات التالية :
------------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*عنتر بن شداد*·~-.¸¸,.-~*

أحد أبطال العرب وشعرائهم المشهورين (نحو 600) م كانت أمه أمة حبشية ، فسرى إليه السواد منها . كان أحسن العرب شيمة وأعزهم نفسا . يوصف بالحلم على شدة بطشه . أحب عبلى ابنة عمه ، ولاقى في سبيلها ضروبا من المرارة والعذاب ، بسبب لونه ، وعدم تمتعه بحريته في بداية حياته ، والأسباب عائلية اجتماعية . قال في حبها قصائد غزلية خالدة.

----------------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*المنحل اليشكري *·~-.¸¸,.-~*:

هو المنحل بن مسعود بن عامر (نحو 603 )م أشهر شعره رائيتتها . قالها في "هند" بنت عمرو بن هند ، فلما عرف أبوها بأمره قتله . وضرب العرب به المثل في الغائب الذي لا يرجى إيابه ، يقولون :" لا أفعله حتى يؤوب المنحل "

=================

*·~-.¸¸,.-~*يزيد بن معاوية*·~-.¸¸,.-~*


هو ثاني خلفاء الدولة الأموية (645-683 )م ولي الخلافة بعد وفاة أبيه . في أيامه كانت فاجعة المسلمين بالسبط الشهيد "الحسين ولي علي" عاش في جو رفاهية وترف ، فانعكس ذلك في شعره الذي كان يعج بالصور والتشبيهات والاستعارات التي عني بها البلاغيون استشهادا وتحليلا ، ولا يكاد يخلو كتاب في البلاغة من بيته الذي يصف فيه فتاة جميلة تبكي ، وهو :

وأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا ، وعضت على العناب بالبرد

------------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*مجنون ليلى*·~-.¸¸,.-~*

هو قيس بن الملوح العامري (688)م لم يكن مجنونا ، وإنما لقب بذلك لهيامه في حب "ليلى بنت سعد" . قيل في قصة حبه إنه مر يوما على ناقة له بامرأة من قومه ، وعندما نسوة يتحدثن ، فأعجبهن ، فاستنزلته للمنادمة ، فنزل وعقر لهن الناقه ، وجاءته ليلى لتمسك معه اللحم ، فجعل يجز بالمدية في كفه وهو شاخص فيها حتى أعرق كفه ، فجذبتها من يده ولم يدر ، ثم قال لها : ألا تأكلين الشواء ؟ قالت نعم . فطرح من اللحم شيئا على الغضى ، وأقبل يحادثها ، فقالت له : أنظر إلى اللحم ، هل استوى أم لا ؟ فمد يده إلى الجمر ، وجعل يقلب اللحم ، فاحترقت ولم يشعر ، فلما علمت ما داخله ، صرفته عن ذلك ، ثم شدت يده بهدب قناعها . وقيل انتشأا صغيرين يرعيان ،.


بدليل قوله :
حجبها عنه أبوها ، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ، فيرى حينا في الشام ، وحينا في نجد وحينا في الحجاز ، إلى أن وجد ملقى بين أحجار وهو ميت ، فحمل إلى أهله .

--------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*جميل بثينة*·~-.¸¸,.-~*

هو جميل بن عبدالله بن معمر (731)م علق ابنة عمه "بثينة" فلقب " جميل بثينة " وهام بها هياما جنونيا . ويروى ، في مناسبة حبه ، أنه كان يرعى الإبل في مكان يسمى " وادي بغيض " ، فأتت بثينة فنفرت إبله ، فما كان من جميل إلا أن ثار وشتمها ، فردت له الكيل كيلين ، فاستملح سبابها ، واحبها ،

يقول :

خطبها إلى أهله ، فصدوه لكونه شهرها بشعره ، وزوجوها بغيره ، فازداد هيامه بها ، واستمر يقول الشعر فيها فشكاه أهلها إلى الوالي ، فحكم عليه بالإعدام ، فهرب من وجهه ، وراح يضرب في الأمطار حتى وافته المنية .

---------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*عمر بن أبي ربيعة*·~-.¸¸,.-~*


شاعر مخزومي قرشي (644-712)م ترعرع في بيت ثري يغص بالمال والرفاهية ، فمال إلى الترف ومغازلة الناس ، وراح يجوب البلاد من الحجاز ، إلى اليمن ، فالعراق ، فالشام يسعى وراء الجمال أينما وجد ، عاقد مجالس الأنس والطرب والعبث . كان ينتظر مواسم الحج ، فيتصدى للنساء الحاجات ، وسيم الطلعة ، رافلا بالبز الثمين ، تفوح منه الطيوب الذكية . وكانت الحاجات يتعرضن له ليشبب بهن . كان ينتقل بين النساء كما تتنقل النحلة من الزهرة إلى الزهرة ، ولسان حاله يختصره بيته القائل :

سلام عليها ما أحبت سلامنا فإن كرهته فالسلام على أخرى


-----------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*كثير عزة*·~-.¸¸,.-~*

هو كثير بن عبدالرحمن بن الأسود (723)م المعروف بكثير عزة نسبة إلى حبيبته انتساب جميل إلى بثينة، وقيس إلى ليلى ، كان سبب دخول الهوى بينهما أن كثيرا مر بغنم له ترد الماء على نسوة ، فأرسل له عزة بدريهمات تشتري بها كبشا لهن منه ، فنظرها نظرة متأمل ، فداخله منها ما كان فرد ،الدراهم وأعطاها الكبش وقال : إن رجعت أخذت حقي . فلما عاد ، سألنه ذلك ، فقال : لا أقتضي إلا من عزة فقلن له : ليس فيها كفاءة ، فاختر إحدانا فأبى . تزوجها غيره فلاقى الأمرين .

كان حفيفا في حبه . قيل له : هل نلت من عزة شيئا طول مدتك ؟ فقال : "لا والله إنما كنت إذا اشتد بي الأمر ، أخذت يدها فأذا وضعتها على جبيني ، وجدت لذلك راحة "

---------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*جرير*·~-.¸¸,.-~*

هو جرير بن عطية اليربوعي (640-728)م أشعر أهل عصره . عاش عمره يتبادل الهجاء وشعراء عصره، فلم يثبت أمامه غير الفرزدق والأخطل . ورغم اشتهاره بالهجاء ، حتى عد أهجى شعراء العربية ، فهو من أغزل الناس شعرا .

--------------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*الغزل في العصر العباسي ·~-.¸¸,.-~*

--------------------------------------
*·~-.¸¸,.-~*بشار بن برد*·~-.¸¸,.-~*

شاعر مخضرم عاش نصف عمره في أواخر العصر الأموي ، والنصف الثاني في بدايات بني العباس (714-784)م ولد في البصرة أعمى حاد الذكاء ، ومال إلى الهجاء وإيذاء الناس ، كما كان فاسقا يدمن الخمرة واللذة واللهو . جمع شعره بين جزالة القديم ورقة الجديد .

----------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*العباس بن الأحنف*·~-.¸¸,.-~*

هو أبو الفضل العباس بن الأحنف (809)م شاعر قصر شعره على الغزل ، فلم يمدح ، ولم يهج . قال فيه البحتري : أغزل الناس . تغزل بعدة نساء ، لكن معظم تغزله كان بفوز ، ثم بظلوم . غزله نزيه شريف رقيق .


--------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*أبو نواس*·~-.¸¸,.-~*

هو الحسن بن هانىء (762-813)م نشأ في البصرة يعب من العلوم بذكاء متوقد ، ويتتلمذ لبعض المجان والخلعاء . عاش في السكر واللهو والمجون . هو شاعر الخمرة بلا منازع ، ومع ذلك قال الكثير في الغزل . والأنثى والخمرة متلازمان . وغزله غزل الجسد والشهوة غالبا ، لم يخلص لامرأة واحدة ، إن كان معظم غزله في " جنان " وعرف بحب الغلمان ، وتغزل بهم مع بعض رفاقه ممن أصيبوا بالشذوذ . ومع ذلك كان غزله متسربلا بالرقة والسلاسة والعذوبة .

********************************
*·~-.¸¸,.-~*ابن الرومي*·~-.¸¸,.-~*

هو علي بن جريج (835-899)م ولد في بغداد من أب رومي وأم فارسية . توفي والده وهو لما يزل صغيرا . حرمه الموت أولاده الثلاثة وهم في عمر الورود ، ثم زوجه ، فخلف في قلبه أثلاما من الأسى والتذمر ، يزيدها حرقة أنه عاش يشكو الفاقة والحرمان . ترك لنا شعرا كثيرا في مختلف الأغراض الأدبية من مدح ، وهجاء ، ورثاء ، وغزل ، وفخر ، ووصف ، وعتاب ، وشكوى ، وخواطر .

-------------------------------------
*·~-.¸¸,.-~*المتنبي*·~-.¸¸,.-~*

هو شاعر عصره بل شاعر العرب جميعا على مر العصور ، أحمد بن الحسين بن الحسن (915-965)م . قضى حياته متنقلا من أمير إلى آخر ، يمدح هذا ويهجو ذاك ، لكن أكثر إقامته كانت في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب . أشتهر بالشعر الحكمي ، والمدح والهجاء ، ومع ذلك له في الغزل أبيات رائعة جاء معظمها في مطالع قصائده الغزلية .
----------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*أبو فراس الحمداني*·~-.¸¸,.-~*

هو الأمير الشاعر الفارس الحارث بن سعيد (932-968)م ابن عم سيف الدولة أمير حلب . أسره الروم ، فكتب ، وهو في الأسر ، رسائل خالدة عرفت بـــ " الروميات " . امتاز شعره بالرقة والعذوبة على سمو وأنفة ، أكثره في العتاب والمدح والوجدانيات ، وبعضه في الغزل .

-------------------------------------
*·~-.¸¸,.-~*محمد بن الحسين بن موسى*·~-.¸¸,.-~*

هو محمد بن الحسين بن موسى (970-1015)م أشعر الطالبيين على كثرة المجيدين فيهم . مولده ووفاته في بغداد . شعرخ من الطبقة الأولى رصفا وبيانا وإبداعا . له ديوان شعر ، وبعض المؤلفات في الفقه .

---------------------------------------------
*·~-.¸¸,.-~*ابن زريق*·~-.¸¸,.-~*

هو أبو الحسن علي بن زريق البغدادي (توفي حوالي السنة 1029 )م . شاعر كاتب . كانت له ابنة عم قد كلف بها أشد الكلف ، ثم ارتحل عنها إلى الأندلس لفاقته حيث توفي .

----------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*ابن الفارض*·~-.¸¸,.-~*

هو عمر بن علي (1075)م المصري المولد والدار والوفاة ، وأشهر المتوفين ، لقب بسلطان العاشقين . في شعره فلسفة تتصل بما يسمى " وحدة الوجود " . ومنهم من نظر إلى شعره الغزلي نظرا باطنيا ، وفسره تفسيرا صوفيا ، ومنهم من رأى فيه لواعج العشاق وعواطف المدنفين ، وأيا يكن الأمر فهو من أرق الشعر .
---------------------------------------------
*·~-.¸¸,.-~*الغزل في عصر صدر الإسلام*·~-.¸¸,.-~*
------------------------------------------

*·~-.¸¸,.-~*كعب بن زهير*·~-.¸¸,.-~*

هو كعب بن زهير أبي سلمى (662)م كان أبوه شاعرا تلألأ نجمه في الجاهلية . أسلم بعد تردد طويل ، وبعد هجا الإسلام ، وأنشد في مناسبة ارتداده قصيدته "بانت سعاد" التى فيها خلع عليه النبي بردته ، فسميت" البردة "

---------------------------------------------
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2010, 11:24 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية بن رفيع
بن رفيع
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 23 - 5 - 2009
الإقامة: فلســـــ قلب ـــطين
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
بن رفيع has a spectacular aura about
المتنبى
بن رفيع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2011, 05:57 AM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية عماد سليم ك
عماد سليم ك
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 29 - 12 - 2010
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
عماد سليم ك has a spectacular aura about
مشكككككككككككووور كثيررررررررررررر
عماد سليم ك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2011, 10:22 PM  
افتراضي نبذه عن الشاعر الفلسطيني محمود درويش
#7
 
الصورة الرمزية الطائر المرح
الطائر المرح
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 4 - 12 - 2010
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
الطائر المرح has a spectacular aura about
محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرينالذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلةتتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات ، ولد عام 1942 في قرية البروة ، وفي عام 1948 لجأإلى لبنان وهو في السابعة من عمره وبقي هناك عام واحد ، عاد بعدها متسللا إلىفلسطين وبقي في قرية دير الأسد شمال بلدة مجد كروم في الجليل لفترة قصيرة، استقربعدها في قرية الجديدة شمال غرب قريته الأم البروة.
أكمل تعليمه الإبتدائي بعدعودته من لبنان في مدرسة دير الأسد وهي قريه عربية فلسطينية تقع في الجليل الأعلىمتخفيا ، فقد كان يخشى أن يتعرض للنفي من جديد إذا كشف اليهود أمر تسلله ، وعاش تلكالفترة محروماً من الجنسية ، أما تعليمه الثانوي فتلقاه في قرية كفر ياسيف .
انضم محمود درويش إلى الحزب الشيوعي في فلسطين ، وبعد إنهائه تعليمه الثانوي ،كانت حياته عبارة عن كتابة للشعر والمقالات في الجرائد مثل "الإتحاد" والمجلات مثل "الجديد" التي أصبح فيما بعد مشرفا على تحريرها ، وكلاهما تابعتان للحزب الشيوعي ،كما اشترك في تحرير جريدة الفجر .

لم يسلم من مضايقات الإحتلال ، حيث أُعتقلأكثر من مرّة منذ العام 1961 بتهم تتعلق بأقواله ونشاطاته السياسية ، حتى عام 1972حيث نزح إلى مصر وانتقل بعدها إلى لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعةلمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقد استقال محمود درويش من اللجنة التنفيذية لمنظمةالتحرير احتجاجاً على اتفاق أوسلو.

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيينالفلسطينيين وحرر في مجلة الكرمل ، وأقام في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث أنه دخلإلى إسرائيل بتصريح لزيارة أمه ، وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيستالإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء في وطنه ، وقد سمح لهبذلك.

و يعتبر درويش أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث و إدخالالرمزية فيه . في شعر درويش يمتزج الحب بالوطن بالحبيبة الأنثى ..

من اشعارمحمود درويش:
رساله من المنفى

تحية.. وقبلة
وليسَ عندي ما أقولُ بعدْ
من أين أبتدي؟ وأين أنتهي؟..
ودورة الزماندون حد
وكل ما في غربتي
زوّادة، فيها رغيف يابس، ووجد
ودفتر يحمل عني بعضما حملت
بصقت في صفحاته ما ضاق بي من حقد
من أين أبتدي؟
وكل ما قيل ومايقال بعد غد
لا ينتهي بضمة.. أو لمسة من يد
لا يرجع الغريب للديار
لا ينزلالأمطار
لا ينبت الريش على
جناح طير ضائع.. منهد
من أين أبتدي؟
تحية.. وقبلة.. وبعد..
أقول للمذياع: قل لها أنا بخير
أقول للعصفور:
إن صادفتهايا طير
لا تنسني، وقل بخير
أنا بخير
أنا بخير
ما زال في عينيبصر!
ما زال في السماء قمر!
وثوبي العتيق حتى الآن، ما اندثر
تمزقتأطرافه
لكنني رتقته.. ولم يزل بخير
وصرت شابًّا جاوز العشرين
تصوريني.. صرت في العشرين
وصرت كالشباب يا أماه
أواجه الحياة
وأحمل العبء كما الرجاليحملون
وأشتغل
في مطعم.. وأغسل الصحون.
وأصنع القهوة للزبون
وألصقالبسمات فوق وجهي الحزين
ليفرح الزبون
أنا بخير
قد صرت في العشرين
وصرتكالشباب يا أماه
أدخن التبغ، وأتكئ على الجدار
أقول للحلوة: آه
كما يقولالآخرون
"
يا إخوتي، ما أطيب البنات،
تصوروا كم مُرّة هي الحياة
بدونهن.. مُرّة هي الحياة"
وقال صاحبي: "هل عندكم رغيف؟
يا إخوتي ما قيمةالإنسان
إن نام كل ليلة.. جوعان؟"
أنا بخير
أنا بخير
عندي رغيفأسمر
وسلة صغيرة من الخضار
سمعت في المذياع
تحية المشردين.. للمشردين
قال الجميع: كلنا بخير
لا أحد حزين..
فكيف حال والدي؟
ألم يزلكعهده يحب ذكر الله
والأبناء.. والتراب.. الزيتون؟
وكيف حال إخوتي
هلأصبحوا موظفين؟
سمعت يومًا والدي يقول:
سيصبحون كلهم معلمين..
سمعتهيقول:
"
أجوع حتى أشتري لهم كتابًا"
لا أحد في قريتي يفك حرفًا فيخطاب
وكيف حال أختنا..
هل كبرت.. وجاءها خطاب؟
وكيف حال جدتي
ألم تزلكعهدها تقعد عند الباب؟
تدعو لنا..
بالخير.. الشباب.. والثواب!
وكيف حالبيتنا
والعتبة الملساء.. والوجاق.. الأبواب؟
سمعت في المذياع
رسائلالمشردين..
للمشردين جمعهم بخير!
لكنني حزين..
تكاد أن تأكلنيالظنون
لم يحمل المذياع عنكم خبرًا..
ولو حزين
ولو حزين
الليل يا أماهذئب جائع سفاح
يطارد الغريب أينما مضى..
ويفتح الآفاق للأشباح
وغابةالصفصاف لم تزل تعانق الرياح
ماذا جنينا نحن يا أماه؟
حتى نموت مرتين
فمرةنموت في الحياة
ومرة نموت عند الموت!
هل تعلمين ما الذي يملؤني بكاء؟
هبيمرضت ليلة.. وهدّ جسمي الداء!
هل يذكر المساء
مهاجرًا أتى هنا.. ولم يَعُدإلى الوطن؟
هل يذكر المساء
مهاجرًا مات بلا كفن؟
يا غابة الصفصاف! هلستذكرين
أن الذي رموه تحت ظلك الحزين
كأي شيء ميت إنسان؟
هل تذكرين أننيإنسان
وتحفظين جثتي من سطوة الغربان؟
أماه يا أماه.
لمن كتبت هذهالأوراق
أي بريد ذاهب يحملها؟
سدت طريق البر والبحار والآفاق..
وأنت ياأماه.
ووالدي، وإخوتي، والأهل، والرفاق..
لعلكم أحياء
لعلكمأموات
لعلكم مثلي بلا عنوان
ما قية الإنسان
بلا وطن
بلا علم
ودونماعنوان
ما قيمة الإنسان؟

*****

بطاقههويه

سجلّ
انا عبدوني
و في جيبتي مليون الف
و سياراتيثمانية
و التاسعة اشتريها هذا الصيف
سجل
انا عبدوني
و اسمي على وجهيمسّطر
و سياراتي الثمانيةلا اعلم لها مصدر
و لا مورد على ورق يذكر
اتجاوزدائما الخط الاحمر
فهل تغضب؟
سجل انا عبدوني
انا بين الناس لقب
اعيش فيبلاد كل ما فيها
يصفق للذهب
اموالي
قبل قرع اي باب
تشرعه لي بلاتعب
ابي..من اسرة فلان
لا يهم ما النسب
و جدي كان بائعا
لا يفقهالكتب
يعلمني كيف اجمع اموالا دون تعب
و قصري يشمخ عاليا
من اجود الحجارةتعلوه القبب
فهل يهمك يا هذا ؟
ان كنت مجرد لقب؟
سجل
اناعبدوني
لوني الشعر ليموني
و لون العين..زيتوني
و ميزاتي
على شعري الوانخفية
و يدي ناعمة كالحرير
تداعب من يلامسها
و عنواني
انا من عمانالغربية
شوارعها كلها ضياء
و كل سياراتها في فخامة تمخر
فهلتغضب؟؟
سجل
انا عبدوني
سلبت اموال غيري
و اراض لي لا املكها
انا وجميع اقراني
و لم اترك لأحد و لا حتى احفادي
شيئأ يكون به فخور
فهل تهمنيحكومتكم؟
اذن
سجل بالصفحة الاولى
انا لا يقلقني انسان
ولا اعمل حسابالاحد
لكني..اذا قررت
اختلس من اي بنك
حذار ...حذار من اقرضي
و منهربي
************

الى امي

أحن .. الى خبزأمي
وقهوة أمي
ولمسة أمي ..
و تكبر في الطفولة
يوماً على صدرأمي
وأعشق عمري لأني
اذا مت
أخجل من دمع أمي !
خذيني ، اذا عدتيوماً
وشاحاً لهديك
وغطي عظامي بعشب
تعمد من طهر كعبك
وشدي وثاقي ..
بخصلة شعر ..
بخيط يلوح في ذيل ثوبك ..
ضعيني ، اذا ما رجعت
وقوداًبتنور نارك
وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاةنهارك
هرمت ، فردي مجوم الطفولة
حتى أشارك
صغار العصافير
درب الرجوع ..
لعش انتظارك .. !
*****
تحديّ

تحدي
شدوا وثاقي
وامنعوا عني الدفاتر
والسجائر
وضعوا التراب على فمي
فالشعر دم القلب..
ملحالخبز..
ماء العين
يكتب بالأظافر
والمحجر والخناجر
سأقولها
فيغرفة التوقيف
في الحمام..
في الإسطبل..
تحت القيد..
فى عنفالسلاسل:
مليون عصفور
على أغصان قلبي
يخلق اللحنالمقاتل
*****

أبد الصبار

إلى اينتأخُذُني يا أَبي ؟
إلى جِهَةِ الريحِ يا وَلَدي

...
وَهُمايَخْرجانِ مِنَ السَهْل ، حَيْثُ
أَقام جنودُ بونابرتَ تلاَّ لِرَصْدِ
الظلال على سور عَكََّا القديم -

يقولُ أَبٌ لابِنِه : لا تَخَفْ . لا
تخف من أَزيز الرصاص ! التصِقْ
بالتراب لتنجو ! سننجو ونعلو على
جَبَلٍ في الشمال ، ونرجعُ حين
يعود الجنودُ إلى أهلهم في البعيد .

ومن يسكُنُ البَيْتَ من بعدنا
يا أَبي ؟
سيبقى على حاله مثلما كان
يا ولدي !

تَحَسَّسَ مفتاحَهُ مثلما يتحسَّسُ
أَعضاءه ، واطمأنَّ . و قال لَهُ
وهما يعبران سياجاً من الشوكِ :
يا ابني تذكَّرْ! هنا صَلَبَالانجليزُ
أَباك على شَوْك صُبَّارة ليلتين ،
ولم يعترف أَبداً . سوف تكبريا
ابني ، وتروي لمن يرثون بنادقهم
سيرة الدم فوق الحديد ....

-
لماذا تركتَ الحصان و حيداً ؟
-
لكي يُؤنسَ البيتَ ، يا ولدي ،
فالبيوتُتموت إذا غاب سٌكَّانٌها ...

تفتحُ الأبديَّةُ أَبوابها ، من بعيد ،
لسيَّارة الليل . تعوي ذئابُ
البراري على قَمَرٍ خائفٍ . و يقولُ
أَبلابنه : كُنْ قوياً كجدِّك!
وأَصعَدْ معي تلَّة السنديان الأخيرةَ
يا ابني، تذكَّرْ : هنا وقع الانكشاريُّ
عن بَغْلَةِ الحرب ، فاصمُدْ معي
لنعودْ .

-
متى با أَبي ؟
-
غداً . ربما بعد يومين با ابني !

وكان غَدُطائشُ يمضغ الريح
خلفهما في ليالي الشتاء الطويلةْ .
وكان جنودُ يُهُوشُعَبن نونَ يبنون
قَلْعَتَهُمْ من حجارة بيتهما . وهما
يلهثان على درب ( قانا ) : هنا
مرَّ سيَّدُنا ذاتَ يومٍ . هنا
جَعَل الماءَ خمراً. وقال كلاماً
كثيراً عن الحبَ ، يا ابني تذكّر
غداً . وتذكّرْ قلاعاَ صليبيَّةً
قَضَمَتْها حشائش نيسان بعد
رحيل الجنود ....
*****

الصمود

لو يذكر الزيتون غارسهُ
لصار الزيتدمعا!
يا حكمة الأجدادِ
لو من لحمنا نعطيك درعا!
لكن سهل الريح،
لايعطي عبيد الريح زرعا!
إنا سنقلع بالرموشِ
الشوك والأحزان.. قلعا!
وإلامنحمل عارنا وصليبنا!
والكون يسعى..
سنظل في الزيتون خضرته،
وحول الأرضدرعا!!
إنا نحب الورد،
لكنا نحب القمح أكثرْ
ونحب عطر الورد،
لكنالسنابل منه أطهرْ
بالصدر المسمر
هاتوا السياج من الصدور..
من الصدور ؛فكيف يكسرْ؟؟
اقبض على عنق السنابلِ
مثلما عانقت خنجرْ!
الأرض ، والفلاح ،والإصرار،
قال لي كيف تقهر..
هذي الأقاليم الثلاثة،
كيفتقهر؟
*****

رباعيات

وطني لم يعطني حبي لك
غير أخشاب صليبي
وطني يا وطني ما أجملك
خذ عيوني خذ فؤادي خذ حبيبي
في توابيت أحبائي أغني
لأراجيح أحبائي الصغار
دم جدي عائد لي فانتظرني
آخر الليل نهار
شهوة السكين لن يفهمها عطر الزنابق
و حبيبي لا ينام
سأغني و ليكن منبر أشعاري مشانق
و على الناس سلام
أجمل الأشعار مايحفظه عن ظهر قلب
كل قاريء
فإذا لم يشرب الناس أناشيدك شرب
قل أنا وحديخاطيء
ربما أذكر فرسانا و ليلى بدوية
و رعاة يحلبون النوق في مغرب شمس
يا بلادي ما تمنيت العصور الجاهلية
فغدي أفضل من يومي و أمسي
الممرالشائك المنسي ما زال ممرا
و ستأتيه الخطى في ذات عام
عندما يكبر أحفادالذي عمر دهرا
يقلع الصخر و أنياب الظلام
من ثقوب السجن لاقيت عيونالبرتقال
و عناق البحر و الأفق الرحيب
فإذا اشتد سواد الحزن في إحدىالليالي
أتعزى بجمال الليل في شعر حبيبي
حبنا أن يضغط الكف على الكف و نمشي
و إذا جعنا تقاسمنا الرغيف
في ليالي البرد أحميك برمشي
و بأشعار علىالشمس تطوف
أجمل الأشياء أن نشرب شايا في المساء
و عن الأطفال نحكي
وغد لا نلتقي فيه خفاء
و من الأفراح نبكي
لا أريد الموت ما دامت على الأرضقصائد
و عيون لا تنام
فإذا جاء و لن يأتي بإذن لن أعاند
بل سأرجوه لكيأرثي الختام
لم أجد أين أنام
لا سرير أرتمي في ضفتيه
مومس مرت و قالتدون أن تلقي السلام
سيدي إن شئت عشرين جنيه.
الطائر المرح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2011, 07:14 PM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية الحاضر الغائب
الحاضر الغائب
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 15 - 2 - 2011
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
الحاضر الغائب has a spectacular aura about
شكرا لك على نبذه الشاعر محمود درويش
الحاضر الغائب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011, 08:28 PM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية ahmadoo
ahmadoo
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 8 - 11 - 2010
الإقامة: Of course in my country Palestine
المشاركات: 348
معدل تقييم المستوى: 7
ahmadoo has a spectacular aura about
بارك الله فيك اخي وجعله في ميزان حسناتك
ahmadoo غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 07:55 PM  
Post .::. الشاعر أحمد رامي.::.
#10
 
الصورة الرمزية ●سنيـن●
●سنيـن●
(عازفة بريشة من ذهب)
الانتساب: 5 - 12 - 2010
الإقامة: @ّ!في عالم سرمدي الخيالّ!ّ@
المشاركات: 1,251
معدل تقييم المستوى: 8
●سنيـن● has a spectacular aura about
أحمد رامي شاعر مصري شهير ولد في 1892م، كرّمه الرئيس المصري السابق أنور السادات حيث منحة درجة الماجستير الفخرية في الفنون فهو شاعر الشباب.
[bor=CC3366]
ولد في حي السيدة زينب والتحق رامي بمدرسة المعلمين وتخرج منها عام 1914 وسافر الي باريس في بعثه لتعلم نظم الوثائق والمكتبات واللغات الشرقية ثم حصل علي شهادة في المكتبات من جامعة السوربون ونال أحمد رامي تقديرا عربيا وعالميا واسع النطاق حيث كرمته مصر عندما منحته جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 1967 كما حصل علي وسام الفنون والعلوم كما نال أيضا وسام الكفاءة الفكرية من الطبقة الممتازة حيث قام الملك الحسن الثاني ملك المغرب بتسليمه الوسام بنفسه كما أنتخب رئيس لجمعية المؤلفين وحصل علي ميدالية الخلود الفني من أكاديمية الفنون الفرنسية وقبل وفاته ببضع سنوات كرمه الرئيس المصري حينها أنور السادات حيث منحة درجة الدكتوراه الفخرية في الفنون. لكن أحمد رامي أصيب بحالة من اكتئاب إلى الاكتئاب الشديد بعد وفاة محبوبته الملهمة الأساسية له أم كلثوم ورفض أن يكتب أي شي بعدها حتي رحل في 5/6/1981. قدم أحمد رامي لأم كلثوم 110 أغنية
[/bor]
●سنيـن● غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 12:32 PM  
Talking .::. الشاعر محمد محمود الزبيري.::.
#11
 
الصورة الرمزية ●سنيـن●
●سنيـن●
(عازفة بريشة من ذهب)
الانتساب: 5 - 12 - 2010
الإقامة: @ّ!في عالم سرمدي الخيالّ!ّ@
المشاركات: 1,251
معدل تقييم المستوى: 8
●سنيـن● has a spectacular aura about
الشاعر محمد محمود الزبيري
حياته ولد ونشأفي صنعاء، العاصمة اليمنية العريقة ، وبها بدأ تعلمه وتأثر تأئرا شديدا بتعاليمالصوفية ونعم بها كما لم ينعم بشيء آخر ، ومال إلى الأدب عامة والشعر خاصة ، فدرسهحتى تمكن من نفسه ، فهام به أي هيام . وقبل نشوب الحرب الكونية الثانية انتقل إلىمصر ليتم دراسته ، فالتحق بدار العلوم حصن اللغة العربية ، وقبل أن يتم دراسته فيهاعاد إلى اليمن عام 1941 م وكانت الأوضاع فيها متردية ، استشرى فيها الفقر والمرض ،ولم يقم الحكام بواجبهم نحو مكافحة هذين البلاءين ، وزاد الأمر سوءا انتشار الجهلوانتصار حكام اليمن له ، فأذهل هذا الوضع الزبيري فصرخ متألماً
:
ماذا دهى قحطان ؟ في لحظاتهمبؤس وفي كلماتهــــم آلام
جهـل وأمراضوظلـم فــاحومخافة ومجاعـةو " إمـام"
●سنيـن● غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2011, 05:51 PM  
افتراضي
#12
 
الصورة الرمزية كروانة الاحساس
كروانة الاحساس
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 12 - 5 - 2010
الإقامة: غزة
المشاركات: 181
معدل تقييم المستوى: 8
كروانة الاحساس has a spectacular aura about
يسلمو كتير كتير كتير
ويعطيك الف عافية
كروانة الاحساس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011, 03:29 PM  
Post بديع الزمان الهمذاني كاتب المقامة البغدادية
#13
 
الصورة الرمزية ام ايئم
ام ايئم
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 19 - 1 - 2010
المشاركات: 19
معدل تقييم المستوى: 0
ام ايئم has a spectacular aura about
[أبو الفضل أحمد بن الحسين بن يحي بن سعيد المعروف ببديع الزمان الهمذاني ، (358 هـ/969 م - 395 هـ/1007 م)، كاتب وأديب من أسرة عربية ذات مكانة علمية مرموقة استوطنت همذان وبها ولد بديع الزمان فنسب إليها، وقد كان يفتخر بأصله العربي إذ كتب في أحد رسائله إلى أبي الفضل الأسفرائيني: «إني عبد الشيخ، واسمي أحمد، وهمذان المولد وتغلب المورد، ومضر المحتد». وقد تمكن بديع الزمان بفضل أصله العربي وموطنه الفارسي من امتلاك الثقافتين العربية والفارسية وتضلعه في آدابهما فكان لغوياً وأديبًا وشاعراً ورافي عام 380 هـ، انتقل بديع الزمان إلى أصفهان فانضم إلى حلبة شعراء الصاحب بن عباد، ثم يمم وجهه شطر جرجان فأقام في كنف أبي سعيد محمد بن منصور وخالط أسرة من أعيان جرجان (تعرف بالإسماعيلية) فأخذ من علمها الشيء الكثير ثم ما فتئ أن نشب خلاف بينه وبين أبي سعيد الإسماعيلي فغادر جرجان إلى نيسابور، وكان ذلك سنة (382هجرية/ 992ميلادية) واشتدت رغبته في الاتصال باللغوي الكبير والأديب الذائع الصيت أبي بكر الخوارزمي, ولبى هذا الخوارزمي طلب بديع الزمان والتقيا, فلم يحسن الأول استقبال الثاني وحصلت بينهما قطيعة ونمت بينهما عداوة فاستغل هذا الوضع بعض الناس وهيؤوا للأديبين مناظرة كان الفوز فيها لبديع الزمان بفضل سرعة خاطرته, وقوة بديهته. فزادت هده الحادثة من ذيوع صيت بديع الزمان عند الملوك والرؤساء وفتحت له مجال الاتصال بالعديد من أعيان المدينة, والتف حوله الكثير من طلاب العلم, فأملى عليهم بأكثر من أربعمائة مقامة (لم يبقى منها سوى اثنتان وخمسون).
لم تطل'" إقامة بديع الزمان"' بنيسابور وغادرها متوجها نحو سجستان فأكرمه أميرها خلف بن أحمد أيما إكرام, لأنه كان مولعا بالأدباء والشعراء. وأهدى إليه "'بديع الزمان"' مقاماته إلا أن الوئام بينهما لم يدم طويلا, فقد تلقى "'بديع الزمان"' يوما من الأمير رسالة شديدة اللهجة أثارت غضبه, فغادرسجستان صوب غنزة حبث عاش في كنف السلطان محمود معززا مكرماً, وكانت بين أبي العباس الفضل بن أحمد الأسفرائي وزير السلطان محمود عدة مراسلات, وفي آخر المطاف حط رحاله بديع الزمان بمدينة هرات فاتخذها دار إقامة وصاهر أبا علي الحسين بن محمد الخشنامي أحد أعيان هذه المدينة وسادتها فتحسنت أحواله بفضل هذه المصاهرة, وبمدينة هرات لفظ أنفاسه الأخيرة سنة(395هجرية/1007ميلادية) ولم يكن قد بلغ الأربعين من عمره، فودع الحياة التي خبرها.
مآثره


صفحة من مقامات بديع الزمان الهمداني
• مجموعة رسائل
• ديوان شعر
• مقامات (وهي أبرز ما خلفه بديع الزمان) طبقت شهرتها الآفاق, وقد كانت وما زالت منارة يهتدي بها من يريد التأليف في هذا الفن, فيمتع الناس بالقصص الطريفة والفكاهة البارعة, ويزود طلاب العلم بما يلزمهم من الدرر الثمينة في ميدان سحر الأسلوب, وغرابة اللفظ وسمو المعنى.
المقامات
يعتبر كتاب المقامات أشهر مؤلفات بديع الزمان الهمذاني الذي له الفضل في وضع أسس هذا الفن وفتح بابه واسعاً ليلجه أدباء كثيرون أتوا بعده وأشهرهم أبو محمد القاسم الحريري وناصف اليازجي.
والمقامات مجموعة حكايات قصيرة متفاوتة الحجم جمعت بين النثر والشعر بطلها رجل وهمي يدعى أبو الفتح الإسكندري وعرف بخداعه ومغامراته وفصاحته وقدرته على قرض الشعر وحسن تخلصه من المآزق إلى جانب أنه شخصية فكاهية نشطة تنتزع البسمة من الشفاه والضحكة من الأعماق. ويروي مغامرات هذه الشخصية التي تثير العجب وتبعت الإعجاب رجل وهمي يدعى عيسى بن هشام.
و لهذا المؤلف فضل كبير في ذيوع صيت ' بديع الزمان الهمذاني لما احتواه من معلومات جمة تفيد جميع القراء من مختلف المشارب والمآرب إذ وضعه لغاية تعليمه فكثرت فيه أساليب البيان وبديع الألفاظ والعروض, وأراد التقرب به من الأمير خلف بن أحمد فضمنه مديحاً يتجلى خاصة فيالمقامة الحمدانية والمقامة الخمرية فنوع ولون مستعملاً الأسلوب السهل, واللفظ الرقيق, والسجع القصير دون أدنى عناء أو كلفة.
و تنطوي المقامات على ضروب من الثقافة إذ نجد بديع الزمان'‘ يسرد علينا أخباراً عن الشعراء في مقامته الغيلانية'‘ و'‘ مقامته البشرية ويزودنا بمعلومات ذات صلة بتاريخ الأدب والنقد الأدبي في مقامته الجاحظية و القريضية والإبليسية, كما يقدم فيالمقامة الرستانية وهو السني المذهب, حجاجاً في المذاهب الدينية فيسفه عقائد المعتزلة ويرد عليها بشدة وقسوة, ويستشهد أثناء تنقلاته هذه بين ربوع الثقافة بالقرآن الكريم والحديث الشريف, وقد عمد إلى اقتباس من الشعر القديم والأمثال القديمة والمبتكرة فكانت مقاماته مجلس أدب وأنس ومتعة وقد كان يلقيها في نهاية جلساته كأنها ملحة من ملح الوداع المعروفة عند أبي حيان التوحيدي في "الامتناع والمؤانسة", فراعى فيها بساطة الموضوع, وأناقة الأسلوب, وزودها بكل ما يجعل منها:
• وسيلة للتمرن على الإنشاء والوقوف على مذاهب النثر والنظم.
• رصيد لثروة معجمية هائلة
• مستودعاً للحكم والتجارب عن طريق الفكاهة
• وثيقة تاريخية تصور جزءاً من حياة عصره وإجلال رجال زمانه.
كما أن مقامات الهمذاني تعتبر نوا ة المسرحية العربية الفكاهية, وقد خلد فيها أوصافاً للطباع الإنسانية فكان بحق واصفاً بارعاً لا تفوته كبيرة ولا صغيرة, وأن المقامات هذه لتحفة أدبية رائعة بأسلوبها ومضمونها وملحها الطريفة التي تبعث على الابتسام والمرح، وتدعو إلى الصدق والشهامة ومكارم الأخلاق التي أراد بديع الزمان إظهار قيمتها بوصف ما يناقضها، وقد وفق في ذلك أيما توفيق.
ام ايئم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 10:31 PM  
افتراضي
#14
 
الصورة الرمزية محمد خالد احمد
محمد خالد احمد
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 2 - 2 - 2011
المشاركات: 24
معدل تقييم المستوى: 0
محمد خالد احمد has a spectacular aura about
مشكوركثيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير
محمد خالد احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 05:19 PM  
افتراضي
#15
 
الصورة الرمزية العصفورة رورو
العصفورة رورو
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 23 - 2 - 2011
الإقامة: غزة
العمر: 21
المشاركات: 51
معدل تقييم المستوى: 7
العصفورة رورو has a spectacular aura about
بــــــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيك
العصفورة رورو غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 04:18 PM بتوقيت القدس