#1    
قديم 09-02-2016, 11:17 PM
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,083
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

2016-09-02 21:34:59
جنبلاط يطالب بمحاكمة مالكيها
طائرة تابعة لشركة أجنحة لبنان... في مطار بن غوريون...!!!

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء
وصلت طائرة من طراز "بوينغ 737″ إلى إسرائيل قادمة من أنطاليا في تركيا في رحلة طيران عارض (تشارتر) لشركة الطيران التركية "تيلويند إيرلاينز″، لكنها تحمل اسم wings of Lebanonوقد تلقت إدارة شركة "أجنحة لبنان" الخبر بصدمة، على حد تعبير القيمين عليها، حيث أكدوا أن الشركة لم تكن على علم بما يجري فسارعت إلى التعبير عن استغرابها واستنكارها وإصدار بيان توضح فيه ملابسات ما حدث.
وبحسب البيان، فإن شركة "أجنحة لبنان" كانت قد استأجرت طائرة من شركة "تيلونيد" التركية منذ شهرين لاستخدامها في رحلات «تشارتر» خلال موسم الصيف الحالي من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت فقط.
وقد أرسلت هذه الطائرة صباح أمس من مطار رفيق الحريري الدولي إلى أنطاليا في تركيا لإجراء أعمال الصيانة الدورية عليها على أن تستمر لمدة خمسة أيام فقط، وذلك بالتنسيق مع إدارة شركة "تيلونيد". وتم إعلام السلطات المختصة في المديرية العامة للطيران المدني اللبناني بالأمر. وهكذا بقي شعار الشركة على الطائرة. وكان من المقرر أن تعود الطائرة إلى بيروت بعد إتمام الصيانة عليها هناك لاستئناف رحلاتها كالمعتاد مع شركة "اجنحة لبنان" التي استأجرتها موسميا لأول مرة من شركة "تيلونيد" التركية كطائرة "تشارتر" حتى نهاية الموسم الحالي.
إلا أن إدارة الشركة فوجئت (أمس الاول) أن الطائرة حطت في مطار "بن غوريون" ناقلة عددا من الركاب من انطاليا في تركيا ولا يزال شعار شركة أجنحة لبنان عليها.
أجرت إدارة الشركة، بحسب البيان، على الفور اتصالاتها بشركة "تيلونيد" التركية مستنكرة الأمر وطلبت منها توضيحا لذلك، خصوصا لماذا أبقت شعار أجنحة لبنان على الطائرة وبالتالي لماذا لم تخضعها للصيانة المطلوبة بناء على الاتفاق بين إدارتي الشركتين المذكورتين. واعتبرت إدارة شركة "أجنحة لبنان" أن هذا الموضوع يشكل تخطيا للإجراءات المتفق عليها بين الشركتين المذكورتين.
وشدد بيان الشركة على أن "أي تعامل أو تواصل مع العدو الإسرائيلي هو خط احمر بالنسبة إليها". وطلبت إدارة الشركة من شركة "تيلونيد" التركية "اتخاذ كل الإجراءات الضرورية اللازمة سريعا لتوضيح الأمر وإزالة شعار "أجنحة لبنان" عن أي طائرة يتم إرسالها إلى مطارات العدو الإسرائيلي وأن إدارة الشركة ستلجأ إلى اتخاذ كل التدابير والإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من يسيء أو يشوّه سمعتها من خلال زج اسم الشركة اللبنانية مع اي رابط بالعدو الإسرائيلي"، معتبرة أنها تحمّل كل المسؤولية لشركة "تيلونيد" التركية عما حصل.
وتعليقا على الخبر، أكد وزير النقل والأشغال العامة غازي زعيتر لصحيفة "السفير" اللبنانية أن الطائرة لن تدخل الأراضي اللبنانية مجددا على الإطلاق لأنها دخلت إلى الكيان الصهيوني.
وأشار زعيتر إلى أنه ستتم متابعة الملف وسيفتح تحقيقا في الموضوع، وإذا ثبت أن للشركة دوراً في ذلك، سيتم توقيف الشركة بحسب الإجراءات القانونية. أما إذا كان الأتراك هم من قاموا بذلك فإن المطلوب من الشركة تقديم الوثائق التي تثبت صحة ذلك، لافتا الانتباه إلى أن التفاصيل ونتائج التحقيق ستظهر في الأيام المقبلة.
وطالب الزعيم الدرزي وليد جنبلاط بإحالة وكلاء شركة "اجنحة لبنان" إلى المحاكمة، كما طالب بمنع الشركة من استخدام مطار بيروت.