#1    
قديم 09-01-2016, 01:26 AM
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,083
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

شحادة لـ"نبأ": حاولت الانتحار لاستعادة راتبي.. وقيادات: "اعتصامك ليس وقته"...!!!!!
تاريخ اضافة الخبر:

المواطن محمد شحادة لازال معتصم في الجندي المجهول وسط مدينة غزة
30/08/2016 [ 18:54 ]
لقاء خاص - نبأ
يمر المواطن الفلسطيني محمد محيسن شحادة من سكان شمال قطاع غزة في اسوء ظروفه على الاطلاق، منذ احداث الانقسام الفلسطيني عام 2007 وحتى اليوم أي 10 سنوات مرت دون ان يحصل من راتبه أي شيء ليعينه على تكاليف الحياة في القطاع المحاصر.

يقول المواطن شحادة الموظف في السلطة الفلسطينية منذ عام 2001، لمراسل وكالة "نبأ"، "انقطع راتبي بعد الانقسام بـ 3 شهور وحتى الان، وأنا انتظر راتبي، وبعد عدة اعتصامات ومناشدات وتوصيل صوت للأسف، تعرضت للتهميش أصبح ليس لي كيان في حركة فتح، ويضيف وقد ملء الأسى ملامح وجه "للأسف جدا... انا فتحاوي عضو قيادة منطقة.. اعلامي على مستوى قطاع غزة.. اخ لشهيدين.. وجريح لأحداث داخلية.. للأسف عندي ست أطفال لا املك قوت يومي.. انا معتصم في الجندي واولاد ينتظرون الغداء ونحن هنا نبيت منذ 3 أيام".
وحالة المواطن شحادة قد وصلت الى مرحلة سيئة لدرجة الانتحار فقال لمرسالنا: "حاولت الانتحار.. وانا لا أستطيع تلبية حاجيات اطفالي.. والمناسبات تمر علي من شهر رمضان لعيد الفطر ثم الأضحى.. وللأسف انا امر في ازمة لدرجة الموت لا أحد يمر به".

وقد حاول التفكير للخروج من أزمته فقال: "سافرت الى جمهورية مصر العربية عام 2010 لأبيع كليتي رفضوا الأطباء وقالوا لي (روح انت بحاجة الى كلية).." ويواصل حديثة مع مراسلنا "ذهبت اعمل تأمين صحي من نقابة العمال قالوا لي انت موظف.. فذهبت الى فندق الامل فقالوا انت موظف مقطوع راتبك.. انا اليوم لا تأمين صحي ولا تعليم لأطفالي..".
وتواصل المواطن شحادة مع قيادات من حركة فتح فمنهم من تضامن معه بالقول، ومنهم من طالبوه بفك اعتصامه بحجة أنه (ليس وقته)، وقال شحادة: "كنت أتوقع من قياداتي أن تقول لي.. اذهب الى البنك اقبض راتبك وانهي اعتصامك.. يا ريتها اجت بالكلمة الحلوة.." كما قال لمراسلنا.


وفي نهاية اللقاء وجه المواطن شحادة مناشدته الى الرئيس محمود عباس، بان يحل مشكلته في أقرب وقت لأنه في مرحلة دين كبيرة والقضايا تلف من كل جانب تطالبه بتسديد الديون التي بلغت أكثر من 12 ألف دولار.

قديم 09-01-2016, 01:35 AM  
افتراضي رد: حاولت الانتحار...ولكن ...!!!!!
#2
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,083
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all
سياسة قطع الراتب خروج فاضح عن الوطنية والانسانية...!!!
..سميح خلف


آلمني وشدني منشور في صفحة السيدة الدكتورة جليلة دحلان لمواطن فلسطيني يدعى محمد شحادة من شمال غزة ذاك المواطن الفلسطيني الذي اعتصم هو وابناءه في احد ساحات غزة ويعمل في جهاز الشرطة سابقا وقطع راتبه بعد الانقسام بثلاث شهور ، مشهد تكرر لعشرات الاسر وكل له اطفاله وعدم وجود بدائل لوظيفة السلطة في ظل البطالة والانغلاق والحصار ..... اوجعني وبالتاكيد اوجع كل منه لضمير عندما تتحول الارزاق ورغيف الخبز الى سيف على رقاب العباد لايقتل راسا واحدا بل اجيال يعول عليها في لبنة المجتمع الفلسطيني .

سياسة قطع الراتب التي شهدانها لم نسمع عليها من قبل سواء في الدول التي تحكمها انظمة وقوانيين او حتى في العصابات والمافيات التي تحكمها اخلاق داخلية فيما بينها ..... فاين السلطة من المنطقين سواء منطق سلطة لها قوانينها واخلاقها الوطنية او مجموعة مافيات وعصابات ...... وفي كلا الحالتين القائمين على قطع الرواتب يخرجان عن هذين المفهومين .....

شيء من الضمير عند صاحب القرار ..... فكيف يمكن ان يوقع على قطع راتب اسره ويديه لا ترتعشان وضميره لا يتحرك ...؟؟! اهو عقاب للفرد ام للزوجة او الابناء ..؟؟! وجعل حياتهم عذاب في عذاب مادي وسيكولوجي وربما يؤدي لانهيار الاسرة والتحول السلوكي ..... ايدرك هذا الذي قطع الراتب حجم جريمته على المستوى الفردي والجماعي والوطني ..... ومن أي كوكب هؤلاء ؟! بالتاكيد انهم من خارج كوكب الارض وما فرضه وزرعه الله من اخلاق انسانية على هذا الكوكب .

وتحت أي مبرر او تعليل ... باي حق يقطع راتب موظف او مناضل وبدون الرجوع للقوانيين واللوائح التي تنظم عمل المؤسسة في كل القطاعات ! وباي حق يقطع راتب موظف بدون تحقيق وان يدافع الفرد عن نفسه امام قضاء عادل بالتهمة التي اكيلت له .... وما اكثرها ظلما وعدوانا ومزاجيا واحقادا ونفاقا للمولاة للشخص ...... هذا اذا اجيز قطع الراتب اصلا ...

افهم ان هناك جواسيس لم يقطع راتب احدا منهم ... اهم تحت مظلة حماية الاحتلال ...؟؟ ام شيء اخر ولكنني فهمت ان الراتب من حق اسرهم ... جيد ..... اذا كان هؤلاء لهم مظلة حماية من الاحتلال او غيره ... اليس الواجب ان تكون السلطة مظلة حماية لموطنيها ...!

شيء مستفز بل يحرك كل مشاعر القهر والذي لاتقبله كل الاعراف والقوانيين السماوية والقوانيين الوضعية .

عشرات الاسر بل استطيع ان اقول مئات الاسر المناضلة قطعت رواتبهم بدون وجه حق .... ولو كان هناك قضاء وقوانيين مأخوذ فيها لتعرض افراد هذا السلوك من رجال السلطة لعقاب قاسي حتى الاعدام ولانه في هذا السلوك اعدم عشرات الاسر ظلما وعدوانا وكيدا وتضليلا .

متى نفهم ان المواطنة لها حقوق وهي حقوق مقدسة في وطن يستوعب الجميع ... قد قبلنا على مضض لغة التشرذم والمنافع التي تخص كل فصيل بدون غيره ...... هذا واقعنا الفلسطيني الذي اضطر الشعب ان يتواءم معه رغم وساخته .... ولكن ان يقطع الراتب لان هذا وذاك له منهجية في التفكير تختلف عن ما هو سائد في نفس وذات الفصيل ...؟؟ شيء عظيم ولا يعلم ما في النفوس الا الله ....... اهي وسيلة للتركيع ...؟؟ وهل هناك تركيع وقهر اكثر من ان يفقد الانسان وطنه وارضه واملاكه لكي يعيش في ترحال وهوان ...؟؟؟؟ اليس السلطة واجب عليها ان ترفع المعنويات وتوفر ما هو صالح للمواطن لكي يكون البرنامج الوطني قابل للتنفيذ والتقدم امام الاحتلال ..... ام ماذا يحدث ..؟؟؟؟

مع اجواء المصالحة الفتحاوية والتوجه الايجابي لا نريد ان ننبش الماضي الاليم ولعل الضمير قد استيقظ من حالته وظلمه ...... بل نامل من الاخوة جميعا اصحاب القرار عمل مراجعات لكل قرارات قطع الراتب والفصل على خلفية تقارير او وشايات ...... فنحن مع محاسبة الشخص المخطيء قانونيا وقضائيا اذا كان هناك اتهام ولكن ليس من حقكم قطع راتبه لان هذا الراتب ملك اسرته وعائلته واطفاله .



سميح خلف



مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس