#1    
قديم 07-22-2016, 06:40 PM
الصورة الرمزية د.محمد العطار
د.محمد العطار
+ قلم بدأ بقوة +
 
 
الانتساب: 18 - 8 - 2013
الإقامة: موزمبيق
المشاركات: 85
معدل تقييم المستوى: 4
د.محمد العطار has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

الايديولوجيا السوداء وحكم الغوغاء....!!
الايديولوجيا علميا تعرف بعلم الافكار ولكن بالحقيقه فان لها عدة تعريفات وانواع , باختصار يمكن ان نصفها بانها مجموعه من النظم الفكريه المحدده المرتبطه بجموعات معينه اجتماعيه او سياسيه او دينيه او عرقيه او فكريه وغيرها الكثير .
نفهم من هنا انها لا ترتبط بدين معين او فكره معينه , وحسب المفكر ويلاد مولنز فان اهم الخصائص المشتركه لاي ايديولوجا هي السلطه على الادراك والقدره على التقييم والتوجييه والقدره على التماسك , وبنظري فاننا نرى هنا انها تلغي الافكار والاخر وتحوله الى مسخ وغوغاء تحركه خيوط اللعبه التي يريدها او يخطط لها اصحاب تلك الايديولوجيه.
من انواع الايديولوجيا , العلميه , الطبيعه , الفكريه وهي اهمها واخطرها وربما اسميها الايديولوجيه السوداء , ووصف تلك الايديولوجيه بالسواد لم يات من فراغ , فما احدثه اصحاب الايديولوجيا في العالم وخاصه ما شاهدناه خلال القرن الاخير من ويلات ودمار وموجات كره تدمر الاخضر واليابس , فكل ذلك شاهد وكافي لاطلاق هذا الاسم عليها...!
ولمن اراد ان يفهم معنى الايديولوجيا ونظام السيطره والالغاء الفكري الذي تتبعه عليه ان يقرا الروايه العظيمه الخالده ل جورج اوريل , يقول اوريل في روايته " ان الخلل الكبير لهذه الايديولوجيات الثوريه انها تنشغل في تشكيل هويتها ليس على اساس النظر في اهدافها وحاجاتها ومصالحها ومصالح مواطنيها ولكنها تعتمد اساسيا في تشكيل هويتها على اساس منابذه الخصم والغاء كل ما يمت له بصله" .
واوريل في روايته كان يقصد الثوره البلشفيه وخاصه ابان حكم ستالين ولكن أي شخص يقرا الروايه سيرى انها صالحه لكل زمان ومكان حيث تتشابه الاحداث كخيط واحد , وسواء كان اصحاب الايديولوجيا ماركسيين , ثوريين , دينيين وهم من نعاني منهم الان في عالمنا الثالث بعد ان تحجمت الايديولوجيات الاخرى نتيجه لفشلها الذريع على مر السنين , ورحلت بعد ان فعلت بالاوطان ما فعلت من ويلات وانقسام .
والان يستلم الرايه بعدهم اصحاب الايديولوجيه الدينيه ليكرروا نفس التجربه وربما بصوره اخطر نظرا لاستغلالهم الدين وهذا خطر بحد ذاته , لحساسيه هذا الموضوع في منطقه الشرق , وهناك مقوله قديمه تقول ان اهل الشرق يمتلكون نزعه وطنيه ضعيفه مقابل الدينيه , وربما هذه نقطه الضعف التي استغلها اصحاب الايديولوجيا الدينيه.
الاضرار التي سببها اصحاب الايديولوجيا في العالم عامه وفي عالمنا خاصه كبيره جدا وربما يحتاج الامر الى عشرات السنوات لمحاوله اصلاح ما افسدته , فهي قد اوجدت خلل كبير في وحاله انقسام وكراهيه كبيره لاحد لها بين مجموعات متجانسه فما بالكم بالشرخ الاخر بين المجموعات الغير متجانسه الاخرى.

وما نراه الان من الحاله المزريه والمنعطف الخطير الذي تمر به المنطقه والعالم هو خير شاهد على ذلك.
وفي القران الكريم ايه هي دليل للعلاقه التي يجب ان تكون بين الشعوب , قال تعالى " انا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا"
وان حاولنا باختصار دراسه الاسباب التي ادت الى صعود هذا الايديولوجيات في الشرق بعد ان فشلت وتراجعت في الغرب ,
السبب الرئيسي بنظري الجهل ثم الجهل ثم الجهل وبالتالي خلق ذلك حاله انعدام ثقافه ساعدت الايديولوجيون على الصعود , والاسباب الاخرى اعتقد انها اسباب ثانويه كالفقر والظلم والسياسات الغير مدروسه , ولكن انعدام الثقافه وعدم تشجيعها خلق جيلا مشوها وخطيرا استغله الايديولوجيون بهدوء وبصمت مستغلين حسن نوايا الحكام والمحكومين تجاههم خلال تلك الفتره.
ملاحظه : التعليم شئ والثقافه شئ اخر
وان حاولنا بايجاز ان نضع بعض الحلول والتي قد تساعد على محاوله راب الصدع ورص الصفوف واحياء الامل من جديد فلابد من احياء ونشر ثقافه القراءه بين كافه افراد المجتمع وخاصه بين الاطفال صعودا الى الطلاب والشباب , والاهتمام بالعلوم الانسانيه وخاصه الفلسفه التي تدعو الى البحث عن الحكمه , لان عالمنا والانسانيه في سباق مع الزمن , فاما ان ننجح بالعوده الى التراث الانساني المشترك والذي تعايش معه الاجيال مئات السنين بالرغم من اختلافهم وتنوعهم , واما الفشل الذي سيؤدي بنا الى السقوط في مستنقع مخيف قد لا نخرج منه ابدا...
بقلم : د. محمد العطار

قديم 07-22-2016, 08:10 PM  
افتراضي رد: الايديولوجيا السوداء وحكم الغوغاء...!!!
#2
 
الصورة الرمزية omar29
omar29
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 14 - 9 - 2010
المشاركات: 1,525
معدل تقييم المستوى: 8
omar29 is a glorious beacon of light
دكتور الايديلوجيا السوداء لم تحتفي في الغرب بل بما اصبحت اقل تاثيرا ولكن الواضح انها اصبحت تتنامى شيئا فشيئا وتختبئ تحت غطاء محاربة الارهاب والدينقراطية المتلونة على مزاج الغرب والامثلة الحالية سواء في التعامل مع تركيا او صعود الانظمة الجمهورية بنسب متقاربة مع الديمقراطية وحتى تعاملها مع القضايا العربية بشكل متضارب متعاكس يظهر قبحها وتدخلها في الوطن العربي
وهو ما يظهر انها ام الايدلوجيا السوداء حقيقة
تحياتي
omar29 غير متصل   رد مع اقتباس