#1    
قديم 07-11-2016, 08:13 PM
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,087
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

2016-07-11 17:41:06
السادسة مكرر بمعدل 99.2%
صور .. الطالبة "حمد" تحقق أمنية والدها المتوفي بالتفوق...!!!


رفح – تقرير| وكالة قدس نت للأنباء
منح وفاة والد المتفوقة في الثانوية العامة، بمعدل 99.2% في فرع العلوم الإنسانية، (السادس مكرر) على مستوى الوطن (فلسطين) الطالبة منى فؤاد حمد، دفعة قوية لها، لأن تُحقق ما كان يحلُم به ويتمناه، وهو أن يرى كافة أبنائه متفوقين، رغم الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها
وانهمرت الدموع من مُقلتي المتفوقة "حمد" فور سماعها نتيجة تفوقها، وإدراجها ضمن أوائل الوطن، تلك الدموع لم تكن دموع فرح فقط، بل دموع شوق والدها، الذي توفي قبل عامين تقريبًا، وتمنت أن يكون بينهما في تلك اللحظات الجميلة والسعيدة، التي أدخلت من خلالها الفرحة لمنزلها.
وتعالت الزغاريد من منزل "حمد" فور إعلان النتائج، وبدأ المُهنئون بالتوافد على منزلها، من الأقرباء وغيرهم، يقدمون لها التهاني، يحملون أكاليل الورد وصواني الحلوى، وسط حالة من الفرحة والسعادة الغامرة التي سادت منزل أسرتها.
رغم ارتدائها نقابًا أسودًا "خمار" ظهرت الفرحة عليها من خلال عيونها التي تبرق فرحًا، وتقول لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء" : "عشت لحظات توتر طوال الليل، ولم يغمض جفني، حتى أعلنت النتائج، وعشتُ لحظات توتر وقلق صعبة للغاية، رغم ثقتي بنتيجتي".
وتضيف "حمد" "كنت أتوقع ألا يقل معدلي عن 98%، لأنني أثق بما قدمت، لكن وضعت هذا المُعدل في أسوء الأحوال، وحققت أعلى منه بحمد الله وتوفيقه، ودعم أهلي لي، والمدرسات، ومديرة المدرسة منال عقل، والأقرباء، وتوفير الظروف داخل المنزل".
وتتابع "لم يقصر معي أحدًا طوال العام، وقدموا لي كل شيء، رغم الظروف المعيشية الصعبة، التي تُعد مُشكلة الكهرباء أبرزها، لما تركت من تأثير على نفوس كافة طلاب الثانوية العامة، وأربكت جدولهم الدراسة، لكن تغلبنا عليها، وأقلمنا أنفسنا مع هذا الواقع الذي فرض علينا".
وتستطرد "حمد" "وضعت لنفسي جدولاً دراسيًا منذ مطلع العام، وكنت أراجع المنهاج أولاً بأول، واجتهد في الاختبارات الشهرية والفصلية، وأزيد من نسبة القرأة وساعاتها قبيل الاختبارات، وأترك مجال للراحة، وهي عبارة عن سويعات قليلة يوميًا".
وتوضح إلى أنها كانت تستفيق مُبكرًا بحدود الساعة السادسة يوميًا، وتُباشر رحلة الدراسة اليومية، التي تُنهي خلالها حقبة من المنهاج، وإن كانت تحفظه عن ظهر قلب، وضغطت على نفسها، وسهرت ليلاً في الأيام التي سبقت الامتحانات النهائية، رغم أجواء الصيام الشاقة في رمضان".
"لكل مجتهد نصيب" هكذا تقول "حمد" في محض رسالة وجهتا للمتفوقين والغير متفوقين، وتُشدد : "كل من يدرس ويُثابر ويضع نصب عينيه هدفًا وطموحًا يصل إليه ويُحققه، ومن لم يفعل ذلك يكون مصيره الرسوب، كما حدث مع البعض، وعلى الرغم من ذلك، لم يقف الحد إلى هنا، فأمام من رسب فرصة للجد والاجتهاد مُجددًا".
كانت دائمًا ما تنظم وقتها وجدولها الدراسي، حتى لا تهدر وقتها في أشياء غير هامة "هكذا نصحت كل طالب وطالبة بفعل ذلك"؛ مُهدية نجاحها لوالدها الذي تمنى يومًا مشاركته تلك اللحظات، ووالدتها، وأشقائها، وأقربائها، ومدرسيها، ومديرة مدرستها، ولفلسطين عامة، وللقدس عروسها وأهلها خاصة.
ولم تُحدد "حمد" بعد التخصص الذي ستدرسه بالجامعة، تاركة الأمر مشورة بين أفراد أسرته، الذين يميلون أن تدرس اللغة الإنجليزية، كونها لغة تتطور، ويزداد عليها الطلب، وأصبح لغة يتعامل بها الكثير من العالم، ولا بد أن يتعلمها الفلسطينيون للتعامل مع الغرب "كما يقولوا".


قديم 07-11-2016, 08:14 PM  
افتراضي رد: الطالبة حمد تحقق أمنية والدها المتوفي بالتفوق...!!!
#2
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,087
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس