مشاهدة نتائج الإستطلاع: شوو أصعب امتحان قدمتوو؟
اللغة العربية 172 31.27%
اللغة الانجليزية 112 20.36%
المواد الاجتماعية 41 7.45%
الرياضيات 156 28.36%
العلوم العـآمـــة 69 12.55%
المصوتون: 550. هذا الإستطلاع مغلق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2010, 03:35 PM  
افتراضي ملف انجاز الطالب
#1486
 
الصورة الرمزية *زهرة الربيع*
*زهرة الربيع*
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 13 - 11 - 2009
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
*زهرة الربيع* has a spectacular aura about
اريد قطعة في قواعد اللغة العربية عن المشتقات هام جدا اريد ان اضعها في الملف اللي طلعلنا جديد
أيد القطعة بسرعة قطعة وعليها اسئلة مثلا استخرجي من القطعة : اسم تفضيل
صفة مشبهة
صيغة مبالغة
*زهرة الربيع* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2010, 05:24 PM  
افتراضي
#1487
 
الصورة الرمزية *KHALIL*
*KHALIL*
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 3 - 5 - 2008
العمر: 26
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
*KHALIL* has a spectacular aura about
اريد بحث كامل عن موضوع الضحك خير علاج
*KHALIL* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2010, 06:28 PM  
افتراضي رثاء الممالك
#1488
 
الصورة الرمزية ادهم النعيزي
ادهم النعيزي
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 27 - 10 - 2010
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
ادهم النعيزي has a spectacular aura about
بليز بدى تحضير درس قصيدة رثاء الممالك معانى كلمات ومواطن جمال وكلووو بليز بسرعة
ادهم النعيزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2010, 06:40 PM  
افتراضي
#1489
 
الصورة الرمزية *زهرة الربيع*
*زهرة الربيع*
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 13 - 11 - 2009
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
*زهرة الربيع* has a spectacular aura about
رثاء الممالك للصف التاسع صح ؟
*زهرة الربيع* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 03:39 AM  
افتراضي
#1490
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
رثاء الممالك
أولاً من حيث المضمون :

q الفكرة العامة :
حزن وأسى لما حل بمسلمي الأندلس من بلاء عظيم ودعوة لاستنهاض الهمم لنجدتهم .
q الأفكار الرئيسة :
- التغيير ديدن الحياة والتقلب قانونها الأساسي الذي لا تحيد عنه . ( 1 2 )
- سقوط الأندلس في يد الفرنجة ، وما حل بها من مصائب ونكبات . ( 3 6 )
- استنهاض همم المسلمين لنجدة مسلمي بلاد الأندلس . ( 7 10 )
- وصف معاناة مسلمي بلاد الأندلس وما أصابهم . ( 11- 12 )
- دعوة المسلمين للوحدة ، واستنفار الهمم لرفع الذل عن أهل الأندلس . ( 13- 15 )
- خطاب لإنسانية المسلم ، ووصف ما حل بالمسلمين في الأندلس . ( 16 )
q الحقائق :
- انتهاء حكم المسلمين في الأندلس . ( حقيقة تاريخية )
- ضعف المسلمين زمن انتهاء حكم المسلمين في الأندلس . ( حقيقة تاريخية )
q الآراء :
لكل شيء إذا ما تم نقصان / لا يغر بطيب العيش إنسان / الأمور دول / من سره زمن ساءته أزمان / دهى الجزيرة أمر لا عزاء له / هوى له أحد وانهد نهلان / تبكي الحنيفية البيضاء من أسف / بكى لفراق الأهل هيمان / ديار من الإسلام خالية / قد أقفرت / لها بالكفر عمران / المحاريب تبكي / / المنابر ترثي / كأنها في مجال السبق عقبان / حاملين سيوف الهند مرهفة / كأنها في ظلام النقع نيران / راتعين وراء البحر في دعة / لهم بأوطانهم عز وسلطان / كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى وقتلى فما يهتز إنسان / ماذا التقاطع في الإسلام بينكم / أنتم يا عباد الله إخوان / ……… أما على الخير أنصار وأعوان / ذلة قوم بعد عزهم / أحال حالهم كفر وطغيان / حيارى لا دليل لهم / عليهم من ثياب الذل ألوان / لهالك الأمر واستهوتك أحزان / تقرق أرواح وأبدان / يذوب القلب من كمد / إن كان في القلب إسلام وإيمان .
q المفاهيم :
عزاء / الإلف / الكفر / الغرور / هيمان / الرثاء / الدعة / طغيان / المحراب / المنبر / الأسير .

q المبادئ :
لكل شيء إذا ما تم نقصان / لا يغر بطيب العيش إنسان .

q القيم والاتجاهات :
مساعدة المسلمين / تجنب الأشياء التي قد تضر بالإنسان / المحافظة على المساجد / نجدة المستغيث / عدم الركون لطيب العيش / استخلاص العبر من سقوط المدن الأندلسية في يد الأسبان / الأخذ بمادة الإسلام والشريعة الإسلامية / العمل على إعادة المساجد والمنابر لحضن الإسلام / الاتحاد لمقاومة الأعداء وعدم التنازع والتفرقة / الدعوة إلى الجهاد الإسلامي / عدم الاغترار بطيب العيش / إعداد القوة والجيش لمواجهة الأعداء / عدم السعي وراء نعيم الحياة الزائل / مساعدة الإخوان ومناصرتهم / نبذ الخلافات بين المسلمين .
q المواقف
- موقف الشاعر من الحياة : لا تبقى على حال ( كل شيء إذا ما تم نقصان ) ، ( الأمور كما شاهدتها دول )
- موقف الشاعر من سقوط الأندلس : مصدوم لما حدث لها ( دهى الجزيرة أمر لا عزاء له ) ، ( ديار من
الإسلام خالية )
- موقف الشاعر من الحكام العرب : يأخذ عليهم تخاذلهم ( راتعين وراء البحر في دعة ) ، ( كم يستغيث بنو
المستضعفين …… فما يهتز إنسان ) ، ( أنتم يا عباد الله إخوان ) .
- موقف الشاعر من مسلمي الأندلس : مكلوم بما أصابهم ( حيارى لا دليل لهم) ، ( عليهم مـن ثياب الذل
ألوان ) ، ( لو رأيت بكاهم عنـد بيعهم لهالك الأمر واستهوتك
أحزان ) ، ( يذوب القلب من كمد ) .
r العاطفة :
سيطرت على الشاعر في هذا النص مزيج من العواطف الدينية والوطنية التي يشيع فيها صدق التأثر وروعة الحماسة ، فقد عبر تعبيراً صادقاً عن موقف عاناه وتجربة عاشها وتأثر بها .

ثانياً : من حيث الشكل :
q المفردات : ( بالإضافة لما فسر في الكتاب )
يغر / عزاء / هوى / الإلف / أقفرت / المحراب / المنبر / ترثي / عيدان / عتاق / مرهفة / راتعين / سرى / التقاطع / همم / هالك / طغيان / استهوتك / حيل .

q التراكيب :
يغر بـ / عزاء لـ / هوى لـ / تبكي من / تبكي لـ / تبكي على /خالية من / راتعين في / سرى بـ / التقاطع في / يذوب من / أنصار على / دليل على ..
q الأساليب :
التوكيد : قد أقفرت / فقد سرى بحديث القوم ركبان / أنتم إخوان /

تقديم ما حقه التأخير :
- تقديم المفعول به : دهى الجزيرة أمر /
-تقديم شبه الجملة : لها بالكفر عمران / كأنها في ظلام النقع نيران / لهم بأوطانهم عز / سرى بحديث
القوم ركبان / عليهم من ثياب الذل ألوان / لمثل هذا يذوب القلب .
النفي : لا عزاء له / فما يهتز لإنسان / لا دليل لهم .
النهي : لا يغر بطيب العيش لإنسان /
النداء : يا راكبين / يا من لذلة قوم بعد عزهم / يا عباد الله /
الاستفهام : أ عندكم نبأ من أهل أندلس ؟ / ماذا التقاطع في الإسلام بينكم ؟ / ألا نفوس هم أبيات لها همم
؟ / أما على الخير أنصار وأعوان ؟
الشرط : لكل شيء إذا ما تم نقصان / من سره زمن ساءته أزمان / لو تراهم حيارى لا دليل لهم ……/
لو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأمر / إذا كان في القلب إسلام وإيمان …….
كم الخبرية : كم يستغيث بنو المستضعفين .
التشبيه : كما بكى لفراق الإلف هيمان / كأنها في مجال السبق عقبان / كأنها في ظلام النقع نيران / كما
تفرق أرواح وأبدان .
q دلالة الألفاظ :
طيب العيش / يغر / دهى الجزيرة / أمر كما شاهدتها / من سره زمن ساءته أزمان / هوى له أحد / تبكي الحنيفية البيضاء / لها بالكفر عمران / المحاريب تبكي / المنابر تبكي / عتاق الخيل ضامرة / سيوف الهند / راتعين وراء البحر في دعة / التقاطع في الإسلام / سرى بحديث القوم ركبان / فما يهتز إنسان .
q الأنماط اللغوية :
حتى المنابر ترثي وهي عيدان .

حتى …………………………………… وهي ………………………….

كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى .

كم ……………………………………… وهم ………………………….

لو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأمر .

لو …………………… عند ……………… لـ ……………………….

q ألوان الجمال :
من سره زمن ساءته أزمان / هي الأمور كما شاهدتها دول / تبكي الحنيفية البيضاء / ديار من الإسلام خالية / لها بالكفر عمران / ديار الإسلام قد أقفرت / المحاريب تبكي / المنابر تبكي / كأنها في مجال السبق عقبان / راتعين وراء البحر / كأنها في ظلام النقع نيران / عليهم من ثياب الذل ألوان / هالك الأمر واستهوتك أحزان / يذوب القلب من كمد .

ثالثاً : التكامل مع فروع اللغة العربية

v قواعد اللغة العربية

- الشرط وأجزاءه : ( بالرجوع إلى الأساليب اللغوية )
- كم الخبرية : كم يستغيث بنو المستضعفين .
- اسم الفاعل : جامدة / راكبين / راتعين/ ضامرة .
- اسم المفعول : مرهفة / مستضعف .
- المصادر : العيش / أمر / أسف / فراق / كفر / سبق / عزّ / التقاطع / الإسلام / الخير / طغيان / بُكاهم /
بيع / كمد / إيمان / الذُل .

v الإملاء :

- الهمزة المتطرفة : شيء / البيضاء / نبأ / عزاء / وراء .

- الهمزة المتوسطة : ساءته / رأيت
- الأسماء والأفعال المنتهية بألف :دهى / بكى / أسرى / قتلى / حيارى .
v الخط العربي ( حرف اللام )
فلو تراهم حيارى لا دليل لهم عليهم من ثياب الذل ألوان
v التعبير :
- المسجد الأقصى تنتهك حرمته ويدنسه اليهود ، وتملأ استغاثته الآفاق فلا يجد من ينقذه . اكتب في ذلك .
v البحث المكتبي :
- إعداد تقرير عن أغراض الشعر الأندلسي من كتاب ( تاريخ الأدب العربي حنانا خوس ) ، ( دراسات في الأدب الأندلسي ، د . محمد العبادلة ) وكتب أخرى .
- كتابة وقراءة قصيدة أخرى في رثاء المدن الأندلسية .





القراءة الناقدة

q أهمية الموضوع :
تتقلص الأراضي الإسلامية ، تقطّع ، تنهب ، فنفخر بماضينا المجيد ، تسبى أراضينا وممتلكاتنا وكرامتنا ، فنعتز بالكرم العربي الفريد ، تغتال رجولتنا ، فنهلل ، لقد كتبت عند الله مع الشهداء المكرمين …… نملك موسوعة من عبارات الكذب والإدعاء والنفاق ، تفوق في امتدادها امتداد تاريخنا المشرف والمهين .
نختلق أسباباً لانحدارنا وتهاوينا ، لكننا ننزه ذاتنا أن نكون لذلك سبباً ، نهاجم من يقوم بدراستنا ، خشية أن يهتدي إلى الكامن فينا ……… فمتى نؤمن أن لا علاج بدون تشخيص ؟ !
q الأفكار :
جاءت أفكار النص في مجملها تخدم الموضوع الذي تناوله الشاعر ، يبدأ نصه بحكمة وبمبدأ ( لكل شيء إذا ما تم نقصان ) ، ( من سره زمن ساءته أزمان ) في إشارة إلى أن الموضوع المتحدث عنه يشير إلى التغيير من الحسن إلى السيئ ) وينتقل للحديث عن لب الموضوع : ما أصاب ويصيب بلاد الأندلس من مصائب عظيمة تصعب المواساة فيها ( دهى الجزيرة أمر لا عزاء له ) ، اهتزت لهولها جبال شبه الجزيرة العربية ، وبكت الشريعة الإسلامية آسفة على فقدان مواقع لها ( بكت الحنيفية البيضاء من أسف …… علـى ديار من الإسلام خالية ) وحلول الكفر بدل الإيمان فيها ، وبالغ شاعرنا فأبكى المحاريب والمنابر على الإسلام المفقود في الأندلس.
ثم وجه حديثه للجيوش الإسلامية المدججة بالسلاح والقادرة على إحداث التغيير وجلب النصر ( يا راكبين عتاق الخيل ضامرة ) ، ( حاملين سيوف الهند مرهفة ) والذين يعيشون بسبب هذه القوة حياة رغد ودعة ( راتعين وراء البحر في دعة ) ، ( لهم بأوطانهم عز وسلطان ) حتى أنهم ما عادوا يهتمون بأنباء المسلمين في البلدان الأخرى ، رغم أن المسافرين يتناقلون هذه الأنباء والأحداث ( سرى بحديث القوم ركبان ) ، ويتحدثون عن استغاثة الأندلسيين دون استجابة ( كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى وقتلى فما يهتز إنسان )
ويوج لومه إلى البلدان الإسلامية المتنافرة ( ماذا التقاطع في الإسلام بينكم ) ، رغم ما يدعو إليه الإسلام من إخاء . ويتساءل ألا توجد( نفوس أبيات لها همم ) تعيد الإسلام إلى الأندلس . ويتحدث عن حال الأندلسيين بعدما حل بهم ( يا من لذلة قوم بعد عزهم ) وعن حيرتهم بدون قائد أو مرشد لهم ( حيارى لا دليل لهم ) يهربون من الأسر والبيع كعبيد ( لو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأمر واستهوتك أحزان ) ويقدم مثالاً لذلك ( أم وطفل حيل بينهما كما تفرق أرواح وأبدان ) وهي مواقف تذيب قلوب المسلمين حزناً وأسى ، فهل بقي مسلمون ومؤمنون ……….
q أسلوب وطريقة العرض :
كتب الشاعر نصه في القرن الهجري السابع ، تدفعه مشاعر الألم لما يحل بالإسلام والمسلمين في الأندلس ، لذا جاءت عاطفته مزيجاً من العاطفة الذاتية والدينية ، واستخدم ألفاظاً دالة على المعاناة والحزن ، ولأن غرض الشاعر استثارة همم الأمة الإسلامية لنصرة إخوانهم فقد استخدم مفردات سهلة مألوفة ، وإن احتوت على ألفاظ جديدة علينا ، فمرد ذلك المسافة الزمنية بين وقت كتابة القصيدة وتلقي السامع لها .
يبدأ الشاعر نصه برأي ومبدأ وحكمة ، فعبارته تحوى الثلاثة ، يقول ( لكل شيء إذا ما تم نقصان ) فبعد أن يصل الشيء في مراحل نموه إلى تمام النضج والكمال حتى يبدأ في التناقص ، قدرة وكمالاً وهذا ما فهمه المسلمون والصحابة من قوله تعالى على لسان رسوله : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) فاستشعروا قرب انتقال الرسول إلى الرفيق الأعلى فكأننا في بداية حياتنا نصعد إلى أعلى منحنى النمو والكمال والتمام فمتى وصلنا القمة نبدأ بالانحدار ، أي يتناقص هذا الكمال هبوطاً إلى الانتهاء ، وينطبق هذا المبدأ على الإنسان ، كما ينطبق على الدول وهذا ما ذكره ابن خلدون في مقدمته ……… وقدم شبه الجملة( لكل شيء ) للتعميم ، واستخدم اسم الشرط ( إذا ) الذي يؤكد ما بعده ( النقصان بعد التمام ) ، و ( ما ) بعد ( إذا ) زائدة ، والتضاد بين ( تم ) و ( نقصان ) لتوضيح المعنى ولا يفيد هنا الشمول ، وأصل أسلوب الشرط : ( إذا ما تم كل شيء بدأ نقصه ) ، أو ما شابه ، وتأتي النتيجة ، أو التطبيق لهذا المبدأ ( فلا يغر بطيب العيش إنسان ) و ( لا ) ناهية ، و ( يغر ) فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه سكون مقدر للتعذر بسبب التقاء ساكنين : حرف الراء الأول والثاني المدغم ، والراء آخر الفعل المضارع ، والعرب استبدلت بالسكون الثاني في هذا الموقع أحد أمرين : ضم الراء الثانية ( فلا يغرُّ ) أو فتحها ( لا يغرَّ ) والفتح أخف في النطق وأدل على حدوث تغيير في الإعراب ناجم عن دخول لا الناهية ، وحتى لا يحدث التباس بلا النافية ، التي لا تعمل في الفعل المضارع ، وقدم ( طيب العيش ) للتحديد ، وقيل بل لضبط الوزن ، وربما للأمرين معاً . وجاءت ( إنسان ) نكرة للتعميم .
ويكمل ( هي الأمور كما شاهدتها دول ) و ( هي ) ضمير الشأن أو القصة أو الحكاية ……… مبتدأ مبني في محل رفع والجملة الاسمية ( الأمور دول ) في محل رفع الخبر ، وقيل : بل هي مبتدأ ، والأمور : بدل منها ودول خبر المبتدأ ، و ( أل ) في ( الأمور ) جنسية لا عهدية ، فلا تكسبها تعريفاً ، و ( شاهد ) الشيء رآه ، أو عايشه أو عاصره ، أو تأمله وحلله ، فاكتشف أنها لا تبقى على حال ، أو كما يقولون : ( بقاء الحال من المحال ) ……… ويصل من خلال خبرته إلى تعميم أو مبدأ ( من سره زمن ساءته أزمان ) ومع أن الأفعال المستخدمة ماضوية إلى أنها من خلال صوغها في مبدأ أو تعميم اكتسبت معنى الاستمرار ( الماضي والحاضر والمستقبل ) واستخدم ( زمن ) مع ( سره ) و ( أزمان ) مع ساءته ليشير إلى طول فترة الشقاء ، وقصر فترة السعادة .
ونقف مع الشاعر عند هذا التقديم الذي يرى فيه أن من الطبيعي أن يخلف الكمال نقصاناً وأن الحزن يفوق السرور في امتداده الزمني وفي الإحساس به ، وكأنه يقول : إن ما حدث في الأندلس يتفق مع طبيعة الأمور ، ومع المبادئ الكونية ، ونتساءل : إذا كانت هذه سنة الحياة ، فأين التناقض ، ولماذا نحزن نستاء من الأشياء العادية والمتوقعة . إن إدراك هذه المبادئ يخفف من إحساسنا بالمصيبة ، ويجعلنا أكثر تقبلاً لها ، ورضا بواقعنا الجديد لكننا نحزن عند وفاة عزيز علينا ، مع إدراكنا أن الموت حق ………… ومع هذا فنحن لسنا مع هذا التقديم رغم موافقتنا على المبادئ المذكورة لأنه يتنافى واستثارة الهمم لرفض ما حل بالأندلس ، والتصدي له بالقوة ، وهذا أحد أغراض الشاعر من نصه . فليس هذا الموقع المناسب للاستشهاد بالمبادئ المذكورة . وربما رأى البعض أن الحديث في البيتين السابقين موجه إلى الحكام والقادة والخلفاء المسلمين ، فحالكم هذا من قوة وعز ورفاهية حال غير دائم ، وسيأتيكم زمن تحتاجون فيه إلى مساعدة الآخرين ، وربما تستغيثون استغاثاتم ، فاتعظوا ، وانهضوا لنصرة إخوانكم ، فالبيتان بهذه الرؤية ، يحملان معاني الحث والاستنهاض .
وينتقل بعد ذلك إلى عرض ما حل بالأندلس فيقول : ( دهى الجزيرة أمر لا عزاء له ) و ( دهى ) أصابها بداهية ، أي مصيبة عظيمة ، وقصد بالجزيرة الأندلس ، وجاءت ( أمر ) نكرة لتفيد التضخيم ، وهي نكرة غير محضة بسبب وصفها بـ ( لا عزاء له ) والعزاء : المواساة والتسرية للتخفيف عن المصاب ، و ( لا ) نافية للجنس ، أي نافية لأي عزاء ممكن أو محتمل والعبارة تشير إلى عظم المصيبة التي حلت ، وهي داهية لا ينحصر أثرها في بلاد الأندلس ، بل يمتد إلى كل البقاع الإسلامية ، فنرى جبل أحد قد هوى وجبل ثهلان انهد . ويختلف معنى ( هوى ) عن معنى ( انهد ) ، فـ ( هوى ) تعني سقط من أعلى إلى أسفل ، وتحطم بسبب سقوطه ، و ( هوى ) أيضاً ثكل ، أما ( انهد ) فتعني : وهن وضعف ، كما تعني انكسر بشدة وبصوت ، والانكسار مادي ومعنوي ، وإذا كان ( أحد ) يرتبط بذاكرة الإسلام والمسلمين وشهد انتصار المسلمين وهزيمتهم ، فنحن لا نجد مناسبة لاختيار جبل ( ثهلان ) إلا إتمام القافية والميزان الشعري وقد يرى البعض أن جبل ( أحد ) ليس الاختيار الأنسب ، لأنه ارتبط في أذهان المسلمين بالهزيمة ، لا بالنصر . وقد يكون سبب الاختيار يرتبط بحجم الجبلين ( أحد وثهلان ) وكونهما من أضخم جبال شبه الجزيرة العربية ، أي يفترض أن يكونا أكثر تحملاً من غيرهما .
ويكمل الشاعر ( تبكي الحنيفية البيضاء من أسف كما بكى لفراق الألف هيمان ) و ( الحنيفية ) كناية عن الإسلام ، دين الحق والعدل والخير و ( البيضاء ) كناية عن سماحتها ونقائها وعطائها والإسلام يبكي حزناً وأسى على ما أصاب مدن الأندلس من انهيارات وضياع ، ويشبهه بألم الفراق الذي يصيب الهيمان ( شديد الحب والوجد ) إذا فارقه أليفه ( حبيبه ) الذي يألفه ، وهي مقارنة نرى أن الشاعر لم يوفق فيها ، فرغم وجه الشبه الذي سعى إليه الشاعر ( شدة الألم وعظم المصاب ) إلا أن مقارنة سقوط مدن الأندلس ، بفراق المحب ليست بالاختيار الأنسب لإظهار عظم المصاب ، فلسنا في موقف استحضار صورة محب فقد حبيبه …… فاختيار الصورة المقدمة للمشابهة لا يحقق مشاعر الحزن والأسى بل قد تستحضر نفوراً واستهجاناً ، من هذه العلاقة التي قد توحي بالعشق والخروج عن روح الإسلام …………
ويبين الشاعر سبب بكاء ( الحنيفية البيضاء من أسف ) فيقول مكملاً على ديار من الإسلام خالية. ) و ( ديار ) جمع دار وتعني هنا المدن ، وقدم ( من الإسلام ) لتحديد سبب البكاء ، وقيل لضرورة الوزن ولعله للأمرين معاً ، و ( خالية ) لا تفي بالغرض ، وربما كان الأفضل ( أخليت ) أو أوجدت على الإخلاء لن خالية قد تفيد لم يصلها الإسلام سابقاً ، لكنه يعود ليوضح مضمون خالية : ( قد أقفرت ) ، و ( أقفرت ) تعني كانت عامرة ثم تحولت ، فوزن ( أفعل ) من معانيه الصيرورة أي صارت قفراً ، وبعد أقفرت محذوف تقديره ( من الإسلام ) .
ويكمل ( ولها بالكفر عمران ) وشبه الجملة ( لها ) في محل رفع خبر مقدم ، ولا يصلح ( بالكفر ) خبراً لعمران ، ونحن لسنا مع وصف حال الكفر ( عمران ) فالعمران للبناء وتحسن الحال والتمدن ، ولا نعتقد بأن الشاعر رأى ذلك .
ويكمل الشاعر : ( حتى المحاريب تبكي وهي جامدة ، حتى المنابر ترثي وهي عيدان ) و ( حتى ) هنا ابتدائية غائية ، فقد تأثرت كل الموجودات حتى وصل التأثر للمحاريب فأخذت تبكي ، والمحراب موضع الإمام ، والمنبر : مكان يرتفع يرتقيه الخطيب أو الواعظ ، يكلم فيه الجميع ، والمحاريب والمنابر مواضع في المساجد ، ومن الطبيعي أن تتأثر ، بل وتأثرها يسبق غيرها من الموجودات خاصة وأنه لم يحدد موقع هذه المحاريب والمنابر ، فجعلها بذلك في كل بقعة إسلامية وقيل بل منابر جوامع الأندلس ، ونحن نرى أن الشاعر لم يوفق في استخدام ( حتى ) في هذا الموضع لأن المحاريب لارتباطها بالإسلام الأسرع تأثراً ، و ( حتى ) لغائيتها تجعل ما بعدها نهاية ، فآخر من تأثر المحاريب والمنابر …… وقد يقول قائل ، أن ما ذهب إليه الشاعر : أن التأثر تجاوز الإنسان بل والكائنات الحية ووصل إلى الجماد ، والمحاريب والمنابر الجامدة تأثرت وعبرت عن مشاعرها ، ولكن الأجسام غير الحية كثيرة ، وكان بإمكانه اختيار غيرها …… حتى الصخور أو الجبال …… بكت .
ومن ناحية أخرى فقد وفق في جعل المحاريب تبكي ، والبكاء للأحياء ، بل للعاقل منها والمحاريب جامدة صلبة ، كما وفق في ربط المنابر ( مواقع الخطابة ) بالرثاء ؛ والرثاء إظهار المناقب والإشادة بإنجازات وشخصية الفقيد ، والعيدان الأغصان أو الأخشاب ، وهي الأصول التي تصنع منها المنابر .
ويكمل ( يا راكبين عتاق الخيل ضامرة كأنها في مجال السبق عقبان ) ، والشاعر هنا يوجه حديثه إلى خلفاء المسلمين ، أو إلى المقاتلين من فرسان الإسلام ، والمدافعين عن الإسلام وثراه ، وعتاق الخيل أروعها وأفضلها ، أي أكثرها أصالة وقدرة ودربة لذا فهي نحيفة ضامرة ، يملؤها النشاط والحيوية ، وهي في سرعتها واندفاعها كأنها عقبان ، والعقبان مفردها عقاب من الطيور الجارحة التي تتصف بالقوة وسرعة الانقضاض على فرائسها ، ونحن نعتقد أن بعد ( مجال السبق ) محذوف ، تقديره للحاق بالفريسة أو بالعدو و ( مجال السبق ) قد يكون وجه الشبه ، فهما يتشابهان في سرعتهما أثناء السباق ، وقد يقصد بـ ( مجال السبق ) أرض المعركة ، ويكون وجه الشبه سرعة الانقضاض ودقته . و( راكبين ) نداء منصوب لأنه شبيه بالمضاف . وعطف عليه ( وحاملين سيوف الهند مرهفة كأنها في ظلام النقع نيران ) ، و ( سيوف ) كـ ( عتاق ) تعرب مفعولاً به منصوباً لاسم الفاعل و ( سيوف الهند ) مشهورة بصلابتها وبترها وتمكن الفارس من مقبضها . ومع أن التعبير بـ ( سيوف الهند ) يحمل كل هذه الدلالات إلا أن الشاعر يبين حالها بقوله ( مرهفة ) أي مدققة الحد براقة .
ويكمل رسم صورته ، فيجعل هذه السيوف تخوض المعركة ، ويحتدم القتال ، ويرتفع الغبار ويحجب نور الشمس فتظلم الدنيا ، وتبقي السيوف الهندية التي يحملونها برهافتها وحدتها هي مصدر الضوء الوحيد بل النور القوي وكأنها بحركتها وتوزعها وانتقالها نيران نار كبيرة متسعة .
والشاعر جعل هذه الفئة من المسلمين تمتلك قوة عسكرية قوية وضاربة : سلاح الفرسان ( عتاق الخيل ) والسيوف الهندية المرهفة البتارة ، وأضاف نتيجة منطقية لهذه القوة العسكرية ( راتعين وراء البحر في دعة لهم بأوطانهم عز وسلطان ) و ( راتعين ) متنعمين بالخيرات الوفيرة والقادرين على تحقيق رغباتهم و ( وراء البحر ) إشارة إلى جميع المسلمين خارج الأندلس وقيل المقصود الذين يعيشون في شمال أفريقيا فهم الأقرب والأقدر على تقديم المساعدة ، وإن كانوا متفرقين في دويلات الطوائف ولكننا لا نزعم بأنه يقصد أهل شبه الجزيرة العربية ، فما كانت الخلافة في تلك الفترة فيهم ولعله يقصد الفاطميين في مصر فهم الذين امتدت دولتهم وتمتعت برفاهية ، وكان بإمكانهم لو أرادوا - تقديم المساعدة المطلوبة ، ويبقى الاحتمال الأقوى أنه يقصد مسلمي شمال أفريقيا . و ( الدعة ) : السكينة والراحة ، ووفرة أسباب الحياة ، وهذه الحياة نتيجة طبيعية لـ ( لهم بأوطانهم عز وسلطان ) و ( العز ) القوة والمنعة وهي جالبة لما بعدها ( السلطان ) .
والأبيات الثلاثة السابقة مع أنها تتحدث عن القوة العسكرية والرفاهية التي يعيشها المسلمون المعنيون ( أبناء شمال إفريقيا أو ما عداهم ……… ) إلا أنها تحمل بذور اتهامات لهم بالابتعاد والانقطاع عن المسلمين . لذا يكمل باستفهام يفيد الاستنكار الممزوج ببعض اللوم وبعض الاستهزاء ( أعندكم نبأ من أهل أندلس ، فقد سرى بحديث القوم ركبان ) وقدم شبه الجملة ( عندكم ) لأنها موضع الاستنكار …… ألا يكن لديكم أنباء …… وأنتم سادة القوم ، وجاء ( نبأ ) نكرة ليفيد القلة ( أي نبأ ) ، وأهل الأندلس أصحابه وأبناءه الذين يعيشون فيه ويعمروه ………… وقد يبدو الاستفهام حتى الآن حقيقياً ويحتاج إلى إجابة ، لكن التكملة توحي بما ذهبنا إليه من الغرض من الاستفهام يقول ( فقد سرى بحديث القوم ركبان ) فالحديث عما جرى ويجري في الأندلس يتناقله الركبان ( الذين ينتقلون من مكان إلى آخر راكبين ) والمقصود التجار والرحالة ورجال العلم الذين مروا بالأندلس أو انطلقوا منها أو سمعوا من الأقوام التي يمرون بها ما حدث ويحدث في الأندلس ، فكيف لا تصل هذه الأنباء إلى الحكام المسلمين الراتعين في دعة ، وأكد الشاعر قوله بـ ( قد ) . و ( سرى ) سار ليلاً وتفيد أيضاً معنى الانتشار و ( حديث القوم ) الحديث الدائر عن القوم ، أو حديثهم عن ذاتهم .
ويكمل شاعرنا مبتدئاً بـ ( كم ) الخبرية ( كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى وقتلى فما يهتز إنسان ) فأهل الأندلس أطلقوا الكثير من الاستغاثات وما من مستجيب ، و ( كم ) للتكثير ، و( بنو المستضعفين ) كناية عن أهل الأندلس ، والتعبير يشير إلى كثرة استغاثات الاستضعاف ليس جديداً عليهم ، أو حدثاً طارئاً فآباؤهم مستضعفون من قبلهم ، وهو تعبير لم يوفق الشاعر فيه ، فآباؤهم سادة الأندلس وأشرافها ……… وقد يرى البعض أن المقصود أنهم أبناء الاستضعاف ،أي أحاط بهم الاستضعاف من كل جانب ، وتملكهم حتى أصبحوا أبناءه ولا يعني الامتداد الزمني والفعلي لآبائهم . وبعد ( يستغيث ) محذوف تقديره بالمسلمين لنجدتهم ويبين حالهم عند استغاثتهم ( وهم أسرى وقتلى ) وقد يعني هذا أن المسلمين تأخروا في استغاثتهم حتى وقعوا في الأسر ، وقد يكون المعنى أنهم استغاثوا كثيراً دون استجابة حتى وصل حالهم إلى وقوعهم في الأسر أو سقوطهم قتلى …… وقد تكون ( أسرى وقتلى ) هي الحال التي سيؤولون إليها إذا لم يسارع المسلمون لنجدتهم ، ولكن ( ما يهتز إنسان ) والاهتزاز ناتج عن التأثر والانفعال أو بداية تحرك للنجدة ، فالمسلمون لم يشعروا بما يحدث في الأندلس ، أو سمعوا ولكنهم لم يتأثروا ، أو تأثروا لكن لم يهتزوا ، ( لم يهتز إنسان ) تنفي تحرك أي إنسان للاستجابة للاستغاثات ، أو تثبت أن كل المسلمين تخلوا عن نجدة أهل الأندلس .
وينتقل الشاعر إلى عتاب المسلمين لأننا لا نعتقد أن قوله يرقى إلى مستوى اللوم أو التقريع يقول ( ماذا التقاطع في الإسلام بينكم وأنتم يا عباد الله إخوان ) ، و ( ماذا ) تتكون من كلمتين ( ما ) الاستفهامية واسم الإشارة ( ذا ) ، وكأن الشاعر قال : ( ما هذا التقاطع ) والتقاطع ضد التواصل ، وتفيد معنى الاختلاف والتنافر الذي وصل إلى حد القطيعة ( والتقاطع في الإسلام ) تفيد أن كل فريق اتخذ من حرصه على الإسلام مبرراً لهذه القطيعة ، مستخدماً النصوص القرآنية حجة لموقفه ، متناسين قوله تعالى : " فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً " . و قوله : " إنما المؤمنون إخوة " ، فكيف لا يستجيبون لاستغاثاتهم ،والنداء في ( يا عباد الله ) للتقريع.
ويكمل باللهجة نفسها : ( ألا نفوس أبيات لها همم ) و ( ألا ) هنا للتحضيض وهي تدخل على الجملة الفعلية ، لذا يقدر فعل محذوف مثل ( توجد ) ، و ( نفوس ) فاعل للفعل المحذوف وهي ( نفوس أبيات ) ترفض الضيم والذل والهوان تملؤها النخوة الإسلامية ، لها ( همم ) عزائم قوية فاعلة ، وقيل أن ( ألا ) هنا تتكون من كلمتين همزة الاستفهام ، و ( لا ) النافية ، وأن الاستفهام هنا يفيد التحضيض ، وربما كان القول الثاني أقرب إلى الصواب في هذا الموقع ، لأن الشاعر يكمل ( أما على الخير أنصار وأعوان ) ، و ( أما ) تشبه ( ألا ) في تكوينها من استفهام ونفي ، وإفادتها التحضيض ، وكذا وجود محذوف بعدها تقديره ( يوجد ) أو ما يشبهه ، وقدم ( على الخير ) لأهميتها ، وتركيز الاهتمام حولها ، و( أنصار ) مفردها نصير ، ويشير إلى من يقف معك ويساندك في دفع ضرر أو رد عدو ، وقد تكون المساندة مادية أو معنوية ، مساندة بالرأي وبالمشورة ، و ( أعوان ) مفردها عون وتشير إلى من يقدم المساعدة في خير أو في التخلص من شر ، والمعنيان لـ ( أنصار وأعوان ) متقاربان ، إلا أن الأنصار أكثر التقاء والتصاقاً فكرياً ومعنوياً وعاطفياً وصداقة من الأعوان ، فالنصير إلف وأليف ، وقد لا يكون المعين إلفاً .
ويكمل ( يا من لذلة قوم بعد عزهم أحال حالهم كفر وطغيان ) ويرى البعض أن ( من ) هي المنادى ، وكأن الجملة : ( يا من لذلة قوم بعد عزهم انهضوا لنصرة مسلمي الأندلس ) ، ويرى آخرون أن المنادى محذوف تقديره : ( ناس ، مسلمون ، أبطال ، …….. ) وتكون الجملة يا ناس من لذلة قوم بعد عزهم ، وتصبح ( من ) استفهامية استعطافية و ( ذلة قوم بعد عزهم ) أكثر تأثيراً ، فالذي لم يذق طعم العزة ، لا يدرك إحساس من عاشها ثم فقدها ، والذي تربى على المذلة و الهوان ، قليل التأثر بمذلة جديدة ، أو هوان جديد .
ويكمل ( أحال حالهم كفر وطغيان ) و ( كفر ) فاعل أحال و في العبارة محذوف نفهمه من السياق وكأن المعنى أحال الكفر والطغيان حالهم من عزة إلى مذلة والكفر مضاد الإيمان ، والطغيان تجاوز الحد في الكفر وفي العدوان ……….
وينتقل مستخدماً الالتفات ، فيحدث المخاطب بدل الغائب فيقول : ( فلو تراهم حيارى لا دليل لهم ، عليهم من ثياب الذل ألوان ) ، و ( لو ) إذا دخلت على الفعل المضارع تحمل معنى ( إن ) ولا تحمل معنى امتناع الجواب لامتناع الشرط ، وهي هنا تقلب معنى المضارع إلى الماضي ، وجواب الشرط محذوف ، يجوز تقديره ( لو تراهم لرأيتهم حيارى لا دليل لهم ……… ) ويجوز القول : ( لو تراهم حيارى لا دليل لهم لأشفقت عليهم …… ) ويمكنك اختيار أي إكمال مناسب . وحيارى بسبب حالهم ( لا دليل لهم ) والدليل هنا المرشد أو الحاكم أو القائد ……… وحيرتهم حول ماذا يفعلون ……… وغياب القائد المرشد يشير إلى ما أصاب الأندلس من ضعف وتمزق وخلاف ، وإلى هروب الحكام وتركهم المسلمين يواجهون قوات الأسبان بدون قيادة أو إعداد ، ويكون المصير الهزيمة والطرد .
ويكمل رسم صورتهم ( عليهم من ثياب الذل ألوان ) وهو تصوير يشير إلى أن الذل كساهم والتصق بهم ، بحيث أصبح من الصعب عليهم التخلص منه و ( ألوان ) تفيد تنوع الذل ، ذل من فقد سلطانه وعزته ومن فقد بيته وقوت يومه ، وربما فقد أعزاءه …….
ويكمل في محاولة لاستثارة السامع ( ولو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأمر واستهوتك أحزان ) و ( لو ) هنا قيل تفيد امتناع الجواب لامتناع الشرط فأنت لم تهل لأنك لم تر ، وقيل أن الجواب هنا لا يمتنع ولو امتنع فعله فقد يهولك الأمر حتى لو لم تر بكاءهم ، و ( البكاء ) هنا بكاء قهر ومرارة على عز مفقود ، و ( عند بيعهم ) في إشارة إلى أسرهم وتحولهم ( وهم السادة ) إلى عبيد ، وما أقسى أن يصبح السيد عبداً ، و ( هالك ) أصابك الفزع ، واستكبرت الحدث واستهجنته ، و ( الأمر ) ما حدث لهم من هزائم وما وصلوا من مذلة ، والاستهواء ذهاب للعقل وحيرة ، كما تحمل معنى الميل الشديد ، وكأن الشاعر أراد باستخدامه ( استهوتك أحزان ) عشقتك ، وتملكتك ، فعشقت الأحزان ، ونحن نرى أن استخدام ( استهوتك ) بما تحمل من ظلال الميل و الحب والعشق والهيمام ، غير مناسبة في هذا الموقع ، رغم وجه المشابهة الذي قصده الشاعر ، وربما ( أغرقتك أحزان ) أكثر توفيقاً .
ثم يعود إلى ضمير الغائب ليصور حال الأسرة المسلمة في هذه الحال الجديدة ، عله يستنهض همم من فقدوا هممهم ، أو فقدتهم هممهم فيقول : ( يا رب أم وطفل حيل بينهما ، كما تفرق أرواح وأبدان ) فيصور تحولهم إلى رقيق ، يفصل بين الأم وطفلها عند بيع أي منهما أو كلاهما كما تنزع الأرواح من الأجساد ، فتموت الأم كمداً ، و ( يا ) هنا لمجرد التنبيه و ( رب ) حرف جر شبيه بالزائد يفيد القلة أو الكثرة حسب السياق ، ونظن أنها تفيد هنا الكثرة لأن الشاعر في موقع استنهاض الهمم ، و( حيل ) بمعنى فرق بينهما ، والطفل أكثر التصاقاً بأمه وحاجة لها ، وهي أكثر ارتباطاً به وحرصاً عليه ، ويرى البعض أن استخدام ( رضيعها ) أكثر تأثيراً على السامع ، ولا نجد كبير اختلاف بين الاستخدامين ، خاصة وأنه يصف حالهم عند التفريق بينهما ( كما تفرق أرواح وأبدان ) فالأم كمن انتزعت منها روحها ، والطفل أيضاً لا بقاء له بعدها كأن روحه نزعت منه ، فكل منهما فقد روحه بفقدان جزئه الآخر ، وينهي قصيدته ببيت يقول فيه ( لمثل هذا يذوب القلب من كمد إن كان في القلب إسلام و إيمان ) وهو بيت يضعف حالة الانفعال الذي عمد الشاعر إلى زيادتها لدى السامع ، وبعد ( هذا ) محذوف تقديره ( الحدث ) ، وفي يذوب القلب تصوير و ( الكمد ) تغير اللون وذهاب صفائه من حزن وغم شديدين ، و ( إن كان في القلب إسلام وإيمان ) ليست بغرض التقليل والشك في الوجود ، بل للحض والتحريض ، وهي خاتمة نراها ضعيفة هزيلة بعد عرضه لصور القوم وتمزقهم وحيرتهم ، ولسبيهم وبيعهم كعبيد …… .



















أسئلة تتناول مهارات التفكير العليا لدرس}رثاء الممالك{
1-لكل شيء إذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيش إنسان

2-هي الأمور كما شاهدتها دول من سره زمن ساءته أزمان
r ما الذي أراد الشاعر قوله في البيتين السابقين ؟
r ما قيمة تقديم شبه الجملة ( لكل شيء) في البيت الأول ؟
r ( ما ) في ( إذا ما تم ) …………… ( موصولة ، مصدرية ، زائدة ، نافية )
r إذا ما تم …………… أكمل أسلوب الشرط .
r عبر عن معنى الشطر الأول باستخدام المنحنيات والرسم البياني .
r ( لكل شيء إذا ما تم نقصان ) ، ( لأي شيء إذا ما تم نقصان ) هل تعتقد بوجود فرق في المعنى بين التعبيرين ؟ وضح قولك .
r في رأيك هل ( إذا ) هنا تفيد توكيد أو رجحان ما بعدها ؟ وضح قولك .
r مصدر (نَقَصَ) : ( نَقْص ، وتِناقص ، ونقصان ) ، في رأيك لماذا اختار الشاعر المصدر ( نقصان ) في البيت الأول ؟
r هل تجد علاقة بين ( فلا يغر بطيب العيش إنسان ) وما قبلها ؟
r ما دلالة (الفاء) في ( فلا يغر بطيب العيش إنسان ) ؟
r زعم بعض التلاميذ أن ( لا ) في ( لا يغر ) نافية ، وأصر آخرون على أنها ناهية، فما رأيك أنت ؟ وضح وجهة نظرك .
r وضعت فتحة على الحرف الأخير من الفعل المضارع ( يغرّ ) ، فلماذا ؟
r قال البعض أن معنى ( يغر ) يصيبه الغرور ، وقال آخرون بل معناها ( يخدع ) فما رأيك أنت ؟ وضحه.
r ( يطيب العيش ) متى يكون العيش طيباً ؟
r ما قيمة ذكر ( إنسان ) نكرة في ( فلا يغر بطيب العيش إنسان ) ؟
r عبر عن معنى ( فلا يغر بطيب العيش إنسان ) بلغتك الخاصة.
r ( هي الأمور كما شاهدتها دول )
رأى بعض الطلاب أن معنى ( كما شاهدتها ) : كما رأيتها ، وقال آخرون : كما عشتها ، وقالت مجموعة ثالثة : بل ، كما عاصرتها ، فما رأيك أنت ؟ وضحه.
r اختلف زملاؤك في تحديد خبر (هي ) فقال بعضهم : ( الأمور ) وقال بعض آخر ( دول ) ، ورأت مجموعة أخرى أن الخبر جملة اسمية ( الأمور دول ) فما رأيك أنت ؟
r ما علاقة ( من سره زمن ساءت أزمان ) بما قبلها ؟
r ما العلاقة بين ( سره زمن ) و( ساءته أزمان ) ؟
r لماذا اختار الكاتب المفرد ( زمن ) مع ( سره ) والجمع (أزمان ) مع ( ساءت) ؟
r صغ فكرة رئيسة لمضمون البيتين الأول والثاني .
r على ضوء فهمك لمضمون البيتين الأول والثاني ، توقع نوعية المضمون الذي سيتحدث عنه في نصه0

3-دهي الجزيرة أمر لا عزاء له هـوى لـه أحد وانهد ثهلان
4-تبكى الحنفية البيضاء من أسف كمـا بكى لفراق الإلف هيمان
5-على ديار من الإسلام خالية قد أقفرت’ رضا بالكفر عمران
6-حتى المحاريب تبكى وهى جامدة حتى المنابر ترثى وهى عيدان
r يظهر الشاعر في الأبيات السابقة عظم المصيبة التي حلت بالجزيرة . بين ذلك .
r ( دهى الجزيرة أمر )، ( أصاب الجزيرة أمر ) لماذا فضل الشاعر التعبير الأول ؟
r ما قيمة ( لا عزاء له ) بعد ( دهي الجزيرة أمر) ؟
r تقول معاجم اللغة ، أن ( لا عزاء له ) تعنى ( لا صبر عليه ). فهل تعتقد أن التعبيرين متساويان في المعنى ؟ وضح قولك.
r ما قيمة ذكر ( أمر ) و( عزاء ) نكرتين ؟
r استبدل بـ ( لا عزاء له ) كلمة واحدة تفيد معناها0
r ما علاقة (هوى له أحد وانهد ثهلان ) بـ ( لا عزاء له ) ؟
r (هوى) ، ( انهد ) ابحث في مكتبة المدرسة عن الفرق في المعنى بين المفردتين .
r لماذا اختار الشاعر جبل أحد في ( هوى له أحد ) ؟
r عد إلى معلم المواد الاجتماعية واسأله عن أهمية جيل ( ثهلان )0
r يرى البعض أن اختيار جيل ( ثهلان ) جاء لتحقيق الوزن والقافية الشعرية 0 ماذا رأيك أنت ؟
r في رأيك لماذا ( هوى أحد وانهد ثهلان ) ؟
r إلام يشير قول الشاعر ( هوى أحد وانهد ثهلان ) ؟
r ( تبكي الحنيفية البيضاء من أسف )
- لماذا في رأيك يكنى عن الشريعة الإسلامية بـ (الحنيفية البيضاء) ؟
- علام تبكي الحنيفية البيضاء ؟
r تفسر كتب المعاجم ( أسف ) بمعنى حزن، وقيل بل الحزن والتوجع والتحسر على ما فات ، فأي التفسيرين ينطبق على حال الإسلام كما يراه الشاعر ؟ بين قولك.
r بم يشبه بكاء الحنيفية بكاء الهيمان ؟
r يرى بعض الطلاب أن الشاعر قد وفق في تشبيه بكاء الحنيفية البيضاء ببكاء الهيمان ، ويرى آخرون أنه لم يوفق . قدم حجة كل فريق.
r ما علاقة ( على ديار من الإسلام خالية) بـ ( تبكي الحنيفية البيضاء من أسف) ؟
r ما قيمة ذكر ( ديار ) نكرة في العبارة السابقة ؟
r ما قيمة تقديم شبه الجملة ( من الإسلام ) في ( ديار من الإسلام خالية ) ؟
r رأى البعض أن الكاتب أخطأ في وضع فاصل بين النعت (خالية ) والمنعوت ( ديار) ورأى آخرون أنه لم يخطئ. فما رأيك أنت ؟
r ( ديار من الإسلام خالية )، ( ديار من الإسلام أخليت ) لو كنت الشاعر فإلى أي التعبيرين تستخدم ؟ ولماذا ؟
r ما علاقة (أقفرت ) بما سبقها ؟
r قرأ بعض الطلاب (أقفرت) مبينة للمعلوم وقرأها آخرون مبينة للمجهول. فأي الرأيين أنت أميل ؟ وضح سبب اختيارك .
r بعد ( قد أقفرت ) محذوف . قدره .
r ما العلاقة بين ( قد أقفرت ) و( لها بالكفر عمران ) ؟
r ( لها بالكفر عمران ) عمران مبتدأ مؤخر . حدد خبره.
r ( لها بالكفر عمران ) ما دلالة الباء في بالكفر؟
r ( حتى المحاريب تبكي وهي جامدة ) ما الفرق في المعنى بين ( المحراب ) و( المنبر) ؟
r ( حتى ) في ( حتى المحاريب تبكي )……………………. ( ابتدائية ، عاطفة ، جارة )
r عندما عرض السؤال السابق على طلاب الصف لم يختر أي من الطلبة أن حتى جارة فلماذا ؟
r ما قيمة (وهي جامدة) في (حتى المحاريب تبكي وهي جامدة ) ؟
r الكل يعرف أن المحاريب جامدة، فما قيمة أن يذكرها الكاتب في عبارته ؟
r وفق الكاتب في الربط بين تبكي وجامدة وضح قولك.
r ( حتى المنابر ترثي وهي عيدان ) ، ( حتى المنابر ترثي وهي صامتة ) ، لو كنت الشاعر فأي التعبيرين تستخدم؟ ولماذا ؟

7-يا راكبين عتاق الخيل ضامرة كأنها في مجال السبق عقبان

8-وحاملين سيوف الهند مرهفة كأنها في ظلام النقع نيران
9-وراتعين وراء البحر في دعة لهم بأوطانهم عز وسلطان
r ما دلالة قول الشاعر (عتاق الخيل ضامرة ) ؟
r فيما تشبه عتاق الخيل العقبان ؟
r لماذا جاءت راكبين منصوبة ؟ ولماذا نصبت عتاق ؟
r ما قيمة ضامرة بعد عتاق الخيل ؟
r عد إلى معاجم اللغة وابحث عن المقصود بـ ( عتاق الخيل ) .
r الخيل تسابق على الأرض والعتاق تسابق في الجو، فهل وفق الشاعر في إجراء مشابهة بينهما ؟ وضح قولك.
r العقبان من الطيور الجارحة ، هل تعتقد أن لذلك علاقة بمشابهتها عتاق الخيل ؟ وضح قولك .
r ( كأنها في مجال السبق عقبان ) ، ( كأنها عقبان ) لو كنت الشاعر فأي التعبيرين السابقين تفضل ؟ ولماذا ؟
r شابه بين ( عتاق الخيل ) والـ ( عقبان ) في مجال آخر غير مجال السبق .
r في رأيك لماذا كان القوم يركبون ( عتاق الخيل ) الضامرة ؟
r للسيوف أسماء كثيرة ، فلماذا اختار ( سيوف الهند) ؟
r ما قيمة ذكر ( مرهفة ) بعد ( سيوف الهند ) ؟
r ( حاملين سيوف الهند مرهفة ) ، ( شاهرين سيوف الهند مرهفة ) لو كنت الشاعر فأي التعبيرين السابقين تستخدم ؟ ولماذا ؟
r أدخل كلمة ( مرهفة ) في جملة من تعبيرك لتحمل معنى يغاير المعنى الوراء في العبارة السابقة .
r ( كأنها في ظلام النقع نيران ) ،( كأنها نيران ) اختلف طلاب صفك حول العبارتين السابقتين ، فمنهم من فضل الأولى ، ومنهم من فضل الثانية . اكتب حجج كل فريق .
r ما قيمة الجمع بين ( ظلام النقع ) و ( نيران ) في العبارة السابقة ؟
r بين الجمال في ( ظلام النقع ) ؟
r ظلام النقع كناية عن ……………………………. أكمل بالمناسب0
r قرأ أحد الطلاب ( وحاملين سيوف الهند مرهفة كأنها في مجال السبق عقبان ) هل تجد تلاؤماً بين شطري البيت ؟ وضح رأيك .
r صف حال القوم الذين وصفهم الشاعر في البيتين السابع والثامن من النص .
r (وراتعين وراء البحر في دعة )
- عد إلى معاجم اللغة وابحث عن معنى (راتعين ) .
- وفق الشاعر في الربط بين ( الراتعين ) و( دعة ) . وضح قولك .
- ما المقصود بـ ( وراء البحر) ؟
r في رأيك هل يتفق قول الشاعر ( راتعين وراء البحر في دعة ) مع ( راكبين عتاق الخيل ضامرة ) و ( حاملين سيوف الهند مرهفة ) ؟ وضح قولك .
r ( لهم بأوطانهم عز وسلطان ) ، (لكم بأوطانكم عز وسلطان ) لو كنت الشاعر، فأب التعبيرين السابقين تستخدم ؟ ولماذا ؟
r أيهما في رأيك أسبق ( العز) أم ( السلطان) ؟ وضح قولك .
r قارن بين حال أهل الأندلس ، وأهل الجزيرة العربية كما تظهر في الأبيات السابقة .
r أهل شبه الجزيرة العربية أقوياء دلل على ذلك .
r أهل شبه الجزيرة العربية مترفين دلل على ذلك .
r صغ فكرة رئيسة للبيتين السابقين .

10-أعندكم نبأ من أهل أندلس فقد سرى بحديث القوم ركبان
11-كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى وقتلى فمـا يهز إنسان
r ما دلالة البيت العاشر ( أعندكم نبأ ……………. ) ؟
r ما الغرض من الاستفهام في البيت العاشر؟
r ما دلالة ( نبأ ) في البيت العاشر ؟
r لماذا جاءت ( نبأ ) نكرة في البيت السابق ؟
r قبل ( من أهل الأندلس ) محذوف . قدره .
r ( من ) في ( من أهل الأندلس )…………. ( تبعيضية ، ابتدائية ، تعليلية )
r ( أعندكم نبأ من أهل أندلس )، ( أعندكم أنباء من أهل أندلس )، لماذا فضل الشاعر التعبير الأول ؟
r أعرب ( نبأ ) في ( أعندكم نبأ من أهل أندلس) .
r نون الشاعر ( أندلس ) بتنوين الكسر، مع أنها اسم يشير إلى دولة، فهل هي مصروفة أم ممنوعة من الصرف ؟ وضح قولك.
r في رأيك هل ( أندلس ) نكرة أم معرفة ؟ وضح قولك.
r ( فقد سري بحديث القدم ركبان ) أيهما اسبق زمنياً ( سري بحديث القوم ركبان ) أم ( أعندكم نبأ من أهل أندلس ) ؟ وضح قولك .
r لماذا قدم الشاعر شبه الجملة ( بحديث القوم ) على الفاعل ( ركبان ) ؟
r استبدل بـ ( القوم ) ما يفيد معناها.
r ( فقد سرى بحديث القوم ركبان ) قال البعض أن الفعل ( سرى ) يفيد هنا السير ليلاً، وقال آخرون أن (سرى) بمعنى جرى، كما نقول سرى الدم في العروق فإلى أي الرأيين أنت أميل ؟ وضح قولك.
r إذا افترضنا أن ( سرى ) هنا بمعنى ( جرى )، فما الفرق بين ( السريان ) و( الجري ) ؟
r لماذا جاء الشاعر بـ ( الركبان ) جمعاً ؟
r كيف نميز بين ( ركبان ) جمعاً و( ركبان ) مثنى ؟
r ( كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى وقتلى فما يهتز إنسان )
- ما نوع ( كم ) في البيت السابق ؟ وما دلالتها ؟
- ( كم يستغيث ) ، ( كم يصرخ ) لماذا استخدم الشاعر الفعل الأول ؟
- لماذا استخدم الشاعر الفعل المضارع ( يستغيث ) لا الماضي ؟
- ما المقصود بـ ( بنو المستضعفين ) ؟
- ( كم يستغيث بنو المستضعفين وهم أسرى وقتلى ) في رأيك هل وفق الشاعر في استخدام ( قتلى ) في العبارة السابقة؟ وضح قولك .
- ( فما يهتز إنسان )، ( فما اهتز إنسان ) أي التعبيرين السابقين تفضل ؟ ولماذا ؟
- ما التهمة التي يوجهها الشاعر لحكام المسلمين ؟

12- ماذا التقاطع في الإسلام بينكم وأنتم يا عبــــاد الله إخوان
13 - ألا نفوس أبيات لها همم أما على الخير أنصار لأعوان
r صف حال الدول العربية كما يبرزها البيت الثاني عشر.
r أعرب ( ماذا ) في (ماذا التقاطع ........).
r عكس ( التقاطع ) في العبارة السابقة ( التوازي، التقابل، التوافق )
r في رأيك كيف يكون التقاطع في الإسلام ؟
r متى يكون التقاطع في الإسلام ؟
r ما قيمة ( بينكم ) في موقعها ؟
r ما قيمة ( وأنتم يا عباد الله إخوان ) بعد ( ماذا التقاطع في الإسلام بينكم ) ؟
r ما قيمة ( يا عباد الله ) في موقعها ؟
r في العبارة ( تأنيب ) ، بين مصدره .
r يجمع ( أخ ) على ( أخوة )، ( إخوان )، عد إلى كتب اللغة وابحث عن الفرق في المعنى بينهما.
r ( ألا نفوس أبيان لها همم )
-ما الغرض من الاستفهام في التعبير السابق ؟
-في التعبير السابق محذوف، قدره.
-زعم بعض الطلاب أن ( نفوس ) تعرب مبتدأ، وزعم آخـرون بأنها فاعل لفعل محذوف، فما رأيك أنت ؟
-ما قيمة ( أبيات ) بعد ( نفوس ) ؟
-لماذا يحتاج الشاعر النفوس الأبيات ؟
-زعم بعض الطلبة أن النفوس الأبية هي النفوس صاحبة الهمم، فما رأيك أنت ؟
r ( أما على الخير أنصار وأعوان )
-ما الغرض من الاستفهام في التعبير السابق ؟
-ماذا عنى الشاعر بـ ( الخير ) في التعبير السابق ؟
-هل تجد ضرورة لتقديم شبه الجملة (على الخير) على ( أنصار ) ؟ وضح قولك.
-عد إلى معاجم اللغة وجد الفرق في المعنى بين ( نصير) و (عون ) .
-لمن يوجه الشاعر كلامه في ( ألا نفوس أبيات ....... وأما على الخير أنصار ...) ؟ ولماذا؟
r ما موقف العرب من مساندة الأندلس كما تفهم من مضمون البيت السابق ؟
r صغ فكرة رئيسة للبيتين السابقين.

14- يا من لذلة قوم بعد عزهم أحال حالهم كفر وطغــيان
15-فلو تراهم حيارى لا دليل لهم عليهم مــن ثياب الذل ألوان
16-ولو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأسر واستهوتك أحزان
17- يا رب أم وطفل حيل بينهم كما تفـــرق أرواح وأبدان
18-لمثل هذه يذوب القلب من كد أما كان في القلب إسلام وإيمان
r ( يا من لذلة قوم بعد عزهم )
-في العبارة محذوف. قدره.
-من المنادي في العبارة السابقة؟ ما الغرض من النداء في التعبير السابق ؟
-ما قيمة تنكير ( قوم ) في العبارة السابقة ؟
-( يا من لذلة قوم )، ( يا من لذلة قوم بعد عزهم ) لماذا يفضل التعبير الثاني التعبير الأول ؟
-ما مصدر المذلة في العبارة السابقة ؟
r ( أحال حالهم كفر وطغيان )
- حدد فاعل أحال.
- في العبارة السابقة تقديم وتأخير، في رأيك ما سببه ؟
- في العبارة السابقة محذوف . قدره.
- ما رأيك في ترتيب العطوفات ( كفر وطغيان) ؟
- أعد كتابة مضمون البيت الرابع عشر ( يا من لذلة .....) بلغتك الخاصة.
r (فلو تراهم حيارى لا دليل لهم عليهم من ثياب الذل ألوان)
- ما سبب حيرتهم في ( تراهم حيارى ) ؟
- ما علاقة (لا دليل لهم) بـ ( حيارى ) ؟
- ابحث عن جواب الشرط في البيت السابق.
- ابحث عن الفرق في معنى ( لو ) إذا دخلت على الفعل الماضي ( لو رأيتهم ) ودخولها على المضارع ( لو تراهم ).
- ( الذل أنواع ) هات ما يشير إلى ذلك.
- بين الجمال في ( عليهم من ثياب الذل ألوان ) .
r ( ولو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأمر واستهوتك الأحزان )
- متى يباع الإنسان؟
- في رأيك هل توجد مذلة أكثر من أن يتحول الحر إلى عبد ؟ وضح رأيك .
- يبدو أن بكائهم كان شديداً وقاسياً، ما دليلك على ذلك.
- بين الجمال في ( استهوتك أحزان ) .
r ( يا رُب أم وطفل حيل بينهم كما تفرق أرواح وأبدان )
- ( يا ) في العبارة السابقة ليست للنداء، بل لمجرد …………. أكمل بالمناسب.
- ( رُب ) حرف جر شبيه بالزائد. ماذا يقصد بـ ( حرف جر شبيه بالزائد) ؟
- أعرب ( أم ).
- لماذا في رأيك بني الفعل ( حيل ) للمجهول ؟
- أعد كتابة الشطر الأول بعد بناء الفعل للمعلوم.
- بين المشابهة بين الشطر الأول والثاني، محددا وجه الشبه بينهما.
- هل توافق الشاعر في استخدام صيغة الجمع في ( أرواح ) و ( أبدان ) ؟ وضح قولك.
- ما مفهومك للروح؟
r ( لمثل هذه يذوب القلب من كد إن كان في القلب إسلام وإيمان )
- احذف (هذا ) واكتب ما تشير إليه.
- أدخل التعبير ( يذوب القلب ) في موقف آخر، غير الموقف المبين في البيت السابق.
- بين جمال التعبير في ( يذوب القلب من كمد ) .
- في رأيك لماذا استخدم الشاعر أداة الشرط ( إن ) لا ( إ ذا ) في ( إن كان في القلب إسلام وإيمان )؟
- حدد جواب الشرط ( إن كان في القلب إسلام وإيمان ) .
- لماذا قدم شبه الجملة ( في القلب ) على اسم كان ( إسلام ) في ( إن كان في القلب إسلام ) ؟
- ( إن كان في القلب إسلام ) ، ( إن كان في العقل إسلام ) هل توافق الشاعر على استخدامه التعبير الأول؟ وضح قولك.
- ما الفرق في المعنى بين الإسلام والإيمان؟
- صغ فكرة رئيسية للأبيات السابقة .
r تحدث عن عاطفة الشاعر كما تظهر في الأبيات. مستشهداً بالمفردات التي استخدمها .
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 03:51 AM  
افتراضي
#1491
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
الاســم المشتـق المشتق اسم اشتُقَّ (أُخِذَ) من فِعْلِهِ، وفيه معنى الوصف.
والأسماء المشتقة هي : اسم الفاعل -اسم المفعول - صيغ المبالغة- الصفة المشبهة
-اسم التفضيل- اسم الزمان اسم المكان- اسم الآلة.
أولا: اسم الفاعل
اسم الفاعل: اسم مشتق من الفعل المتصرف للدلالة على من فعل الفعل ويصاغ : -


من الثلاثي على وزن( فَاعِل) ،
نحو: سمع/ سامِع - عمل/ عامِل- وثق/ واثق - قال/ قائِل - دعا/ داعٍ- قضى/ قاضٍ.
- من غير الثلاثي: نأتي بالمضارع مع إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة، وكسر ما قبل الآخر:
انتصرَ ينتصرُ مُنْتَصِر - التزمَ يلتزمُ مُلْتَزِم .
وإذا كان قبل آخر الفعل ألف ، نحو: استراحَ، تقلب هذه الألف ياء ، فنقول:
استراح يستريح مستريح.
ثانيا: اسم المفعول
اسم المفعول: اسم مشتق من الفعل المتصرف للدلالة على من وقع عليه الفعل ويصاغ: - من الثلاثي على وزن (مَفْعُول) ، زرع/ مَزْروع- سمح/ مَسْموح- قتل/ مَقْتول.
إذا كان الفعل الثلاثي معتل العين أي (أجوف)، نحو صام و باع ، نأتي بالمضارع ، ثم نبدل حرف المضارعة ميما مفتوحة، فنقول: صام يَصُومُ مَصُوم/ سال يسيل مسيل/ طار يطير مطير.
وإذا كان الفعل الثلاثي معتل اللام أي (ناقصا)، أو لفيفا، نأتي بالمضارع، مع إبدال حرف المضارعة ميما مفتوحة ، وتشديد الحرف الأخير ، نقول: رجا يرجو مرجوّ- دعا يدعو مدعوّ - دنا يدنو مدنوّ- سعى يسعى مسعيّ إليه- رضي يرضى مرضيّ به أو عنه. هذا أخي طالب العلم تخفيفا عليك من الغوص في باب الإعلال والإبدال، فلم أرد أن أقول إن : مصوم أصلها مَصْوُوم ، وأن مسيل أصلها مَسْيُول، وحدث فيهما كذا وكذا.
- من غير الثلاثي: نأتي بالمضارع مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الآخر، نحو: استخرج يَسْتَخْرِجُ مُسْتَخْرَج.
ثالثا:صيغ المبالغة صيغ المبالغة :
اسم مشتق للدلالة على معنى المبالغة ، وأشهر صيغها: فَعَّال، نحو: قَتَّال- عَدّاء. فَعُول، نحو: نَؤُوم - قَتُول. فَعِيل، نحو: قَدِير- عَلِيم. فِعِّيل، نحو: سِتِّير(وهو اسم من أسماء الله الحسنى ونقوله خطأ ستّار)- سِكِّير. مِفْعَال، نحو: مِئْناث- مِذْكار. فَعِـل، نحو: يَقِظ.- عَفِن. وأضاف بعضهم: فُعَّال، نحو: صُغّار- كُبّار. مِفْعيل، نحومِنْطيق-مِعْطير. فُعَلَة، نحو: نُكَدَة-لُمَزَة. فِعْليل، نحو: عِرْبيد زِنْديق.
رابعا:الصفة المشبهة الصفة المشبهة:
اسم مشتق من الفعل الثلاثي اللازم ، وتدل على ثبوت الصفة في صاحبها، ولا يحدها زمان معين، وأشهر صيغها: -أفعل، ومؤنثه فعلاء، نحو: أبيض بيضاء. - فَعْلان ، ومؤنثه فَعْلَى، نحو: ظمآن ظمأى. - فَعَل، نحو: حَسَن-بطل. - فِعْل، نحو: ملح-رخو. - فَعْل، نحو: سبط.-ضخم. - فُعْل، نحو: مرّ-حُرّ. - فَعِل، نحو: حذر-قذر. - فُعُل، نحو: جُنُب. - فَعَال، نحو:جبان. - فُعَال، نحو: شجاع. - فَعِيل، نحو: طويل- بخيل. - فَاعِل، نحو: لاذع- حامض. - فَيْعِل، نحو: ميِّت- جيّد. - فَعول، نحو: كسول- خجول.
خامسا:اسم التفضيل
اسم مشتق على وزن (أَفْعَل) ومؤنثه (فُعْلَى)، نحو أكبر/ كُبْرى ليدل على أن هناك شيئين اشتركا في صفة ما، وزاد أحدهما فيها على الآخر ، ويصاغ على النحو التالي: يصاغ من الفعل الثلاثي، المتصرف، المبني للمعلوم، التام (أي غير الناسخ ، نحو :كان/كاد) ، المثبت، القابل للتفاوت، غير الدال على لون أو عيب: نحو : محمد أفضل الطلاب - هند أجمل من سمية - والزهراء البنت الكبرى لي .
فإذا كان الفعل (غير ثلاثي أو دل على لون أو عيب) ، فنأتي باسم تفضيل مساعد ، بالإضافة إلى مصدر الفعل الأصلي ، فنقول: هند أشدُّ حمرةً من سمية. ، أو أشد عرجةً ، أو أقل استنباطا للأحكام.
أما إذا كان الفعل جامدا ( مثل: نِعْمَ)أو مبنيا للمجهول (مثل:قُتِلَ)أو منفيا(مثل: ما فهم) أو ناقصا (مثل: كان/ كاد) ، أو غير القابل للتفاوت (مثل: مات)، فلا نأتي منه باسم التفضيل مطلقا.
وقد نظم ابن مالك -رحمه الله-هذه الشروط السبعة التي لابد أن تتوافر في الفعل في الألفية، حيث يقول: وصغــــــه من: 1.ذي ثلاثٍ 2.صُرِّفا *** 3.قابلِ فوتٍ 4.تمَّ 5.غيرِ ذي انْتِفا و6.غيـرِ ذي وصفٍ يُضاهي (أَشْهَلا) *** و7.غيرِ ســـــــــــالك ٍسبيلَ (فُعِلا) *أيْ صُغْ اسم التفضيل من كل فعل ثلاثي-متصرف- قابل للتفاوت-تام-غير منفي-ليس مثل الوصفين (أَشْهَل-أعرج) الذي هماعلى وزن (أَفْعَل) الذي مؤنثهما (شهلاء، عرجاء) على وزن (فَعْلاء)- وليس مبنيا للمجهول ك(ضُرِبَ وفُعِلَ).

ورقة عمل في درس ( المشتقات )
أ-حدد نوع كل اسم مشتق تحته خط فيما يلي:
1- العالِم مستشار بعلمه ( __________ ) 2- قال تعالى: "لا تطع كلّ حلّاف مهين". ( __________ )
3- اللئيم لا يُصاحب. ( __________ ) 4- المؤمن إنسان فطن. ( __________ )
5-المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف. ( __________ )
6.سامي البارودي من الشعراء المجدّدين. ( __________ )
7. ماء زمزم أعذب ماء على وجه الأرض. ( __________ )
ب .أكمل الجمل التالية حسب المطلوب بين الأقواس:
أ. إن الله ............ يحب النظافة . ( صفة مشبهة ) .
ب. ............. عن الحق شيطان أخرس . ( اسم فاعل ) .
ت. .............. الناس كلاماً أقلهم ذكاءً. ( اسم تفضيل)
ث. إذا لم تجد قولاً ............ فصمتك في غير السداد سداد. (صيغة مبالغة)
ج. إذا تخاصم اللصان ظهر الشيء ............. (اسم مفعول)
ح.عاجز الرأي.......... لفرصته (صيغة مبالغة على وزن مفعال)
خ.كلامك كالماء............... (صفة مشبهة)
ج- اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1- يستجيب الله لدعاء المظلوم 0 كلمة المظلوم (اسم فاعل _ اسم مفعول _ صفة مشبهة )
2- سأل سائل بعذاب واقع " كلمة واقع (اسم فاعل _اسم مفعول _صيغة مبالغة )
3-( كُنْ مُخلِصاً ) كلمة ( مُخلصاً ) (اسم فاعل _اسم مفعول _صيغة مبالغة )
4-نشتق اسم الفاعل من الفعل الثلاثي على وزن : ( فعّال – فعول – فاعل )
5-نشتق اسم المفعول من الفعل " قرأ " ( مقروء – مُقرِئ – مُقرَأ )
6-لا تكن عجولاً فالعجلة من الشيطان . ( صيغة مبالغة ، اسم مفعول ، صفة مشبهة )
7-الطالب مستعير الكتاب من المكتبة . (صيغة مبالغة ، اسم فاعل ، اسم مفعول ) .
8-( لعوب ) نوعها من المشتقات ( اسم فاعل – صيغة مبالغة – صفة مشبهة ) .
9-( صغير ) نوعها من المشتقات ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
10. الشهداء( أعظم) منا جميعا . كلمة ( أعظم ) ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
د-صنف الكلمات التالية حسب ما هو مطلوب في الجدول :
أ-" شكور – صعب – مؤمن – خير – محمود "
اسم الفاعل اسم التفضيل صيغة مبالغة اسم المفعول صفة مشبهة

ب- ( مُشير – مُنتقِم – مُنتقَم منه – غفور – حَسَن – قائِم – أعظم )
اسم الفاعل اسم المفعول صفة مشبهة صيغة مبالغة اسم تفضيل

هـ- أكمل الفراغ بما هو مناسب :
1- يشتق اسم الفاعل من الفعل الثلاثي على وزن ................. .
2- يشتق اسم الفاعل من الفعل الغير ثلاثي ب ...................... .
3- يشتق اسم المفعول من الفعل الثلاثي على وزن ...................
4-صيغة المبالغة اسم مشتق من أوزانه ............ و............ و.............
و- صحح الخطأ في الجمل التالية :
1- الصفة المشبهة تشتق من الفعل المتعدي ( )
2-اسم الفاعل من الفعل ( مر ) هو ( مارر ) . ( )
3- اسم الفاعل اسم مشتق للدلالة على من وقع عليه الفعل . ( )
4-اسم الفاعل من الفعل ( التزم ) هو ( لازم ) . ( )
5-اسم الفاعل من الفعل ( قتل ) هو ( مقاتل ) . ( )
6-نوع كلمة ( كبير ) من المشتقات هو ( صيغة مبالغة ) . ( )
7- اسم الفاعل من الفعل ( لعب ) هو ( لعوب ) . ( .
.+6 )
ز- ميز نوع الكلمة المخطوط تحتها من المشتقات :
( اسم فاعل – اسم مفعول – صيغة مبالغة - صفة مشبهة ) .
1. إن الله علام الغيوب . ( ) 2- المؤمن شاكر لنعم الله . ( )
3- لا يستوي الأعمى و البصير عند الله . ( ) 4-نحن بحاجة إلى قائد مخلص . ( )
5-المجتمع المتحضر يعلى شأن العلماء . ( ) 6-إن الله نظيف يحب النظافة . ( )
ح- ضع خطاً تحت نوع الاسم في الجمل التالية :
1- المنافق الخائن لوطنه شرٌ من العدو نفسه . ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
2- الكذاب شرٌّ ليس بعه شر . ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
3-وقف القائد في المعركة أسداً هماماً. ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
4- المجاهد صبور في الشدائد . ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
5-كان عمر بن الخطاب أعدل الناس . ( صيغة مبالغة – صفة مشبهة – اسم تفضيل ) .
ط- صُغْ اسم الفاعل و اسم المفعول من الأفعال التالية :
1- استعان ــــــــ ــــــــــــ
2- أخذ ــــــــ ــــــــــــ
3-أعاد ــــــــ ــــــــــــ
4- قسم ــــــــ ــــــــــــ
ك- هات صيغة المبالغة من الأفعال التالية :
علم ــــــــــــــ شكر ـــــــــــــ نم ـــــــــــ
طعن ـــــــــــــ حسد ــــــــــــ سار ـــــــــــ
م- ما نوع المشتق المخطوط في كل جملة مما يلي :
1- المسلم معتدٌّ بنفسه . ( ) 2- الدين معتدٌّ به . ( )
2- الجندي مستلٌ سيفه .( ) 2- السيف مستل ٌفي نصرة الحق . ( )
ص- صغ من الأفعال التالية المطلوب في الجدول :
الفعل اسم الفاعل اسم المفعول صيغة المبالغة اسم التفضيل
خبِر
عَبَدَ
نال
وهب
مضى
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 03:53 AM  
افتراضي
#1492
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
اليوم : المادة : لغة عربية / نصوص الصف :
التاريخ : / / م الموضوع : رثاء الممالك الوقت المقترح :

الأهـداف
q يتعرف الطالب الشاعر أبو البقاء الرندي من خلال نبذة تعدها الطلاب .
q يتعرف الطالب جو النص ( مناسبته ) من خلال نبذة يعرضها المعلم .
q يقرأ الطالب النص الشعري قراءة جهرية معبرة مراعية ضبط بنيتها(دُوَل ـ وَهَى ـ الحنيفيَّة ـ الإِلْف ـ هَيْمان ـ عُمْران ـ عِتَاق ـ عِقْبان ـ النقْع ـ دَعَة ـ أَبِيّات ـ هِمَمٌ ـ طُغيان ـ كَمَد )
q يعبر الطالب عن فهمه للمعنى العام للقصيدة بالإجابة عن أسئلة محددة .
q يعبر الطالب عن فهمه المعنى التفصيلي للقصيدة بالإجابة عن أسئلة مباشرة وغير مباشرة .
q يحدد الطالب الفكرة العامة للقصيدة .
الشاعر يرثي المدن الإسلامية التي سقطت في الأندلس ، ويستنهض همم المسلمين للدفاع عنها ،لإعادة العزة إليها
q يحدد الطالب الأفكار الرئيسة الواردة في القصيدة .
- تبل الأحوال والأزمان . ( البيتان 1-2 )
- الحزن على ما حل بالأندلس . ( الأبيات 3-6 )
- استنهاض همم المسلمين للدفاع عن الأندلس . ( الأبيات 7-13 )
- وصف ما يعانيه أهل الأندلس . ( الأبيات 14-18 )
q بعطي الطالب مؤشرات على تبنيها قيما جديدة من خلال الشرح والتوضيح .
- نصرة المسلمين في كل مكان .
- الحزن على ما يصيب من دمار وهلاك المسلمين في أي مكان .
- المسلمون إخوان لهم حقوق على بعضهم ومنها حق الدفاع المشترك .
q يحاكم الطالب المواقف التي وردت في القصيدة بإبداء رأيه فيها .
- موقف أهل المغرب من مسلمي الأندلس .
- موقف الشاعر من المتقاعسين .
- موقف أهل الأندلس الذين أصبحوا مستضعفين .
- موقف الظالمين يحيل عز الشعوب إلى مذلة
q يوظف الطالب مفردات جديدة من خلال تدريبات متنوعة .
الترادف : ( س 1 ،س5 من الكتاب المقرر ص 83 )
التضاد : (س4 من الكتاب المقرر ص83 )
الإفراد : (س2 من الكتاب المقرر ص83 )
الجمع : ( عود ـ نار ـ أسير ـ نصير ـ راكب ـ همة )
q يوظف الطالب تراكيب لغوية جديدة وردت في القصيدة .
يُغَرُّ بـ ـ بكى لـ ـ يبكي من ـ راتعين في ـ التقاطع في ـ يذوب من
q يميز الطالب الأساليب اللغوية الواردة في القصيدة مبينة الغرض منها .
- النهي : فلا يُغَرُّ بطيب العيش إنسان .
- النفي : لا عزاء له . ـ فما يهتز إنسان .
- التحقيق : قد أقفرت .
- النداء : يا راكبين عتاق الخيل .
- الاستفهام: ماذا التقاطع في الإسلام بينكم .
- الشرط : لو رأيت بكاهم عند بيعهم لهالك الأمر واستهوتك أحزان .
q يعبر الطالب عن تذوقه لمواطن الجمال بالشرح والنقد والتفسير .
أ - دلالة الألفاظ :
س 3 من المعجم والدلالة ص83 من الكتاب المقرر .
على ديار من الإسلام خالية . ( المدن والحصون الإسلامية في الأندلس ما عدا غرناطة )
حتى المحارب تبكي وهي جامدة . ( كناية عن شدة الحزن )
أعندكم نبأ من أهل الأندلس ؟ ( سؤال يقصد منه التقرير )
هي الأمور كما شاهدتها دول . ( تغير الأحوال )
دهى الجزيرة أمر لا عزاء له . ( كناية عن شدة الأمر .... )
هوى له أحد وانهدّ ثهلان . (كناية عن ضخامة المأساة التي حلت بالأندلس )
ماذا التقاطع في الإسلام بينكم وأنتم يا عباد الله إخوان . ( سؤال إنكاري توبيخي )
ألا نفوس لها همم أما على الخير أنصار وأعوان . (سؤال يقصد منه الحث واستنهاض الهمم)
استهوتك أحزان . ( دليل على شدة الحزن )
ب -الصور التعبيرية :
هوى لها أحد وانهدّ نهلان/تبكي الحنيفية البيضاء من أسف /كما بكى لفراق الألف هيمان / حتى المحاريب تبكي وهي جامدة /حتى المنابر ترثي وهي عيدان /كأنها في مجال السبق عِقبان /كأنها في ظلال النقع نيران /عليهم من ثياب الذل ألوان /يا رب أمّ وطفل خيل بينهما كما تفرَّق أرواح وأبدان / لمثل هذا يذوب القلب من كمد .
q يطبق الطالب بعض القواعد النحوية التي مرّ بها وشملتها القصيدة .
مصادر الفعل الثلاثي : ( نقصان ـ طيب ـالعيش ـ عزاء ـ أسف ـ الكفر ـ السبق ـ طغيان ـ عز ـ ذلة ـ كفر ـ الذل ـ بقاء ـ كمد )
مصادر الرباعي : ( فراق ـ إسلام ـ إيمان )
مصدر لفعل خماسي : ( التقاطُع )
اسم فاعل : ( راتعين ـ حاملين ـ راكبين ـ خالية)
اسم مفعول: ( مستضعفين ـ أسرى ـ قتلى )
q يعلل الطالب مجيء الهمزة في كلمات .
شيء ـ عزاء ـ البيضاء ـ نبأ ـ ساءته ـ كأن
q يتعرف الطالب على كيفية كتابة حرف ( الراء والدال ) من خلال نموذج .
هي الأمور كما شاهدتها دول من سره زمن ساءته أزمان
تكتب موازنة بين معاناة مسلمي الأندلس وسببها في الماضي ، ومعاناة الشعب الفلسطيني وسببها في الحاضر .


الحصة الأولى : -

النشاط القبلي التمهيدي :
هدف / يعبر عن استعداده للتعلم من خلال المشاركة في النقاش .
نشاط /يناقش المعلم طلابه شفهيا .
- إلى أين وصلت الفتوحات الإسلامية ؟
- ما اسم القائد الذي فتح بلاد الأندلس ؟
- وفي عهد من ؟
- ماذا حدث للبلدان الإسلامية في الأندلس ؟ وعلى يد من ؟
- ما اسم المعركة التي جرت هناك ؟
مناقشة النشاط القبلي التمهيدي شفويا مع الطلاب .
نشاط / يستمع المعلم وطلابه إلى ما أعده بعض الطلاب من أشعار و حياة ومؤلفات الشاعر .
يناقش المعلم طلابه في محتويات هذه الأشعار لإبراز قيمة الوطن .
التقويم /بالملاحظة والاستماع إلى إعداد الطلاب .
هدف / يتعرف جو النص ( مناسبته ) .
نشاط / يعرض المعلم نبذة قصيرة عن جو النص ( مناسبته ) وإبداع الشاعر لقصيدة
الآن سنتغنى جميعا بحب جزء من وطننا ، وذلك من خلال قصيدة ( رثاء الممالك )
هدف / يبدي انطباعه حول النص .
نشاط / 1- يقرأ المعلم النص ( والكتب مغلقة ) .
2- يجيب الطالب عن السؤال التالي : ما انطباعك حول النص ؟
3- يسجل المعلم بعض الانطباعات الجيدة على السبورة .

هدف/ يعبر عن فهمه المعنى العام للنص .
نشاط/ يجيب عن الأسئلة التالية :
- بين كيف تؤدي المحاربة من أجل الوطن إلى محبته أكثر .
- هل الحرب من أجل الوطن تكون بالسلاح فقط؟ وضح ما تقول.
- ما منبع سحر ( فلسطين ) ؟
- في رأيك لماذا خص الشاعر مدينة عكا من غير المدن الفلسطينية ؟
- رسم الشاعر في هذا النص لوحة حزينة للطبيعة بعد النكبة . وضحها .
- ما مصدر روعة الشعب الفلسطيني ؟
- ما الطريق إلى الحرية كما يراه الشاعر؟
- ما المقصود بتاريخ بلادي ؟ ومن هم حملة التاريخ ؟
- هل وفق الشاعر في رسم حياة اللاجئ الفلسطيني ؟وضح ما تقول
- ما العاطفة التي سيطرت على الشاعر في هذا النص؟
التقويم / ملاحظة مدى الفهم العام .
هدف / يقرأ النص الشعري قراءة جهرية معبرة مراعية شروطها.
نشاط / - يقرأ المعلم النص قراءة جهرية مع ضبط بنية الكلمات (تُرْب ـ عَبْقَر ـ مِزْهَر ـشُعَل ـ مَهْجَر ) .
- قراءات فردية من بعض الطلاب المجيدين .
التقويم / ملاحظة قراءة الطلاب وصحة الضبط .
هدف / يعبر عن فهمه المعنى التفصيلي للنص الشعري .
نشاط : يقرأ طالب البيتان ( 1- 2 ) ثم يجيب عن الأسئلة التالية :
1- ما الحكمة التي جاء بها الشاعر في البيت الأول ؟
2-بم تمتاز عاطفته ؟ وما سبب هدوئها ؟
3-ما المقصود بـ ( هي الأمور ) ؟
4-مم يحذرنا الشاعر في البيتين السابقين ؟
4-بعد الانتهاء من مناقشة الفقرة من الطلاب ، يطلب المعلم صوغ الفكرة التي تدور حولها البيتان من خلال عمل زمري .
نشاط : يقرأ طالب الأبيات من ( 3- 6 ) ثم يجيب عن الأسئلة التالية :
1- ما المصيبة التي حلت بالأندلس ؟
2- صف أثر هذه المصيبة في الديار الإسلامية ؟
3-لماذا لجأ الشاعر إلى المبالغة في قوله ( هوى أحد ، وانهد ثهلان ) ؟
4-ما الذي أبكى الحنيفية البيضاء ؟ وما المقصود بها ؟
بعد الانتهاء من مناقشة الفقرة من الطلاب ، يطلب المعلم صوغ الفكرة التي تدور حولها الفقرة من خلال عمل زمري .
العمل الكتابي :
1- ( لكل شيء إذا ما تم نقصان ) اضربي أمثلة من واقع الحياة على ذلك. وهل هناك أشياء تخالف هذه
القاعدة ؟
2- كيف يغر الإنسان بطيب العيش ؟ وضح ؟
3-ما الأمور التي شاهدها الشاعر ؟
4-( وَهى الجزيرة أمر ) ما المقصود بالجزيرة ؟ وما الأمر الذي أصابها ؟ ومتى ؟
5-في البيت الأول ما يشير إلى عظم المصيبة التي حلت بالجزيرة .اذكر دليلين على ذلك من هذه الأبيات .
6-ما المقصود بالحنيفية البيضاء ؟ ولماذا وصفت بالبيضاء ؟

سؤال تقويمي :
( على ديار من الإسلام خالية )ما الديار المقصودة ؟ وهل يجوز للمسلمين أن يتخلوا عن ديار كانت لهم ؟ ولماذا ؟
) لها بالكفر عمران) من قصد الشاعر بأهل الكفر ؟ وهل يحق له وصفهم بذلك ؟ وضح
النشاط البيتي :
يجيب عن التدريب (1- 3 ) من الكتاب المقرر ص 84. التقويم / متابعة النشاط البيتي .


الحصة الثانية :
اختبار كتابي قصير .
علام الأسف في البيت الثاني ؟ التقويم / تدقيق الإجابات ورصد النتائج .
متابعة النشاط البيتي .
مناقشته وتصويب الأخطاء من خلال الاستماع للنقاش .
القراءة الموجهة للنص .
يقرأ المعلم النص قراءة جهرية مرة ثم يقرأ بعض الطلاب متوسطي المستوي .
هدف / يعبر عن فهمه المعنى التفصيلي للنص الشعري .
نشاط : يقرأ طالب الأبيان من ( 7- 13 ) ثم يجيب عن الأسئلة التالية :
1-من المنادي في الأبيات السابقة ؟
2-هل ترى أن الشاعر يمتدح أولئك القوم ؟
3-ما وجه الشبه بين صرخة الشاعر مستنكراً تخاذل الذين لم يهبوا وأهلها وصرخات شعبنا مستنكرين على العرب بأسلحتهم وأموالهم ؟
4-بم وصف الشاعر الخليل والسيوف ؟ وبم شبهها ؟
بعد الانتهاء من مناقشة الفقرة من الطلاب ، يطلب المعلم صوغ الفكرة التي تدور حولها الفقرة من خلال عمل زمري .
نشاط : يقرأ طالب الأبيات من ( 14- 18 ) ثم يجيب عن الأسئلة التالية :
1-من الذين أحالوا حال المسلمين إلى كفر وطغيان ؟
2-صف حال المسلمين عند بيعهم .
3-ما الذي يجعل القلب يذوب ؟
4-تجلت مظاهر المأساة التي حلت بأهل الأندلس واضحة في الأبيات . ما وسائل الشاعر في ذلك ؟
5-بعد الانتهاء من مناقشة الفقرة من الطلاب ، يطلب المعلم صوغ الفكرة التي تدور حولها الفقرة من خلال عمل زمري .
العمل الكتابي :
1- هدف : يرتب الأفكار الواردة في النص :
نشاط : رتب الأفكار التالية بحسب ورودها في النص :
- ( 3 ) الشاعر يستنجد لنصرة المستضعفين .
- ( 1 ) نصيحة .
- ( 5 ) حال المسلمين بعد سقوط مدنهم .
- ( 2 ) المصيبة التي حلت بجزيرة الأندلس وأثرها .
- ( 4 ) تقاطع …… واستنكار .
سؤال تقويمي :
ما العاطفة التي سيطرت على الشاعر في هذا النص؟
النشاط البيتي :
يجيب عن التدريب ( 4-9 ) من الكتاب المقرر ص 85- 86 التقويم / متابعة النشاط البيتي .



الحصة الثالثة :
اختبار كتابي قصير .
استمع ثم اكتب رقم البيت الدال على المعاني التالية :
1- ( 2 ) أحوال الناس متقلبة متغيرة .
2- ( 4 ) شريعة الإسلام تبكي أسفاً لما أصاب الأندلس .
3- ( 7 ) مناشدة الشاعر المسلمين في شمال المغرب .
4- ( 12 ) استنكار الشاعر التقاطع بين الأندلسين ومسلمي شمال المغرب .
التقويم / تدقيق الإجابات ورصد النتائج .
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 04:01 AM  
افتراضي
#1493
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
قطع متنوعة اختاري ما تشائين
( إن لغتنا العربية جذابة وممتعة لكل محبيها , غنية بمأثوراتها , وهى أخلد لغات العالم تعهد الله بحفظها من مبتدأ الكون إلى منتهاه , وهى مفتاح لفهم القرآن الكريم والسنة النبوية .. فعلينا الاعتزاز بها وإكرام أهلها , لنؤكد عروبتنا .)

اقرأ العبارة السابقة ثم أجب:
أ‌- أعرب ما تحته خط .
ب‌- استخرج منها:
1- اسم فاعل.
2- اسم مفعول.
3- صيغة مبالغة.
4- أسلوب تفضيل وعين المفضل عليه.
5- اسم زمان.
6- اسم آلة.
7- مصدراً لفعل رباعي.
8- مصدراً لفعل خماسي.
ج-كيف تكشف عن كلمة(عروبتنا)؟
د- هات من الفعل (اجتمع) اسم مكان في جملة من إنشائك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(بلدنا مصر موطن الرسالات , وملتقى الحضارات , تقف شامخة أمام التحديات منحها الله قائداً مخلصاً ينادى بالسلام لا الاستسلام ,ويسدى نصائحه وتوجيهاته وتحذيراته لسفاح الدماء رغبة في إيقاف رحى الحرب لينعم العالم بالسلام , وفى الوقت نفسه ينادى باستثمار الطاقات لتوفير حياة أرغد ومستقبل مأمول لينال فيه كل إنسان الأمن والرخاء )
أ‌- أعرب ما تحته خط.
ب‌- استخرج من الفقرة:
1- اسم فاعل لفعل ثلاثي وآخر لفعل غير ثلاثي .
2- اسم مفعول وحدد فعله .
3- اسم مكان.
4- اسم تفضيل وعين فعله .
5- اسم آلة .
6- مصدراً رباعياً
7- مصدراً خماسياً, وآخر سداسياً, واذكر فعل كل منهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


( انطلقت الانتفاضة الفلسطينية فزلزلت أركان السفّاحين اليهود فقد أيقنوا أن الكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لرد الوطن المغتصب فالحرية غالية لاتنال إلا ببذل الدماء رخيصة في سبيلها , وأعظم شيء أن يموت الإنسان شهيداً في سبيل حقه فالاستشهاد هو مفتاح الجنة , والنصر صبر ساعة )
أ‌- اضبط ما تحته خط, وبين سبب الضبط.
ب‌- استخرج من العبارة :
1- مصدراً لفعل ثلاثي.
2- مصدراً لفعل رباعي.
3- مصدراً لفعل سداسي.
4- اسم مفعول.
5- صيغة مبالغة.
6- اسم تفضيل.
ج- أكمل: الفعل" انطلق" مصدره:....... واسم الفاعل منه...............
د- " مفتاح " مشتق نوعه:........ وفعله .............
في أي مادة تكشف عن معنى " الكفاح ".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



التاريخ المصري حافل بالانتصارات التي حققها الشعب والجيش المصري على كل المعتدين الذين حاولوا غزوه, وليس هناك موقع في بلادنا إلا وقد شهد نصراً على عدو مغرور أجبرته بلادنا على أن يجر أذيال الخيبة ويمضى إلى بلاده مهزوماًَ تاركاً قتلاه وأسراه )
أ‌- اضبط ما فوق الخط وبين سبب الضبط.
ب‌- استخرج من العبارة :
1- اسم مكان.
2- اسم مفعول.
3- اسم فاعل.
ج- ضع المطلوب مكان النقط فيما يأتي:
1- أجبر الجيش العدو على الانسحاب .......( مصدراً للفعل "أجبر" )
2- العالم كله ........ على انتصاراتنا. ( صيغة مبالغة من الفعل " شهد" )
د- هات المطلوب في جملة من عندك:
1- اسم آلة من "فرم".
2- اسم تفضيل من الفعل " قوى".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( تعيين المرأة قاضية في مصر يعد إنجازاً حضارياً يعكس اهتمام الدولة بمشاركة المرأة في مسيرة التقدم المنشود, وهو مبشر لتكون المرأة عنصراً فعالا ً في كل موضع فيتضاعف الجهد ويعم الرخاء)
أ‌- ما تعليلك لرفع الكلمات الآتية ( تعيين – مبشر – الجهد )؟
ب‌- استخرج من العبارة:
1- مصدراً لفعل رباعي.
2- مصدراً لفعل خماسي.
3- اسم فاعل من فعل غير ثلاثي.
4- اسم مفعول من فعل ثلاثي.
5- صيغة مبالغة.
6- اسم مكان.
ج- الفعل " استودع " صغ منه اسم مفعول, واسم زمان وضع ما تأتى به في جملة
د- " المنصب أكثر فهماً من الساهي" بين المفضل والمفضل عليه.
و- " ما أفصح المذياع حين يتحدث في المذياع" بين نوع كلمة المذياع في الجملة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( العالم اليوم تحكمه المصالح المتبادلة بين شعوبه, فلا موضع فيه للمنعزلين.. والحكومة الواعية أحرص من غيرها في تحقيق هدفها المنشود لرخاء شعبها , وتسعى جاهدة لاستنهاض الهمم أملاً في ارتفاع المستوى المعيشي للجميع , مع حذرها الشديد من تلوث الضمائر وارتكاب النقائص فهل لمفتاح الرخاء إلا قناعة النفوس ونقاء القلوب )
أ‌- أعرب الكلمات التي فوق الخط.
ب‌- استخرج من العبارة السابقة:
1- اسم فاعل من فعل ثلاثي وآخر من فعل غير ثلاثي.
2- اسم مفعول من فعل ثلاثي وآخر من فعل غير ثلاثي.
3- مصدراً لفعل رباعي وزنه.
4- مصدرين أحدهما لفعل خماسي والآخر لفعل سداسي.
5- اسم تفضيل واذكر فعله.
6- اسم آلة وزنه.
7- اسم مكان واذكر فعله.
ج- بين نوع المشتق الذي تحته خط " المؤمن صبّار على الشدائد "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




( حياة الناس ميدان للصراع يأخذ منها الإنسان وفقاً لقدرته وتبعاً لثقته بنفسه فلا موضع فيها لمهزوم ولا منال فيها لكسول, وإنما الموضع فيها للواثق بنفسه الذي يسعى لحياة أفضل وإلى مستوى أرفع وحينئذ تفتح الحياة له أبوابها بمفتاح من تفاؤله)

أ‌- أعرب ما تحته خط في العبارة السابقة.
ب‌- استخرج منها ما يأتي :
1- اسم فاعل واذكر فعله.
2- اسم مفعول وأعربه.
3- صيغة مبالغة ثم زنها .
4- اسم آلة واذكر نوعها .
5- مصدراً لفعل خماسي, وآخر رباعي.
ج- الواثق بنفسه أفضل ...... – أكمل الجملة بمفضل عليه.
مصر ...... العرب لبحث قضاياهم – ضع مكان النقط اسم مكان مناسب.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( إن إعداد الشباب فكرياً لا يمكن أن يتحقق إلا بتقوية عقيدتهم, وذلك بتعلمهم أصول الدين وقواعده, والعمل على الإلمام الكامل بجوهره وقيمه..
وليعلم كل شاب أن قوة عقيدته هي المقياس الحقيقي لإعداده الفكري, وأن إدراك المفاهيم الصحيحة هو الأفضل إذا ما كان قائماً على قيم روحية وخلقية مستمدة من تراثنا الديني المجيد )
ا- اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي:
1- كلمة (فكريا) منصوبة لأنها حال – تمييز – صفة لاسم إن )
2- كلمة (الحقيقي) تعرب: ( خبر مرفوع – نعت منصوب – نعت مرفوع )
3- ( المفاهيم) اسم مجرور لأنه) صفة لمجرور – مضاف إليه – سبقه حرف جر )

ب- استخرج من القطعة ما يأتي :
1- اسم فاعل واذكر وزنه .
2- اسم مفعول واذكر فعله.
3- اسم آله واذكر وزنه .
4- اسم تفضيل وبين المفضل.
5- مصدرين أحدهما لفعل رباعي والآخر لفعل خماسي.
ج- 1- صغ من الفعل (سعى) اسم مكان في جملة مفيدة.
2- نكشف عن معنى كلمة" الإلمام" في مادة ( ا.ل.م – ل.م.م – م. ل.م )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( إن العقل الذي حبا الله به الإنسان لزينة ونعمة, لكن عندما يغيب هذا العقل عن الوجود, يفقد الإنسان صوابه, ويبدد خيراته ويتحول من شجرة مثمرة, وارفة الظل كثيرة الثمار إلي أغصان يابسة سقطت ثمارها بلا أدني فائدة للناس والمجتمع. )

أ‌- أعرب ما تحته خط في القطعة السابقة.
ب‌- أخرج من الفقرة ما يأتي :
1- مصدراً ثلاثياً على وزن " فعول".
2- اسم تفضيل.
3- اسم فاعل من غير ثلاثي.
4- صيغة مبالغة.
ج- الإسلام دعا إلى الاستقامة لماذا لحقت التاء بآخر كلمة " استقامة"؟
د- 1- دافع عن حقك وحق كل مظلوم. 2- أما لهذا البلاء من دافع؟
ميز اسم الفاعل فيما تحته خط .
و- مصر ...... العرب لبحث مشكلاتهم. ضع اسم مكان.
ى- زن" انطلاق – انتصار "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(إن تقدم الأمم , لا يقاس بمدى تسليحها, فالأمر موقوف علي خدمتها للبشرية جميعاً ومساهمة مصر المؤمنة في استقرار العالم , أمر جدير بالاحترام , فهي مأوى الأحرار ) .
أ‌- أعرب ما تحته خط. (تقدم – المؤمنة – العالم ) .
ب‌- استخرج من العبارة ما يأتي :
1- اسم فاعل واذكر فعله .
2- صيغة مبالغة.
3- ثلاثة مصادر مختلفة, واذكر نوعها.
4- اسم مفعول ثلاثي.
5- توكيداً وبين نوعه.
6- اسم مكان.
ج- هات اسم الآلة من الأفعال الآتية: ( طرق – ذاع – سار ).
- أليس السلام رمزاً للمحبة والوئام؟ ( أجب بالإثبات )
- لماذا لا يصاغ اسم التفضيل من الفعلين ( فني – ليس )؟
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 04:17 AM  
افتراضي
#1494
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
اريد بحث كامل عن موضوع الضحك خير علاج
من هنا

http://www.mltaka.net/forums/showthread.php?t=146660
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 04:18 AM  
افتراضي
#1495
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
الضحك .. خير علاج

الضحك والصحة النفسيـــة :
ومن الناحية النفسية والاجتماعية فإن الضحك عادة ما يعكس الشعور براحة البال والثقة بالنفس، وقدرة الإنسان علي مسايرة الحياة من حوله، وقديما قالوا: "أضحك تضحك الدنيا من حولك"، وهذا واقع فكما أن تعبيرات العبوس والكآبة والصرامة الزائدة تؤثر سلبياً علي الفرد نفسه وعلي من حوله، فإن الابتسام والضحك ينشر الإحساس بالسعادة والبهجة بين كل من نتعامل في محيطهم ، فقد ثبت أن المشاعر الإنسانية لها خاصية الانتقال فيما يشبه العدوى، فالناس عادة ما يحاكون من حولهم ويتأثرون بهم. ولا يقتصر تأثير الضحك الإيجابي علي الحالة النفسية للإنسان بل يمتد إلى وظائف الجسم الداخلية، فقد ثبت أن الضحك يساعد علي زيادة الأكسجين الذي يصل إلى الرئتين، وينشط الدورة الدموية، ويساعد علي دفع الدم في الشرايين، فيتوالد إحساس بدفء الأطراف، وربما كان هذا هو السبب في احمرار الوجه حين نضحك من قلوبنا، فالابتسامة الصادقة تختلف شكلاً وموضوعاً عن تلك التي تأتي نتيجة الافتعال والرياء، رغم أن تلك الأخيرة تستمر لفترة أطول لكنها توحي بمشاعر كاذبة، بينما الابتسامة الصادقة تخلو من التكلف وترسم علي الوجه بفعل العضلة الوجنية الرئيسية وتشع العيون بالبريق. وقد ذكرت معلومات إحصائية أن الإنسان في عصرنا الحالي يضحك أقل مما كان يفعل الذين سبقونا في العصور القريبة، ولعل ذلك هو أحد الأسباب القليلة الباقية لتعليل زيادة انتشار الأمراض النفسية بالصورة الهائلة التي نراها اليوم، وإذا كان للضحك كل هذه الآثار النفسية والاجتماعية والوظيفية فإننا من خلال التأمل في موضوع الضحك قد نتساءل: لماذا نضحك ؟ وهل نضحك دائماً لأننا مسرورون أو مبتهجون ؟

ماذا يقول علماء النفـــس ؟
ومن وجهة النظر النفسية يفسر سيجموند فرويد الضحك على أنه – مثل اللهو – يقوم علي مبدأ اللذة حيث أن الإنسان بصفة عامة يجنح إلى المواقف التي تؤدي إلى الحصول علي اللذة ويتجنب الألم، ومن خلال هذه الرؤية فالضحك يتضمن إنكاراً للواقع وتحرراً منه، وهو في ذلك يشبه الأحلام وبعض الحالات النفسية من حيث حدوثه علي مستوى ألاشعور أو العقل الباطن، لكن هناك فارق واضح بين الضحك وبين تلك الحالات، فالضحك وسيلة صحية للتهرب وقتياً من هموم الحياة المعتادة، ومن ثم فإنه استجابة سوية وصحية للتخلص من ضغوط الواقع الخارجي لكنه يظل تحت ضبط وسيطرة الإرادة. وقد ربط بعض علماء النفس بين الضحك والعدوان لكثرة ما يلاحظ من أن الناس يضحكون أحياناً للمصائب والمواقف التي يتورط فيها الآخرون، ومثال ذلك ما يحدث في كثير من المشاهد التمثيلية أذكر منها الرسوم المتحركة للأطفال والسلسة المشهورة التي تحمل اسم "توم وجيري" وهما قط وفأر يمثل الأول القوة المتسلطة بينما يمثل الأخير الذكاء وحسن التصرف، ولا شك لحظة واحدة في أن كل الأطفال يتعاطفون منذ اللحظة الأولي مع الفأر ويضحكون لكل مقلب ينجح في تدبيره ويتورط فيه القط ! ولعلنا نلاحظ أيضاً أن الناس عادة ما يضحكون إذا تعرض شخص من علية القوم لموقف أو مأزق، لذلك بدافع العداء نحوه، ومثال ذلك حين يتعرض رجل أنيق يختال في بدله جديدة فاخرة للتزحلق فوق قشرة موز! كما يختلف الناس أيضا في استجابتهم فمنهم من ينهض ضاحكاً بعد أن يسقط علي الأرض، ومنهم من يستجيب لنفس الموقف بالسخط والغضب البالغ.

تأثير الطعام في الحالة النفسيــة :
تقول الدكتورة منى الصواف استشارية الطب النفسي بأن نوعية الغذاء تؤثر في مزاج الفرد إذ يرتبط أسلوب تناول الطعام لدى الإنسان بعدد من الجوانب النفسية كما أن هناك علاقة مباشره بين الطعام و بعض الأمراض النفسية . ومن ناحية أخرى فإن نوعية الطعام الذي يأكله الفرد تسهم إلى حد كبير في تحديد مزاجه حيث وجد أن تناول البروتين و المواد الدهنيه ليلاُ قد يؤدي إلى نوم مضطرب تشوبه الكوابيس كما إنه يوّلد مزاج معكّر في الصباح التالي .ويمكن تفسير ذلك إلى أن البروتينات و المواد الدهنيه تحرم الدماغ من الإستفاده من مادة السيروتونين و هو الهرمون المسئول عن صفاء المزاج و الشعور بالسعادة ، أما الكربوهيدرات و النشويات و السكريات فهي تساعد الدماغ على الإستفاده من مادة السيروتونين و تسهم بالتالي في الحصول على مزاج معتدل خلال ساعات النوم و لدى الاستيقاظ
في ساعات الصباح الأولى . و تنصح إحدى خبيرات التغذية بشرب ما يقارب كأسين يوميا من عصير الجزر الذي يعمل على تهدئة الأعصاب و يعدل المزاج . و يؤثر تناول قطعه صغيره من الشوكولاته على الإحساس بالضيق و الملل إذ تعمل السكريات الموجودة بها على تعديل المزاج و تعطي إحساس و شعور بالسعادة .


جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 04:21 AM  
افتراضي
#1496
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about

بحث شامل عن الضحك خير علاج

مقدمة:

الحياة رحلة طويلة لن تنتهي، منا من هو سعيد ومنا من هو حزين , بها من المفاجآت ما يروي العليل ، نتسارع مع الحياة في كل حين ، منا من يكدح طوال يومه ليوفر لأهله قوت يومهم ، ومنا من حاربته الحياة فأصبح كالغبار في كبد السماء، الأحداث تتوالى بسرعة وتمضي الأيام والسنين حاملة معها قصص وروايات من مختلف الأجناس،لو وقفت على نافذة ونظرت إلى الشارع لتلقي نظرة على من حولك ، رأيت الناس منهم من يسرع ليصل إلى عمله ، ومنهم من يلعب في الشارع ولا يعلم من يكون , ومنهم من يصرخ على ولد, ومنهم من يبكي ومن يضحك ومن هو غاضب ومن هو لا مبالي .
لم العجب ؟ أليس هذا هو واقعنا ، تمر عليا أزمات وأزمات ، وأحداث شائكة ، فالحياة بها خطوط وعرة علينا اجتيازها، وإضفاء البهجة عليها وتحويلها من الحزن إلى المسرة فكيف ذلك؟؟

أثبتت الدراسات العلمية والطبية على أنا الضحك هو خير علاج لهذه الأزمات، وما يتبعه من توتر وضغط نفسي ، فهو يعالج الإجهاد وألام الظهر ، وسوء الهضم،وألام الظهر، وحالات الصداع، وإضرابات ضربات القلب، فهو خير سبيل بدلا من العقاقير والعلاجات والأدوية الصارمة.

يقول بعض خبراء علم النفس، إنك إذا لم تضحك لنكتة أو تهتز لها بعد أن ضحكمنها الآخرون، فلا بد أن تراجع الطبيب الاختصاصي بالطب النفسي، لأن خلاياالضحك والسرور التي تستقر في النصف الأيمن من الدماغ يكون قد أصابها التلف
.

أو على أقل تقدير قد شاخت أو تبلدت عن الاستجابة، وهذا ما يفقدك القدرة على تذوق النكتة والإحساس بها والتمتع بمعناها والضحك منها
.

فلقد أثبت الطبيب الأميركي «وليم فرابي» أن الجانب الأيمن من المخ يحتويعلى الأحاسيس والانفعالات التي تساعد الشخص على الضحك، والذي يعتبره الطبمن أهم التمرينات الرياضية للجسم بصورة عامة وللقلب بصورة خاصة، حيث أنالضحك يعمل على زيادة نسبة بنية القلب
.

وقد أجريت أبحاث كثيرة عن تأثير الضحك، وتأثيراته المفيدة على القلب،
فالضحك يحرِّك عضلات البطن والصدر والكتفين، وكذلك ينشط الدورة الدمويةبصورة عامة، والضحكة الواحدة تعادل ممارسة الرياضة لمدة عشر دقائق، ولقدشبَّه أحد العلماء الضحك بالهرولة وأنت جالس
.



ويقول علماء النفس، إن الأشخاص الذين يضحكون عادة مسالمون طيبو القلب لأنهم يفرجون عن طاقتهم العدوانية بالضحك
.

فالحياة مليئة بالجد والجهد والتعب والمشاكل المعقدة، والآلام والآمالوالمآسي، ولابد من منقذ للشد وللضغوط النفسية والعصبية، وللناس أن يستريحواللتغلب على مآسي الحياة بالضحك البريء كي يستعيدوا توازنهم
.


الضحك والصحة النفسية
:
من الناحية النفسية والاجتماعية فإن
الضحك عادة ما يعكس الشعور براحة البال والثقة بالنفس، وقدرة الإنسان علي مسايرةالحياة من حوله، وقديما قالوا: "أضحك تضحك الدنيا من حولك"، وهذا واقع فكما أنتعبيرات العبوس والكآبة والصرامة الزائدة تؤثر سلبياً علي الفرد نفسه وعلي من حوله،فإن الابتسام والضحك ينشر الإحساس بالسعادة والبهجة بين كل من نتعامل في محيطهم ،فقد ثبت أن المشاعر الإنسانية لها خاصية الانتقال فيما يشبه العدوى، فالناس عادة مايحاكون من حولهم ويتأثرون بهم. ولا يقتصر تأثير الضحك الإيجابي علي الحالة النفسيةللإنسان بل يمتد إلى وظائف الجسم الداخلية، فقد ثبت أن الضحك يساعد علي زيادةالأكسجين الذي يصل إلى الرئتين، وينشط الدورة الدموية، ويساعد علي دفع الدم فيالشرايين، فيتوالد إحساس بدفء الأطراف، وربما كان هذا هو السبب في احمرار الوجه حيننضحك من قلوبنا، فالابتسامة الصادقة تختلف شكلاً وموضوعاً عن تلك التي تأتي نتيجةالافتعال والرياء، رغم أن تلك الأخيرة تستمر لفترة أطول لكنها توحي بمشاعر كاذبة،بينما الابتسامة الصادقة تخلو من التكلف وترسم علي الوجه بفعل العضلة الوجنيةالرئيسية وتشع العيون بالبريق. وقد ذكرت معلومات إحصائية أن الإنسان في عصرناالحالي يضحك أقل مما كان يفعل الذين سبقونا في العصور القريبة، ولعل ذلك هو أحدالأسباب القليلة الباقية لتعليل زيادة انتشار الأمراض النفسية بالصورة الهائلة التينراها اليوم، وإذا كان للضحك كل هذه الآثار النفسية والاجتماعية والوظيفية فإننا منخلال التأمل في موضوع الضحك قد نتساءل: لماذا نضحك ؟ وهل نضحك دائماً لأننا مسرورونأو مبتهجون ؟


لماذا نضحك !؟
في بعض الحالات لا يكون الضحك تعبيراً عن السرور، فهناك الضحك الاجتماعي لمجاملة الآخرين، ففي اليابان مثلاً ينظر للضحك علي أنه واجب اجتماعي، وعلي الإنسان الذي ألمت به كارثة أن يرسم علي وجهة ابتسامة وهو يتلقى مواساة الآخرين، وهذا ما يطلق عليه أحياناً "قناع السعادة" أو كما في عنوان الرواية الشهيرة لإحسان عبد القدوس "العذاب فوق شفاه تبتسم"، أو كما ورد في تراث العرب "شر البالية ما يضحك"، وهناك تعبير المتنبي عن بعض المضحكات بقوله: "ولكنه ضحك كالبكاء"، وكل هذه المواقف وغيرها لا يمكن أن يكون الضحك فيها وليداً لمناسبة سارة. ليس ذلك فحسب فهناك حالات ومواقف مرضية نجد رد الفعل بالضحك نتيجة لبعض الاضطراب النفسي المؤقت مثل الضحك الهستيري، ونوبات الضحك البديلة للتشنج والتي لا تكون خلالها سيطرة العقل كاملة علي السلوك، ومنها الضحك نتيجة لمواد خارجية تؤثر علي الأعصاب مثل غاز أكسيد النتريك المعروف بغاز الأعصاب والمستخدم في الحروب الكيماوية، وعند تعاطي الكحول الذي يعطل آلية الكف أو المنع فنتج عن ذلك حالة انشراح عامة، وفي عملنا بالطب النفسي نصادف بعض الحالات يكون فيها السرور المرضي واضحاً لدرجة لا نملك إلا أن نتفاعل معها بانشراح مماثل مثل حالات الهوس التي يطلق عليها أحياناً "لوثة المرح"، وحالات أخرى لا تسبب لنا نفس الإحساس رغم أن المريض يقهقه عالياً ولكن ضحكاته لا تثير أي تعاطف مثل مرضى الفصام العقلي.
وهناك الكثير من المواقف والملابسات الأخرى التي تسبب الاستجابة لدى الناس بالضحك وقد حاول بعض الباحثين حصرها، ومنها الضحك للدهشة عند حدوث مفاجأة ما، والضحك عند مشاهدة الفشل البسيط الذي يمنى به الآخرون، وقد نضحك أيضاً لحدوث بعض المفاجآت غير المتوقعة أو المصادفات العارضة في بعض المواقف، وكذلك نضحك لدى مشاهدة أو سماع مفارقة جديدة أو نكته مثلاً. ومن المناسبات الأخرى التي تجعلنا نضحك – بخلاف التعبير عن البهجة والسرور – الاستجابة لضحك أو ابتسامة شخص آخر، أو أثناء الاشتراك في لعبة جماعية، وقد يكون الضحك أيضاً استجابة للمس الموضعي لبعض مناطق الجسم من جانب شخص آخر علي سبيل الدعابة وهذا ما يطلق علية "الدغدغة".
هل جربت الابتسامة قبل النوم ؟؟؟

تعتبر الابتسامة أجمل لغة في الحياة، فهي الإضاءة الطبيعية لوجه الإنسان،
والإشراقة المنيرة لطريق سعادته وصحته، وهي الشعور النفسي العميق النابع منالقلب بالطمأنينة والسرور والبهجة، والرضا وراحة الضمير
.

وهي ظاهرة حضارية وإصلاح لمزاج الإنسان والتوازن بين عناصر جسمه، بل هي خير علاج لعقل الإنسان الباطن ولقلبه الشادن بالمحبة والخير
.

والابتسامة أفضل وأصعب من الضحك؛ لأن الابتسامة هي رد فعل للسرور، بينماالضحك هو رد فعل للألم أحياناً، والابتسامة هي فعل إرادة واقتناع وقناعةورضا، أما الضحكة فهي تتفجر للحظة أو لحظات كما يتفجر البالون، وما تلبث أنتتلاشى، وأنا من أشد المؤيدين للابتسامة البريئة ومن أشد المحبين للضحكةغير المبتذلة
.




الضحك مناعة نفسية:

يحتاج الإنسان عادة إلى الراحة الجسدية والنفسية، وبخاصة في حياتناالمعاصرة، حيث تشابكت سبل الحياة وتعقدت، وأمست المزعجات والمُنغِصاتتطاردنا في كل مكان، وعلينا أن نرضخ للأمر الواقع، ونرتفع فوق هذه المنغصاتونرسلها ابتسامة هادئة ساخرة من كل هذه الأحداث، حتى تحفظ توازننا العقلي،والسكينة لأنفسنا، أو نرسلها ضحكة مجلجلة
.

فالضحك هو ضرب من ضروب المناعة النفسية التي تحول بيننا وبين التأثر بما نتعرض إليه من ضغوط في هذه الحياة وما أكثرها
.

وعلى هذا، فقد يكون الضحك استجابة للألم لا للسرور نظراً لأن مفتاحه هوالمواقف التي تسبب لنا الضيق أو الألم ولقد صدق من قال «شر البلية مايضحك
».

يقول الممثل الكوميدي «شارلي شابلن»: «إن الناس يتعاطفون معي بحق حينمايضحكون لأنه بمجرد ما يزيد الطابع التراجيدي عن الحد، فإنه سرعان ما يصبحموقفاًباعثاً على الضحك
».

وكثيراً ما يواجه الإنسان مواقف من الهلع والقلق، فينفجر ضاحكاً، مما يكشفعن أهمية كل هذه العوامل الداخلية والخارجية، وفي مثل هذه المواقف الخطرةأو حينما يضحك الإنسان لمواجهتها، فإنه بلا شك إنما يحاول عن طريق الضحك أنيرفع من روحه المعنوية أو أن يعمل على استجماع شجاعته
.

وكذلك يلجأ الكثير من قادة العالم الذين يتحملون نوعاً من المسؤوليةوالضمير، إلى الضحك والابتسام والسرور والاسترخاء، لأن في هذه العواملالطريق لصفاء الذهن وعلو الروح
.

وتعتبر الابتسامة شعاعاً من أشعة الشمس، وبلسماً حقيقياً للشفاء منالأمراض، ومتنفساً هادئاً لأصحاب التوترات العصبية والاضطرابات النفسية،وكم يود المريض أن يرى وهو جالس على سرير المرض، ابتسامة الطبيب المعالج لهأو الممرضة المشرفة على علاجه، أو حتى على شفاه أحد أصدقائه وأهله ومحبيه
.

لأن الابتسامة في وجه المريض لها أهمية كبرى في الشفاء، وخاصة لمرضى القلبوالسرطان. ويجب أن تكون ابتسامة صافية، بريئة وعريضة، مفعمة بالحب والعطفوالحنان، لأنها تعتبر في تلك اللحظة المفتاح الأول وضوء الأمل بزوال المرض،والتمسك بالحياة، رغم صعوبة تلك الأمراض، وهكذا سمي الطبيب طبيباً لترفقهومداراته، والحكيم حكيماً لأنه يعرف المريض والمرض
.

فوائد الابتسامة
:

من المسلَّم به بأن الابتسامة تسارع في التماثل إلى الشفاء من الأمراض وهيخير علاج لقلب الإنسان. لأن الابتسامة هي غذاء للنفس والروح، لأنها تساعدعلى الهضم وتحفظ الشباب وتزيد العمر، وتنعش الابتسامة عملنا وتدفعه إلىالأمام وتجعله محبباً إلينا
.

وتزيد الابتسامة من نشاط الذهن ومردوده، وتقوي القدرة على تثبيت الذكرياتوتوسيع ساحة الانتباه والتعمق الفكري، وبالتالي يصبح المرء أقدر على التخيلوالإبداع ودقة التفكير، وتبعث الابتسامة فينا السعادة الداخلية وبالتاليتزداد إشراقة الوجه من جديد بالحيوية والنشاط
.

إن الضحك هو سلوى للقلوب المفجوعة، ودواء للجروح العميقة، ومن ذلك ما وجدهالعالم الفرنسي «بيير فاشيه» بعد سنين من أبحاثه في موضوع فوائد الضحك،فقال إنه يوسع الشرايين والأوردة، وينشط الدورة الدموية، ويعمّق التنفس،ويحمل الأكسجين إلى أبعد أطراف الجسم
.

ويؤدي بنفس الوقت إلى زيادة إفرازات الغدد الصم مثل غدة البنكرياس والغددالكظرية والدرقية والنخامية والتوتة، وفي مقدمة تلك الغدد القلب لأن القلبغدة صماء أيضاً ويفرز هرمون الببتيد الأذيني المدر للصوديوم
.

وقد اكتشف عالم آخر أن الضحك يزيد بصورة خاصة من إفراز مادةالبيتاإندورفين، وهي الهرمون الذي يصل إلى خلايا الدماغ، ويعطي أثراًمخدراً شبيهاً بأثر المورفين، ومن نتائج ذلك خلود الإنسان إلى النومالرغيد. وهذه نقطة مهمة لأصحاب الكآبة الذين يعانون بصورة خاصة من الأرقوالقلق والنوم الممتلئ بالكوابيس
.

فالضَحِكُ والابتسامة هبة من الله عز وجل للطبيعة البشرية، لإنعاش الأعضاءواسترخائها، وكذلك فيها حركة آلية ذاتية لتدليك الكثير من الأعضاء، وبالأخصبواسطة الحجاب الحاجز الذي يؤثر على الرئتين، فيساعد على دخول وخروجالهواء بسرعة
.

وبصورة أعمق إلى الحويصلات التي لا يصلها هواء في أغلب الأحيان، ويقومالحجاب الحاجز بواسطة الضحك بتدليك فيزيائي للكبد والمعدة والأمعاء، ويساعدهذه الأعضاء على تنشيط عمليتي الإفراغ والإفراز في المعدة والكبد، ويدلكالضحك القلب ويسره أيضاً وبالتالي ينشط الدورة الدموية بصورة عامة أيضاً
.

وقديماً قيل «اضحك تصح» وبهذا نجد بأن للعاملين الآلي والنفسي اللذينيرافقان عمليتي الضحك أكبر الأثر في إنعاش الجسم والقلب وبعث النشاط
.

تاريخ الضحككان العرب يحبون الضحك بشكل تلقائي وعفوي، ويعرفون تأثيراته النافعة، وقدورد هذا من خلال بعض النوادر أو القصص الطريفة، من خلال نوادر جحا ونوادرالبخلاء من كتابات الجاحظ، وكذلك ما ورد في كتاب الأغاني لأبي فرجالأصفهاني إذ قال القاضي عياض: «التحدث بمُلَح الأخبار، وطُرف الحكاياتتسلية للنفس، وجلاء للقلب
».

وفي بداية القرن العشرين، تم الاعتراف بعلم نفس الضحك، وبات هذا الأخيريشغل حيّزاً من الرسائل الفلسفية، حتى أن عالم النفس الشهير «سيجموندفرويد» أشار إلى فوائده، واليوم عندما يضع العلماء الخطوط الأولىلفيزيولوجية الضحك فإنهم لا يعزون له نتائج إيجابية فحسب، بل وعدداً منالمميزات العلاجية أيضاً، يعد الضحك قبل كل شيء تمريناً عضلياً وتقنيةتنفسية، وهو بالإضافة إلى ذلك، منشط نفسي مهم أيضاً
.

كما يعزو إليه علماء النفس مفعولاً مزيلاً للتسمم المعنوي والجسدي، لأنهيساعد في التخلص من نوبات الاكتئاب البسيطة والمخاوف، ويشير الباحثونالأوروبيون حالياً إلى أن الضحك يساهم أيضاً في تخفيف آثار التوترات الضارةبصورة ملحوظة
.

ويفيد الضحك بمفعوله المرضى في تحسين القدرة الجنسية، فضلاً عن دوره فيإرخاء العضلات وإبطاء إيقاع النبض القلبي وخفض التوتر الشرياني، وأخيراًبدأ العلماء في استخدامه كأساس لاستراتيجية علاجية حقيقية، تقوم علىاستخدام تقنيات الاسترخاء واليوجا من خلال تعلم منكسات تنفسية وتمارينخاصة
.

وفي أوروبا، يلجأ عدد من مستشفيات الأطفال إلى استقدام مهرّجين لتسليةنزلائهم والترويح عنهم. ومع أن هذا الأمر لا يؤدي بالضرورة إلى شفاءالأطفال، فإنه يساعدهم على نسيان آلامهم، ويعطيهم دفئاً معنوياً يعينهم علىالصمود في وجه بعض الأمراض المستعصية
.

ولاشك بأن الأدب الساخر، من شعر ونثر وصحافة كاريكاتير ومقالة مرحة هادفة،ينزع إلى زرع البسمة الأصعب في وجه القارئ أو حتى التسامح، ولكن كوميدياالتمثيل المسرحي (على نحو خاص)، تشاغب الضحكات وتعابثها، من خلال مواقفتبعث على الترويح عن النفس في إطار (الضحك للضحك) الذي هو في حد ذاته فنوليس فلسفة؛ لحظة (تنفيس) وليست لحظة (تأملات فكرية
).

آداب الضحك:

كثرة الضحك المبتذل والمليء بالقهقهة ضارة، والقهقهة ليست صفة من صفاتالإنسان الحضارية، وإنما صفة تتميز بها القرود فقط. وكذلك يجب عليناالابتعاد عن الضحكة الصفراء الكئيبة والتي فيها صفة التشفي من الآخرين،والنيل من نقص عقلي أو جسدي أَلَمَّ بهم، وهي ضحكة فيهاالتعالي والتساميعلى الآخرين.

وكذلك في القول المأثور نتذكر «أحيوا قلوبكم بقلة الضحك وقلة الشبع وقلةالحسد». وطبعاً حين أتكلم عن الضحك فإنني أقصد ذلك الجانب الذي يدفعالمشاكل والهموم والأحزان
.

ولا أقصد به إطلاقاً، ذلك الضحك الذي قد يصبح مهنة عند البعض، فالضحك لهشروطه وضوابطه حتى يحافظ الإنسان على سلامة شخصيته وتوازنه، ولكن الضحكبغير قصد يميت القلب ويجعله كالصخرة الصماء، ولذلك قيل بالمثل العربيالشهير: «الضحك بلا سبب من قلة الأدب
».

ولقد أُثْبِتَ علمياً وعملياً كما أشرت سابقاً بأن الضحك هو عملية رياضيةلكثير من أعضاء الجسم، ولاسيما القلب وعضلات الوجه وبشرته على وجه الخصوص،فلكي تعبس يلزمك تحريك أكثر من أربعين عضلة في وجهك، أما لكي تبتسم وترتاحفلا تحتاج إلا لتحريك أقل من خمس عضلات من عضلات الوجه
.

فهكذا نرى كم نرهن أنفسنا ووجوهنا في حمل هذا الكم من العبوس، صحيح أنالإنسان لا يستطيع أن يقاوم مشاكله ويتجاهل متاعبه، ولكن لابد من استراحةالإنسان من حين لآخر، في محاولة تخفيف عبء الشدة الأكبر عن عضلة القلب
.

ولقد ثبت طبياً أن ديمومة الزعل والشدة، والتفكير القاتم الضاغط على الصدر،يصبح عبئاً على عضلة القلب في عملها، بل ويتسبب في مرضها وفي ارتفاع ضغطالدم الشرياني، ومن هنا كان الحديث الشريف خير نصيحة طبية نفسانية، تجددروح الإنسان، وتضاعف من جهده وحبه للحياة، فالنبي صلى الله عليه وسلم صدقعندما قال: «روحوا القلوب ساعة بعد ساعة، فإن القلوب إذا كلّت عُميت
».

جواز سفر للقلوب إن العامة يضربون مثلاً قاسياً ليس مستحباً أن يضافللإنسان، هذا المثل الدارج يقول: «فلان، وجهه لا يضحك للرغيف السخن»،وبصريح العبارة، أنه من خلال التجارب والعلاقات الإنسانية
.

وجد بأن البسمة، أفضل عملة متداولة بين الناس لتقريب وجهات النظر، ولإنجازالمعاملات الدنيوية، بل تعتبر أفضل جواز سفر إلى قلوب الآخرين ـ وأكاد أقولعقولهم وثقتهم أيضاً. وليست كل الابتسامات مقبولة أو مستساغة، ما لم تكننابعة وصادقة من القلب، تفترش الثغر وتعمّر الوجه بالبشاشة والرضا
.

وتعتبر الابتسامة والضحك اللطيف المعبر والبريء، عناصر أساسية في حيويةالإنسان وصحته. وحينما تغيب عنا شمس السرور والابتسامة، تبدأ الأمراضبالظهور، وهكذا نرى أن الابتسامة تحمي القلب وتطيل العمر، فالابتسامة عنصرضروري لبقاء حياة الإنسان على وجه هذه المعمورة، وهي سر الحياة السعيدة،ومفتاح الحب والأمل، وشعاع يرسم لنا طريق الخير والتفاؤل أمام هذا العصرومتقلباته.


الضحك دواء مضاد للتشاؤم واليأس:
ويرى البعض في الضحك نعمة هامة يتميز بها البشر حيث ينظر إليه علي أنه دواء هام لدفع التشاؤم واليأس، والترويح عن النفس، ووسيلة لدفع الملل الناتج عن حياة الجد والصرامة، وتنفيس عن آلام الواقع، ويعد الضحك أحد مناهج الحياة التي يمكن أن نزعم أن الإنسان ينفرد بها عما سواه من المخلوقات من حيوان ونبات وجماد، وهناك من يصف الإنسان بأنه "حيوان ضاحك"، ويقولون إن الطفل الصغير يضحك قبل وقت طويل من قدرته علي الكلام والسير ! ويرى البعض أيضاً أن الضحك ظاهرة تجمع بين اللهو والحركة واللعب، حتى لينظر إلية علي أنه تمرين رياضي، وقد يكون وسيلة لإطلاق طاقة نختزنها في داخلنا وندخرها لمواجهة المواقف الجادة في الحياة، ونحن نطلق هذه الطاقة في صورة ضحك حين يتبين لنا أن الحياة ليست بهذه الجدية والخطورة ولا يلتزم لها كل هذا التحفز والانفعال فنضحك لأننا أخذنا المسائل بكل هذه الصرامة التي لا لزوم لها ! وإذا كنا في الطب النفسي نقسم الوظائف العقلية – نظرياً – إلى الوجدان (العواطف)، والإدراك (التفكير)، والنزوع (السلوك) فإننا حين نضحك فإننا نمارس نشاطاً يتعلق بكل هذه الجوانب الثلاثة، أي أن الضحك هو عملية عقلية، ولتوضيح ذلك نفترض أن المرء قد تعرض لموقف فيه دعابة فإنه يحس بالسرور ينبعث في نفسه حين يفهم ما يعنيه الموقف ويدركه ثم يكون التعبير عن ذلك بالضحك تلقائياً.
الفكاهة والضحك في حياتنا:
هل سمعت آخر نكته؟ ثم يبدأ صديق أو زميل تلقى به بعد غياب في إلقاء ما عنده، ويستغرق الجميع في الضحك، ويوصف المصريون بأنهم شعب ضاحك في كل الظروف، والنكتة هي إحدى وسائل التعبير عن الانفعالات وإطلاقها، ومن خلال مضمون النكتة وموضعها يمكن أن نستنتج طبيعة الشحنة الانفعالية التي تحملها، فالغضب مثلاً يمكن التعبير عنه بنكتة عدوانية فيها التهجم والسخرية وحتى انفعال الخوف يمكن أن يظهر في صورة نكتة بها مسحة من الأسى، وكذلك التقزز عن طريق النكات البذيئة، والرغبات الجنسية في صورة الفكاهة المكشوفة والقهقهة العالية، لذا فالفكاهة في حياتنا لها وظيفة نفسية واجتماعية علي مستوى الفرد والجماعة. ولقد أثبتت دراسة عليمة أن الذين يتمتعون بالحس الفكاهي يأتي ترتيبهم متأخراً جداً في سلم الأشخاص المعرضين للإصابة بالأمراض النفسية، ومرجع ذلك أن الذين يضحكون يجدون في الفكاهة الحل التلقائي لما يصيبهم من توتر. وكثيراً ما أتبين في العيادة النفسية الأثر الذي يشبه السحر الذي تتركه الابتسامة الصادقة في وجه إنسان يتألم، أو ضحكة مشتركة تشيع الألفة وتقوي التعارف بين الطبيب ومريضة ولا أدري صحيحاً ما يظنه البعض من تعارض الضحك مع هالة الاحترام التي تحيط بالبعض منا إذا احتفظ دوماً بمظهر الجد والصرامة، ومن منظور إسلامي فهناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحض علي أن يلقى المؤمن أخيه "بوجه طلق"، وما يصف تبسم المرء في وجه أخيه بأنه صدقة، وورد أيضا أن رسول الله صلى الله علية وسلم كان "أكثر الناس تبسما"، ولقد تعلمت في حياتي – وهذه نعمة أحمد الله عليها – أن أظل مبتسماً للحياة في كل المواقف، وأضحك في مواجهة الكثير من الهموم، وذلك أنني لا أحب النكد أيا كان مصدرة ومبرراته، وأرى فيه مأزقاً أسوأ من الفقر والإفلاس، وليت الناس جميعاً يعلمون أن الضحك هو أرخص وسائل العلاج وأكثرها فاعلية ونجاحاً، وأنه – أي الضحك – خير دواء.


جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 02:03 PM  
افتراضي
#1497
 
الصورة الرمزية أحلى تفوق
أحلى تفوق
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 29 - 8 - 2009
الإقامة: فلسطين -غزة
العمر: 22
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
أحلى تفوق has a spectacular aura about
لوسمحت انا بدي حل اسئلة درس قصيدة فلسطين للصف الثامن الفصل الاول
انا بدي اياه اليوم ضروري لو تقدرو بلييييييز
أحلى تفوق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 06:36 PM  
Post رثاء الممالك
#1498
 
الصورة الرمزية الأميرة الحنونة
الأميرة الحنونة
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 20 - 10 - 2010
المشاركات: 539
معدل تقييم المستوى: 8
الأميرة الحنونة has a spectacular aura about
بدي شرح ابيات قصيدة رثاء الممالك للصف التاسع الشرح مش الاساليب والصور الجمالية والدلالات
الأميرة الحنونة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 06:42 PM  
افتراضي
#1499
 
الصورة الرمزية وسام أكرم
وسام أكرم
(:::. أعضاء مخالفون .:::)
الانتساب: 13 - 2 - 2010
المشاركات: 48
معدل تقييم المستوى: 0
وسام أكرم has a spectacular aura about
لو سمحت تحليل محتوي المنهاج للصف الثاني
عربي حساب علوم دين
ازا في مجال للضرورة القصوي
وسام أكرم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2010, 10:02 PM  
افتراضي
#1500
 
الصورة الرمزية قطرات الماس
قطرات الماس
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 15 - 7 - 2009
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
قطرات الماس has a spectacular aura about
والله وانا بدي كمان
بدي الشرح وكل شي بس لحزة راح دورلك بس ياريت حدن يساعدناااااا
قطرات الماس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
-الفصل, ..., ................., 2011, 2012, 2012-, 2012\2013, 2012_2013, 2013, لمادة, للثامن, للتاسع, آلثـــآني, لمدمني, لمسآت, للصف, للصـف, ملعب, آلفصــل, للضرورة, ممكن, لادن, لاعراب, مذاكرتي, محمد, مجمع, محتوى, لديه, محدود, مدرسية, محوسبة, مراجعة, أريد, أرجوا, مسااعدة, أساتذتي, مسابقة, مساعدة, مساعدتكم, مساعده, مستعجل, لعمل, معلّقة, لعام, أعرف, مناقشة, موضوع, لطلبة, مطلوب, مقدما, المادة, المبحث, الأحاديث, المحذوفة, المحترم, المدسين, المسااعدة......, المساعدة, الأستاذ, الأسئلة, المعلم, اللغة, اللغوية, اللـغة, المواد, المنهاج, المطالعة, المطوب, الامتحان, الاجابة, الاستاذ, الاعراب, الاول, التاليتان, الثامن, التاسع, الثاني, امتحان, امتحانات, التدربيية, التدريبة, التدريبية, الخامس, الخاطئة, الحبيب, الخيال, الجديد, الدخول, الدروس, الخصم, الخصائص, اليوم, الرجاء, السلام, السآبع, السابع, الشاي, الصف, الســآبع, السؤال, السكر, الظلام, العلوم, العبارات, العربي, العربية, العربية\, العربيــة, الفراقية, الفصل, النماذج, النمائية, النحو, النوم, النور, الوكالة, الضروري, القدس, القصيدة, الكلمتان, الكرام, الكرام., ابوعودة, اداة, ايباد, اختبار, ايها, اريد, ارجو, ارجووووووووو, ارجوكم, استاذ, اصعب, اسئلة, اسئله, اعراب, اعراب(, اوراق, ذذذ_ذذذذ_ذذذ-ححح, تلبية, بليييييييز, باللغة, بالصف, ثامن, تاسع, تتفضلوا, تحميل, تحضير, تعبير, تعبير:, بغداد, حلبي, دليل, جميلة, جميع, يلعب, يتعلق, يحلل, جداً, يجرى, يررجى, درويش, دروس, دفتر, حكومة, رباعيات, رجاء..رجاء, رجاءا, رساله, سمحتم, سمحتو, سمحتوا, ساااعدووووووووووووووني, سابع, ساعدوني, شيخنا, صديق, زغير, شعري, سؤال, صورة, عليكم, عاجل, عربي, عربية, عنترة, عودة, إمتحآن, إذاعة, وأخواتهاا, ولكل, والسابع, والنصوص, والقدس, وثامن, نسخة, نصوص, وكلمة, وكالة, ضرررررررررررررررررررروووووووورررررريييييييييي, ضروري, ضرورية, ضروررررررررري, ضروووووووي, ضرووووووووري, ؟؟؟؟, طآلب, طلبي, طـلب//, قلباه, قديم, قصيدة, كلمة, كتاب, كتابة, كتــآب, كيفيت, كراسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 04:44 PM بتوقيت القدس