#1    
قديم 06-12-2015, 01:37 AM
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,148
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

ميلادنوف يبحث مع قادة حماس في غزة ملف المعابر ويقترح دمج الموظفين

أشرف الهور
June 11, 2015


غزة ـ القدس العربي»: أجرى مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام فرناندو جنسيلتيني زيارة إلى قطاع غزة دامت عدة ساعات، التقى خلالها وزراء حكومة التوافق الوطني، في الوقت الذي كشف فيه عن لقاء غير معلن عقده المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادنوف، وقيادة حركة حماس في غزة، بحث ملف سيطرة السلطة الفلسطينية على المعابر ودمج موظفي الحركة الذين عينوا قبل تشكيل حكومة التوافق.
ودخل المبعوث الأوروبي قطاع غزة من خلال معبر بيت حانون «إيرز»، في زيارة هي الأولى له للقطاع. وشمل جدول زيارته لقاءات مع وزراء حكومة التوافق الفلسطينية في غزة، واجتماعا مع مسؤولي المنظمات الدولية العاملة ومؤسسات المجتمع المدني. وتأتي الزيارة في إطار الزيارات المتكررة لدبلوماسيين غربيين إلى القطاع نشطت خلال الأسابيع القليلة الماضية.
إلى ذلك ذكرت وكالة «سما» المحلية نقلا عن مصادر لم تذكر اسمها أن ميلادنوف التقى قبل يومين قيادة حماس السياسية في قطاع غزة، وعلى رأسها نائب رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية. وحسب المصادر فإن المبعوث الدولي، قدم مقترحا لقيادة حماس حول دمج موظفي الحركة في السلطة الفلسطينية، وقضية المعابر وسيطرة حكومة التوافق عليها في محاولة للخروج من المأزق الحالي للمصالحة الفلسطينية. ولم تكشف المصادر عما إذا كان الطرفان توصلا لاتفاق أم لا في مجمل القضايا المطروحة.
وكان ملادينوف قد قال خلال مؤتمر صحافي عقده في أول زيارة له لغزة قبل عدة أسابيع، بعد تسلم منصبه الجديد إنه بحث مع رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله خطة لحل أزمة الموظفين في قطاع غزة. وأكد أن خطة نوقشت على المستوى السياسي وتهدف لحل أزمة الموظفين عبر دعم مادي من المانحين، ووقتها تعهد بدفع تلك العملية على أن لا يبقى أي موظف في الشارع بعد الانتهاء من عملية الاندماج. وقال إنه ينظر مجددا في مقترحات لتحسين آلية إدخال البناء إلى غزة عبر عدة مبادرات محددة.
وتطلب حكومة التوافق التي شكلت باتفاق بين فتح وحماس من شخصيات مستقلة أن تسيطر على معبر غزة، فيما تقول حركة حماس إن أي سيطرة لا يجب أن تتجاوز موظفيها الموجودين على هذه المعابر، وهو أمر ما زال محل خلاف.
وتشترط الكثير من الدول المانحة التي تبرعت لإعمار غزة بعد الحرب أن تكون السلطة الفلسطينية والحكومة هما المسيطرتان على المعبر، قبل بدء عملية ضخ أموالها لصالح الإعمار، وهو أمر يؤجل بدء العملية حتى اللحظة.
وما زال هناك خلاف قوي بين الحكومة الفلسطينية وحركة حماس، حول كيفية دمج الموظفين الذين عينتهم الحركة بعد سيطرتها على غزة منتصف حزيران/ يونيو من عام 2007، وحتى تشكيل حكومة التوافق مطلع يونيو من العام الماضي.
ويبلغ عدد هؤلاء أكثر من 40 ألف موظفي مدني وعسكري، ولا يتلقون رواتب من حكومة التوافق، ويتم صرف دفعات مالية من رواتبهم من قبل وزارة المالية في غزة فقط، ومرة واحدة تلقوا مبلغ 1200 دولار من المنحة القطرية.
وكان رئيس الحكومة الدكتور رامي الحمد الله قد قال في وقت سابق إن القيادة الفلسطينية والحكومة على استعداد لحل قضية موظفي قطاع غزة، ولكن بشكل متواز مع تسلم الحكومة لمعابر القطاع. وأعلن استعداده للذهاب إلى غزة في حال تلقي ردود ايجابية، مؤكدا رسالة الرئيس محمود عباس، أن «لا وطن من دون غزة كما القدس الشرقية والأغوار».

قديم 06-12-2015, 01:54 AM  
افتراضي رد: ميلادنوف يبحث مع قادة حماس في غزة ملف المعابر ويقترح دمج الموظفين
#2
 
الصورة الرمزية معا نحو القدس
معا نحو القدس
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 27 - 12 - 2014
المشاركات: 332
معدل تقييم المستوى: 3
معا نحو القدس is a jewel in the rough
حكومة رام الله وأبو مازن ينفقون أموالهم على المستنكفين ليكافئوهم على التنحي والتخلي عن خدمة المواطن الفلسطيني .
وعدم صرفهم الرواتب لموظفي غزة توهُّمًا منهم بأنهم يعاقبونهم على خدمتهم لأمتهم وللشعب الفلسطيني ولقيامهم بالمحافظة على غزة من الانهيار والضياع.
هذا التحليل الواقعي لما يحدث .
معا نحو القدس غير متصل   رد مع اقتباس