#1    
قديم 06-11-2015, 12:13 AM
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,803
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

20:22:30

حكومة نتنياهو ليست في وارد السلام
حواتمة: حكومة وحدة وطنية طريق الخلاص من الأزمات الانقسامية


عمان - وكالة قدس نت للأنباء
حكومة نتنياهو المتطرفة ليست في وارد اي سلام..، لدفع عملية التسوية السياسية يشترط أولا اسقاط الانقسام الفلسطيني..، ثانياً: علي الحالة العربية ان تستعيد وضع القضية الفلسطينية وكل قضايا الصراع العربي - الاسرائيلي علي رأس الاولويات .. مصر لعبت دور تاريخي في الدعوة للقمة العربية في بناء منظمة التحرير الفلسطينية منظمة ائتلافية وطنية.. هذا ما أفاد به نايف حواتمة لأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في حوار خاص مع "وكالة كليوباترا للأنباء" ... دار الحوار رانــدا جميل
اليكم نص الحوار كاملا ....
■ موقفكم من المفاوضات الفلسطينية - "الإسرائيلية" واضح ومعروف، ألا زلتم تعتبرون هذه المفاوضات عبثيةً وعقيمةً ولا طائل منا وأنها قد وصلت إلى طريق مسدود، وأن "إسرائيل" تستغلها للاستمرار في السياسة التوسعية للاستيطان؟
■■ عندما نقول أن المفاوضات عقيمة وعبيثة علينا أن نتذكر اليوم فلسطين وعرب كارثة 5 يونيو عام الـ 67 .. مر 48 عاما علي الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية اضافة الي (الجولان في سوريا ومزارع شبعا اللبنانية والمنطقة س من سيناء لازالت منزوعة السلاح ضمن المعاهدة المصرية الاسرائيلية) .. وما تم اتخاذه من قرارات في القمم العربية منذ قمة الخرطوم بعد هزيمة 5 يونيو 67، وقرار مجلس الامن الدولي (الذي نص علي انسحاب اسرائيل من الاراضي الفلسطينية وكل الاراضي المحتلة) لازالت القدس الشرقية وقطاع غزة اضافة الي شريط حدودي بعمق 2-5 كيلوا بالقطاع، تحت الاحتلال الاسرائيلي.. وبرغم مرور 21 عاما لا زالت اسرائيل تواصل سياسات احادية الجانب في القدس والضفة حتي وصل عدد المستوطنين في القدس الي 350 الف وفي الضفة اكثر من 400 الف) ولا زالت العطاءات الاسرائيلية للبناء الاسرائيلي مستمرة لن تتوقف. كل هذا يؤكد ان كل المفاوضات التي عقدت بالنسبة للجانب الفلسطيني دارت في طريق مسدود و بدون مرجعية ورقابة دولية من الدول ال 5 الدائمة العضوية في مجلس الامن .. بينما للجانب الاسرائيلي كل الطرق مفتوحة لمواصلة نهب ومصادرة الاراضي الفلسطينية والحصار علي قطاع غزة .. وهذا ادي الي تضاعف الاستيطان منذ 93 منذ اتفاق اوسلو حتي الان من 7 الي 8 مرات... مايدور من احاديث عن عودة المفاوضات لا تضمن اعادة مفاوضات علي اسس مرجعية دولية بل مفاوضات بصيغاتها القديمة لهذا هي مفاوضات عقيمة طريقها مسدود .. وعلية هذه التجارب تؤشر علينا ان الطريق الي تصفية اثار العدوان عربيا يجب ان يكون بحشد الطاقات العربية في سبيل وضع قرارات القمم العربية موضع التنفيذ.. نحن بحاجة الي مفاوضات جديدة تقوم علي اسس قانونية في صيغة مؤتمر دولي تحت رعاية الامم المتحدة والدول ال5 للوصول الي نتائج فعلية .
■ في ظل توتر العلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية الموجودة حاليا ..والضغوط الواضحة من دول الاتحاد الاوروبي علي اسرائيل للاعتراف بدولة فلسطين .. ووتيرة الرفض المتكررة من حكومة نتنياهو الاخيرة والأكثر تطرفا لاستكمال المفاوضات مع الجانب الفلسطيني .. هل تستثمر الحكومة الفلسطينية هذا الخلاف وتتوجة مرة ثانية الي مجلس الأمن للاعتراف بفلسطين دولة رسمية ؟
■■ لامكانية استثمار الخلاف السياسي القائم بين الحكومة الامريكية وادارة نتنياهو، واستثمار الضغوطات من الجانب الأوروبي علي اسرائيل من أجل دفع عملية التسوية السياسية يشترط أولا: اسقاط الانقسام الفلسطيني، ورحيل حكومة "حماس وفتح" التي وصلتا ولمدة عام الي طريق مسدود، وتشكيل حكومة وطنية بديل عن حكومة المحاصصة الثنائية، حكومة وحدة وطنية حسب اعلان اتفاق القاهرة 2011. وسبق واعلنت ذلك خلال مؤتمر صحفي بالمغرب. والآن انعقاد اللجنة القيادية العليا تحت مظلة منظمة التحرير وجميع الفصائل الفلسطينية وبرنامج الاجتماع الوطني في القاهرة والعودة للشعب بانتخابات شاملة علي اساس قانون الشراكة الوطنية والتمثيل النسبي الكامل ثانياً .. هذا الي جانب استمرار وتيرة المقاطعات الاقتصادية وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات العالمية وعزل اسرائيل سياسيا وقانونيا حتي تستجيب لقرارات الشرعية الدولية. ثالثاً: علي الحالة العربية ان تستعيد وضع القضية وكل قضايا الصراع الفلسطيني العربي - الاسرائيلي علي رأس الاولويات، ولا تبقي غارقة بمشاكلها الداخلية وهذا يتم بانفتاح وتصالح الانظمة العربية عند ارادة شعوبها كما دعت الية الثورات العربية في مصر وتونس واليمن وليبيا والعراق وبلدان عربية أخرى. بدون هذا لا نصل الي شيء..
■ في الفترة الاخيرة تسعي اسرائيل تسريع وتيرة تهويد القدس .. مثل تطبيق القوانين الاسرائيلية علي المستوطنين في الضفة الغربية والقدس .. وتوسيع المستوطنات وأخيرا اقامة مهرجان الانوار في القدس ادعاء منها انه مهرجان ثقافي لكنة في الحقيقة يحمل طابع تهويدي .. كل هذا يقضي علي فكرة حل الدولتين .. الا توجد وقفة اسلامية جادة للوقوف في وجه التوغل الاسرائيلي كون القدس وقف اسلامي قبل أن يكون وقف عربي أو فلسطيني .؟؟
■■ لا وجود لأي خطة او برنامج ملموس يأخذ طريقه الي التنفيذ علي يد الدول المسلمة للضغط علي سياسات اسرائيل وحكومتها التوسعية العنصرية .. وخاصة فرض مقاطعة شاملة بينها وبين دولة الاحتلال .. ولهذا كل قرارات القمم الاسلامية ومؤتمر التعاون الاسلامي تفتقد لأي خطوات عملية لان هذه الدول تعتبر نفسها بعيدة ومهتمة بشؤون بلدانها وتكتفي بالبيانات الموسمية. 2 غياب الموقف العربي الموحد والغرق في الحروب المذهبية والطائفية يترك الانظمة العربية غارقة في شؤونها وعلية لا يوجد موقف عربي موحد او سياسة عربية موحدة اقليمية ودولية للضغط علي دولة اسرائيل وتطوير مواقف الدول المسلمة .
■ تردد في الفترة الأخيرة حديث عن وجود اتفاقات او تفهمات سرية تدور بين حكومة حماس واسرائيل لحل الازمة الفلسطينية .هل ممكن ان تجلس حماس علي طاولة المفاوضات مع اسرائيل لحل الازمة الفلسطينية؟
■■ بعض من قادة حماس اعلنوا ان هناك "دردشات واشارات" بين اسرائيل وحماس وقادة اخرين نفوا .. اسرائيل تلعب علي التناقضات الداخلية الفلسطينية في اطار سياسية المحاصصة الاحتكارية الثنائية بين فتح وحماس، اسرائيل بحكومة نتنياهو المتطرفة ليست في وارد اي سلام مع منظمة التحرير الائتلافية، ولا مع فتح ولا حماس لانها تقوم اولا علي مواصلة الاستيطان ورفض المرجعية الدولية .. وثانيا علي سياسة "الهدوء مقابل الهدوء" وترفض مفاوضات تؤدي الي تطبيق قرارات الشرعية الدولية .. ادعو حماس ان تعلن موقف موحد لها واضح بماذا تريد .. واقول ان قطع الطريق علي الاعيب والاستغلالات الاسرائيلية للانقسام المدمر هو تطبيق اعلان اتفاق القاهرة والعودة الي الشعب بانتخابات شاملة، هذه السياسة ترغم اسرائيل الدخول في مفاوضات من نوع جديد تقوم علي الاساس السياسي والقانوني الدولي برقابة الدول ال5 الدائمة العضوية في مجلس الامن .بديلا عن الانفراد الامريكي الذي لا زال برغم الخلافات اكثر انحيازا لصالح اسرائيل .
■ بعد انهاء الحرب الاخيرة علي قطاع غزة .. تم وضع خطة دولية لإعادة البناء والاعمار للقطاع ..للان لم نجد شيء .. هل مازالت الخطة قائمة ؟؟؟ أو أن هناك عراقيل ما حالت دون ذلك .. وما هي هذه العراقيل ان وجدت ؟؟؟؟
■■ هذا يرتبط ارتباط مباشر بتمكين حكومة الحمد الله ان تضع يدها علي غزة بديلا عن حكومة المحاصصة وان تضع يدها علي جميع المعابر من والي غزة. وهذه الخطوة لم تتم لان حكومة المحاصصة الثنائية حكومة الحمد الله اعطت حماس فيتو بيدها .. ولذا حماس تضع شروط معينة لتمكين هذه الحكومة لتقوم بوظيفتها في القطاع.. وحكومة الحمد الله لا تستطيع ان تفعل شيء لأنها تصتدم بجسم هرمي في غزة لحماس يتشكل ب 40 الف موظف اداريا فضلا عن الاجهزة الامنية .. وتطلب حماس ان يبقوا بوظائفهم جميعا .. وان تصرف لهم رواتبهم .. وهذا يمنع حكومة المحاصصة الثنائية ان تفعل شيء بغزة .. وبذات الوقت هذا الهرم يتصرف بما يمكن ان ينفذ او لا ينفذ .. ولهذا كل شيء معطل .. والبديل عن هذا هو تشكيل حكومة وحدة وطنية لتنفيذ برنامج 4 مايو 2011 الذي تم التوقيع علية بإجماع وطني في القاهرة برعاية القيادة المصرية .. ووضع اليات تنفيذية تمكن حكومة الوحدة الوطنية من القيام بأعمالها .. عند ذلك تصبح أعمال الاعمار في غزة مفتوحة. لان الدول المانحة التي قررت تقديم 5،4 مليار للإعمار تشترط هذه الشروط .وحتي الان كل هذا غائب. والذي يدفع الثمن في الجوع والدموع والآلام روحا وجسدا هو شعب غزة الشجاع .
لذا يجب ان ننتهج سياسة تؤدي فعليا الي اعمار قطاع غزة، وهذا يستدعي ويشترط حكومة وحدة وطنية تضع كامل ثقلها وتضع الاليات التنفيذية لبرنامج 4 مايو 2011 وتشرف علي تنفيذ البرنامج وتكون قادرة علي تفكيك هذه العقد الناشئة والمتواصلة بين فتح وحماس برغم الاتفاقات الثنائية بين فريقي الانقسام التي تمت في سوريا 2008 ومكة 2008 وقطر 2012 السودان والقاهرة وبيروت مايو 2015 باتت كل هذه الاتفاقات في طريق مسدود .. بسبب وجود مساحات خاصة لكلا الطرفين واستخدام الفيتو للتعطيل .. بينما في ظل حكومة وحدة وطنية لا يمكن لأي فريق أو طرف أن يضع شروطه ..فاتفاق الاجماع الوطني علي الجميع والاليات التنفيذية يرعاها الجميع في اطار حكومة وحدة وطنية .
■ كيف تري موقف مصر ودورها الداعم في تقريب المفاوضات من أجل القضية الفلسطينية ؟
■■ مصر الشقيقة الكبرى لعبت دور تاريخي في الدعوة للقمة العربية في بناء منظمة التحرير الفلسطينية منظمة ائتلافية وطنية من كل الفصائل والقوي والتيارات تمثيلا للشعب الفلسطيني وحقة في الدفاع عن الارض والعودة .. وكان دور القيادة المصرية كبيرا باستضافة ودعوة الحوار الوطني الشامل بالقاهرة.. ووقعنا علي 3 برامج في القاهرة بالإجماع أشرت لها قبل لحظات .. مصر تتمتع بقرار اجماعي من أكثر من قمة عربية بتفويضها لرعاية الحوار الوطني الفلسطيني والوصول به الي انهاء الانقسام وإعادة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية .. وعلية دعوت وادعوا القيادة المصرية، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عباس لإيجاد الصيغة المناسبة التي تؤمن عقد الحوار الوطني الشامل حسب اتفاق القاهرة برعاية القيادة المصرية لتنفيذ البرامج التي وقعنا عليها ووضع الاليات التنفيذية لهذه البرامج ... والوصول الي صيغة مناسبة
■ وماذا عن علاقة حماس بجماعة الإخوان المسلمين وسياستها المستمرة بالتدخل المستمر في الشأن الداخلي المصري ؟
■■ في هذا السياق علي حماس ان تعطي اجوبة واضحة للرأي العام المصري وللدولة المصرية عن كل المعلومات التي تتكرر عن تدخلات لحماس في داخل سيناء وفي مصر وعلاقاتها مع الاخوان المسلمين والمنظمات المسلحة الدموية في سيناء وهذا يتطلب مواقف ملموسة ومقنعة للرأي العام المصري ..
نحن الشعب الفلسطيني اعلنا بالثورة والمقاومة منذ ما بعد هزيمة يونيو 67 بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد من البلدان العربية، ونبني علاقاتنا علي أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية .. ندعو الجميع الي الاخذ بهذه المعادلة وتوقف أي فصيل بالتدخل في اي شأن عربي، عن ذلك نحن شعب صغير تحت الاحتلال وفي الشتات نحتاج الي جميع العرب شعوبا ودولا، كما نحتاج الي قوي الحرية والسلام في العالم لضمان تنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي تشكل الاساس السياسي والقانوني لحلول وتسوية تؤمن حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واقامة دولة فلسطينية علي حدود 67 وعودة اللاجئين عملاً بالقرار الأممي 194.
■ ومع أخر سؤال ...هل تنوي فلسطين التقدم بشكوي رسمية الي المحكمة الجنائية الدولية ضد الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل في حق الشعب الفلسطيني وأخرها الانتهاكات الاخيرة علي قطاع غزة ؟
■■ قرارات المجلس المركزي واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ملزمة للسلطة الفلسطينية ان تتقدم بملف الاستيطان وملف العدوان علي قطاع غزة، وملف الاسري والاعتقالات والاغتيالات، الي المحكمة الجنائية الدولية .. وكلفت اللجنة التنفيذية اللجنة السياسية المنبثقة عنها ان تنجز هذه الملفات .. والان وحسب ما أعلنة رياض المالكي وزير خارجية فلسطين وما اعلنه قيس عبد الكريم عضو اللجنة السياسة ،اقول الأن الملفات اصبحت جاهزة.. لماذا لم تقدم حتي هذه اللحظة ؟ هذا تقصير تتحمل مسؤولية السلطة الفلسطينية .... وهناك ضغوط من الادارة الامريكية بعدم تقديم هذه الملفات للمحكمة الجنائية الدولية تحت ادعاء الانتظار الي ان تنتهي المفاوضات مع ايران بشأن النووي الايراني مع نهاية يونيو الحالي .. وربما تتواصل الضغوط بأشكال وعناوين اخري منها ان الذهاب الي المحكمة الدولية يعطل استئناف المفاوضات ... للان مر 21 عام من المفاوضات والتجارب الفاشلة، والانتظار، ووعود أمريكية معلقة في الهواء لا تأخذ الطريق الي التنفيذ .. وعلية أقول كفي تردد وانتظار ..
كل الاحترام لسعادة الرفيق نايف حواتمة الأمن العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ..

قديم 06-11-2015, 12:14 AM  
افتراضي رد: نايف...يتحدث...!!!
#2
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,803
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
نايف...يتحدث...!!!


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 03:47 PM بتوقيت القدس