#1    
قديم 06-04-2015, 11:11 PM
الصورة الرمزية أحمد أحمد_
أحمد أحمد_
مشرفوا الأقسام
 
 
الانتساب: 4 - 6 - 2015
الإقامة: شمال غزة
المشاركات: 1,231
معدل تقييم المستوى: 4
أحمد أحمد_ is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

نفت وزارة الشؤون الاجتماعية الخميس اتهامات لها بحرمان أصحاب المنازل المدمرة كليا جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف العام الماضي من المنحة الإضافية للاتحاد الأوروبي (10 ملايين يورو).

وقال بيان صادر عن الوزارة إنه لا صحة لما تردد من أن الاتحاد الأوروبي خصص 10 ملايين يورو للمدمرة بيوتهم جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف "الصحيح أن الاتحاد الأوروبي استجاب لطلب الوزارة بتمويل إضافي لبرنامج التحويلات النقدية بهدف استيعاب مزيد من الأسر الفقيرة من قطاع غزة في أعقاب العدوان الإسرائيلي وذلك أخذًا بعين الاعتبار لما تركه هذا العدوان من زيادة نسب الفقر في القطاع".

وجاء في البيان أن الوزارة حددت مع الاتحاد الأوروبي معايير الاستهداف للمنحة الإضافية: وهي أن تكون الأسرة فقيرة وتنطبق عليها معايير برنامج التحويلات النقدية، وأن تعطى الأولوية للمناطق الأكثر تضررا من العدوان، وللأسر التي تقيم في المأوى في مدارس الأمم المتحدة بشرط ألا تكون هذه الأسر تتلقى مساعدة نقدية من جهة أخرى.

وأشار البيان إلى أن الوزارة أعلنت عدة مرات أن هذه المنحة ليست مخصصة للتعويض عن المنازل المدمرة بل هي مخصصة للأسر الفقيرة استجابة منها لآثار العدوان.

وختمت الوزارة بيانها بالتأكيد أنها أضافت حوالي 4 آلاف أسرة فقيرة جديدة من قطاع غزة على دفعة شهر 3/2015، وستضيف 4 آلاف أسرة أخرى على دفعة شهر 6/2015، ليصل عدد الأسر الفقيرة المستفيدة من برنامج التحويلات النقدية من القطاع حوالي 79 ألف أسرة، مقابل 44 ألف أسرة من الضفة الغربية.