#1    
قديم 04-23-2015, 01:28 PM
الصورة الرمزية جامعة الأقصى- أحمد أحمد
جامعة الأقصى- أحمد أحمد
+ قلم متميز +
 
 
الانتساب: 10 - 3 - 2013
الإقامة: مشروع بت لاهيا
المشاركات: 287
معدل تقييم المستوى: 5
جامعة الأقصى- أحمد أحمد is a jewel in the rough

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

يَجلس المواطن جودت النجار (46 عامًا) وسط تجمع النفايات يبحث بين مخلفات المنازل عن بعض القطع عَلها تساعده على توفير وجلب قوت أطفاله الذين هم بحاجة ماسة لتوفير بعض المال كَي يستطيعوا العيش.

ويعتبر مكب النفايات الواقع في منطقة صوفا إلى الشرق من محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، مزار لبعض العائلات المُهمشة من قبل الجهات الرسمية في القطاع التي تَبحث عن مصدر رزق لها تنقدها من حالة الفقر التي تعاني منه.

وتقوم بلدية رفح بالإضافة إلى قسم النظافة التابع لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بتجميع النفايات التي يتم جمعها من المحافظة في ذلك المكان.

مصدر رزق

النجار الذي وقف بين أكوام النفايات حامل على ظهره كيس من القماش يَجمع به بعض المواد القِطع قال لـ مراسل "دنيا الوطن" :" كنت أعمل في اسرائيل إشارة لـ (الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48) ولكن بعد أن أغلقت الطريق أصبحت دون عمل، فلم أجد مكان أعمل به سوى مكب النفايات."

وأضاف " لا يوجد لنا بديل عن هذا العمل لأن قطاع غزة يعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، مطالباً الجهات المختصة والمسؤولة أن توفر له عمل بديل يستطيع من خلاله سد احتياجات أسرته."

وتابع الرجل الذي ملأ الشيب رأسه : نأتي من بلدة خزاعة شرقي محافظة خان يونس إلى مكب النفايات الواقع في محافظة رفح على ظهر دابته بحثا عن لقمة العيش.

وأشار النجار إلى أن ما يجبره على القدوم إلى مكب النفايات هو حالة طفله الذي يعاني من أزمة وضيق في التنفس، ويحتاج للعلاج الذي لا يستطيع جلبه له.

ما أن يسمع صوته عربة النفايات من بعيد، ينهض الرجل بسرعة ويمسك في يده سيخ من الحديد يساعده على البحث بسهولة بين النفايات، ويقوم بفتح باب العربة الخلفي حتى تفرغ حمولتها وثم يبحث عن ما يفيده.

تردي الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة وسوء الحالة المادية لعائلة الرجل الذي يعيل (9) أفراد بينهم طفل يعاني من مرض خطير ومزمن، لم تجعله يتردد في المجيء يومًا بصحبة اثنين من أبنائه إلى مكب النفايات للحصول على بعض قطع "البلاستيك والحديد الصلب" ثم يقوم ببيعها إلى المصانع التي تقوم بإعادة تصنيعها، ويحصل مقابلها على (15 شيقل) لكي يتمكن من جلب العلاج لطفله.

اغتيال الطفولة

ولا يختلف حال الرجل عن حال الطفل حسين وائل النجار (14 عامًا) الذي جاء إلى مكب النفايات كي ينبش بين الأكياس بحثاً عن بعض الحاجيات التي تمكنه من سد بعض احتياجات أفراد أسرته.

بنبرة صوت يملئها الحزن والألم قال النجار لـ مراسل "دنيا الوطن" :" نحن في المنزل نشتهي ونشتاق لحبة الطحين كي نقوم بإعداد الخبز الذي يعد من أدنى مستلزمات أي أسرة بسيطة."


الرائحة الكريهة والغازات الضارة المنبعثة من المخلفات التي تسبب بعض أمراض الرئة للطفل لم تمنعه من البحث عن بعض القطع والحاجيات التي تمكنه من العودة بأموال إلى أفراد أسرته المكونة من (10) أفراد، الذين يقطنون في خيمة بعد أن قصت طائرات الاحتلال الاسرائيلي منزلهم خلال العدوان على غزة صيف العام الماضي.

طفولة حرم منها النجار الذي بدا ظهر على وجهه علامات تحمل مسئولية توفير احتياجات أسرته بعد أن أطر والده الاستغناء عن عمله بسبب تعرضه لمرض مزمن.

واختتم الطفل حديثه " بالأمس لم استطيع توفير ثمن شراء الطحين، فأطرت والدتي بالذهاب إلى منزل عمتي وطلب ما نحتاجه من الطحين كي نستطيع مواصلة الحياة."

يشار إلى أن المواطنين في قطاع غزة يعانون من حصار خانق يفرضه الاحتلال الاسرائيلي، استمر على مدار أكثر من (8) أعوام.










موقع دنيا الوطن

قديم 04-23-2015, 08:15 PM  
افتراضي رد: صور مأساوية .. مكب نفايات رفح أصبح مصدر رزق للعائلات المهمشة !!
#2
 
الصورة الرمزية امرؤ القيس12
امرؤ القيس12
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 3 - 2014
المشاركات: 3,691
معدل تقييم المستوى: 7
امرؤ القيس12 has much to be proud of
هذا آخرتها.....................شظف العيش وكأننا في العصور الوسطى
امرؤ القيس12 متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2015, 02:37 AM  
افتراضي رد: صور مأساوية .. مكب نفايات رفح أصبح مصدر رزق للعائلات المهمشة !!
#3
 
الصورة الرمزية الأميرة الحنونة
الأميرة الحنونة
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 20 - 10 - 2010
المشاركات: 539
معدل تقييم المستوى: 7
الأميرة الحنونة has a spectacular aura about
وووووووووووووووين الحكووووومة عنه
حسبي الله ونعم الوكيل ع الي خلى هيك وضع الناس
الأميرة الحنونة غير متصل   رد مع اقتباس