#1    
قديم 04-16-2015, 12:07 AM
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,140
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

«الحُر» ينسف فرع «الجوية» بحلب ويسيطر على مناطق جديدة





نسفت كتائب الثوار فرع المخابرات الجوية لنظام الأسد في حي الزهراء بمدينة حلب، وتقدم بعدها الثوار للسيطرة على عدة حواجز ونقاط للنظام في المدينة، لاسيما في حي المشارقة والإذاعة.

ومهد الثوار للعملية باستهداف مواقع قوات الأسد بمدفع جهنم، ليتبعوها بتفجير ملحقات مبنى المخابرات الجوية، والانغماس في مقرات قوات الأسد، ما جعل طيران النظام الحربي يستهدف فرع المخابرات الجوية بعد سيطرة الثوار عليه.

وأكد الثوار أنهم قتلوا أكثر من 50 عنصراً من قوات الأسد، بعضهم من جنسيات غير سورية، وأسروا 10 آخرين خلال الاقتحام الذي شنه الثوار عقب التفجير الليلة الماضية.

وأكد قادة ميدانيون أن «العملية كانت مهمة وخاصة بعد أن حولت قوات الأسد الحي إلى ثكنة عسكرية، وسيطرة الثوار على مبنى المخابرات الجوية ودار الأيتام تعني رصد تحركات قوات الأسد على الأوتوستراد المؤدي إلى دوار بالليرمون من جهة حلب الجديدة».

وواصلت قوات الأسد قصفها أمس أحياء المدينة لليوم الثالث على التوالي. كما استهدفت قوات الأسد حي باب قنسرين بصاروخ أرض أرض، وألقى الطيران المروحي البراميل المتفجرة على أحياء البالط وصلاح الدين وجب القبة والبياضة والمرجة والشيخ لطفي وعلى أطراف قريتي دوير الزيتون وباشكوي، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

ودعت مديرية التربية والتعليم في الحكومة الموقتة، «كافة المدارس والمؤسسات التعليمية والمعاهد الشرعية في مدينة حلب إلى تعليق الدوام حتى نهاية الأسبوع الحالي، حرصاً على سلامة الطلاب والمعلمين، لأن النظام المجرم يستهدف التجمعات والمدارس والمعاهد».

وقد أقفلت المدارس وتراجعت الحركة، امس، في الأحياء الشرقية من المدينة، لاسيما وقد استهدفت غارة جوية أول من أمس مدرسة وتسببت في مقتل 12 شخصا بينهم ستة أطفال وثلاث معلمات.

أكد ناشطون أن عدداً من سكان حي حلب الجديدة الشمالي خرجوا بتظاهرة امس، مطالبين الثوار بتحرير الأحياء الغربية التي مازال نظام الأسد يسيطر عليها.

وأوردت تنسيقية المحتلة نيوز الخبر، وأوضحت بأن المتظاهرين حييوا الثوار على تدميرهم مبنى المخابرات الجوية، ورفعوا علم الثورة مطالبين الثوار الدخول إلى الأحياء الغربية.

وأضافت التنسيقية العاملة في مناطق سيطرة النظام بشكل سري أن المتظاهرين وزعوا مناشير مناصرة للثورة ، وبأن المظاهرة فضت قبل وصول الأجهزة الأمنية، وسط استنفار أمني كبير من أجهزة قمع النظام.

وارتكبت مروحيات الأسد اليوم (أمس) مجزرة ببراميل متفجرة راح ضحيتها عدد من المدنيين جلهم من الأطفال، والنساء في مدينة سراقب بريف إدلب. وأفاد ناشطون أن مروحيات الأسد استهدفت أحد الملاجئ من الجهة الشرقية طريق أبو الظهور بمدينة سراقب ببرميلين متفجرين ما أدى الى استشهاد 9 مدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء، وإصابة عدد آخر فضلاً عن الدمار الذي خلفته البراميل.

في الأثناء، ارتفعت حصيلة الشهداء في المجزرة التي ارتكبتها مقاتلات الأسد الحربية في مدينة إدلب إلى 20 شهيداً.

وفي درعا، بثت وكالة «يقين» الإعلامية أمس شريطاً مصوراً من بلدة الكرك لام تودع أولادها الثلاثة، في إثر استشهادهم بقصف طيران الأسد المروحي.

وأظهر الفيديو رفات الأولاد الثلاثة إثر انتشالهم من تحت الأنقاض، وامهم التي تطلب من الشباب حولها أن ينتظروا في دفنهم، حتى يتاح لها بعض الوقت لتوديعهم، حيث تخاطبهم بأسمائهم وهي غير مصدقة انهم غادروها.

وكان طيران الأسد المروحي قصف ظهر اليوم بلدة الكرك الشرقي ببرميلين متفجرين، أودى بحياة الأولاد الثلاثة، وهم: خالد، وزياد، وهزاع احمد النعمة، وجرح آخرون بعضهم بحالة حرجة. (الائتلاف الوطني، سراج برس)

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مناطق, تجلب, جديدة, يوسف, ويسيطر, «الحُر», «الجوية»


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 01:55 AM بتوقيت القدس