#1    
قديم 04-14-2015, 04:21 PM
الصورة الرمزية جامعة الأقصى- أحمد أحمد
جامعة الأقصى- أحمد أحمد
+ قلم متميز +
 
 
الانتساب: 10 - 3 - 2013
الإقامة: مشروع بت لاهيا
المشاركات: 287
معدل تقييم المستوى: 5
جامعة الأقصى- أحمد أحمد is a jewel in the rough

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

دفعت بهم لقمة العيش إلى ترك مدارسهم والذهاب إلى حقول #المستوطنات_الإسرائيلية للعمل كمزارعين.
أطفال فلسطينيون دون الثامنة عشرة يتعرضون للاضطهاد والقهر والعمل في ظروف خطيرة تعد انتهاكا للمعايير الدولية، قامت منظمة #هيومن_رايتس_ووتش برصدها في تقرير وشريط مصور يستعرض معاناتاهم.
وليس القهر بسبب الاحتلال فقط، وإنما الاستغلال أيضا، وهذا حالهم في #فلسطين، ويرصد الاضطهاد الذي يتعرض له الأطفال الفلسطينيون ممن تتراوح أعمارهم بين الحادية عشرة والثامنة عشرة.
ويتحدث التقرير المكون من 74 صفحة عن ظروف معيشية قاهرة دفعت بهم إلى مغادرة مقاعد الدراسة والالتحاق بعمل يضمن لهم قوت يومهم ومعاش أسرهم، لكنها لقمة عيش ممزوجة بالخطر والذل والحاجة.
مئات الأطفال الفلسطينيين يعملون في #مزارع المستوطنات الإسرائيلية الواقعة في الجزء المحتل من غور #الأردن، حيث الحرارة المرتفعة والساعات الطويلة التي قد تصل إلى ستين ساعة في الأسبوع، إلى جانب تعرضهم لخطر المبيدات الحشرية وما ينجم عنها من غثيان ودوار.
ظروف عمل تدخل في إطار انتهاك المعايير الدولية، ولهذا فإن تسليط الضوء على هذه المعاناة لم يرق لرئيس مجلس المستوطنات الذي وصف ما تم تناوله بالأكاذيب، مضيفا أن لا علم له بذلك.


إلا أن عملية توظيف القاصرين الممنوعة أصلا تتم عبر وسطاء، فيما يتقاضى العمال ممن هم دون الثامنة عشرة أجورهم نقدا دون الحصول على عقد عمل أو قسيمة أجر.
أطفال يزرعون الحصرم ليجني المستوطنون عنبا وثمارا يتربحون من ورائها عند بيعها في الأسواق الأميركية والأوروبية، الأمر الذي دفع بهيومن رايتس ووتش للدعوة لاستثناء منتجات المستوطنات الزراعية من #الجمارك التفضيلية على بضائعهم التي تنتج وتصدر بمجهود أطفال حرموا حقهم في الحياة.

العربية نت