#1    
قديم 02-26-2015, 09:36 PM
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 25,011
معدل تقييم المستوى: 33
مشير كوارع is a name known to all

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

2015-02-26 14:02:08
نعيم: بإمكان حماس ان تقلب الطاولة...!!!!!
غزة – وكالة قدس نت للأنباء
أكد نائب مدير الدائرة السياسية في حركة حماس الدكتور باسم نعيم، وجود تواصل واتصالات في أكثر من اتجاه بما فيها الاتصالات السياسية بين حركته ودول عالمية من بينها دول أوروبية من اجل فك الحصار وتجاوز حالة العزلة التي تواجه الحركة والشعب الفلسطيني بشكل عام.
وقال نعيم في تصريح لصحيفة "الحدث" الصادرة من رام الله، اليوم الخميس، "العديد من الدول التي تتواصل مع حركة حماس سواء على الصعيد السياسي أو من خلال الوضع الميداني في قطاع غزة لا ترغب ولا تتشجع للإفصاح أو الإعلان عن هذه الاتصالات لدواعي خاصة بها.
وأشار نعيم والذي كان مستشار لهنية في حكومة حماس السابقة، إلى أن حركة حماس تعتمد في هذه المرحلة على حالة الترقب الايجابية حيث ترى بالبعد الزمني جزء من علاج الأزمة التي يمر بها الشعب الفلسطيني.

قديم 02-26-2015, 11:28 PM  
افتراضي رد: هيا ...نقلب الطاولة ...!!!!!!
#2
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 25,011
معدل تقييم المستوى: 33
مشير كوارع is a name known to all
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2015, 11:32 PM  
افتراضي رد: هيا ...نقلب الطاولة ...!!!!!!
#3
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 25,011
معدل تقييم المستوى: 33
مشير كوارع is a name known to all
2015-02-26 20:39:03
فتح وحماس تتفقان على حل أزمة موظفي غزة.. من المعطل ؟!!!!!

غزة – وكالة قدس نت للأنباء
اتفقت حركتا فتح وحماس، من حيث المبدأ على خطوات حل أزمة موظفي قطاع غزة الذين تم تعينهم عقب الانقسام الفلسطيني الذي وقع في صيف عام 2007، لكنهما اختلفتا خلال احاديث منفصلة مع مراسل "وكالة قدس نت للأنباء" على خطوات تنفيذ ذلك طبقاً لاتفاق المصالحة، والذي من شأنه إذا ما تم إنهاء معاناة الموظفين والتقدم خطوة اتجاه تحقيق توافق جدي لإنهاء الانقسام.
ووفقاً لتصريحات عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بغزة فيصل أبو شهلا، وعضو المكتب السياسي لحماس زياد الظاظا، فإن الحركتين تؤكدان على أن حل مشكلة الموظفين يكمن في تطبيق بنود اتفاقي القاهرة والشاطئ حرفياً، وتغييب مبدأ المحاصصة عبر تطبيق القانون الفلسطيني.
ويقول أبو شهلا النائب في المجلس التشريعي إن"حل مشكلة موظفي قطاع غزة يكمن في تطبيق ما جرى التوافق عليه سواء في اتفاق القاهرة أو اتفاق الشاطئ"، بينما يشدد الظاظا بالقول:"من الضروري العودة إلى الاتفاقات وتطبيقها حرفياً، واعتبارها الرابط والحاكم والمحدد لمسار الوفاق الوطني الفلسطيني".
واختلفت الحركتان على خطوات تنفيذ الاتفاق الخاص بعمل اللجنة القانونية والإدارية المكلفة بالنظر في قضية الموظفين، حيث يتهم أبو شهلا حماس بانها اعترضت على خطوات تشكيل تلك اللجنة وعطلت عملها. وقال :" حماس طلبت أن تكون اللجنة فصائلية وليس مهنية وهذا مخالف لما جرى الاتفاق عليه. "
وتابع قائلاً : "نحن اتفقنا على تشكيل الحكومة (التوافق الوطني) وليس الوصاية عليها وليس كل شيء يجب أن تأخذ الحكومة موافقتنا عليه كفصائل"، مشيراً إلى أن اللجنة القانونية الإدارية يتبعها تشكيل لجنة أخرى للتظلمات". ولفت إلى أن عدم تمكين حكومة التوافق الوطني من القيام بمهامها التي كلفت بها بدون أي وصاية "هو من أحد أبرز معطلات عمل الحكومة في غزة".
وقال أبو شهلا :" لو كان المجلس التشريعي غير معطل لمارس دور الرقيب على أداء الحكومة وليس الفصائل حسب القانون والنظام الأساسي "، لكن الظاظا يؤكد أن اللجنة القانونية والإدارية وفقاً لاتفاق القاهرة وبنص الصفحة 22 يجب أن تشكل بالتوافق.
ولفت الظاظا الذي كان يشغل منصب وزير المالية ونائب رئيس الوزراء بحكومة غزة السابقة إلى أنه "بعد التوافق على تشكيل اللجنة يصدر قرار من مجلس الوزراء لتشكيلها والعمل فيها لمدة أربعة شهور وبعدها تشكل لجنة قانونية أخرى ترفع لها الطعون من قبل الموظفين وتكون هذه اللجنة مشكلة أيضا".
واتهم الظاظا ، بشكل مباشر الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) بانه يقف خلف تعطيل حل ملف موظفي قطاع غزة. وقال:"هو (أبو مازن) لا يريد أن يكون هناك وفاقاً وطني ولا مصالحة فلسطينية لأن اللجنة القانونية والإدارية يجب ان تتم بالتوافق".
وكان جميل المجدلاوي عضو المجلس التشريعي عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قد طرح هذا الاسبوع، مبادرة للمساهمة في حل مشكلة رواتب موظفي غزة الذين عينتهم حركة حماس بعد تاريخ 14/6/2007 .
وتقوم المبادرة كما ورد في ورقة افكار قدمها المجدلاوي على مرجعيات متعلقة باتفاقيات المصالحة وبخاصة 2009 و4/5/2011 و إعلان الشاطئ وبعض ما جاء في خريطة الطريق السويسرية لدمج هؤلاء الموظفين والذين ترفض السلطة الفلسطينية اعتمادهم مالياً بعد تشكيل حكومة التوافق الوطني.. للاطلاع على المبادرة (اضغط هنا)
وعن هذه المبادرة يقول القيادي في فتح أبو شهلا إن "مبادرة المجدلاوي اجتهاد جيد نابع من شخصية وطنية ترغب في طرح أفكار"، لكنه يعتقد وفقاً لرؤيته أن الأمر إداري وقانوني.
وقال أبو شهلا:" كان من الخطأ أن توضع قضية الموظفين في إطار المناكفات السياسية وفى إطار المحاصصة". مؤكداً أن القانون يجب أن يطبق على الجميع والكل أبناء هذا الوطن.
بينما اعتبر القيادي في حماس الظاظا أن حركته ليست بحاجة الى اقتراحات جديدة والنزول عن سقف ما تم الاتفاق عليه في القاهرة والشاطئ لأن في هذه الاتفاقات ما يكفي بشأن الموظفين، مقدراً جهود المجدلاوي في محاولة تقديم حلول للأزمة.
كما اعتبر الظاظا أن أي مبادرة ومن أي جهة تحاول أن تنزل عن مستوى ما اتفق عليه وتلغي وجود كيان الموظف الفلسطيني "البطل" الذي استطاع أن يخدم شعبه وحافظ على الكينونة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية وواجه ثلاثة حروب إسرائيلية أمراً غير مرغوب فيه.
بينما يرى أبو شهلا أن الورقة السويسرية ستكون مدخلاً جيداً لهذا الأمر بالتزامن مع قيام اللجنة القانونية والإدارية بدورها ومهامها حسب ما جرى التوافق عليه في اتفاق القاهرة بشأن الموظفين. منبهاً إلى ضرورة أن تطبق اللجنة قانون الخدمة المدنية المعتمد من المجلس التشريعي ووظف كافة الموظفين بناء عليه.
وقدمت سويسرا خطة تتضمن أهداف ومبادئ عامة تؤكد من خلالها حق الدمج لكل الموظفين في قطاع غزة سواء من عمل قبل أحداث 2007 وبعدها، بإشراف أممي وموافقة السلطة الفلسطينية .
وأوضح أبو شهلا أنه بامكان أي موظف لديه ملاحظات وتظلمات تناقش باللجنة القانونية المتفق عليها خلال اتفاق القاهرة والذي نص على عودة جميع الموظفين اللذين كانوا على رأس عملهم قبل الانقسام في الضفة الغربية وقطاع غزة وصرف مستحقاتهم وفقاً للاتفاق ذاته.
ونبه إلى أن أفكار النائب المجدلاوي المتعلقة بشأن تعيين موظفي غزة أسوة بتعيينات 2005 قائلاً:"يجب عدم خلط الأمور، تعينات 2005 هم موظفين رسميين ولهم أرقام مالية وجرى ترقين قيودهم بدون حق."
وأكد أبو شهلا على أن موظفي 2005 موظفين حسب قانون الخدمة بالأجهزة الأمنية ولهم استحقاقاتهم وهم ظلموا. وأوضح أنه بخصوص الموظفين اللذين وظفوا بعد الانقسام "يجب أن يطبق عليهم القانون وهؤلاء جاءوا خلال فترة الانقسام ويجب معالجة كافة آثار الانقسام ومنها قضية موظفي غزة. "
وفي ظل هذا التقارب في المواقف بين حركتي فتح وحماس بشأن حل ازمة موظفي غزة الذين عينتهم الاخيرة عقب سيطرتها على الحكم في القطاع، يبقى السؤال القائم من هو المعطل الحقيقي لانهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ 8 سنوات ؟
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2015, 01:00 PM  
افتراضي رد: هيا ...نقلب الطاولة ...!!!!!!
#4
 
الصورة الرمزية امرؤ القيس12
امرؤ القيس12
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 3 - 2014
المشاركات: 3,701
معدل تقييم المستوى: 7
امرؤ القيس12 has much to be proud of
يامشير كلها وعود ليس الا ....النوايا بعيدة كل البعد عن الحل....
امرؤ القيس12 غير متصل   رد مع اقتباس