#1    
قديم 02-07-2015, 11:13 PM
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,142
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

صحف إسرائيل تحذّر من تداعيات زيارته إلى واشنطن والوقوف أمام الكونغرس
أزمة الثقة بين إدارة أوباما ونتنياهو تتفاقم

القدس المحتلة ـ حسن مواسي ووكالات
استحوذت زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المرتقبة والمثيرة للجدل، إلى الولايات المتحدة، لإلقاء خطاب أمام الكونغرس حول الملف النووي الإيراني، على اهتمام الصحف الإسرائيلية الصادرة امس الجمعة.

وسلّطت الصحف الضوء على تداعيات وانعكاسات دعوة نتنياهو للحديث أمام الكونغرس، مشيرةً إلى غضب أميركيّ عارم، غير مسبوق، من الخطوة التي اعتبرتها سهمًا مرتدًا يلحق الضرر بإسرائيل.

وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» امس، إنّه «بعد اليأس الذي أصاب الساسة في أميركا وإسرائيل، بأنْ يفهم نتنياهو الرسائل التي وُجهت له بالعدول عن قراره، وعدم إلقاء الخطاب في الكونغرس، باشر زعماء الحزب الديموقراطيّ ومنظمة (إيباك ـ لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية)، بتوجيه دعوات علنيّة لنتنياهو بالتراجع عن خطابه، خشية أنْ يمس الخطاب بالعلاقات الإستراتيجيّة بين الولايات المتحدّة وإسرائيل«.

وأضافت الصحيفة أنّ ثلاثة أعضاء من الكونغرس الأميركيّ أعلنوا رسميًا مقاطعتهم خطاب نتنياهو. كما ان قادة من (إيباك)، كانوا أعلنوا أنّه من المفضل عدم حضور نتنياهو إلى واشنطن لإلقاء الخطاب، وعوضًا عن ذلك بثه من إسرائيل عن طريق الفيديو كونفرانس«.

ولفتت الصحيفة إلى أن زعيمة الديموقراطيين في الكونغرس، نانسي بيلوسي، والتي أعربت هي أيضاً عن الأمل ألا يخرج الخطاب إلى حيّز التنفيذ، وقالت: إن الدعوة «سيّست»، معربة عن الأمل ألا تتم، ما زاد من الضغوط على نتنياهو بعدما أعلن البيت الأبيض أنه لن يستقبل رئيس الوزراء خلال الزيارة. وأضافت: «مع كلّ الاحترام لرئيس الوزراء الإسرائيلي، فإننّي أفضّل ألا يتّم الخطاب في الكونغرس«.

صحيفة «هآرتس»، نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إنّ «نتنياهو لعب في السياسة، على حساب العلاقات الإستراتيجيّة مع الولايات المتحدة، وأهان وزير الخارجية جون كيري«.

وقد وصف السيناتور الديموقراطي ديك ديربن، دعوة رئيس مجلس النواب الأميركيّ جون بينر لنتنياهو لإلقاء كلمة أمام الكونغرس من دون التشاور مع البيت الأبيض بـ»الخطأ الفادح«، مشيرًا إلى أنّه وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين يفكرون بمقاطعة خطاب نتنياهو المقرر في الثالث من الشهر المقبل.

السيناتور دايان فينشتاين، أحد أبرز أعضاء لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، رأت أن للخطاب أهدافاً سياسية، ومحاولة لاستغلال الكونغرس الأميركي خدمةً لحملته قبل أسبوعين من إجراء الانتخابات في إسرائيل.

السيناتور انجس كينغ اعتبر أنّ هذه الخطوة غير مناسبة بالنسبة للولايات المتحدة أو إسرائيل، فيما أشار السيناتور كريس كوونز إلى أنّ أحد الركائز الأساسية للعلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل هي أنها تعتمد على العلاقات الحزبية، مضيفًا أن توقيت الخطاب هو أمر مثير للقلق.

ودعا أعضاء مجلس النواب الديموقراطيون في رسالة قاموا بتوزيعها داخل الكونغرس، إلى تأجيل خطاب نتنياهو إلى ما بعد إجراء الانتخابات في إسرائيل، بينما دعم الجمهوريون في رسالتهم قرار بينر بدعوة نتنياهو إلى الكونغرس.

وعلى الرغم من حملة الانتقادات الواسعة لنتنياهو في إسرائيل وأميركا، إلّا أنّه ما زال مصرًا على التوجه إلى واشنطن وإلقاء الخطاب في الكونغرس.

وفي تل أبيب، رأى نائب وزير الخارجية الإسرائيلي تساحي هنغبي، أن نتنياهو يخدع نفسه حين يتصور أن الدعوة التي وجهت له لالقاء كلمة امام الكونغرس، تلقى تأييد الديموقراطيين بالكامل.

وقال هنغبي لإذعة «102 إف. إم. تل ابيب» أمس «يبدو أن رئيس الكونغرس اتخذ خطوة وثقنا بها، لكن اتضح في النهاية أنها خطوة من جانب واحد لا من الجانبين» الجمهوري والديموقراطي. وسأل المحاور ما إذا كان هذا يعني أن نتنياهو «خُدع» ليعتقد ان دعوة بينر من الحزبين، وهو توصيف لم يعترض عليه هنغبي.

وحين سئل عما إذا كان على نتنياهو أن يلغي او يرجئ الخطاب، قال هنغبي «ماذا ستكون النتيجة حينها؟ النتيجة هي اننا تخلينا عن ساحة سيتخذ فيها قرار حاسم للغاية» بشأن إيران.

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أزمة, أوباما, الثقة, تتفاقم, إدارة, ونتنياهو


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 04:38 AM بتوقيت القدس