#1    
قديم 06-01-2005, 06:11 PM
areej95
+ قلم دائم التألق +
 
 
الانتساب: 18 - 5 - 2009
المشاركات: 570
معدل تقييم المستوى: 9
areej95 has a spectacular aura about

Arrow


  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من غرائب اللغة العربية..!!
تزخر لغتنا العربية الجملية بكثير من الغرائب و الطرائف و المعاني الجميلة التي قلما تجدها في اية لغة أخرى وها هي بعض منها :

أبيات كل حروفها بدون تنقيط:

الحمد لله الصمد حال السرور والكمد
الله لا اله إلا الله مــولاك الأحد
أول كل أول اصل الأصول و العمد
الحول والطول له لا درع إلا ما سرد

أبيات تقرأ طرديا وعكسيا بدون تغيير:

قمر 'يفرط عمدا 'مشرق' رش ماء دمع' طرف يرمق'

قد حلا كاذب وعد تابع لعبا تدعو بـذاك الحـدق
قبسٌ يدعو سناه إن جفا فجناه انس وعد يسبق
قر في إلف نداها قلبه بلقاها دنف لا يفرق

بيتا مدح يصيران هجاءً بقراءة كل بيت عكسا:

باهي المراحـم لابس كـرما قدير مسند
باب لكـل مؤمـل 'غنمٌ لعمرك 'مرفد
اذا عكسنا ترتيب حروف كل بيت
دنس مريـد قامر كسبَ المحارم لا يهاب
دفَـِرٌ مكِرٌ 'معلَم' نغل مؤمل كل باب

ابيات في كل كلماتها حرف شين: فأشعاره مشهورة ومشاعره وعشرته مشكورة وعشائره
شمائله معشوقة كشموله ومشهده مستبشر ومعاشره
شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة 'شمير يطيش 'مشاجره

بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى:

طرقت' الباب حتى كل متني ولما كل متني كلمتني
المقصود بكلمة كل متني أي تعبت اكتافي من طرق الباب

الكلمات المنحوتة أي المركبة من كلمتين او اكثر وقد تكون جملة مثل :

- برمائي : بر وماء
- إمّعَ او إمّعة : من يتبع رأي الناس ، من كلمة ( اني معك ) .
- بسملة : من كلمة ( بسم الله الرحمن الرحيم ).
- سبحل : من كلمة ( سبحان الله ) .
- حمدل : من كلمة ( الحمد لله ) .
- حسبل : من كلمة ( حسبي الله ونعم الوكيل ) .

المثنى الدال على كائنين غير متشابهين :

- الثقلان : الانس والجان

-الوالدان : الاب و الام .
-الداران : الدنيا و الآخرة .
-العشاءان : المغرب والعتمة .
-الأصغران : القلب و اللسان .
-الأصفران : الذهب والزعفران .

اصل تسمية الشهور الهجرية :

- محرم : لانه أحد الأشهر الحرم عند العرب .

- صفر : لان ديار العرب كانت تخلو من اهلها في هذا الشهر بخروجهم الى الحرب
بعد شهر محرم ، ويقال : اصفرت الدار اذا خلت .
- ربيع الاول ، ربيع الآخر : لوقوعهما في الربيع .
- جمادي الاولى ، جمادي الآخرة : لانهما يأتيان في الشتاء حيث يتجمد الماء .
- رجب : كان العرب يعظمونه بترك القتال .
- شعبان : كانت القبائل تتشعب للحرب و الاغارات بعد تركهم لها في رجب .
- رمضان : اشتق من كلمة الرمضاء لوقوعه في وقت اشتداد الحر .
- شوال : لان الابل كانت تشول فيه بأذنابها أي ترفعها طلبا للتلقيح .
- ذو القعدة : كانت العرب تقعد فيه عن القتال .
- ذو الحجة : كان الحج يقام فيه .

معاني بعض الاسماء :

- زينب : شجرة حسنة المنظر طيبة الرائحة .

- خديجة : الطفلة التي تولد قبل الشهر التاسع .
- خنساء : من بها جمال في انفها .
- فاطمة : المرأة التي فطم عنها ولدها .
- ام كلثوم : المرأة ذات الوجه الممتلئ .
- لجين : الفضة .
- هيثم : ابن الصقر .
- هشام : الجود و الكرم .
- جعفر : النهر الصغير .
- الحارث : الكاسب للمال .
- علي : كثير الارتفاع والعلو .
- صهيب : تصغير أصهب والصهبة من ألوان الإبل بياض يعلوه شبيه بالصفرة
الشعر وقد خالط لونه الحمرة
- حسين : الجبل العالي .
- ياسين : يا انسان بالحبشية .
- المقداد : الجميل الحسن القوام .
- حمزة ، اسامة ، رستم ، عنتر ، تيمور ، عباس ، بهنس .: من أسماء الأسد .

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
تزخر لغتنا العربية الجملية بكثير من الغرائب و الطرائف و المعاني الجميلة التي قلما تجدها في اية لغة أخرى وها هي بعض منها :
أبيات كل حروفها بدون تنقيط:
الحمد لله الصمد حال السرور والكمد
الله لا اله إلا الله مــولاك الأحد
أول كل أول أصل الأصول و العمد
الحول والطول له لا درع إلا ما سرد
أبيات تقرأ طرديا وعكسيا بدون تغيير:
قمر 'يفرط عمدا 'مشرق' رش ماء دمع' طرف يرمق'
قد حلا كاذب وعد تابع لعبا تدعو بـذاك الحـدق
قبسٌ يدعو سناه إن جفا فجناه انس وعد يسبق
قر في إلف نداها قلبه بلقاها دنف لا يفرق
بيتا مدح يصيران هجاءً بقراءة كل بيت عكسا:
باهي المراحـم لابس كـرما قدير مسند
باب لكـل مؤمـل 'غنمٌ لعمرك 'مرفد
إذا عكسنا ترتيب حروف كل بيت
دنس مريـد قامر كسبَ المحارم لا يهاب
دفَـِرٌ مكِرٌ 'معلَم' نغل مؤمل كل باب
أبيات في كل كلماتها حرف شين:
فأشعاره مشهورة ومشاعره وعشرته مشكورة وعشائره
شمائله معشوقة كشموله ومشهده مستبشر ومعاشره
شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة 'شمير يطيش 'مشاجرة
بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى
طرقت' الباب حتى كل متني ولما كل متني كلمتني
المقصود بكلمة كل متني أي تعبت أكتافي من طرق الباب
الكلمات المنحوتة أي المركبة من كلمتين أو أكثر وقد تكون جملة مثل : -
برمائي : بر وماء
- إمّعَ أو إمّعة : من يتبع رأي الناس ، من كلمة( اني معك) .
- بسملة : من كلمة ( بسم الله الرحمن الرحيم).
- سبحل : من كلمة ( سبحان الله ).
- حمدل : من كلمة ( الحمد لله).
- حسبل : من كلمة ( حسبي الله ونعم الوكيل ).
المثنى الدال على كائنين غير متشابهين :
- الثقلان : الإنس والجان
-الوالدان : الأب و الأم .
-الداران : الدنيا و الآخرة .
-العشاءان : المغرب والعتمة .
-الأصغران : القلب و اللسان .
-الأصفران : الذهب والزعفران .
أصل تسمية الشهور الهجرية :
- محرم : لأنه أحد الأشهر الحرم عند العرب .
- صفر : لان ديار العرب كانت تخلو من أهلها في هذا الشهر بخروجهم إلى الحرب
بعد شهر محرم ، ويقال : اصفرت الدار إذا خلت .
- ربيع الأول ، ربيع الآخر : لوقوعهما في الربيع .
- جمادي الأولى ، جمادي الآخرة : لأنهما يأتيان في الشتاء حيث يتجمد الماء .
- رجب : كان العرب يعظمونه بترك القتال .
- شعبان : كانت القبائل تتشعب للحرب و الغارات بعد تركهم لها في رجب .
- رمضان : اشتق من كلمة الرمضاء لوقوعه في وقت اشتداد الحر .
- شوال : لان الإبل كانت تشول فيه بأذنابها أي ترفعها طلبا للتلقيح .
- ذو القعدة : كانت العرب تقعد فيه عن القتال .
- ذو الحجة : كان الحج يقام فيه .
معاني بعض الأسماء :
- زينب : شجرة حسنة المنظر طيبة الرائحة .
- خديجة : الطفلة التي تولد قبل الشهر التاسع .
- خنساء : من بها جمال في انفها .
- فاطمة : المرأة التي فطم عنها ولدها .
- أم كلثوم : المرأة ذات الوجه الممتلئ .
- لجين : الفضة .
- هيثم : ابن الصقر .
- هشام : الجود و الكرم .
- جعفر : النهر الصغير .
- الحارث : الكاسب للمال .
- علي : كثير الارتفاع والعلو .
- صهيب : تصغير أصهب والصهبة من ألوان الإبل بياض يعلوه شبيه بالصفرة
الشعر وقد خالط لونه الحمرة
- حسين : الجبل العالي .
- ياسين : يا إنسان بالحبشية .
- المقداد : الجميل الحسن القوام .
- حمزة ، أسامة ، رستم ، عنتر ، تيمور ، عباس ، بهنس .: من أسماء الأسد .
[/align]

من غرائب وطرائف اللغة العربية *)(*


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الكلمات المنحوتة أي المركبة من كلمتين او اكثر وقد تكون جملة مثل


- برمائي : بر وماء

- إمّعَ او إمّعة : من يتبع رأي الناس ، من كلمة ( اني معك ) .
- بسملة : من كلمة ( بسم الله الرحمن الرحيم ).
- سبحل : من كلمة ( سبحان الله ) .
- حمدل : من كلمة ( الحمد لله ) .
- حسبل : من كلمة ( حسبي الله ونعم الوكيل ) .

المثنى الدال على كائنين غير متشابهين :

- الثقلان : الانس والجان
-الوالدان : الاب و الام .
-الداران : الدنيا و الآخرة .
-العشاءان : المغرب والعتمة .
-الأصغران : القلب و اللسان .
-الأصفران : الذهب والزعفران .


اصل تسمية الشهور الهجرية :


- محرم : لانه أحد الأشهر الحرم عند العرب .

- صفر : لان ديار العرب كانت تخلو من اهلها في هذا الشهر بخروجهم الى الحرب
بعد شهر محرم ، ويقال : اصفرت الدار اذا خلت .
- ربيع الاول ، ربيع الآخر : لوقوعهما في الربيع .
- جمادي الاولى ، جمادي الآخرة : لانهما يأتيان في الشتاء حيث يتجمد الماء .
- رجب : كان العرب يعظمونه بترك القتال .
- شعبان : كانت القبائل تتشعب للحرب و الاغارات بعد تركهم لها في رجب .
- رمضان : اشتق من كلمة الرمضاء لوقوعه في وقت اشتداد الحر .
- شوال : لان الابل كانت تشول فيه بأذنابها أي ترفعها طلبا للتلقيح .
- ذو القعدة : كانت العرب تقعد فيه عن القتال .
- ذو الحجة : كان الحج يقام فيه .


معاني بعض الاسماء :


- زينب : شجرة حسنة المنظر طيبة الرائحة .

- خديجة : الطفلة التي تولد قبل الشهر التاسع .
- خنساء : من بها جمال في انفها .
- فاطمة : المرأة التي فطم عنها ولدها .
- ام كلثوم : المرأة ذات الوجه الممتلئ .



لجين : الفضة .

- هيثم : ابن الصقر .
- هشام : الجود و الكرم .
- جعفر : النهر الصغير .
- الحارث : الكاسب للمال .
- علي : كثير الارتفاع والعلو .
- صهيب : تصغير أصهب والصهبة من ألوان الإبل بياض يعلوه شبيه بالصفرة
الشعر وقد خالط لونه الحمرة
- حسين : الجبل العالي .
- ياسين : يا انسان بالحبشية .
- المقداد : الجميل الحسن القوام .
- حمزة ، اسامة ، رستم ، عنتر ، تيمور ، عباس ، بهنس .: من أسماء الأسد

باقة منتقاة من أزاهير غرائب وطرائف تصب في ميناء اللغة العربية ::

أبيات كل حروفها بدون تنقيط:

الحمد لله الصمد حال السرور والكمد

الله لا اله إلا الله مــولاك الأحد
أول كل أول اصل الأصول و العمد
الحول والطول له لا درع إلا ما سرد


ابيات في كل كلماتها حرف شين:


فأشعاره مشهورة ومشاعره وعشرته مشكورة وعشائره

شمائله معشوقة كشموله ومشهده مستبشر ومعاشره
شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة 'شمير يطيش 'مشاجره


بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى:


طرقت' الباب حتى كل متني ولما كل متني كلمتني

المقصود بكلمة كل متني أي تعبت اكتافي من طرق الباب


الكلمات المنحوتة أي المركبة من كلمتين او اكثر وقد تكون جملة مثل :


- برمائي : بر وماء

- إمّعَ او إمّعة : من يتبع رأي الناس ، من كلمة ( اني معك ) .
- بسملة : من كلمة ( بسم الله الرحمن الرحيم ).
- سبحل : من كلمة ( سبحان الله ) .
- حمدل : من كلمة ( الحمد لله ) .
- حسبل : من كلمة ( حسبي الله ونعم الوكيل ) .


المثنى الدال على كائنين غير متشابهين : -

الثقلان : الانس والجان
-الوالدان : الاب و الام .
-الداران : الدنيا و الآخرة .
-العشاءان : المغرب والعتمة .
-الأصغران : القلب و اللسان .
-الأصفران : الذهب والزعفران .


اصل تسمية الشهور الهجرية :


- محرم : لانه أحد الأشهر الحرم عند العرب .

- صفر : لان ديار العرب كانت تخلو من اهلها في هذا الشهر بخروجهم الى الحرب
بعد شهر محرم ، ويقال : اصفرت الدار اذا خلت .
- ربيع الاول ، ربيع الآخر : لوقوعهما في الربيع .
- جمادي الاولى ، جمادي الآخرة : لانهما يأتيان في الشتاء حيث يتجمد الماء .
- رجب : كان العرب يعظمونه بترك القتال .
- شعبان : كانت القبائل تتشعب للحرب و الاغارات بعد تركهم لها في رجب .
- رمضان : اشتق من كلمة الرمضاء لوقوعه في وقت اشتداد الحر .
- شوال : لان الابل كانت تشول فيه بأذنابها أي ترفعها طلبا للتلقيح .
- ذو القعدة : كانت العرب تقعد فيه عن القتال .
- ذو الحجة : كان الحج يقام فيه .


معاني بعض الأسماء :


- زينب : شجرة حسنة المنظر طيبة الرائحة .

- خديجة : الطفلة التي تولد قبل الشهر التاسع .
- خنساء : من بها جمال في انفها .
- فاطمة : المرأة التي فطم عنها ولدها .
- ام كلثوم : المرأة ذات الوجه الممتلئ .
- لجين : الفضة .
- هيثم : ابن الصقر .
- هشام : الجود و الكرم .
- جعفر : النهر الصغير .
- الحارث : الكاسب للمال .
- علي : كثير الارتفاع والعلو .
- صهيب : تصغير أصهب والصهبة من ألوان الإبل بياض يعلوه شبيه بالصفرة
الشعر وقد خالط لونه الحمرة
- حسين : الجبل العالي .
- ياسين : يا انسان بالحبشية .
- المقداد : الجميل الحسن القوام .
- حمزة ، اسامة ، رستم ، عنتر ، تيمور ، عباس ، بهنس .: من أسماء الأسد .

[align=center]
قصيده عجيبه إذا قرائتها من اليمين مدح ومن اليسار ذم!!

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.

قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا ، وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما .
وإليكم بعضا من هذه القصيدة.

من اليمين إلى اليسار ... في المدح.

طلبوا الذي نالوا فما حُرموا **** رُفعتْ فما حُطتْ لهم رُتبُ
وهَبوا وما تمّتْ لهم خُلقُ **** سلموا فما أودى بهم عطَـبُ
جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا **** حُمدتْ لهم شيمُ فما كَسَبوا

من اليسار إلى اليمين ... في الذم.

رُتب لهم حُطتْ فما رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الذي طلبُوا
عَطَب بهم أودى فما سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ وما وهبُـوا
كَسَبوا فما شيمٌ لهم حُمدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا
ومن عجائب الشعر كذلك.
.
الغريــب فيـــــــه..أنــك تستطيـــع قراءته أفقيــا ورأسيـــا
وهذه قصيده عباره عن مدح لنوفل بن دارم
اذا اكتفيت بقراءة الشطر الاول من كل بيت
فإن القصيده تصبح هجـــــاء
.
قصيدة المدح

إذا أتيت نوفل بن دارم **** امير مخـزوم وسيـف هاشـم
وجدته أظلم كـل ظالـم **** علـى الدنانيـر أو الدراهـم
وأبخل الأعراب والأعاجم **** بعرضـه وسـره المكاتـم
لا يستحي من لوم كل لائم **** إذا قضى بالحق في الجرائم
ولا يراعي جانب المكارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم
يقرع من يأتيه سن النادم **** إذا لم يكن مـن قـدم بقـادم

قصيدة الذم.

إذا أتيت نوفل بن دارم **** وجدتـه أظلـم كـل ظالـم
وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم
ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النادم

[/align]

[align=center]
عجائب الشعر العربي



الغريــب فيـــــــه..أنــك تستطيـــع قراءته أفقيــا ورأسيـــا

ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محــــــــــــال

صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــال

وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمــــــال

محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيـــــــال




ويقول الامام علي عليه السلام

مودته تدوم لكل هول ... وهل كل مودته تدوم


إقرأ البيت بالمقلوب حرفا حرفا واكتشف الإبداع ...حيث ان هذا البيت يقرا من الجهتين





حلموا فما ساءَت لهم شيم **** سمحوا فما شحّت لهم مننُ

سلـموا فـلا زلّت لهم قدمُ **** رشـدوا فــلا ضـلّت لهم سـننُ


الابيات السابقه جزء من القصيده الرجبيّه، ولها ميزة عجيبه الا وهي:


ان الابيات، ابيات مدح وثناء ولكن اذا قراءتها بالمقلوب كلمة كلمه، أي تبتدي من قافية الشطر الثاني من البيت الاول

وتنتهي باول كلمه بالشطر الاول من البيت الاول، فأن النتيجه تكون ابيات هجائيه موزونه ومقفّاه، ومحكمه ايضاً.

وسوف تكون الابيات بعد قلبها كالتالي:



مننٌ لهم شحّت فما سمحوا **** شيمٌ لهم ساءَت فما حلموا

سننٌ لهم ضلــّت فلا رشـدوا **** قـدمٌ لهم زلّت فــلا سلموا





ايضاً من طرائف الشعر هذه القصيدة والتي عبارة عن مدح لنوفل بن دارم، واذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت

فأن القصيدة تنقلب رأس على عقب، وتغدو قصيدة ذم لا مدح

قصيدة المدح:

إذا أتيت نوفل بن دارم **** امير مخزوم وسيف هاشم

وجــدته أظلم كل ظــالم **** على الدنانير أو الدراهم

وأبخل الأعراب والأعـاجم **** بعـــرضه وســره المكـاتم

لا يستحي مـن لوم كل لائـم **** إذا قضى بالحق في الجرائم

ولا يراعي جانب المكارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النادم **** إذا لم يكن من قدم بقادم


قصيدة الذم :

إذا أتيت نوفل بن دارم **** وجدتــه أظلـم كل ظـــالم

وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم

ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النادم
[/align]

[align=center]
تحياتي[/align]

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

**************************************************
من غرائب وطرائف اللغة العربية..!

قد تكون رأيت من قبل غرائب في الدنيا وعجائب .... ولكنني الآن أضع
لك شيئا أستطيع ان أقول بأن
جمع ما بين الغرابه ... والطرافه بنفس الوقت ... فإليك إحدى غرائب
وطرائف لغتنا العربي
التي ادهشتني فعلا بغرابتها وطرافتها


أبيات كل حروفها بدون تنقيط:
الحمد لله الصمد حال السرور والكمد
الله لا اله إلا الله مــولاك الأحد
أول كل أول اصل الأصول و العمد
الحول والطول له لا درع إلا ما سرد

أبيات تقرأ طرديا وعكسيا بدون تغيير:
قمر 'يفرط عمدا 'مشرق' رش ماء دمع' طرف يرمق'
قد حلا كاذب وعد تابع لعبا تدعو بـذاك الحـدق
قبسٌ يدعو سناه إن جفا فجناه انس وعد يسبق
قر في إلف نداها قلبه بلقاها دنف لا يفرق

بيتا مدح يصيران هجاءً بقراءة كل بيت عكسا:

باهي المراحـم لابس كـرما قدير مسند
باب لكـل مؤمـل 'غنمٌ لعمرك 'مرفد
اذا عكسنا ترتيب حروف كل بيت
دنس مريـد قامر كسبَ المحارم لا يهاب
دفَـِرٌ مكِرٌ 'معلَم' نغل مؤمل كل باب

شعر يقرأ الافقي والرأسي :
ألوم صديقي وهذا محال
صديقي احبه كلام يقال
و هذا كلام بليغ الجمال
محال يقال الجمال خيال

هذا البيت يتم قراءته من اليمين لليسار ومن اليسارلليمين:
مودته تدوم لكل هول ............ وهل كل مودته تدوم

هذه الجملة أيضا يتم قرائتها من الجهتين "سر فلا كبا بك الفرس"

هذا البيت كل كلمة فيه يمكن قرأتها من الجهتين (كل كلمة )
ليل يضئ هلاله ...........انى يضئ بكوكب

هذه القصيدة يمكن قراءتها بالطريقة العادية كما يمكن أيضا قراءة أبياتها من أعلى لأسفل
معط اخا كرم , مرض اخا ندم ..........معرٍ اخا قرم , معني ذي نهم
ممل اخا حرم , ملآن من أأم.............مغن اخا نعم , مهدنّ من كلــم
ملكنّ من دهم , معن اخا نغم ............ما أن من الم مرح اخا لمـــــم
مهني ذي نم , مرق اخا رعم ...........مدن اخا ضرم مرك اخا طعم

اكتب ككتبي كما قد كنت أكتبه ........................ كتبا ككتبي لذاك الكتب في الكتب
كذا كنا فكن في الكتب كيف نكن............................... إلا تكن كيف كنا تكن ذا كأب

ابيات في كل كلماتها حرف شين:
فأشعاره مشهورة ومشاعره وعشرته مشكورة وعشائره
شمائله معشوقة كشموله ومشهده مستبشر ومعاشره
شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة 'شمير يطيش 'مشاجره

بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى:
طرقت الباب حتى كل
متني ولما كل متني كلمتني
المقصود بكلمة كل متني أي تعبت اكتافي من طرق الباب



[align=center]باقة منتقاة من أزاهير غرائب وطرائف تصب في ميناء اللغة العربية ::


أبيات كل حروفها بدون تنقيط:

الحمد لله الصمد حال السرور والكمد
الله لا اله إلا الله مــولاك الأحد
أول كل أول اصل الأصول و العمد
الحول والطول له لا درع إلا ما سرد


أبيات تقرأ طرديا وعكسيا بدون تغيير:

قمر 'يفرط عمدا 'مشرق' رش ماء دمع' طرف يرمق'
قد حلا كاذب وعد تابع لعبا تدعو بـذاك الحـدق
قبسٌ يدعو سناه إن جفا فجناه انس وعد يسبق
قر في إلف نداها قلبه بلقاها دنف لا يفرق


بيتا مدح يصيران هجاءً بقراءة كل بيت عكسا:

باهي المراحـم لابس كـرما قدير مسند
باب لكـل مؤمـل 'غنمٌ لعمرك 'مرفد
اذا عكسنا ترتيب حروف كل بيت
دنس مريـد قامر كسبَ المحارم لا يهاب
دفَـِرٌ مكِرٌ 'معلَم' نغل مؤمل كل باب


ابيات في كل كلماتها حرف شين:

فأشعاره مشهورة ومشاعره وعشرته مشكورة وعشائره
شمائله معشوقة كشموله ومشهده مستبشر ومعاشره
شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة 'شمير يطيش 'مشاجره


بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى:

طرقت' الباب حتى كل متني ولما كل متني كلمتني
المقصود بكلمة كل متني أي تعبت اكتافي من طرق الباب


الكلمات المنحوتة أي المركبة من كلمتين او اكثر وقد تكون جملة مثل :

- برمائي : بر وماء
- إمّعَ او إمّعة : من يتبع رأي الناس ، من كلمة ( اني معك ) .
- بسملة : من كلمة ( بسم الله الرحمن الرحيم ).
- سبحل : من كلمة ( سبحان الله ) .
- حمدل : من كلمة ( الحمد لله ) .
- حسبل : من كلمة ( حسبي الله ونعم الوكيل ) .


المثنى الدال على كائنين غير متشابهين : - الثقلان : الانس والجان
-الوالدان : الاب و الام .
-الداران : الدنيا و الآخرة .
-العشاءان : المغرب والعتمة .
-الأصغران : القلب و اللسان .
-الأصفران : الذهب والزعفران .


اصل تسمية الشهور الهجرية :

- محرم : لانه أحد الأشهر الحرم عند العرب .
- صفر : لان ديار العرب كانت تخلو من اهلها في هذا الشهر بخروجهم الى الحرب
بعد شهر محرم ، ويقال : اصفرت الدار اذا خلت .
- ربيع الاول ، ربيع الآخر : لوقوعهما في الربيع .
- جمادي الاولى ، جمادي الآخرة : لانهما يأتيان في الشتاء حيث يتجمد الماء .
- رجب : كان العرب يعظمونه بترك القتال .
- شعبان : كانت القبائل تتشعب للحرب و الاغارات بعد تركهم لها في رجب .
- رمضان : اشتق من كلمة الرمضاء لوقوعه في وقت اشتداد الحر .
- شوال : لان الابل كانت تشول فيه بأذنابها أي ترفعها طلبا للتلقيح .
- ذو القعدة : كانت العرب تقعد فيه عن القتال .
- ذو الحجة : كان الحج يقام فيه .


معاني بعض الأسماء :

- زينب : شجرة حسنة المنظر طيبة الرائحة .
- خديجة : الطفلة التي تولد قبل الشهر التاسع .
- خنساء : من بها جمال في انفها .
- فاطمة : المرأة التي فطم عنها ولدها .
- ام كلثوم : المرأة ذات الوجه الممتلئ .
- لجين : الفضة .
- هيثم : ابن الصقر .
- هشام : الجود و الكرم .
- جعفر : النهر الصغير .
- الحارث : الكاسب للمال .
- علي : كثير الارتفاع والعلو .
- صهيب : تصغير أصهب والصهبة من ألوان الإبل بياض يعلوه شبيه بالصفرة
الشعر وقد خالط لونه الحمرة
- حسين : الجبل العالي .
- ياسين : يا انسان بالحبشية .
- المقداد : الجميل الحسن القوام .
- حمزة ، اسامة ، رستم ، عنتر ، تيمور ، عباس ، بهنس .: من أسماء الأسد
[/align]


لا تقل " أداة " ( أداة نفى أو إستفهام..........) ولكن قل حرف أو إسم لسببين:

الأول أن العلماء قسموا الكلام إلا ثلاثة أقسام فقط
الإسم _ والفعل _ والحرف

الثانى أنك لو قلت أداة فلن ندرى هل هى حرف أم إسم وهذا مهم لأنه يؤثر فى الإعراب فالحرف مبنى والإسم معرب

الدَّرُّ‏:‏ النَّفْسُ، واللَّبَنُ،
كالدِّرةِ، بالكسرِ، وكثْرَتُهُ،
كالاسْتِدْرارِ، يَدُرُّ ويَدِرُّ‏.‏ والدِّرَّةُ، بالكسرِ‏:‏ الاسمُ‏.‏
ولله دَرُّهُ، أي‏:‏ عَمَلُهُ‏.‏
ولا دَرَّ دَرُّهُ‏:‏ لا زَكَى عَمَلُهُ‏.‏
ودَرَّ النَّباتُ‏:‏ الْتَفَّ‏.‏
وـ الناقَةُ بِلَبَنِها‏:‏ أدَرَّتْهُ،
وـ الفرسُ يَدِرُّ دَريراً‏:‏ عَدَا شَديداً، أو عَدْواً سَهْلاً،
وـ العَرَقُ‏:‏ سالَ،
وكذا ـ السماءُ بالمَطَرِ دَرًّا ودُرُوراً، فهي مِدْرارٌ،
وـ السُّوقُ‏:‏ نَفَقَ مَتاعُها،
وـ الشيءُ‏:‏ لاَنَ،
وـ السَّهْمُ دُرُوراً‏:‏ دَارَ دَوَرَاناً على الظُّفُرِ، وصاحِبُه أدَرَّهُ،
وـ السراجُ‏:‏ أضاءَ، فهو دارٌّ ودَريرٌ،
وـ الخَراجُ دَرّاً‏:‏ كَثُرَ إِتاؤُهُ،
وـ وَجْهُكَ‏:‏ حَسُنَ بعدَ العِلَّةِ، يَدَرُّ، بالفتح فيه نادِرٌ‏

تبت يدا أبي لهب)، لماذا كناه؟
قال ابن الجواليقي في شرح أدب الكاتب:"يقال كنوت عن الشيء إذا تكلمت بما يدل عليه، وكنيت الرجل سميته باسم ابنه توقيراً له عن ذكر اسمه وتعظيماً".
وليس من شرط ذلك أن يكون له ولد وإن كان ذلك منه قال الصفدي: "العلم الدال على شخص معين إذا كان مصدراً بأب كأبي بكر وأبي حفص، أو بأم كأم كلثوم وأم المؤمنين فهو الكنية" وهو نحو ما ذكر القلقشندي في صبح الأعشى.
وإذا كان الأمر كذلك من حيث الأصل فلماذا ذكر عبدالعزى في الآية بكنيته فقال: (تبت يدا أبي لهب وتب)؟
قال الزمخشري:
"فإن قلت: لم كناه، والتكنية تكرمة؟
قلت: فيه ثلاثة أوجه.
أحدها: أن يكون مشتهراً بالكنية دون الاسم، فقد يكون الرجل معروفاً بأحدهما، ولذلك تجري الكنية على الاسم، أو الاسم على الكنية عطف بيان، فلما أريد تشهيره بدعوة السوء، وأن تبقى سمة له، ذكر الأشهر من علميه ويؤيد ذلك قراءة من قرأ «يدا أبو لهب»، كما قيل: علي بن أبو طالب. ومعاوية بن أبو سفيان؛ لئلا يغير منه شيء فيشكل على السامع، ولفليتة بن قاسم أمير مكة ابنان، أحدهما: عبد الله - بالجرّ، والآخر عبد الله بالنصب. كان بمكة رجل يقال له: عبد الله - بجرّة الدال، لا يعرف إلاّ هكذا.
والثاني: أنه كان اسمه عبد العزّى، فعدّل عنه إلى كنيته.
والثالث: أنه لما كان من أهل النار ومآله إلى نار ذات لهب، وافقت حاله كنيته؛ فكان جديراً بأن يذكر بها. ويقال: أبو لهب، كما يقال: أبو الشر للشرير. وأبو الخير للخير، وكما كنى رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا المهلب: أبا صفرة، بصفرة في وجهه. وقيل: كنى بذلك لتهلب وجنتيه وإشراقهما، فيجوز أن يذكر بذلك تهكماً به، وبافتخاره بذلك" أهـ المراد.

وقد ذكر النووي في الأذكار باب: جواز تكنية الكافر والمبتدع والفاسق إذا كان لايعرف إلاّ بها أو خيف من ذكره باسمه فتنة، واستدل له بالآثار الثابتة الصحيحة ومن قبلها الآية.

قال أبو حيان بعد أن ذكر نحوا من الزمخشري مضيفاً سبباً آخرا: "أو لأن الاسم أشرف من الكنية، فعدل إلى الأنقص؛ ولذلك ذكر الله تعالى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام بأسمائهم ولم يكنّ أحداً منهم"، وقد ذكره من قبله القرطبي، ومن قبله ابن العربي.
فعكسوا بهذا الوجه ما خرج لأجله الزمخشري ذكر التكنية وهي تكرمة.
وقد أشار ابن عادل إلى قول أبي حيان ثم ذكر قول الزمخشري، وعلق قائلاً: "وهذا يقتضي أن الكنية أشرف، وأكمل لا أنقص، وهو عكس القول الذي تقدم آنفاً"، ولم يمل إلى شيء.
وأما الحافظ ابن حجر فذهب مذهباً قريباً من أبي حيان ومن تقدمه، فقال: "ويمكن جواب آخر وهو أن التكنية لا تدل بمجردها على التعظيم، بل قد يكون الاسم أشرف من الكنية، ولهذا ذكر الله الأنبياء بأسمائهم دون كناهم"، فلم يرجح هذا على هذا وإنما قد وقد. وعلى هذا فهو كالاسم قال اليوسي في المحاضرات: "الاسم العلم ثلاثة: اسم وكنية ولقب. أما الاسم فهو من حيث هو ما أريد به من تعيين المسمى لا يعطى مدحاً ولا ذماً، لصلاحية كل اسم لكل مسمى عند المحققين، ولكن إذا كان منقولاً فكثيراً ما يلاحظ فيه زيادة على تعيين المسمى مدلوله الأول الحقيقي أو المجازي فيشعر بمقتضاه إشعاراً".
وقد قال ابن القيم في تحفة المولود: "الفصل السادس في الفرق بين الاسم والكنية واللقب: هذه الثلاثة وإن اشتركت في تعريف المدعو بها فأنها تفترق في أمر آخر وهو أن الاسم إما أن يفهم مدحا أو ذما أو لا يفهم واحد منهما فإن أفهم ذلك فهو اللقب وغالب استعماله في الذم ...وإما أن لا يفهم مدحا ولا ذما، فإن صدر بأب وأم فهو الكنية، كأبي فلان وأم فلان، وإن لم يصدر بذلك فهو الاسم، كزيد وعمرو وهذا هو الذي كانت تعرفه العرب وعليه مدار مخاطباتهم، وأما فلان الدين، وعز الدين، وعز الدولة، وبهاء الدولة، فإنهم لم يكونوا يعرفون ذلك وإنما أتى هذا من قبل العجم". أهـ وقد يبدو هذا قريباً من قول ابن حجر الآنف، وهو كذلك لو لا أنه قال قبلها: "والتكنية نوع تكثير وتفخيم للمكنى وإكرام له كما قال:
أكنيه حين أناديه لأكرمه * ولا ألقبه والسوأة اللقب".
فلعله أراد أن الكنية بلفظها لايفهم من وضعه مدح ولاذم كالاسم، و أن مدلولها ومدلول الاسم علم مسمى واحد، أما المخاطبة والنداء بها فهو للتكثير والتفخيم والإكرام للمكنى، كما لو قلت: حارث الهمام، اسمه حارث، أو كنية: أبو همام، فإن هذا اللفظ لايدل بذاته على مدح أو ذم، أما إذا ناديت المسمى به عادلاً عن اسمه، فهذا ما جرى مجرى الإكرام وتفخيم. ولهذا قرن هذا بالكلام على اللقب الذي يفهم من وضعه ولفظه إما مدحاً أوذماً.

فائدة: حاصل كلام بعضهم -ويأتي- أن اللكنية من حيث دلالتها على المدح أو الذم تجتمع مع الاسم باعتبار، وتجتمع مع اللقب باعتبار، فباعتبار دلالتها على المدلول الأصلي مجرداً تجتمع مع الاسم، فلا تفيد مدحاً ولا ذماً إلاّ بقرينة مشعرة. وباعتبار إطلاقها في المخاطبة والنداء فالأصل أن تجتمع مع ألقاب التكريم، وعلى خلاف الأصل اجتماعها مع ألقاب الذأم.
وكلامنا هنا إطلاقها في الخطاب والنداء.

فتحصل بهذا ثلاثة أوجه في الآية (تبت يدا أبي لهب) :
1- كناه والأصل في التكنية التشريف، لأحد الأسباب الثلاثة التي اقتضت ذكر الكنية وأشار إليها الزمخشري وهذا يبين أن الأصل التشريف وقد ينتقل عن ذلك الأصل لنحو ما ذكر، وفي غير الآية قد ينتقل عنه إذا جرت الكنية مجرى النبذ باللقب كأبي جهل وكنيته أبو الحكم، وقد ذكر طرفاً من هذا البيهقي في المحاسن والمساوئ (محاسن مضاحيك وألقاب) فلينظره من شاء.
2- كناه لأن التكنية أقل شأناً من التسمية. ومن ذكر هذا القول لاينبغي أن يحتاج إلى ذكر الثلاثة التي قبله، إلاّ على فرض التسليم لمعترض فيذكر في جوابه الثلاثة المذكورة أولاً، ثم ينتقل من التسليم إلى الاعتراض فيذكر هذا. وإلاّ فما الحاجة لأن يذكر الثلاثة التي قبلها وكأنه يخرج بها شيئاً عن أصله، مع أنه لايقول بالأصل [فضل التكنية على التسمية] أصلاً.
3- اللتكنية والتسمية على حد سواء فاختار التكنية لمناسبتها حاله يوم القيامة، وإليه أشار ابن حجر.

فائدة: ومن يقول بهذا القول الثالث لايعني أن التكنية كالتسمية في مدلولهما فالمكنى هو عين المسمى بلا إشكال، ولكن المراد نفس إطلاق الكنية أو الاسم في الخطاب أو النداء سواء عنده.
كما أنهم يردون بالتسوية عند الإطلاق بغير قرائن وإلاّ فمن الشائع أن التعبير بالاسم في مواطن مقيدة أشرف في بعض الأعراف، قال الصولي في أدب الكاتب: "ويعنون إلى الأمير بالإسم والتأمير، بغير دعاء ولا كنية اكتفاء بجلالة التأمير، والإسم مع التأمير أجل من الكنية لأنه أشبه بمكاتبة الخلفاء لأنهم يقولون في التصدير للإمام (لعبد الله فلان الإمام أمير المؤمنين)، ولا يأتون بكنية فكذلك شبهوا هذا به، فكان الإسم مع التأمير أجل من الكنية. ثم يكتبون في التصدير للإمام (لعبد الله فلان الإمام أمير المؤمنين). ولولي العهد للأمير أبي فلان فلان بن فلان، كناه الإمام أو لم يكنه ففرقوأ بينه وبين الإمام.
وقد يذكر الإمام في سكة الضرب باسمه، ويذكرون ولي العهد يكنيته كما ذكرت لك".
ولعل هذا الذي ذكره أمر عرفي حادث في الإسلام ولهذا قال القلقشندي في صبح الأعشى: "واعلم أن الأولين أكثر ما كانوا يعظمون بعضهم بعضا في المخاطبات ونحوها بالكنى، ويرون ذلك في غاية الرفعة ونهاية التعظيم، حتى في الخلفاء والملوك فيقال: أبو فلان فلان، وبالغوا في ذلك حتى كنوا من اسمه في الأصل كنية فقالوا في أبي بكر أبو المناقب اعتناء بشأن الكنية، وربما وقف الأمر في الزمن القديم في تكنية خاصة الخليفة وأمرائه على ما يكنيه به الخليفة، فيكون له في الرفعة منتهى ينتهي إليه ثم رجع أمرهم بعد ذلك إلى التعظيم بالألقاب.
على أن التعظيم بالكنى باق في الخلفاء والملوك فمن دونهم إلى الان على ما ستقف عليه في مواضعه إن شاء الله تعالى وكذلك القضاة والعلماء بخلاف الأمراء والجند والكتاب فإنه لا عناية لهم بالتكني ثم لا فرق في جواز التكني بين الرجال والنساء..".

ولعل الذي يظهر في وجه تكنية عبدالعزى في آية سورة المسد قرب ما اختاره الزمخشري وتبعه عليه غير واحد من المفسرين، أما القول الرابع ففيه ضعف ظاهر.
وذلك لأسباب منها:

- ما روي ونقل في الكنى والنداء بها، كنحو ما يروى عن عمر -رضي الله عنه-: "أشيعوا الكنى، فإنها منبهة"، أو فإنها سنة، ولم أقف على سند له ولكن إيراد أهل العلم له بلا نكير يدل على المراد بصرف النظر عن مسألة الثبوت. وقد روي عن ابن عمر بسند ساقط حديثاً مرفوعاً: "بادروا أولادكم بالكنى لا تغلب عليهم الألقاب" قال ابن حجر: "والصحيح عن ابن عمر قوله". ولاشك أن النبي صلى الله عليه وسلم كنى أقواماً صغاراً كأبي عمير وكباراً ما أكثرهم.

- ذكر غير واحد من أهل اللغة وفحولها أن التكنية إعظام وإكرام.قال ابن رشيق في العمدة: "ومن الكناية اشتقاق الكنية؛ لأنك تكني عن الرجل بالأبوة، فتقول:أبو فلان، باسم ابنه، أو ما تعورف في مثله، أو ما اختار لنفسه؛ تعظيماً له وتفخيماً، وتقول ذلك للصبي على جهة التفاؤل بأن يعيش ويكون له ولد"، وقال المبرد من قبله: "والضرب الثالث من الكناية: التفخيم والتعظيمُ، ومنه اشتقت الكنيةُ وهو أن يعظم الرجل أن يدعى باسمه، ووقعت في الكلام على ضربين: وقعت في الصبيِّ على جهة التفاؤل؛ بأن يكون له ولدٌ ويدعى ولده كنايةً عن أسمه، وفي الكبير أن ينادى باسم ولده صيانةً لاسمهِ؛ وإنما يقال: كنيَ عن كذا بكذا، أي تركَ كذا إىل كذا، لبعض ما ذكرنا".

- تشهد نصوص الشعراء على أن التكنية إكرام، كقول القائل -وقد نقله الزمخشري في ربيع الأبرار وغيره:
أكنيه حين أناديه لأكرمه * ولا ألقبه والسوأة اللقب
ولايفهم من هذا أن اللقب سوأة بإطلاق بل هو عندهم محل تفصيل ليس هذا موضوعه، وإن كان هو الأغلب، بيد أن أول من لقب في الإسلام أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعتيق وبالصديق ولم يكن أي ألقابه سوأة بل قيل عتيق لعتق وجه وجماله، وقيل غير ذلك.

- كثير من أقوال الشعراء يفهم منها أن التكنية تعظيم، ومن ذلك:
كلمة البحتري:
يتشاغفن بالصغير المسمى * موبصات وبالكبير المكنى

وقول ابن الرومي:
بكت شجونها الدنيا فلما تبينـت * مكانك منها استبشرت وتثنت
وكان ضئيلاً شخصها فتطاولت * وكانت تسمى ذلة فتكـنـت

- يشهد له كذلك شيء من قصص العرب وأخبارهم.

وجميع ما سبق نقل الزمخشري في ربيع الأبرار طرفاً منه ثم قال: "والذي دعاهم إلى التكنية الإجلال عن التصريح بالاسم بالكناية عنه، ونظيره العدول عن فعل إلى فعل في نحو قوله تعالى: وغيض الماء وقضى الأمر، وقول الكتاب أمر بكذا ونهي عن كذا".
وهذا مشاهد معروف الآن عن بعض من لبسن ثوب الحياء، وتدثرن بدثار الأدب، فلا تراها تنادي زوجها أو من تجل باسمه ولكن تعدل عنه إلى التكنية أو نحوها.
بل عهدت من بعض المشايخ الأفاضل المربين المؤدبين من ذلك أمراً عجباً فلا يكدا ينادي أقل من معه إن عرف له كنية -وإن صغرت سنه- بغيرها، ولمست أثر ذلك.

- قال ابن حجر في الفتح: "قال العلماء: كانوا يكنون الصبي تفاؤلا بأنه سيعيش حتى يولد له، وللأمن من التلقيب، لأن الغالب أن من يذكر شخصا فيعظمه أن لا يذكره باسمه الخاص به فإذا كانت له كنية أمن من تلقيبه، ولهذا قال قائلهم: بادروا أبناءكم بالكنى قبل أن تغلب عليها الألقاب، وقالوا: الكنية للعرب كاللقب للعجم، ومن ثم كره للشخص أن يكني نفسه إلا إن قصد التعريف".

- منع عدد من أهل العلم من تكنية الكافر وعللوا لما فيه من إكبار وتعظيم. وكثير ممن سوغ تكنيته ردها إلى نوع من الإكرام المباح ولاسيما للمصلحة من نحو قول ابن عبدالبر: "وفـيه إجازة تكنية الكافر إذا كان وجها ذا شرف، وطمع بإسلامه، وقد يجوز ذلك وإن لـم يطمع بإسلامه، لأن الطمع لـيس بحقـيقة توجب عملاً وقد قال : «إذا أتاكم كريم قوم، أو كريمة قوم، أو كريمة قوم، فأكرموه»، ولـم يقل إن طمعتم بإسلامه".

- إشار بعضهم كالنووي إلى أن من الأدب أن لايكني المرء نفسه قال: "والأدب أن لا يذكر الرجل كنيته في كتابه ولا في غيره إلا أن لا يعرف إلا بكنيته أو كانت الكنية أشهر من اسمه". وعللوا: لأن الكنية تفيد التعظيم.


- عد بعضهم ترك تكنية صاحب المنصب والجاه لغير كما يقع من قبل بعض الخلفاء مع من هم دونهم من جملة التكبر [التمهيد 19/202].

- ما ثبت من تكنية النبي صلى الله عليه وسلم لعدد من أصحابه من ولد له ومن لم يولد وكذلك السلف، فإن كان هو الاسم سواء أو كان الاسم خيراً ما عدلوا إليها، خاصة مع إرشاده صلى الله عليه وسلم للدعاء بأحب الأسماء. ولهذا قال النووي: "ويستحب تكنية أهل الفضل من الرجال والنساء، سواء كان له ولد، أم لا، وسواء كني بولده، أم بغيره". أهـ من روضة الطالبين، وذكره غيره.


* فائدة: من العجيب أن أبا حيان رحمه الله بعد أن قرر الاحتمال الرابع المذكور رجع في أول سورة الحجرات فقال:
"وفي الحديث: «كنوا أولادكم». قال عطاء: مخافة الألقاب. وعن عمر: «أشيعوا الكنى فإنها سنة». انتهى، ولا سيما إذا كانت الكنية غريبة، لا يكاد يشترك فيها أحد مع من تكنى بها في عصره، فإنه يطير بها ذكره في الآفاق، وتتهادى أخباره الرفاق، كما جرى في كنيتي بأبي حيان، واسمي محمد. فلو كانت كنيتي أبا عبد الله أو أبا بكر، مما يقع فيه الاشتراك، لم أشتهر تلك الشهرة، وأهل بلادنا جزيرة الأندلس كثيراً ما يلقبون الألقاب، حتى قال فيهم أبو مروان الطنبي:
يا أهل أندلس ما عندكم أدب * بالمشرق الأدب النفاخ بالطيب
يدعى الشباب شيوخاً في مجالسهم * والشيخ عندكم يدعى بتلقيب..."!
فرجع على الوجه الأخير الذي ذكره بالنقض، وماذا إلاّ لرسوخ ما قُرر في عرف العرب، وكذلك ابن حجر قرر ما قرر ثم نقل ما نقل.

فإذا تقرر ذلك، فقد يرد سؤال أشار إليه أبو حيان وهو: لماذا لم يكن الله أحداً من الرسل صلوات الله وسلامه عليهم، وهم بالإكرام أولى، وبالإعظام أحرى؟
وجوابه ما قاله الزمخشري:
"قالوا: لم تكن الكنى لشيء من الأمم إلا للعرب وهي من مفاخرها"، وقد استجل السيوطي هذه الفائدة في المزهر، وهذا شائع معروف إلى يوم الناس هذا.فالعجم عندهم الألقاب كما أشار ابن القيم وعندهم النداء باسم الجد أو نحوه للرجل، وباسم الزوج للمرأة.

فإن قيل: فلماذ ما أكرم محمداً صلى الله عليه وسلم بالتكنية؟
أجيب عليه من وجوه فيقال"
1- لقد أكرم الله نبيه عليه الصلاة والسلام بما هو فوق ذلك فأشار إليه في مقامات التشريف باسم العبودية المحضة المنسوبة لرب البرية.
2- ولأن محمداً صلى الله عليه وسلم مذكور باسمه في كتب أهل الكتاب، (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ) الآية، فلما كان الخطاب لهم باسمه ناسب أن يصرح في القرآن بما ذكره لهم.
3- ووجه آخر ذكره غزالي عصره أبوعلي الحسن اليوسي في المحاضرات فقال: "وأما الكنية واللقب فيعتبران بوجهين: الأول نفس إطلاق الكنية واللقب، وهما في هذا مختلفان، فإن الكنية الكثير فيها إذا لم تكن اسماً أن يراد بها التعظيم وينبغي أن يعلم أن الناس باعتبارها ثلاثة أصناف:
1- صنف لا يكنى لحقارته، وهو معلوم من أن الحقارة أمر إضافي، فرب حقير يكون له من يراه بعين التعظيم فيكنيه، والمقصود أن التحقير من حيث هو حقير لا يكنى إلاّ هزءاً أو تلميحاً.
2- وصنف لا ينبغي أن يكنى لاستغنائه عنها وترفعه عن مقتضاها، ومن ثم لا يكنى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام لأنهم أرفع من ذلك حتى إنهم أشرفت رفعتهم على أسمائهم فشرفت، فإذا ذكروا بها كانت أرفع من
الكنى في حق غيرهم، وللملوك وسائر أكابر الناس نصيب من هذا المعنى.
3- وصنف متوسط بين هذين، وهو الذي يكنى تعظيماً، ثم إن كان التعظيم مطلوباً ككنية أهل العلم والدين ومن يحسن شرعاً تعظيمه فحسن، وكذا اكتناء المرء بنفسه إن كان تحدثاً بالنعمة أو تبركاً بالكنية باعتبار من صدرت عنه أو نحو ذلك من المقاصد الجميلة فحسن، وإلاّ فمن الشهوات النفسانية، فما كان تكبراً أو تعظيماً لمن لا يجوز تعظيمه بغير ضرورة ونحو ذلك فحرام، وإلاّ فمباح، وليس من هذا الباب ما يقصده به مجرد الإخبار فقط كقولك جاء
أبي أو أبو فلان هذا أي والده، ولا يقصد به معناه على وجه التفاؤل مثلاً نحو أبي الخير وأم السعد.
وأما اللقب فيقصد به كل من المدح والذم وغير ذلك، والحكم كالذي قبله.
الوجه الثاني النظر إلى مدلولهما الأصلي، وهما في ذلك كما مرّ في الاسم بل ذلك هنا أولى، لأن الأصل فيه أوضح".
فهذه ثلاثة أوجه تقضي على الاعتراض المذكور.

أما الاعتراض بتكنية بعض الكفار من قبل النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة فجوابه من أوجه:
- منها ما قرره النووي من اشتراط شروط لها من نحو عدم اشتهاره إلاّ بها، أو خيف من ذكره باسمه محظور أو فتنة. وكلا الوجهين استعملهما الزمخشري في تخريج آية سورة المسد.
- وقد يقال الأصل أن التكنية إكرام وهذا الأصل قد ينتقل عنه لناقل ظاهر، يفيد غير الإكرام كالتهكم مثلاً، وقد مثل له الزمخشري في تفسير الآية وغيره. كما سمى الحميم للكفار نزلاً، وقال: (إنك أنت العزيز الكريم) تهكماً، وكذلك قوله (أبي لهب * سيصلى ناراً ذات لهب)، كما يقال اليوم على سبيل التهكم: لأنتفن شاربك يا أبا الشوارب! ألا ترى أن ذلك أبلغ في السخرية إن عرف بإكرام الناس له بما أهنته به.
- وقد يقال ليس من الإكرام المنهي عنه تكنية غير الحربي أصلاً، بل هو مندرج تحت قوله: (لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين) الآية، وبالأخص إذا اجتمع مع هذا قصد إلى ترغيبه في الإسلام ودعوته، ولعل هذا هو الأقرب غير أنه غير متوجه في الآية.

فإن قيل سقط الوجه الرابع في تخريج آية المسد، فبأي الأوجه الثلاثة الأخرى ينبغي أن يقال؟
قيل بجميعها فكلها صحيحة، وكل واحد منها بمجرده كفيل بإدراك سبب العدول عن التسمية فلما اجتمعت جميعها كان العدول عن ذكر الاسم إلى الكنية بديعاً بليغاً معجزاً عن الإتيان بنظير أو بديل.
والله أعلم، وأحكم.
وصلى الله وسلم على نبيه محمد وعلى آله وصحابه أجمعين.

من المعلوم أن المسمى له حظ من اسمه، وهذا الأمر صحيح في نفسه، ولا تعلق له بما ذهب إليه بعضهم من أن دلالة الكلم على معانيها في ذاتها، فهو مذهب بعيد، فهناك فرق بين تصور المعنى والتعبير عنه بعدة ألفاظ تتقارب معانيها، وأن يكون المعنى دالا على اختيار هذه الحروف.

قال الشاعر:
وقلما أبصرت عيناك ذا لقب ***** إلا ومعناه إن فكرت في لقبه

ومن أجل ذلك أُمِرنا شرعا بتسمية أبنائنا بالاسم الحسن، وأمرنا بتغيير الأسماء القبيحة، وكثيرا ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يغير الأسماء المستقبحة أو المستنكرة.

ومن أجل أن المسمى آخذ بنصيب من اسمه
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( أسلم سالمها الله، وغفار غفر الله لها، وعصية عصت الله ورسوله )).

وقال الشاعر:
قد تخللت مسلك الروح مني ***** وبه سمي الخليل خليلا

وقال بعض الأدباء: سمي السفر سفرا لأنه يسفر عن أخلاق الرجال.
قلت: وهذا إلى الآداب أقرب منه إلى أصول اللغة

وكما قال شيخ الإسلام ابن تيمية: إنما سمي الشهر شهرا لاشتهاره

قال الشاعر:
وما سمي الإنسان إلا لإنسه ***** ولا القلب إلا أنه يتقلب
ولكن المشهور في الباب قول ابن عباس رضي الله عنهما: إنما سمي الإنسان إنسانا؛ لأنه عهد إليه فنسي.

والدنيا سميت كذلك لدنوها، أو لدناءتها قولان والأول أشهر.

وسميت القافلة تيمنا بقفولها.

وسمي اللديغ سليما تفاؤلا بسلامته.

وقال بعض العلماء: سمي الشهيد شهيدا لأن روحه شهدت دار السلام.
وهذا أشبه بالكلام في الرقائق لا اللغة.

(الخضراوات) فهو اسم قديم عند العرب

والمقصود به عندهم يشمل الرطب من الفاكهة والبقول وغيرها، فهو يعم كل ما لا ييبس ويدخر من الحبوب والثمار.

فالخضراوات في كلام العرب تشمل التفاح والكمثرى والطماطم
ولكنها لا تشمل الأرز والقمح والتمر ونحوها.

وأما (الفواكه) فهي عندهم ما يتنعم به ويتفكَّه أي يتطيب، فليس عمدة الطعام، ولذلك أطلقوا على المزاح التفكه؛ لأنه من فضول الكلام، وأطلقوا أيضا على الحلواء فاكهة؛ لأنها من فضول الطعام، وقالوا: النار فاكهة الشتاء؛ لأنها تستطاب في البرد.

وبناء على ما سبق فبينهما عموم وخصوص وجهي، فالعنب والبلح من الفواكه ولكنها ليست من الخضراوات لأنها تيبس، والكراث والفجل من الخضراوات وليست من الفواكه لأنها لا يتفكه بها.

هل كلمة (أستاذ) تجمع على (أساتيذ) أم على (أساتذة) ؟ ولماذا ؟


الكلمة فارسية الأصل وليست عربية..
ولذا جاز لك أن تقول أساتذة..كأكاسرة..

وقد قال الإمام مسلم للبخاري:دعني أقبل قدميك يا أستاذ الأستاذين وطبيب الحديث في علله
فجمعها على السلامة
والأصل فيما كان أعجميا أن يجمع بزيادة الألف والتاء..فنقول:لورد..ولوردات

(أساتيذ) صحيحة؛ قال كثير عزة:
إذا حلل الصب اليماني أجادها ........... أكف أساتيذ على النسج درب


و الامام مسلم قال عن الامام البخاري استاذ الاستاذيين في معرض الثناء و المشايخ لعلهم يعلقون على ذلك !.

قال النضر بن شُميل المازني كنت أدخل على المأمون في سمره،فدخلت ذات ليلة وعلى قميص مرقوع،فقال:يانضر ماهذا التقشف حتى تدخل على أمير المؤمنين في هذه الخُلقان،فقلت ياأمير المؤمنين أنا شيخ ضعيف،وحرُّ مروَ شديد
فأتبرد بهذه الخلقان،قال لا ولكنك قشف،ثم أجرينا الحديث فأجرى هو ذكر النساء فقال:حدثنا هشيم عن مجالد عن الشعبي عن ابن عباس رضي الله عنهما
قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((إذا تزوج الرجل الزوجة لدينهاولجمالها كان فيها سداد من عوز))فأورده بفتح السين،قال:فقلت:صدق ياأمير المؤمنين هشيم،حدثناعوف بن أبي جميلة عن الحسن عن علي بن أبي طالب قال :قال:رسول الله صلى الله عليه وسلم((إذا تزوج الرجل المرأة لدينهاوجمالها كان فيها سداد من عوز)){بكسر السين}قال وكان المؤمون متكئا فاستوى جالساوقال:يانضر كيف قلت سداد،قلت لأن السداد هنالحن،قال أوتلحنني،قلت:إنما لحن هشيم وكان لحانة فتبع أمير المؤمنين لفظه،قال فما الفرق بينهما؟قلت:السداد بالفتح القصد في الدين والسبيل،
وبالكسر البلغة وماسددت به شيئا،فهوسداد،قال:أوتعرف العرب ذلك؟قلت :نعمهذا العرجي يقول:
أضاعوني وأي فتى أضاعوا***ليوم كريهة وسداد ثغر
فقال المؤمون قبح الله من لا أدب له،وأطرق مليا ثم قال:مامالك يانضر
قلت:أريضة لي بمرو أتمززها،قال :أفلا نفيدك مالامعها،قلت إني إلى ذلك لمحتاج،فأخذ القرطاس وأنا لا أدري ما يكتب،ثم قال كيف تقول إذا أمرت أن يترب،قلت:أترب،قال فهوماذا؟قلت:مترب،قال:فمن الطين؟قلت:طنه،قال:فهو ماذا؟قلت:مطين،قال:هذه أحسن من الأولى،ثم قال ياغلام أتربه وطنه،ثم صلى بنا العشاء،وقال لخادمه تبلغ معه إلى الفضل بن سهل،فلما قرأ الفضل الكتاب قال: يانضر إن أمير المؤمنين قد أمر لك بخمسين ألف درهم،فماكان السبب فيه؟فأخبرته ولم أكذبه فقال أتلحن أمير المؤمنين؟فقلت كلا إنما لحن هشيم وكان لحانة فتبع أمير المؤمنين لفظه
وقد تتبع ألفاظ الفقهاء ورواة الآثار.ثم أمر لي الفضل بثلاثين ألف درهم
فأخذت ثمانين ألف درهم بحرف استفيد مني.
المصدر حاشية نيل الأرب ،في مثلثات العرب، ص45 الناشر مكتبة الأعيان.

لفظ ( بابا ) مأخوذ من قولهم : بَأبَأ الصبيَّ أبوه ؛ إذا علَّمه يقول : بَابَا ،
و ( بأبأ ) الصبيُّ : قال : بابا .
( قال ابن جني : سألت أبا عليٍّ ، فقلت له : بَأْبأْتُ الصبيَّ بَأْبأَةً ، إذا قلت له : بابا ......) - انظر : تاج العروس ( بأبأ )
ومن الأسماء (بابا) منهم : يونس بن بابا - الخازن لدى سيف الدولة .
انظر خبرا جاء اسمه فيه في كتاب الفرج بعد الشدة 3 / 39 ، 40
هذا ، وبالله التوفيق .

ورد في ديوان العباس بن الأحنف -بتحقيق عاتكة الخزرجي-طبعة دار الكتب المصرية صفحة18:-
وكانت جارة للحور***في الفردوس أحقابا
فأمست وهي في الدنيا***وماتألف أكرابـا
لها لعب مصــففة***تلقبهن ألقابـــا
تنادي كلما ريعت ***من الغرة يابـابـا

سمعت من أحد الشيوخ بعض اللطائف في بعض الكلمات وأحببت أن أنقلها لكم وأرجو ممن عنده مثلها أن يتحفنا به:
1. كلمة : علم ، من نفس الكلمة تشتق منها كلمة عمل ، والعلم بدون العمل لا ينفع ، كذلك العمل بدون علم لا ينفع.
2. كلمة لسع: إذا عكستها تصبح عسل والعسل يأتي من النحل والنحل يلسع ..
3: حرف الفاء : كثير من الكلمات التي تبدأ بحرف الفاء تكون في معنى الفتح والمفارقة مثل فتح ،فرق ، فسح ،فات ،فلج وكثير من الكلمات التي تبدأ بحرق الميم تعني الإغلاق والملامسة مثل : مسك ،مس،مسح،مج ، والحرفان (الفاء والقاف) يكونان كلمة فم والفم يفتح ويغلق..
4 : (وهذه متروكة لذوق القارئ) ترى أن الأطفال وحتى الكبار عنما يلمسون شيئا حارا يقولون( أح أو حح) أو ما شابهها ومعظم الكمات التي تدل على الحرارة تبدأ بحرف الحاء مثل: حرارة ، حر، حمم ، حريق ، حام، حساء ..

أبله في التركية لفظة احترام تقال للأخت الكبيرة إذ من العيب عندهم أن ينادي الإخوة أختهم الكبيرة باسمها كما يتحرج البنون من دعاء والديهم باسمبهما، وكذلك لا ينادون الأخ الكبير باسمه بل يدعونه احتراما آغا بيه ( تنطق: أبيه). وقد يتجوزون فتنادي الفتاة الشابة التي تكبرها سنا أبله دلالة على أنها في مفام أختها الكبيرة ومن هنا جاء قول الطالبات لمعلمتهن: أبلة والله أعلم

الهمزة

1 ـ حرف استفهام وتدخل على الفعل والاسم مثل: أسمعت النصح ؟ أ أنت سامع للنصح ؟.

2 ـ حرف نداء ولا تدخل إلا على الاسم « أ جمال استنهض الهمم ».

3 ـ فعل أمر من ( وأي بني بمعنى وعد ) ، إلا بالخير.

ملاحظات :

1 ـ إذا دخلت الهمزة على الواو أو الفاء العاطفتين فيرجح أن تأتي الجملة التي بعدهما معطوفة على جملة محذوفة تناسب المقام مثل: أ فلم يروا. والتقدير أعمُوا فلم يروا.

2 ـ إذا وقعت الهمزة بعد سواء فتعرب سواء خبراً مقدماً والمصدر المنسبك من الهمزة ما بعدها يعرب مبتدأ مؤخراً نحو: سواء علينا أعَظت أم لم تكن من الواعظين. والتقدير وعظُك وعدمه سواء علينا.

3 ـ لا يصح أن يقال أسافر زيد أم عمرو لأن المسئول عنه هو ما يلي الهمزة فيقال في الاستفهام عن الشخص المسافر: أزيد سافر أم عمرو وعن الفعل أسافر زيد أم قام وعن الحال أراكباً جئت أم ماشياً وعن المفعول أعنباً أكلت أم تفاحاً، وهكذا.

(إذْ)

1 ـ فجائية حرف وذلك إذا وقعت بعد بينما أو بينا ويصح أن تعرب زائدة نحو: بينما أنا سائر إذ أبصرت الصديق.



2 ـ ظرف زمان نحو: ذاكرت إذ طلع الفجر، وتقع مفعولاً به نحو: أتذكر إذ كنت طفلاً، وبه لا نحو: (واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت)، أي قصة مريم فإن إذ بدل اشتمال من قصة لأن الأحيان مشتملة على ما يقع أيها.



3 ـ حرف تعليل نحو: لا تعاشر فلاناً إذ أنه غير أمين.



تنبيهان:



1 ـ إذا أضيف ظرف الزمان إلى إذ فإن تنوينها يكون عوضاً عن جملة أو أكثر نحو: يومئذٍ تحدث أخبارها.



2 ـ كل ما ورد في القرآن «وإذ» فعلى تقدير واذكر إذ.

(إذا)

1 ـ ظرفاً لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه ومعنى ذلك أن جملة فعل الشرط في محل جر بإضافة إذا إليها وإذا متعلقة بالجواب.



2 ـ فجائية وهي ظرف أو حرف ولا تقع إلا في أثناء الكلام ولا تدخل إلا على الجملة الاسمية ولا تحتاج إلى جملتين وتلزمها الفاء الزائدة نحو: خرجت فإذا اللص يراقبني، و الاسم المرفوع بعدها يعرب مبتدأ بخلاف الواقع بعد إذا الشرطية فإنه يعرب فاعلاً لفعل محذوف نحو: إذا السماء انشقت.

(إذَنّ)

حرف جواب وجزاء وهي من نواصب المضارع متى تأخرت عن الفعل أو لم يكن معها الفعل فلا عمل لها، ويصح أن يتوقف عليها بالنون أو الألف.

(إذ ما)

حرفاً دالاً على الشرط في المستقبل ولم تقع في القرآن كمذ ومنذ، نحو: إذ ما تتعلم تتقدم.

(إلاَّ)

1 ـ أداة استثناء عاملة أو ملغاة وتعرب أداة حصر، نحو: حضر التلاميذ إلا علياً. ما حضر إلا عليَّ.



2 ـ إذا وَلِيَت مضارع فهي مركبة من إلى حرف شرط جازم ولا نافية نحو: إلا تنصروه فقد نصره الله.



3 ـ إذا وليت واواً فهي مركبة من إن الشرطية ولا النافية وفعل الشرط محذوف نحو: اجتهد و إلا ترسب، والواو اعتراضية.



تنبيهان :



1 ـ إلا الاستثنائية قد تكون عاطفة بمنزلة الواو في التشريك نحو: (لئلا يكون للناس عليكم حجة إلا الذين ظلموا).



وتكون بمعنى بل، نحو: (إلا تذكرة لمن يخشى) وتكون بمعنى لكن نحو: (لست عليهم بمصيطر إلا من تولى وكفر) وتكون صفة بمعنى غير فيوصف بها وبتاليها جميع منكر ويظهر إعرابها على ما بعدها مثل (لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا).



2 ـ إذا وقعت كلمة ما بعد إلا كانت مسبوقة بقسم تعرب إلا أداة استثناء وما مصدرية والمصدر المؤول منصوب على الاستثناء. والمستثنى منه محذوف نحو: بحقك: إلا ما فعلت كذا، أي امنع ما تشاء إلا فعل كذا.

(ألاَّ)

1 ـ حرف تحضيض مثل هلا، ويختص بدخولها على الجملة الفعلية الخبر نحو: ألا راعيتم حق الأخوة.



2 ـ تكون مركبة من أن ولا. وتعرب أن حرف مصدري ونصب إذا لم تسبق بما يدل على مثل: أحب ألاَّ تكسل. و إلا فهي مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف والجملة بعدها خبر، وتعرب لا نافية للجنس إن كان بعدها اسم منصوب و إلا فهي حرف نفي لا عمل لها نحو: أيقنت ألاَّ فوتَ من الموت. دريت ألا يفلح الظالم.



تنبيه: ألاَّ ولولا ولو ما إذا دخلت على الماضي دلت على اللوم والترك وإذا دخلت على المضارع دلت على الحث وطلب الفعل.

(ألاَ وأما)

حرفي تنبيه. وقد تكون الهمزة حرف استفهام ولا وما حرفا نفي نحو: أمَا دون مصر للغنى مطلب (ألا يعلم ما خلق).



(أنْ)

1 ـ زائدة بين فعل القسم ولو، وبعد لمَا، وبين الكاف و مجرورها، نحو: أقسم أن لو التقينا لأكرمتك (فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه) أنت كأن أخي.



2 ـ مخففة من «أن» إذا وقعت بعدما يدل على العلم نحو: (علمَ أنْ سيكونُ منكم مرضى) والمراد بما يدل على العلم أفعال الرجحان واليقين وما بمعناه مثل تأكدت وأيقنت.



3 ـ مفسرة إذا سبقت بما فيه معنى القول دون حروفه نحو:



(فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا).



4 ـ مصدرية إذا نصبت المضارع نحو: (وأن تصوموا خير لكم) وقد تدخل على الماضي نحو. سرني أن نجحت.

(إنَّ)

1 ـ حرف شرط جازم إذا احتاجت إلى جملتين نحو: (إن تعمل صالحا تنل جزاءك عند الله).



2 ـ زائدة بعد ما النافية نحو: ما إنْ كذبت.



3 ـ نافية عاملة ليس إذا رفعت الاسم ونصبت الخبر: إن أحد خيراً من أحد إلا بالتقوى.



4 ـ مخففة من إن عاملة إذا نصبت الاسم ورفعت الخبر.



5 ـ مخففة مهملة ويجب دخول لام الابتداء على خبرها فرقاً بين الإثبات والنفي نحو: (إن كدْتَ لتردين).



6 ـ نافية لا عمل لها ويغلب أن يكون بعدها إلاَّ نحو: (إن أنت إلا نذير) أي ما أنت إلا نذير.

(إمَّا)

1 ـ إذا تكررت بعد واو تعرب حرف تفصيل نحو: (فإما مناً بعدُ وإمِّا فداء).



2 ـ إذا وليها لا فهي مركبة من إن حرف شرط جازم وما عوض عن كان المحذوفة مع اسمها وخبرها، ولا حرف نفي وفعل الشرط وجوابه محذوفان نحو: أرع حق الجار، وأمّا لا. والتقدير إن كنت لا ترعى حق غيره فارعَ حقَّه.



3 ـ مركبة من إنْ الشرطية وما الزائدة إذا احتاجت إلى جملتين نحو: (فإمَّا تثقفَنَّهُمْ في الحرب فشرِّد بهم مَن خَلْفَهم).

(أمّا)

1 ـ حرف شرط وتفصيل وهو يطلب جواباً لنيابته عن أداة الشرط وفعله نحو: أما زيد فمنطلق والتقدير مهما يكن من شيء فزيد منطلق: وتلزم الفاء جوابه ولا يليه إلا الاسم سواء كان مبتدأ كما في المثال أو مفعولاً به نحو: أمَّا زيداً فأكرمت وأما عمراً فأهنت أو جاراً ومجروراً نحو: أَمَّا في زيد فرغبت وأما على بكر فنزلت.



2 ـ مركبة من أنْ حرف مصدري وما عوض عن كان المحذوفة وحدها وذلك إذا لم تقع بعدها الفاء نحو: أمَّا أنت مؤدباً احترمتك والتقدير لأن كنت مؤدباً احترمتك.

(إيَّاك وأخواتها)

إيّا ضميراً منفصلاً مبنياً على السكون في محل نصب على التحذير لفعل محذوف وجوباً وذلك إذا جاء بعدها أنْ أو مِنْ أو اسم منصوب أو الواو العاطفة. وإن لم يلها شيء من ذلك فهي في محل نصب مفعول به والكاف تعرب حرف خطاب. نحو: إياك والكسل (إياك نعبد).

(أيها وأيتها)

وإذا وقعا بعد ضمير تكلم فهما مبنيان على الضم في محل نصب على الاختصاص غالباً و إلا فهما في محل نصب منادى، وعلى كل حال فإن ما تعرب حرف تنبيه والمحلى بأل بعدهما يعرب بدلاً إن كان جامداً ونعتاً إذا كان مشتقاً وهو مرفوع دائماً تبعاً للفظ أيها نحو: أيها الناس. إني أيها الشجاع أدافعُ عن الوطن.

أيَّ

1 ـ اسم شرط جازم إذا احتاجت إلى جملتين نحو: (أيّاً ما تدعوا، فله الأسماء الحسنى) و أيا منصوب بتدعو وما مؤكدة.



2 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين نحو: أي الرجال المهذبُ.



3 ـ اسم موصول بمعنى الذي نحو: فسلم على أيهم أفضل.



4 ـ أن تكون دالة على الكمال فتعرب صفه للنكرة وحالاً من المعرفة نحو: مررت برجل أيَّ رجل وعرفت يوسف أي إنسان.



تنبيه: أيّ معربة في جميع أحوالها إذا كانت موصولة ومضافة وصدر الصلة محذوف فتبنى على الضم نحو: فسلم على أيهم أفضل والتقدير على الذي هو أفضل.

أي

تعرب حرف نداء نحو: أي أخي، وحرف تفسير نحو: هذا أسد أي سبع ، ويعرب ما بعد أي بدلاً. ولا يجوز تفسير الشيء بنفسه ولا بما هو بمعناه لكن بمرادف أجلى كما رأيت في المثال.

أين وأيان وأنِّي

1 ـ تعرب اسم شرط جازم إذا احتاجت إلى جملتين نحو: {أينما تكونوا يدرككم الموت} والظرف متعلق بيدرك وتكون تامة.



2 ـ اسم استفهام إذا لم تحتج إلى جملتين مثل: {أيان يوم القيامة}:



وعلى كل حال فهي في محل نصب على الظرفية متعلقة بالفعل الذي بعدها إذا كان تاماً وبخبره إذا كان ناقصاً، وإن كان بعدها اسم مرفوع متعلقة بمحذوف خبر مقدم والاسم المرفوع مبتدأ مؤخر نحو: أين كنت جالساً أين الكتاب.

أرأيتك بمعنى أخبرني

تعرب الهمزة حرف استفهام والكاف توكيد ساء لا محل لها نحو: (قال أرأيتك هذا الذي كرّمت عَلَيَّ) والمعنى أخبرني عن هذا الذي كرّمت عليَّ وقد تحذف الهمزة فيقال أرأيتك.

إي

حرف جواب ويكثر بعدها القسم نحو: (قل إي وربي).

إلى

1 ـ حرف جر للانتهاء نحو: (إنَّ إلى ربك الرُّجعي).



2 ـ اسم فعل أمر إذا اتصلت بها الكاف وكانت بمعنى ابتعد نحو إليك عني.

أم

تكون للمعادلة وهي طلب تعيين أحد الشيئين نحو. أليلا سافرت أم نهاراً، والتسوية نحو سواء على أسافرت أم أقمت، وللإضراب وهي بمعنى بل وما بعدها لا يكون إلا جملة نحو: أم يقولون شاعر.

أو

تكون بمعنى الواو نحو: لعله يتذكر أو يخشى، وبمعنى إلى نحو لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى، وبمعنى إلا نحو: يعاقب المذنب أو تظهرَ براءته، وبمعنى لام التعليل نحو: تب أو يغفر الله لك.



تنبيه: يلاحظ أن كلمة سواء إذا جاء بعدها همزة الاستفهام فلا بد من العطف بأم و إلا فالعطف بأو ومثلها كلمة أبالي وفي أفعل التفضيل لا يعطل إلا بأم فلا يقال زيد أفضل أو عمر وبالإجمال فكل موضع يحسن فيه السكوت على ما قبل أو فالعطف بأو و إلا فبأم.

إنْ

1 ـ تعرب حرف توكيد ونصب نحو: إن الله غفور رحيم.

2 ـ حرف جواب بمعنى نعم وهو أحد أوجه الإعراب في قراءة إنَّ هذا لساحران.

3 ـ فعل أمر من وأي بني



بمعنى وعد وهو مسند إلى ياء المخاطبة المحذوفة لالتقاء الساكنين ومؤكد بالنون الثقيلة نحو: إنّ هند المليحةَّ الحسناءَ أي عدي يا هندُ وانتصاب الوصف بفعل لمحذوف تقديره أمدح المليحة.

تنبيه: يجوز فتح همزة إن وكسرها بعد الفاء الواقعة في جواب الشرط وبعد حيث وإذ وإذا الفجائية وأمَا وبعد حتى وبعد لا جَرَمَ وبعد الأمر والنهي والدعاء ولم تدخل عليها الفاء نحو: احذر فلاناً إنه أو أنه عدوك.

أول

إن جعلته صفة منعته و إلا صرفته نحو. قابلته عامَ أولَ (وهو من إضافة الموصوف إلى صفته) ونحو: ماله أول ولا آخِر، وإذا دل على الزمان فهو ظرف زمان نحو: زرتك أولَ النهار، وإذا قطع عن الإضافة بني على الضم كقبل وبعد نحو: أينا تعد و المنبة أولُ. وإذا نون منصوباً يعرب حالا نحو: خرج الرئيس أولاً.

أبداً

طرف للتأكيد في الزمن المستقبل نفياً وإثباتاً فهو كقَطِ و البتة في تأكيد الزمان الماضي نفياً فيقال ما فعلت ذلك قَط و ألبتة ولا أفعله أبدأ أو سأفعله أبداً.

ألبَته

مصدر بتَّ بمعنى قطع وآل فيه للجنس لازمة عند سيبويه والتاء للمبالغة، والمسموع قطع همزته على غير القياس ويعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف.

حرف الباء

ـ (الباء تكون زائدة)



1 ـ بعد عليك اسم فعل أمر وما بعدها يعرب مفعولاً به نحو: عليك بالصدق.



2 ـ بعد ليس وما العلة عملها وما بعدها يعرب خبراً نحو: {أليس الله بكاف عبده} {وما ربك بظلام للعبيد}.



3 ـ بعد كيف وإذا الفجائية وما بعدها يعرب مبتدأ نحو: كيف بك، خرجت فإذا باللص يراقبني.



4 ـ بعد ناهيك وما بعدها يعرب مبتدأ نحو: ناهيك به.



5 ـ بعد أفعِل للتعجب وما بعدها يعرب فاعلا إذا لم يكون بعده أن و إلا فيعرب مصدر أن فاعلا نحو: أكرم بالله، أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته.



6 ـ بعد كفى وما بعدها يعرب فاعلاً إذا لم يكن بعده أن أو أنّ إلا فيعرب مفعولاً به ومصدر أن أو أن فاعلاً نحو: كفى بالله شهيداً كفى بالمرء عاراً أن يكون كذاباً.



7 ـ إذا دخلت على حسب نحو: بحسبك درهم وتعرب حسب مبتدأ ودرهم خبر.

(بَيْدَ أنَّ)

بيد منصوب على الاستثناء لأنه بمعنى غير ومصدر أن مجرور بإضافة بيد إليه نحو: أنا أفصح العرب بيد أني من قريش.

(بينما وبينا)

تعرب بين ظرف متعلق بما بعد إذ وما زائدة وإذ زائدة نحو: بينما أنا سائر إذا أبصرت أخي ومثل بينما بينا وألفها زائدة.


حرف التاء

التاء تكون حرف قسم وجر نحو: تالله لأجتهدن، وتكون علامة التأنيث: فاطمة أقبلت وضميراً نحو: ذاكرتُ ويحذف فعل القسم وجوباً مع الواو والتاء ويجوز ذكره وحذفه مع الباء.

تابع المنادى المبني

نوع التابع



حكمه



نعت. توكيد. عطف بيان



إذا كان مضافاً خالياً من أل وجب نصبه تبعاً للمحل نحو: يا زيد نفسه. يا زيد كريمَ النفس وإذا كان فيه جاز رفعه تبعاً للفظ ونصبه تبعاً للمحل نحو. يا زيد الكريم أو الكريم.



بدل عطف نسق



يعربان إعراب المنادى المستقبل نحو: يا زيد أخا الفضل. يا زيد ومحمد إلا إذا كان المنسوق فيه أل فيجوز الرفع والنصب نحو: يا محمد والمخلصون أو المخلصين.



تنبيهات:



1 ـ تابع المنادى المعرب. إذا كان نعتاً أو توكيداً أو عطف بيان وجب نصبه نحو: يا أخي نفسه أو يا ّ.



أما البدل وعطف النسق فهما كالمنادي المستقل دائماً نحو: يا أخي محمد. يا أخي أبا الفضل: يا أخي ومحمد. يا أخي وأبا الفضل.



2 ـ تابع أيها وأيتها يجب رفعه دائماً ويعرب بدلا إذا كان جامداً ونعتاً إذا كان مشتقاً نحو لرجل. أيها الكريم.



حرف الثاء

(ثَمْ) تعرب اسم إشارة بمعنى هنا مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية وقد تلحقها تاء التأنيث نحو: ليس ثمة أحد.

ثمَ

تعرب حرف عطف وهي تفيد الترتيب مع التراخي وإذا لحقتها التاء كانت خاصة تعطف الجمل. وقد تفيد التعجب نحو: ثم الذين كفروا بربهم يعدلون، وقد تجيء زائدة نحو وظنوا ألاَ ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم: وقد تفيد إنكار التأخر إذا وقعت بعد الهمزة نحو: أثمّ إذا ما وقع آمنتم به.


حرف الحاء



(حتى)

1 ـ تعرب حرف غاية وجر إذا دخلت على اسم مجرور أو مضارع منصوب لأنها تكون جارة لمصدر أن المضمرة نحو أكلت السمكة حتى رأسها ونحو. اجتهد حتى تنجح.



2 ـ تعرب حرف عطف نحو: أكلت السمكة حتى رأسها بالنصب.



3 ـ تعرب حرف غاية فقط إذا كان بعدها فعل ماض أو مضارع مرفوع نحو: مرض زيد حتى لا يرجو له، انتظرته حتى حضر.



4 ـ تعرب ابتدائية إذا كان بعدها مبتدأ نحو: أكلت السمكة



حتى رأسها والخبر محذوف تقديره مأكول.



تنبيهان:



1 ـ الفرق بين إلى وحتى أن حتى تختص بغاية الشيء نحو: أكلت السمكة حتى رأسها ولا تقل حتى نصفها بخلاف إلى فإنها عامة ويشترط فيما بعد حتى أن يكون آخراً مثل حتى رأسها أو ملاقي الآخر نحو: سهرت الليلة حتى مطلع الفجر.



2 ـ يشترط في نصب المضارع بعد حتى أن يكون مستقبلاً بالنسبة إلى زمن التكلم و إلا رفع نحو: مرض زيد حتى لا يرجونه:



حبذا :



من أفعال المدح بمعنى نعم كما تقول في الذم لا حبذا وهي مركبة من حب فعل ماض وذا اسم إشارة فاعل وهو يلازم الأفراد والتذكير نحو: حبذا القوة الاتحاد.

حَسْب

1 ـ إذا أضيفت تعرب خبراً أو اسم فعل نحو: حسبك الله.



إذا دخلت عليها الباء الزائدة تعرب مبتدأ نحو: بحسبك درهم.



3 ـ إذا قطعت عن الإضافة تكون اسم فعل بمعنى يكفي وتبنى على الضم وقد تزاد عليها الفاء لتحسين نحو: أنت صديقي



فحسب.



تنبيه: إذا اتصلت بها ما تعرب حسب نائباً عن المفعول المطلق لأنها صفته وما مصدرية والمصدر المؤول مجرور بإضافة حسب إليه نحو: افعل حسبما أمرتك ونظيرها مثلما.

حين

تعرب ظرف زمان وهي ملازمة للإضافة إلى الجملة التي بعدها نحو: حضر صديقي حتى غابت الشمس.

حيث

تعرب ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب أو في محل جرّ، إذا سبقها حرف جر ولا يضاف إلى الجملة من ظروف المكان سواها، نحو: ادخل من حيثُ دخل العلماء واجلس حيث جلسوا.

حاشَا لله

تستعمل للتنزيه والتعجب وتعرب حاشا فعل ماض وفاعله مستتر ولله متعلق بحاشا، والتقدير بَعدَ يوسف عن المعصية لله، وقد تحذف ألف حاشا للتخفيف.

حاشا وخلا وعدا

يجوز أن تعتبرها حروف جر ويجر ما بعدها أو أفعالاً ماضية فينصب ما بعدها إلا إذا سبقتها ما المصدرية فيتعين النصب على أنها أفعال ويكون الفاعل ضميراً مستتراً يعود على البعض المفهوم من الكل السابق نحو: قام القوم ما خلا زيداً وإذا كانت حروف جر فهي شبيهة بالزائد فلا متعلق لها.

حَوالي و ِحيالَ

يقال قعدوا حوالَيْه أي في الجهات المحيطة به فهو ظرف مكان مثنى حول أما حيال فبمعنى قبالة أو إزاء وهو ظرف أيضاً.


حرف الدال والذال

ـ (دون)

ظرف وقد يستعمل بمعنى غير نحو: لا تتخذوا من دونه أولياء. كما أنه يستعمل للاختصاص وقطع الشركة نحو: هذا لي دونك أو من دونك ويأتي بمعنى الانتقاص نحو: زيد دون عمر وفي كذا. أما قولهم حال القوم دون فلا فمعناه اعترضوا، ويأتي اسم فعل أمر إذا أضيفت إلى ضمير الخطاب نحو: دونك الكتاب أي خذه وتستعمل للذم فيقال هذا رجل دون أو من دون.

ذات

يقال ذات يوم وذات ليلة وذات مرة ولا يقال ذات شهر ولا ذات سنة، ويعرب منصوباً على الظرفية وهو صفة لزمان محذوف تقديره زماناً ذات مرة. وهو منقول عن مؤنث ذو بمعنى صاحب وأصلها ذوات بدليل أن مثناها ذواتا فحذفت الواو للتخفيف. وعلى الأصل (ذواتا أفنان).



تنبيه: ذات شفة أي كلمة وذات الصدور خفاياها وأصلحوا ذات بينكم أي حقيقة وصلكم وذات الشمال أي جهته وقلت ذات يداه أي ما ملكت يداه وعرف ذلك من ذات نفسه أي بسريرته المضمرة، والإضافة في ذات الله عن إضافة الشيء إلى نفسه.


حرف الراء

(رب)

حرف جر شبيه بالزائد والاسم المجرور بها لفظاً يعرب مبتدأ دائماً. وإذا اتصلت بها ما الزائدة أعربت كافاً ومكفوفاً ووليها الفعل وقد تخفف نحو: ربما يَوَدُّ الذين كفروا لو كانوا مسلمين. وتكون للتقليل أو التكثير، ويجوز في وصف مدخولها الجر تبعاً للفظه و الرفع تبعاً لمحله نحو: رب كلمة طيبة أو طيبة جلبت نعمة.

رويْد

مصدر مصغر من فعل أرود بمعنى أمهل وله أربع أحوال:



1 ـ اسم فعل بمعنى تمهل وذلك إذا كان بعده كاف أو اسم منصوب نحو: رويدك، رويدَ أخاك.



2 ـ مفعول مطلق إذا أضيف إلى اسم ظاهر رويدك أخيك أو كان منونَّاً نحو: رويداً يا أخي.



3 ـ 4 ـ صفة إذا وقع بعد نكرة وحال إذا وقع بعد معرفة نحو: سار القوم سيراً رويداً. سيراً رويداً.

(ريثما)

تعرب ريث ظرف زمان بمعنى مقدار وما مصدرية ومصدرها مجرور بإضافة ريث إليه نحو: انتظرني ريثما أصلي أي ريث صلاتي.


حرف السين

(السين وسوف)

السين تعرب حرف تنفيس وهي للمستقبل القريب غالباً وسوف تعرب حرف تسويف وهي للمستقبل البعيد غالباً، والصحيح أنه يجوز إعمال ما بعدهما فيم قبلهما نحو: زيداً سأكرم أو سوف أكرم، وتنفرد سوف عن السين بدخول اللام فيها، نحو: ولسوف يرضى.

سواء

اسم بمعنى الاستواء ويوصف به كما يوصف بالمصادر ومنه: «تعالوا إلى كلمة سواء»، ولفظ سواء لا يتغير فتقول هم سواء وهما سواء، ويستغنى عن تثنيته بسيَان، وإذا جاء بعد سواء همزة فهو خبر مقدم والمصدر المنسبك من الهمزة مبتدأ مؤخر نحو: سواء علهيم أأنذرتهم أم لم تنذرهم. فإن التقدير إنذارك وعدمه سواء.

سِوَى أنَ

تعرب سوَى منصوبة على الاستثناء ومصدر أن مجرور بإضافة سوى إليه، وإذا وقعت سوى بعد اسم موصول تعرب خبراً لمبتدأ محذوف نحو: يقدم النابغ على من سواء أي من هو سواء.

سرعانَ

مثلثة للسين، اسم فعل ماض بمعنى سرع، ويستعمل خبراً محضاً نحو: سرعان ما تكلم أي سرع كلامه. أو خبراً فيه معنى التعجب نحو: لسرعان ما فعلت كذا أي ما أسرع فعلك، أما قولهم خرج سرعان الناس أي أوائلهم المستبقون فإنه جمع سريع كفقير وقفزان.


حرف الضاد

ضمير الشأن وضمير القصة وضمير الفصل

ذا وقع قبل الجملة ضمير غائب فإن كان مذكراً سمي الضمير الشأن نحو: هو الله أحد وإن كان مؤنثاً سمي ضمير القصة نحو: فإنها لا تعمى الأبصار ويفسر بجملة لها محل من الإعراب تكون خبراً بخلاف سائر الجمل المفسرة ولا يستعمل إلاّ فيم يراد به التفخيم والتعظيم، أما ضمير الفعل فيتوسط بين المبتدأ والخبر بشرط أن يكون الخبر معرفاً بأل نحو: وذلك هو الفوز العظيم، وقد يكون الخبر مضارعاً نحو: ومكر أولئك هو يبور، وقد يكون ماضياً نحو: وأنه هو أضحك وأبكى، وضمير الفصل لا محل له من الإعراب على المعتمد.

حرف العين و الغين

«على»

1 ـ إذا لحقتها الكاف وكانت بمعنى الزم تعرب اسم فعل أمر والكاف ضمير في محل جر والجار والمجرور ولا متعلق له نحو: عليك المشورةَ في المعضلات.



2 ـ إذا وقعت في ابتداء الكلام وكان بعدها أن أفادت معنى الاستدراك نحو: على أنني راض بأن أحمل الهوى وهو متعلق بمحذوف حال، ومثل على أن مع أن.



أما غير أوْ فهي سوى أن وقد تقدمت في السين.

غير

مبهمة ولا تتعرف بالإضافة إلاّ إذا وقعت بين متضادين ولذلك جاز وصف المعرفة بها في صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم، وإذا قطعت عن الإضافة لفظاً بنيت على الضم نحو: معي درهمٌ لا غير أو ليس غير، أو ليس غيره موجوداً.


حرف الفاء

«أنواع الفاء»

1 ـ فاء السببية إذا دخلت على المضارع وسبقت بنفي أو طلب نحو: اجتهد فتنجحَ.



2 ـ رابطة لجواب الشرط نحو: من يصبر فله أجر، وعلامة وذلك أن يكون الشرط مترتباً على الجواب وإلاّ فيكون الجواب محذوفاً ويقدر مناسباً للمقام نحو: وإن يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك فإن التقدير وإن يكذبوك فاصبر أو فتأس فقد كذبت رسل من قبلك والفاء تعرب حرف تعليل والجملة تعليلية.



3 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على ما قبلها.



4 ـ حرف تعليل بمعنى لأجل. ساعد الناس فهم إخوانك.



5 ـ زائدة لتحسين اللفظ إذا دخلت على حسب أو قط نحو: معي درهم فقط. ويعربان اسم فعل بمعنى يكفي.



6 ـ الفاء الفصيحة وهي التي تفصح على الشرط محذوف نحو: الكلام اسم وفعل وحرف فالاسم كذا فإن التقدير فإذا أردت أن تعرف الاسم فهو كذا. ولا فرق بين الفصحية و التفريعية.



تنبيه : فاء السببية هي التي يكون ما قبلها سبباً فيما بعدها نحو: اجتهد فتنجح،وفاء التعليل هي التي يكون ما بعدها علة لما قبلها وهي بمعنى اللام غالباً نحو: اخرج منها فإنك رجيم وهذه الفاء لا يعمل ما بعدها فيما قبلها بخلاف الواقعة في جواب أما نحو: فأما اليتيم فلا تقهر، وأما والفاء الواقعة بعد وبعد فلا جراء الطرف مجرى الشرط كما قال سيبويه. وقد تكون الفاء لمجرد السببية بدون عطف نحو: إنا أعطيناك الكوثر. فصلَّ إذ لا يعطف الإنشاء على الخبر ولا العكس وقد تكون الفاء للاستئناف نحو: كن فيكون بالرفع أي فهو يكون.



حرف القاف



ـ (قد)

1 ـ إذا دخلت على الماضي تعرب حرف تحقيق نحو: قد أفلح المؤمنون، أو للتحقيق مع التقريب نحو: قد قامت الصلاة، وإذا دخلت على المضارع تعرب حرف تقليل أو تكثير نحو: قد يفوز العجلان، وقد ينجح المجتهد.



2 ـ تعرب اسم فعل بمعنى يكفي نحو: قدك درهم.

(قَطٌ)

1 ـ ضرف لاستغراق الزمان الماضي نحو: ما أهملت قَط.



2 ـ إذا خففت تعرف اسم فعل بمعنى يكفي نحو: قَطني وكذلك إذا دخلت عليها الفاء الزائدة لتحسين اللفظ نحو: معي درهم فقط.



حرف الكاف

2 ـ الكاف إذا لحقت الكلمة تعرب ضميراً مثل: نصحتك، وتعرب حرف خطاب مع أسماء الإشارة وإياك وأخواتها وها اسم فعل أمر بمعنى: خذ نحو: هاك الكتابَ إياك نعبد، أولئك على هدى.



2 ـ تكون اسماً بمعنى مثل وتعرب على حسب العوامل نحو: وما قتل الأحرار كالعفو عنهم، فإن الكاف فاعل قتل، أما الكاف في ليس كمثله شيء فإنها زائدة لتأكيد في الماثلة.

كما

إذا وقعت بين لفظين متماثلين تعرب ما مصدرية والمصدر المؤول مجرور بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف نائب عن المفعول المطلق: «عاتبته (كما) عاتبني».

كُل

1 ـ إذا اتصلت بضمير يعود إلى ما قبلها تعرب توكيداً، جاء القوم كلهم.



2 ـ إذا أضيفت إلى مصدر ما قبلها أو إلى الظرف تعرب نائباً عن المفعول المطلق أو الظرف، اجتهدتُ كل الاجتهاد، اجتهدت كلَّ اليوم. ومثلها كلمة بعض إذا أضيفت إلى المصدر أو الظرف اجتهدت بعض الاجتهاد أو بعض اليوم.



تنبيه : إذا أضيفت كل إلى ضمير الجمع جاز لك أن تعيد الضمير إليه مفرداً غائباً باعتبار لفظه أو جمعاً ما اكتسبه من الإضافة نحو: كلكم يقول أو كلكم تقولون، كما يجوز أن تقول كلكم راعٍ أو رعاة.

كَم

إذا جرَّت أو كان بعدها اسم منصوب فهي استفهامية و إلا فهي خبرية.

إعراب كم الاستفهامية

1 ـ تكون في محل جر إذا دخل عليها حرف جر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم وذلك إذا لم يكن بعدها فعل و إلا تعلق بالفعل الذي بعدها إذا كان تاماً وبخبره إن كان ناقصاً نحو: بكم درهماً اشتريت هذا، بكم درهماً هذا.



3 ـ إذا لم تجر وكان بعدها فعل متعد لم يذكر مفعوله فهي في محل نصب مفعول به و إلا فهي في محل رفع مبتدأ. كم كتاباً طالعت. عما تلميذاً في المدرسة.



3 ـ إذا كنى بها عن الظرف أو الحَدث فهي في محل نصب على الظرفية أو نائب عن المفعول المطلق. كم ساعة انتظرت، كم ضربة ضربت، كم يدّعي الفضل ناقص.



تنبيه : إعراب الخبرية كإعراب الاستفهامية.

(كأين وكائن)

كناية عن العدد ـ وإعرابها كإعراب كم نحو: كأين من فقير أعطيته.

(كذا)

يكنى بها عن العدد وغيره وتعرب على حسب العوامل نحو: اشتريت كذا رطلاً، لي صديق بمكان كذا، ويغلب تكريرها مع العطف نحو: تبرعت للمساكين بكذا وكذا ديناراً.



تنبيهان :



1 ـ يكنى بكم الاستفهامية و بكذا عن



القليل والكثير وبكم الخبرية و كأين عن الكثير فقط.



2 ـ تمييز كم الاستفهامية يكون مفرداً منصوباً إلا إذا جرت فيجوز جره بمن مقدرة نحو: كم درهماً معك، وبكم درهماً أو درهم اشتريت هذا، وتمييز كم الخبرية يكون مفرداً أو جمعاً مجروراً بها، أو ممن نحو: كم دينار أو دنانير أو من دينار أو من دنانير تصدقت بها، دنانير تصدقت بها، وتمييز كأين يكون مفرداً منصوباً أو مجروراً بمن، وتمييز كذا يكون مفرداً منصوباً دائماً.

كيتَ كيْتَ وذَيْت ذيتَ

كناية عن الحديث وهما مبنيان على فتح الجزأين في محل نصب مقول القول نحو: قال لي: كيت وكيت وذيت ذيت، و تكريرهما للإشعار بطول الكلام.

كيف

تعرَب اسم استفهام، ثم إذا كان بعدها فعل تام فهي في محل نصب على الحال و إلا فهي خبر مقدم والاسم المرفوع بعدها مبتدأ مؤخر نحو: كيف سافرت، كيف أنت، كيف كان ذلك، ولك أن تعتبر كان ناقصة فتكون كيف خبرها أو تامة فتكون كيف حالاً، أما في مثل: {ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل} فتعرب كيف نائباً عن المفعول المطلق، وقد تستعمل اسم شرط غير جازم فتقتضي فعلين متفق اللفظ غير مجزومين نحو: كيف تصنع أصنع وإذا اتصلت بها ما فهي اسم شرط جازم.



كلا وكلتا

إذا أضيفا إلى الضمير أعربا إعراب المثنى لأنهما ملحقان به و إلا أعربا إعراب المقصور ونحو: أكرم أبويك كليهما، كلا الرجلين حضر، فإن كلا مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة على الألف.

كَيْ

تعرف حرف مصدري ونصب والمصدر المؤول مجرور بلام مقدرة أو ملفوظة نحو: اجتهد كي أو لكي تنجح، وإذا اتصلت بها ما الزائدة فهو كاف ومكفوف. يرجى الفتى كيما يضر وينفع، وإذا دخلت على ما الاستفهامية تكون بمنزلة لام الجر نحو: كَيم تسأل عن صديقي.





كلَّما وكَلاَّ

كلما أداة شرط وتكرار وهي منصوبة على الظرفية متعلقة بجوابها ويشترط في شرطها وجوابها أن يكونا ماضيين. وكلا حرف ردع وزجر نحو: كلا سوف تعلمون وقد تكون بمعنى حقاً نحو. كلا إنْ إن الإنسان ليطغى.

(كاف ومكفوف)

إنَّ وأخواتها وطال وكثر وقل ورب وكَي إذا اتصلت بها ما الزائدة فهي كاف ومكفوف، طالما نصحتك، إنما العلم نور.

كأنَّ

تفيد التشبيه إذا كان خبرها جامداً نحو: كأنك أسد وتفيد الظن إذا كان خبرها مشتقاً نحو: كأنك فافهم وتفيد التقريب نحو: كذلك بالشتاء مقبل والكاف والياء زائدتان والتقدير كأن الشتاء مقبل، وإذا خففت أعملت بشرط أن يكون اسمها ضمير شأن لمحذوف وخبرها جملة نحو: كأنَّ ولادة المرء منذرة بموته ونحو: وكأَنَّ قد، أي وكأنه قد حصل كذا.


حرف اللام



(أنواع اللام)

1 ـ لام القسم إذا دخلت على قد أو إنْ أو المضارع المؤكد، لقد ذاكرت، ولئن لم يفعل ما آمره ليسجنَن.



2 ـ لام الابتداء إذا دخلت على المبتدأ أو وقعت بعد إنْ: لأنت صديقي، إن الله لذو فضل على الناس.



3 ـ لام التعليل إذا دخلت على المضارع المنصوب ولم تسبق يكون منفي مثل اجتهد لتنجح.



4 ـ لام الجحود إذا دخلت على المضارع وسبقت يكون منفي مثل ما كنت لأكسل.



5 ـ لام الأمر إذا جزمت المضارع، ليلزمْ كل إنسان حده.



6 ـ واقعة في جواب لو أو لولا إذا وقعت بعدهما لولا الله لهلكنا، ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير.



تنبيه ـ إسكان لام الأمر بعد الواو والفاء أكثر من تحريكها وقد تسكن بعد ثم. وجزمها بفعل النائب كثير نحو: فلتقم طائفة وبفعل المخاطب قليل نحو: فبذلك فلتفرحوا. في قراءة التاء وبفعل المتكلم أقل ومنه: ولتحمل خطاياكم.

أنواع لا

1 ـ نافية للجنس إذا نصبت الاسم ورفعت الخبر، لا سبيل إلى الخلود في الدنيا.



1 ـ نافية الموحدة إذا رفعت الاسم ونصبت الخبر: لا كذاب محترماً.



3 ـ نافية بمعنى غير إذا دخل عليها حرف جر، يغضب الأحمق من لا شيء.



4 ـ ناهية إذا جزمت المضارع، لا تهمل الواجب.



5 ـ عاطفة بشرط أن يتقدمها إثبات، جاء زيد لا عمرو.



6 ـ نافية لا عمل لها: لا أحب الكسول.



تنبيه : يلاحظ أن لا النافية للجنس تدل على نفي جميع أفراد الجنس، أما النافية للوحدة فتدل على نفي المفرد فقط ولهذا يصح أن يقال: لا رجل في الدار بل رجلان أو رجال ولا يصح ذلك في لا النافية للجنس كما يصح أن يقال: لا رجلَ في الدار بل امرأة لأن المرأة ليست من جنس الرجال.

لمَا

1 ـ إذا دخلت على المضارع فهي حرف نفي وجزم وقلب.



2 ـ وإذا دخلت على الماضي فهي حيثية في محل نصب على الظرفية متعلقة بجوابها: لما اجتهدت نجحت.



3 ـ وتكون بمعنى إلا نحو: إنَّ كلُّ نفس لما عليها حافظ، إن نافية وعليها خبر مقدم وحافظ مبتدأ والجملة خبر كل.

لا سيما نوع الاسم الذي بعدها



إعراب الاسم



1 ـ مرفوع نكرة أوموصولة أو خبر لمبتدأ محذوف الجملة معرفة موصوفة صفة لما أو صلة لها

2 ـ مجرور نكرة أو معرفة زائدة مضاف إلى متى

3 ـ منصوب ولا زائدة ، تمييز إذا كان جامداً يكون إلا نكرة و إلا فهو حال

تنبيهان :



1 ـ إذا وقع بعد لا سيما ظرف أو شرط أو جار ومجرور أعربت ما اسما موصولاً مضافاً إلى سي وجملة للشرط أو متعلق الظرف صلة.



2 ـ تعرب لا نافية للجنس وسي وهي معربة دائماً إلا إذا كان بعدها منصوب فتبنى وخبر لا محذوف دائماً، ولا تستعمل بدون الواو الاعتراضية إلا شذوذاً وسي بمعنى مثل: ولا تستعمل إلا في التفخيم.

لولا

1 ـ إذا دخلت على الاسم تعرب حرف امتناع لوجود ويعرب الاسم بعد ما مبتدأ والخبر محذوف مثل: لولا الله لهلكنا.



2 ـ إذا دخلت على المضارع تعرب حرف عَرض.



3 ـ إذا دخلت على الماضي تعرب حرف زجر وتوبيخ نحو: {لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء}.

لو

1 ـ شرطية وهي التي تصلح موضعها إن نحو: ولو كره المشركون.



2 ـ مصدرية وتصلح موضعها أن وتقع بعد ود ويودُّ غالباً نحو: أود لو تزورنا.



3 ـ التمني وينصب المضارع بعد الفاء جواباً وتصلح موضعها ليت نحو: لو أن لنا كرة فنكون من المحسنين.



تنبيهان :



1 ـ لو إذا دخلت على ثبوتين كانا منفيين نحو: لو صدق صدق نجا فإنه ما صدق ولا نجا، وعلى نفيين كانا مثبتين نحو: لو لم يكذب ما عوقب فإنه كذب فعوقب، وعلى نفي وثبوت كان الثبوت نفياً والنفي ثبوتاً نحو: لو لم يقل الحق عوقب فإنه قال بالحق فلم يعاقب وبالعكس نحو: لو زارني ما عاتبته فإنه لم يزرني فعاتبته.



2 ـ لو إذا جاءت فيما يشوق إليه أو يخوف منه فلما توصل بجواب ليذهب القلب فيه كل مذهب نحو: ولو ترى إذا وقفوا على النار، أي لرأيت منظراً هائلاً.



3 ـ إذا كان مدخول لو ماضياً مثبتاً كثر دخول اللام على جوابه ولم يوجد في القرآن بدون لام.



لات :



تعرب حرف نفي تعمل عمل ليس ويشترط في اسمها وخبرها أن يكونا من أسماء الزمان وأن يحذف أحدهما والغالب حذف الاسم نحو: {فنادوا و لات حين مناص} والقدير و لات الحين حين مناص.

لكن

للاستدراك وهو رفع توهم تتولد من الكلام السابق رفعاً شبيهاً بالاستثناء وهي تعمل إنَّ وإذا خففت بطل عملها وزال اختصاصها بالجملة الاسمية وأعربت حرف استدراك، نحو: القوة نافعة لكن الإكثارُ منها مضر.

لدى ولدُن

لدى ظرف معرب ولدن ظرف مبني ولا تكون لدى إلا للحاضر فلا تقول لديَّ مال والمال غائب، ولا يجوز جر لدي مطلقاً، أما لدن فإن جرها بمن أكثر من نصبها، وإذا أضيفت لدي إلى الضمير قلبت ألفها ياء نحو: ولدينا مزيد، وهو منصوب بفتحة مقدرة على الألف المنقبلة ياء.

لا جرَمَ

بمعنى حقاً وقد يجري مجرى القسم فيجاب باللام نحو لا جرمَ لأفعلن، وقد يكون لمجرد التوكيد فيكون بمعنى لا محالة، وتعرب لا نافية للجنس وجرم اسمها والخبر محذوف.

لن



الصحيح أنها لتأكيد النفي في المستقبل كما قال سيبويه خلافاً للزمخشري الذي زعم أنها لتأييد النفي ورُد عليه بقوله تعالى: {قالوا أن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى}، فلو كان النفي للتأييد لما قيد برجوع موسى.



حرف الميم



(أنواع ما)

1 ـ نافية تعمل عمل ليس إذا رفعت الاسم ونصبت الخبر ويغلب دخول البناء الزائدة على خبرها، نحو: {وما ربّك بظلام للعبيد}.



2 ـ نافية لا عمل لها، نحو: ما قلت لهم إلا ما أمرتني به.



3 ـ تعجبية إذا ولتها أفعَل، وقد تزاد كان بينها وبين فعل التعجب لتدل على المُضي، ما كان أغناك عن هذا.



4 ـ اسم موصول، إذا وقعت في أثناء الكلام وهي بمعنى الذي فعلت ما أمرتني به.



5 ـ اسم شرط جازم، إذا تصدرت واحتاجت إلى جملتين نحو: «وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله».



6 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين: ما هذا؟ وإذا جُرت وجب حذف ألفها وتكون مبنية على سكون الألف المحذوفة في محل جر: {عما يتساءلون}.



7 ـ عوض عن كان المحذوفة وحدها: أما أنت مؤدَّباً احترمتك. بأن حرف مصدري وما عوض عن كان وأنت اسمها والأصل لأن كنت.



8 ـ عوض عن كان المحذوفة مع معموليها: احترم نفسك إمَّالا.



9 ـ نكرة موصوفة في لا سيما إذا كان بعدها مرفوع. أكرم الناسَ ولا سيما الأخُ.



10 ـ نكرة تامة إذا وقعت بعد نكرة منونة وتكون صفة النكرة، نحو: لم أنطق بكلمة ما.



11 ـ مصدرية إذا صح تحويلها مع ما بعدها بمصدر: يسر المرء ما ذهب الليالي. ويطرد وقوعها بعد الكاف بين لفظين متماثلين أرشدته كما رشدني.



12 ـ مصدرية ظرفية إذا كانت بمعنى مُدة ويغلب وقوعها قبل لم وقيل عشتُ ودمت وحييت وبقيت واستطعت وخلا وعد وحاشا نحو: «وكنت عليهم شهيداً، ما دمت فيهم».



13 ـ زائدة بعد: إذا، ومتى، وإنَّ، ومتى وأيِّ، الشرطيات. وبين الجار والمجرور، وفي: بينما ولا سيما إذا كان بعدها منصوب أو مجرور وكذلك بعد كثيراً أو قليلاً وتعرب كثيراً وقليلاً نائباً عن المفعول المطلق محو: كثيراً ما نصحتك.

متى

إعرابها كإعراب أنّى وأين وقد مر ذلك في باب الهمزة.



مَن

1 ـ اسم شرط جازم إذا تصدرت واحتاجت إلى جملتين: من يستقم يأمن للمنتقم.



2 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين، من أنت؟.



3 ـ اسم موصول إذا وقعت في أثناء الكلام وهي بمعنى الذي. نحو: أكرم من علّمك.



تنبيهان:



1 ـ إذا سئل عن تعيين العقلاء استفهم بمن نحو: من هذا، وإذا سئل عن صفة العامل العاقل استفهم بما نحو: ما زيدٌ؟ أفقيه أو طبيب وعلى ذلك قوله صلى الله عليه وآله وسلم لقوم وفدوا عليه: «ما أنتم؟».



2 ـ قد يراعى لفظ من فيفرد به الضمير العائد إليه نحو: ومنهم من يمشي وقد يراعى معناه فيجمع نحو: ومنهم من يستمعون إليك.

من ذا وماذا

تعرب من ذا اسم استفهام في محل مبتدأ إلا إذا كان بعدها فعل متعد لم يذكر مفعوله فهي في محل نصب مفعول به ومثل من ذا ماذا. من ذا الذي ما ساء قط ، ماذا صنعت ، وقد تكتب هكذا. (منذا).

مذ ومنئذ

1 ـ إذا جاء بعدهما اسم مجرور فهما حرفا جر، ما رأيته مذ يومين.



2 ـ إذا دخلتا على الجملة فهما في محل على الظرفية والجملة في محل جار بإضافتهما إليها: ما رأيته مذ سافر.



3 ـ إذا جاء بعدهما اسم مرفوع فهما ظرفان والاسم المرفوع فاعل لفعل محذوف، ما رأيته مذ يومان: أي مذ كان.

من

إذا سبقت بنفي أو استفهام وكان مجرورها نكرة فهي حرف جر زائد وما بعد ما يعرب على حسب العوامل نحو: ما قابلت من أحد وهل إلى مرد من سبيل، فأحد مفعول به وسبيل مبتدأ.



تنبيه : من تكن للتبعيض إذا ما كان قبلها أقل ما بعدها نحو: وقال رجل مؤمن من آل فرعون، و إلا فهي للتبيين نحو: فاجتنبوا الرجس من الأوثان.

مع

إذا فتحت عينه وأضيف كان ظرفاً وإذا نون كان اسماً بمعنى جميعاً ويعرب حالاً نحو: جئنا معاً أي جميعاً.

حرف النون



1 ـ نونا التوكيد الثقيلة والخفيفة ونون الوقاية وهي حروف.



2 ـ نون الإناث وتعرب ضميراً إذا لم تكن مشددة و إلا فهي حرف ـ النسوة يتعلمْن.

1 ـ إذا اتصلت بالماضي المبني على السكون فهي في محل رفع فاعل أو نائب فاعل أو اسم الفعل الناقص.



2 ـ إذا اتصلت بالمضارع أو الأمر أو الماضي المبني على الفتح فهي في محل نصب مفعول به.



3 ـ إذا اتصلت بأن وأخواتها فهي في محل نصب اسمها.



4 ـ إذا اتصلت بالاسم أو بحرف الجر تعرب في محل جر.



5 ـ تعرب حرفاً دالاً على التكلم مع إيا إيانا يعني الخطيب.




حرف الهاء

(الهاء)

تعرب ضميراً مع أيّها فتعرب حرفاً وكذا هاء السكت.

(هاء)

1 ـ تعرف حرف تنبيه إذا دخلت على أسماء الإشارة: هذا كتابي أو على ضمير مخبر عنه باسم إشارة مثل: ها نحن أولاء أو اتصلت بأي أو أيه مثل: أيها الرجل، أيتها السيدة.



2 ـ تعرب اسم فعل أمر إذا لحقتها الكاف وكانت بمعنى خذ هاك الكتاب ومثلها: هاؤم نحو: (هاؤمُ اقرأوا كتابَيْه).

هلمْ

اسم فعل أمر، ويستوي فيه المذكر والمؤنث والمفرد وغيره وقد يتصرف مع الضمائر فيقال: هلموا و هلمي، ويكون فعل أمر، ويستعمل لازماً بمعنى أقبل ومتعدياً بمعنى أعط نحو: هلم إلينا وهلم الدراهمَ.



حرف الواو



(أنواع الواو)

1 ـ حرف قسم وجر إذا كان بعده مقْسم به مجرور والجار والمجرور متعلق بفعل القسم المحذوف مثل: وحياتك لأفين والتقدير: أحلف أو أقسم مثل الواو في هذا الإعراب الباء والتاء.



2 ـ وواو رب، إذا وقعت في ابتداء الكلام ووليها اسم نكرة مجرور ويعرب الاسم بعدها مبتدأ دائماً، وليل كموج البحر أرخى سدوله.



3 ـ واو الحال إذا وقعت في أثناء الكلام قبل قد أو ضمير رفع منفصل أو إن أو اللتين لا جواب لهما أو مبتدأ أو نفي غالباً وتعرب الجملة في محل نصب على الحال مثل: ذاكرت وقد طلع الفجر، ذاكرنا ونحن مجتهدون.



4 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على قبلها.



5 ـ واو المعية إذا دخلت على المضارع المسبوق بنفي أو طلب أو كان بعدها منصوب وهي بمعنى مع نحو: لا تذاكر وتكسلَ، سرت والجبل.



6 ـ واو الاستئناف إذا وقعت في ابتداء كلام لا يصح عطفه على ما قبله، نحو: نور الشمس لا يخفى، وسافر أبوك أمس.



تنبيه : كل فاء أو واو تقع في ابتداء كلام لم يعرف ما قبله تعرب بحسب ما قبلها.

وَيْ

تعرب اسم فعل مضارع بمعنى أتعجب وقد تلحقها الكاف فيقال: وَيْكَ ويكنى بها عن الويل، ويْك عنتر أقدم.

وَيح وويل

كلمة ويح بمعنى التعجب أو الترحم أو التوجع أو المدح وبمعنى ويل أما ويل كلمة عذاب، ويصح أن يرفعا على الابتداء أو ينصبا على أنهما مفعول به لفعل محذوف، نحو: وَيل للظالم، ويحَك.

واها

كلمة تعجب للطِّيب من كل شيء للتلهف أيضاً فهي اسم فعل مضارع بمعنى أتعجب أو أتلهف. واها لك، واها على ما فات.



حرف الياء



(الياء)

1 ـ إذا كانت للمخاطبة المفردة فهي ضمير في محل رفع.



2 ـ وإذا كانت للتكلم واتصلت بالفعل أو اسم الفعل أو بأن وأخواتها فهي محل نصب وإن اتصلت بحرف جر أو اسم، فهي في محل جر.

يا تعرب حرف نداء وكثيراً ما تحذف مع أيها وأيتها، وخليل صاحبي وصاح مرخم صاحبي، أيها القوم، صاح اجتهدوا وتكون للندية إذا أمن اللبس مثل: يا كبدا، وللاستغاثة مثل: يا للمصلحين، وللتعجب مثل: يا لك من شجاع.


psp



فوائد لُغوية




لغويات
------------
التقريظ : مدح الرجل حياً .
التأبين :مدح الرجل الميت .
الجُهد : بضم الجيم الطاقة .
الجَهد :بفتح الجيم المشقة .
السِلم : الصلح .
السَلَم : الاستسلام .
الغوغاء : صغار الجراد .
مأبون : أي معيب بخلة سوء .
القطر : النحاس .
اللجين : الفضة .
التبر :الذهب .
نميت الحديث : نقلته على جهة الإصلاح .
نميّت الحديث : نقلته علىجهة الإفساد .
الحابل : هو من يسوق الإبل في الحرب .
النابل : هوضارب النبلوالسهام .
الحازق : من ضاق عليه نعله .
هيهات : تعني بُعد .
شتان : تعنيافترق .
العلوج : مفردها "علج " وتعني الرجل الضخم من كفَّار العجم. وبعض العربيُطلِق العِلْج على الكافر مطلقًا ، ومنهم من قال هم بقايا عجم الشام الزواقيل : همبقايا عجم الجزيرة ومفردها زاقول .
الضيفن : من يجيءُ مع الضيف متطفَلاً. وهوفَعْلَنٌ وليس بفَيْعَل. قال الشاعر

إذا جاءَ ضيفٌ جاءَ للضيف ضَيْفَنٌ *** فأَودَى بما تُقرَى الضيوفُ الضَّيَافِنُ
-----------------------------------------------------------
** أضداد :
----------------
وراء : تكون قداماً تكون خلفاً .
عسعس : أقبل وأدبر .
الهاجد : القائم المصلي بالليل والنائم أيضاً .
غابر : الماضي من الأياموما يستقبل منها .
المولى : المالك والمملوك .
السدفة : الظلمة والضوء .
الناهل : العطشان والريان .
الطرب : خفة تصيب الإنسان لشدة السرور أو لشدةالجزع .
المأتم : النساء المجتمعات في غم وحزن ومناحة ، وكذلك النساء المجتمعاتفي فرح وسرور .
الصريخ : المغيث والمستغيث .
----------------------------------------------------------------



أصوات:
------------------
الكرير : صوت الصدر .
الكشيش : صوت جلد الأفعى .
الرغاء : صوت الإبل .
الخشخشة : صوت النعال ، وصوت السلاح .
الثغاء : صوت الشاة .
النشنشة : صوت الثوب الجديد .
الشحيج : صوت البغال .
الجعجعةوالعجعجة : الصوت العالي والصياح .
القوقأة : صوت الدجاج .
الصفير : صوتالنسور .
الفحيح : صوت الأفاعي .
النعيب : صوت البوم .
البغام : صوت الظبي .
الصرصرة : صوت البازي .
الصرير : صوت الباب .
الخرير : صوت الماء .
الهديل : صوت الحمام .
-------------------------------------------------








أسماء ومعان :
-----------------------
فيحاء : الدار الواسعة ، وهو لقب البصرة ودمشق .
فيروز : حجر كريم أزرق يميل إلى الخضرة .
هيام : التراب الناعم الجاف .
وهران : الخائف .
سديم : الضباب الرقيق .
سدير :العشب ؛ منبع الماء؛مجتمع النخل .
مازن : بيض النمل .
الفرزدق : جمع فرزدقة أي الرغيف يسقط فيالتنُّور وفتات الخبز .
جرير : الحبل .
الأخطل : طويل الأذنين .
مربد : مربط الجمل ومكان حبسها .
عثمان : الثعبان ، فرخ الحبارى .
هشام : الكريم .
جعفر : النهر ؛ الناقة الغزيرة اللبن .
كوفة : الرملة الحمراء المستديرة .
ميثاء : الأرض السهلة .
ليلى : نشوة الخمر .
باقر : المتبحر في العلموالمتعمق فيه .
الشيحان : الغيور على حرمه ؛ الطويل .
مصعب : الفحل من الأبل .
أسامة ؛ عزام ؛: من أسماء الأسد .
هيثم : الصقر .
أعبل : أبيض مؤنثهعبلى .
إسماعيل : اسم كنعاني معناه : استجاب الله .
هند : المئة من الأبل .
شادن : الغزال الصغير.

psp






روعـــــــــة لغتــــــــي



مقدمة

نحن في الشرق والفصحى بنو رحم**ونحن في الجرح والالام اخوان

سل المعاني عنا اننا عرب **شعارنا المجد يهوانا ونهواه

هي العروبة لفظ اذا نطقت به**فالشرف والضاد والاسلام معناه





( فيما نَطَقَ بِهِ القرآنُ منْ ذلكَ وجاءَ تفسيرُهُ عنْ ثِقاتِ الأئمةِ)

كلُّ ما عَلاك فأظلَّك فهو سماء..

كلُّ أرض مُسْتَوِيَةٍ فهي صَعيد..

كلُّ حاجِزِ بَينَ الشَيْئينِ فَهو مَوْبِق..

كل بِناءَ مُرَبَّع فهوَ كَعْبَة..

كلُّ بِنَاءٍ عال فهوَ صَرْحٌ..

كلُ شيءٍ دَبَّ على وَجْهِ الأرْضِ فهو دَابَّةٌ..

كلُّ ما غَابَ عن العُيونِ وكانَ مُحصَّلا في القُلوبِ فهو غَيْب..

كلُّ ما يُسْتحيا من كَشْفِهِ منْ أعضاءِ الإِنسانِ فهوَ عَوْرة..

كلُّ ما أمْتِيرَ عليهِ منَ الإِبلِ والخيلِ والحميرِ فهو عِير..

كلُّ ما يُستعارُ من قَدُومٍ أو شَفْرَةٍ أو قِدْرٍ أو قَصْعَةٍ فهو مَاعُون..

كلُّ حرام قَبيحِ الذِّكرِ يلزَمُ منه الْعارُ كثَمنِ الكلبِ والخِنزيرِ والخمرِ فهوَ سُحْت..

كلُّ شيءٍ منْ مَتَاعِ الدُّنْيا فهو عَرَض..

كلُّ أمْرٍ لا يكون مُوَافِقاً للحقِّ فهو فاحِشة..

كلُّ شيءٍ تَصيرُ عاقِبتُهُ إلى الهلاكِ فهو تَهْلُكة..

كلُّ ما هَيَجتَ بهِ النارَ إذا أوقَدْتَها فهو حَصَب..

كلُّ نازِلةٍ شَديدةٍ بالإِنسانِ فهي قارِعَة..

كلُّ ما كانَ على ساقٍ من نَباتِ الأرْضِ فهو شَجَرٌ..

كلُّ شيءٍ من النَّخلِ سِوَى العَجْوَةِ فهو اللَينُ واحدتُه لِينَة..

كلُّ بُسْتانٍ عليه حائطٌ فهو حَديقة والجمع حَدَائق..

كلُ ما يَصِيدُ من السِّبَاعِ والطَّيرِ فهو جَارِح ، والجمعُ جَوَارِحُ..

الفصل الثاني

(في ذِكْر ضُرُوبٍ مِنَ الحَيَوان)


(عن اللَّيث عنِ الخليلِ وعنِ أبي سعيدٍ الضرير

وإبنِ السَّكِيتِ وابنِ الأعرابي وغيرِهم مِنَ الأئمّةِ)


كلُّ دابَّةٍ في جَوْفِها رُوح فهي نَسَمَة..

كُلُّ كرِيمَةٍ منَ النساءِ والإبلِ والخَيْل وَغَيْرِها فهي عَقِيلة..

كلُّ دابةٍ اسْتُعْمِلَتْ مِنَ إبل وبقرٍ وحَميرٍ ورَقِيقٍ فهيَ نَخَّة ولا صدَقَةَ فِيها..

كُلُّ أخْلاطٍ مِنَ الناس فَهم أوْزَاع وأعناق

كلُّ ما لَه ناب ويَعْدُو على النّاسِ والدَّوابِّ فَيفْتَرِسُها فهو سَبع

كلُّ طائرٍ ليسَ منَ الجوارحِ يُصادُ فهو بُغَاث..

كلُّ ما لاَ يَصيدُ من الطيرِ كالخُطّافِ والخُفّاش فهو رُهَام..

كلُّ طائرٍ له طَوْق فهو حَمَامٌ..

كلُّ ما أشْبَهَ رَأسهُ رُؤُوس الحَيَّاتِ والحَرَابِي وسَوَامَّ أبْرصَ ونحوِها فهو حَنَش.


قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ

والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا

وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .

من اليمين إلى اليسار في المدح

طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا ..... رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ .... سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا .... حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا .


من اليسار إلى اليمين في الذم



رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ .. حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا ... خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ ... كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا





اشراقة

لو لم تكن ام اللغات هي المنى** لكسرت اقلامي وعفت مدادي

لغة اذا وقعت على اسماعنا **كانت لنــــــا بردا على الاكباد

ستظل رابطة تؤلف بيننا ** فهي الرجاء لناطق الضـــــــاد

وتقارب الارواح ليس يضيره **بين الديـــار تباعد الاجساد

افما رايت الشمس وهي بعيدة **تهدي الشعاع لانجد ووهاد

لذــــذا سرت ارى الانام اخوتي ** والقوم قومي والبلاد بلادي


شذرات رائعة من لغتنا الجميلة التي تزخر بكل ما هو ممتع

بوركت جهودك الطيبة

أضيف هذه الأبيات ..

هذه الأبيات ممكن قراءتها أفقياً ورأسياً ..


ألــــوم صديقي وهــذا محـــال
صديقي أحبــــه كـــلام يقـــال
وهــــذا كـــــلام بليـــغ الجمال
محــــال يقــــال الجمال خيــال



تسلم على المشاركة الحلوة ..

اللغة العربية ظلمت المرأة في خمسة مواضع

أولا: إذا كان الرجل لا يزال عل قيد الحياة فيقال عنه انه حي
أما إذا كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة فيقال عنها أنها !!


ثانيا : إذا أصاب الرجل في قوله أو فعله فيقال عنه أنه .مصيب
أما إذا أصابت المرأة في قولها أو فعلها فيقال عنها أنها مصيبة !

ثالثا: إذا تولى الرجل منصب القضاء فيقال عنه أنه قاضي
أما إذا تولت المرأة منصب القضاء فيقال عنها أنها قاضية ...!!
والقاضية هي المصيبة العظيمة التي تنزل بالمرء فتقضي عليه


رابعا: إذا أصبح الرجل عضوا في احد المجالس النيابية فيقال عنه أنه نائب
أما إذا أصبحت المرأة عضوا في أحدا لمجالس النيابية فيقال عنها أنها نائبة
وكما تعلمون فان النائبة هي أخت المصيبة

خامسا : إذا كان للرجل هواية يتسلى بها
ولا يحترفها فيقال عنه أنه هاوي
أما إذا كانت للمرأة هواية تتسلى بها ولا تحترفها فيقال عنها أنها هاوية
والهاوية هي احدي أسماء جهنم والعياذ بالله


بوركت أخي فادي على الموضوع و أقدم


تسمى غرائب الشعر ومنها:


قول القاضي الأرجاني
مودته تدوم لكل هول ..... وهل كل مودته تدوم

هذا البيت يقرا من الجهتين من بداية السطر إلى نهايته، ثم من نهايته إلى بدايته، دون اعتبار لتشكيل الحروف.

جزء من القصيده الرجبيّه
حلموا فماساءَت لهم شيـم ..... سمحوا فما شحّت لهم مننُ
سلموا فلا زلّـت لهم قـــدمُ ..... رشدوا فلا ضلّت لهم ســــننُ

لها ميزة عجيبه هي: ان الأبيات، أبيات مدح وثناء ولكن عندما تقرأ بالعكس ولكن كلمة كلمة تكون أبيات هجائيه موزونة ومقفّاة.

وسوف تكون الابيات بعد قلبها كالتالي:
مننٌ لهم شحّت فما سمحوا ..... شيمٌ لهم ساءَت فما حلموا
سننٌ لهم ضلّت فلا رشــدوا ..... قدمٌ لهم زلّت فلا ســلمـوا

قصيدة مدح لنوفل بن دارم
اذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت. فإن القصيدة تنقلب رأس على عقب. وتغدو قصيدة ذم لا مدح.

قصيدة المدح:
إذاأتيـت نوفـــــــل بــن دارم ..... امير مخزوم وسيف هاشـم
وجدتـه أظلـــم كـل ظالــــم ..... على الدنانيـــر أو الدراهـــم
وأبخل الأعـراب والأعاجــــم ..... بعرضــــه وســــره المكـــاتـم
لا يستحي من لوم كل لائـم ..... إذا قضى بالحق في الجرائم
ولا يراعــي جانب المكــارم ..... في جانب الحق وعدل الحاكم
يقرع من يأتيه سـن النـادم ..... إذا لم يكن مـن قـدم بقـادم

قصيدة الذم:
إذا أتيت نوفـــل بن دارم ..... وجــدته أظلــم كل ظالــم
وأبخل الأعراب والأعاجم ..... لا يستحي من لوم كل لائم
ولا يراعي جانب المكارم ..... يقرع من يأتيه ســن النادم

علم المقلوب

هكذا في ‏(‏‏(‏كشف الظنون‏)‏‏)‏، وهو من فروع علم البديع والمحاضرات كما عرفت في علم التصحيف وهو‏:‏

أن يكون الكلام بحيث إذا قلبته وابتدأت من حرفه الأخير إلى الحرف الأول كان الحاصل بعينه هو هذا الكلام، وهذا مغائر لتجنيس القلب المذكور في علم البديع، فإن المقلوب ههنا يجب أن يكون اللفظ الذي ذكر بخلافه ثمه ويجب ثمه ذكر اللفظين جميعا بخلافه هنا‏.‏

والقلب قد يكون في النثر، كقوله تعالى‏:‏ ‏" وربك فكبر " ،‏ "كل في فلك"

أما في النظم‏:‏ فقد يكون بحيث يكون كل من المصراعين قلبا للآخر كقوله‏:‏ أرانا الإله هلالا أنارا‏.‏

وقد لا يكون كذلك بل يكون مجموع البيت قلبا لمجموعه كقول الأرجاني‏:‏

مودته تدوم لكل هول ** وهل كل مودته تدوم

وقول الحريري‏:‏

اس ارملا إذا عرى ** وارع إذا المرء اسا

إلا أن في قول الحريري نوع تكلف وهو زيادة همزة مرء وحذفها في القلب‏.‏

وأما في النثر‏:‏ فإما في مفرد نحو‏:‏ سلس أو مركب، كما في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وربك فكبر‏}‏ وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏كل في فلك‏}‏، وللحروف المشددة في هذا الباب حكم المخفف، لأن المعتبر هو الحروف المكتوبة، ومنه‏:‏ سر فلا كبا بك الفرس، وهو قول عماد الكاتب ‏(‏2/ 517‏)‏‏.‏

وقوله القاضي الفاضل دام علاء العماد‏.‏

ومنه كمالك تحت كلامك ومنه عقرب تحت برقع‏.‏

ومنه كبر رجا اجر ربك‏.‏
ومنه لابقا للإقبال، وله نظائر كثيرة، وأمثال غير قليلة.



قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .


من اليمين إلى اليسار في المدح

طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا ..... رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ .... سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا .... حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا .

من اليسار إلى اليمين في الذم

رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ .. حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا ... خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ ... كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا


من عجائب الشعر العربي

الابيات هذه اقرأها جيدا وستكتشف جمال الشعر العربي

ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محـــــــــــــــــــال

صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــــــــال
وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ
الجمـــــــــــــال
محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيــــــــــــال


الغريــــــــــــب فيـــــــه..أنــك تستطيـــع قراءته أفقيــا ورأسيـــا

حلموا فما ساءَت لهم شيم **** سمحوا فما شحّت لهم مننُ
سلموا فلا زلّت لهم قــــدمُ **** رشدوا فلا ضلّت لهم سننُ

الابيات السابقه جزء من القصيده الرجبيّه، ولها ميزة عجيبه الا وهي:

ان الابيات، ابيات مدح وثناء
ولكن اذا قراءتها بالمقلوب كلمة كلمه، أي تبتدي من

قافية الشطر الثاني من البيت الاول وتنتهي باول كلمه بالشطر الاول من البيت

الاول،
فأن النتيجه تكون ابيات هجائيه موزونه ومقفّاه، ومحكمه ايضاً.

وسوف تكون الابيات بعد قلبها كالتالي:
مننٌ لهم شحّت فما سمحوا **** شيمٌ لهم ساءَت فما حلموا
سننٌ لهم ضلّت فلا رشدوا **** قدمٌ لهم زلّت فلا سلمــــوا

ايضاًمن طرائف الشعر هذه القصيدة والتي عبارة عن مدح لنوفل بن دارم،واذا
اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت
فأن القصيدة تنقلب رأس على عقب، وتغدو
قصيدة ذم لا مدح

قصيدة المدح:

إذا أتيت نوفل بـــــــــن دارم **** امير مخزوم وسيف هاشـــــم
وجــدته أظلم كل ظــــــــــالم **** على الدنانير أو الدراهــــــــــم
وأبخل الأعراب والأعـــاجم **** بعـــرضه وســره المكـــــــاتم
لا يستحي مـن لوم كل لائـم **** إذا قضى بالحق في الجرائــــم
ولا يراعي جانب المكـــارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم
يقرع من يأتيه سن النـــــادم **** إذا لم يكن من قدم بقــــــــــادم

قصيدة الذم :

إذا أتيت نوفل بــــــن دارم **** وجدتــه أظلـم كل ظــــــــالم
وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم
ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النـــادم


وتفضلوا بقبول عظيم تحياتي


psp

تمتاز لغتنا العربية بجمال أساليبها وقوة عباراتها وثروتها الضخمة من الألفاظ والمعاني.
وقد حوت كتب اللغة العربية نماذج من الإبداع اللغوي في العصر صدر الإسلام وعصر الخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيون
وسـأعرض عليكم أمثله منها لتدركوا ما في لغتك العربيه من حلاوة التركيب وجمال الأسلوب وبراعة التعبير
_________________


سُأل رجل العباس عم النبي صلى الله عليه وسلم
أنت أكبر أم رسول الله؟ فقال: رسول الله أكبر, وأنا ولدت قبله
وعُرف عن بعض العرب مهارتهم الكلامية وتمكنهم من اللغة وحفظهم القران الكريم وسرعه بديهتهم وقدرتهم على الأجابه السريعة المسكتة ومن ذلك ما روي أن معاوية رضي الله عنه قال يوماً إن الله حبا قريش بثلاث فقال لنبيه عليه الصلاة والسلام

{وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ} ونحن عشيرته المقربون

وقال تعالى {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ }ونحن قومه وقال تعالى له:.
{لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ} ونحن قريش
فقام إليه رجل من الأنصار وقال له على رسلك يا معاوية فإن الله
تعال يقول { وَكَذبَ بِهِ قَوْمُكَ}

وأنتم قومه وقال {إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ}وانتم قومه

ويقول { وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً}

وانتم قومه ولو زدتنا لزدناك.
________________________

وقال معاوية لرجل من اليمن:

مـا أجهل قومك حين ملكوا عليهم امرأة !فقال الرجل: أجهل منهم
الذين قالوا حين دعاهم الرسول - صلى الله عليه وســلم - للإسلام
(اللهم إن كان هذا الحق منع عندك فأمطر علينا حجارة من السماء
أو أتنا بعذاب أليم) ولم يقولوا :اللهم إن كــان هذا هو الحق من عندك
فاهدنا أليه.
____________________________
ودخلت امرأة على هارون الرشيد وعنده أصحابه فقالت له يـا أمير
المؤمنين أقر الله عينك , وفرحك بما أتاك ,وأتم سعدك , لقد حكمت
فقسطت ثم سكتت . فعرف الرشيد مـا تعني , وسأل أصحابه عما
قالت , قالوا: مـا نراها ألا خيرا . فقال الرشيد : مما أظنكم فهمتم.
؟أما قولها أقر الله عينك فمعناها أسكنها وسكنت العين عن الحركة
عميت . أما قولها : وفرحك بما آتاك فقد أخذته من قوله { حَتَّى إِذَا
فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً} . أما قولها : وفرحك بما آتاك
فأخذته من قول الشاعر :
إذا تــم أمـر بــدا نقصه **ترقب زوالاً اذا قيل تم
. أما قولها : حكمت فقسطت فمعناها جُرت , اخذته من قوله تعالى
{وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً }
ثم التفت إليها الرشيد وقال لها : ممن المرأة ؟ فقالت : ممن قتلت
رجالهم , وأخذت أموالهم فقال لها :أمــا الرجال فقد مضى فيهم امر
الله , وأما الأموال فمردوه اليك.

_______________________

ومــدح الشــاعر أبــو تمــام الخليــفــة العبـــاســــي أحـــمـــد بــن
المعتصـــم في قصــيدته التي مطلعها مافي وقوفك ساعة من باس
** تقضي ذمام الاربع الادارس

فلــما بــلغ قـــوله :
إقدام عمرو في سماحه حاتم**في حلم أحنف في ذكاء إياس

(يقصد عمرو بن كعب يكرب,وحاتم الطائي,والأحنف بن القيس,’وإياس بن معاوية)

قال الفيلسوف الكندي- وكان حاضرا وأراد الطعن عليه- الأمير
فوق مـا وصفت
فأطرق أبو تمام قليلا ثم قال :
لا تنكروا ضربي له من دونه
مثلا شرودا في الندى والباس
فالله قد ضرب الأقل لنوره
مثلا من المشكاة والنبراس
فعجب الحاضرون من فطنته وسرعه بديهته وزاد عجبهم عندما لم
يجدوا البيتين مدونين في القصيدة فدل على أنه قالهما بلا إعداد
ســابق.


psp



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,

تزخر اللغة العربية بالعجائب والغرائب . التي تفتقدها أي لغة أخرى

إليكم أعزائي

بعض هذه الخصائص والسمات التي تفردت بها لغتنا العربية ,,,,,,




يقول الشاعر:
مودته تدوم لكل هولٍ
وهل كلُّ مودتــــه تدوم

اقرأ البيت بالمقلوب حرفاً حرفاً واكتشف الإبداع، حيث إن هذا البيت يقرأ من الجهتين!
++++++++++++
وقال الآخر:
حلموا فما ساءت لهم شيم
سمحوا فما شحّت لهم منن
سلموا فلا زلــت لهم قدم
رشدوا فلا ضلت لهم سنـن

هذه أبيات مدح وثناء ولكن إذا قرأتها بالمقلوب كلمة كلمة، أي نبدأ من قافية الشطر الثاني من البيت الأول وننتهي بأول كلمة بالشطر الأول من البيت الأول، فإن النتيجة تكون أبياتاً هجائية موزونة ومقفــاة.

وتكون الأبيات بعد قلبها كالتالي :
منن لهم شحّت فما سمحوا
شيم لهم ساءت فما حلموا
سنن لهم ضلت فلا رشدوا
قــدم لهم زلت فلا سلمـــوا

++++++++++++*


ألـــــوم صديقـي وهـــذا محـال
صديقي أحبـــــه كـــلام يقــــال
وهــــذا كـــــلام بليــــغ الجمال
محـــال يقـــــال الجمال خيــال
الغريب فيه ... أنك تستطيع قراءته أفقيــــــــــاً ورأسيـــــــاً.





السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


أنقل لكم أخوانى وأخواتى الكرام طرفة من طرف اللغة العربيه

براعة اللغة العربية






بيتان غريبان






*هذا البيت لا يتحرك اللسان بقراءته:



آب همي وهم بي أحبابي



همهم ما بهم وهمي مابي



------------ --------- --------- --------- --------- --------- ----



*وهذا البيت لا تتحرك بقراءته الشفتان:



قطعنا على قطع القطا قطع ليلة



سراعا على الخيل العتاق اللاحقي



أغرب شعر:






هذه أبيات من الشعر لكن فيها العجب العجاب و فيها أحتراف وصناعة للشعر:


ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محـــــــــــــــــــال


صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــــــــال

وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمـــــــــــــال

محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيــــــــــــال







الغريــــــــــــب في هذه الأبيات .....أنــك تستطيـــع قراءتها .أفقيــا ورأسيـــاً .!





مودته تدوم لكل هول **** وهل كل مودته تدوم


إقرأ البيت بالمقلوب حرفا حرفا واكتشف الإبداع ...







حيث ان هذا البيت يقرا من الجهتين كلمة كلمة




هذه خطبة من غير حرف الألف .... بعدما اجتمع الناس وقالوا بأن الألف هو الحرف الأكثر شيوعاً بالكلام.




خطبه بدون حرف الألف :



((حمدت من عظمت منته وسبغت نعمته وسبقت رحمته غضبه، وتمت كلمته، ونفذت مشيئته، وبلغت قضيته، حمدته حمد مُقرٍ بربوبيته، متخضع لعبوديته، متنصل من خطيئته، متفرد بتوحده، مؤمل منه مغفرة تنجيه يوم يشغل عن فصيلته وبنيه، ونستعينه ونسترشده ونستهديه، ونؤمن به ونتوكل عليه وشهدت له شهود مخلص موقن، وفردته تفريد مؤمن متيقن، ووحدته توحيد عبد مذعن، ليس له شريك في ملكه ولم يكن له ولي في صنعه، جلَّ عن مشير ووزير، وعن عون ومعين ونصير ونظير علم ولن يزول كمثله شيءٌ وهو بعد كل شيءٍ.



رب معتز بعزته، متمكن بقوته، متقدس بعلوّه متكبر بسموّه ليس يدركه بصر، ولم يحط به نظر، قوي منيع، بصير سميع، رؤوف رحيم، عجز عن وصفه من يصفه، وضل عن نعته من يعرفه، قرب فبعد وبَعُد فقرب، يجيب دعوة من يدعوه، ويرزقه ويحبوه، ذو لطف خفي، وبطش قوي، ورحمة موسعة، وعقوبة موجعة، رحمته جنة عريضة مونقة، وعقوبته جحيم ممدودة موبقة، وشهدت ببعث محمد رسوله وعبده وصفيه ونبيه ونجيه وحبيبه وخليله)).





خطبه بدون نقط :






((الحمد لله الملك المحمود ، المالك الودود مصور كل مولود ، مآل كل مطرود ساطع المهاد وموطد الأوطاد ومرسل الأمطار، ومسهل الأوطار وعالم الأسرار ومدركها ومدمر الأملاك ومهلكها ومكور الدهور ومكررها ومورد الأمور ومصدرها عم سماحه وكمل ركامه وهمل وطاوع السؤال والأمل أوسع الرمل وأرمل أحمده حمدا ممدودا وأوحده كما وحد الأواه وهو الله لا إله للأمم سواه ولا صادع لما عدله وسواه، أرسل محمدا علما للإسلام ، وإماما للحكام ، ومسددا)).



إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ،




وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فارجو ان لا تنسوني من صالح دعائكم










غرائب اللغة العربية....




بيتان غريبان


*هذا البيت لا يتحرك اللسان بقراءته‎:


آب همي وهم بي أحبابي
همهم ما بهم وهمي مابي
------------ --------- --------- --------- --------- --------- ----
*وهذا البيت لا تتحرك بقراءته الشفتان‎:

قطعنا على قطع القطا قطع ليلة‎
سراعا على الخيل العتاق اللاحقي


أغرب شعر:


هذه أبيات من الشعر لكن فيها العجب العجاب و فيها أحتراف وصناعة للشعر:

ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محـــــــــــــــــــال
صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــــــــال
وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمـــــــــــــال
محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيــــــــــــال


الغريــــــــــــب في هذه الأبيات .....أنــك تستطيـــع قراءتها .أفقيــا ورأسيـــاً .!


مودته تدوم لكل هول **** وهل كل مودته تدوم
إقرأ البيت بالمقلوب حرفا حرفا واكتشف الإبداع ...

حيث ان هذا البيت يقرا من الجهتين كلمة كلمة

حلموا فما ساءَت لهم شيم **** سمحوا فما شحّت لهم مننُ
سلموا فلا زلّت لهم قــــدمُ **** رشدوا فلا ضلّت لهم سننُ




خطبتان للامام علي واحدة بدون حرف الالف والاخرى بدون نقط:



هذه خطبة للإمام علي من غير حرف الألف .... بعدما اجتمع الناس وقالوا بأن الألف هو الحرف الأكثر شيوعاً بالكلام.


خطبه بدون حرف الألف:


حمدت من عظمت منته وسبغت نعمته وسبقت رحمته غضبه، وتمت كلمته، ونفذت مشيئته، وبلغت قضيته، حمدته حمد مُقرٍ بربوبيته، متخضع لعبوديته، متنصل من خطيئته، متفرد بتوحده، مؤمل منه مغفرة تنجيه يوم يشغل عن فصيلته وبنيه، ونستعينه ونسترشده ونستهديه، ونؤمن به ونتوكل عليه وشهدت له شهود مخلص موقن، وفردته تفريد مؤمن متيقن، ووحدته توحيد عبد مذعن، ليس له شريك في ملكه ولم يكن له ولي في صنعه، جلَّ عن مشير ووزير، وعن عون ومعين ونصير ونظير علم ولن يزول كمثله شيءٌ وهو بعد كل شيءٍ.

رب معتز بعزته، متمكن بقوته، متقدس بعلوّه متكبر بسموّه ليس يدركه بصر، ولم يحط به نظر قوي منيع، بصير سميع، رؤوف رحيم، عجز عن وصفه من يصفه، وضل عن نعته من يعرفه، قرب فبعد وبَعُد فقرب، يجيب دعوة من يدعوه، ويرزقه ويحبوه، ذو لطف خفي، وبطش قوي، ورحمة موسعة، وعقوبة موجعة، رحمته جنة عريضة مونقة، وعقوبته جحيم ممدودة موبقة، وشهدت ببعث محمد رسوله وعبده وصفيه ونبيه ونجيه وحبيبه وخليله.

خطبه بدون نقط:

الحمد لله الملك المحمود ، المالك الودود مصور كل مولود ، مآل كل مطرود ساطع المهاد وموطد الأوطاد ومرسل الأمطار، ومسهل الأوطار وعالم الأسرار ومدركها ومدمر الأملاك ومهلكها ومكور الدهور ومكررها ومورد الأمور ومصدرها عم سماحه وكمل ركامه وهمل وطاوع السؤال والأمل أوسع الرمل وأرمل أحمده حمدا ممدودا وأوحده كما وحد الأواه وهو الله لا إله للأمم سواه ولا صادع لما عدله وسواه، أرسل محمدا علما للإسلام ، وإماما للحكام ، ومسددا.

*~اعجبتني فنقلتها*~


...


__________________


لو كان حب فلسطين جريمة فليشهد التاريخ بأني أكبر مجرم


بسم الله الرحمن الرحيم




عجائب ..اللغه العربيه وشعرها
أبيات عجيبة تقرأ من اليمين مدحا ومن اليسار ذما

قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا ، وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما .

وإليكم بعضا من هذه القصيدة

من اليمين إلى اليسار ...
في المدح


طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا * رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ * سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا * حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا


من اليسار إلى اليمين ...
في الذم


رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ * حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا * خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ * كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا


=====================

ومن عجائب الشعر كذلك

ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محــــــــــــال

صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــال

وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمــــــال


محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيـــــــال


))) الغريــب فيـــــــه..أنــك تستطيـــع قراءته أفقيــا ورأسيـــا (((

=====================

وهذه قصيده عباره عن مدح لنوفل بن دارم
اذا اكتفيت بقراءة الشطر الاول من كل بيت
فإن القصيده تصبح هجـــــاء


قصيدة المدح

إذا أتيت نوفل بن دارم * امير مخزوم وسيف هاشم

وجــدته أظلم كل ظــالم * على الدنانير أو الدراهم

وأبخل الأعراب والأعـاجم * بعـــرضه وســره المكـاتم

لا يستحي مـن لوم كل لائـم * إذا قضى بالحق في الجرائم

ولا يراعي جانب المكارم * في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النادم * إذا لم يكن من قدم بقادم

قصيدة الذم

إذا أتيت نوفل بن دارم * وجدتــه أظلـم كل ظـــالم

وأبخل الأعراب والأعاجم * لا يستحي من لوم كل لائم

ولا يراعي جانب المكارم * يقرع من يأتيه سن النادم


شو رأيكم

لا تبخلوا علينا بالردود
أريــج
بارك الله فيك على هذا الموضوع الراائع
******************************************************
ومن عجائب اللغة العربية أيضا هذا الموقف ( من العصر الفاطمي )

حيث أراد القاضي الفاضل اعتلاء صهوة الفرس


فقال له العماد الأصفهاني : سر فلا كبا بك الفرس


فرد عليه القاضي الفاضل : دام علا العماد


وكلا العبارتين نقرؤهما من اليمين الى اليسار000وبالعكس000أي من اليسار الى اليمين


وهذه الطاهرة اللغوية تسمى ( ما لا يستحيل بالانعكاس )


وتعتبر هاتان الجملتان هما أول ما يعرفه الأدب في هذه الظاهرة


تقبلي مروري وفي انتظار من ابداعك


psp





من عجائب اللغة العربية أن تجد كلمة تعطي المعنى وعكسه فى نفس الوقت

ومن هذه الكلمات :




وراء : خلف أو قدام // وبه فسر قوله تعالى( وكانوراءهم ملك يأخذ كل

سفينة غصبا )أي أمامهم .


عسعس الليل:إذا أقبل بظلامه أو أدبر // ولذا قالوا في تفسير قوله تعالى

(والليل إذا عسعس)إذا أقبل بظلامه أو إذا أدبر

روي القولان عن ابن عباس رضي الله عنهما
.
الصريم: الليل أوالصبح //. وبه فسر قوله تعالى( فأصبحت كالصريم )

أي كالليل الأسود وقيل كالنهار فلا شيء فيها .

الغابر :الباقي أو الغائب //. ولذا قالوا في تفسير قوله تعالى

(فأنجيناهوأهله إلا امرأته كانت من الغابرين)

أي الباقين في عذاب الله أو الغائبين عن النجاة .

التعزير : أي التعنيف أو التعظيم // ومنهاقوله تعالى

( لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه ... )أي تعظموه
.
الأقراء : الحيض أو الأطهار // ولذا اختلفوافي تفسير قوله تعالى

والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء )

قال أهل الكوفة: هي الحيض، وهو قول عمر وعلي وابن مسعود .

وقال أهل الحجاز: هي الأطهار، وهو قول عائشة وابن عمر

. وقال الشافعي من إن الانتقال من الطهر إلى الحيضة يسمى قرءا .


أسررت الشيء : أخفيته أو أعلنته // وبه فسر قوله تعالى

( وأسرواالندامة لما رأوا العذاب)أي أظهروها .


صار : أي جمع أو قطع // وبه فسر قوله تعالى(فصرهن إليك )

قال ابن عباس أي قطعهن ، وقال عطاء: اضممهن إليك .


الرجاء : للرغبة أوالخوف // وبه فسر قوله تعالى :

( ما لكم لا ترجون لله وقارا )أي لا تخافون عظمة الله تعالى .

.
الطرب : الفرح أو الحزن // جاء في المعجم :

الطرب خفة تصيب الإنسان لشدة حزن أو سرور .


الناهل : العطشان أو الذي قد شرب حتى روي .//

وفي المعجم : النَّاهِلُ : العطشان والرَّيان .


العادل : المنصف أو المشرك القاسط عن الحق .

طلعت على القوم : إذا أقبلت عليهم حتى يروك

أو إذا غبت عنهم حتى لا يروك .

شعبت الشيء : أصلحته أو شققته .

الهاجد : المصلي بالليل أو النائم .

الجلل : الشيء العظيم أوالشيء الصغير الحقير .

الصارخ :المستغيث والصارخ المغيث .

الإهماد : السرعة في السير أو الإقامة .

الظن :اليقين أوالشك.



قديم 06-01-2005, 11:34 PM  
افتراضي مشاركة: من غرائب وطرائف اللغة العربية..!!!!!
#2
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,281
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
هذا وإذا أردت معرفة معنى أي اسم فانقر هنااااااااا حيث الإمكانية موفرة على موقع مشكاة
المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2005, 01:01 AM  
افتراضي مشاركة: من غرائب وطرائف اللغة العربية..!!!!!
#3
 
الصورة الرمزية النرجس
النرجس
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 21 - 4 - 2005
الإقامة: فلسطين -غزة
المشاركات: 162
معدل تقييم المستوى: 0
النرجس has a spectacular aura about
والله روائع اللغة العربية
مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووور
النرجس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2006, 12:14 AM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية اسماء1989
اسماء1989
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 27 - 7 - 2006
العمر: 27
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
اسماء1989 has a spectacular aura about
افادك الله كما افدتنا
اسماء1989 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2006, 02:32 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية زهرة فلسطين
زهرة فلسطين
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 2 - 7 - 2006
العمر: 42
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
زهرة فلسطين has a spectacular aura about
بارك الله فيك
زهرة فلسطين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2006, 01:14 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية اللؤلؤ المكنون
اللؤلؤ المكنون
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 25 - 11 - 2005
الإقامة: غزة
العمر: 25
المشاركات: 125
معدل تقييم المستوى: 0
اللؤلؤ المكنون has a spectacular aura about
مشكورة يا منال على هادي الفائدة
اللؤلؤ المكنون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2006, 01:05 AM  
افتراضي
#7
 
الصورة الرمزية أحمد عمر5
أحمد عمر5
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 14 - 8 - 2006
الإقامة: بلاد الله
العمر: 42
المشاركات: 57
معدل تقييم المستوى: 0
أحمد عمر5 has a spectacular aura about
اللهم طمئن قلبها بالإيمان

مشكورة أخت منال على هذه الإفادة
أحمد عمر5 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2006, 05:19 PM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية داليا
داليا
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 2 - 7 - 2006
الإقامة: بقايا غزة .. !
العمر: 25
المشاركات: 77
معدل تقييم المستوى: 0
داليا has a spectacular aura about
مشكورة منال جدا على الموضوع المفيد
داليا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2007, 04:28 AM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية ابو ميسان
ابو ميسان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 11 - 8 - 2006
المشاركات: 164
معدل تقييم المستوى: 0
ابو ميسان has a spectacular aura about
مشكور اخي على الافادة
تقبل فائق احترامي
ابو ميسان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2007, 05:55 PM  
افتراضي
#10
 
الصورة الرمزية الفراشة الحالمة
الفراشة الحالمة
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 1 - 3 - 2007
المشاركات: 447
معدل تقييم المستوى: 11
الفراشة الحالمة has a spectacular aura about
[align=center]مرحبـــــــــــــــــــــــــا


اخ عربي


اللغة العربية بحر واسع جدا


تجد فيه الكثير الكثير

مشكور جدا للمشاركة الرائعة[/align]
الفراشة الحالمة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2007, 12:08 AM  
افتراضي
#11
 
الصورة الرمزية عربي
عربي
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 3 - 2 - 2006
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 1,462
معدل تقييم المستوى: 13
عربي has a spectacular aura about
شكرا على مروركم
وللأمام
عربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2007, 02:02 PM  
mobarak
#12
 
الصورة الرمزية الفراشة الحالمة
الفراشة الحالمة
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 1 - 3 - 2007
المشاركات: 447
معدل تقييم المستوى: 11
الفراشة الحالمة has a spectacular aura about
[align=center]مرحبــــــــــــــا


اخي سالم


بجد كتير روعة


المقدرة على التلاعب بالكلمات هيك


بجد كتير حلو


مشكور جدا اخي[/align]
الفراشة الحالمة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2007, 07:07 AM  
افتراضي
#13
 
الصورة الرمزية عبق الورد
عبق الورد
(+ قلم متميز +)
الانتساب: 16 - 5 - 2007
الإقامة: غـــزة الأبيــــــــــــــــة .
العمر: 20
المشاركات: 204
معدل تقييم المستوى: 0
عبق الورد has a spectacular aura about
شكرا لك أخي
عبق الورد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2007, 08:11 AM  
افتراضي
#14
 
الصورة الرمزية :: أبو بلال ::
:: أبو بلال ::
(+ قلم متميز +)
الانتساب: 23 - 4 - 2005
الإقامة: :: فلسطين ::
المشاركات: 288
معدل تقييم المستوى: 13
:: أبو بلال :: has a spectacular aura about
مشاركة جميلة salem
:: أبو بلال :: غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2007, 04:41 PM  
افتراضي
#15
 
الصورة الرمزية مروج السندس
مروج السندس
(+ قلم متميز +)
الانتساب: 6 - 6 - 2006
المشاركات: 279
معدل تقييم المستوى: 0
مروج السندس has a spectacular aura about
مشكووووووووووووووووووووووووووووور أنوس على هالابيات الحلوة والمعاني اللي فيها والاعجاز اللغوى فيها
رائع حقا دائما تتحفنا بمشاركتك الحلوة تحياتي الك ودام قلمك يخط اروع الكلمات
بارك الله فيك
مروج السندس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 01:29 PM بتوقيت القدس