#1    
قديم 12-05-2014, 01:28 PM
الصورة الرمزية ارنستو تشي جيفارا
ارنستو تشي جيفارا
+ قلم دائم التألق +
 
 
الانتساب: 16 - 4 - 2010
الإقامة: غزة تل الهوا
العمر: 47
المشاركات: 658
معدل تقييم المستوى: 8
ارنستو تشي جيفارا has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

هل نكست حماس بندقيتها في وجه محمد دحلان،صاحب القول الشهير في ذروة الصراع ضدها "قناصة مش قناصة خلي حماس تطخني"؟،خصوصا بعدما بدأت تتسرب معلومات منذ عدة أشهر عن وجود اتصالات بين الطرفين، والسماح بعودة ثلاث شخصيات مقربة منه إلى غزة، الأمر الذي نفته حماس انها لمعادلة صعبة تلك التي قد تزاوج بين خصمين أفسد الدهر ودهما
يحاول البعض تفسير امكانية تعاطي حماس مع دحلان، بأنه قد يأتي في سياق المناورة ضد "فتح عباس" التي ما تزال تضع العقدة في منشار المصالحة لإرغامها على تنفيذها واما ستضطر التعاطي مع هذه الشخصية الأمنية المعروفة بنفوذها على المستوى الدولي والاقليمي على وجه الخصوص (مصر السيسي، الإمارات)،مع العلم أن دحلان قرر نقل اقامته مؤخرا من دبي الى القاهرة، وفق تأكيد مصادر موثوقة.
وقد يكون ما صرح به دحلان عبر صفحته في موقع "فيس بوك" في العام المنصرم رسالة الى حماس بضرورة التعاطي معه، حين غرد قائلا "لقد أضاعت حماس فرصة الاستعانة بحركة فتح، كي تساهم الأخيرة في صيانة العلاقات مع مصر، على أساس وحدة الموقف الفلسطيني المبني على سياسة النأي بالنفس عن السجالات الداخلية المصرية
قبل عدة أشهر ورد على لسان د. موسى أبومرزوق؛ الرجل الثاني في حركة حماس، حول التفكير بإعادة النظر فيما هو قائم من فراغ سياسي، إنما هو مجرد تحذير وإشارة للبدء بتحرك وطني واسع، يعيد القطاع لترتيبات إدارية يشارك فيها الكل الوطني والإسلامي، وحتى القيادي الفتحاوي محمد دحلان لن يكون بعيداًعن هذه الترتيبات، وبتنسيق مصري يمكن التفاهم حوله.
وفي مغازلة أخرى قبل أيام قليلة قال القيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل في تصريح له لا مانع لحماس ان تحاور دحلان، وغير دحلان لانه عضو في المجلس التشريعي".
تلاها تصريح آخر للقيادي في حركة حماس يحيى موسى، ان حركته لا تمانع التعاون مع النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان، وان هذا التعاون سيكون ايجابيا . وأكد موسى في تصريح صحاف نشرته وسائل الإعلام قبل عدة أيام أن التعاون الفلسطيني لا يقتصر على قيادات لا تريد الخير وإنهاء الحصار على قطاع غزة الذي يسير في اتجاه قد يجلب أشياء لا تحمد عقاباها. واضاف"حماس قدمت العديد من التنازلات في كل شيء وللاسف عباس يريد ان يهين حماس ولكنه لن يستطيع ذلك لان الشعب الفلسطيني يحمي المقاومة ويرفض التنسيق الامني. وعن عودة القيادي دحلان لغزة قال موسى"هذه الامور تأخذ طابع رسمي دحلان من قطاع غزة ويحق له ان يزور أهله وأسرته وعائلته،لان حماس لا تمنع احد من زيارة ذويه.
وعن علاقة حماس بدحلان في محاولة لغيظ الرئيس الفلسطيني قال موسى "نحن لا نغيظ احد، أي قيادي فلسطيني يدعم ويقف بجانب شعبه ويحرص عليه ويظهر نوايا حسنه، سيتعامل معه الشعب الفلسطيني لا لغيض احد او مقتا لاحد،لان الشعب الفلسطيني يحتاج قيادة تدرك حاجته الماسة لتقوية أواصر الحياة الاقتصادية وعدم التعاون مع الاحتلال الاسرائيلي.و عن تصريحات البردويل قال موسى رئيس لجنة الحريات وحقوق الإنسان في المجلس التشريعي" حماس تحاور جميع اطياف الشعب الفلسطنيي، واذا كان هناك مصلحة في حوار أي فلسطيني فلا ضير في ذلك، مع اننا نعلم ان دحلان كان قائد في الاجهزة الامنية والتي قامت باشياء سيئة كثيرة للشعب الفلسطيني وحركة حماس خاصة، ولكن نعلم ان عباس كان قائد هذه الاجهزة التي ادارها دحلان، لذلك من المنطقي ان تحاور حماس دحلان، وغير دحلان لانه عضو في المجلس التشريعي".
من جانبه أكد القيادي في حركة فتح والذي يعتبر من الموالين لمحمد دحلان ، سفيان أبوزايدة أنه يجب التعامل الجدي مع تصريحات القيادي الحمساوي والنائب في المجلس التشريعي يحيى موسى، قائلا: "لم تكن المرة الأولى التي تتحدث فيها قيادات من حماس وأعضاء من كتلتها البرلمانية في المجلس التشريعي عن ضرورة طرق جدران الخزان فيما يتعلق بالعلاقة مع الأخ محمد دحلان".
وأضاف أبوزايدة، أن "تصريحات النائب عن حركة حماس السيد يحي موسى حول عدم الممانعه في اقامة علاقة مع دحلان لم تكن المرةالاولى، ويجب ان ينظر لها بمنظور ايجابي بما يخدم المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني وبما يخدم بشكل خاص اهل غزة المحاصرة والتي تعاني ابسط مقومات الحياة".
وتابع: يجب تشجيع هذا النفس المبادر في اوساط القيادات الفلسطينية، لان مهمة القائد هو ان لا يشكي همومة الى الناس او يفتح ملطمة في مكتبة او مجلسة، مهمة القائد ان يبحث عن حلول ومخارج للازمات المتراكمة التي يعاني منها الفلسطينيين، ومن يعتقد انه يستطيع ان يحمل اعباء وهموم هذا الشعب وقضيته لوحده غلطان، سواء كان شخص او تنظيم.
وأردف أبوزايدة: في اعتقادي اذا كانت تصريحات النائب يحيي موسى فيما يتعلق بالقيادي والنائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح الأخ محمد دحلان جدية، وتعكس تفكير جدي داخل أطر حماس وليس مجرد مواقف شخصية، يجب أن تقابل بكل ايجابية وتتحول إلى خطوات عملية، لأن مصلحة الشعب الفلسطيني هي أهم من كل الاشخاص والمسميات والألقاب والأحزاب والتنظيمات.
هل يملأ دحلان الفراغ السياسي لحكومة رام الله؟
سؤال برسم الإجابة، حيث إن نقاشات الشارع لا تستثني حواراتها مثل هذا الطرح، فالأزمة تدفع الناس للتعلق بكل الحبال، والتفكيرفي كل الخيارات، ومن بينها محمد دحلان.
قد يستغرب البعض أن تنفتح حركة حماس على النائب محمد دحلان، وأن تسعى لكسب تياره القوي داخل حركة فتح في قطاع غزة، ولكن ليعلم الجميع أن لحظات التكالب والاستهداف عن قوس واحد تفرض على "الكيِّس الفطن"التصرف خارج حسابات الأيديولوجيا باتجاه فضاءات السياسة، وفرصها المتاحة في لحظات زمنية مواتية.

قديم 12-05-2014, 03:21 PM  
افتراضي رد: ** قناصة مش قناصة ارجعوا لورا خلي حماس اتشاركني **
#2
 
الصورة الرمزية :: أبو شهاب ::
:: أبو شهاب ::
(::الله ولي الصابرين::)
الانتساب: 11 - 3 - 2006
الإقامة: RaFaH
المشاركات: 1,668
معدل تقييم المستوى: 13
:: أبو شهاب :: has a spectacular aura about
ان كان ذلك صحيحا فهي ورقة ضغط لا أكثر كورقة الضغط الخاصة بمحاورة الكيان الصهيوني بشكل مباشر

وذلك من اجل ارغام السلطة وزعيمها وحكومة التوافق على النظر بجدية تجاه غزة وأهلها وموظفيها
:: أبو شهاب :: غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2014, 04:25 PM  
افتراضي رد: ** قناصة مش قناصة ارجعوا لورا خلي حماس اتشاركني **
#3
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,246
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
الامل الذي ينتظرنا من جراء التلويح ببعبع دخلان للطرف الآخر هو محاولة من ورق
دعونا نكون واقعيين وصادقين .. فالثوري الذي لا يكون صادقا ليس بثوري أبدا ..

المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس