#1    
قديم 11-22-2014, 02:07 PM
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
+ قلم ذهبي +
 
 
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 




بعد ان اختفى شبح مرض شلل الاطفال بنسبة 99% في العام 1988، عاود طيفه للظهور مرة اخرى، خاصة في المناطق التي تشوبها الحروب بالشرق الاوسط (سوريا والعراق) ما بين عامي (2013- 2014).
وعلى ذلك، دعت منظمة "اليونسيف" الى اتخاذ اجراءات استباقية تمنع تفشي هذا المرض مرة اخرى، لما له من آثار خطيرة على المجتمعات.
ووفقا للاحصائيات التي قدمتها منظمة اليونسيف حول المرض الذي تعود اصوله الى زمن الفراعنة، فقد ظهرت 36 حالة شلل اطفال في سوريا خلال العامين الماضي والجاري. بينما ظهرت حالتان في العراق خلال العام الجاري، ما دعا المنظمة للبدء بحملة تسعى لتقديم لقاحا تحصينياً ضد الشلل يشمل 25 مليون طفل تحت سن الخامسة، واللقاح هو عبارة عن 5 جرعات، وذلك في بلدان سوريا والعراق ولبنان وتركيا ومصر وفلسطين وايران.
وشلل الأطفال مرض فيروسي شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات. ويدخل الفيروس جسم الإنسان عبر الفم ويتكاثر في الأمعاء. وتتمثّل أعراض المرض الأوّلية في الحمى والتعب والصداع والتقيّؤ وتصلّب الرقبة والشعور بألم في الأطراف. وتؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال (يصيب الساقين عادة). ويلاقي ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها، ولا يوجد علاج لشلل الأطفال، ولكن يمكن الوقاية منه. ولقاح الشلل الذي يعطى على دفعات متعددة يمكن أن يقي الطفل من شر المرض مدى الحياة.
وكانت "اليونسيف" ومنظمة الصحة العالمية قد اطلعتا وسائل الاعلام في مؤتمر صحفي ، ضم اعلاميين من مختلف بلدان الشرق الاوسط، وعقد في لبنان واستمر لمدة يومين، على اخر المستجدات من انجازات وعقبات تواجه محاربة تفشي شلل الاطفال، اهمها عدم سهولة الوصول الى المواقع الساخنة التي يدور فيها نزاعات مسلحة لايصال اللقاحات، مشيرين الى ضرورة التعاون مع المجتمعات والادارة الدولية والسلطات المحلية.
وقدم متخصصون شرحا وافيا حول المرض وطرق مكافحته والعقبات التي تواجه منع انتشاره، وكان من ابرز المشاركين من المتخصصين د. مايكل رايان عضو كلية طب الصحة العامة في ايرلندا ود. معظم حسين المدير الاقليمي لبرنامج الصحة والتغذية ورئيس قسم بقاء ونمو الطفل في المكتب الاقليمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا - اليونسيف، ود. صلاح هيثمي كمتخصص في علم الوبائيات الاجتماعية.
وقال د. مايكل ريان وهو أحد أهم العاملين في ادارة المخاطر الصحية العالمية، انه يجب ان يتم تشجيع من يحملون لقاحات العلاج في المناطق الساخنة حتى يستطيعوا ايصالها بالتعاون مع الادارة الدولية والمجتمعات والسلطات المحلية، كما حصل في باكستان وافغانستان.
وبين ان لوسائل الاعلام دور مهم بنشر التوعية باعتبار انها شريك بالتأثير على المجتمعات لاتخاذ قرارات صائبة.
بدوره، اوضح الهيثمي ان اصول مرض شلل الاطفال تعود الى زمن الفراعنة، مشيرا إلى ان هناك معلومات مغلوطة تصل الناس حول المرض، والمطلوب هو تعزيز الحملات الوطنية ضد المرض لتوسيع قاعدة الاستجابة لتلقي اللقاحات.
وقدم الهيثمي عرضا موجزا حول مرض شلل الاطفال، وقدم احصائية لعدد الاصابات في بعض الدول لعام 2014 حتى شهر تشرين الاول، منها باكستان 220 حالة وافغنستان 12 حالة ونيجيريا 6 حالات والصومال 5 حالات والكاميرون 5 حالات وغينيا الاستوائية 5 حالات والعراق حالتين وسوريا (2013عام 35 حالة – وعام 2014 حالة واحدة ) واثيوبيا حالة واحدة.
وبين خلال عرضه "ان المرض عاد الى منطقة الشرق الاوسط نتيجة انخفاض معدلات التلقيح، حيث قدر في شهر تشرين أول 2013 ان حوالي 5 أطفال دون سن الخامسة لم يحصلوا على جرع التلقيحات اللازمة خلال العامين الماضيين، اضافة لوجود نسبة اطفال غير ملقحين بمجتمع تجعله معرضا لسريان الفيروس فيه، كما ان الفيروس استمر سريانه في 3 دول في العالم خصوصا دولة باكستان.
ونوه إلى انه منذ انتشار المرض عام 2013 واتخاذ خطة وقائية، كانت هناك استجابة وطنية للدول، حيث التقى وزراء الصحة في الشرق الاوسط واتخذت اجراءات فورية بتطبيق حملات تلقيح قومية متزامنة ومتتالية وتعزيز الترصد الوبائي لحالات الشلل الرخو، وضمت الحملات الوطنية في الدول تلقيح 63 مليون طفل في 29 دولة.
وحول الموضوع، قالت المديرة الاقليمية لليونسيف لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا "انه تم احراز تقدم هائل منذ عرف شلل الاطفال طريقه مرة اخرى الى سوريا العام الماضي". مشيرة إلى انه بفضل الجهود الحثيثة التي قام بها الشركاء في حملات التطعيم بالوصول الى الاطفال في المناطق التي يصعب الوصول اليها في ظل الظروف الصعبة، لم يتم الابلاغ عن اية حالة شلل اطفال في سوريا والعراق منذ شهر نيسان.
واوضحت انه تم انقاذ ملايين الاطفال، إلا أنه يجب بذل جهود خاصة للوصول الى الاطفال الذين نزحوا جراء اعمال العنف الجارية في سوريا والعراق ولم يستطيعوا المشاركة بالحملات السابقة للتلقيح بسبب القتال العنيف الدائر، حيث يقدر عدد الاطفال المعرضين لخطر الاصابة بشلل الاطفال في سوريا حوالي 200 الف بسبب مكان اقامتهم.
ولمرض شلل الاطفال حقائق رئيسية تم رصدها على مر السنين، ومن بين اهم الحقائق، ان المرض يصيب عادة الاطفال دون سن الخامسة بالدرجة الاولى وتؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال.
وانخفض عدد حالات شلل الأطفال منذ عام 1988، بنسبة تفوق 99%، إذ تشير التقديرات إلى انخفاض ذلك العدد من نحو 350 ألف حالة سُجّلت في ذلك العام إلى 223 حالة أبلغ عنها في عام 2012.

قديم 11-22-2014, 03:30 PM  
افتراضي رد: شبح شلل الاطفال يعود للظهور مجدداً في الشرق الاوسط
#2
 
الصورة الرمزية love_gaza
love_gaza
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 31 - 10 - 2010
الإقامة: palest!ne - GaZa sTrip
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
love_gaza has a spectacular aura about
نسأل الله العظيم ان يقينا شر الاوبئة ويديم علينا الصحة والعافية الى اخر يوم بعمرنا
love_gaza غير متصل   رد مع اقتباس