#1    
قديم 09-15-2014, 01:05 AM
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,992
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

2014-09-14 16:04:50
رهف.. لا يزال حلمي قائم رغم تدمير مدرستي...!!!

غزة – وكالة قدس نت للأنباء
بين ركام فصلها المدمر في مدرسة الشجاعية شرق مدينة غزة، بدأت الطفلة رهف البطنيجي، تقلب ذكرياتها الدراسية في العام الماضي، قائلة لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء": في هذا الفصل أمضيت عامي الدراسي السابق وأنا بالصف الرابع الابتدائي واليوم جئت إلى مدرستي كأي طفلة بالعالم تقبل على عامها الدراسي الجديد لكني صدمت بأن فصلى مدمر.
البطنيجي ذات العشر سنوات تسألت بحرقة عن سبب تدمير الاحتلال الإسرائيلي لمدرستها، وذكرت أنها رغم ذلك لن تتخلى عن حلمها بأن تكمل دراستها وتصبح طبيبة تعالج الفلسطينيين وتخدم وطنها، مبينة أنها تشعر بحزن شديد جراء حجم الدمار الذي لحق في قطاع غزة عامة وفي مدرستها خاصة.
وعلى الجهة الأخرى للبطنيجي كانت الطفلة ريم فرج 11عام ترفع علم فلسطين وسط دمار مدرستها التي شاهدتها وهي تقصف خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع كما تقول لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء".
وتوضح فرج التي تسكن بجوار مدرسة الشجاعية أنها خلال استهداف المدرسة كان المشهد طبيعي بالنسبة لها لأنها كانت تشاهد يومياً عشرات المنازل تقصف في محيطها، لكن الصدمة بالنسبة لها كان اليوم عندما دخلت بوابة المدرسة وشاهدت الدمار عن قرب.
وبينت فرج أنه من المعيب عربياً ودولياً الصمت على جرائم الاحتلال قائلة : "لو هذه المدرسة في احدى الدول العربية أو الأجنبية هل سيكون التعامل مع الاحتلال بهذه الطريقة، نحن نريد أن نحصل على حقوقنا التي تتغني فيها المؤسسات الدولية نحن لا نطلب الكثير إنما نريد حقنا في التعليم كباقي أطفال العالم.
وتضررت مئات المدارس الحكومية والتابعة للأونروا جراء العدوان، فيما اتفقت الحكومة والأونروا على تجميع المشردين من بيوتهم المدمرة في بعض المدارس والتنسيق فيما بينهما لتدارك صعوبة الأوضاع لحين إيجاد حلول أخرى لهم.
وبدوه يقول المشرف الثقافي في مديرية التربية والتعليم شرق غزة كاظم الغف :إن قسم الأنشطة التربوية وشؤون الطلبة وضع خطة موسعة للأنشطة للامنهجية تشمل فعاليات ثقافية ودينية وكشفية ورياضية، سيعمل على تطبيقها في مدراس وزارة التربية التعليم بغزة.
وذكر الغف لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء" أن هذا القسم عليه عاتق كبير في إخراج الطلبة من الحالة النفسية التي عاشوها خلال العدوان الإسرائيلي. وبين أنهم بدوء من أول يوم لإعلان وقف إطلاق النار بالعمل على آليات للخروج من المأزق الذي سببه العدوان على المدارس وتأثيره على نفسيات الطلبة، خاصة في منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة.
وأوضح الغف أن أعدد كبيرة من الطلبة أصيبوا من العدوان وأخرين استشهدوا، مبيناً أن أول أسبوعين من العام الدراسي الحالي ستكون عبارة عن تنفيذ نشاطات حملة "إحنا بغزة بخير"، من خلال برنامج دعم وتأهيل نفسي واجتماعي تابع لوزارة التربية والتعليم.
وأشار إلى أن البرنامج يضم في داخله مجموعة من حلقات النقاش والتفريغ النفسي للطلبة، باستخدام اسلوب التعلم عن طريق اللعب، والاساليب الترفيهية لتمكين الطلبة من الحصول على المعلومات. ولفت إلى أن هذه الأساليب ستكون بالدرجة الأولى وطنية إنسانية اجتماعية تسهل عملية إخراج الطلبة من دائرة العنف والرعب التي تعرض لها.
وقال الغف الذي يعمل أيضا كفنان مسرحي أن الفن سيكون حاضر بقوة في عملية مساعدة الطلبة على التفريغ الانفعالي والنفسي، معتبراً إياه أسلوباً جيداً ويحقق نتائج فعالة.
وتوجه صباح اليوم الأحد، نحو نصف مليون طالب وطالبة إلى مقاعدهم الدراسية في قطاع غزة، بعد تأخير دام أسبوعين بسبب العدوان الإسرائيلي الذي استمر 50 يوما، وأسفر عن استشهاد أكثر من 2000 شهيد، و 11 الف جريح، عدا عن تدمير كامل وجزئي للآلاف من منازل المواطنين، والمدارس والعيادات.
إلى ذلك قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا، إن العملية التعليمية ستبدأ في كافة مدارس قطاع غزة عدا منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، بسبب تواجد النازحين فيها.
تقرير : سلطان ناصر







صور الخبر