#1    
قديم 08-12-2014, 04:16 PM
الصورة الرمزية smarty
smarty
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

قال نائب مدير شرطة هندسة المتفجرات الرائد حازم مراد، "إن الاحتلال الإسرائيلي ألقى خلال عدوانه على قطاع غزة منذ 7 يوليو/ تموز، قرابة 20 ألف طن من المتفجرات، والتي تساودي 6 قنابل نووية".

وأكد أبو مراد لـ"فلسطين" أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استخدم أسلحة شديدة الانفجار ومحرمة دوليًا في عدوانه على القطاع، ما أدى لاستشهاد المئات من المدنيين، وإصابة الآلاف، وتدمير المنازل والبني التحتية.

وأضاف أن "طائرات الاحتلال ألقت قرابة (8) آلاف طن من المتفجرات في مختلف مناطق القطاع، ما أدى لاستشهاد وإبادة عائلات بأكملها"، لافتًا إلى أن الاحتلال استخدم في عدوانه على القطاع كافة القطع الحربية منها الطيران الحربي بأنواعه كالطيران "المسير، والأباتشي، والعمودي و"F 15 , F16"، والتي أطلقت قذائف متنوعة أبرزها "MK 82,MK83, MK84"، والتي تحدث انفجار وتدمير ضخم في المكان التي تطلق فيه.

وذكر نائب مدير شرطة هندسة المتفجرات، أن الاحتلال أطلق أكثر من ثمانية ألاف قنبلة من القنابل شديدة الانفجار من عائلة "MK" الأمريكية على غزة، مبينًا أن طائرات الأباتشي أطلقت صواريخ متعددة ومختلفة للتعامل مع الدروع والمناطق المحصنة، بالإضافة لاستهداف السيارات والأفراد والدراجات النارية التي شاركت بها طائرات الاستطلاع.

وأمضى يقول أن "المدفعية الإسرائيلية المتمركزة شرق غزة أطلقت قذائف شديدة الانفجار على منازل وممتلكات المواطنين، والتي أحدثت دمارًا كبيرًا فيها لاسيما في مدينتي رفح شرقًا وخان يونس والشجاعية وبيت حانون".


تلوث البيئة

وأشار المقدم أبو مراد، إلى أن الاحتلال أطلق من "50 -60" ألف قذيفة مدفعية مختلفة الأحجام والأهداف على غزة، مبينًا أن قذائف البحرية الاسرائيلية استخدمت قذائف لأول مرة وبشكل مكثف عما كان في الحربين السابقتين على قِطاع غزة.

وأكد أن الاحتلال أطلق قنابل تحتوي على قطع حديدية مسمارية واستخدم صواريخ الوقود الجوي -وهي صواريخ حارقة-، وقذائف الدايم، وقذائف مسمارية مشبعة باليورانيوم، مضيفًا: "تلك القذائف تصدر اشعاعات تؤثر على البيئة والتربية والمياه وتؤثر على الأجيال القادمة ما سيؤدي لانتشار الأمراض بين المواطنين أبرزها مرض السرطان خلال السنوات المقبلة.

ومضى يقول: "إن مناطق خزاعة شرق خان يونس جنوب القطاع من أكثر المناطق التي تعرضت للدمار بفعل صواريخ وقذائف الاحتلال الإسرائيلي، في حين حصل حي الشجاعية شرق مدينة غزة، على المرتب الثاني من القذائف التي أطلقت، وحصلت مدينة بيت حانون على المرتبة الثالثة، في حين حصلت مدينة رفح على المرتب الرابعة، والمنطقة الوسطي شرق "البريج والمغازي وجحر الديك" على المرتب الخامس من حجم الدمار الذي تعرض له القطاع طوال أيام العدوان".


قلة الامكانات

وأكمل نائب مدير شرطة هندسة المتفجرات: "تلقت تلك المناطق قرابة "14" ألف طن من المتفجرات التي ألقتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي"، مبينًا أن حجم الدمار تركز في المناطق الشرقية للقطاع كـ"محافظة رفح الشرقية، وشرق محافظة خان يونس"، لافتًا إلى أن حجم الدمار في منطقة خزاعة بلغ ما يزيد عن 90%، بالإضافة لمنطقة القرارة الشرقية وشرق المحافظة الوسطي "المغازي البريج"، بالإضافة لحي الشجاعية، ومدينة بيت حانون.

وأشار إلى أن استشهاد ثلاثة من العاملين في جهاز شرطة المتفجرات، واعتقال آخر من شرق المحافظة الوسطي، على عمله في وحدة هندسة المتفجرات، وفق نائب مدير شرطة هندسة المتفجرات، الذي أكد أن شرطة الهندسة لن يتخلوا عن عملهم ولو كلفهم ذلك حياتهم، ورغم قلة الامكانيات التي يستخدمونها في العمل.

وذكر أنه تم العمل قبل الحرب وأثناء وبعد الحرب على توعية المواطنين بمخاطر القذائف، وطرق التعامل معها، مبينًا أنه تم التعامل مع ألفي مهمة وتم إزالة عشرات القنابل الثقيلة المسقطة على منازل وأراضي ومحلات المواطنين التي لم تنفجر.