#1    
قديم 07-21-2014, 05:07 PM
الصورة الرمزية عـزام آدم
عـزام آدم
+ قلم جديد +
 
 
الانتساب: 12 - 3 - 2014
الإقامة: أَكْـنَافُ بَيْتِ المَقْدِس ..~
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
عـزام آدم has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

بسم الله الرحمن الرحيم

خـواطـر غـزّيّـة ~


(1)

اليهود
حربٌ قاسيةٌ جديدةٌ يشنّها الكيان اليهودي على أبناء الشعب الفلسطيني المظلوم. يستعرضُ فيها عضلاته على مجموعةٍ من النساء والأطفال، ويظهر قوته بقصف البيوت والمساجد.
اليهود هُم هُم منذ خلقهم الله، قوم غدرٍ وخسةٍ ودناءة، فلا عجب لاختراقهم أي هدنةٍ أو تهدئةٍ يوقّعونها مع الجانب الفلسطيني أو غيره، ولا عجب أن ينكثوا عن اتفاقاتهم مع أي جانبٍ آخر. لهذا عاود اليهود اعتقال العديد من الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار، وعاودوا الإخلال باتفاق التهدئة، وعاودوا سياستهم المعروفة من تنكيلٍ بالمدنيين العُزّل حين يفشلون من مواجهة المجاهدين، وهذا يتّضح جليّاً بعد فشلهم الذريع على كافة الأصعدة بمعرفة خاطفي الجنود الثلاثة في الخليل. فيحاولون التغطية على فشلهم هذا بحربٍ مجنونةٍ وحملة اعتقالاتٍ موسّعة.


(2)
المجاهدون
ينبغي لنا أن نسمّي الأشياء بمسمياتها الشرعية، فمن يقاتل في هذه الأرض لتكون كلمة الله هي العليا فليسمّي نفسه كما سمّاه الله ورسوله؛ "مجاهد"، ولنترك المصطلحات الأخرى التي يمكن أن تحمل أكثر من معنى، كالمقاومة مثلاً، فالكافر يقاوم والمسلم يقاوم والعلماني يقاوم والشيوعي يقاوم، ولكن المقاتل في سبيل الله عليه أن يتميّز دائماً، فهو مجاهد. لا يجب أن نكون كمن يسمّي الخمر مشروبات روحية، أو من يسمّي الفجور والسفور حريةً شخصية، مهما غشيَ هذه المصطلحات من بريق.

(3)

#كتائب_القسام

قيام الكتائب بتصنيع الصواريخ محلياً يدل على قدرتها على الاكتفاء شبه الذاتي، وعدم حاجتها مستقبلاً للدعم الخارجي إلا قليل. وإطلاق الصواريخ في أوقاتٍ عصيبةٍ وتحت طائرات الاستطلاع اليهودية يدلّ على مدى شجاعة وبسالة جنود الكتائب. القيام بتصنيع طائراتٍ بدون طيار يدلّ على الحركة التطويرية المستمرة عند الكتائب على مر الأوقات، منها لأعلى إن شاء الله.
الكتائب أثبتت بجدارةٍ جاهزيتها لهذه الحرب، وأثبتت قدرتها العالية على التنسيق على كافة الأصعدة العسكرية والسياسية والإعلامية والجماهيرية. وهذا ليس بالغريب أو الأمر الذي يدعو للعجب، بل هو المتوقّع، فحركة #حماس تمتلك أكبر المقومات من بين الفصائل العاملة في #فلسطين. يجب الحفاظ على ما يمكن حفظه من مكاسب هذه الحرب، وأن تعود أي اتفاقيةٍ مزمعٌ توقيعها بالفائدة على هذا الشعب المكلوم. يجب على #حماس –كحركة وحكومة- أن لا تسوّد هذه الصورة البيضاء بعد الحرب.




(4)
#السلفية_الجهادية

الذي يتحدث عن الجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة عليه أن لا يغفل أمراً هاماً جداً، ألا وهو مقومات تلك الجماعات، فلا ينبغي أن يظن المرء أن تلك الجماعات تمتلك من الدعم والموارد المادية والبشرية والدعم اللوجستي ما تمتلكه فصائل كبيرة مثل #حماس أو الجهاد الإسلامي، وبناءً عليه فلا ينبغي مطالبتها بأكثر مما تحتمل.
ولمن يتساءل عن تواجد السلفية الجهادية في هذه الحرب، ويظنها غير موجودة فليتّقِ الله، فالجماعات تبذل ما في وسعها، وإنْ كان بعضها مقصّراً لأسبابٍ مادية، أو كان بعضها يعمل ولا يعلن لأسبابٍ سنعرفها في حينه، فأحسنوا الظن بإخوانكم.
الجماعات السلفية نشطت في حرب #حجارة_السجيل، وكانت القوة الصاروخية الثالثة بعد #كتائب_القسام و #سرايا_القدس، ولم ننصفها ولم نعطِها حقها من التغطية الإعلامية كما نعطي بقية الفصائل، وكأنها بنت البطة السودا !


(5)

#الدولة_الإسلامية

في مسألة تدخل الدولة الإسلامية أو #تنظيم_القاعدة في فلسطين، فإني مع رأي أ.د. خالد الخالدي، فـ #فلسطين فيها من الفصائل والموارد البشرية ما يكفي لصد العدوان كما نشاهد في هذه الحرب وشاهدنا فيما قبلها، والأمر لا يحتاج مزيداً من الطاقة البشرية. الحرب في فلسطين لا تعدو كونها دفع صائل ومناوشات، لا حرب تحرير، فحرب التحرير كما قال الشيخ المقادمة رحمه الله في كتابه "معالم في الطريق لتحرير فلسطين" تحتاج دولةً إسلاميةً تكون خارج حدود #فلسطين. وكذلك فإن التاريخ أثبت أن تحرير فلسطين يأتي من الخارج دائماً، فصبرٌ جميلٌ والله المستعان.
أما الإخوة في تنظيم القاعدة أو الدولة الإسلامية، فعندهم ما يكفيهم من المشاكل ليحلوها والكثير من الجبهات ليملئوا الفراغ فيها، وهم أحوجُ منّا للرجال والدعم، فإذا سقطت الأنظمة الخائنة التي تقاتلها القاعدة والدولة –خصوصاً المحيطة بفلسطين- فإن تحرير فلسطين حينها سيكون تحصيل حاصل. ولو ألقينا نظرة خاطفة على محيط فلسطين، لوجدنا #أنصار_بيت_المقدس أطلقت بعض الصواريخ فعاجل الجيش المصري بهجومٍ على سيناء، ومثلها فعلت كتائب عبد الله عزام من لبنان، مما يوضح بجلاء أن إزاحة الجيوش العربية خطوةٌ أولى قبل تحرير فلسطين.
تستطيع القاعدة أو الدولة الإسلامية القيام بعمليةٍ أو إطلاق صاروخٍ على الكيان اليهودي، ولكن ماذا بعد ؟! هل تستطيع إكمال الحرب مع وجود ما تسمى بدول الطوق ؟! وإن الكيان اليهودي سيستغلّ ذلك لشنّ حربٍ أقسى من سابقاتها على الشعب الفلسطيني بحجة وجود إرهابيين، فهل سيتقبّل الفلسطينيون هذا الوضع ؟! فالفصائل الفلسطينية مهما عظمت قواها لن تعدو أكثر من فصائل وطنية تقاتل داخل فلسطين فقط.
لا يجب علينا إلزام غيرنا بنصرتنا وهو غير قادر، خصوصاً مع تنكّرنا للعديد من قضايا المسلمين، فخالد مشعل يرى قضية الشيشان قضية روسية داخلية ! وشعبنا من أشد المنكِرين على الشباب الذي هاجر للشام، لذلك لا داعي لاستنصار العالم طالما نبخل عليهم ببعض الرجال لنصرتهم !

أين الخليفة من غزة، للأخ طلحة الغزي
http://justpaste.it/gbhr

(6)
المندسّون والأغبياء

أثناء هذه الحرب خرجَ بعض أصحاب العاهات الفكرية ممّن يكفّر حركة #حماس و #كتائب_القسام ويعتبر جهاد الإخوة القساميين باطل. أصحاب العاهات الفكرية هؤلاء ينقسمون لقِسمَين، الأول : من هُم خارج #فلسطين، والثاني : بعض الأغرار داخلها.
أما القسم الأول فيقيس كفر وإيمان حماس على بقية فروع #الإخوان_المسلمين، ففرع #العراق مثلاً لا يشكّ في كفره عاقل، خصوصاً أنهم كانوا رأس الحربة في قتال المجاهدين ومعاونة المحتلين الأمريكان بتشكيل ما تُسمى بمجالس #الصحوات، وكذلك مشاركتهم في مجلس الحكم الذي شكّله الحاكم العسكري الصليبي بول بريمر، وتعاونهم مع الرافضة ومظاهرتهم لهم. ولكن هل حماس هنا تعاونت مع اليهود الكافرين ؟! هل قتلت المسلمين بأمرٍ من الكافرين ؟! لا، لم يحصل هذا. وبناءً عليه فإن قيام بعض الإخوة من الخارج بتكفير حماس وكتائب القسام أمرٌ نابعٌ من الجهل والخلط.
أما القسم الثاني وهُم من داخل فلسطين، فلا أدري من أين أتوا بهذا الكلام ! فمشايخ السلفية الجهادية في غزة لم يكفّروا حماس ولا القسام تصريحاً ولا تلميحاً، ومنهم الشيخ أبي الوليد المقدسي والشيخ أبي البراء صباح والشيخ عبد اللطيف موسى والشيخ أبي عبد الله السوري رحمهم الله، ومنهم الكثير من المشايخ من المتواجدين على الساحة الآن.
حاصلهُ أن حركة حماس الأصل فيها الإسلام، و جنود كتائب القسام مسلمون مجاهدون. نعم هناك أخطاء عندهم كما هي عند العديد من الفصائل، لكن هذه الأخطاء لا ترقى لأن تكون كفراً.
هذا التكفير لم يكن من جانب المجاهيل الجاهلين المحسوبين على التيار السلفي فقط، بل مثله عند حماس، فاتهام بعض الحمساويين للشباب السلفي بالعمالة لليهود تكفيرٌ مبطنٌ لهم، فالمتولّي للكافرين كافر. وعلى أبناء حماس التوقّف عن تداول بعض التغريدات المصورة لمحسوبين على #الدولة_الإسلامية وهُم ليسوا منها، وأجزم أن أبناء حماس ما عرفوا هؤلاء إلا بعد هذه التغريدات !



(7)
الحسد

عندما حصلت #الفتوحات_العمرية في #العراق، سارع الكثير من أبناء #حماس إلى عزوُ ذلك لنظرية #المؤامرة ! ثم لما فشلت هذه النظرية نسبوا الفضل لغير أهله، فقالوا أن الفتوحات قام بها ثوار العشائر ! حسداً من عند أنفسهم !
هذا الحسد مثله موجودٌ عند بعض أبناء التيار الجهادي في غزة، فحسدوا #كتائب_القسام على إنجازاتها في هذه الحرب وما قبلها، وشرعوا يكيلون النقائص للإخوة في الكتائب. ألا فلتنصفوا قليلاً يا أولي الألباب !

(8)
التكافل الاجتماعي

من المظاهر المُفرِحة التي رأيتُها أثناء الحرب هي تكافل الناس في مصيبتهم، أحد أصحابي بيته يعجّ بالنازحين، ووالده الفاضل هو من يتصل بأقاربه ليقيموا عنده، وغيره الكثير من أبناء هذا الشعب فعلوا صنيعه الكريم. وأعرف رجلاً يأمر زوجته وبناته بطهو الطعام لتقديمه للمتضررين من العدوان اليهودي. وبعض الإخوة من شباب المساجد الآن يرابطون في الكثير من المدارس لتلبية حاجات الناس. ولِجان الزكاة أيضاً تقوم مشكورةً بتوفير ما يستطيعون توفيره من الغذاء والماء والدواء للنازحين.
وبين هذا وذاك يوجد بعض الناس ممن يصرّ على تعكير صفو هذه الصورة، فمعظم السائقين استغلوا حاجة الناس الفورية للنزوح من المناطق الساخنة فرفعوا أسعار المواصلات إلى ثلاثة أضعاف سعرها الأساسي ! وبعض التجار يحتكر المواد الأساسية، فليتّقِ هؤلاء ربهم، ولا يكونوا يداً مع اليهود على المسلمين.


(9)
اختطاف

بمجرد إعلان أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم #كتائب_القسام عن قيام الكتائب بخطف الجندي شاؤول آرون شرعَ الناس بالتكبير، وشرعَ بعض المجاهدين بإطلاق النار في الهواء، العجيب أن النازحين من #الشجاعية في المدرسة المجاورة لنا هللوا وكبّروا بفرحةٍ عارمة، رغم ما هم فيه من بلايا، من فقدان المأوى والمُعين –غير الله-، وهذا إنْ دل على شيءٍ فإنما يدل على سلامة الفطرة عند هؤلاء، أما من مُسخت فطرتهم فقلّبوا أنظارهم إلى بعضهم البعض يخافون أن يتخطفهم الناس، وهذا دأب المنافقين منذ زمان النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عبرة بالشواذ.
لا شك أن قطاع #غزة سيمرّ بموجةٍ من جنون اليهود كالتي شهدناها في الشجاعية، وموجة قصفٍ واغتيالاتٍ تطال العديد من الناس، لكن لكل شيءٍ ثمن، وإن جُلَّ ما نحتاجه في هذه المرحلة هو الصبر على ذلك الجنون. ويجب علينا كشعبٍ أن نشارك في الدفاع عن ديننا وأرضنا وأسرانا، ولا يكون أحدنا –نحن القاعدين- أقل ممن حملَ كفّه على روحه وألقى بنفسه على الثغور لحمايتنا. وبإذن الله سنشهد عملية تبادل تفرح الذين آمنوا، وخصوصاً أهالي الأسرى في سجون العدو اليهودي.

ولكني أعتب على الإخوة في #كتائب_القسام، فقيامهم بخطف جنديٍ واحدٍ سيسبب للمسكين حالة نفسية مَرَضية لأنه وحيد، اخطفوا من يونّسه (ابتسامة إرهابية)



(10)

الرجال، وأشباههم !

الجيش اليهودي يصرّ على تسمية نفسه بالجيش الذي لا يُقهَر، وكأن فيه الرجال الخارقين الذين لا يستعصي عليهم شيء. والواقع أن الجيش اليهودي عندما فكّر بالدخول إلى #غزة برياً ظن أنه لن يقف في وجهه أحد، وأن المجاهدين قد استنفدوا قوتهم في رشقات الصواريخ ! حتى فاجأهم المجاهدون بما أعدّوا، بل وفاجأونا نحن أيضاً ! عنجهية الجيش اليهودي تحطمت تماماً عندما وقع في الكمين تلو الكمين للمجاهدين الرجال، وآخرها الكمين الذي تم استدراج القوة اليهودية إلى حقل ألغام وتم قتل أربعة عشر جندياً من جنوده فضلاً عن خطف آخر.
"كيف يحصل هذا ونحن الجيش الذي لا يُقهَر ؟! كيف يستدرجنا هؤلاء ؟! كيف يقتلوننا ويخطفون منا ؟! قوموا إلى دباباتكم وطائراتكم وأطلقوا القذائف والصواريخ على كل شيءٍِ يتحرك"
هكذا قال لسان حالهم بعد ما أصابهم، عجزوا عن مواجهة الرجال، فلجأوا لقصف المسلمين الآمنين في بيوتهم، وبشكلٍ جنوني.
مثل هذا الجيش اليهودي جيوش الأنظمة العربية بلا استثناء، جيوشٌ ما خُلقت إلا للاستعراضات العسكرية ! وإذا رفعت سلاحها فإنما ترفعه على من يقول ربي الله !
عندما قامت جماعة #أنصار_بيت_المقدس بإطلاق بعض الصواريخ من سيناء على جنوب لكيان اليهودي، ثارت ثائرة جيش "تنظيم جمهورية مصر العربية!" فعاجلَ بحملةٍ إلى العريش وغيرها. وعندما قامت #كتائب_عبد_الله_عزام بإطلاق بعض الصواريخ من جنوب لبنان، سارع الجيش الصليبي التابع "لتنظيم جمهورية لبنان" باعتقال العديد من المشتبه بهم. ولا يختلف عنهم جيش بشار الذي يحتفظ بحق الرد منذ ما يقارب نصف القرن !
أين هذه الجيوش من #فلسطين ؟! خصوصاً وأننا حين نطالبها بتحرير فلسطين لا نطالبها بالمستحيل، فهي جيوشٌ قويةٌ تعتز بقوتها وترتيبها بين جيوش العالم ! فضلاً عن موقعهم الجغرافي الملاصق لفلسطين. إنها لا تتوجه لأي شيءٍ فيه خير المسلمين، وهذا ما يجعلهم في خانة أشباه الرجال ولا رجال.
أما الرجال الرجال، فاسألوا عنهم الثغور. غبار نعل أحدهم أشرف وأطهر وأرفعُ من كل جيوش الأنظمة المهترئة مجتمعة.


(11)

الجواسيس

طائرات اليهود لا تستطيع التحرك والقصف دون وجود من يرشدها على الأرض، ودون هذا الشخص فإنها تصبح طائرةً عمياء تقصف بعشوائية. كل الاغتيالات التي قام بها الكيان اليهودي ضد كوادر العمل المسلح في #فلسطين كان بتسهيلٍ من الجواسيس.
هؤلاء الجواسيس يسقطون في وحل العمالة بعدة طرق، منها الإسقاط بالإدمان على المخدرات، أو عن طريق امرأة، واستخدام النساء في خدمة الدولة اليهودية أمرٌ تؤجَر عليه ! ومنها استغلال نهمه نحو ملذّات الحياة. فيكونون أداةً طيعةً بيد اليهود لتنفيذ مخططاتهم، وأجزم أنه لولا الجواسيس لما استطاع اليهود التقدّم شبراً واحداً في كل مخططاتهم العسكرية.
فكيف يمكن التخلّص –أو التقليل- من هذه الظاهرة، ظاهرة الجواسيس ؟!
1) حملات توعية مستمرة من على كل المنابر، وفي كل مكان، بخطورة العمل مع الكافرين، وأن هذا ردةٌ عن الدين، من مات صاحبه عليه فإنه خالدٌ مخلّدٌ في النار.
2) تقديم المغريات لاستتابة الجواسيس.
3) تذكير الجواسيس بمصير أهله إذا انكشفَ أن راعيهم جاسوسٌ متخابرٌ مع اليهود. فالمعروف أن أبناء الجواسيس لا يجدون من يتعامل معهم في كثيرٍ من الأمور ومنها الزواج، وكذلك بناتهم.
4) في حال تم إلقاء القبض على جواسيس؛ فبعد الانتهاء من التحقيق معهم، يتم إعدامهم في ميدانٍ عامٍ أمام الناس، ولو كان نحراً لكان أفضل. فِعلُ هذا يزرع الرعب في قلوب بقية الجواسيس فيغريهم بالتوبة، وكذلك يزجر الكثير ممن يفكّر في بيع دينه لليهود.
5) الجاسوس مرتدٌ عن الدين، لأنه تولّى الكافرين وظاهرهم على الموحّدين، وبالتالي فإنه يُقتل، سواء تسبب بقتل أحد المسلمين أم لا، فمجرد تخابره مع اليهود ردةٌ عن الدين توجب القتل.

والحمد لله رب العالمين.

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
خـواطـر, غـزّيّـة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 01:12 AM بتوقيت القدس