#1    
قديم 07-04-2014, 09:32 AM
الصورة الرمزية ™ابو هـاجر الشامي™
™ابو هـاجر الشامي™
+ قلم فعال +
 
 
الانتساب: 14 - 7 - 2013
الإقامة: مناصر لدولة الإسلام في العراق والشام أعزها الله وثبتها ..~
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
™ابو هـاجر الشامي™ has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 


مع اهتمام الإعلام بالتقدم السريع لـ"الدولة الإسلامية" في العراق، من الموصل إلى صلاح الدين وديالى وحزام بغداد، وبعده بإعلان "الدولة الإسلامية" للخلافة، غابت الساحة السورية عن التغطية الإعلامية. لكنه ما غاب عن الكثيرين هو تقدم مقاتلي "الدولة الإسلامية" في الشرق السوري الذي لا يقل أهمية عن تقدمهم في العراق من الناحية العسكرية والإستراتيجية.

كيف تطور الصراع في المناطق الشرقية من سوريا؟

بدأ الصدام في المناطق الشرقية مع بدء الحرب مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام" مطلع العام الحالي. وأول من بدأ القتال في مدينة الرقة هو "لواء ثوار الرقة" الذي كان لم يمض على مبايعته "جبهة النصرة – تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الشام" أيام معدودة. وكانت الرقة المكان "المؤاتي" لإدخال "جبهة النصرة" في صدام عسكري مع "الدولة الإسلامية"، لكن ما لبثت إلا وأن تبرأت "جبهة النصرة" من الفصيل المذكور بعد حين.

بعد فشل الفصائل السورية بمختلف توجهاتها قي استئصال "الدولة الإسلامية" من الأراضي السورية، حيث انحصر خروج مقاتليها من الساحل ومن غرب وشمال محافظة حلب ومن المدينة نفسها، تم التركيز على قتال "الدولة الإسلامية" في مناطق الشرق السوري التي تعتبر المعقل الأساسي و"الخزان البشري" لجبهة النصرة. وهنا يمكننا أن نلحظ أنه مع فشل الفصائل العلمانية والإسلامية على حد سواء في مواجهة "الدولة الإسلامية" كانت "الطلقة الأخيرة" تكمن في المراهنة على التناقض ما بين ذراع القاعدة السوري و"الدولة الإسلامية". لكنه من الواضح اليوم أن هذا السعي باء بالفشل أيضا وتجلت أولى تداعياته من خلال ذوبان "جبهة النصرة" في "مجلس شورى المجاهدين" الذي شكل مؤخرا في الشرقية والذي سبقته شبه استقلالية تامة إعلامية وعملانية للجبهة في هذه المناطق عن باقي الفروع في سوريا. ذلك مع غياب تام لأبو محمد الجولاني، أمير جبهة النصرة، عن الساحة واستحواذ أبو ماريا الهراري الشرعي العام على كل ما يصدر عن "جبهة النصرة" في الشرقية، فضلا عن الدعوات المتكررة من عدة جهات رسمية وغير رسمية دعت صراحة "جبهة النصرة" لفك ارتباطها بتنظيم القاعدة.

وبعد خروج "الدولة الإسلامية" من مدينة دير الزور ومنطقتها سعت "جبهة النصرة" لنقل المعركة إلى مدينة مركدة لفتح الطريق إلى مدينة الشدادي وهي تعتبر المعقل الأساسي لـ"لدولة الإسلامية" في المناطق الشرقية. لكن كل محاولات السيطرة والتمكن من مركدة فشلت، وبدل أن ينتقل القتال إلى الشدادي نقلته الدولة الإسلامية إلى منطقة الصور ومنها إلى تخوم مدينة دير الزور ومن ثم إلى سائر المدن في ريف دير الزور وعلى طول خط نهر الفرات وصولا إلى الحدود العراقية ومدينة البوكمال. في خضم المعارك والمواجهات وقفت العشائر موقفا محايدا نسبيا ذلك لأن أبناءها منضوون على حد سواء تحت لواء "الدولة الإسلامية" كما "جبهة النصرة"، وهذا ما يتجلى واضحا في مدينتي الشدادي والشحيل.

وهنا وجب أن نذكر أن التوتر بين "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" يعود أيضا لبيعة عدد من أمراء وجنود "جبهة النصرة" لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" لدى الإعلان عنها وهم كانوا متمركزين في عدد من المصافي النفطية التي أرادت الجبهة استردادها. ومع استفحال الصراع وصل الأمر إلى عدة تجاوزات وإعدامات ميدانية ، كما أن شرعيي "جبهة النصرة" وأمراءها هددوا بنقل القتال إلى العراق عبر إعادة إحياء فرع للقاعدة في بلاد الرافدين. لكن تقدم "الدولة الإسلامية" السريع على طرفي الحدود ومبايعة عدد كبير من جنود وأمراء وشرعيو فصيل "أنصار الإسلام" الذي كان يعول عليه لهذه المهمة قطع الطريق على هذا المسعى أقله حتى الساعة.

فضلا عن أن النجاحات التي حققتها "الدولة الإسلامية" في المناطق الشرقية وفي الرقة هي التي فتحت لها باب العراق واسعا وليس العكس. فما تم تحقيقه في بلاد الرافدين من تقدم سريع على الأرض، وأولى دلالاته كانت في الفلوجة التي يتغاضى الكثيرون عن كونها تحت حكم "الدولة الإسلامية" منذ أكثر من ستة أشهر، جاء أيضا بفضل السلاح الثقيل والمتوسط الذي تم نقله من سوريا كما بفضل الخبرات القتالية التي راكمها عدد من أمراء وجنود الدولة هناك. واليوم النجاحات العسكرية في سوريا تأتي بفضل ما تم تحقيقه في العراق، فنوعية الآليات والسلاح الحديث والمدرع الذي نقل من بلاد الرافدين إلى سوريا سهل تقدم مقاتلي "الدولة الإسلامية" في الشرقية كما في ريف حلب حيث وصلت سيارات "الهمر" الأمريكية إلى مدينة الباب ودخلت في القتال منذ عدة أيام.

مدينتا الشحيل والميادين بعد البوكمال

ما حصل في مدينة البوكمال عند مبايعة أمير جبهة النصرة في المدينة، مع ما يقارب الـ70 جنديا، للدولة الإسلامية" كان ينذر بحصول أمر مماثل في عدد من مدن وبلدات الشرقية. فقد سبق أن حصل في بلدتي الموحسن والقورية على سبيل المثال لا الحصر، حيث أدت المبايعة إلى وقوع البلدات المذكورة في يد "الدولة الإسلامية" دون قتال يُذكر. وهنا يجدر التوقف قليلا عند ما حصل في البوكمال، فقد عادت ودخلت المدينة الفصائل المناوئة لـ"لدولة الإسلامية" بذريعة مناقشة أمير جبهة النصرة المبايع للدولة الإسلامية"، إلا أنها ما لبثت أن سيطرت على المدينة وبدأت القتال، لكن ما لم يكن متوقعا لديها هو أن يقاوم هو وجنوده في مقره في ما يعرف بحي المسمكة، "الذي تم قصفه في نفس الوقت بالطيران السوري"، ذلك حتى وصول المؤازرة عبر معبر القائم والحدود العراقية. وهذا ما أكده لنا أحد المقربين من "الدولة الإسلامية" من الذين واكبوا الرتل الذي دخل الأراضي السورية آتيا من العراق. فانقلبت المعادلة بعد قتال دام ثلاثة أيام وعادت وسيطرت "الدولة الإسلامية" على البوكمال، ومن هنا كرت السُبحة. فمن كان مترددا أو مترقبا من الفصائل والعشائر حزم أمره واصطف في صف "الدولة الإسلامية" طالبا "التوبة" ومنهم من "بايع الخليفة إبراهيم".

فكما البوكمال الشحيل، وهي تعتبر من مراكز ثقل وقوة "جبهة النصرة"، جاءت "البيعة" من داخل المدينة بعد وصول مقاتلي "الدولة الإسلامية" إلى تخومها. كذلك الميادين، المدينة التي باتت تحت سيطرة "الدولة الإسلامية" أيضا. وبعد سيطرتها على مقر الهيئة الشرعية والمحكمة وعدد من الحواجز التابعة لـ"جبهة النصرة"، أعلنت "الدولة الإسلامية" عن "حظر للتجوال لمدة أربع ساعات لحين ضبط الأمور وتأمين المدينة". ولدى سؤال مصدرنا عن شروط قبول البيعات التي تتوالى قال لنا أن "هذه البيعات هي بمثابة إعلان للنية من قبل الفصائل التي كانت تقاتل الدولة الإسلامية وهي تعتبر كتبرؤ من أي عمل عدواني قد يتعرض له جنود الدولة الإسلامية، لكنها تبقى قيد الدرس إلى أن تبت بها الهيئة الشرعية". ثم يضيف قائلا أنه يتوقع أن "تستمر الأمور في هذا المنحى أقله من قبل أغلب الفصائل". وهنا تجدر الإشارة أن مقاتلي "الدولة الإسلامية" دخلوا اليوم حقل العمر النفطي، وهو أكبر الحقول النفطية في المناطق الشرقية، الذي كان تحت سيطرة "جبهة النصرة" بدون قتال.

نهاية من الواضح أن التقدم في العراق يوازيه التقدم في الشرق السوري من حيث الأهمية الإستراتيجية، فبات لـ"الدولة الإسلامية" عمق في كلا البلدين وتمكين على طرفي الحدود، ومن الواضح أيضا أن أي نجاح في العراق يرتد نجاحا في سوريا وأن العمليات العسكرية منسقة بشكل حرفي ومُحكم على مساحات جعلت منها "الدولة الإسلامية" ساحة واحدة موحدة. لكنه من الواضح أيضا أن "الدولة الإسلامية" تسعى إلى استمالة الفصائل إن كان بالترغيب أو بالترهيب وإلى كسب حاضنة شعبية حقيقية على طرفي الحدود، ذلك بفضل اهتمامها بالمدنيين والعامة وبالشأن الدعوي والاجتماعي والإغاثي كما العسكري على حد سواء.

قديم 07-04-2014, 12:52 PM  
Talking رد: تقرير لقناة فرنسا24: "الدولة الإسلامية" تسيطر على مدينة دير الزور شرق سوريا
#2
 
الصورة الرمزية متوكل عليك
متوكل عليك
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 28 - 3 - 2013
المشاركات: 167
معدل تقييم المستوى: 5
متوكل عليك has a spectacular aura about
ان اقامة الخلافة الاسلامية وخريطتها بالمنطقة ضحدت اقوال بعض المنافقين والمنبطحين ان الدولة عملاء وتريد تقسيم العراق
الحمد لله
متوكل عليك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2014, 01:18 PM  
افتراضي رد: تقرير لقناة فرنسا24: "الدولة الإسلامية" تسيطر على مدينة دير الزور شرق سوريا
#3
 
الصورة الرمزية امرؤ القيس12
امرؤ القيس12
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 3 - 2014
المشاركات: 3,676
معدل تقييم المستوى: 7
امرؤ القيس12 has much to be proud of
بشرى يا أذناب الصهاينة/
عما قريب ستعلن اطراف سايكس -بيكو ايران والكيان وامريكا عن تقسيم العراق الى ثلاثة دويلات ...كردية /وسنية /وشيعية/وتقسيم سوريا الى دويلة علوية واخرى كردية وثالثة سنية
..
امرؤ القيس12 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2014, 03:25 PM  
افتراضي رد: تقرير لقناة فرنسا24: "الدولة الإسلامية" تسيطر على مدينة دير الزور شرق سوريا
#4
 
الصورة الرمزية ™ابو هـاجر الشامي™
™ابو هـاجر الشامي™
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 14 - 7 - 2013
الإقامة: مناصر لدولة الإسلام في العراق والشام أعزها الله وثبتها ..~
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
™ابو هـاجر الشامي™ has a spectacular aura about
بشرى يا أذناب الصهاينة/
عما قريب ستعلن اطراف سايكس -بيكو ايران والكيان وامريكا عن تقسيم العراق الى ثلاثة دويلات ...كردية /وسنية /وشيعية/وتقسيم سوريا الى دويلة علوية واخرى كردية وثالثة سنية
..
واحنا نتيجة مؤامرة ماسونية ..

الله يشفي يا برنس الليالي ههههههههههههههه

ومن غير الدولة يقف ضد كل هذا التقسيم ؟! ! شكلتك انك مش فاهم راسك من رجلك وبتتكلم .. يا راجل والله منا عارف كيف انت مدرس وبتخرج أجيال ..

مش من قلة لهلقيت ما انتصرنا ..!
™ابو هـاجر الشامي™ غير متصل   رد مع اقتباس