#1    
قديم 06-20-2014, 04:39 PM
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,142
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

«بزران» اليهود أغلى من رجالنا !




سمير البرغوثي





ثلاثة اطفال يهود ضلوا طريقهم وخطفوا ولا أحد يعلم من خطفهم، سوى إعلان عن وجود «داعش في الخليل»، والخليل من داعش براء، هي التي خطفتهم، وقد تكون إسرائيل هي من ارتكب جريمة الخطف لتبرر ما تقوم به الآن من عمليات في مدينة خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام.

ثلاثة «بزران» وقامت قيامة اسرائيل عليهم وتعتقل من أبناء فلسطين حتى يوم أمس أكثر من 100 شاب وصبية.

وكم أحزنني خطاب الرئيس أبو مازن في جدة أمس، وهو يدافع عن صداقته مع اسرائيل، وعن التنسيق الأمني معها، والذي هو لصالحها وليس لصالحه، ولا لصالح شعبه، أسرى يموتون جوعا وبلا محاكمة، ورجال ونساء يعتقلون دون مبرر.

تابعت الخطاب الذي خرج صادقا من قلبه، حيث لم يكن مكتوبا على ورق، حتى نتهم من أعده بأنه الجاني والمجرم، الذي ورط الرئيس في دفاعه الشرس عن مصالح إسرائيل، وتأكيده رغم ما يجري من انتهاك لحقوق الوطن والإنسان، على استمرار التنسيق الأمني مع هذا العدو، الذي لا يعترف بسلام ولا يعترف بفلسطين، ولا يعترف بعرب، ولا بإسلام، ولا بمسيحية.

وللحقيقة منذ أوسلو والرئيس عباس يؤكد فهمه لليهود وحرصه على إبقاء الصداقة معهم، ولا أدري ماذا جنينا سوى ما نراه في فلسطين من قتل وسحل وسجن من الطرفين رجال «دايتون» الفلسطينيين و«عصابات نتانياهو» ومن كان قبله ومن سيأتي بعده.

نحن ندافع عن حقوق شعبنا المقهور المظلوم، الذي يعاني الأمرين ليأتي رئيسنا وفي مؤتمر إسلامي بحجم هذا المؤتمر ليقول لا بد من التنسيق الأمني مع اسرائيل، من اجل مصلحة ضيقة، هي أن يسمحو له بمغادرة المقاطعة في رام الله والعودة إليها.

لقد قدم الرئيس عرفات روحه لأنه أوقف التنسيق الأمني، وأطلق يد المقاومة، وقدم مروان وغيره حياتهم لأنهم آمنوا بالمقاومة، وهذا موقف الرجال. نحن لا نريد سيدي الرئيس أن تحاصر ولا أن تستشهد، نريد خطابا للعالم الأسلامي عن وطن يذبح، لا نريد أن تدعوهم لزيارة القدس، فهذا ليس حلا.. لتكن الدعوة لهم أن يعدوا ما استطاعوا من رباط الخيل حتى الخنجر.

الأسرى يموتون سيدي الرئيس فماذا قدم التنسيق مع إسرائيل؟ غزة محاصرة، فماذا قدم التنسيق لغزة؟ شعب يموت في سوريا ويعذب في لبنان ومن حقهم العودة فماذا فعل التنسيق مع إسرائيل؟

كنا نريد خطابا مختلفا مع أهل الله المسلمين لعل في تحريك مشاعرهم ما يعيد لهذه الأمة كرامتها.. وتقول كفي يا إسرائيل..

فهل ستعاقب كل فلسطين من أجل إبقاء التنسيق الأمني؟.. سيدي الرئيس أعلن أن أوسلوا فشل.. وعد إلى تحت الأرض فليس هناك حل إلا المقاومة.

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أغلى, اليهود, رجالنا, «بزران»


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 11:30 AM بتوقيت القدس