#1    
قديم 06-15-2014, 12:37 PM
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,142
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

القوة تردع القوة !




سمير البرغوثي
بريد الكتروني:


تتراجع القوة أمام القوة الأكبر.. هذا أمر معروف، فقد تراجعت الإمبراطورية الفارسية أمام القوة الإسلامية في عهد عمر بن الخطاب وتراجعت أمام قوته أيضا الإمبراطورية الرومانية، وتسلم مفاتيح القدس بتواضعه الذي يخفي خلفه قوة إنسان مؤمن بالله وبرسالة نبيه، القوة تراجعت أمام ضربات سيف الله المسلول الذي نبش قبره في حمص من الحاقدين على الإسلام ومن الرافضين لنهج محمد صلوات الله وسلامه عليه. القوة تراجعت أمام سعد بن وقاص وهو يعبر أرض الرباط، وأمام عمرو بن العاص وهو يفتح مصر.

القوة بالعقيدة وبالفكر أيضا استطاعت أن تقيم دولة في الأندلس استمرت سبعة قرون.

الرومانيون عادوا ودمروا الأمة العربية والإسلامية وجعلوها أشلاء، أعادوا إسبانيا.. وأقاموا محاكم التفتيش، وكل من شهد أن لا إله إلا الله علقوه على المشانق، وكل من دخل في دينهم تركوه.. بل وطاردوا الإسلام في شرق آسيا ونصروا من نصروا ودمروا المساجد..

الفرس عادوا أيضا لينتقموا من بطل القادسية صدام حسين ليحتفلوا بشنقه صبيحة يوم عيد المسلمين، وينتقموا من خالد بن الوليد بنبش قبره.



حرب العشائر في العراق.. تم تحويل مقاتليها إلى إرهابيين وأنهم من تنظيم داعش، بل هي ثورة عربية على جرائم المالكي الذي لم يرحم شيخا ولا طفلا.. هم جيش الله في العراق الذين ألهمهم الله الوقوف في وجه القاتل..



القوة تتقهقر أمام القوة.. ومطلوب دعم عشائر العراق بالقوة العربية لحماية ما تبقى من وطن يراد تدميره.. وكثير منا غافلون..



القوة تتراجع أمام القوة.. وقد أسعدتني القوة الهولندية التي تقهقرت أمامها القوة الإسبانية في موقعة كروية على أرض برازيليا.. رغم أنني من عشاق الملكي ومنه عدد كبير في الفرقة الإسبانية التي انهارت مع ثاني قذيفة وضعت في مرماها من لاعب عجوز أكل الدفاع والحارس وسجل ببراعة..

لم يكن يتوقع أحد أن يهزم البطل بخمسة أهداف، لكن القوة الهولندية قلبت التوقعات..

نبضة أخيرة

لن يردع القوة إلا القوة.. فاستعدوا بالقوة لمواجهة القوة الزاحفة إليكم من الحدود..

قديم 06-15-2014, 01:37 PM  
افتراضي رد: القوة تردع القوة !
#2
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,246
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
نسأل الله ان يذيقنا كأس الانتصارات والفتوحات على ايدى من عشقوا الموت من أجله .
اشتقنا لزمان كنا فيه اعزة
اشتقنا لرجال في زمن عز فيه الرجال وقادة في زمن لم نرى فيه للآن القائد الحقيقي ..
المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2014, 12:41 AM  
افتراضي رد: القوة تردع القوة !
#3
 
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,142
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light
ربنا يرزقنا بقائد رباني رحيم بنا شديد على اعدائنا
ابومحمد قاسم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2014, 12:39 PM  
افتراضي رد: القوة تردع القوة !
#4
 
الصورة الرمزية عـزام آدم
عـزام آدم
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 12 - 3 - 2014
الإقامة: أَكْـنَافُ بَيْتِ المَقْدِس ..~
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
عـزام آدم has a spectacular aura about
حرب العشائر في العراق.. تم تحويل مقاتليها إلى إرهابيين وأنهم من تنظيم داعش، بل هي ثورة عربية على جرائم المالكي الذي لم يرحم شيخا ولا طفلا.. هم جيش الله في العراق الذين ألهمهم الله الوقوف في وجه القاتل..


الكتّاب البائسين بعدما فشلوا في تفسير أن ما يحدث في العراق مؤامرة، جاءت محاولتهم الفاشلة في أن يخطفوا الأضواء من الدولة الإسلامية.
هاتوا لي راية غير راية الدولة الإسلامية ترتفع فوق المعسكرات بعد تطهيرها، لن تجدوا !
ثوار العشائر يدخلون المعسكر بعد فتحه لالتقاط الصور !
عـزام آدم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2014, 01:19 PM  
افتراضي رد: القوة تردع القوة !
#5
 
الصورة الرمزية عـزام آدم
عـزام آدم
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 12 - 3 - 2014
الإقامة: أَكْـنَافُ بَيْتِ المَقْدِس ..~
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
عـزام آدم has a spectacular aura about
رداً على من يقول : ثوار العشائر هم من يفتحون المدن

http://justpaste.it/fv07
عـزام آدم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القوة, ترجع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 06:06 AM بتوقيت القدس