#1    
قديم 06-15-2014, 12:32 PM
الصورة الرمزية ابومحمد قاسم
ابومحمد قاسم
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 15 - 9 - 2010
الإقامة: الشمال
المشاركات: 16,137
معدل تقييم المستوى: 23
ابومحمد قاسم is a glorious beacon of light

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

خيارات واشنطن وطهران




مازن حماد



رغم نفي واشنطن أنها تتباحث مع طهران حول الوضع في العراق بعد غزوات «داعش» المتلاحقة لعدة مدن ومحافظات، تتحرك العاصمتان بسرعة للدفاع عن الدولة العراقية. وفيما ينظر الأميركيون بصورة مستعجلة في شن غارات جوية على معاقل داعش ليس في العراق فقط ولكن في سوريا أيضاً، أوفدت إيران أهم جنرالاتها إلى بغداد للمساعدة في الدفاع عن العاصمة.


ويدلل هذا التحرك المزدوج الذي يحمل بصمة تنسيق غير مبرمج بين الدولتين، على الأهمية الكبيرة التي يعلقها «الخصمان» على ما يحدث في العراق، كما يدلل على قلقهما الجدي المشترك من خطورة الوضع وإمكانية اتجاه البلاد نحو الحرب الأهلية والتقسيم.

وإذا كانت الولايات المتحدة قد استقرت على استخدام القصف الجوي المكثف لمواقع داعش، فقد اختار الإيرانيون تكليف الجنرال قاسم سليماني قائد الحرس الثوري بالسفر إلى بغداد ليس للاجتماع مع رئيس الوزراء نوري المالكي وجنرالاته، ولكن مع قادة الميليشيات وزعماء القبائل المسيطرة على المداخل الغربية الرخوة المؤدية للعاصمة.

وفي الوقت الذي تحاول فيه القيادة العراقية السياسية والعسكرية المنهارة التقاط أنفاسها والصحوة من الصدمة التي أحدثها تقدم داعش السريع على الأرض، دعا آية الله علي السيستاني المرجع الشيعي الأعلى في العراق المواطنين من كافة الطوائف والأعراق إلى حمل السلاح والتطوع للقتال ضد داعش من خلال الانضمام إلى القوات الأمنية.

ومع أن الرئيس باراك أوباما كرر عدة مرات أنه لا ينوي ارسال قوات أميركية راجلة إلى العراق، فقد وجد نفسه مدفوعاً إلى اتباع سياسة من شقين الأول تقديم مساعدات عسكرية سخية إلى الحكومة العراقية مع مطالبة المالكي بالتوقف عن إقصاء السُنة وقمعهم، والثاني وضع لائحة تفصيلية بالأهداف التي يمكن قصفها جوّاً في الأراضي العراقية والسورية حيث يتواجد تنظيم داعش الساعي إلى إقامة دولة إسلامية في البلدين.

وتقول تقارير موثوقة إن خيارات الحملة الجوية الأميركية المرتقبة تتضمن استخدام طائرات سلاح الجو أو البحرية أو كليهما في القصف. ويتجه الرأي الغالب إلى اللجوء للطائرات النفاثة وليس إلى الطائرات غير المأهولة، وذلك لقدرة الأولى على التحرك الفعال والمتفوق ضد الأهداف المتحركة لداعش.

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
خيارات, واشنطن, وطهران


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 03:41 PM بتوقيت القدس