#1    
قديم 05-15-2014, 03:06 PM
ايمن عبدالله
+ قلم جديد +
 
 
الانتساب: 26 - 8 - 2008
الإقامة: رام الله مؤقتا
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
ايمن عبدالله has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

كتب هشام ساق الله –


المستقلون اصبحوا الان بيضة القبان والخيار الاول في ان يكونوا وزارء في أي حكومه فلسطينيه من اقصى اليمين الى اقصى اليسار وهم مله واحده لدى معظمهم مبادىء واحده وهي القفز عن التنظيمات الفلسطينيه الموجوده والتعامل بمنطق اكبر منهم واظهار كفاءات شخصيه تبدا من الثقافه العامه والشهادات الجامعيه وتنتهى الى قدارات عاليه جدا في النفاق وارضاء القاده الكبار .
المستقلون ابتدعها الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات ابوعمار من اجل زيادة حصة التيار الرسمي في منظمة التحرير وشجع عدد كبير من المثقفين والكفاءات العلميه واصحاب القدرات من اجل ان يتوافقوا مع توجهه وتم وضعهم في المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي من اجل التغلب على المعارضه الداخليه من التنظمات اليساريه الفلسطينيه .
المستقلون اليوم هم جماعه تبحث عن البريستيج السياسي والصعود على التنظيمات الفلسطينيه ودائما هؤلاء يمتلكوا قدرات وكفاءات ولديهم دورات متقدمه في طرق التعامل والقدره على التلون ومواكبه الاحداث ويبحثوا عن مصالحهم الخاصه والشخصيه وشق طريقهم باي صوره من الصور المهم ان يصبح الواحد منهم قائد اكبر من كل التنظيمات ويجد طريقه نحو ممارسة العمل السياسي بعيدا عن تنظيمه الام ان كان منتميا لتنظيم او كان مستقلا بشكل انتهازي من اجل ان يتم دفعه الى الامام .
المستقلون يبدا من اول اليمين الفلسطيني وينتهوا عند اخر اليسار الفلسطيني المتطرف فالموالين لليمين يكونوا تابعين سابقا للحركات الاسلاميه او لحركة فتح وخرجوا منها من اجل ان يصبحوا مستقلين حتى يستطيعوا ان يقفزوا عن تنظيماتهم ويصلوا الى كل مايخططوا اليه بشكل فردي واستغلال قدراتهم الذاتيه وكفاءاته وتجربتهم السابقه بالموالاه للقائد الموجود .
نعم هناك اسلاميين سابقين تم لفظهم من تنظيماتهم واخرين عباره عن مستقلين بشكل خلايا نائمه ويتم الترويج لهم بانهم مستقلين للحظه من الزمن يمكنهم ان يصلوا الى مواقع سياسيه باسم المستقلين واختيارهم على هذا النحو وحين يصلوا الى هذه المواقع ينقلبوا ويكون اداه لتنظيمهم الام في البدايات الاولى لتكوينهم الشخصي .
المستقلون من اليسار الفلسطيني فهم اكثر هذه الانواع تلونا وخطوره ولدى معظمهم قدرات عاليه جدا بالتلون واللعب بالبيضه والحجر ولدى هؤلاء ثقافه عاليه جدا اضافه الى شهادات اكاديميه مختلفه ويتسلحوا بمساندة ودعم مؤسسات الانيج اوز الشفافه جدا ويستطيعوا اللعب على التناقضات بشكل مخيف والوصول الى حلول وسط ويمكن ان يكونوا وسطاء ناجحين في حال الاختلاف بين الاقطاب السياسيه ليجدوا لهم مكان تحت الشمس .
لازال معظم هؤلاء اليسار يرتبطوا بعلاقات شخصيه وحزبيه وحولهم جوقه من الطبالين الذين يدفدفوا لهم ويطبلوا ويعزفوا نغمات القدرات العاليه والشفافيه الزائده والقيم والمبادىء وهؤلاء يصدقوا انفسهم ويبقوا من حبل الوصال عسى ان تدور الدائره وتشد التنظيمات حالها ويجدوا انفسهم بامكن مضمونه في داخل تنظيماتهم الاصليه .
هؤلاء الان نشطوا من اقصى اليمين الحمساوي الاسلامي الى اقصى اليسار الماركسي اللينيني سابقا فكل واحد منهم يختار موقعه ومهمته القادمه والتخطيط للانقضاض على موقع الوزاره من خلال زيادة وتيرته الاعلاميه في الكتابه والتصريح لوسائل الاعلام والظهور في صور وتنشيط علاقاته العامه والشخصيه بشكل غير عادي وبعضهم يتعامل الان ضمن دوائر الطبالين والزماريين التي تروج للاشخاص من خلال علاقات كثيره ومتشابكه .
نعم هم قراوا المعادله الموجوده والمحيطه بالرئيس محمود عباس وخاصه من قبل الوزراء ا لاقوياء والمتنفذين المقطوع وصفهم والذين يستطيعوا ان يفعلوا مايريدوا واقوى من اللجنه المركزيه لحركة فتح بكل اعضائها وتاريخها النضالي فهذا الزمن هو زمن المستقلين حسب طبيعة المرحله والتوجه الجديد .

للاسف فتح غائبه كتنظيم وحزب عن هذه التشكيلات ولايتم مشاركتها وتتهم دائما بان الحكومات تتبع لها وهي ابعد من غيرها عن المشاركه بحكومات تنظم وتمثلها ويصبح هؤلاء المستقلين اكبر من تاريخ حركة فتح وهيئتها القياديه المتمثله باللجنه المركزيه مخصيه ولاتستطيع ان تقول لا او تعترض على كل مايجري ومتوافقه مع كل الذي يحدث ويخاف اعضاءها من الاعتراض او الاحتجاج او قول الحقيقه لابناء الحركه .
اما حماس فلديها قدره كبيره على ايقاظ خلايا نائمه من مستقلينها لديهم قدرات هائله من الشهادات الاكاديميه ونجاحات في المجتمع المدني ويتم الترويج لهم على انهم مستقلين وفعلا هم مستقلين بالتعامل حتى بداخل المؤسسات الحزبيه لحركة حماس يمكنهم ان ينفذوا سياسيتها ويمثلوها باقتدار .
سقطت التنظيمات الفلسطينيه بكل مسمياتها والكل يبحث عن المستقلين ويروج بان هذا مستقل رغم انه مبايع منذ سنوات وذاك مستقل رغم انه يساري مطرود من حزبه وهذا مستقل اب عن جد ويشكل حزب وظاهره باسم المستقلين وجميعهم رجل هنا ورجل هناك وتم خلقهم وايجادهم على الساحه من اجل ان يمثلوا مصالحهم الشخصيه بالدرجه الاولى ويلعبوا على التنظيمات الفلسطينيه وقضيتنا الفلسطينيه .
باختصار المشروع اصبح مصعد يصعد هؤلاء الى كل مايريدوا باسم المستقلين من اجل ان يجد كل واحد منهم مكان بالحكومه القادمه باسم التنكنقراط والمستقلين والشفافيه والمجتمع الدولي وبعيدا عن الارهاب والمقاومه وباسم العداله الثوريه وباسم كل المسميات الكذابه ولدى هؤلاء قدره عجيبه على التارنب والتدجين والانقياد بسهوله باتجاه تحقيق مصالحهم شاء من شاء وابى من ابى .
الصحيح في ظل الاسماء المطروحه وحالة الاسهال بالاستوزار التي يقودها هؤلاء المستوزين اصبحت عندي قناعه بضروة ان تمارس حركتي فتح وحماس نظام المحاصصه وتوزيع المناصب فيما بينهم على قيادات حزبيه بدون النظر لهؤلاء المستقلين المستوزرين مع مشاركة الاحزاب والتنظيمات الرسميه العامله على الارض وتفويت الفرصه على هؤلاء جميعا .
نعم المحاصصه الحزبيه والتنظيميه في تشكيل الحكومه القادمه من كوادر وقيادات من حركة فتح وحركة حماس اعضاء في المجلس التشريعي او قيادات تنظيميه تحمل مسمى حزبي يسهل عليهم ان يقودوا المرحله السياسيه القادمه بعيدا عن انتهازية المستقلين ابتداء من اول اليمين حتى الانتهاء باقصى اليسار الماركسي اللينيني الانتهاز المنبطح .
نعم قرائي الكرام بدكم نعد بنعد وبنذكر اسماء كل المستقلين ونستطيع ان نقول هذا يتبع أي تنظيم وهذا يتبع أي تنظيم وتواريخ حكاياتهم وقصصهم من اول التاريخ حتى الان وعرض وطرح قصص وحكايا وروايات تتحدث عن هؤلاء الخارقين الحارقين المقطوع وصفهم .

قديم 05-15-2014, 03:07 PM  
افتراضي رد: المستقلون من اقصى اليمين الى اقصى اليسار مدرسه واحده
#2
 
الصورة الرمزية ايمن عبدالله
ايمن عبدالله
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 26 - 8 - 2008
الإقامة: رام الله مؤقتا
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
ايمن عبدالله has a spectacular aura about
ابوشفيق لك كل احترامي وتقدير دائما بمقالاتك التى تعبر عن الحقيقة لاغير بخلاف الاخرين من يدعون انهم اعلاميين ويسعون لكسب ود وحب طرف عن طرف فانت دائما صاحب كلمة حق فلك منى كل الشكر والحب
ايمن عبدالله غير متصل   رد مع اقتباس