#1    
قديم 02-13-2014, 03:58 PM
الصورة الرمزية smarty
smarty
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 


تنتشر بين البلدان العربية بمجملها والأراضي الفلسطينية من ضمنها مظاهر مايسمى عبثاً بـ"عيد الحب"، حيث يجتهد العديد من أصحاب المحال التجارية ببذل قصارى جهودهم في شراء طقوس ذلك العيد "كالملابس الحمراء الفاقعة، ورؤوس القلب، والمعجنات الخاصة، والشموع المزركشة، والهدايا التذكارية الباهظة، وكروت المعايدة، والزهور".

وللأسف يحتفل العديد من الفلسطينيين خاصة فئة الشباب في أعمار المراهقة -منذ ما يرقب على الخمسة أعوام- بهذه الظاهرة والتي يعود أصلها لأصحاب الديانة المسيحية والتي يطلق عليه عيد الحب أو عيد العشاق أو "يوم القديس فالنتين" ويحتفل به المسيحيون في 14/2 من كل عام.

الدكتور. ماهر أحمد السوسي أستاذ الفقه المقارن والمساعد بكلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية قال:"اليوم المزعوم بعيد الحب حرام شرعاً ولا أصل له بالإسلام، وما قصد من هذا العيد إلا إثارة الشهوات ونشر الرذيلة بين أبناء المجتمع، ولدعوته الصريحة للعشق والغرام الممنوع والغير جائز بين المراهقين".

وأضاف :"الدليل على إثارته للشهوات بين المراهقين من الجنسين هي مظاهر الاحتفال به والسفور الذي يتخلله من تبادل للهدايا ومحادثات مشبوهة محرمة".

وأوضح السوسي أن الدليل على حرمانية هذا العيد حديث رسول الله "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى".

ولفت السوسي إن الإسلام نهى عن التشبه بأصحاب الديانات الأخرى من الأمور التي لا تدر فائدة على المجتمع المسلم مشيراً إلى أن الأصل بالتقليد ليس بالعادات السيئة والمقيتة بل التقليد بانتصاراتهم العلمية ومنافستهم فيها.


عيد وفاء ونصرة للأسرى


ودعا السوسي عامة الشباب الذي ينتظر هذا اليوم إلى ضرورة الرجوع إلى الله والعودة وعدم تقليد الديانات الأخرى والتشبه بالكفار، وان لا يجعل نفسه أداة كالآلة الرخيصة بأيدي المجتمعات الأخرى.

وقال:"الأصل في ظل هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها أسرانا المضربين عن الطعام أن نجعل ذلك اليوم يوم وفاء وإسناداً ونصرة لهم".

وتساءل السوسي ماذا سيكون شعور المراهقين المحتفلين بعيد الحب، وكان ذلك اليوم على موعد مع استشهاد أحد الأسرى أو انهيار وضعه الصحي !! واختتم السوسي حديثه قائلاً :"أسرانا الأبطال ضحوا بالغالي والرخيص من اجل كرامتنا وحريتنا، فلابد من الوقوف صفاً واحداً إلى جانبهم واعتبار ما يسمى "بعيد الحب" بداية فتيل التضامن الشعبي والجماهيري معهم، لان نصرتهم وإسنادهم واجب شرعي وعمل أخلاقي".

وكان مركز الأسرى للدراسات دعا لاعتبار يوم "الحب" الذي يوافق الرابع عشر من فبراير يوم حب وتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام من خلال الإضراب المفتوح عن الطعام في كافة الأراضي الفلسطينية .


وأكد مركز الأسرى للدراسات في بيان له إن هذا اليوم الذي يحتفل فيه العالم يجب أن يتذكر أن هناك نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني يعاني داخل سجون الاحتلال منهم أكثر من خمسة من الأسرى مضربين عن الطعام يطالبون بحريتهم ويرفضون سياسة الاعتقال الإداري .

يذكر أن مجموعة من الأسرى الفلسطينيين تخوض إضرابا عن الطعام في سجون الاحتلال، احتجاجاً على إعادة اعتقالهم .
.
.

قديم 02-13-2014, 04:07 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#2
 
الصورة الرمزية سليمان19
سليمان19
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 19 - 10 - 2012
المشاركات: 40
معدل تقييم المستوى: 0
سليمان19 has a spectacular aura about
يا اخي حسستنا انو الناس بغزة بس فاضية لعيد الحب
نظرية ماسلو للحاجات الانسانية قسمت الحاجات الانسانية لمادية فسيولوجية و بعدين معنوية
الحاجة الاولي هى المأكل و المشرب و المسكن و العمل عندما تتحق هذه الحاجات ينتقل الانسان بطبعه لتحيق الحاجة الثانية و هي النجاح و تقدير الذات و بعد تحقيقها ينتقل للحاجة الى الحب و الاحترام

و الناس بغزة لا لاقيين شغل و لا قيين يوكلو فيكيف بدهم ينتقلو للحاجة الثالثة
تقبل مروري مع احترامنا للشيخ
سليمان19 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 04:10 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#3
 
الصورة الرمزية smarty
smarty
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about
يا اخي حسستنا انو الناس بغزة بس فاضية لعيد الحب
نظرية ماسلو للحاجات الانسانية قسمت الحاجات الانسانية لمادية فسيولوجية و بعدين معنوية
الحاجة الاولي هى المأكل و المشرب و المسكن و العمل عندما تتحق هذه الحاجات ينتقل الانسان بطبعه لتحيق الحاجة الثانية و هي النجاح و تقدير الذات و بعد تحقيقها ينتقل للحاجة الى الحب و الاحترام

و الناس بغزة لا لاقيين شغل و لا قيين يوكلو فيكيف بدهم ينتقلو للحاجة الثالثة
تقبل مروري مع احترامنا للشيخ
اخي الكريم
الدكتور السوسي خص بالذكر المراهقين من فئة الشباب ولم يعمم على المجتمع ككل وهي فئة لابد من توعيتها لهذه الامور بدلا من الانسياق وراء البدع والامور التافهة
smarty غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 04:16 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#4
 
الصورة الرمزية أبو عبدالله الاسطل
أبو عبدالله الاسطل
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 6 - 4 - 2010
المشاركات: 949
معدل تقييم المستوى: 8
أبو عبدالله الاسطل has a spectacular aura about
يا اخي حسستنا انو الناس بغزة بس فاضية لعيد الحب
نظرية ماسلو للحاجات الانسانية قسمت الحاجات الانسانية لمادية فسيولوجية و بعدين معنوية
الحاجة الاولي هى المأكل و المشرب و المسكن و العمل عندما تتحق هذه الحاجات ينتقل الانسان بطبعه لتحيق الحاجة الثانية و هي النجاح و تقدير الذات و بعد تحقيقها ينتقل للحاجة الى الحب و الاحترام

و الناس بغزة لا لاقيين شغل و لا قيين يوكلو فيكيف بدهم ينتقلو للحاجة الثالثة
تقبل مروري مع احترامنا للشيخ
كأنك من كوكب المريخ أخ سليمان
أبو عبدالله الاسطل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 04:23 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#5
 
الصورة الرمزية هاني جديد
هاني جديد
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 22 - 11 - 2009
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
هاني جديد has a spectacular aura about
كل سنه وانتم بخير 2/14 هو يوم عيد المسلمين جمعه مباركه
ووين المشكل عيد الحب وكنا بغزة بنحب بعض اكثير يعني ههههههههههه
هاني جديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 04:33 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#6
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 25,132
معدل تقييم المستوى: 33
مشير كوارع is a name known to all
الحب حلو... وزي العسل ...بس وين الحب ...مقدارا واتجاها ...!!!
اننا لا نرى ...الا الحقد واليغض والحسد ...والمقاطعة والخصام ...والاحجام عن السلام ...!!!
أنا مع الحب ...وكل يوم فيه حب ...فهو يوم عيد ...!!!
أما الحب الفولنتيني ...فهو لا يندرج الا ضمن العاطفة الكاذبة ...ارتفاعا وهبوطا ...!!!
أو لا أكذب ...بل اجامل ...!!!
ان الالة في اوروبا وأمريكا ...حلت تدريجيا محل الانسان ...واختفت الروابط الا في المواسم ...!!!!!
وتركت - هناك - اثرا على الانسان ...بعد الفراغ الروحي ...بالاشباع الشهواني ...أو البهيمي ...!!!
فالحب موجود ومفقود ...وفقا للشهوات ...أو الميول والاشباع الجنسي ...!!!
فالمجتمعات هناك تطفح بالخيانة الزوجية ...وحتى الاسرية ...!!!
فكان لابد من العودة الى الرومانسية ...والتحرر الذاتي ...من المادة وملحقاتها ...!!!
بتبادل الهدايا الرمزية ...المفرغة من مضمونها ...!!!
ولا أظن انهم نجحوا في ذلك ...لان الحب ليس له مواسم ...وتواريخ مقدسة ...!!!
فأشيعوا الحب بين الناس ...وافشوا السلام والوئام بينكم ...!!!
سلامي لكم جميعا
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 09:25 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#7
 
الصورة الرمزية عزام منصور آدم
عزام منصور آدم
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 7 - 11 - 2012
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 1,611
معدل تقييم المستوى: 6
عزام منصور آدم has a spectacular aura about
الحب كده ..!!


.......................................
عزام منصور آدم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 09:30 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#8
 
الصورة الرمزية **اسلام **
**اسلام **
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 3 - 6 - 2009
الإقامة: مدينة الافراح
المشاركات: 699
معدل تقييم المستوى: 9
**اسلام ** has a spectacular aura about
اشيعوا الحب بين الناس و افشوا السلام يا ريت كلنا نحب بعض
**اسلام ** غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 09:30 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#9
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,246
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
قتل الشيء في إهماله ..
نحن تُـصدَع رؤوسنا دائما قبل هذه المناسبة بيومين وبعدها بيومين ..
أستغرب لمن تحتل هذه المناسبة أهمية في حياته او ذاكرته ..
المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 09:38 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#10
 
الصورة الرمزية سنوئة
سنوئة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 16 - 11 - 2010
الإقامة: 0oo0 في دنيا فانية 0oo0
العمر: 23
المشاركات: 3,387
معدل تقييم المستوى: 10
سنوئة is a jewel in the rough
... عيد التفــــــــــــــــــاهة ...
سنوئة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 09:38 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#11
 
الصورة الرمزية عزام منصور آدم
عزام منصور آدم
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 7 - 11 - 2012
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 1,611
معدل تقييم المستوى: 6
عزام منصور آدم has a spectacular aura about
قتل الشيء في إهماله ..
نحن تُـصدَع رؤوسنا دائما قبل هذه المناسبة بيومين وبعدها بيومين ..
أستغرب لمن تحتل هذه المناسبة أهمية في حياته او ذاكرته ..
صدقت.

...............................................
عزام منصور آدم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2014, 10:37 PM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#12
 
الصورة الرمزية **اسلام **
**اسلام **
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 3 - 6 - 2009
الإقامة: مدينة الافراح
المشاركات: 699
معدل تقييم المستوى: 9
**اسلام ** has a spectacular aura about
الحب حلو... وزي العسل ...بس وين الحب ..
صدقت يا استاز مشير الحب حلو وزي العسل
**اسلام ** غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2014, 02:18 AM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#13
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 25,132
معدل تقييم المستوى: 33
مشير كوارع is a name known to all
إلى الذين يحتفلون بعيد الحب ..!!!
حامد أبوعمرة


ليس غريبا أن يسألني ابني الصغير باقتضاب ٍ شديد عن السبب حيث قال : يا أبي.. لما لا يمنحوننا إجازة بهذه المناسبة قلت وأي مناسبة قال : أنسيت أن اليوم عيد الحب..ضحكت وغيرت مجرى الحديث فأي عقل مثل أولئك الصغار الأبرياء يمكن أن يستوعب ما أقول له .. لكني أخذت على عجالة قصاصة ورقية ودونت فكرة كانت مغيبة عن خاطري .. قد يتهمني الكثيرون بالتطرف الشعوري ،أو الشذوذ عن الحضارة الرومانسية.. إن قلت أني برغم عدم إنكاري للحب الذي هو أسمى، وأرقى العلاقات الإنسانية بين البشر.. ولكني وهنا أخص بالذكر علاقة الحب بين الشاب والفتاة على أن يكون ذلك عبر طرائق شرعية متمثلة في مركزية واحدة فقط هي " الزواج الشرعي".. إلا أني أستهجن وبشدة كل الذين يحتفلون بعيد العشاق أو عيد الحب أو يوم الحب أو "يوم القديس فالنتين"أوغيره من المسميات التي تنخر في حنايانا كما ينخر في الغصن نقار الخشب أو كالسرطان حين ينخر بالعظام ، ولن أقول هنا كما قال المثل الروماني القديم :" أن كل الطرق تؤدي إلى روما..!!"بل كل مثل الطرائق تؤدي إلى مالطة لكن ..بعد رحيل الاحتلال الفرنسي عنها مباشرة بقيادة نابليون بونابرت.. حيث أمست آنذاك خرابا ودمارا.. !! ،وقد يتساءل البعض ولما هذا الهجوم الصاروخي المدمر في يوم الحب.. إلا أني أجيبهم أنه إذا كان الاحتفال بمثل تلك المسميات فهي تقاليد ليست بجديدة بالنسبة للغرب ،لكن وما شأننا كعرب وكمسلمين بهذا الشأن.. في أن نتبعهم كما الغاوين للشعراء والشعر .. أليس ذاك الاحتفال والذي أرفض تسميته بعيد أو يوم الحب أو غيره مما أسلفت بل أني أطلق عليه"حب التوك أوي --Take awayوهنا الأمر يختلف لأنها عاطفة وهمية تحمل بين خباياها شحنة فارغة مقيدة بمدة لاتتجاوز24 ساعة" فقط غير قابلة لتجديد الرصيد ..أليس ذلك يتنافى مع تعاليم ديننا الحنيف ،أليس ذلك يتنافى مع عاداتنا وتقاليدنا أيضا ..فما علمنا أن هناك أعياد غير عيد الفطر وعيد الأضحى ..فمن أين إذا أتت وانشطرت فينا مثل تلك الأعياد كنوية ذرة اليورانيوم أعياد لا تنتهي على مدار العام كأعياد الأمومة والعمال والاستقلال وأعياد الميلاد والطفولة وغيرها ..أليست كل الاحتفالات هي مظهر من مظاهر الدعوى المجانية للانسلاخ عن الدين ،ومحاربة العقيدة ..؟!! وإذا تمسكنا بمثل تلك المؤامرات والدسائس فماذا سنورث لأبنائنا إذا وسط الفتن التي اخبرنا عنها رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال وقوله الصدق: " تكون في آخر الزمان فتن كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا ". وكيف يمكن التعامل مع أفراد مجتمعاتنا إذا كانت تلك هي ثقافتهم ،وتقاليدهم عندئذ لو حاولنا بشتى الطرق أن ننقذهم ليلحقوا بالسفينة ..سفينة النجاة قبل الطوفان سيقولون :سنأوي إلى جبل ٍ يعصمنا..!! ومنهم من سيقول بكل تهكم وإسفاف كما قالت الجاهلية الأولى :أنترك ما وجدنا عليه أبائنا وأجدادنا إنهم حينئذ ينطبق عليهم قول الحق سبحانه وتعالى والذي أخبرنا عن الذين ضلوا واتبعوا أهوائهم {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ } وقوله سبحانه وهو خير القائلين :" أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا"

إذا ما أصبو إليه يا أحبابي في أرجاء المعمورة .. هو عدم التقليد الأعمى للغرب بزعم ٍ منا على انه تحضر ورقي تجنبا لاغتيال موروث جديد قديم يُعرف بالغباء الوارثي والذي كاد أن يجتاح أواصرنا ليدحرجنا على شفا حفرة من النار وكذلك ما أدعو إليه ليس مجرد المخالفة والنقد لمجرد النقد .. بل الدعوى إلى ديمومة الحب الناجم عبر الدخول من الأبواب الرسمية ،وليس الحب المحرم .. ألا يكفينا قول الحق سبحانه وتعالى في آية أذكرها أو جزء من آية والله برأيي لو تدبرنا معانيها لتخلصنا من عوائق كثيرة ومشاكل خطيرة باتت تهدد مجتمعنا العربي ولما سمعنا مثلما نسمع اليوم من غرائب من ازدياد شنيع في حالات الطلاق ،أو الخيانة والتفكك الأسري أو غيره من القضايا الحساسة التي تدمر كينونة المجتمع إن هذه الآية تتكلم عما أعمق من الحب بكثير لأنها تخاطب الروح والجسد والعقل والوجدان ..تخاطب السلوك الإنساني المنضبط ..آية تحتاج منا إلى وقفة تأمل إلى ترجمات ومؤلفات ومراجع يجب أن تدرس في مدارسنا وجامعاتنا وهذه الآية هي من قول الله تعالى : "وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"
هل يمكن أن نتعظ فنغير في واقعنا كل مثل تلك الطفرات الهدامة أم أن حالنا سيبقى كاللصوص الذين يسرقون منا أي شيء وكل شيء عبر النوافذ أو تكسير الأبواب ..وعندئذ نحتفل بعيد ٍ جديدٍ قادم هو عيد البغض والكراهية والنفاق ؟!!


مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2014, 02:30 AM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#14
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 25,132
معدل تقييم المستوى: 33
مشير كوارع is a name known to all
في عيد الحب رسالة إلى دولة رئيس الوزراء...!!!
هنادي صادق

حين تتحول الكتابة بالحبر إلى وسيلة غير مجدية للتعبير عن محنة الوجود الإنساني، يجب أن نكتب بدمائنا لأن “ما يكتب بالدم لا يقرأ فقط بل يُحفظ عن ظهر قلب” كما يقول فريدريك نيتشه ، لذلك كله وغيره كثير، ، ها أنا الآن أكتب بالحبر، وقد أضطر يوماً للكتابة بدمي على الجدران وأرصفة الشوارع ، أو على الأقل كما يفعل بعض ممن تقطعت به السبل من أصحاب الملفات المغضوب عليها من قبيل فرسان 2005 أو المقطوعة رواتبهم بتقارير كيدية أو أو أو ..... والقائمة تطول ، وخصوصاُ أن البعض منهم أفترش الأرض منذ شهور على أمل أن يعود الحق المغدور .
وبعيداً عن الجدل المتجدد في كل عام حول مدى شرعية هذا العيد ، وانطلاقاً من البعد الإنساني في هذه المناسبة أكتب لكم يا سيدي بعدما طُعن الحب وأُلقي في غياهب الجب ، وما زال ينتظر منذ سبع سنين بعض السيارة لعله يجد في بعضهم علامات الصلاح ويظهر على محياهم التقوى والفلاح ، ممن لديهم القدرة على بلسمة الجراح ، والقطيعة مع الماضي الأليم الذي ذهب بكل ما عليه وأراح .
أكتب لكم يا سيدي في هذه المناسبة بعدما توسمنا فيكم الخير وما زلنا نظن أنكم غير، فيا سيدي تمعن في الصياغة جيداً ، ألا ترى الذّل يقطر من حروفها؟ ألا يطالعك القهر وهو يرزح تحت أرقامها؟ إذن دعك من هذا، ولا تنتظر منّي أمراً مماثلاً.
سامحني دولة رئيس الوزراء ، وتحمّل قسوتي عليك مرة واحدة، فإنّ لقسوتي شفيعاً وهو أنّي تحمّلت قسوتك ومن كان قبلك عليّ آلاف المرات ، أنا لن أتفنن في إطلاق الأوصاف ولن أعايرك بالاستنكاف كما عايرتني، ولن أطعنك بقرارات تُطبخ بليل وتُنفذ بدون أية إعتبارات وطنية وبكل عنصرية وبلا رحمة ولا إنسانية ، كما أنني يا سيدي لن أتخلى عن دعمكم في وجه الصعوبات والعقوبات التي ربما ستواجهونها وستجدون فينا ملاذاً وحصناً تتكسر عليه هذه المؤامرات ، وحاشا لله يا سيدي أن أعاملكم بالمثل فمن عشق البندقية وتنسم هواء غزة الأبية يعرف أنها مصنع الرجال وأخوات الرجال ويعرف أنها حامية الوطن والوطنية وعلى مر الأزمان كانت هي حارسة القضية .
في عيد الحب تذكر يا سيدي أنني من طعنته الحكومات السابقة فصبر ، واحتقرته فغفر، وتنكّرت له ولدوره وتاريخه فما خان وما غدر ، وما أصدق وصف الشاعر حين يصف حالتي ويقول : بلادي وإن جارت عليّ عزيزة وقومي وإن ضنّوا عليّ كرام .
فيا سيدي في عيد الحب نقول لك نحن أبناء الوطن في المدن والمخيمات ، في غزة والضفة والشتات ، نحن مكسوري الفؤاد ، نحن الذين نعاني ظُلم العباد ، ونحن القابعين على أرصفة وهامش السياسة وعلى الحياد ، ونحن الهائمين على وجوههم ، لا نريد من الحكومة شيئاً غير أن تعيد لنا نضارتنا التي ذهبت، وكرامتنا التي أُريق ماؤها، ووجهنا القديم بنظراته الشهباء وأنفه الذي كان يناطح الجوزاء والذرى الشم التي لم يتطأطأ لها جبين في زحمة ضجيج الحياة...
يا سيدي إذا كنت تعتقد أن بمقدور هذه الحكومة في ظل الأزمة الاقتصادية والمعضلة الاجتماعية وتنافر الوجدان الوطني، ووسط ركام الدخان والحريق والبارود في كل مكان خلف الجدار وفي غزة ورام الله وعلى أبواب الحرم وفي القدس وفي اليرموك وفي لبنان ، أن تفعل شيئاً، فعليها أن تفكر أولاً في رسم ملامح الوطن من جديد، بأمنه وسلامه وأفراحه الكبرى والصغرى وأغنياته وأمنياته وحكايات المساء وطمأنينة الليالي الوادعة، حيث كان الليلُ للسمر والسهر والنَّهار للكدّ والعمل، والنفوس راضية والقلوب صافية والأعين ملأى بالثقة والعز والكبرياء..
في عيد الحب يا سيدي لسان حال المواطنين يقول ، لقد سحقتنا الأزمات الاقتصادية حتى تيبَّست أجسادنا من عوزها وفقرها، و إمتلائت وإنتفخت بطون قلة آخرين ونعمت جلودهم وصارت ملساء كلوح الزجاج، وتعطَّل الإنتاج وانحسر الصادر وكثر الهامشي والكمالي من الوارد، وتضخَّم الفساد وطغى وقلَّ المعروف وضاعت المروءة ومات الضمير..
ولقد تعبنا يا سيدي من كثرة الحروب والنزاعات ويصر البعض أن يصطنع نعرات مناطقية للتفريق بين أبناء الوطن الواحد في المعاملة في تلاعب خطير بنار لفحت وجوهَنا ولا نريدها أن تذهب عقولنا ، فلم يبقَ من جسد الوطن شبرٌ إلا وفيه طعنة رمح وضربة سيف، وماتت الحكمة والعقل والرُّشد فيه... كما تموت الحمير !!!!
في عيد الحب يا سيدي لا أتذكر كم مرة فكّرت في قول الشاعر: وفي الأرض منأى للكريم عن الأذى وفيها لمن خاف القلى متعزّل فما ردّني عنها إلا ثرى الآباء وصلة الأرحام وعيون الأبناء، ولكن إلى متى سأظل مهاناً في بلادي، ، أما لهذه المهزلة من نهاية؟
وختاماً في عيد الحب يا سيدي أتمنى لكم ولمن تحبون السعادة وأتمنى عليكم إرسال رسالة أمل لمن ضاقت عليهم الدنيا بما رحبت، لعل البسمة تعود على وجوه ما عرفتها منذ سنوات مضت فهل تفعلون !!!! وللحديث بقية .


مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2014, 03:26 AM  
افتراضي رد: د. السوسي: عيد الحب "حرام شرعاً" والأجدر أن نجعله عيد "نصرةٍ للأسرى"
#15
 
الصورة الرمزية ميرهانا
ميرهانا
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 21 - 9 - 2011
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 6
ميرهانا has a spectacular aura about
ليس للحب زمان ولا مكان ... ليس للحب تعريف ولاعنوان...
حب الوطن والاوطان... حب الصديق والخلان...
حب والاخ والاخوان ......حب الجار والجيران..
هاذا ما حثت عليه الاديان.... فالحب من الايمان..

و بلا حب, لاحياة.. لاقلب.. لاخفقان
مااروع ان نشعر بالحب
الحب..
هو أسمى وأرقى شعور عرفته النفس البشرية
الحب..يهذب النفس وينقيها مما قد يشوبها ويعتريها
من حقد ، حسد او كراهية
ما نحن بلا حب؟؟؟

برأيي الحب عند الإنسان السوي هو ممارسة يومية وليس مرتبطا بمناسبة
ننتظرها لنعبر عن هذه المشاعر السامية ومع هذا فإن من نسوا أو تناسوا
أن هناك في الدنيا حب وانها قائمة عليه
لابأس عليهم إن تذكروا ولو ليوم في السنة أن هناك شيء اسمه الحب
كل الاشخاص اللي بتعتبروا عيد تحاول ان يعيشوا 365 يوما من الحب سنويا
واجعلوا يوما واحدا منها لتحتفلوا به بشكل خاص ومميز
في الحب سعاده حقيقيه لاتقتصر فقط على على 14/2 فالسنه مليئه بالاحداث أحداث صغيرة جداً و غير متوقعة أحياناً قد تحول يومنا الى عيد
و تجعلنا نشعر بالطيران و التحليق مدة من الزمن ...
تصرف صغير... أهتمام غير متوقع.
نجاح على نطاق ضيق...جلسة غير متوقعة مع أشخاص غير متوقعين
و قد يكون حتى حادث أو موقف صغير قد يجري امامك و يسعدك ما حصل فيه
تجعلنا سعداء نعيش كما لا يعيش أحد
ولكن الملفت في الموضوع ليس الناس اللي اعتبروا عيد........المحلات والاماكن العامه اللي تتعاطى مع الموضوع وكانه مناسبه رسميه بتاثر في الاشخاص وبتخليهم يتعاطوا نفس الفكره ويقتنع كما لوكان عيد رسمي ولازم يحتفل فيه... والقضية لا تعدو كونها ترويج للبضائع التي تستغل لهذا الغرض كهدايا للأحباب ويدخل في جملتها الأصدقاء والزملاء وتنتعش محلات المبيعات والمقاهي وأماكن السهروبيع الورود والانتعاش الاقتصادي الذي يحدث في مثل هذا اليوم
ميرهانا غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
"حرام, "نصرةٍ, للأسرى", الحب, السوسي:, شرعاً", والأخير, وجعله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 10:11 AM بتوقيت القدس