#1    
قديم 11-30-2013, 07:50 PM
الصورة الرمزية نافز75
نافز75
+ قلم بدأ بقوة +
 
 
الانتساب: 14 - 12 - 2011
الإقامة: قطاع غزة
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
نافز75 has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

........مرحبا بك في (غزة)

طعام ملوث بالمسرطنات بفعل المزارعون الذين لا يرقبون بانسان الا ولا ذمة حيث يعمد المزارعون لزراعة قسم خاص لهم ولذويهم خال تماما من المبيدات القاتلة


ماء ملوث جدا لا يصلح للاستهلاك الحيواني ونسبة النترات اضعاف اضعاف المعدل الطبيعي وقد اثبتت دراسات منظمة الصحة العالمية ان المياه خلال عامين الى خمسة ستصبح قاتلة في وقت قصير نسبيا
وقد ساهم الحصار باستنزاف الخزان الجوفي وتلوثه بالكامل لسبب نقص قطع الغيار اللازمة للمعالجة

الهواء ملوث جدا وقد ساهم الاحتلال متذرعا بالصواريخ حينما كانت حلالا بواحا بالقضاء على الرقعة الخضراء ما ادى لاختلال توازن الغازات في الهواء الجوي لصالح العوادم واول اكسيد الكربون وثانيه ....
ولله الحمد والمنة على سكون مولدات الكهرباء في قطاع غزة والتي كان لها نصيب الأسد من التلوث الجوي قريب الصلة بالانسان الفلسطيني مباشرة

غزة ميدانا حيويا للتجارب العسكرية الصهيونية وما يتخلل هذه الاعمال من ترسيخ مواد قاتلة من سلالة النظائر المشعة في اعماق التربة والمياه الجوفية


غزة ميدانا رئيسيا للنفايات الصلبة الصهيونية (المخراز) اذ تتلف هذه الادوات بعد فترة قصيرة لتجدها في شوارع و اراضي قطاع غزة و لا احد يعلم كوارث المواد الالكترونية حينما تتحلل في التربة


غزة مجالا خصبا للكسب السريع فهنالك تجارا فجارا يتعاقدون مع الصهاينة على شراء المواد الممنوعة صهيونيا كالخضار والفواكه التي تجاوزت المعايير الهندسية الزراعية من المبيدات الحشرية خصوصا ,,بالاضافة لمواد اخرى كالمعلبات التي شارفت على الانتهاء الخ الخ حيث ينعدم الضمير


تلوث خطير واشد فتكا تعيشه غزة من خلال التلوث الفكري و التعنت الحزبي و انكار الاخر و اراقة الدماء من اجل الانتصار للحزب والتنظيم ....والمصيبة تكمن في عقول مريضة تتصور نفسها من اولي العزم والذين تأت على ايديهم العزائم لاعتبار انفسهم على قدر أهل العزم (
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا

كان هذا غيض من فيض


سؤالي الاخير هل غزة صامدة ام صابرة ام كتب القدر عليها الصبر الى ما لا نهاية على ازمات متكررة ؟فقد شبعنا شعارات ومترادفات وطنية لا تسمن ولا تغن من جوع أغيثوا انفسكم يا أهل غزة