#1    
قديم 10-13-2013, 12:38 PM
الصورة الرمزية أبو عبدالله الاسطل
أبو عبدالله الاسطل
+ قلم دائم التألق +
 
 
الانتساب: 6 - 4 - 2010
المشاركات: 949
معدل تقييم المستوى: 8
أبو عبدالله الاسطل has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

بعبع غزة / بقلم أ. سامي الأسطل



بعبع غزة
بقلم / سامي طراف الأسطل
لم تكن غزة كغزة تمثل على مر التاريخ أي خطر او أي تهدبد لمصر منذ زمن الفراعنة وحتى الوقت الحاضر
غزة التي لا تساوي جزء من أصغر محافظات مصر السبعة والعشرين عساها ان تفعل سلبا او ايجابا في مصر كثيرة العدد كبيرة المساحة.
لم تذكر غزة إذا ذكرت مصر إلا ممر لعبور الجيوش والقوافل من مصر إلى الشام أو العكس. ولم تكن غزة تمثل أي مؤثر على الاقتصاد المصري يرفعه أو يخفضه.
لم تكن غزة في أي زمن من الأزمان قوة عسكرية أو ذات نفوذ سياسي له دور في تشكيل ورسم السياسة المصرية .
لم تكن غزة في أي زمن من ألأزمان لها الدور الحضاري والعلمي والثقافي في تشكيل أي نهضة حضارية في مصر .
لم تكن غزة في أي زمن من الأزمان ثمثل عبئا إنسانيا على مصر تثقل كاهل الشعب المصري علاوة على حكوماته مختلفة الأطياف والأجناس, ولم تكن تمثل أي اهتمام لأي حاكم حكم مصر.
باختصار لم تكن في أي زمن من الأزمان ترجو مصر خيرها أو تحذر شرا قد يأتي منها.
ليس هذا تقليلا من شأن غزة فغزة مدينة تاريخية لها مكانتها بين مدن الشام، ولكن هذا بالقياس مع دولة عظيمة كمصر 0
ولعل النسبة بين مصر وغزة كنسبة نبي الله يوسف عليه السلام حين كان متصرفا بخزائن الارض في مصر, وإخوته الذين جاءوا طمعا في عطائه ببضاعة مزجاة، لقلتها وعدم اكتراث يوسف عليه السلام بها أمر فتيانه أن يردوها ويجعلوها في رحالهم لحاجة في نفسه .
ونرجع الى العلاقة بين مصر وغزة في الوقت الحاضر فعلام الضجة الكبرى علاما ؟؟!!! وعلام التهويل الكبير من غزة وأهلها ؟؟! وعلام التصعيد الإعلامي غير المسبوق، وأنها تهدد مصر وأمن وسلامة المصريين؟؟!! .
قال المؤرخون في أهالي غزة: " ..... وأكثر أهلها على فطرتهم الأولى ، وعاداتهم القديمة، وهم أهل عشرة ومودة وسخاء ومروءة ولين عريكة وسهولة انقياد ومساعدة للغريب والضعيف .."..اتحاف الاعزة في تاريخ غزة 2/75
فكيف يصدق من كان عنده أدنى ذرة من عقل هذا الهراء.
غزة الموصوفة على مر التاريخ بضيق الحال وغلبة الفقر حتى قال فيها القائل:
عجبت لمن كان له عقل ويرضى إقامته ولو يوما بغزة
فما فيها سوى حر شديد وحماء كنار مستفزة
نعم تجدن فيها صبرا كثيرا بغير الصبر لا تجد المعزة
هاهم أهل غزة ..... وها هي غزة.............
فهل يملك أهالي غزة مطارات وطائرات حربية تهدد أمن وسلامة مصر؟! أم يملكون أساطيل وبوارج بحرية ؟! أم يملكون دبابات ومصفحات وأسلحة خفيفة وثقيلة؟! أم عندهم جيوش منظمة ومدربة ؟! ام لهم أحلاف مع الغير تمثل شوكة يحسب لها الحساب؟! أم موقع غزة موقعا استراتيجيا يؤثر في المعادلة العسكرية؟! أم....؟؟!! أم.............؟؟!!
أليس من المضحك المبكي أن يصدق بعض إخواننا المصريين وهم بعبع غزة؟!
لسان حال أهالي غزة يقول لإخوانهم المصريين شعبا وحكومة " يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ ".



نقلاً عن
موقع عائلة الاسطل