#1    
قديم 10-11-2013, 11:17 PM
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
+ قلم ذهبي +
 
 
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

بسم الله الرحمن الرحيم



مؤسسة السحاب للإنتاج الإعلامي



تقدم







كلمة بعنوان ..


( التوحيد في مواجهة الطاغوت )


للشيخ المجاهد / أيــمـــن الظــواهـــري حفظه الله

قديم 10-11-2013, 11:35 PM  
افتراضي رد: عاجل: الشيخ أيمن الظواهري يتحدث للأمه عن جرائم السيسي و بشار الأسد ( التوحيد في مواجهة الطاغوت)
#2
 
الصورة الرمزية osama 24
osama 24
(موقوفون)
الانتساب: 7 - 7 - 2013
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
osama 24 has a spectacular aura about
حفظك الله يا حكيم الأمة وامام المجاهدين
osama 24 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2013, 12:48 AM  
افتراضي رد: عاجل: الشيخ أيمن الظواهري يتحدث للأمه عن جرائم السيسي و بشار الأسد ( التوحيد في مواجهة الطاغوت)
#3
 
الصورة الرمزية خطاب الأمة
خطاب الأمة
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 16 - 2 - 2010
الإقامة: ما بين السماء و الارض
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 8
خطاب الأمة has a spectacular aura about
بارك الله فيك يا شيخ
و حفظك الله و سدد للحق خطاك
كلمات صادقة من حكيم مخلص
حفظك الله و أيدك بنصره
خطاب الأمة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2013, 02:23 AM  
افتراضي رد: عاجل: الشيخ أيمن الظواهري يتحدث للأمه عن جرائم السيسي و بشار الأسد ( التوحيد في مواجهة الطاغوت)
#4
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,992
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all
لاشك- أن كثيرا مما تحدث عنه الظواهري ...حق ...و قريب الى الحقيقة ...!!!
فمشكلة الحركات الاسلامية اليوم...هي سوء التعامل مع الواقع ...أو الواقعية - بمفهومها لديهم - ...!!!
وقد كتب عن ذلك وأبدع فيه - منذ زمن بعيد - ...د سلمان العودة - حفظه الله - في كتيبه الشهير "فقه الواقع "...والذي ما أعجب الكثيرون ...!!!
فمن البديهي ان يكون الانسان واقعيا ...ويسعى دوما .لتغييره - ان استطاع ذلك - لاأن يكون الانسان جزءا من واقع ...غير واقعه ...!!!
والتغيير والتبديل ...هو رديف لتطور الأفكار ونموها ...وهذه سنة الله - عزو جل - في خلقه ...!!!
فالعقل البشري لا يتسم بالجمود ...فان أصابه ذلك ...يضمر ... ويقف عاجزا ...لاحول له ولا قوة ...فتخرج الأفكار عقيمة ...لا تسمن ولا تغني من جوع ...!!!
فالمسلمون - في تاريخهم الزاهر - كانوا دوما ...هم من يملكون زمام المبادرة ...وهم السباقون ...لا تحركهم العواطف ...ولا الفعل ولاردة الفعل ...!!!
ونحن اليوم نعيش في عالم متغير ...تختلف مقايسه ومعايره وأنظمته ...وان كانت تجمعه المصلحة أو المنفعة ..سواء كانت شكلية أو ضمنية ...ولكن البقاء والغلبة فيها للأقوى ...وربما للأصلح ..!!!
فلا مكان فيها للصعفاء ...وان استجدوا ...واستغاثوا ...فسيغاثون بشروط ...تذوب معها الهمة والارادة والكرامة ...!!!
والحرب أو العداء ...ليس قاصرا على الماديات ...بل هو أخطر من ذلك ...النفس من الداخل ...وترويضها ...فينظر الانسان العربي - للأسف - الى الغربي أنه في مكان الرفعة ...والعلو ...وان الانسان العربي مكانه الحضيض ...أو الدرجة الدونية... !!!
ان الحركات الاسلامية -بكافة مسمياتها وأهدافها - لم تنجح في اجتياز النظرية ...الى العملية ...أو حتى العلمية ...!!!
ان اقتصار الكثيرين على برامج المحاكاة ...أو مجرد الوجود ...لأجل الوجود ...بدون تنمية المعلوم ...وكشف المجهول ...أرهقها كثيرا ...وأزاحها - ربما عن الطريق القويم ...!!!
لقد فهموا ما عند العالم لهم ...فما أفهموا ماعندهم للعالم ...سوى مظاهر أو مظاهرات ...اختلط فيها الحابل بالنابل ...والغث بالسمين ...!!!
يجب أن تكون الأهداف واضحة تماما ...مثلماهي أهداف الأعداء واضحة ...وضوح الشمس ...!!!
فالامر ليس محصورا في تجارب فلان أو علان ...أو جماعة هنا... أو جماعة هناك ...!!!
كلا ...بل يجب ان تسير وفق قاعدة استمرارية الصراع ...ووجود المؤامرات ...ومكر اليل والنهار ...كحتمية في الصراع ...!!!
فالفشل اذا كان ضمن التخطيط والاعداد ...ليس عيبا ...بل قد يكون دافعا أكبر في الاستمرار ...اذا احسن الاستخدام ...وتعلمنا كيف نتعلم ...وأجدنا التمييز بين العدو والصديق ...وبين الرفيق والطريق ...ومن يقطع عليك الطريق ...!!!
كم كنت اود مثلا ...أن تعيد الحركات الاسلامية ....النظر في الانتخابات المحلية والنيابية ...لانها أصبحت مطية ...لتجميل صورة الانظمة العربية ...!!!
انظر مثلا الى حالها في الاردن ... بعد ان دخلت وخرجت ...ولاتدري كيف دخلت ...ولا كيف خرجت ...!!!
ان اللباقة في الخطابة ...لاتعني أبدا الاختباء والاختفاء ...وفصل الروح عن الجسد ...!!!
ان الوصول الى السلطة لا يعني ابدا كذلك ... نهاية المطاف ...والاكتفاء بما هو ات ...!!!
ان الوصول الى مراكز القوى ...يعني الكثير والكثير ...وما رأينا سوى القليل القليل ...!!!
سلامي لكم جميعا
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2013, 02:43 AM  
افتراضي رد: عاجل: الشيخ أيمن الظواهري يتحدث للأمه عن جرائم السيسي و بشار الأسد ( التوحيد في مواجهة الطاغوت)
#5
 
الصورة الرمزية عزام منصور آدم
عزام منصور آدم
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 7 - 11 - 2012
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 1,611
معدل تقييم المستوى: 6
عزام منصور آدم has a spectacular aura about
بوركت أستاذ مشير
لا شك أن الواقع يحتاج لدراسة، بل إن الأخذ بالأسباب أمرٌ في ديننا
ولهذا فقد اعتمدت كتب القاعدة الاستراتيجية كـ إدراة التوحش ودعوة المقاومة الإسلامية العالمية على أساليب تقوّي المستضعفين أمام الطغاة.
ولكن يجب أن نتذكّر دوماً أنه رغم قوتهم الأرض الأرضية، فإن قوتنا سماوية ..!!

وكذلك فقد حذر الشيخ أيمن وغيره الكثير من قادة المجاهدين من الروح الانهزامية المستشرية في شباب الأمة.

نسأل الله أن يمكّن لعباده المجاهدين ليرفعوا بأمره شأن هذا الدين.

عزام منصور آدم غير متصل   رد مع اقتباس