#1    
قديم 10-06-2013, 01:03 PM
الصورة الرمزية غريب الاخوان
غريب الاخوان
+ قلم فعال +
 
 
الانتساب: 1 - 7 - 2009
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 9
غريب الاخوان has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

الدنو نحو المركز
(الأسباب الحقيقية للهجوم على الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة)
تغريدات




يقول الرسول(دعوها فإنها منتنة) ويقول(ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية)

ويقول في ذلك سيد قطب" فانتهى أمر هذا النتن، نتن عصبية النسب، وماتت هذه النعرة، نعرة الجنس، واختفت تلك اللوثة،لوثة القوم"

كلمات بسيطة لسيد قطب من كتاب معالم في الطريق تلخص طبيعة المعركة ، معركة الإسلام في موجة مده الثاني

إن خوض أي أمة لمعركتها الكبرى مع عدوها،لا يكون ولا يتم ولا يستقيم إلا بالانتصار على إرث الهزيمة بداخلها

ولن تنطلق انطلاقتها نحو المجد والسؤدد إلا باجتثاث النتن الذي استحكم وتمكن في النفوس، وأصبح آلهة تعبد من دون الله

ولا يتم لها ذلك إلا بتحطيم القيود الداخلية قبل تحطيم القيود الخارجية، فالعدو الخارجي عادة ما يكون عامل تحفيز ورافعة حشد وتعبئة

أما القيود الداخلية فهي عوامل تثبيط وتكبيل،وهي أصعب ما يواجه أي مشروع تغيريّ أو جهادي في بداية أمره

وهذا ما فطن له الشيخ أسامة بن لادن عندما حطم صنم الهزيمة بداخلنا قبل أن يحطم أبراج منهاتن بنواظرنا

ومع ذلك فإن خلقا كثيرا من العرب من أمة محمد لا يزال مكبلا بالقيود الداخلية التي تعرقل المشروع في انطلاقته الكبرى

إنها معركة دار إسلام ودار كفر وليست معركة الشام أو العراق، ولن تقف عند حدود سايكس وبيكو، وهذا ما لم يستوعبه البعض في الشام

إن الشام تتهيأ لأمر عظيم وحدث جلل أكبر من طموح بعض الفصائل في تحرير ريف هنا أو مدينة هناك

وهذا التباين في الفكر والنظر أحدث تضادا حادا في الطرح النظري واحتقانا ساكنا تحت رماد العمل المشترك في الميدان

لقد بدأت القصة هناك في قمم جبال سليمان، عندما اخذ الشيخ أسامة بن لادن على عاتقه إعادة الإحياء وأرسل من خراسان بعثه الأول

وعلى ثراها الطاهر آوى الملا محمد عمر حفظه الله المهاجرين ونصرهم، مثلهم كمثل الرايات السود التي وطئت لحكم وخلافة بني العباس

وكان من فضل الله المخبوء أن فرق جمع الأفغان العرب بعد الحادي عشر من سبتمبر في شتى البقاع، فكانوا كالبذار الطيّب المنثور

فأثمر في مالي وتونس غربا، والجزيرة العربية واليمن والصومال جنوبا، والشيشان شمالا، واستقر في العراق وبلاد الشام وسطا

وقد شهدت الساحات الجهادية في الثلاث سنوات الأخيرة تحولات إستراتيجية، وُضعت فيها النقاط على حروف الصراع السرمدي بين الحق والباطل

وبدأ التخندق والتموضع يأخذ شكله النهائي بين فسطاطين، فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه

وقد وضع الله لنا سننا في التمكين لا سبيل لمخالفتها، خاصة فيما يتعلق بكون هذا الدين دينا لكل البشر لا يقر له قرار حتى يسود الأرض كلها

ولن ينفع معه اعترافا بمقررات الأمم المتحدة التي ترسم الحدود وتضع القيود، وفي الحديث المرفوع عندما عرض الرسول نفسه على بني شيبان

فردوا عليه"إنما نزلنا على عهد أخذه علينا كسرى لا نحدث حدثاً ولا نؤي محدثاً ، وإني أرى هذا الأمر الذي تدعو إليه مما تكرهه الملوك ..

.. فإن أحببت أن نؤويك وننصرك مما يلي مياه العرب ، فعلنا. فقال رسول الله : ما أسأتم في الرد إذ أفصحتم بالصدق ..

.. وإن دين الله لن ينصره إلا من أحاطه الله من جميع جوانبه ..".

وقد ظهر من الأحباب في الطالبان من خلال بياناتهم المتعاقبة ما يخل بشرط الإحاطة إذ صرحوا أن معركتهم ضمن حدود أفغانستان فقط

وأنهم لن يسمحوا بأي عمل جهادي ضد أي دولة أخرى انطلاقا من أفغانستان، ولعل هذا يفسر توقف العمليات القديمة في ألمانيا

وهذا لا ينقص من قدر الملا عمر والطالبان قيد أنملة، فقد أدوا الذي عليهم وزيادة في 30 عاما من الجهاد والنصرة

وقد آن الأوان أن يأخذ العرب دورهم في إيواء المشروع الجهادي ونصرته وأن يستلموا الراية من خراسان

وقد تكفل الله لنا بالشام وهي أرض الطائفة المنصورة آخر الزمان، بدأ فيها الصراع بعد طول شوق وانتظار في أم المعارك وكبرى الملاحم

قال فيها الشيخ أيمن الظواهري حفظه الله في كلمته (خمسة وستون عاما على قيام دولة الاحتلال إسرائيل): "إن أردتم عودة الخلافة فانفروا للشام "

في إدراك منه عميق أن بلاد الشام الممتدة من الفرات إلى العريش هي مركز الثقل الجهادي الجديد، وهي مركز الجذب الجديد

إن انتقال مركز الثقل الجهادي كمَّا وكيفا وحشدا وقيادة من خراسان إلى الشام ليس من الأمور التكتيكية العابرة، بل هو من السياسات الإستراتيجية المهمة

وقد ظهر في الشام أرضية صلبة لاستقبال هذه الهجرة الجهادية العظمى في شروط موضوعية تحقق بعضها وتأخر بعض

وتعتبر ساحة العراق والشام هي ساحة المواجهة النهائية والملحمة الكبرى مع العدو الإسرائيلي وحلفه الغربي

فقد كانت هذه الساحة هي آخر ساحة تدخلها أمريكا مختالة بخيلها ورجلها، وأول ساحة تخرج منها مهزومة ذليلة

فقد واجهت فيها أشد المجاهدين بأسا على وجه المعمورة ممن عركتهم المحن وصقلتهم التجارب، فهم صمام الأمان

ضد أي هزيمة أو تراجع أو خذلان متوقع، بسبب ما ينتظر المنطقة من ملاحم كبرى وفتن يشيب لهولها الولدان، حالهم كحال المهاجرين في حرب المرتدين

ويوجد فيها من الروافع التعبوية التي تحشد الناس من شتى أنحاء الأرض متمثلة بقيادات كارزمية ومشاريع طموحة

إن انتقال مركز الثقل الجهادي من خراسان إلى الشام أولا، والتخندق والتموضع الجديد بين معسكر الإيمان ومعسكر الكفر ثانيا

وعالمية طرح دولة العراق والشام وجبهة النصرة ثالثا، وخوف حكام المنطقة وإسرائيل والغرب من المشروع رابعا

وعدم قدرة بعض الفصائل في الشام الخروج من قطرية المعركة إلى عالمية الإسلام خامسا

وحسد دول الخليج وأذنابهم بعد فشل مشاريعهم السياسية والجهادية القطرية والصحوات في العراق سادسا

اجتمعت هذا العوامل والأسباب ال 6 لتشكل جبهة واحدة في حرب المشروع الجهادي العالمي متمثلا في الدولة الإسلامية على الأخص

وهذا هو سبب الحرب الإعلامية الشعواء والتحريش المستمر بين المجاهدين، وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد

فدع عنكم اتهامات الاختراق والغلو والاستئثار ودع عنكم الخلافات الميدانية فما هي إلا زوبعة في فنجان واتركوا الشرع يحكم فيها

ويكمل سيد قطب في كتاب معالم في الطريق ما بدأناه في مقدمة التغريدات فيقول"واستروح البشر أرج الآفاق العليا ..

.. بعيدا عن نتن اللحم والدم ولوثة الطين والأرض، منذ ذلك اليوم لم يعد وطن المسلم هو الأرض إنما عاد وطنه هو دار الإسلام ..

.. التي تسيطر عليها عقيدته وتحكم فيها شريعة الله وحدها،الدار التي يأوي إليها ويدافع عنها ويستشهد لحمايتها ومد رقعتها ..

.. وهي دار الإسلام لكل من يدين بالإسلام عقيدة ويرتضى شريعته شريعة" انتهى كلامه

وأقول لإخواني وأحبابي من فصائل الشام القطرية ما قاله الرسول في نهاية الحديث عن بني شيبان الوارد في المقدمة

" أرأيتم إن لم تلبثوا إلا قليلاً حتى يورثكم الله أرضهم وديارهم وأموالهم ويفرشكم نساءهم ، أتسبحون الله وتقدسونه ؟ فقال النعمان بن شريك: اللهم لك ذلك "

لقد وعدنا الرسول بالنصر ولن يستطيع أحد إيقاف هذه الملحمة الكبرى في موجة المد الثاني للإسلام وانطلاقته الكبرى

فإليكم يا أهل الشام أن تكونوا فيها من الأوائل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

م.غريب الإخوان الشامي

ذو القعدة 1434

zxcvbzxcvb265@


قديم 10-06-2013, 02:46 PM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#2
 
الصورة الرمزية وائل قشطة
وائل قشطة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 12 - 6 - 2010
الإقامة: فلسطين أرض المجد
المشاركات: 11,296
معدل تقييم المستوى: 19
وائل قشطة has a spectacular aura about
نسأل الله النصـــــــر والتمكيـــن .... بارك الله فيك
وائل قشطة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 08:14 PM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#3
 
الصورة الرمزية خالد عادل
خالد عادل
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 9 - 8 - 2009
الإقامة: قرية بيت دجن - فلسطين المحتلة
المشاركات: 842
معدل تقييم المستوى: 9
خالد عادل has a spectacular aura about
أخي الفاضل الحبيب : غريب الشام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقالة جميلة ورائعة تبعث في نفوسنا الأمل بعد أن خبت جدوته
من خلال مقالتك أظنك تعتقد بأنها المعركة الفاصلة تلك التي تدور رحاها الآن هناك على أرض الشام - المعركة الكبرى - تلك التي ستحطم أحلام الصليب واليهود وتلك التي تحمل لنا البشرى بعودة الأمجاد والنتصارات والفتوح .
ونحن هذا ما نتمناه ونبتهل إلى الله ليل نهار أن يكون .
ولكن أخي الحبيب إن للنصر عوامل وأسباب من أخذ بها انتصر ومن تخلى عنها خذل والله عز وجل لا يحابي في هذا الأمر أحد لا للونه ولا لجنسه ولا لمسماه .
الإخوة المجاهدون يحتاجوا إلى وقفات طويلة جدا ومراجعة حسابات وتصحيح مسار وتقويم اعوجاج , فالأمة تحتاج إلى إسلام حقيقي يعكس سماحة الإسلام وروعة الإسلام وتضحية الإسلام وقدوة الإسلام وكل تلك القيم الجميلة المفقودة .
مش عارف لماذا يراودني شعور بأن أعداء الأمة تمكنوا من حرفنا عن المسار الصحيح وأكثر ما أخشاه أن نستيقظ ذات يوم وقد تبخرت الأحلام .
ولكن ما أتيقن منه بأن وعد الله قادم والإسلام منتصر
وهذا الانتصار حتمية قرآنية وبشرى نبوية
متى هو أسأل الله أن يكون قريبا
خالد عادل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2013, 10:43 AM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#4
 
الصورة الرمزية غريب الاخوان
غريب الاخوان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 1 - 7 - 2009
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 9
غريب الاخوان has a spectacular aura about
أخي الفاضل الحبيب : غريب الشام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقالة جميلة ورائعة تبعث في نفوسنا الأمل بعد أن خبت جدوته
من خلال مقالتك أظنك تعتقد بأنها المعركة الفاصلة تلك التي تدور رحاها الآن هناك على أرض الشام - المعركة الكبرى - تلك التي ستحطم أحلام الصليب واليهود وتلك التي تحمل لنا البشرى بعودة الأمجاد والنتصارات والفتوح .
ونحن هذا ما نتمناه ونبتهل إلى الله ليل نهار أن يكون .
ولكن أخي الحبيب إن للنصر عوامل وأسباب من أخذ بها انتصر ومن تخلى عنها خذل والله عز وجل لا يحابي في هذا الأمر أحد لا للونه ولا لجنسه ولا لمسماه .
الإخوة المجاهدون يحتاجوا إلى وقفات طويلة جدا ومراجعة حسابات وتصحيح مسار وتقويم اعوجاج , فالأمة تحتاج إلى إسلام حقيقي يعكس سماحة الإسلام وروعة الإسلام وتضحية الإسلام وقدوة الإسلام وكل تلك القيم الجميلة المفقودة .
مش عارف لماذا يراودني شعور بأن أعداء الأمة تمكنوا من حرفنا عن المسار الصحيح وأكثر ما أخشاه أن نستيقظ ذات يوم وقد تبخرت الأحلام .
ولكن ما أتيقن منه بأن وعد الله قادم والإسلام منتصر
وهذا الانتصار حتمية قرآنية وبشرى نبوية
متى هو أسأل الله أن يكون قريبا
جزاك الله خيرا اخي الحبيب على المرور الطيب
لا شك ان جل ما ذهبت اليه سليم ولا بد من تحقق عوامل النصر والاخذ بالاسباب والمراجعة الدائمة
وقد كان تصوري عن العمل الجهادي مشوشا بسبب كثرة الاعداء والتشويه المستمر فتعمقت بالبحث ووصلت الى نتيجة اننا امام مشروع للتمكين طيب، وهذا لا ينفي ان المعركة صعبة وطويلة ويعتريها النقص احيانا
لكني اظن ان العجلة وضعت على السكة ان شاء الله
ولعلك ايها الحبيب تتابع اخبار الجهاد بشكل اكثر فتصل الى صورة اقرب للحقيقة ان شاء الله
والسلام
غريب الاخوان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2013, 01:05 AM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#5
 
الصورة الرمزية osama 24
osama 24
(موقوفون)
الانتساب: 7 - 7 - 2013
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
osama 24 has a spectacular aura about
بارك الله فيك أخي الغريب ونفع بك الاسلام والمسلمين
osama 24 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2013, 12:42 PM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#6
 
الصورة الرمزية غريب الاخوان
غريب الاخوان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 1 - 7 - 2009
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 9
غريب الاخوان has a spectacular aura about
نسأل الله النصـــــــر والتمكيـــن .... بارك الله فيك
آمين
جزاك الله خيرا ....................
غريب الاخوان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2013, 10:18 AM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#7
 
الصورة الرمزية غريب الاخوان
غريب الاخوان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 1 - 7 - 2009
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 9
غريب الاخوان has a spectacular aura about
بارك الله فيك أخي الغريب ونفع بك الاسلام والمسلمين
..................
واياك اخي الحبيب
غريب الاخوان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2013, 11:58 AM  
افتراضي رد: الدنو نحو المركز[م.غريب الاخوان الشامي]
#8
 
الصورة الرمزية غريب الاخوان
غريب الاخوان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 1 - 7 - 2009
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 9
غريب الاخوان has a spectacular aura about
سبحان الله وبحمده .......................
غريب الاخوان غير متصل   رد مع اقتباس