قديم 09-30-2013, 09:43 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#16
 
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice

"الداخلية" يتهم المعارضة في الخارج بتشجيع المحتجين لأغراض سياسية..و والي الخرطوم يفقد أعصابه بعد اتهامه بقنص المتظاهرين


فقد والي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر أعصابه عندما سأله صحفي سوادني، وأصرّ على أن "هناك دلائل وقرائن تؤكد أن المتظاهرين قتلوا برصاص قناصة ميليشيات المؤتمر الوطني، الحزب الحاكم في السودان".

وعلى الفور حاول والي الخرطوم مقاطعة الصحفي مهران عبد المنعم، الذي يشتغل لحساب صحيفة "اليوم التالي" السودانية.

وأبدى الصحفي السوداني مهران إصرارا على الاستمرار في طرح سؤاله على كل من كان جالسا في منصة المؤتمر الصحفي، قائلا: "لماذا تصرون على الكذب وتزييف الوعي الإعلامي والاجتماعي، وتصرون على البقاء في الحكم فوق أجساد الشهداء ودماء الأبرياء؟".

وردّ والي الخرطوم، أولا بأنه طلب من الصحفي التأدب في طرح السؤال، قبل أن يشير إلى أنه "سيتم الاستماع لاحقا إلى الصحفي في هذه الإفادة التي تتعلق بقتل متظاهرين على يد قناصة الحزب الحاكم".

ومن جهته، اتهم ابراهيم محمود وزير الداخلية السودانية المعارضة السياسية في الخارج بدعم المتظاهرين، معتبرا أن هذه الاحتجاجات مرتبطة بدوافع سياسية.

وألقى وزير الداخلية ابراهيم محمود باللائمة على وسائل الإعلام، التي أصبحت حسبه، "جزءا من المعركة منذ اليوم الأول".

وقال محمود بخصوص قتلى المظاهرات، إن "أرقام الوزارة تفيد بأن الناس ماتت بسبب الفوضى التي وقعت، ونحن نقوم الآن بمتابعة الموضوع".

ونفى وزير الداخلية أن يكون الرئيس السوداني قد أثار حفيظة السودانيين بكلام ما، يقول الوزير، إنه من صنع مواقع التواصل الاجتماعي، وكان الوزير ابراهيم محمود يشير إلى ما نسب للبشير من قوله "إن الفضل في تعريف السودانيين بالهوت دوغ يعود إلى حكومة الإنقاذ التي كان يقودها البشير".

ودافع والي الخرطوم بدوره عن رؤية الحكومة أمام ما يجري من أحداث، معتبرا أن "الأحوال في العاصمة السودانية عادت لطبيعتها".

ابو خليل محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2013, 09:45 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#17
 
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice
السودان تشهد عصيان مدني وعدد المعتقلين تجاوز الألف



شهدت العاصمة السودانية الخرطوم أمس حالة من الهدوء المشوب بالتوتر والحذر، فيما استمر الشلل النسبي الذي أصاب الحياة العامة منذ أسبوع بسبب الاحتجاجات، بيد أن حركة المرور في وسط المدينة صارت أكثر ازدحاما من الأيام السابقة، التي كادت المدينة تتحول خلالها إلى مساكن أشباح.

لكن ذلك لم يمنع من قيام مظاهرات في عدد من الأحياء، خاصة داخل السوق الشعبية والعشرة والصحافة وجبرة والديم، بالإضافة إلى حي ودنوباوي بأم درمان، كما يذكر تقرير صحيفة "الشرق الاوسط" اليوم الاثنين. كما شهدت مدن شندي (شمال) وحلفا الجديدة (شرق) وبورتسودان (ميناء السودان على البحر الأحمر) مظاهرات حسب مصادر المعارضة السودانية أو الناشطين. وأعلنت سلطات العاصمة أمس إغلاق المدارس حتى العشرين من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وأكدت السلطات السودانية أمس تمسكها بقرار زيادة أسعار الوقود وذلك في أول رد فعل على الاحتجاجات العنيفة المستمرة منذ أيام، مما قد ينذر بتصعيد جديد. وأكد وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان أن الحكومة لن تتراجع عن قرارها بزيادة أسعار الوقود. وقال إن زيادة الأسعار "هي الحل الوحيد". وهذا هو أول رد فعل رسمي على حركة الاحتجاج غير المسبوقة منذ تولي الفريق عمر البشير السلطة في 1989، والتي بدأت الاثنين الماضي إثر قرار الحكومة وقف دعم أسعار المحروقات. وأدى القرار إلى تضاعف سعر الوقود تقريبا. وتواصل الوجود العسكري الكثيف في أنحاء المدينة، ولا تزال عربات الدفع الرباعي المحملة بجنود مدججين بالسلاح، وبمدنيين مسلحين، تجوب المدينة، في الوقت الذي كثفت فيه القوات الأمنية وجودها على الجسور التي تربط بين مدن الخرطوم الثلاث.


وبينما تواصلت الدعوات من القوى السياسية والتنظيمات الشبابية لمواصلة المظاهرات، وللامتناع عن العمل والدخول في عصيان مدني وإضراب سياسي، يتوقع أن يبدأ اليوم، وصف مراقبون الرسالة التي تقدم بها 31 من قادة حزب المؤتمر الوطني، أبرزهم مستشار الرئيس السابق غازي صلاح الدين، ونائب الأمين العام للحركة الإسلامية السابق حسن رزق، وقائد المحاولة الانقلابية الأخيرة العميد محمد إبراهيم "ود إبراهيم"، بأنها أول انشقاق كبير يشهده الحزب الحاكم منذ خروج د.حسن الترابي عنه في 1999. ودعت المجموعة التي أطلقت على نفسها تيار الإصلاح الرئيس البشير لوقف قتل المتظاهرين، وإلغاء الإجراءات الاقتصادية وكفالة الحريات، والتحقيق في إطلاق الذخيرة على المتظاهرين، وحرية الصحافة والإعلام.

وفي تطور لافت، دعا حزب الأمة القومي بقيادة المهدي، القوى السياسية للخروج للشارع واللحاق بالجماهير، حتى يتحقق النصر. ويعد هذا البيان أقوى موقف يتخذه الحزب الكبير، الذي يتهم معارضون مواقفه بأنها موالية للنظام، فيما دأب هو بإصرار على التأكيد على أنه يعارض النظام وفقا لرؤيته، وليس وفقا لرؤية الآخرين.

وقال الحزب الشيوعي في بيان صدر أمس إن القمع المفرط و"الأكاذيب" لن تقود إلى قمع الانتفاضة التي أصبحت تتنامى، وتسير حثيثا على طريق الإضراب السياسي والعصيان المدني لإسقاط النظام. وأضاف أن إغلاق المدارس، وتعطيل خدمة الإنترنت، وإيقاف الفضائيات (مثل "سكاي نيوز"، و"العربية") ووضع شروط شبه مستحيلة لصدور الصحف تجعلها "بوقا" للنظام، أمور لن توقف ثورة الشعب. وتواصلت حملة الاعتقالات بين النشطاء والقادة السياسيين، وتقدر أعدادهم بالمئات في أنحاء متفرقة من البلاد. ومن جهتها، أكدت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات ارتفاع أعداد المعتقلين، وقالت إن عددهم تجاوز الألف معتقل منذ اندلاع الاحتجاجات، وإن نصيب مدينة ود مدني منهم 142 معتقلا، وفي بورتسودان بلغ عددهم 40 معتقلا، و40 في ولاية شمال كردفان.

وقال رئيس الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات فاروق محمد إبراهيم، في تصريحات أمس، إن هيئته شكلت غرفة طوارئ خاصة منذ الاثنين الماضي لرصد الانتهاكات التي تطال حقوق الإنسان، وإن السلطات الأمنية قامت بحملة اعتقالات منظمة ضد الناشطين ووسط الأحياء، مشيرا إلى وجود أعداد كبيرة من المفقودين الذين لا تعلم أسرهم أماكن وجودهم، وأبرزهم صديق كبلو وصديق يوسف من الحزب الشيوعي، وساطع الحاج من الحزب الناصري، ولبابة الترابي، وآخرون.

في سياق آخر، أوقفت سلطات الأمن صحف "القرار"، و"الجريدة"، و"المشهد الآن"، و"الانتباهة" عن الصدور لأجل غير مسمى لاحتجابها عن الصدور ورفضها لتنفيذ تعليمات حاول جهاز الأمن فرضها على إدارات تحريرها بشأن تغطية الاحتجاجات. ويأتي ذلك وسط شكوى الصحافيين من تشديد الرقابة على الصحافة منذ صدور قرار زيادة أسعار المشتقات النفطية الذي أدى إلى احتجاجات دموية واسعة في البلاد. والسبت، أعلنت شبكة الصحافيين السودانيين، وهي تجمع غير رسمي يطالب بحرية التعبير، إضراب أعضائها عن العمل بسبب المحاولات الرسمية لفرض رقابة على تغطية الاحتجاجات. وتضم الشبكة نحو 400 عضو.



ابو خليل محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2013, 10:07 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#18
 
الصورة الرمزية smarty
smarty
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about
الحزب الحاكم يرفض مذكرة إصلاحية من بعض قيادييه
مظاهرات متقطعة بالسودان والمعارضة تدعو لاستمرارها



دعت أحزاب سودانية معارضة الشعب السوداني للاستمرار في النزول إلى الشارع. وبينما شهدت شوارع العاصمة الخرطوم احتجاجات متقطعة، رفض الحزب الحاكم مذكرة تقدم بها نحو ثلاثين من قياداته حثت الحكومة على إلغاء قراراتها برفع الدعم عن بعض السلع الأساسية.

فقد دعا حزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي إلى الاستمرار فيها سماها الثورة، واتهم بيان صدر عن الحزب أجهزة النظام بقتل المتظاهرين.

وأوضح البيان أن "سياسات النظام المستبد أدت إلى فصل الجنوب وقيام الحرب في أوسع رقعة من البلاد".
وبحسب البيان فإن الحكومة حمَّلت المواطن السوداني نتيجة فشلها الاقتصادي، وأكد الحزب دعمه "للثورة" وشدد على سلميتها.
كما دعا الحكومة إلى القبول بوضع انتقالي كامل وبمشاركة جميع القوى -بمن فيها تلك التي تحمل السلاح- للخروج مما سماها البيان بالأزمة.
وكان حزب الأمة القومي المعارض بزعامة رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي قد طالب في بيان له كافة أحزاب المعارضة بالنزول إلى الشارع لقلب النظام.
من جهته طالب الحزب الشيوعي السوداني في بيان بتنظيم اعتصامات، قائلا إن القمع لن يوقف الاحتجاجات ضد الحكومة، في حين أعلن حزب البعث توقيف ستة من قادته في منازلهم مساء السبت.
وقال مدير مكتب الجزيرة في الخرطوم المسلمي الكباشي إن هذه البيانات ينظر إليها في السودان على أنها محاولة من المعارضة للحاق بالجماهير التي خرجت في مظاهرات تلقائية افتقرت إلى التنظيم السياسي، الأمر الذي أوقعها في دائرة العنف.
وذكر أن هذه البيانات السياسية ستمثل اختبارا لقدرة هذه الأحزاب على تسيير المظاهرات والإمساك بالمبادرة السياسية في هذا الوقت العصيب الذي يمر به السودان.
احتجاجات متفرقة
جاء ذلك بينما شهدت الخرطوم احتجاجات متقطعة أمس على إجراءات الحكومة برفع الدعم عن بعض السلع. وجاب المتظاهرون عددا من الشوارع مرددين هتافات تنادي بإسقاط النظام.

وقال مراسل الجزيرة إن شوارع العاصمة تشهد صباح اليوم هدوءا حذرا بعدما شهدت أمس احتجاجات متفرقة، لكنه أضاف أن نذر المظاهرات والاحتجاجات لا تزال قائمة.
من جهة أخرى رفض حزب المؤتمر الوطني الحاكم بشدة المذكرة التي رفعتها قيادات من داخل الحزب، ووصف الأمين السياسي للحزب حسبو محمد عبد الرحمن المذكرة بأنها بلا قيمة أو أثر.
مظاهرات الاحتجاج تخللها عنف ومواجهات
(أسوشيتد برس)

وأضاف في مؤتمر صحفي أن من قدموا هذه المذكرة يتحدثون خارج المؤسسية والمحاسبية المكفولة داخل الحزب "ولذلك فلا قيمة لها".
وكانت المذكرة التي أصدرها 31 قياديا بالحزب قد اتهمت الحكومة السودانية بانتهاك الحق الدستوري للمواطنين في التعبير السلمي، وبفرض الرقابة على الصحافة، كما أدانت ما وصفته بقمع المتظاهرين، ودعت إلى إلغاء الإجراءات الحكومية برفع الدعم عن بعض السلع.
تنسيقية التغيير
وفي هذه الأثناء، أُعلن أمس في الخرطوم عن تشكيل "تنسيقية قوى التغيير" لمواجهة الحكومة والمضي باتجاه إسقاط النظام الحاكم.

وقالت التنسيقية في بيان لها إن "آلة العنف والقتل التي واجهت المتظاهرين السلميين في الأيام الستة الماضية أسقطت 116 شهيدا بالرصاص الحي، فضلاً عن مئات الجرحى والمعتقلين".
واندلعت المظاهرات التي تخللتها أعمال عنف وحرق يوم الاثنين بعد تطبيق الحكومة خطة إصلاح اقتصادية تضمنت رفع الدعم عن الوقود، وتقول الحكومة إن هذه الإجراءات ضرورية لمنع اقتصاد البلاد من الانهيار.
يشار إلى أن هذه الاحتجاجات أكبر بكثير من المظاهرات التي شهدها السودان العام الماضي ضد الفساد وارتفاع التضخم وتخفيض سابق لدعم الوقود، ولكنها صغيرة مقارنة بالحشود التي خرجت في ثورات الربيع العربي بمصر وتونس وسوريا.
smarty غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2013, 10:09 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#19
 
الصورة الرمزية م.خالد عليان
م.خالد عليان
(موقوفون)
الانتساب: 12 - 9 - 2013
المشاركات: 385
معدل تقييم المستوى: 0
م.خالد عليان has a spectacular aura about
لا اله الا الله
كل ما واحد طلب حريتوووا

يقابل بالدم

واسلامااااااااااااااااااااااااااااااه
م.خالد عليان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2013, 08:23 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#20
 
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice



زعيم حزب الأمة السوداني يدعو البشير للرحيل لإقامة نظام سياسي جديد


دعا زعيم حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي الرئيس عمر البشير إلى "الرحيل"، حتى يتسنى إقامة نظام سياسي جديد في البلاد "خال من الاستبداد"، على حد تعبيره.

وقال المهدي في تصريحات لسكاي نيوز عربية عبر الهاتف إنه "لا يمكن أن تهدأ الأمور إلا بإزالة الأسباب.. وهذا يعني رحيل النظام وإقامة نظام جديد خال من الاستبداد".

وأوضح المهدي أن حزبه يعكف مع قوى سياسية على صياغة ما وصفه بـ" خريطة طريق" سياسية تهدف لإقامة نظام سياسي جديد.

وقال إن هناك احتمالين نتيجة الضغط الشعبي الحاصل على الحكومة، وهما: إما أن يستجيب النظام للمطالب ويشارك في صياغة نظام سياسي جديد أو يرفض المطالب وعندها ستتحول المظاهرات لانتفاضة كبرى تؤدي إلى إسقاطه.

وأردف بالقول إن "البشير فقد الشرعية في ظل السياسات القمعية".

وقالت الحكومة السودانية إن 700 شخص اعتقلوا على مدى أسبوع شهد أسوأ اضطرابات في وسط السودان منذ سنوات مع استمرار الاحتجاجات المناهضة للرئيس البشير.

واندلعت الاحتجاجات على أثر قرار حكومي برفع الدعم عن الوقود ما يعني رفع أسعار سلع أساسية، لكنها تحولت بعد مقتل العشرات إلى مطالبات واسعة برحيل البشير.
ابو خليل محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2013, 10:34 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#21
 
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice
بعد أسبوع من الاحتجاجات على رفع الأسعار
البشير يرفع الأجور والمعارضة تصعد


الاحتجاجات ضد غلاء الأسعار أسفرت عن مقتل العشرات وفقا لرواية الحكومة السودانية (الجزيرة)
وقع الرئيس السوداني عمر البشير على المنشور الجديد لهيكلة أجور العاملين بالدولة، وذلك بعد أسبوع من الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها البلاد ضد رفع أسعار المحروقات، والتي أسفرت عن مقتل العشرات، وفيما اعتقلت السلطات رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض إبراهيم الشيخ، دعت قيادات بالمعارضة لمواصلة التظاهر ضد سياسات الحكومة.
وقالت زوجه الشيخ إبراهيم في اتصال مع الجزيرة إن أربعة رجال أمن حضروا للمنزل واصطحبوا الشيخ إبراهيم معهم، مؤكدة أنهم لم يوجهوا له أية تهمة.


وفي تطور هام، كشف رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان إبراهيم غندور أن الرئيس البشير وقع أمس الاثنين على منشور يتضمن الزيادات الجديدة لكل قطاعات العاملين، موضحا أن التطبيق سيكون بأثر رجعي ابتداء من يناير/كانون الثاني الماضي، على أن يتم الصرف ابتداء من راتب الشهر الحالي.
وأوضح غندور أن جدولة المتأخرات ستتم باتفاق بين وزارة المالية واتحاد نقابات عمال السودان.
الحكومة تمسكت بقرار رفع الأسعار رغم الاحتجاجات (الفرنسية)
وكان والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر قد أكد للصحفيين أمس أن الحكومة ماضية في "إنفاذ حزمة الإجراءات الاقتصادية".
وفي السياق ذاته، أكد وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان أن الحكومة لن تتراجع عن قرارها بزيادة أسعار الوقود.
من جهة أخرى، دعا كل من زعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي، وزعيم حزب الأمة الصادق المهدي مناصريهما للانضمام للاحتجاجات السلمية التي انتظمت في أجزاء واسعة من السودان، وذلك في أول مناشدة صريحة من الرجلين منذ اندلاع المظاهرات.
رواية الحكومةوفيما يتعلق بالعنف الذي رافق الاحتجاجات، قالت الحكومة -على لسان وزير الداخلية إبراهيم محمود حامد- إن 34 شخصا لقوا حتفهم خلال احتجاجات الأسبوع الماضي، في حين يقدر نشطاء في حقوق الإنسان وبعض الدبلوماسيين عدد القتلى بنحو 150.
وزير الداخلية (وسط) نفى مسؤولية الشرطة عن قتل المتظاهرين (الفرنسية)
ووفقا للتصريحات التي أدلى بها الوزير في مؤتمر صحفي، فإن الشرطة لم تستخدم الذخيرة الحية ضد المحتجين الذين قال إنهم هاجموا أكثر من أربعين محطة وقود و13 حافلة وعدة مبان حكومية.
وأكد الوزير أن هذه الأفعال لا علاقة لها بأي احتجاج، مشيرا إلى وجود دلائل على تورط من أسماهم متمردين من مناطق أخرى بالسودان في أعمال العنف، وقال "نحن مع إعطاء فرصة للتحقيق لمعرفة الجناة"، وتعهد بتقديم كل من يثبت تورطه لمحاكمة عادلة.
يذكر أن الحكومة اتخذت قرار خفض الدعم بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي يعاني منها السودان منذ انفصال جنوب السودان المنتج للنفط عام 2011، الأمر الذي حرم الخرطوم من 75% من إنتاج النفط الذي تعتمد عليه في تحقيق إيرادات للدولة، وتوفير العملة الصعبة لاستيراد الغذاء.

ابو خليل محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2013, 11:23 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#22
 
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice
الثورة السودانية تتجه نحو منحنى خطير ..أحكام بالسجن والجلد على المحتجين



أصدرت محكمة سودانية الأربعاء، أحكاما تراوحت بين السجن والجلد والغرامة على 45 متظاهرا تم توقيفهم خلال احتجاجات في مدينة ود مدني.

وبلغت مدة السجن شهرين أما الجلد فتراوح ما بين عشرة الي عشرين جلدة، بينما بلغ مقدار الغرامة مائة الف جنية سوداني أي ما يعادل نحو مائة وخمسين دولارا.

وبنيت الأحكام علي أساس المادتين ٧٧ و ٧٩ من قانون الجنايات السوداني الخاص بعقوبات الشغب والإتلاف.

وتجددت التظاهرات في العاصمة الخرطوم الأربعاء. وتجمع محتجون أمام كلية الطب بجامعة الخرطوم مطالبين "بإسقاط النظام والأجهزة الأمنية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين".

وفي أول رد فعل من جانب جامعة الدول العربية، قال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي إن الأمانة العامة تتابع عن كثب تطورات الأوضاع في السودان في ضوء التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلاد.

واعتبر بن حلي في تصريحات للصحفيين الأربعاء أن ما يحدث في الخرطوم لا ينفصل عما يحدث في الدول العربية، "وهذه التظاهرات هي تحركات إيجابية طالما بقت في إطارها السلمي، وهذا مفيد".

وأعرب عن اعتقاده بأن الحكومة السودانية "تتجاوب الآن مع هذه المطالب، ولكن يبقى دائما ما نحرص عليه هو ضرورة استقرار السودان والدول العربية.. وأن تبقى هذه المطالب والدعوات في إطار سلمي وألا يمس الأمن الوطني لهذه الدول".


ابو خليل محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2013, 06:24 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#23
 
الصورة الرمزية ابو خليل محمد
ابو خليل محمد
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 17 - 8 - 2013
الإقامة: غزه
العمر: 35
المشاركات: 2,180
معدل تقييم المستوى: 7
ابو خليل محمد is just really nice
دعوات للتظاهر بالمدن السودانية تحت شعار "جمعة الحرية"

تتوالى الدعوات في مواقع التواصل الاجتماعي للخروج اليوم بعد صلاة الجمعة للتظاهر في كافة المدن السودانية، فيما أطلق عليه اسم "جمعة الحرية"، والتي ستنطلق من جميع أحياء العاصمة الخرطوم والمدن السودانية الأخرى.

هذا ونفذت بعض السيدات وقفة احتجاجية أمام مقر جهاز الأمن الوطني بالعاصمة السودانية الخرطوم، أمس الخميس، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الذين وصل عددهم نحو ألف معتقل، وفقاً للمعارضة، ومن بينهم سيدات.

وتواصلت التظاهرات المسائية، ليل الخميس، في ضاحية بري بالخرطوم منذ مقتل الطبيب صلاح سنهوري على يد قوات الأمن، حيث باتت ضاحية بري ملاذاً للنشطاء الرافضين لحكم البشير كل ليلة يجتمعون أمام منزل سنهوري للتنديد بمقتله ورفض استمرار تدهور البلاد اقتصادياً وسياسياً وأمنياً.

ووفق المنظمات الحقوقية، فقد قتل حوالي 200 ناشط منذ اندلاع التظاهرات ضد حكم البشير.

عدد القتلى الكبير، وفق قول المراقبين، أدانته عديد من المنظمات الحقوقية والدولية، وبات صلاح سنهوري المولد خارج السودان وخريج الصيدلة رمزاً لبداية الانتفاضة ضد البشير، وبات مقتله مادة دسمة للتداول في مواقع التواصل الاجتماعي.

ابو خليل محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2013, 09:00 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#24
 
الصورة الرمزية smarty
smarty
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about


مصادر المعارضة: تظاهرات في عدة مدن بالسودان


كشفت مصادر بالمعارضة السودانية لقناة العربية، عن توسع المظاهرات إلى عدة مدن في السودان، استجابة لدعوات بالتظاهر اليوم الجمعة.

وفي العاصمة الخرطوم، امتدت المظاهرات من شاحية شمبات إلى منطقة بُري شرق العاصمة، كما حاصر الأمن السوداني منزل قتيل الاحتجاجات الدكتور سنهوري، ووصلت الاحتجاجات أيضاً إلى منطقة مدني وسط السودان، ودنوباوي في أم درمان أيضاً.

ونفذت بعض السيدات وقفة احتجاجية أمام مقر جهاز الأمن الوطني بالعاصمة السودانية الخرطوم، أمس الخميس، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الذين وصل عددهم نحو ألف معتقل، وفقاً للمعارضة، ومن بينهم سيدات.

وتواصلت التظاهرات المسائية، ليل الخميس، في ضاحية بري بالخرطوم منذ مقتل الطبيب صلاح سنهوري على يد قوات الأمن، حيث باتت ضاحية بري ملاذاً للنشطاء الرافضين لحكم البشير كل ليلة يجتمعون أمام منزل سنهوري للتنديد بمقتله ورفض استمرار تدهور البلاد اقتصادياً وسياسياً وأمنياً.

ووفق المنظمات الحقوقية، فقد قتل حوالي 200 ناشط منذ اندلاع التظاهرات ضد حكم البشير.

عدد القتلى الكبير، وفق قول المراقبين، أدانته عديد من المنظمات الحقوقية والدولية، وبات صلاح سنهوري المولد خارج السودان وخريج الصيدلة رمزاً لبداية الانتفاضة ضد البشير، وبات مقتله مادة دسمة للتداول في مواقع التواصل الاجتماعي.

smarty غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2013, 10:09 PM  
افتراضي رد: هنا متابعة للاحداث الساخنة في السودان :: متجدد
#25
 
الصورة الرمزية smarty
smarty
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about
الأمن السوداني يحاصر مقر حزب الأمة بأم درمان





أفادت مصادر بالمعارضة السودانية لقناة العربية أن الأمن السوداني يحاصر مقر حزب الأمة بأم درمان، في سياق عمليات التضييق على أحزاب المعارضة التي تطالب بسقوط نظام البشير.

وفي غضون ذلك، رفض عدد من الموقعين على المذكرة الإصلاحية الرافضة لاستخدام العنف ضد المتظاهرين في السودان، المثول أمام لجنة التحقيق التي كونها الحزب الحاكم مشككين في حيادية رئيس اللجنة احمد ابراهيم الطاهر.

وأشار الرافضون للتوقيع إلى أنه من المفترض أن تحاسب السلطة على ما فعلته في حق المتظاهرين، بدلا من محاسبة الموقعين على المذكرة، وأعلنوا تمسكهم بما جاء في المذكرة حتى ولو أدى ذلك الى فصلهم من الحزب.

ورفض الدكتور غازي صلاح الدين، مهندس مذكرة الـ(31) الإصلاحية المثول أمام لجنة التحقيق التي كونها الحزب لمحاسبته رفقة الآخرين، معيباً على اللجنة مخاطبته دون ذكر مواد للمحاسبة، مع إبداء نيه مسبقة للإدانة.

ووصف غازي في تعليق نشر على صفحته على "فيسبوك" قرار تشكيل لجنة المحاسبة بغير الموفق لأنه يختزل مشاكل البلاد في نقطة إجرائية، مشيرا الى أن الرسالة الإصلاحية التي قدمت لرئيس الجمهورية بصورة مفتوحة، كانت أولا بسبب الحاجة العاجلة للتدخل التي فرضتها ظروف البلاد والاضطرابات، التي قال إنها هددت بضرب النسيج الاجتماعي، وثانياً لأن استحالة الوصول للرئيس وتقديم المبادرات أصبحت هي إحدى أزمات الظاهرة المؤسسية في حزب المؤتمر الوطني.

وتابع الدكتور غازي بقوله "من المؤسف أن قرار تشكيل اللجنة ربط بين إرسال الرسالة المفتوحة وخطط المعارضة لإسقاط النظام وضرب وحدة البلاد وأمنها، وصياغة القرار بهذه الطريقة يحمل في طياته تهديدات صريحة باستخدام الإجراءات الأمنية لحسم النزاع وهو ما سيشكل كارثة حقيقية على الممارسة السياسية برمتها".

وأوضح غازي في تعليقه أنه من الأجدر بقادة المؤتمر الوطني الحاكم عدم الانصراف إلى معارك فرعية صغيرة، وبدلا من ذلك عليهم توجيه طاقاتهم لمعالجة الأزمات الكبرى التي تحيط بالبلاد.

وقالت القيادية بالحزب الحاكم وعضو البرلمان دكتورة سامية هباني إنها مثلت أمام اللجنة لتسجل اعتراضا عليها، وأكدت صحة توقيعيها على المذكرة ونشرها على الملأ، وحسب صحيفة "الجريدة"، فإن هباني قالت إنها لا ترى أجهزة الحزب عادلة ولا شورية، وسبق أن أودعت استقالتها للرئيس البشير.

جنرال أمام لجنة التحقيق ومن جهته، وجه مبارك علي طه الكودة، أحد الموقعين على المذكرة الشهيرة، اتهامات إلى رئيس لجنة التحقيق أحمد الطاهر رئيس البرلمان ووصفه بغير المحايد، وزاد أن "اللجنة واحدة من أدوات الإرهاب الفكري للعضوية"، وقال الكودة: الأولى بالطاهر محاسبة السلطة على ما فعلته بدل محاسبة أصحاب الأفكار الجديدة والنيرة.

فيما مثل أمام اللجنة كل من الجنرال محمد والدكتور ابراهيم وحسن رزق والدكتور أسامة توفيق ومهدي أكرت وفضل الله أحمد عبد الله، وقال حسن رزق إنهم مثلوا أمام اللجنة لتسجيل اعتراضهم عليها والإعلان عن رفضهم القاطع لها، واعتبر أنها معيبة وغير مؤهلة لمحاسبتهم.

وأرجع رزق رفضه للتعامل مع اللجنة بسبب توجيه اتهامات مسبقة لهم، وتابع "نحن لم نحمل سلاحاً ولم نخرّب ولم ندمر، ويريدون محاكمتنا لمخالفتنا لهم فقط في الرأي".

وكان 31 من القيادات والمسؤولين بالحزب لحاكم في السودان، المؤتمر الوطني، وقعوا عريضة ورفعوها لقيادة الحزب برئاسة البشير، مسجلين اعتراضهم على الطريقة التي تعاملت بها السلطات مع المتظاهرين الرافضين لرفع الدعم عن المحروقات، الأمر الذي وجد قبولا وسط المواطنين.

وأثارت ردود فعل متباينة داخل الحزب، وتوقع مراقبون أن تؤدي هذه المذكرة الى انشقاق في الحزب الحاكم .

smarty غير متصل   رد مع اقتباس