#1    
قديم 09-22-2013, 02:39 PM
الصورة الرمزية وائل قشطة
وائل قشطة
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 12 - 6 - 2010
الإقامة: فلسطين أرض المجد
المشاركات: 11,296
معدل تقييم المستوى: 19
وائل قشطة has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 




فاجأت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجميع مساء أمس السبت، حين أظهرت صور تم التقاطها قبيل انطلاق عرض عسكري حاشد لكتيبة الشاطئ في كتائب الشهيد عز الدين القسام لصاروخ "m75"" محلي الصنع جاهز للمشاركة في العرض العسكري.

وعلى الرغم من عدم مشاركة الصاروخ في العرض العسكري إلا أن صوراً أظهرت الصاروخ بشكله الكبير والضخم الذي لم يتوقعه كثيرون من أبناء الشعب الفلسطيني.

وصاروخ "m75" هو صاروخ فلسطيني محلي الصنع من انتاج "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، وكشفت عنه الكتائب خلال معركة "حجارة السجيل" التي استمرت 8 أيام.

ويعتبر الصاروخ M75 من الصواريخ المتوسطة المدى حيث يصل مداه ما يقرب الـ 75 كيلو متر، وأطلق أول صاروخ منه تجاه مدينة (تل أبيب) وسط فلسطين المحتلة في الـ 15 من نوفمبر 2012، وذلك كرد على جريمة اغتيال نائب القائد العام لكتائب القسام "أحمد الجعبري".

وقالت كتائب القسام في حينه إن سبب تسمية الصاروخ M75 بهذا الاسم نسبة للقائد الحمساوي المفكر "إبراهيم المقادمة" فحرف M يرمز للحرف الأول من كلمة مقادمة، و75 نسبة لمدى الصاروخ الفعلي.

أطلقت حماس عدداً من تلك الصواريخ على (تل أبيب) والقدس المحتلة واعترفت (إسرائيل) بسقوطها، وأدى آخرها إلى مقتل اثنين من الإسرائيليين واصابة عدد آخر عقب اصابته لمبنى مكون من 6 طوابق في ريشون ليتسيون جنوب (تل أبيب).

أقرت الاستخبارات الإسرائيلية بعدم امتلاكها أي معلومة عن الصاروخ الذي كان بمثابة مفاجأة من مفاجآت حماس خلال معركة "حجارة السجيل"، فيما تتكتم حماس على مواصفات الصاروخ، ولم تقم بعرضه عبر وسائل الاعلام فهي تعتبره من ضمن أسرار صناعاتها العسكرية.

وفور سقوط الصاروخ الأول على مدينة (تل أبيب) قطعت القناة الإسرائيلية الثانية برامجها وأذاعت خبر مقتضب مفاده "نأسف لقد قصفت (تل أبيب)"، حيث أجبر الصاروخ صفارات الإنذار في (تل أبيب) والقدس والمستوطنات في الضفة وهرتسليا على الانطلاق وذلك للمرة الأولى منذ 21 عاماً.

ويرى الخبراء أن الفرق بين الصاروخ M75 وصاروخ الفجر هو في القوة التدميرية للرأس المتفجرة، حيث تبلغ القوة التفجيرية لرأس صاروخ فجر 5 ما يقرب الـ 90 كيلو غرام، فيما تبلغ القوة التفجيرية لرأس صاروخ M75 ما يقرب الـ 70 كيلو غرام.

ولا يزال الصاروخ الفلسطيني محيراً للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية التي فاجأتها العقول الفلسطينية المقاومة بما توصلت إليه وكيف أنها لم تركن للأسلحة التي تستجلبها من الخارج وبادرت بصناعة البدائل المحلية الفاعلة والتي لم تقل قوة وفاعلية عن المستورد من الخارج .

وأظهرت العروض العسكرية القسامية التي امتدت على مدار الأسابيع الأخيرة مدى الجاهزية التي تبديها الكتائب لأي مواجهة قادمة وهي التي تؤكد في كل موقف أن سلاحها سيبقى مصوباً باتجاه العدو الإسرائيلي لحماية الأرض والإنسان الفلسطيني والعربي .


صورة للصاروخ قبيل العرض العسكري أمس