قديم 08-09-2013, 07:13 PM  
افتراضي رد: دلعوهن بعد التعب من رمضان
#16
 
الصورة الرمزية داود68
داود68
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 9 - 2 - 2009
الإقامة: غزه
المشاركات: 3,147
معدل تقييم المستوى: 12
داود68 has a spectacular aura about
كفيت ووفيت اخي ابوشهاب فتح الله عليك فتوح العارفين
داود68 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 09:07 PM  
افتراضي رد: دلعوهن بعد التعب من رمضان
#17
 
الصورة الرمزية وسام الجمل
وسام الجمل
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 5 - 6 - 2013
المشاركات: 565
معدل تقييم المستوى: 5
وسام الجمل has a spectacular aura about
خطوة إيجابية وياريت الطرفين يتبادلوا الدلع هههههه وذلك من باب الرفق بالقوارير ووصاية الرسول الخير للنساء:اصتوصوا بالنساء خيراَ" ولابد أن تكون الحياة الزوجية ملئية بالحب والتقدير والمشورة والعدل والتفاهم ...تحياتي لكم!!
وسام الجمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 02:10 PM  
افتراضي رد: دلعوهن بعد التعب من رمضان
#18
 
الصورة الرمزية وائل قشطة
وائل قشطة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 12 - 6 - 2010
الإقامة: فلسطين أرض المجد
المشاركات: 11,296
معدل تقييم المستوى: 19
وائل قشطة has a spectacular aura about
وما جزاء الإحسان إلا الإحسان

مشكور الشيخ

^-*
وائل قشطة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2013, 01:00 PM  
افتراضي رد: دلعوهن بعد التعب من رمضان
#19
 
الصورة الرمزية بنت الاسلامية
بنت الاسلامية
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 12 - 12 - 2008
الإقامة: مدينة غزة - الرمال
المشاركات: 80
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الاسلامية has a spectacular aura about
ان كيدكن عظيم

عـزيزي هذه الجملة أتت في سياق آية مباركة ولم تأت على وجه العموم لكل النساء بل كان هناك موقف مكيدة ممن راودت سيدنا يوسف عن نفسه وأتت الآية المباركة

{فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ }

وهنا تفصيل

الخلط بين الآيات القرآنية لا يصح ولا يجوز، لذلك ينبغي العودة إلى التفاسير المعتمدة للقرآن الكريم عند أي التباس. ومن أجل ايضاح قول الله عز وجل عن النساء: (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)"بشكل محدد ودقيق يجب علينا الرجوع إلى الآية 28 من سورة يوسف (فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)، حيث ندرك من السياق أن هذه الآية لم تنزل في النساء بشكل عام، بل نزلت في النسوة اللواتي كدن لسيدنا يوسف عليه السلام بشكل خاص، ونشاهد أن الله سبحانه وتعالى يخبرنا في هذه الآية عن زوج المرأة التي كادت لسيدنا يوسف وأنه قال لزوجته: إن هذا الفعل من كيدكن أي صنيعكن، وإنه فعل عظيم.

في أية أخرى يقرأ بعض الناس قوله عز وجل عن الشيطان:(إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا)"ويتساءلون: "هل المرأة أشد كيدًا من الشيطان ؟". هنا أيضا ينبغي علينا العودة إلى تفسير الآية 76 من سورة النساء (الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا) لكي يكون كلامنا أكثر دقة وأكثر تحديدا.


جاء في الطبري في تفسير هذه الآية الكريمة:


قال أبو جعفر: يعني تعالى ذكره في هذه الآية: الذين آمنوا وصدقوا الله ورسوله، وأيقنوا بموعود الله لأهل الإيمان به " يقاتلون في سبيل الله "، في طاعة الله ومنهاج دينه وشريعته التي شرعها لعباده،
والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت "، أي والذين جحدوا وحدانية الله وكذبوا رسوله وما جاءهم به من عند ربهم " يقاتلون في سبيل الطاغوت "، يعني: في طاعة الشيطان وطريقه ومنهاجه الذي شرعه لأوليائه من أهل الكفر بالله.


ويقول الله، مقوِّيًا عزم المؤمنين به من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومحرِّضهم على أعدائه وأعداء دينه من أهل الشرك به: " فقاتلوا " أيها المؤمنون، " أولياء الشيطان "، يعني بذلك: الذين يتولَّونه ويطيعون أمره، في خلاف طاعة الله، والتكذيب به، وينصرونه " إن كيد الشيطان كان ضعيفًا "، يعني بكيده: ما كاد به المؤمنين، من تحزيبه أولياءه من الكفار بالله على رسوله وأوليائه أهل الإيمان به. يقول: فلا تهابوا أولياء الشيطان، فإنما هم حزبه وأنصاره، وحزب الشيطان أهل وَهَن وضعف.

إذن فالنسوة في سورة يوسف لم يكن مثلا و لا قدوة لنساء العالمين لكي نسحب كيدهن وسوء صنيعهن ونعممه على النساء كافة، ولا وجه ولا مبرر للمقارنة بين كيد النسوة في سورة يوسف وعظم ما صنعن من جهة وكيد الشيطان وحزبه وضعف صنيعهم وهوانه من جهة أخرى، لأن الوضع مختلف.

إن المعنى العام للكيد في اللغة هو الصنع والتدبير، وتعميم المعنى السلبي الخاص للكيد على النساء خطأ شائع، إذ إن الكيد ليس حكرا على جنس من دون جنس، وليس الكيد كيد كله.

يقول تعالى في سورة الطارق:

إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15) وَأَكِيدُ كَيْدًا (16)صدق الله العظيم
=======================================================

ما عهدتك هكذا أبا سلمى أعهدك صاحب فهم وعلم وفي نظري ما زلت
لقد أصبت الاية على وجه الخصوص وليس على وجه العموم بارك الله فيك
بنت الاسلامية غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
البعث, دلعوهن, رمضان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 07:33 PM بتوقيت القدس