#1    
قديم 07-31-2013, 07:52 AM
الصورة الرمزية عزام منصور آدم
عزام منصور آدم
+ قلم محترف +
 
 
الانتساب: 7 - 11 - 2012
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 1,611
معدل تقييم المستوى: 6
عزام منصور آدم has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

ملخص ما جاء في كلمة حكيم الأمة / الشيخ الدكتور أيمن الظواهري حفظه الله

[ ستة وأربعون عاماً على عام النكسة ]








* التعريج على جريمتَين تجريان على أيدي أمريكا
الأولى، ما تقوم به أمريكا من ظلمٍ لأسرى غوانتانامو المسجونين دون محاكمة منذ 13 سنة، مما قضح أكذوبة الحرية والديمقراطية التي تتغنى بهما أمريكا، والتعهّد بتحريرهم وأسرى المسلمين وعلى رأسهم الشيخ الدكتور عمر عبد الرحمن، والأخت الدكتورة عافية صدّيقي وخالد شيخ محمد.
والثانية، جرائم أمريكا بالطائرات بدون طيار على المسلمين في أفغانستان واليمن وباكستان وغيرها. وإن هذه الطائرات مظهرٌ من مظاهر فشل أمريكا وانهزامها أمام المجاهدين.

* دعوة المسلمين إلى العمل على إيقاف جرائم أمريكا بحق المسلمين في كل مكان.

* النكسة جلبها علينا الأنظمة العلمانية المحاربة للإسلام. فقد فرّ الجيش المصري في الصحراء بقيادة الفاجر عبد الحكيم عامر، والنظام البعثي في سوريا أعلن سقوط الجولان قبل دخول اليهود إليها.

* استمر تنازل الأنظمة الحاكمة حتى أقرّوا قرار الأمم المتحدة 242، الذي اعترف بوجود اليهود على أراضي فلسطين.

* عبد الناصر ومن خلفه ارتموا في أحضان اليهود، وتناسوا أنهم قالوا أنهم سيرمون إسرائيل في البحر، وقبلوا باحتلال أجنبيٍّ تحت مسمّى قوات حفظ السلام الدولية.

* لو صدق البعثيون في سوريا لغيّروا شعارهم من ( أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ) إلى ( أمة عربية تقسمها إسرائيل التي نعترف بشرعيتها ). ورسالتهم الخالدة التي يتحدثون عنها فهي رسالة لا دينية، ولكي يحققوا مشروعهم تحالفوا مع المشروع الصفوي.

* الولي الفقيه يعتبر نفسه نائباً عن الإمام المنتظر، ومنح نفسه ما للنبي صلى الله عليه وسلم من صلاحيات.
فمن حقه أن يعتبر التواطؤ مع أمريكا ضد أفغانستان من المصلحة السياسية !
ومن حقه أن يعتبر دخول أتباعه على ظهور الدبابات الأمريكية إلى العراق تحرراً واستقلالا !
وأن يعتبر قهر الأمة المسلمة في سوريا ممانعة ومقاومة !


* لقد كشفت الانتفاضة الجهادية في سوريا الوجه القبيح لرأس المشروع الرافضي في الشام حسن نصر الله، وأسقطت الأقنعة التي طالما تستر وراءها من هم مجرد أداة في يد المشروع الصفوي الرافضي الساعي لفرض سلطان الولي الفقيه على أمة الإسلام بالذبح والقهر وانتهاك الحرمات.

* خطاب نادر لحسن نصر اللات يصف فيه شكل النظام الذي يريده في لبنان، والذي يكشف فيه أن هدف حزب اللات هو إنشاء دولة إسلامية في لبنان تدين بالولاء للخميني. الذي ولايته ممتدة بامتداد المسلمين وله الحق في تعيين الحكام وعزلهم !

* الحكام الجدد في بلاد الثورات العربية المُجهَضة يستمرون في مسلسل التنازل الذي ورثوه عن عبد الناصر وغيره من الطواغيت.

* على الشعوب المسلمة أن تتسلح بالالتزام العقدي والوعي السياسي التاريخي، وأن تسعى لاستعادة الخلافة التي لم تتخلى عن فلسطين في أشد مراحل ضعفها.

* فلسطين سقطت بعد سقوط الخلافة التي تحالف القوميون العرب مع الصليبيين ضدها.

* الأمة تشتتت وانهزمت لما تخلّت عن الخلافة.

* الخلافة تحرر الأمة من الاستبداد الداخلية والغزو الخارجي.

* الدولة الإسلامية تسير على منهاج النبوة وتنشر العدل وتقوم على الشورى. دولة تقوم على الرضا ومحاسبة الحكّام.

* رسالتنا إلى الأمة الإسلامية هي أن المجاهدين خُدّامها وأبنائها، ولا تصدقوا ما يروّجه إعلام الدجل من أن المجاهدين يسعون للاستئثار بالحكم وظلم المسلمين.

* نرضى لمن تتوفر فيه المؤهلات الشرعية وتختاره الأمة ليحكمها بكتاب ربها وسنة نبيها، ونحن حينئذٍ أنصاره وأعوانه.

* إن الأعداء يزعمون أن القاعدة يريدون سلب الأمة حقها في اختيار حكامها، وتريد فرض نظامٍ استبداديٍ على المسلمين.

* القاعدة تريد خليفةً تختاره الأمة بإجماعها.

* القاعدة لا تعارض أن يقوم المسلمون باختيار حالكمٍ لقطرٍ على أن تتوفر فيه الشروط الشرعية ويقود ذلك القُطر بالكتاب والسنة.

* القاعدة لا تريد الحكم لها، بل للإسلام.

* المجاهدون يقودون المعركة لتحرير الأمة من الغزاة ولتحرير الأقصى، وقد بدأ فجر الخلافة يبزغ بجهادهم.

* نقول بوضوح للأمة : إن القاعدة أبعد ما تكون في أن تختاروا حاكماً مسلماً يقود بكتاب الله وسنة نبيه.

* إذا مكّن الله للمجاهدين في الشام فإن اختيار الأمة للحاكم المسلم الذي يحكمها هو اختيارنا.

* القاعدة ليست جزءاً مستقلاً عن الأمة، بل هي من الأمة وإليها، وخادمةً للأمة ومدافعةً عنها.


* دولة الإسلام تقوم بسواعد المجاهدين الأحرار.

* يختم الحكيم بأبياتٍ لأحمد شوقي مخاطباً الخلافة :

عودي إِلى ما كُنتِ في فَجرِ الهُدى عُمَرٌ يَسوسُكِ وَالعَتيقُ يَليكِ
إِنّي أُعيذُكِ أَن تُرى جَبّارَةً كَالبابَوِيَّةِ في يَدَي رُدريكِ
إِنّي أَرى الشورى الَّتي اِعتَصَموا بِها هِيَ حَبلُ رَبِّكِ أَو زِمامُ نَبيكِ


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا وعلى آله وصحبه وسلّم.

قديم 07-31-2013, 07:58 AM  
افتراضي رد: ملخص ما جاء في كلمة حكيم الأمة [ ستة وأربعون عاماً على عام النكسة ]
#2
 
الصورة الرمزية عزام منصور آدم
عزام منصور آدم
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 7 - 11 - 2012
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 1,611
معدل تقييم المستوى: 6
عزام منصور آدم has a spectacular aura about
قصيدة / قُم نادِ أنقرة وقُل يهنيكِ
لأمير الشعراء أحمد شوقي.

هنـــاا


عزام منصور آدم غير متصل   رد مع اقتباس