#1    
قديم 06-25-2013, 05:13 PM
الصورة الرمزية smarty
smarty
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 




أكد رئيس المجلس الوطني السوري السابق عضو الائتلاف الوطني المعارض حاليا الدكتور برهان غليون أن الحرب التي وصفها بـ "الضروس" في سورية ستكون نتيجتها لصالح الشعب السوري ولصالح خياراته في التغيير والانتقال الديمقراطي مهما حاولت إيران وروسيا مواجهة ذلك.
ورأى غليون في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن انتخاب الإيرانيين لحسن روحاني رئيسا لإيران "يعكس خيارا في التصعيد في سورية ومع العالم العربي"، وقال: "لا شك أن الحرب في سورية ضروس وتزداد شراسة، ومن الواضح للجميع أن النظام مستمر في سياسة الحسم العسكري، لكن الأهم ليس النظام لأنه أصبح قوقعة فارغة يملأها الإيرانيون والروس، ما أعتقده أن انتخاب روحاني يعني أن الإيرانيين قرروا خوض المعركة مع العرب حتى النهاية، وكأنهم يريدونها قادسية جديدة. الروس يسعون لتسوية مع الأمريكيين على حساب الشعب السوري، لكنهم تصرفوا تصرفا أحمق بهدف الاتيان بالنظام إلى جينيف 2 أكثر قوة ليفرضوا حلا لصالحه، لكن هذا الموقف الروسي اضطر العرب والغرب على اتخاذ مبادرة لمنع انتصار بشار الأسد، ذلك أن انتصار إيران بسورية لا يزال خطا أحمر حتى الآن".
وأشار غليون إلى أن الحرب في سورية دخلت مرحلة جديدة وتحولت إلى حرب إقليمية بامتياز، وقال: "دخلنا مرحلة جديدة في الحرب، فهي حرب إقليمية ودولية مائة بالمائة على حساب دماء الشعب السوري، وكل الأطراف تدرس أوراقها في مؤتمر جينيف 2".
وحول رهانات هذه الحرب، قال غليون: "من المؤكد أن من سيتجرع السم مرة ثانية هم الإيرانيون، فقد أخذوا العراق بسبب غباء المتدخلين وغباء صدام حسين الذي خسر المعركة، وبشار الأسد سيخسر المعركة مثله مثل صدام، ولن يربح أحد ضد الشعب السوري، ولن تتمكن إيران من تحويل سورية إلى محافظة إيرانية مثل العراق وتعيين من يمثلهم في حكمها"، على حد تعبيره.