#1    
قديم 06-20-2013, 11:30 PM
الصورة الرمزية _nedal
_nedal
+ قلم دائم التألق +
 
 
الانتساب: 7 - 5 - 2009
المشاركات: 491
معدل تقييم المستوى: 9
_nedal has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 




مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله

نشر الـيـوم (آخر تحديث) 20/06/2013 الساعة 20:09





بيت لحم- معا - أعرب وزير الأوقاف والشؤون الدينية د. محمود الهباش عن رفضه لفتوى أصدرها مفتي نابلس أحمد شوباش بتحريم مشاهدة برنامج "ارب ايدول" والتصويت للفنانين، قائلا "إن الغناء إذا كان ملتزما ولا يدعو للفحش والرذيلة فهو مباح، وفي النهاية هو كلام شعر".

وفي الوقت الذي يحظى الفنان الفلسطيني محمد عساف أحد المرشحين الثلاثة للفوز بلقب البرنامج الأكثر شهرة في العالم العربي بتأييد منقطع النظير في أوساط الفلسطينيين، خرج مفتي نابلس بفتوى على صفحته في "فسيبوك" قال فيها: "إن مشاهدة برنامج أراب ايدول ودعمه والتصويت للفنانين لا يجوز شرعا، وهو ملهاة للشعوب عن واجباتهم الشرعية بما يخالف الشرع الحنيف في الكثير من الجوانب".

وردا على الفتوى قال الهباش: "أنا شخصيا اختلف مع هذه الفتوى بتحريم الغناء واختلف مع من يدعون الى منع التصويت للفنان محمد عساف ولا يجوز لأحد أن يحرّمه دون سند أو مسوغ شرعي".

وأضاف الوزير الهباش في حديث لـ معا أن المشاركة الفلسطينية في أي منتدى أو فعالية في أي محفل دولي لاظهار الجوانب المشرّفة والمشرقة للشعب الفلسطيني، بما فيها الغناء والأدب والشعر وغير ذلك ما دامت لا تعارض قواعد الشريعة فهي مباحة.

وشدد على القاعدة الدينية القائلة بأن الأصل في الأمور الإباحة وليس التحريم، وأن أي شي يناقض الشريعية فهو ممنوع وأي شي لا يخالف احكام الشريعة فهو مباح.

وحول التفاعل الشعبي مع الموهبة الفلسطيني محمد عساف، بيّن الهباش أنه "ايجابي ومقبول ولا يتناقض مع احكام الشريعة ولا يجوز أن تحمل الشريعة أوزار العقد النفسية عند البعض".

وقال: "الغناء كان موجودا على زمن النبي- صلى الله عليه وسلم- وهو استمع إليه ومنع من يحاول منع الغناء"، مستذكرا قصة الصحابي ابو بكر عندما دخل منزل رسول الله ووجود جاريتين تغنيان فنهرهما، فطلب منه النبي أن يدَعَهُما.

وتساءل الهباش "هل يجب أن يبقى الشعب الفلسطيني يُظهِر فقط المعاناة والألم بل يجب ان نقيم وزنا للمواهب الفنية التي تخرج من ابناءنا وندعمها.



قديم 06-20-2013, 11:59 PM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#2
 
الصورة الرمزية Dania.M.Dheir
Dania.M.Dheir
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 5 - 7 - 2012
الإقامة: عند ابي وامي
العمر: 21
المشاركات: 3,521
معدل تقييم المستوى: 9
Dania.M.Dheir is just really nice
كـل يفتــــي عــلى حسـب اهواائـــــه

عشنـا وشوفنـا واللــــــه
!!!
يلا كمان مين بدو يفتي ؟؟؟

أستغفــروا الله العظييييييم
التعديل الأخير تم بواسطة فلسـطيني حر ; 06-22-2013 الساعة 02:34 AM
Dania.M.Dheir غير متصل  
قديم 06-21-2013, 12:26 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#3
 
الصورة الرمزية فقير
فقير
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 12 - 5 - 2013
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 5
فقير has a spectacular aura about
الله يهديك يا هباش
أصلاً انت حرام وضعك في هذا المنصب
للأسف ما تغيّرت إطلاقاً عن أيام زمان
ضايل مثل ما انت
مرقِّع للطواغيت، واسطة، محسوبية ...

وبرنامج معبود العرب حرام المشاركة فيه، لأنه كله على بعضه عبارة عن منكرات
من أغاني وخلع وفجور واختلاط
هدانا الله وإياهم.
فقير غير متصل  
قديم 06-21-2013, 12:27 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#4
 
الصورة الرمزية بلسم الزمان
بلسم الزمان
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 10 - 8 - 2009
الإقامة: فلسطين
العمر: 23
المشاركات: 1,432
معدل تقييم المستوى: 10
بلسم الزمان has a spectacular aura about
شو بدنا نحكي غير

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

الله يهديهم
التعديل الأخير تم بواسطة فلسـطيني حر ; 06-22-2013 الساعة 02:35 AM
بلسم الزمان غير متصل  
قديم 06-21-2013, 12:58 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#5
 
الصورة الرمزية فقير
فقير
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 12 - 5 - 2013
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 5
فقير has a spectacular aura about
وقال: "الغناء كان موجودا على زمن النبي- صلى الله عليه وسلم- وهو استمع إليه ومنع من يحاول منع الغناء"، مستذكرا قصة الصحابي ابو بكر عندما دخل منزل رسول الله ووجود جاريتين تغنيان فنهرهما، فطلب منه النبي أن يدَعَهُما.



لعن الله الدعاة على أبواب جهنم ..!!

المعازف حرام يا هباش، بل إن النبي عندما حرّمها قرنها بالزنا، لأنها تأكل قلب المؤمن.
والأغاني لها مناسبات يا هباش، الأعياد والأعراس واستقبال الغائب، لا مواسم وبرامج هابطة ..!! والجاريتان كانتا في عيد

والدف فقط هو المباح يا هباش، لا الغيتارات والبيانو وغيرهما ..!!

والأغاني زمن النبي صلى الله عليه وسلم كانت في نصرة الإسلام ومدح الرسول، لا نصرة العشق الخليع ومدح الفاجرين والفاجرات ..!!


فقير غير متصل  
قديم 06-21-2013, 01:39 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#6
 
الصورة الرمزية الموحدون
الموحدون
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 30 - 11 - 2010
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
الموحدون has a spectacular aura about
الهباش ما غلط عندما قالإن الغناء إذا كان ملتزما ولا يدعو للفحش والرذيلة فهو مباح، وفي النهاية هو كلام شعر" واتى بدليل من السنة النبوية من صحيح البخاري حديث للرسول عليه الصلاة والسلام عندما دخل منزله ووجود جاريتين تغنيان عند عائشة "ومذكور في بخاري ومسلم ,وفي اباحة الغناء هناك الكثير من الادلة من احاديث النبي "جاءت جارية سوداء قالت يارسول الله اني كنت نذرت ان ردك الله سالما ان اضرب بالدف وأتغنى فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كنت نذرت فاضربي..."المحدث الترمذي

وحديث "ان الانصار قوم فيهم غزل فلو بعثتم معها من يقول اتيناكم اتيناكم فحيانا وحياكم"صحيح البخاري
وأستغرب عدم الخوف من الله ورسوله فلما طرح الموضوع انكبوا المعقدين نفسيا وفكريا بالتحريم ولكن عندما اتى اليكم بحديث عن الرسول اخذتكم العزة بالاثم كما علق العضو السابق المسمي نفسه ارهابي ومن اسمه واضح عقده النفسية جعل ا
لأغاني مباحة بعد ان حرمها لكن لها مناسبات يا هباش، الأعياد والأعراس واستقبال الغائب!!!!!....الخ
يا رجل اتقي الله لا يوجد في الاسلام مباح نص كم وحرام نصف كم "الحلال بين والحرام بين"المباح مباح في كل مكان وزمان لورود نص والتحريم لا يكون الا بنص لان الاصل بالدين الاباحة , اما تحليلك للدف وتحريمك للبيانو والغيتار مش عارف على شو استند هو يا فالح ايام النبي كان في بيانو وجيتار طيب يا اخي على حسب المنطق تبعك هل أكل "الكيوي" حلال ام حرام علما انه لم يكن ايام النبي كيوي ؟! اما مسألة المشاركة ببرامج هابطة فيها خلاعة ومجون ..الخ ,فلا يختلف اثنان على انها محرمة وقد حلل الغناء بشرط الالتزام
ولا تدعو للفحش والرذيلة فلماذا الهجوم عليه او على غيره من العلماء الذين احلو الغناء كالقرضاوي مثلا .
الموحدون غير متصل  
قديم 06-21-2013, 01:51 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#7
 
الصورة الرمزية ▪●™KaReeM™●▪
▪●™KaReeM™●▪
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 5 - 2009
الإقامة: فلسطين
العمر: 21
المشاركات: 12,492
معدل تقييم المستوى: 21
▪●™KaReeM™●▪ has a brilliant future
الله يهديك يا هباش
أصلاً انت حرام وضعك في هذا المنصب
للأسف ما تغيّرت إطلاقاً عن أيام زمان
ضايل مثل ما انت
مرقِّع للطواغيت، واسطة، محسوبية ...

وبرنامج معبود العرب حرام المشاركة فيه، لأنه كله على بعضه عبارة عن منكرات
من أغاني وخلع وفجور واختلاط
هدانا الله وإياهم.

نسأل الله الهدآية لنآ وله ولكل المسلمين !
▪●™KaReeM™●▪ غير متصل  
قديم 06-21-2013, 09:19 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#8
 
الصورة الرمزية ahmad yaser
ahmad yaser
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 25 - 5 - 2009
المشاركات: 119
معدل تقييم المستوى: 9
ahmad yaser has a spectacular aura about
الله يهديك يا هباش و يخلعك من منصبك .........
بتحبوا الفساد ينتشر
التعديل الأخير تم بواسطة فلسـطيني حر ; 06-22-2013 الساعة 02:37 AM
ahmad yaser غير متصل  
قديم 06-21-2013, 09:34 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#9
 
الصورة الرمزية nessreen
nessreen
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 3 - 9 - 2009
المشاركات: 286
معدل تقييم المستوى: 8
nessreen has a spectacular aura about
الله يهديهم ويهدينا

يعني الشيخ التاني اتذكر هالقيت انو الغنا حرام !!!!!!!!!!1

شعبك غريب يا وطني
nessreen غير متصل  
قديم 06-21-2013, 10:08 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#10
 
الصورة الرمزية زيدان
زيدان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 18 - 1 - 2008
الإقامة: غزة
المشاركات: 81
معدل تقييم المستوى: 10
زيدان has a spectacular aura about
الهباش ما غلط عندما قالإن الغناء إذا كان ملتزما ولا يدعو للفحش والرذيلة فهو مباح، وفي النهاية هو كلام شعر" واتى بدليل من السنة النبوية من صحيح البخاري حديث للرسول عليه الصلاة والسلام عندما دخل منزله ووجود جاريتين تغنيان عند عائشة "ومذكور في بخاري ومسلم ,وفي اباحة الغناء هناك الكثير من الادلة من احاديث النبي "جاءت جارية سوداء قالت يارسول الله اني كنت نذرت ان ردك الله سالما ان اضرب بالدف وأتغنى فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كنت نذرت فاضربي..."المحدث الترمذي

وحديث "ان الانصار قوم فيهم غزل فلو بعثتم معها من يقول اتيناكم اتيناكم فحيانا وحياكم"صحيح البخاري
وأستغرب عدم الخوف من الله ورسوله فلما طرح الموضوع انكبوا المعقدين نفسيا وفكريا بالتحريم ولكن عندما اتى اليكم بحديث عن الرسول اخذتكم العزة بالاثم كما علق العضو السابق المسمي نفسه ارهابي ومن اسمه واضح عقده النفسية جعل ا
لأغاني مباحة بعد ان حرمها لكن لها مناسبات يا هباش، الأعياد والأعراس واستقبال الغائب!!!!!....الخ
يا رجل اتقي الله لا يوجد في الاسلام مباح نص كم وحرام نصف كم "الحلال بين والحرام بين"المباح مباح في كل مكان وزمان لورود نص والتحريم لا يكون الا بنص لان الاصل بالدين الاباحة , اما تحليلك للدف وتحريمك للبيانو والغيتار مش عارف على شو استند هو يا فالح ايام النبي كان في بيانو وجيتار طيب يا اخي على حسب المنطق تبعك هل أكل "الكيوي" حلال ام حرام علما انه لم يكن ايام النبي كيوي ؟! اما مسألة المشاركة ببرامج هابطة فيها خلاعة ومجون ..الخ ,فلا يختلف اثنان على انها محرمة وقد حلل الغناء بشرط الالتزام
ولا تدعو للفحش والرذيلة فلماذا الهجوم عليه او على غيره من العلماء الذين احلو الغناء كالقرضاوي مثلا .

هذه هي فتوة القرضاوي


مسألة الغناء بآلة (أي مع الموسيقى) وبغير آلة، مسألة ثار فيها الجدل بين فقهاء المسلمين منذ الأعصر الأولى ، فاتفقوا في مواضع، واختلفوا في أخرى.. اتفقوا على تحريم كل غناء يشتمل على فسق أو تحريض على معصية، واتفقوا على إباحة ما خلا من ذلك...


- السؤال: يحرم بعض الناس سماع الأغاني - أيًا كان لونها- مستدلين بقوله تعالى: " ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوًا أولئك لهم عذاب مهين".
واحتجوا بأن بعض الصحابة قالوا: إن لهو الحديث في الآية هو الغناء، كما يحتجون بآية أخرى هي قوله تعالىوإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه) والغناء من اللغو فهل هذا الاستدلال بالآيتين صحيح؟ وما رأيكم في سماع الأغاني؟
أفتونا في هذه المسألة الخطيرة، فإن الناس تنازعوا تنازعًا شديدًا وفي حاجة إلى حكم بيِّن وقول فصل، ولكم منا الشكر ومن الله الثواب .
- فتوى العلامة الدكتور يوسف القرضاوي:
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، ومن اتبعه إلى يوم الدين، وبعد:
مسألة الغناء بآلة (أي مع الموسيقى) وبغير آلة، مسألة ثار فيها الجدل بين فقهاء المسلمين منذ الأعصر الأولى ، فاتفقوا في مواضع، واختلفوا في أخرى.. اتفقوا على تحريم كل غناء يشتمل على فحش أو فسق أو تحريض على معصية، إذ أن الغناء ليس إلا كلامًا فحسنه حسن وقبيحه قبيح. وكل قول يخالف أدب الإسلام فهو حرام ، فما بالك إذا اجتمع له الوزن والنغم وقوة التأثير؟
واتفقوا على إباحة ما خلا من ذلك في مواطن السرور المشروعة كالعرس، وقدوم الغائب وأيام الأعياد، وقد وردت في ذلك نصوص صحيحة صريحة. واختلفوا فيما عدا ذلك اختلافًا بينًا، فمنهم من أجاز كل غناء بآلة وبغير آلة بل اعتبره مستحبًا، ومنهم من منعه بآلة وأجازه بغير آلة، ومنهم من منعه منعًا باتًا، بل عده حرامًا.
والذي نفتي به ونطمئن إليه من بين تلك الأقوال: إن الغناء - في ذاته - حلال فالأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد نص صحيح بحرمتها، وكل ما ورد في تحريم الغناء فهو إما صريح غير صحيح أو صحيح غير صريح. ومن ذلك الآيتان المذكورتان في السؤال.
فأما الآية الأولى (ومن الناس من يشتري لهو الحديث) لقمان:6 الخ . فقد استدل بها بعض الصحابة والتابعين على حرمة الغناء وخير جواب لنا عن تفسيرهم هذا ما ننقله عن الإمام ابن حزم في المحلى: قال: لا حجة في هذا لوجوه: أحدهما أنه لا حجة لأحد دون رسول الله صلى الله عليه وسلم. والثاني أنه قد خالفهم غيرهم من الصحابة والتابعين.
والثالث أن نص الآية يبطل احتجاجهم، لأن الآية بها وصف (ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم، ويتخذها هزوًا) وهذه صفة من فعلها كان كافرًا بلا خلاف، ولو أن امرءاً اشترى مصحفًا ليضل به عن سبيل الله ويتخذها هزوًا لكان كافرًا، فهذا هو الذي ذمه الله تعالى، وما ذم قط عز وجل من اشترى لهو الحديث ليتلهى به، ويروح نفسه، لا ليضل عن سبيل الله تعالى. وكذلك من اشتغل عن الصلاة عامًدا بقراءة القرآن أو بقراءة السنن أو بحديث يتحدث به أو بغناء أو بغير ذلك فهذا فاسق عاص لله تعالى، ومن لم يضيع شيئًا من الفرائض اشتغالا بما ذكرنا فهو محسن. أهـ .
وأما الآية الثانية (وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه)القصص:55 فالاستدلال بها على حرمة الغناء غير سليم أيضا، فإن الظاهر من الآية أن اللغو هو سفه القول من السب والشتم ونحو ذلك. وبقية الآية تنطق بذلك، قال تعالى (وإذا سمعوا اللغو اعرضوا عنه وقالوا لنا أعمالنا ولكم أعمالكم . سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين) فهي شبيهة بقوله تعالى في عباد الرحمنوإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلامًا) .
ولو سلمنا أن اللغو في الآية يشمل الغناء لوجدنا الآية تستحب الأعراض عن سماعه وتمدحه وليس فيها ما يوجب ذلك. وكلمة اللغو ككلمة الباطل تعني ما لا فائدة فيه، وسماع ما لا فائدة فيه ليس محرمًا ما لم يضيع حقًا أو يشغل عن واجب.
روي عن ابن جريج أنه كان يرخص في السماع فقيل له : أيؤتى به يوم القيامة في جملة حسناتك أو سيئاتك؟ فقال: لا في الحسنات ولا في السيئات لأنه شبيه باللغو، وقال تعالىلا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم).
قال الإمام الغزالي:"إذا كان ذكر اسم الله تعالى على الشيء عن طريق القسم من غير عقد عليه ولا تصميم والمخالفة فيه على أن لا فائدة فيه-لا يؤاخذ به، فكيف يؤاخذ بالشعر والرقص؟"
على أنا نقول: ليس كل غناء لغوًا، أنه يأخذ حكمه وفق نية صاحبه، فالنية الصالحة تجعل اللهو قربة والمزح طاعة، والنية الخبيثة تحبط العمل الذي ظاهره العبادة وباطنه الرياء (إن الله لا ينظر إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم)
وننقل هنا كلمة جيدة قالها ابن حزم في المحلى ردًا على الذين يمنعون الغناء قال:"واحتجوا فقالوا: أمن الحق الغناء أم من غير الحق؟ ولا سبيل إلى قسم ثالث" وقد قال الله تعالى(فماذا بعد الحق إلا الضلال) الفرقان:63
فجوابنا وبالله التوفيق: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل أمرئ ما نوى) فمن نوى باستماع الغناء عونًا على معصية الله تعالى فهو فاسق، وكذلك كل شيء غير الغناء، ومن نوى به ترويح نفسه ليقوى بذلك على طاعة الله عز وجل، وينشط نفسه بذلك على البر فهو مطيع محسن، وفعله هذا من الحق. ومن لم ينو طاعة ولا معصية فهو لغو معفو عنه كخروج الإنسان إلى بستان متنزهًا ، وقعوده على باب داره متفرجًا وصبغة ثوبه لازورديًا أو أخضر أو غير ذلك، ومد ساقه وقبضها وسائر أفعاله . (المحلى)
وأما الأحاديث التي استدل بها المحرمون فكلها مثخنة بالجراح، لم يسلم منها حديث دون طعن في ثبوته أو دلالته أو فيهما معًا. قال القاضي أبوبكر بن العربي في كتابه "الأحكام": لم يصح في التحريم شيء، وكذا قال الغزالي وابن النحوي في العمدة، وقال ابن حزم: كل ما روي فيها باطل موضوع.
وإذا سقطت أدلة التحريم بقي الغناء على الإباحة الأصلية، فكيف وقد جاءت نصوص ثابتة تفيد حل الغناء. نكتفي منها بما ورد في الصحيحين أن أبا بكر دخل على النبي في بيت عائشة وعندها جاريتان تغنيان فانتهرهما أبو بكر وقال: أمزمور الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال النبي عليه السلام: (دعهما يا أبا بكر فإنها أيام عيد) ولم يرد ما ينهى عن الغناء في غير العيد، وإنما المعنى أن العيد من المواطن التي يستحب فيها إظهار السرور بالغناء وغيره من اللهو البريء.
ولكن لا ننسى في ختام هذه الفتوى أن نضيف إليها قيودًا لابد من مراعاتها:
( أ ) فلابد أن يكون موضوع الأغنية مما يتفق وتعاليم الإسلام وآدابه..
فالأغنية التي تقول: "الدنيا سيجارة و كأس" مخالفة لتعاليم الإسلام الذي يجعل الخمر رجسًا من عمل الشيطان ويلعن شارب "الكأس" وعاصرها وبائعها وحاملها وكل من أعان فيها بعمل.
والأغنية التي تمجد صاحب "صاحبة العيون الجريئة" أغنية تخالف أدب الإسلام الذي ينادي كتابه: (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم)، (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن)..ويقول رسول الله: (يا علي لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وعليك الثانية) وهكذا ..
(ب) ثم إن طريقة الأداء لها أهميتها، فقد يكون الموضوع لا بأس به، ولا غبار عليه، ولكن طريقة المغني أو المغنية في آدائه بالتكسر في القول، وتعمد الإثارة، والقصد إلى إيقاظ الغرائز الهاجعة، وإغراء القلوب المريضة -ينقل الأغنية من دائرة الحلال إلى دائرة الحرام من مثل ما يسمعه الناس ويطلبه المستمعون والمستمعات من الأغاني التي تصرخ بـ "ياه" و "يوه" "ييه" الخ.
ولنذكر قول الله لنساء النبي: ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض).
(جـ) هذا إلى أن الدين حرم الغلو والإسراف في كل شيء حتى في العبادة، فما بالك بالإسراف في اللهو وشغل الوقت به ولو كان مباحًا، أن هذا دليل على فراغ القلب والعقل من الواجبات الكبيرة والأهداف العظيمة، ودليل على إهدار حقوق أخرى كان يجب أن تأخذ حظها من وقت الإنسان المحدود، وما أصدق وأعمق ما قاله ابن المقفع: "ما رأيت إسرافًا إلا وبجانبه حق مضيع".
( د ) على أن المستمع -بعد الحدود التي ذكرناها- يكون فقيه نفسه، فإذا كان الغناء أو نوع خاص منه يستثير غريزته، ويغريه بالفتنة ويسبح به في شطحات الخيال الحسي فعليه أن يتجنبه ويسد الباب الذي تهب منه رياح الفتنة على قلبه ودينه وخلقه فيستريح ويريح.
ولا ريب أن هذه القيود قلما تتوافر جميعًا في أغاني هذا العصر بكمها وكيفها وموضوعها وطريقة أدائها والتصاقها بحياة أقوام بعيدين كل البعد عن الدين وأخلاقياته و مثله. فلا ينبغي للمسلم التنويه بهم، والمشاركة في نشر ذكرهم، وتوسيع نطاق تأثيرهم إذ به يتسع نطاق إفسادهم.
ولهذا كان الأولى بالمسلم الحريص على دينه أن يأخذ بالعزيمة لنفسه وأن يتقي الشبهات وينأى بنفسه عن هذا المجال الذي يصعب التخلص فيه من شائبة الحرام إلا ما ندر.
ومن أخذ بالرخصة فليتحر لنفسه وليتخير ما كان أبعد عن مظان الإثم ما استطاع، وإذا كان هذا في مجرد (السماع) فإن الأمر في (الاحتراف) بالغناء يكون أشد وأخوف، لأن الإندماج في البيئة "الفنية" كما تسمى خطر شديد على دين المسلم يندر من يخرج منه سالمًا معافى..
وهذا في الرجل، أما المرأة فالخطر منها وعليها أشد، ولذا فرض الله تعالى عليها من التصون والتحفظ والاحتشام في لبسها ومشيتها وكلامها ما يباعد الرجال من فتنتها وما يباعدها من فتنة الرجال ويحميها من أذى الألسن وشره الأعين وطمع القلوب المريضة كما قال تعالى: (ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين) وقال: (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) .
واحتراف المرأة المسلمة للغناء يعرضها لأن تَفتن أو تُفتن ويورطها في محرمات قلما تستطيع التغلب عليها من الخلوة بالأجنبي للتلحين أو التسجيل أو التعاقد أو غيرها، ومن الاختلاط بالرجال الأجانب عنها اختلاطًا لا تقره الشريعة، بل الاختلاط بالنساء المتبرجات "المتحررات" من المسلمات بالوراثة ومن غير المسلمات هو محرم أيضًا .
زيدان غير متصل  
قديم 06-21-2013, 10:12 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#11
 
الصورة الرمزية داود68
داود68
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 9 - 2 - 2009
الإقامة: غزه
المشاركات: 3,147
معدل تقييم المستوى: 12
داود68 has a spectacular aura about
نسأل الله الهدآية لنا ولكل المسلمين !


داود68 غير متصل  
قديم 06-21-2013, 10:14 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#12
 
الصورة الرمزية فقير
فقير
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 12 - 5 - 2013
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 5
فقير has a spectacular aura about
الهباش ما غلط عندما قالإن الغناء إذا كان ملتزما ولا يدعو للفحش والرذيلة فهو مباح، وفي النهاية هو كلام شعر" واتى بدليل من السنة النبوية من صحيح البخاري حديث للرسول عليه الصلاة والسلام عندما دخل منزله ووجود جاريتين تغنيان عند عائشة "ومذكور في بخاري ومسلم ,وفي اباحة الغناء هناك الكثير من الادلة من احاديث النبي "جاءت جارية سوداء قالت يارسول الله اني كنت نذرت ان ردك الله سالما ان اضرب بالدف وأتغنى فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كنت نذرت فاضربي..."المحدث الترمذي


وحديث "ان الانصار قوم فيهم غزل فلو بعثتم معها من يقول اتيناكم اتيناكم فحيانا وحياكم"صحيح البخاري

صحيحٌ كلامه بأن الغناء بما لا يخدش الحياء جائز
ولكن هل الأغاني في برنامج معبود العرب لا تخدش الحياء ؟؟



وأستغرب عدم الخوف من الله ورسوله فلما طرح الموضوع انكبوا المعقدين نفسيا وفكريا بالتحريم ولكن عندما اتى اليكم بحديث عن الرسول اخذتكم العزة بالاثم كما علق العضو السابق المسمي نفسه ارهابي ومن اسمه واضح عقده النفسية جعل ا
لأغاني مباحة بعد ان حرمها لكن لها مناسبات يا هباش، الأعياد والأعراس واستقبال الغائب!!!!!....الخ
يا رجل اتقي الله لا يوجد في الاسلام مباح نص كم وحرام نصف كم "الحلال بين والحرام بين"المباح مباح في كل مكان وزمان لورود نص والتحريم لا يكون الا بنص لان الاصل بالدين الاباحة ,

بل يوجد
سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام أجاز حداء الأنصار والمهاجرين حين كانوا يحفرون الخندق
وتبعه من بعده الخلفاء
والمعازف حرام لأنه قد ورد بها نص، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف "
انظر إلى لفظة "يستحلّون" يعني المعازف كانت محرمة زمن النبي مثلها مثل الخمر والحرير والزنا ..!!
كذلك العلماء هم من قالوا أن الدف مباح فقط في الأعراس والأعياد، وهذا بالإجماع، وبعض الفقهاء قالوا في استقبال الغائب.

اما تحليلك للدف وتحريمك للبيانو والغيتار مش عارف على شو استند هو يا فالح ايام النبي كان في بيانو وجيتار طيب يا اخي على حسب المنطق تبعك هل أكل "الكيوي" حلال ام حرام علما انه لم يكن ايام النبي كيوي ؟! اما مسألة المشاركة ببرامج هابطة فيها خلاعة ومجون ..الخ ,فلا يختلف اثنان على انها محرمة وقد حلل الغناء بشرط الالتزام
ولا تدعو للفحش والرذيلة فلماذا الهجوم عليه او على غيره من العلماء الذين احلو الغناء كالقرضاوي مثلا .


كان يوجد هناك العديد من المعازف غير الدف، كان هناك العود والربابة والمزمار والدربوكة وغيرها
ومما ورد في مسند الإمام أحمد وأبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع صوت زمارة فوضع أصابعه في أذنيه.
أما تحليل الدف وتحريم غيره، فذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم حرّم المعازف واستثنى منها الدف، كتحريمه تخضيب الرأس بالسواد وإجازة ذلك للأحمر والأصفر ..!!
فتخضيب الرأس بالأحمر والأصفر حلال، أما الأسود حرام، وهو في النهاية كله تخضيب.


أما استدلالك بأن الكيوي لم يكن موجوداً زمن النبي صلى الله عليه وسلم، فهذا دليلٌ على عقمٍ شرعيٍ عندك
فالأصل في كل الأمور الإباحة ما لم يرِد بها نص، والكيوي فاكهة تندرج تحت قوله تعالى : { فكلوا من طيبات ما رزقناكم } وهي من الطيبات، إذن حلال

ولو أردنا الحساب من هذا المنطق الأعوج، لما تحرّمت الأفلام الإباحية مثلاً، لأنها لم تكن موجودة زمن الرسول ..!!

وأخيراً، الهجوم ليس على الهباش ولا القرضاوي، بل على فتاواهم المخالفة لصريح النصوص السنية، والقاعدة المشهورة في الإجتهاد، أنه لا اجتهاد فيما ورد به نص.

والله والله والله، إن أغلب الأمة الإسلامية تعرف أن المعازف والأغاني حرام، لكنه الهوى ..!!
فقير غير متصل  
قديم 06-21-2013, 10:27 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#13
 
الصورة الرمزية ::جُمعة أبو عودة::
::جُمعة أبو عودة::
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 6 - 3 - 2013
الإقامة: Khan-Younis
العمر: 26
المشاركات: 4,492
معدل تقييم المستوى: 9
::جُمعة أبو عودة:: is a jewel in the rough
أخطأ القرضاوي بتحليله للغناء ! وأخطأ هذا الهباش خطأ فاحشاً فتواه هذه وما أسرعهم إلي النار أرباب الفتوى .
::جُمعة أبو عودة:: غير متصل  
قديم 06-21-2013, 10:59 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#14
 
الصورة الرمزية شوقي عباس
شوقي عباس
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 16 - 5 - 2009
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,290
معدل تقييم المستوى: 12
شوقي عباس is just really nice
\ أقوال أئمة أهل العلم فى الغناااء :

* قال الألباني رحمه الله: "اتفقت المذاهب الأربعة على تحريم آلات الطرب كلها"
(السلسلة الصحيحة 1/145).

* قال الإمام عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه: "الغناء مبدؤه من الشيطان
وعاقبته سخط الرحمن
"
(غذاء الألباب).


* وقد قال القاضي أبو يوسف تلميذ الإمام أبى حنيفة حينما سئل عن رجل سمع صوت المزامير
من داخل أحد البيوت فقال:
"ادخل عليهم بغير إذنهم لأن النهي عن المنكر فرض".


* وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في بيان حال من اعتاد سماع الغناء:
"ولهذا يوجد من اعتاده واغتذى به
لا يحن على سماع القرآن، ولا يفرح به، ولا يجد في سماع الآيات كما يجد في سماع الأبيات،
بل إذا سمعوا القرآن سمعوه بقلوب لاهية
وألسن لاغية، وإذا سمعوا المكاء والتصدية خشعت الأصوات وسكنت الحركات وأصغت القلوب
"


* قال الإمام ابن القيم رحمه الله: "إنك لا تجد أحدا عني بالغناء وسماع آلاته إلا وفيه ضلال
عن طريق الهدى علما وعملا،
وفيه رغبة عن استماع القرآن إلى استماع الغناء". وقال عن الغناء: "فإنه رقية الزنا،
وشرك الشيطان، وخمرة العقول، ويصد عن القرآن أكثر من غيره من الكلام الباطل
لشدة ميل النفوس إليه ورغبتها فيه
"

وقال رحمه الله:

حب القرآن وحب ألحان الغنا *** في قلب عبد ليس يجتمعان
والله ما سلم الذي هو دأبه ** أبدا من الإشراك بالرحمن
وإذا تعلق بالسماع أصاره *** عبدا لكـل فـلانة وفلان


* قال الحسن البصري رحمه الله: إن كان في الوليمة لهو -
أي غناء ولعب-، فلا دعوة لهم"



* قال القاسم بن محمد رحمه الله: "الغناء باطل، والباطل في النار".
شوقي عباس غير متصل  
قديم 06-21-2013, 11:03 AM  
افتراضي رد: مفتي نابلس يُحرّم محمد عسّاف والوزير يحلله
#15
 
الصورة الرمزية شوقي عباس
شوقي عباس
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 16 - 5 - 2009
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,290
معدل تقييم المستوى: 12
شوقي عباس is just really nice

ما حكم الاستماع إلى الأغاني؟

استماع إلى الأغاني لا شك في حرمته وما ذاك إلا لأنه يجر إلى معاصي كثيرة، وإلى فتن متعددة، ويجر إلى العشق
والوقوع في الزنا، والفواحش، واللواط، ويجر إلى معاص أخرى، كشرب المسكرات، ولعب القمار، وصحبة الأشرار،
وربما أوقع في الشرك، والكفر بالله، على حسب أحوال الغناء، واختلاف أنواعه،
والله جل وعلا يقول في كتابه العظيم:

( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ
* وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ
)

فأخبر سبحانه أن بعض الناس يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله، قرئ ليضل بضم الياء، وقرئ ليضل بفتح الياء
ومع كسر الضاد فيهما، واللام للتعليل، والمعنى أنه بتعاطيه واستعاضته لهو الحديث وهو الغناء، يجره ذلك إلى أن يضل في نفسه
ويضل غيره، يضل بسبب ما يقع في قلبه من القسوة والمرض، فيضل عن الحق لتساهله بمعاصي الله، ومباشرته لها،
وتركه بعض ما أوجب الله عليه، مثل ترك الصلاة في الجماعة، وترك بر الوالدين ومثل لعب القمار،
والميل إلى الزنا، والفواحش، واللواط، إلى غير ذلك مما قد يقع بسبب الأغاني.

قال أكثر المفسرين: معنى لهو الحديث في الآية الغناء، وقال جماعة آخرون: كل صوت منكر من أصوات الملاهي فهو داخل في ذلك، كالمزمار والربابة والعود والكمان وأشباه ذلك، وهذا كله يصد عن سبيل الله، ويسبب الضلال والإضلال.

وثبت عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه الصحابي الجليل أحد علماء الصحابة رضي الله عنهم أنه قال في تفسير الآية:
(إنه والله الغناء، وقال إنه ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل). والآية تدل على هذا المعنى، فإن الله قال:
(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ )

يعني يعمي عليه الطريق، كالسكران، لأن الغناء يسكر القلوب، ويوقع في الهوى، والباطل، فيعمى عن الصواب إذا اعتاد ذلك،
حتى يقع في الباطل من غير شعوره، بسبب شغله بالغناء، وامتلاء قلبه به، وميله إلى الباطل، وإلى عشق فلانة وفلان، وإلى صحبة فلانة وفلان،
وصداقة فلانة وفلان، وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً معناه هو اتخاذ سبيل الله هزوا، وسبيل الله هي دينه، والسبيل تذكر وتؤنث،
فالغناء واللهو يفضي إلى اتخاذ طريق الله لهوا ولعبا، وعدم المبالاة في ذلك، وإذا تلي عليه القرآن تولى واستكبر،
وثقل عليه سماعه، لأنه اعتاد سماع الغناء، وآلات الملاهي، فيثقل عليه سماع القرآن، ولا يستريح لسماعه،
وهذا من العقوبات العاجلة، فالواجب على المؤمن أن يحذر ذلك، وهكذا على كل مؤمنة الحذر
من ذلك وجاء في المعنى أحاديث كثيرة، كلها تدل على تحريم الغناء، وآلات اللهو، والطرب،
وأنها وسيلة إلى شر كثير، وعواقب وخيمة.

وقد بسط العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه (إغاثة اللهفان) الكلام في حكم الأغاني وآلات اللهو،
فمن أراد من الفائدة فليراجعه، فهو مفيد جدا، والله المستعان،
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


المصدر \ الموقع الرسمي للعلامة بن باز رحمه الله
شوقي عباس غير متصل