#1    
قديم 06-14-2013, 05:35 PM
الصورة الرمزية smarty
smarty
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 




نشرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية تقريرا عن أزمة المياه في مصر بعد أن قررت أثيوبيا بناء سد النهضة ، لزيادة إنتاجها من الكهرباء نظرا لأن 85 في المئة من مساحتها محرومة من الكهرباء، مشيرة إلى أن سد النهضة الإثيوبي بمثابة "صفعة مهينة" لمصر، الدولة الأقوى في أفريقيا والوطن العربي.
وأشارت الصحيفة أن سد النهضة الذي سيعم بالفائدة على أثيوبيا سيكون له أضرارا كبيرة على مصر التي ستقل حصتها من الماء، مما يعني تهديدا لحياة الكثيرين.
ولفتت الصحيفة إلى التهديد الذي يمثله السد على مصر خاصة مع وضعها المتدهور بعد ثورة، حيث يرى بعض المحللين أن أثيوبيا اتخذت خطوة بناء السد في هذا التوقيت بغرض التضييق على مصر.
وأضافت الصحيفة أن ما قامت به أثيوبيا يعد اختبارا لحكومة مرسي ذات العام الواحد، وضربة قوية لمصر.
ونقلت الصحيفة رأي أحد المسؤولين المتقاعدين من الجيش المصري طلعت مسلم، الذي أوضح أنه في حالة ما لم تستطع الدبلوماسية حل هذه الأزمة، فإن الخيار العسكري سيكون البديل، لأنه يؤمن أن الموت في المعركة أفضل من الموت عطشا.
وقالت واشنطن بوست أن حرب الماء أصبح عنوانا يتصدر صفحات الجرائد، ووسائل الإعلام ، بعد اجتماع حضره الرئيس مرسي، ورئيس الوزراء الأثيوبي " هيلي ماريام دسالنج" في شهر مايو الماضي.
وأوضحت الصحيفة أن الخطوة التي اعتبرتها أثيوبيا بداية في مشوار الألف ميل، رأتها مصر صفعة مهينة، ومؤشرا على أن أثيوبيا ليس لديها ادنى نية للتفاوض بشأن بناء السد.
وجاء رد مرسي على التهديدات الأثيوبية بعقد حوارا وطنيا يضم كافة الأطياف السياسية، والذي أذيع على شاشات التلفاز، وجاء فيه إمكانية استخدام القوة العسكرية إذا لزم الأمر لحماية النيل، وهو ما أكد عليه الرئيس في وقت لاحق.
وتعليقا على الخيار العسكري المصري، قال رئيس وزراء أثيوبيا في حديث لوسائل الإعلام أن إذا لجات مصر لهذا الخيار فهي بذلك تثبت للعالم أنها "فقدت عقلها"، مشددا على أن أثيوبيا لن تتوقف ولو للحظة عن بناء السد.