#1    
قديم 06-10-2013, 11:17 AM
الصورة الرمزية فقير
فقير
+ قلم دائم التألق +
 
 
الانتساب: 12 - 5 - 2013
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 5
فقير has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 


في الساعة الخامسة من صباح الباكر اليوم دخل عدد من المجاهدين الاستشهاديين المدججين بالأسلحة الخفيفة والثقيلة إلى مطار كابل ضمن سلسلة عمليات (خالد بن الوليد)، وبدؤوا بهجمات شرسة على جنود العدو.


يفيد الخبر، بأن المجاهدين الأبطال تعدوا جميع الأحزمة الأمنية، وتمكنوا من الوصول إلى أهدافهم المحددة، واستطاع المجاهدون أن يصلوا إلى المباني العسكرية والحكومية، وملاهي المحتلين، وموقف الطائرات وذخائر البنزين بالمطار المذكور.

تفيد التفاصيل الأولية عن وقوع خسائر مادية وروحية فادحة في صفوف العدو، لأن المجاهدين دخلوا المطار بمهارة تامة، وباغتوا العدو على حين غرة.
يقول شهود عيان: بأنه حتى الآن يسمع دوي الأسلحة الخفيفة والثقيلة، ويرتفع الدخان من أحد نواحي المطار.
إن مطار كابل يعتبر من أحصن المناطق وأكثرها أمناً في العاصمة كابل، فصباح مساء تكون عليه حراسة مشددة، ويتم مراقبته وترصده بأطور الآلات والكاميرات، لكن رغم ذلك كله تمكن المجاهدون بفضل الله خرق هذا الحصن المنيع، والوصول إلى أهم نقاطه، وهاهم منذ ثلاث ساعات يواصلون حرباً ضروساً ضد جنود العدو.

وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل لاحقاً إن شاء الله.

ذبيح الله مجاهد، الناطق باسم الإمارة الإسلامية.

قديم 06-10-2013, 01:34 PM  
افتراضي رد: دخول عدد من المجاهدين الاستشهاديين إلى مطار كابل الجوي
#2
 
الصورة الرمزية فقير
فقير
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 12 - 5 - 2013
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 5
فقير has a spectacular aura about

طالبان تشن هجوما ضخما على مطار كابول الدولي



أعلنت حركة طالبان الأفغانية مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في ساعة مبكرة صباح اليوم على المطار الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل، وأدى إلى شلل حركة الطيران تماما من وإلى المطار.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن عددا من المسلحين تمكنوا من اختراق الأمن بسيارة مليئة بالمتفجرات، وشنوا هجوما على مطار كابل المدني والدولي بواسطة قذائف صاروخية وبنادق آلية، مؤكدا أن المهاجمين ألحقوا خسائر فادحة بصفوف القوات الأفغانية والمحتلة وتمكنوا من تدمير بعض المروحيات المقاتلة.

بدوره قال مراسل الجزيرة في كابل ولي الله شاهين إن المهاجمين استولوا على مبنى قيد الإنشاء قرب المطار، وبدؤوا بإطلاق النار تجاه المطار، مما أدى إلى توقف حركة الطيران تماما وبالاتجاهين.

وأشار المراسل إلى أن الهجوم بدأ الساعة الرابعة فجرا واستمر أربع ساعات، قبل أن تتمكن القوات الأفغانية من محاصرة المبنى الذي تحصن به المهاجمون، وقتلتهم جميعا، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية أكدت أن اثنين من المهاجمين فجرا نفسيهما، في حين قتلت القوات الأفغانية الخمسة الآخرين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في الشرطة قوله إن المهاجمين كانوا يرتدون زي حرس الحدود لتفادي اكتشافهم قبل شن الهجوم، مؤكدا أنه تم تدمير سيارة كانت مليئة بالمتفجرات التي خبئت تحت خضروات عندما أطلقت قوات الأمن قذيفة صاروخية عليها.

وقالت وكالات الأنباء إنه فور وقوع الهجوم أغلقت السفارات الموجودة بالمنطقة الدبلوماسية في قلب العاصمة كابل، وسمعت أصوات صافرات الطوارئ تنطلق بشكل مدو من السفارة البريطانية.

وعن دلالات مهاجمة مطار كابل، قال المراسل إنه يأتي قبل شهرين من تسلم القوات الأفغانية المهام الأمنية بالبلاد، وإن حركة طالبان أرادات أن توصل رسالة للحكومة الأفغانية مفادها أن القوات الأفغانية لن يكون بإمكانها التصدي لمقاتلي الحركة.

يذكر أن الهجوم على مطار كابل -الذي يخضع لحراسة مشددة وتستخدمه الطائرات المدنية والعسكرية- يعد أمرا نادرا نسبيا، وهو يمثل هدفا طموحا لمقاتلي طالبان الذين شنوا في الفترة الأخيرة هجمات على أهداف أقل حماية.

ويضم المطار قاعدة كبيرة لعمليات القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) والتي تقاتل حركة طالبان منذ 12 عاما، كما أنه يعج بجنود الجيش والشرطة وأبراج المراقبة والعديد من خطوط التفتيش الأمني.
فقير غير متصل   رد مع اقتباس