#1    
قديم 05-04-2013, 07:43 PM
الصورة الرمزية smarty
smarty
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 



جانب من المعرض المرور




غزة - صفا
انطلقت صباح السبت فعاليات المعرض المروري الأول لعام 2013 في غزة، تزامنًا مع إحياء يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي الذي يوافق الرابع من أيار (مايو).

وتشارك في إحياء فعاليات أسبوع المرور العربي عدة وزارات من بينها وزارة الداخلية والأمن الوطني والنقل والمواصلات والتربية والتعليم والأوقاف والصحة إضافة للمكتب الإعلامي الحكومي وبلدية غزة وغيرها من المؤسسات المحلية.

وبدأت فعاليات المعرض المروري تحت اسم "سلامتك رهن إشارتك"، بانطلاق مسير سيارات تتبع لشرطة المرور ووزارة النقل والمواصلات من أمام متنزه بلدية غزة وحتى ميدان الجندي المجهول وسط المدينة.

وأكد وزير النقل والمواصلات أسامة العيسوي حرص وزارته على أن تكون الفعاليات مشتركة بتنسيق متكامل بين الوزارات المختلفة لتؤتي ثمارًا أكبر، وليكون لها الأثر الواضح في المجتمع، "فالعمل الجماعي له نتائج وقيمة أكبر على أرض الواقع".

وقال العيسوي خلال كلمة الافتتاح "هذه المشاركة جاءت لتؤكد أن المسئولية جماعية وأن هذا الهم عام ويهم الجميع، فالأمن والأمان والحفاظ على أرواح المواطنين والوصول لمجتمع مروري آمن، مسؤولية الجميع، ويجب أن تتكاتف وتتوحد الجهود لنصل لمجتمع مروري خال من الحوادث".

وأضاف "لم يكن في السنوات الماضية متسع في غرف العناية المركزة بمستشفيات القطاع نتيجة ارتفاع نسبة حوادث الطرق وخاصة حوادث الدرجات النارية؛ لكننا نريد أن نصل من خلال هذا المعرض إلى درجة أمان أعلى ونسبة حوادث أقل".

وأشار إلى ضرورة أن تتحول الثقافة المرورية إلى نهج وليست حملة موسمية فقط، وأن تكون متواصلة ودائمة على مدار العام للوصول إلى مجتمع مثقف يحافظ على الأمان المروري، مبينًا أنّ على السائقين العبء الأكبر في وجود منظومة مرورية خالية من المخالفات والحوادث.

وأشاد العيسوي بدور كافة العاملين في مجال السلامة المرورية لما لهم من مساهمة فاعلة في التقليل من الظواهر السلبية على الطرق والحوادث المرورية الناتجة عن المركبات والدراجات النارية.

وتابع: "نسبة الحوادث في قطاع غزة قد تكون ضمن النسبة العالمية المتعارف عليها، لكننا نصبو إلى الوصول لدرجة أعلى وأكثر أمنًا وأمانًا ونسبة أقل من الحوادث، ونريد الحفاظ على أرواح المواطنين فهذا واجب شرعي وديني وأخلاقي علينا".

وأوضح العيسوي في حديث خاص لوكالة "صفا" أنّ الوزارة تسعى إلى التعامل بمنطق التوعية والإرشاد وتثقيف المجتمع، والحزم لمن يُخالفون اللوائح المتعارف عليها في التعامل مع الطرق.

وتوقع العيسوي أن يُخفف المعرض الإرشادي من نسبة الحوادث في حال كان هناك اهتمام بزيارته والإطلاع على الإرشادات الموجودة فيه من قبل السائقين والمواطنين.

ويتضمن المعرض مركبات ودراجات نارية تعرضت لحوادث، وألصقت عليها عدة إرشادات منها "سلامتك رهن إشارتك، قف وفكر إنها السرعة الزائدة، أخي السائق: اترك مسافة أمان كافية بينك وبين المركبة التي أمامك، معظم حالات الوفاة سببها السرعة الزائدة فاحرص على الالتزام بالسرعة القانونية".

كما تضمن المعرض إرشادات للأطفال في التعامل مع الطرق في زاوية بعنوان "صديقي الطفل"، حيث خصص لتوعية الأطفال وطلبة المدارس بمخاطر حوادث الطرق واشتمل على نشرات وملصقات توعوية وإرشادية.