#1    
قديم 05-04-2013, 12:16 PM
الصورة الرمزية ﺃﺣﻤﺪ ﺳﻤﻴﺮ 96
ﺃﺣﻤﺪ ﺳﻤﻴﺮ 96
+ قلم بدأ بقوة +
 
 
الانتساب: 7 - 9 - 2009
الإقامة: ...
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 8
ﺃﺣﻤﺪ ﺳﻤﻴﺮ 96 has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 



غزة-صفا أكد وفد مصري من اتحاد نقابات المهن الطبية بمحافظة شمال سيناء في اختتام زيارته لقطاع غزة أن الأيام القادمة ستشهد اجراءات على أرض الواقع لدعم القطاع الصحي بغزة وتجسد التعاون الكبير بين محافظة شمال سيناء والقطاع.

وقال نقيب الأطباء في محافظة شمال سيناء ورئيس الوفد صلاح سلام خلال مؤتمر صحفي السبت إن "أول خلاصات هذه الزيارة ابتعاث أطباء لاستكمال الدراسات العليا في جامعة سيناء، واستقدام كبار الاساتذة والاستشاريين إلى مجمع الشفاء الطبي ومشافي أخرى على طريق افتتاح مستشفى العريش الدولي".

وأضاف أن العمل جار لإعداد المستشفى وسيكون خلال 6 أشهر جاهزاً لاستقبال كافة الحالات من القطاع؛ ليس فقط في حالات الطوارئ بل في حالات المرضى الذين يحتاجون للتدخل العالي، وستكون الخدمة على مدار الساعة في هذا المستشفى الذي سيستقبل مرضى غزة وإخوانهم مرضى سيناء".

وأكد سلام أن ستكون تسهيلات كثيرة في دخول الأدوية للقطاع، مشدداً على أن الوفد سيعمل بكل ما يملك من امكانيات لمحاولة الضغط حتى يكون معبر رفح مفتوحاً على مدار الساعة، حتى يأتي اليوم الذي عود الخروج والدخول عبره بشكل دائم.

وقال إن "ما رأيناه في مشافي غزة التي زرناها من وضع للمرضى خاصة في قسم الفشل الكلوي يبكي ويُدمي ولا يصح أن يكون هذا حال الإنسان الفلسطيني، داعياً الضمائر العربية لأن تكون عوناً للشعب الفلسطيني".

اجراءات عملية

من جانبه، قال وزير الصحة بغزة مفيد المخللاتي إن "الفترة القادمة ستشهد تعاوناً كبيراً واجراءات عملية تجسد التكامل بين محافظتي شمال سيناء وغزة".

وتابع "زيارة وفد شمال سيناء يجسد قوة وعمق الترابط والتعاون التاريخي والتحديات المشتركة بين الشعبين المصري والفلسطيني"، معتبراً أن هذه الزيارات تجسد مصلحة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين البلديْن.

وثمن دور القيادات الصحية في شمال سيناء وقوفها مع أهالي القطاع في الأزمات والعدوان الإسرائيلي عليهم خاصة في معركتي الفرقان وحجارة السجيل، من خلال اعلان الطوارئ ونشر سيارات الإسعاف المجهزة لنقل الجرحى.

بدوره، أكد نقيب الصيادلة بمحافظة شمال سيناء على دعم مصر حكومة وشعباً لصمود الشعب الفلسطيني وقضيته على كافة المستويات.

وشدد على رفض الشعب المصري لكل أشكال التفريط، معتبراً أن ما يتم الحديث عنه من تبادل أراضي هو خطة لمن لا يملك لمن لا يستحق.

يٌذكر أن وفد النقابات ضم أربع نقابات في الطب البشري تمثلت بنقابة أطباء الطب البشري ونقابة أطباء الأسنان ونقابة أطباء الصيادلة ونقابة الأطباء البيطارين ومدير مشفى العريش العام سامي أنور، واستمرت زيارته ثلاثة أيام.