#1    
قديم 04-18-2013, 12:58 PM
الصورة الرمزية وائل قشطة
وائل قشطة
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 12 - 6 - 2010
الإقامة: فلسطين أرض المجد
المشاركات: 11,296
معدل تقييم المستوى: 19
وائل قشطة has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 



"الحاجة دائما تصبح أم الاختراع " هذه المقولة هي التي دفعت الشاب الفلسطيني منذر القصاص إلى بدء مشواره الطويل في اختراعاته المحلية الصنع دون مساعدة أو رعاية من أحد,ورغم ذلك كله قرر في داخله مواصله مشواره لمساعدة أهله في قطاع غزة المحاصر.
فيقول القصاص " إن اختراعاته ستتواصل بغض النظر عن عدم وجود حاضنة من قبل الجهات الرسمية في فلسطين " مشيراً إلى أن مشوار اختراعاته بدأ منذ اللحظة الأولى لأزمة الوقود في قطاع غزة حيث عانى الأمرين كونه يعمل سائق وكان يصطف طوابير طويلة لكي يتمكن من تعبئة الوقود في سيارته "..


اخر اختراعاته "جهاز الاسراء" للصم..
ويكشف القصاص عن آخر اختراعاته وهو جهاز "الاسراء" للصم حيث يؤدي مهمة كبيرة جداً تتمثل في تنبيه الصم أن هناك حركة أو أصوات صادرة داخل المنزل مشيراً إلى أن الجهاز يقوم بتحويل الأصوات إلى اهتزازات لتنبيه الصم " الزوحة والزوج".
ويوضح القصاص في حديثه لوكالة فلسطين برس للأنباء تفاصيل عمل جهاز "الاسراء" قائلاً إن وظيفه الجهاز تحويل الاصوات إلى اهتزازات بهدف التنبيه أي أنه في حال كانت " الزوجة والزوج من الصم "فإن الجهاز يساعد في كشف الأصوات مثل " جرس المنزل أو صراخ الطفل أثناء النوم " لافتاً إلى الجهاز يقوم بالاهتزاز للتنبيه ويتكون من جزءين " الجزء الأول الارسال والجزء الاخر الاستقبال ويشجن مثل الهاتف تماما".
ويضيف القصاص قائلاً " إن جهاز الاستقبال يوضع في صالة المنزل وجهاز الارسال الذي حجمه لا يتجاوز حجم "الجوال" يوضع أسفل وسادة النوم ويعطي إشارات مثل الاهتزاز والاضاءة لكل حركة أو أصوت صادر في المنزل لمعرفة مصدر الصوت ".
ويقول القصاص إن الجهاز تم تجربته ولقى نجاح كبير ولكن للأسف " لا استطيع تسويقه بسبب الانقسام السياسي وأن حقوق الملكية الفكرية متوقفة منذ سنوات لكي أحصل على نموذج صناعي وبراءة اختراع متمنياً أن يحل ذلك الموضوع في أقرب وقت ممكن حتى يتسنى له دفع الكثير من ذوي الاحتياجات الخاصة للاستفادة من تلك الاجهزة ".





منذ سنوات اخترع ولكن..
ويقول المخترع القصاص إنه منذ سنوات وهو يقوم باختراع أجهزة جلها لذوي الاحتياجات الخاصة ولكن للأسف لم يجري احتضانه أو متابعة اختراعاته.
ويضيف اخترعت العديد من الأجهزة في قطاع غزة مثل " جهاز التحكم في تقليب صفحات الكتب من خلال الرأس لاسلكيا وجهاز التحكم بتغيير قنوات التلفزيون باللسان لخدمة مصابي الشلل الرباعي الكامل إضافة لجهاز للتحكم بالحاسوب بالرأس لاسلكياً لخدمة الشلل الرباعي حيث يمكنهم ذلك الجهاز من التحكم بالكمبيوتر والانترنت بشكل كامل ".





وأشار إلى أنه طور كذلك كرسي كهربائي وسيارة كهربائية لافتاً إلى أن فكرة السيارة جاءت له بسبب عمله كسائق نتيجة أزمة الوقود في قطاع غزة ومعاناته اليومية مع الوقود.
وكشف القصاص عن نيته حالياً تطوير سيارة تعمل بالطاقة الشمسية فقد بعد صناعته السيارة الكهربائية التي كانت تسير على البطاريات وتشحن بالكهرباء.





حلمي أن نرفع رأسنا في المحافل الدولية..


ويشير القصاص إلى أن لا يتلقى دعم من رام الله أو غزة قائلاً " توجهت إلى كافة المؤسسات والجمعيات الدولية والمحلية في قطاع غزة ولكن كل الابواب مغلقة " مضيفاً " كل هذا لن يوقف عملي وسوف استمر في خدمة الناس وساحقق الاكتفاء الذاتي لشعبي لكي نصبح بلد مستقلة ".
وأعرب القصاص عن أمله في يكون له حاضنة من قبل الرئيس محمود عباس واعتماد اختراعاته قائلاً " علينا ان نحول المحن إلى منح للاستفادة منها ونرفع رأسنا في كافة المحافل الدولية ".