#1    
قديم 03-19-2013, 11:10 PM
الصورة الرمزية يارب مالي سواك
يارب مالي سواك
+ قلم محترف +
 
 
الانتساب: 26 - 12 - 2010
الإقامة: في قلوب الاحبة
المشاركات: 2,230
معدل تقييم المستوى: 9
يارب مالي سواك has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 



يتساءل أطفال ضحايا الحرب الاولى على غزة لعام 2009 عن سبب نسيان العالم لهم، وبعد أن سلموا بقدرهم، يطرحون اسئلة أكثر اثارة، نعيش بفقر ونكافح من اجل البقاء، وأمنياتنا أن ننعم بطفولة هادئة كباقي أطفال العالم ومع ذلك فإن الاحتلال الاسرائيلي في عدوانه على غزة يستهدفهم بطائراته ودباباته، ليسرق منهم أمل مستقبلهم ويسلب حاضرهم ويحرمهم مستقبلهم.

الطفلة سجود سامي جندية ابنة الـ (7 سنوات) كان لها مع العدوان الاسرائيلي لعام 2009 حكاية تسببت بتشوه خلقي لها، عندما كانت الأم انتصار جندية (38 عاما) تعد لأطفالها الصغار العشاء أثناء انقطاع التيار الكهربائي وسماع دوي الانفجارات المتتالية وصوت القصف الاسرائيلي الذي أرعب أطفالها، مما أدى إلى سكب الزيت الحار على الطفلة سجود ابنة العامين في تلك الفترة حيث أبصرت مستقبلها على مأساتها بحرمانها من التمتع بحياتها كباقي الاطفال من عمرها.

وبكلمات اعتصرها الألم والخجل تقول سجود "أنا كان نفسي أشوف حالي قبل ما أتشوّه، صاحباتي في المدرسة كل يوم بيسألوني انتي ليش صار فيكي هيك.. انتي ليش مش زينا.. أنا نفسي أكون حلوة زيهم".

والدة الطفلة تسرد لـ معا حكاية ابنتها التي كلما نظرت إليها زاد الألم وتأنيب الضمير تجاهها، قائلة "في أثناء الحرب الإسرائيلية كنت أقوم بإعداد الطعام لأطفالي على ضوء الشمعة وما أن سمع أول انفجار أثناء تجدد القصف الاسرائيلي فزع أطفالي الأمر الذي أدى إلى انسكاب الزيت الحار على وجه ابنتي سجود حيث لم تبصر عيناها ولم تعِ ماهية شكلها الحقيقي قبل أن تتشوه..".

وتتابع بكلمات اعتصرها الألم والدموع على حال ابنتها "بعد أن رأيت ابنتي بهذه الحالة لم أتقبل في بداية الأمر النظر في وجهها بعد ما حل بها وكنت من شدة الصدمة أتهرب من زيارتها في المستشفى، ولكن سرعان ما لملمت وجعي لأكون قادرة على الوقوف بجانبها وأشد من أزرها بتقبل قدرها الذي قضى على طفولتها قبل أن تبصرها".

وتوضح جندية أن سجود خضعت لثماني عمليات تجميل بمستشفى الشفاء الطبي لكن جميعها باءت بالفشل نظرا لضعف وقلة الامكانيات بالمقارنة مع إمكانيات الدول المتقدمة.

أما الاب سامي جندية (47 عاما) يصف حادثة ابنته بأنها من أصعب المصائب التي حلت به، لانه إلى حتى هذه اللحظة لم يستطع أن يرجع البسمة لشفاه ابنته بأصطحابها لأحدى الدول المتطورة في مجال العمليات التجميلية نظرا لظروف مرضه بالإضافة إلى أنه عاطل عن العمل.

ريم جندية (17 عاما) الاخت الكبرى لسجود تقول "على الرغم من صعوبة وضع اختي إلا انها متفوقة في دروستها وتواظب على واجباتها وعلى الرغم من وضعها إلا أنني لا أشعر أنها تعيش حالة من النقص بفعل إرادتها وإمكانياتها ونسبة ذكائها وتحصيلها العلمي في المدرسة".

وفي مشهد أخير أستوقفني لسجود وهي تمسك بيديها الصغيرتين مرآتها لتهذب ما تبقى من خصلات شعرها مرسومة على محياها بسمة تحمل الخجل والحيرة من مستقبل لا تدري ما هو قدرها فيه.. هل سترافقها ملامح وجهها هذا إلى آخر أيام حياتها أم سيهديها مستقبلها أيام أفضل من التي عاشتها في صغرها وتجد من يرجع البسمة على شفتيها.

قديم 03-19-2013, 11:27 PM  
افتراضي رد: سجود.. تحلم بأن تكون جميلة كصديقاتها
#2
 
الصورة الرمزية كرامتي بالدنيا كلها
كرامتي بالدنيا كلها
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 1 - 5 - 2012
الإقامة: دار ابوي
العمر: 31
المشاركات: 2,030
معدل تقييم المستوى: 8
كرامتي بالدنيا كلها has a spectacular aura about
يا الله
الله يعينها ويصبرها
وربي يشفيها
كرامتي بالدنيا كلها غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2013, 01:36 AM  
افتراضي رد: سجود.. تحلم بأن تكون جميلة كصديقاتها
#3
 
الصورة الرمزية شذا11
شذا11
(+ قلم متميز +)
الانتساب: 30 - 6 - 2009
الإقامة: رفح
المشاركات: 290
معدل تقييم المستوى: 9
شذا11 has a spectacular aura about
الله يعينها ويصبرها

وربي يشفيها
شذا11 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2013, 02:04 AM  
افتراضي رد: سجود.. تحلم بأن تكون جميلة كصديقاتها
#4
 
الصورة الرمزية مشير كوارع
مشير كوارع
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 11 - 12 - 2009
الإقامة: بلادي وان جارت علي عزيزة
المشاركات: 24,992
معدل تقييم المستوى: 32
مشير كوارع is a name known to all
نسأل الله تعالى أن يمن عليها بالشفاء العاجل ...وتعود لها ابتسامتها ...وجمالها ...
ونسأل الله كذلك أن تتحقق امالها وأحلامها ...
انه سميع قريب مجيب الدعاء
وحسبنا الله ونعم الوكيل على يهود ومن والاهم ...ومن تعامل أو تخابر معهم ...
سلامي لكم جميعا
مشير كوارع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2013, 02:14 AM  
افتراضي رد: سجود.. تحلم بأن تكون جميلة كصديقاتها
#5
 
الصورة الرمزية القدس لنا
القدس لنا
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 29 - 7 - 2012
الإقامة: خانيونس
العمر: 28
المشاركات: 579
معدل تقييم المستوى: 6
القدس لنا has a spectacular aura about
الله يشفيها ويصبرها ويصبر اهلها
لو كان مسؤول في احدى الحكومتين اجاه برد لذهب الي الخارج وتعالج على نفقة الدولة اما هذه الفتاة الصغيرة التي اصابها صواريخ ابناء القردة والخنازير وبالوقود العربية لطائراتهم اصبحت فقط مجرد دمية تباع في وسائل الاعلام ويتم جلب مساعدات لها ولا تراها وحلمها فقط ان تتعالج فلماذا الي هذا الحد من القسوة التي تفرضونها يا اصحاب الحكومات واين الشعارات التي تنادون بها حسبي الله ونعم الوكيل
القدس لنا غير متصل   رد مع اقتباس