#1    
قديم 03-18-2013, 08:25 AM
الصورة الرمزية smarty
smarty
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 6 - 7 - 2012
الإقامة: هنـــا : غــــزة العتيدة
المشاركات: 1,340
معدل تقييم المستوى: 7
smarty has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

شهاب ـ غزة:




وصل لقطاع غزة عبر معبر رفح البري مساء اليوم الأحد, وفد مكون من 30 شخصية عربية وإسلامية على رأسهم رئيس مجلس أمناء الثورة المصرية الدكتور صفوت حجازي، والدكتور جمعة السائح رئيس هيئة الدفاع في المؤتمر الوطني الليبي .

وبمجرد دخول الوفد لأراضي القطاع عبر المعبر الواقع جنوب القطاع, عقدت الكتلة الاسلامية الذراع الطلابي لحركة المقاومة الاسلامية حماس مؤتمر صحفي أعلنت فيه عن بدء فعاليات المؤتمر الدولي الأول" مؤتمر الشباب والقضية الفلسطينية في ظل الر بيع العربي ".

وكان في استقبال الوفد القادم من عدة دول عربيه وإسلامية ممثل رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور عيسى النشار ورئيس الكتلة الاسلامية هاني مقبل .

ورحب ممثل رئيس الوزراء الفلسطيني بالوفود القادمة من عدة دول عربيه باسم دولة رئيس الوزراء مؤكداً أن الأمة العربية والإسلامية لها دور كبير في الوقوف إلي جانب الشعب الفلسطيني لتحرير فلسطين .

وبين النشار أن هذا المؤتمر سيكون له الأثر على شباب الأمة للتضامن مع الشعب الفلسطيني واحياء القضية الفلسطينية في قلوبهم وعقولهم واصفا كل الأصوات التي تحاول الفصل بين الشعب الفلسطيني والأمة العربية بالأصوات نشار لن يكون لها تأثير على الأمة العربية والإسلامية .

من جهته قدم الدكتور حجازي العزاء للشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية, بوفاة أم نضال فرحات النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني مؤكدا أنها لن تكون الخنساء الفلسطينية الأولى ولا الأخيرة ..

ونوه حجازي إلي أهميه دور الشباب في الدول العربية في التأثير على القضية الفلسطينية, متمنيا أن يكون المؤتمر الثاني بحضور وفد شبابي من سوريا بعد تحريرها وأن يقام في القدس بعد تحريرها .

ويشار إلي أن فعاليات المؤتمر ستبدأ اليوم مساءً وعلى مدار يومين في فندق الموفنبيك على شاطئ بحر غزة، بحضور خمس وعشرين منظمة طلابية وشبابية من الوطن العربي والإسلامي من خلال جلسات وورش عمل ستتناول عدة محاور سياسيه وإعلامية وطلابية .

وتهدف الكتلة الإسلامية من خلال محاور المؤتمر إلي تعزيز روح الانتماء للإسلام والأمة وتعميق الروح الجهادية وترسيخ أبجديات الخطاب السياسي الناجح الجامع بين الأصالة والمعاصرة إلي جانب تنقية المفاهيم الفكرية واليات التعامل مع المحتل على ميزان الشريعة بالإضافة إلى بث الروح التربوية في نفوس الشباب .