#1    
قديم 03-16-2013, 01:34 AM
الصورة الرمزية فلسـطيني حر
فلسـطيني حر
+قلم دائم الاحتراف+
 
 
الانتساب: 14 - 7 - 2011
الإقامة: gaza strip
المشاركات: 1,821
معدل تقييم المستوى: 8
فلسـطيني حر has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 


الخليل- معا - اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، 6 أطفال من مدينة الخليل وقرية اللتوانة، خلال مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال، كما اصيب عدد من الشبان بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق.

ففي مدينة الخليل اعتقلت قوات الاحتلال 3 أطفال خلال مواجهات منطقة باب الزاوية سط المدينة، ليرتفع عدد الاطفال خلال 24 ساعة الى 6 أطفال بعد اعتقالهم مساء الخمس 5 اطفال، تمكن الارتباط العسكري الفلسطيني وبعد جهود مضنية من الافراج عن طفلين، فيما رفض الجيش الاسرائيلي الافراج عن 3 اطفال، بحجة القائهم الحجارة، بضمنهم طفل يبلغ من العمر 10 أعوام.

وأفادت مصادر محلية في قرية اللتونة شرق مدينة يطا، بأن جنود الاحتلال داهموا عدة بيوت في القرية وقاموا باعتقال الاطفال سامي حافظ الهريني(15عاما) ومالك غانم الهريني (15 عاما) وباسل سليمان العدرة (15عاما) وتم نقلهم الى جهة غير معلومة.

وخلال المواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية، القيت زجاجتين حارقتين باتجاه الجنود، حيث اصيب جندي اسرائيلي بحروق.
واندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في منطقة الطبقة القريبة من مخيم الفوار جنوب الخليل، حيث اصيب أحد الشبان برصاصة مطاطية فيما اصيب عدد غير معروف بالاختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي الشاب ايمن اسماعيل الشراونة (18 عاما)، وبحسب مصادر أمنية فلسطينية جرى اعتقاله داخل الخط الاخضر.


كما أقدم مجموعة من مستوطني مستوطنة ماعون الواقعة شرق مدينة يطا، والمقامة على أراضي المواطنين، بالاعتداء على رعاة الأغنام في المنطقة الغربية للمستوطنة.

وذكر راتب الجبور منسق اللجان الوطنية والشعبية جنوب الخليل وشرق يطا بأن أكثر من 35 مستوطنا مقنعين ويحملون الجنازير والسكاكين، قاموا ظهر اليوم الجمعة بالاعتداء على اثنين من عائلة الشواهين، وهم يرعون مواشيهم في منطقة خلال العدرة، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح مما أدى إلى كسر رجل أحدهم وهو محمد أحمد الشواهين (24 عاما )، وإصابة أخيه برضوض في جميع أجزاء جسمه، وقام المستوطنون بإدخال أغنامهم في الأراضي المزروعة بالمحاصيل الشتوية، والتي تعود ملكيتها لـ حسين حماد الشواهين وإخوته والتي تقدر بعشرات الدونمات.

واستنكر الجبور هذه الأعمال الوحشية التي يمارسها المستوطنون في تلك المنطقة، بدعم وغطاء من قوات الاحتلال والتي تهدف إلى القضاء على محاصيل المواطنين الزراعية وتخريب ممتلكاتهم، ليتسنى لهم الاستيلاء على هذه الأراضي تحت سياسة التهجير القسري.