#1    
قديم 03-03-2013, 02:12 PM
بنت الدولة
+ قلم فعال +
 
 
الانتساب: 26 - 2 - 2013
المشاركات: 112
معدل تقييم المستوى: 5
بنت الدولة has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

خلال البرنامج الإذاعي الذي يقدمه المكتب الإعلامي الحكومي :
أبو سمعان: وزارة العمل سجلت إنجازات كبيرة في برامج التشغيل والتدريب
غزة – المكتب الإعلامي الحكومي – إبراهيم أبو جميزة :

أكدت سرية أبو سمعان مدير دائرة التشغيل المحلي في وزارة العمل أن وزارتها حققت انجازات عديدة على صعيد التشغيل والتدريب، إضافة لدورها الرئيس في تنظيم سوق العمل، مبينةً أن الوزارة واصلت سياساتها في تشغيل العاطلين عن العمل من خلال إيجاد فرص عمل مؤقتة لهم ضمن برنامج التشغيل المؤقت الذي يستهدف 12 ألف سنوياً من فئة العمال والخريجين .

وأوضحت أبو سمعان خلال اللقاء الإذاعي الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي ويقدمه الزميل محمد حبيب عن وجود تنسيق مع كافة الوزارات المعنية من خلال وضع العديد من الخطط الإستراتيجية للحد من أزمة البطالة في صفوف الخريجين .

معايير الاختيار

وأشارت إلى أن عملية اختيار الموظفين للعقود المؤقتة سيبنى على معايير بحيث يتم اختيار الأسماء التي تجاوزت امتحانات ديوان الموظفين العام ولم يصلها دور القبول حتى الآن, ثم معيار احتياجات سوق العمل حيث تعمل الوزارة على الاختيار ضمن ما يتطلبه السوق ومجال العمل فيه.

بالإضافة إلى المستوى المعيشي للمتقدمين وحالة الشخص إن كان أعزب أو متزوج أو له أسرة أو كان من قدامى الخريجين جرى أخذها في الحسبان عند اختيار الأشخاص المستفيدين .
وبينت أبو سمعان أن آلية الدفع ستكون مناصفة ما بين وزارة العمل والمؤسسات الخاصة المشغلة للخريجين منوهةً أنه تم توقيع عقود لـ1500 خريج وسيتم توقيع باقي العقود على فترات ومراحل قادمة .

مشاريع جديدة

وذكرت أبو سمعان أن الحكومة طرحت برنامج للحصول على قرص حسن للموظفين لاستكمال بناء أماكن السكن مما يساهم في خلق فرص عمل جديدة في مجال الإنشاءات للتخفيف من حدة البطالة في صفوف المتعطلين عن العمل .

وعن الحديث عن خطوات الوزارة الفاعلة للحد من الأزمة بينت أبو سمعان أن برنامج تمويل المشاريع الصغيرة في الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار يسعى إلى تحقيق عدة أهداف تصب في إطار تعزيز صمود المواطن الفلسطيني وتوفير فرص عمل له، مشيرةً إلى أن البرنامج تأسس بناء على قرار مجلس الوزراء الفلسطيني في عام 2008م.

وأضافت "وصل أعداد المشاريع المنفذة لـ 175 مشروع مما ساهم في تشغيل أصحاب العمل المتقدمين للمشاريع بالإضافة إلى توفير فرص عمل جديدة للعمال العاطلين عن العمل .

وتابعت "يهدف البرنامج للحد من حالات البطالة المرتفعة في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة والظروف السياسية القائمة"، مشددهً على أهمية تحويل فئة العمال والخريجين من فئة تعتمد على الغير إلى فئة تعتمد على الذات لتساهم في تنمية المجتمع المحلي وتطور الاقتصاد الفلسطيني.

أسباب الأزمة
ولفتت أن مشكلة الخريجين ومعاناتهم التي تتفاقم عاماً بعد عام ترجع لسبب رئيسي يتمثل في الحصار المفروض ، مشيرةً إلى وجود خطط حالية تنفذها وزارة العمل في غزة لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الخريجين، حيث كان آخرها توفير 5000 فرصة عمل على بند (التشغيل المؤقت).
وفي مجال التأهيل أوضحت أبوسمعان أن وزارتها عقدت دورات قصيرة للخريجين الذين لم يحالفهم الحظ في الحصول عل ىوظائف في سوق العمل المحلي لإعادة دمجهم في سوق العمل.


ووجهت أبو سمعان جملةً من النصائح إلى الخريجين، أهمها ضرورة تطوير قدراتهم ومؤهلاتهم باكتساب عدد من الدورات والساعات التدريبية التي تتلاءم مع طبيعة تخصصاتهم للموازنة بين الواقع العملي والواقع الأكاديمي في الجامعات الفلسطينية.

وبينت أن الوزارة بصدد تنظيم حملة توعية لطلبة المرحلة الإعدادية بكيفية اختيار التخصصات المطلوبة في سوق العمل،والتأكيد على أهمية التعليم المهني للحد من نسبة بطالة الخريجين.

وعن الحديث عن أسباب تفاقم أزمة البطالة في صفوف الخريجين قالت أبو سمعان "هناك نسبة كبيرة من قوة العمل كانت تعمل في السنوات الماضية في الأراضي المحتلة، ولكن مع بدء الانتفاضة توقف عملهم، ونسبة كبيرة أيضاً كانت تتوجه إلى دول الخليج العربي وهذه النسب قلت كثيراً منوهةً سيتم دراسة آلية جديدة للعمل على التنسيق مع الدول العربية المجاورة لتوفير فرص عمل لهم في الخارج ".

وأضافت : "كما أن الحصار الإسرائيلي المفروض منذ ست سنوات ومنع إدخال المواد الخام اللازمة للصناعة والزراعة والسياحة، والتوقف عن تأهيل البنية التحتية، أضاع كثيراً من فرص العمل التي كانت تساهم بشكل أساسي في التقليل من نسب البطالة .

ودعت أبو سمعان الطلبة الجامعيين إلى اختيار التخصصات وفقاً لاحتياجات سوق العمل،وتنمية القدرات الشخصية لدى الخريجين وعدم التمسك بالتخصص للحصول على فرصة عمل.