#1    
قديم 03-19-2012, 10:36 PM
الحسيكي
+ قلم جديد +
 
 
الانتساب: 5 - 11 - 2009
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
الحسيكي has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

أقدم لكم مسرحية اليمامة والصياد
وقد قمت بتدريب الطلاب عليها اكثر من مرة وحازت على اعجاب الطلاب والادارة المرسية
اقدمها لمعلمي اللغة العربية في اطار مسرحة المناهج

مسرحية اليمامة والصياد
المشهد الأول ( اليمامة هادئة و سعيدة في عشها .... )
ما أروع بيتي الجميل !!! لقد تعبت كثيرا كثيرا في بنائه وبحثت كثيرا في البرية عن بيت آمن حتى وجدت هذا المكاان
انه بيت جميل في أعلى شجرة ... بعيد عن أعين هؤلاء الملاعين الصيادين وهو بعيد أيضا عن الحشرات المملة
والشيء الأكثر جمالا هو ابتعد بيتي عن الحيات التي تتسلل فتأكل فراخي
إن بيتي جميل عالٍ ومكين
إن بيتي جميل عالٍ ومكين
إن بيتي جميل عالٍ ومكين

المشهد الثاني
يظهر من بعيد صياد يحمل بندقية الصيد ويتأهب للصيد
هذا المكاان جميل وبه أشجاار جميلة
لا شك سوف أصطاد صيدا ثمينا
إن أولادي جوعى ولا بد أن أرجع لهم بالطعام
سأجهز بندقيتي حتى لا تفلت يمامة من يدي
..............................
ماهذا؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!
أين الطيور؟؟؟؟؟
أين العصافير؟؟؟؟؟؟؟؟
ترى أين ذهبت؟؟؟؟؟؟
شيء عجيب !!!!!!!!
هل الطير اليوم في إجااااازة ؟؟؟؟؟؟؟
هل خرجت من الصباح تتنزه ولم تعد
لقد أصابني الملل والسأم
يبدو انني سأرحل من هنا
سأجهز نفسي للرحيل
سأصطاد في مكااان آخر
المشهد الثالث
اليمامة تفاجأ بالصياد تسخر منه
هذا صيااد مسكين
جاء يبحث عن صيد سمين
هههههههههههههههههه
إنه يتلفت باحثا هنا وهناااك
ههههههههههههههههههههههههههههه
لقد أصابه الملل
لأسخرن منه ها ها ها
أيها الصيااد المسكين
ماذا تريد؟؟؟؟؟؟ههههههه
ماذا تفعل عندك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ههههههههه
ماذا تريد؟؟؟؟؟
هل تريد شيئا مني
هههههههههههههههههههههه
المشهد الرابع
( الصياد يلتفت إلى مصدر الصوت )
الحمد لله الحمد لله
بعث الله إلي رزقي
أين كانت هذه اليمامة مختبئة؟؟؟؟
والله لأصطادك أيتها اليمامة....
إنها كبيرة وجميلة.....
طااااااااااخ طااااااااخ طاااااااااااااااخ
المشهد الخامس و الأخير
( اليمامة تسقط على الأرض وهي تنزف دما ويأخذها الصياد )
ااااااه ااااااااه
أنني يمامة حمقاء
لماذا أظهرت نفسي؟؟؟؟؟؟؟؟
لماذا تكلمت فانتبه الصياد
ليتني لم أتكلم
وصيتي للجميع قبل أن أمووووت
احفظوا ألسنتكم
وتكلموا عندما يكون الكلام مناسبا
فرب كلمة أدت لهلاككم
كما حدث لي
-------------------------------------------------------------
القصيدة لأمير الشعراء أحمد شوقي
فقط قمت بتحويلها لمسرحية وهي بلاشك تناسب المسرح المدرسي أو الطابور الصباحي ويارب تحوز على إعجابكم
أخوكم محمد إسماعيل الحسيكي
نسألكم الدعاء



إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مسرحية اليمامة والصياد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 05:55 PM بتوقيت القدس