#1    
قديم 03-24-2006, 06:14 PM
مظلوم
+ قلم جديد +
 
 
الانتساب: 24 - 3 - 2006
العمر: 37
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
مظلوم has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

اللغة العربية لغة سامية وأهدافها سامية واليوم أقدم لكم الأهداف العامة للغة العربية كل لغة على حدا
أهداف تدريس الأدب العربي
1- إجلال القرآن الكريم الذي هو كلام الله المنزل ووحيه المعجز وهدايته للعالمين .
2- تذوق بلاغة كلام الله الذي هو كتاب العربية الأكبر ومناط البلاغة الأسمى لإدراك أسرار إعجازه .
3- استجلاء فصاحة الرسول – صلى الله عليه وسلم – والوقوف على أثر الحديث الشريف في اللغة والأدب.
4- إبراز جمال الأدب العربي والكشف عما حفل به من عناصر الأصالة والقوة ليزداد الطلاب شغفًا به وإقبالًا عليه .
5- إيقاظ وعي الطالب لإدراك شرف الكلمة وتوجيهه للمحافظة على طهارتها ونقائها وسمو رسالتها حتى لا تُـسْـتَـعْـمَـل إلا في الخير .
6- غرس محبة الفصحى في نفوس الطلاب والذهاب بالإعجاب بها كل مذهب وإدراك ما حفلت به اللغة العربية من ثروة تعبيرية طائلة قادرة على سد حاجات الأمة المتجددة في ميادين العلوم والفنون والآداب .
7- الاتصال الوثيق بتراثنا الأدبي وإيقاف الطلاب على عراقته وتنوّعه وشموله .
8- الإفادة مما حفل به هذا التراث الثمين من القيم الخلقية والاجتماعية التي تلائم معاني الإسلام .
9- صقل مواهب الطلاب وإنماء قدرتهم على فهم النصوص الأدبية وتحليلها وتذوقها وإدراك أسرار جمالها والحكم عليها .
10- تنمية الحس الجمالي عند الطلاب والإفادة من الأدب في إرهاف الحس وترقيق الذوق .
11- شحذ همم الطلاب وتربيتهم على معاني الرجولة والقوة وإعدادهم للذود عن عقيدتهم والنضال دون أمتهم
12- الإفادة من مادة الأدب في معالجة مشكلات الأمة الإسلامية وتصوير آمالها وآلامها والحفاظ على وحدتها وربط حاضرها بماضيها.
13- إدراك ما في الأدب من صور و معاني وأخيلة تمثل صورة من صور الطبيعة الجميلة ، أو عاطفة من العواطف البشرية ، أوظاهرة من الظواهر الاجتماعية .
14- الاتصال بالمثل العليا في الأخلاق ، كما القصص ذات المغزى الاجتماعي والقصائد الشعرية التي تعالج أفكار ومشكلات اجتماعية .

أهداف تدريس البلاغة العربية

1- فهم معاني القرآن الكريم وبلاغته .
2- تذوق الطالب جمال الحديث النبوي والجيد من كلام العرب شعرًا ونثرًا
3- معرفة الإعجاز القرآني وما فيه من البلاغة .
4- التعود على الأساليب البليغة .
5- الكتابة بأسلوب بليغ .
6- اختيار الألفاظ المناسبة للمعاني .
7- التعبير عن المعاني الكثيرة بألفاظ قليلة .
8- تذوق الأساليب البلاغية والتأثر بها .
9- اختيار الألفاظ الفصيحة الخالية من التعقيدات والحشو غير المفيد .
10- إعداد الطالب على وجه يُـمَـكِّـنه من الوقوف على أسرار الإعجاز في القرآن وإدراك جماله .
11- تعريف الطلاب بصفات الأسلوب العربي الجميل وتدريبهم على الاستفادة منها في تقويم تعبيرهم.
12- تنمية الذوق الفني لدى الطلاب وتمكينهم من الاستمتاع بما يقرؤون من الآثار الأدبية الجميلة .
13- إدراك الخصائص الفنية للنص الأدبي ومعرفة ما يدل عليه من نفسية الأديب وما يتركه من أثر في نفس السامع أو القارئ وتقويم النص تقويمًا فنيًا.
14- تكوين ملكة النقد بالتعرف على مواطن القوة أو الضعف في النصوص الأدبية.

أهداف تدريس النحو والصرف


1- قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة وعدم اللحن فيه .
2- استعمال الألفاظ والتراكيب استعمالا سليماً .
3- كتابة التعبير السليم وتمييز الخطأ من الصواب .
4- ضبط أواخر الكلمات ضبطاً صحيحاً .
5- تعرف الفروق بين الفقرات والتراكيب والجمل والألفاظ .
6- التحدث السليم من الأخطاء النحوية واللغوية .
7- القراءة الصحيحة والخالية من الأخطاء .
8- الاعتزاز باللغة العربية والمحافظة عليها .
9- التعود على دقة الملاحظة والموازنة والحكم .
10- تركيب الكلمات تركيباً صحيحاً في جمل تؤدي معنى .
11- التعرف على نسق الجملة العربية ونظام تكوينها .
12- تعويد الطالب على الأساليب العربية وعلى إدراك الخطأ فيما يقرأ ويسمع وتجنب ذلك في حديثه وقراءته وكتابته.
-13 مساعدة الطالب على فهم ما يقرأ ويسمع فهمًا دقيقًا .
-14 زيادة المعلومات الخاصة والعامة عن طريق الأمثلة والتطبيقات المفيدة البليغة .
-15 إعطاء الطالب وسيلة أساسية من وسائل زيادة ثروته اللغوية بتدريبه على أبواب الاشتقاق واستعمال المعاجم .


يتبـــــــــــــــــع



قديم 03-24-2006, 06:15 PM  
افتراضي مشاركة: أهداف تدريس اللغة العربية
#2
 
الصورة الرمزية مظلوم
مظلوم
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 24 - 3 - 2006
العمر: 37
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
مظلوم has a spectacular aura about

أهداف تدريس الإنشاء

1- تعويد الطلاب التعبير عن الصالح من مشاعرهم وأفكارهم ومعلوماتهم وآرائهم وبثها في الناس بالقول والكتابة دون أن يحبسهم عن ذلك خجل أو تردد أو خوف أو عجز.
2- تدريبهم على التفكير العميق الشامل المنظم فيما يريدون معالجته من موضوعات وذلك بحسن التأمل في هذه الموضوعات والنظر إليها من مختلف جوانبها وتحليلها إلى عناصرها وتحكيم الحق والمنطق في وزن الأفكار وترتيبها وربطها .
3- تنمية خبرات الطلاب بموضوعات التعبير وأشكالها وفنونه المتعددة وزيادة تمرسهم بالقول والكتابة فيها تنويعًا لمهاراتهم الإنشائية وكشفًا عن المواهب الخاصة ببعض الفنون واستكمالًا للإعداد اللازم للمواقف التعبيرية المتعددة في الحياة العملية .
4- زيادة العناية بأسلوب التعبير والحرص على أن تتسم كتابات الطلاب وأقوالهم بالسلاسة والوضوح والعرض المنظَّم والسلامة اللغوية ودقة الاستشهاد وصدق اللهجة وجمال التعبير وبلاغته.
5- تعويد الطلاب دقة النقد لما يكتب أو يقال من إنشائهم أو إنشاء زملائهم اكتشافًا لمواطن الضعف والخطأ وتدرُّبًا على التنقيح اللغوي والبلاغي واستزادة من صفات الحسن في المعاني والأساليب .
6- توجيه الطلاب إلى استخدام قدراتهم التعبيرية قولًا وكتابة في الدعوة إلى الله والاعتزاز بدينه الحنيف والنصح لأئمة المسلمين وعامتهم وأن يكونوا بما ينتجونه في المستقبل من شعر أو نثر ألسنةَ رشد وخير ومحبة ودعاة إلى الحق والقوة والفضيلة وتعبيرًا عن مُـثُـل الإسلام وهديه في شؤون الحياة جميعًا.
7- تمكن الطالب من توظيف اللغة العربية الفصحى بما يلائم مواقف الحياة المختلفة .
8- استثمار الطالب معارفه ومحفوظاته، ويوظفها في سياقها المناسب .
9- إجادة الطالب كتابة التعبير الوظيفي بأنواعه المختلفة كالملخصات، والتقارير، والمحاضر .
10- اكتساب القدرة على المحاورة، والنقد ،والإقناع .
11- تنمية الطالب مواهبه الأدبية وقدراته التعبيرية فيما ينفع دينه ووطنه .
12- ممارسة الطالب كتابة بعض مجالات التعبير الإبداعي كالقصة، والرسالة، والمسرحية،والسيرة الذاتية
13- إتقان الطالب المهارات الأساسية لبناء الموضوع كاختيار العنوان، وتحديد الأفكار الرئيسة والجزئية، وطريقة الابتداء، والعرض والخاتمة .

أهداف تدريس المطالعة

1- زيادة القدرة على القراءة الصحيحة السريعة الواعية وتنمية المهارات اللازمة لأنواع القراءة الثلاثة ؛الصامتة والجهرية والمسموعة بمراعاة الدقة في فهم المعاني وتتبعها واستيعاب الأفكار وصحة النطق وجودة الإلقاء والسلامة من أخطاء الضبط بنيةً وإعرابًا وتناسب الأداء الجهري مع طبيعة العبارة المقروءة معنى وعاطفة وتقسيمًا .
2- تنمية الميل إلى القراءة وتشجيع الإقبال عليها بقصد الدراسة أو الاستمتاع أو كسب المعرفة وتعوُّد رِفقة الكتاب وحب المكتبة وأُلفة الصحيفة والمجلة .
3- تدريب الطلاب على القراءة الطويلة المتصلة للموضوعات والفصول والكتاب الكامل وإكسابهم ما يلزم لذلك من صفات الأناة والصبر والقدرة على الإحاطة بأقسام المقروء وأفكاره الرئيسة والثانوية وتـتـبُّع ربطها وتسلسلها .
4- إقدار الطلاب على القراءة النقدية بإدراك المعاني التي يتضمنها النص المقروء تصريحًا أو تلميحًا والتأثر بما يقرأ وتحليله ونقده .
5- زيادة ثروة الطلاب اللغوية بما تمدهم به قراءاتهم من كلمات وتعبيرات وشواهد جيدة وتعويدهم إنماء هذه الثروة بالتدقيق في المعاني وتعويد مراجعة الكلمات في المعاجم .
6- توسيع معارف الطلاب وثقافتهم العامة وتوجيههم روحيًا وسلوكيًا وعلميًا وجهة الإسلام الحنيف وهديه وذلك بما يقرؤونه من موضوعات منوعة هادفة ذات مضمونات ثقافية وتوجيهية.

بتمنى انه أكون قدمت لكم شيء يفيدكم

دمتم بود

مظلوم
مظلوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 03:13 AM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية جمعة أبوعودة
جمعة أبوعودة
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 3 - 2006
الإقامة: خانيونس
العمر: 49
المشاركات: 3,433
معدل تقييم المستوى: 15
جمعة أبوعودة has a spectacular aura about
جهد ممتاز إلي الأمام

مشكووووووووووور أخى جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك
جمعة أبوعودة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 10:58 PM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية قلب جرئ
قلب جرئ
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 1 - 10 - 2009
الإقامة: غزة
العمر: 32
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
قلب جرئ has a spectacular aura about
مشكووووووووووووووووووووور كتير تسلم ايديك
قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2010, 03:09 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية عيون الحلا
عيون الحلا
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 29 - 3 - 2010
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
عيون الحلا has a spectacular aura about
الموضوع حلو
ورح اهديكو هالموضوع
عن هجرة الرسول
امتداداً لما كنا بدأناه معاً من كتاب { حياة محمد } الذي يحكي لنا سيرة رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – في قصص ..
أنقل إليكم هذه القصة ( بتصريف بسيط مني ) :



حمامة الغار .. تحكي لنا عن : هجرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم )




أنا حمامة بيضاء ، وديعة ، طيبة .. أطير وأرفرف ، وأهبط لألتقط الحب من ساحة الكعبة ، لا أخاف أحداً ، ولا يخاف مني أحد ؛ وكنت في هذا الصباح الجميل أطير فوق غارٍ في الطريق بين مكة والمدينة .. فكنت أبحث عن مكان أضع فيه البيض ، لكي أرقد عليه ليفقس ، وتخرج منه حمامتان صغيرتان ، ولقد رأيت هنا وهناك ثعابين وحيات كثيرة في ذلك الغار ، وكان يبدو أنها تنتظر شيئاً ، ولم أستطع أن أقترب منها .. لأنها إن أمسكت بي ابتلعتني ؛ ولكني رأيت عنكبوتاً رقيقاً .. فسألته :



ــ لماذا تجتمع كل هذه الثعابين ؟



قال :عندهم أوامر من الثعبان الكبير في مكة لكي يقطعوا الطريق على رجلين مهاجرين.



سألته :من هما ؟



أجاب :لا أعرف .. ولكن أنتِ يا حمامة تستطيعين الطيران إلى بعيد ، ويمكنك أن تعرفي.




وحينئذٍ .. طِرْتُ وارتفعتُ في الجو .. وسافرتُ مسافة طويلة قبل أن أرى المهاجرين ..



فلقد رأيت الرسول – عليه الصلاة والسلام – ومعه أبو بكر الصديق ، وكان الحديث يدور بينهما عن مكانٍ يستريحانِ فيه ويختفيان عن الكفار الذين يطاردونهما ؛ وفكرا في الغار .. فطِرتُ أدلهما عليه ، وأحاول أنظفه على قدر ما أستطيع ، ورحتُ أنقضُّ على الحيات أنقرها بمنقاري حتى دخلت شقوقها ، وأبلغت العنكبوت بالأمر ، فأبدى سروره لاستقبال هذين الضيفين الكريمين ، وانتظرتُ .. والعنكبوت معي ، وكنا قلقين عندما تأخرا ؛ فقد خفنا عليهما من أهل مكة .. لكنهما وصلا بخيرٍ – والحمد لله - ودخلا الغار.




وسد أبو بكرٍ شقوق الحيات وبقيَ شقٌ ، تمنيت – أنا الحمامة – لو أنني أسُدُه بجسمي ، وكذلك فكر العنكبوت أن يغلقه بخيوطه ؛ لكن أبا بكرٍ جلس وسده بقدمهِ.



وكنت أطير هنا وهناك ، في قلقٍ وخوف ، وسألني العنكبوت :



ــ لماذا لا تهدئين ؟ ولماذا لا تبحثين عن مكانٍ تضعين فيه البيض ؟!



قلت :إني خائفة من أهل مكة فأريد أن أرْقَبُ الطريق خشية أن يصلوا إلى ذلك الغار.



وظللتُ أطيرُ نحو مكة وأقطع مسافاتٍ طويلة ثم أعود ، ورجعت آخرُ مرة خائفة أرتجفُ وأرتعش .. وأسرعتُ إلى العنكبوت أقول له :



ــ الأشرار قادمون ! .. لو رأوا محمداً وصديقه فلن يفلتا منهم .. ماذا نفعل الآن ؟!!



سكت العنكبوت قليلاً يفكر ، ثم أجاب :



ــ سوف أنسجُ خيوطي على الباب لأغلقه.



وكدتُ أضحك لأنه يتصور أن خيوطه قوية تغلق الباب ؛ ولكني لم ألبث أن أسرعتُ معه ، ورحتُ أصنع عُشِّي أمام باب الغار ، ووضعت البيض وعلى الفور رقدتُ فوقهُ .. وفي نفس الوقت جاء الكفار – والحمد لله كنا قد انهينا عملنا – وعند باب الغار وقفوا يتساءلون :



ــ هل دخل محمدٌ وصاحبه الغار ؟



ــ ربما ...



ــ لابد أنهما دخلا الغار ...



فيرد آخر عليهم :لا لا .. لا أظن ... إنه مكانٌ مليئُ بالحيات والثعابين ...



ثم تبدأ المناقشة مرة أخرى :ندخل .. لا ندخل .. ندخل .. لا ندخل !



وفجأة ارتفع صوت أنقذنا مما نحن فيه .. قال :



ــ كيف ندخل هذا الغار ولم يدخله أحدٌ منذ وقتٍ طويل ؟!!



فسألوه :وكيف عرِفتَ هذا ؟!



فأجاب :انظروا .. ألم تروا أن العنكبوت قد نسج خيوطه بالباب ، ولو كان أحدٌ دخل .. لتقطعت هذه الخيوط ؛ وهاهي الحمامة راقدة في عشها وعلى بيضها ، ولو كان أحدٌ مر من هنا لطارت الحمامة وانكسر البيض .. ولهذا فإن أحداً لم يدخل أصلاً لهذا الغار منذ وقتٍ بعيد.



قالوا له :صدقت .. فعلاً ، لا يمكن أن يكونا هنا.



وبدأت أقدامهم تخطو بعيداً عن الغار ، وابتعدت .. وابتعدت ..... وأنا والعنكبوت نشعرُ براحة كبيرة كلما بعُد وقع أقدامهم ، وما إن غابوا عن الأنظار .. طِرْتُ أصفق بجناحيَّ فَرَحاً ، وراح العنكبوت وسط خيوطه يرقص طرباً.




واستيقظ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – على دمعةٍ سقطت على وجهه الكريم من عين صديقه أبي بكرٍ ( فقد كان النبي مستريحاً بوضع رأسه على رِجْلِ أبي بكر) ، وكانت دمعة أبي بكر بسبب لدغةٍ شديده من حيةٍ كانت في الشق الذي سده بقدمه .. فوضع الرسول الكريم يده الشريفة مكان لدغة الحية ؛ فشفيت قدم أبي بكرٍ – بإذن الله – ولما رأينا ذلك .. ازدادت فرحتنا أنا والعنكبوت !!




وبعد أن استراح النبي وأبو بكرً ، قاما لكي يواصلا رحلتهما ، وطرت – أنا الحمامة – من فوقهما لمسافةٍ طويلة ، وأنا أرفرفُ بجناحي ، وأقول لهما من قلبي : مع سلامة الله ...




{ إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }



[ الآية : (40) سورة التوبة ]




ــــــــــــــ ـ ـ ــــــــــــــ ـ ـ ــــــــــــــ ـ ـ ــــــــــــــ ـ ـ ــــــــــــــ



وإلى أن نلتقي على خيرٍ إن شاء الله تعالى وفي قصةٍ أخرى جديدة من قصص السيرة العطرة



أترككم فــ أمــــــــــ الله ـــــــــــان ــي ورعايته
وكل عامٍ أنتم جميعاً بخير .. ورمضان كريم
ولا تنسونا من صالح دعاءكم
والسلام عليكم ورحمة الله
__________________

فصبرٌ جميل ، والله المستعان

أسألكم دعاءاً لي بظهر الغيب .. لعل الله يستجب منكم .. فيكشف الكرب
وع عن هجرة رسولنا الكريم
عيون الحلا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2010, 03:13 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية عيون الحلا
عيون الحلا
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 29 - 3 - 2010
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
عيون الحلا has a spectacular aura about
ان شاء الله يعجبكم الموضوع
ولكم خالص تحياتي
عيون الحلا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2010, 10:33 AM  
افتراضي
#7
 
الصورة الرمزية نسيج الامل
نسيج الامل
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 3 - 3 - 2010
الإقامة: « بينَ مرآرَة الإشتيأقْ وخَلفْ عِزّة النفسْ | هُنآگ انآ |«
العمر: 20
المشاركات: 1,808
معدل تقييم المستوى: 9
نسيج الامل has a spectacular aura about
مجهود مميز
كل الشكر لك أ.مظلوم على جهودك المميزة
نسيج الامل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 10:45 PM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية أيمن 73
أيمن 73
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 10 - 1 - 2008
الإقامة: الإمارات
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 0
أيمن 73 has a spectacular aura about
شكراً جزيلاً
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً
أيمن 73 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 08:19 AM بتوقيت القدس