قديم 09-02-2011, 04:38 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#106
 
الصورة الرمزية aseel_aiman
aseel_aiman
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 27 - 4 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين
العمر: 20
المشاركات: 1,857
معدل تقييم المستوى: 8
aseel_aiman has a spectacular aura about

aseel_aiman غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2011, 04:41 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#107
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about

آسفــة على التآخير
لآنو الحلقات بتنزل متآخرة


الحلقة السادسة عشر

ذهبت منى إلى المحاضرة بصحبة أميرة ولكنها لم تستطع الفهم فقد كان كل تركيزها في الشلة الجالسة على مرمى بصرها فالفتيات يجلسن بجوار الشباب وربما مال احدهم على احداهن يحدثها بكلمات اثناء المحاضرة شعرت منى بشعور ممتزج بين الغيرة والاستنكار فوسوس اليها شيطانها : يا بختهم

منى في نفسها : يا بختهم على ايه ديه قلة ادب

الشيطان موسوسا : قلة ادب ايه بس .. دول زمايل وبعدين بذمتك مش انتي لما كنتي بتتفرجي زمان على تليفزيون وتشوفي الجامعة في الافلام .. مش كان نفسك يكون ليكي شلة فيها شباب وبنات

منى في نفسها : اه بس زمان ما اكنتش اعرف ان الكلام ده غلط وحرام وبعدين انا حشغل نفسي بالكلام ده ليه انا مالي بيهم انا سبتهم خلاص

الشيطان موسوسا : قصدك هما اللي سابوكي لما شافوا انك معقدة ... بذمتك مش نفسك تكوني معاهم دلوقتي

منى في نفسها : لا مش معقدة وما .....

قطع تفكير منى صوت أميرة التي لاحظت شرود منى : ركزي شوية في المحاضرة كده ما ينفعش وخلي عينك عند الدكتور مش في مكان تاني ماشي ..

ابتسمت منى في شيء من الاحراج وردت : حاضر

حاولت منى التركيز في المحاضرة ولكنها فجاة سمعت ضحكة بصوت عالي فنظرت فإذا هي دينا تضحك هي والشاب الجالس بجوارها ...

غضب الدكتور من ذلك المشهد وقال بصوت مرتفع وهو يشير بيده إلى دينا وحسام : انتي وهو اطلعوا برة

ردت دينا وهي تكاد تموت من الاحراج : انا اسفة يا دكتور ماكانش قصدي

الدكتور : برا يعني برا

قال حسام : يا دكتور خلاص اخر مرة

الدكتور : اخر مرة ايه وأول مرة ايه ده اسمه قلة احترام انتوا جايين تتعلموا وللا رايحين النادي ...وانتي يا أنسة يا محترمة ايه الضحكة ديه احنا قاعدين فين هنا .. اطلعوا برة ومش عايز اشوف وشكوا في محاضرتي تاني ... وبعد كده في المحاضرات الشباب جنب بعض والبنات جنب بعض ... برة ابقوا اعملوا اللي انتو عايزينه

خرجت دينا وحسام خارج القاعة في احراج شديد وباقي الشلة ايضا شعروا بالاحراج ... وكأن هذا الموقف تذكرة من الله إلي جميع الأطراف ...

قالت منى في نفسها : الحمد لله .. لو كنت معاهم كان زماني اطردت ده اكيد رسالة من ربنا ليا.. الحمد لله

كأن اميرة قد فهمت ما يدور بخاطر منى فانتهزت فرصة توقف الشرح واخذت كشكول محاضرات منى وكتبت فيه
وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيراً

قرأت منى تلك الاية وكأنما هي رسالة اخرى من الله لها فنظرت لأميرة نظرة امتنان وهمت بان تتكلم ولكن الدكتور كان قد عاود لشرح

على الجانب الآخر أخذت رنا تلوم نفسا : انا بقى منظري وحش جدا يا تري الدكتور ممكن يفتكرني كمان مش كويسة عشان قاعدة جنبها وللا اي حد ممكن يقول عليا ايه وهما عارفين اني صاحبتها ... اخس عليا انا اللي استاهل اني رضيت اقعد جنب ولاد .. انا اللي كان ممكن اتطرد بدلها ... مش لو كنت مع منى كان يبقى احسن

انتهت المحاضرة وتعمدت منى ان تذهب لتلقي التحية على رنا ..

منى : ازيك يا رنا

رنا في شيء من الاحراج : الحمد لله ... انتي ايه اخبارك

منى : الحمد لله تمام....... ايه يا بنتي مش بتسألي يعني

رنا : معلش انا عارفة اني مقصرة معاكي

انتهزت منى الفرصة وقالت : بس ايه ده انا اول مرة اشوفكوا واقفين مع ولاد

ردت رنا في احراج : اه دول زمايلنا عادي يعني

منى : لا يا رنا مش عادي ... انتي عمرك ما وقفتي مع ولد اصلا مش انتي اللي كنتي بتعيبي على دينا لما كانت حتى تتكلم عن ممثل في فيلم ... ايه اللي حصل

لم ترد رنا على منى فهي تعلم تماما ان منى على حق .. و نظرت ندى فوجدت منى فقالت بلهجة باردة : منى ازيك.. ايه ما حدش بيشوفك اليومين دول

منى : ليه.. ده انا علطول موجودة في المكان اللي بقعد فيه علطول

ندى : واحنا برضه ..

منى : اه ما انا بشوفكوا

ندى : اومال مش بتيجي تسلمي ليه

منى : اصلكوا بتكونوا واقفين مع شباب وانا بتحرج اجي اكلمكم

ندى : لالالالالا دول صحابنا عادي

منى بشيء من السخرية : ااااااااااه صحابنا ... طب مش كنتي تقولي .. لا كده انا اكيد اكيد .... مش حسلم برضه ..

ندى : لا يا شيخة ... يا بنتي فكيها عشان ربنا يفكها عليكي كده بلاش القفلة ديه ... حتتخنقي من كترالقفلة

ردت منى بلهجة ذات مغزى : مش احسن ما اتطرد من المحاضرة لما افتحها على البحري... يا بنتي مين قالك اني مخنوقه كده انا مرتاحة جدا.. اقل ما فيها لو بابا جه اي وقت الكلية حيلاقني قاعدة باحترامي مع بنات

ندى : يا سلام ... قصدك اننا مش محترمين يعني

منى : لا يا ستي محترمين ..والاحترام نفسه كمان بس الناس مش حتفهم كده ..ده ...

قطع حديث منى صوت عمرو الذي لم يرفع عينه عن منى : ايه يا ندى مش تعرفينا

قالت ندى وهي تعلم تماما انا منى لا تريد ذلك : اه ديه منى صاحبتنا .. ده عمرو صاحبنا يا منى

قال عمرو بلهجة ناعمة وهو يمد يده ليسلم على منى : اهلا يا منى .. ازيك

نظرت منى اليه نظرة استنكار ولم تمد يدها وردت في اقتضاب : اه اهلا ... يللا يا بنات انا ماشية سلام

وقف عمرو مندهشا ويده ما زالت ممدودة : هي مالها ؟!!

ندى : مش قولتلك

أما رنا فقد وقفت طوال الحديث صامتة واخذت تفكر : طب انا لو بابا جه الكلية وانا واقفة معاهم حيعمل ايه .. وانا ساعتها حقوله دول زمايلي عادي وللا ايه بالظبط وانا اللي فاكرني في البيت مش بكلم ولاد انا حاسة كأني حرامية ...

خرجت رنا من قاعة المحاضرات متوقعة ان تجد دينا تبكي او ما شابه ولكنها على العكس.. وجدتها تضحك مع حسام وتضرب كفها بكفه وكأنه احدى صديقاتها البنات وليس شابا ...

قالت رنا في تعجب : يا برودك .... ايه ده يا بنتي

ردت دينا : اعمل ايه يعني اموت نفسي ... ما انا قولت للدكتور انا اسفة وهو اللي ما قبلش .. اروح ابوس ايده يعني

قال حسام لرنا : يا ستي فكك .. هو عقبال ما تيجي المحاضرة الجاية حيكون نسى اصلا

قالت رنا : ده ايه الروقان ده انا لو مكانك كان زماني اغمى عليا من الاحراج

دينا : على ايه يعني ..سيبك بقى من الموضوع وخلاص بقى انا مش عايزة اليوم يقفل انهاردة

على الجانب الاخر كان الشيطان قد انتهز الفرصة واخذ يوسوس لمنى : هو عمرو ده نظراته غريبة كده ليه

منى في نفسها : لا عادي اكيد عشان اول مرة يشوفني

الشيطان موسوسا : لالالالالالا مش كده بس.. نظراته كانت غريبة فعلا كمان شوفتيه مد ايده وسلم ازاي .. بصراحةانتي احرجتيه جدا لما ما سلمتيش

منى : لا طبعا ما كانش ينفع اسلم ...

الشيطان موسوسا : بس هو شكله ذوق ومحترم جدا وبصراحة شكله اتحرج

منى : ذوق لنفسه ويتحرج ما يتحرجش ماليش فيه ..وكفاية بقى الحركات ديه انا كاشفاها كويس مش كل واحد يبصلي يبقى خلاص بقى معجب اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

عادت منى إلى المنزل ولكنها كانت حزينة فهي لم تكن تتوقع ان تصل صديقاتها إلى هذا الحد فرأتها والدتها على تلك الحال ...

الأم : مالك يا منى شكلك متضايق

منى: ابدا ما فيش

الأم : على ماما برضه ... قوليلي يا حبيبتي فيكي ايه وبلاش تقلقيني عليكي

كانت منى في أمس الحاجة ان تتحدث مع والدتها فقصت عليها ما حدث ولكنها فوجئت برد فعل لم تتوقعه..

الأم : بصراحة يا منى انتي مكبرة الموضوع

نظرت منى بدهشة ثم قالت مكبرة الموضوع ازاي يا ماما بقولك بيقفوا مع ولاد

الأم : وفيها ايه يعني .. يا بنتي ما انتي برضه لازم ما تكونيش قافلة على نفسك كده ... لازم تتعاملي مع كل الناس انتي ياما حتشوفي وبعدين ما انتي في الشغل برضه حيكون ليكي زمايل رجالة ولازم حتتعاملي معاهم ... ده انا ايام الكلية ديه ما سبتش رحلة ما طلعتهاش وعملت كل اللي في نفسي ... يا بنتي عيشي سنك بكرة تتجوزي وتخلفي وتقولي يا ريتني ارجع تاني ليوم من الايام ديه

كانت منى تستمع وهي مذهولة وكأن رد فعل أمها قد عقد لسانها عن الكلام ...

الأم : ايه كلامي فيه حاجة غلط

ردت منى بصوت مخنوق : انا حقوم انام ياماما عشان تعبانة من الكلية بعد اذنك

الأم : ماشي يا حبيبتي ربنا يهديكي يا رب

دخلت منى إلى غرفتها مسرعة واغلقت الباب واخذت تبكي بحرقة وجثت على ركبتيها واخذت تناجي الله يا رب انا تعبت انا كل الناس بتشككني في نفسي انا ايه بالظبط...هو انا معقدة بجد زي ما بيقولوا .. استاهل يضحكوا عليا .... انا صح وللا غلط انا تعبت تعبت يا رب تعبت اوي ... كل ما اقول خلاص انا بقيت كويسة وقربت من ربنا الكل يحسسني كاني من كوكب تاني ...يا رب انا سبت كل حاجة عشانك كل حاجة ومش عايزة غيرك ما تضيعنيش يا رب انا تعبانة وما حدش حاسس بيا غيرك يااااااا رب ....


فتنة الاصدقاء ... الأم تنصح بما هو ليس متوقعا من أم .... مجتمع يرى كل ما هو صالح طالح ... إلى جانب وساوس إبليس ... هل ستنجو منى بالرغم من ذلك أم ستنقلب على عقبيها؟؟؟؟ تابعوا الحلقة القادمة .....





♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2011, 09:21 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#108
 
الصورة الرمزية اميرة البلدان
اميرة البلدان
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 4 - 4 - 2011
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 32
معدل تقييم المستوى: 0
اميرة البلدان has a spectacular aura about
ماشاء الله عليكي مبدعة
تسلمي
تحياتي............
اميرة البلدان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2011, 09:23 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#109
 
الصورة الرمزية اميرة البلدان
اميرة البلدان
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 4 - 4 - 2011
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 32
معدل تقييم المستوى: 0
اميرة البلدان has a spectacular aura about
تقبلي ودي قبل ردي حبيبتي...........
(اميـرـرة البلـداان)................
اميرة البلدان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2011, 11:15 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#110
 
الصورة الرمزية اسوم20
اسوم20
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 27 - 4 - 2009
الإقامة: غزة
العمر: 29
المشاركات: 81
معدل تقييم المستوى: 9
اسوم20 has a spectacular aura about
مشكورة كتير عمواضيعك المتميزة
تقبلي مروري
اسوم20 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2011, 03:36 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#111
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
بوركتم على المرور
وإن شآء الله رآح أنزل حلقة جديدة هلآ
♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2011, 03:38 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#112
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
الحلقة السابعة عشر

مرت أيام طويلة ومنى تشعر باليأس والإحباط فلقد صدمت من أقرب الأقربين إليها ... كانت تؤدي العبادات بفتور شديد وضعف همة بلا خشوع بلا حب بلا شيء..وبالطبع فشيطانها يلعب الدور الرئيسي في ذلك ....

الشيطان : يا سلاااااااام بقالي كام يوم مستريح على الاخر.. هي اي نعم بتصلي فروض ونوافل وده اللي مضايقني حبتين .. بس وايه المشكلة طالما من غير تركيز ومن غير دعاء زي ما كانت خانقاني ومن خير خشوع ولا عياط بقى زي ما كانت مموتاني يعني عادي ولسه المرحلة الجاية كمان حخليها تسيب النوافل شوية بشوية كده ..بلاش اخد المواضيع معاها كده قفش احسن تقفشني هي.. وكل اللي اعمله يروح ... لا وانهاردة كمان حزود معاها جرعة اليأس والاحباط كده حبتين عشان ابدأ بقى في المرحلة الجديدة ...

حان وقت صلاة العشاء فقامت منى بتثاقل شديد لأدائها ..صلت وهي شاردة الذهن حزينة ... بالطبع لم يتركها شيطانها فلم تدري كم صلت ...

اخذت تحدث نفسها اثناء الصلاة : هو انا صليت كام ركعة بالظبط ...تلاتة وللا اربعة يعني ديه الاخيرة وللا ايه

الشيطان موسوسا : لا اربعة يللا بقلا خلصي ..

منى : بس انا مش فاكرة اني صليت اربعة انا حعمل زي ما سمعت بالظبط اصلي على اقل عدد وبعد كده اسجد سجدة سهو ...

الشيطان موسوسا : لا سهو ولا حاجة انتي مصلية صح يللا بقى عشان لسه السنة كمان ...و شكلك تعبانة ونفسيتك مدمرة بلاش تصليها احسن كده كده مش حتتحاسبي لو سبتيها ..

افاقت منى ووجدت نفسها واقفة لا تتحرك اثناء الصلاة وغارقة في التفكيرفاستعاذت بالله على الفور وانهت الصلاة وسجدت سجود السهو وصلت السنة ... ثم جلست تفكر : ياااااااااه للدرجادي وصل بيا الحال وتذكرت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
((ان احدكم اذا قام يصلي جاءه الشيطان فلبس عليه حتى لا يدري كم صلى فاذا وجد ذلك احدكم فليسجد سجدتين وهو جالس))
الشيطان بقى في صلاتي وسيطر عليا وكمان كان حيضيع عليا السنة رحمتك يا رب وانا اللي من اسبوع واحد بس كنت بخطط لحفظ القران والدعوة كمان انا ايه اللي جرالي للدرجادي شيطاني سيطر عليا ..

الشيطان موسوسا : لا ده مش شيطانك ديه نفسك ... انتي اللي كده.. لانك شكلك ما كنتيش ملتزمة بحق وحقيقي كان كله كلام على الفاضي والدليل اهو ... واصلا اللي انتي فيه ده ما كانش التزام ده كان تعقيد ... ضيعتي اصحابك منك حتى امك بتقولك عليكي معقدة يعني المفروض بقى تشوفي الصح فين وتعمليه ..

واخذ الشيطان يزيد جرعة الاحباط فجعلها تتذكر جميع المواقف المحزنة في حياتها ... او تتخيل مواقف محزنة لم تحدث من الاساس.. وجعلها تتذكر سخرية اصحابها منها ...

بكت منى بكاء شديدا لتلك التخيلات وقالت في نفسها : يعني اعمل ايه يعني ؟؟ ارجع تاني ... ارجع تاني للي كنت فيه ... الاغاني واللبس والسينمات ومش بعيد كمان اصاحب ولاد ... كل ده عشان ايه وعشان مين ؟؟ عشان ارضي امي اللي المفروض هي اللي تنصحني وللا عشان بنات سابوني وباعوني عشان عايزة بقولهم عايزة اقرب من ربنا ... ارجع تاني للي كنت فيه وحب ربنا يضيع من قلبي تاني ... لايمكن ابدا

اخذت تفكر في ذلك وتضع يدها على قلبها وكأنما تخشى ان يذهب الايمان من قلبها بالفعل .... قامت على الفور واتصلت بأميرة ...

منى : السلام عليكم

أميرة : وعليكم السلام ... مال صوتك فيه ايه

منى : لم تتحدث منى ولكن اخذت تبكي بشدة وعلا صوتها بالنحيب ..

أميرة : طب اهدي طيب في ايه قوليلي حد حصله حاجة

حاولت منى استجماع قواها وقالت من بين بكائها : لا ما حدش حصله حاجة بس انا نفسيتي تعبانة ... تعبانة اوي

أميرة : طب بالراحة طيب وكل حاجة حتتحل ... احكيلي كده ايه اللي حصل ...
قصت منى على أميرة كل ما حدث وكل ما تشعر به ...

صمتت أميرة قليلا ثم قالت : سبحان الله ...فعلا القرآن منزل لكل زمان ومكان ... انتي عارفة المواقف ديه حصلت معايا وعارفة بتفكرني بايه مع الفارق طبعا

منى : بايه ؟؟؟

أميرة : عارفة طبعا قصة تغيير القبلة مش كده ؟؟؟

منى : اه طبعا بس ايه علاقتها بالموضوع يعني ؟؟!

أميرة : الرسول صلى الله عليه وسلم كان بيصلي تجاه المسجد الاقصى وبعدين فجأة وهو بيصلي ربنا امره فغير اتجاهه ناحية الكعبة المؤمنين بجد هما اللي غيروا اتجاههم معاه والمؤمنين التايواني طبعا عارفة موقفهم

منى : ايوه طبعا بس مش فاهمة تقصدي ايه ؟؟!!

أميرة: ..المؤمن اللي بجد اللي مهما الظروف اتغيرت حواليه اللي مهما الناس شككوه في نفسه هو حاطط هدف ماشي وراه وهو ده اللي المؤمنين عملوه هما كانوا ماشيين ورا الرسول صلى الله عليه وسلم حاطينه هدف ماشيين وراه عشان عارفين ان في اخر السكة حيلاقوا ايه ... المؤمن اللي بجد هو اللي ربنا يقوله يمين يبقى يمين شمال يبقى شمال لانه مش بتاع نفسه ربنا اشترى منه نفسه ...ربنا قالهم انا غيرت القبلة ولازم تتبعوا الرسول في كده حتلاقوا منافقين حتلاقوا ناس مرتدين حتلاقوا ناس يشككوكم في دينكم مالكمش دعوة امشوا في طريقي بدون نقاش ربنا كان له هدف من تغيير القبلة وهو انه يصفي المؤمنين يشوف مين المؤمن اللي بجد ...الموقف اللي بيمر معاكي هو هو ... انتي قعدتي فترة الحمد لله اهلك في البيت كويسين معاكي بالرغم من عدم التزامهم بس كانوا فرحانين بيكي وتمام التمام ... لما فجأة ربنا يحول الحكاية ديه ويغير رايهم خلاص ... تتغيري انتي كمان وتشكي في نفسك ... كأن ديه رسالة من ربنا بيقولك فيها انا غيرتلك الظروف بس برضه عايزك تمشي في الطريق بتاعي مهما شككوكي مهما اتعقدتي مهما اي حاجة امشي في طريقي طب حتقوليلي ربنا عمل كده ليه ما انا كنت كويسة ؟؟؟ حقولك الاية ديه ..
(( وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ ))
ربنا عايز يختبرك يا بنتي اومال انتي فاكرة نفسك عايزة تبقي ملتزمة ببلاش عايزة تدعي إلى الله ببلاش عايزة الجنة ببلاش ألا أن سلعة الله غالية,ألا أن سلعة الله هى الجنة!!! ربنا عايز يشوفك ها ...غيرتلك شوية حاجات بس طريقي انتي عارفاه امشي وراه مهما حصل عملتي كده ؟؟مشيتي وراه ؟؟وللا انتي عايزة كل حاجة تمشي زي ما انتي مخططة ؟ّ!!! مستحيل وبعدين انتي مش لسه من كام يوم قولتيلي ان الاية ديه اثرت فيكي ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ( 111 ) )

وكنتي جاية فرحانة وقولتيلي انا حاسة كأن ربنا بيكلمك في الاية ديه

منى : اه ..

اميرة : حقولك حاجة سمعتها من الشيخ حازم شومان كان بيتكلم عن الاية ديه ... بيقولك واحد كان عنده عربية باعها لواحد.. وبعد كده الراجل اللي باع العربية راح للي اشتراها قاله غير لونها خليه اخضر تقولي في الراجل ده ايه ؟؟؟

منى : وهو ماله اصلا ما هو باعها خلاص ...

اميرة : طيب يعني ربنا اشترى منك نفسك يعني انتي ما بقتيش ملكك بقيتي وقف لله تعالى يعمل فيكي اللي هو عايزة وما تقوليش ليه وما تقوليش لربنا يعمل ايه ولا يمشيلك حياتك ازاي
{لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون}
ربنا اكيد له حكمة في كل حاجة بتحصلك وبكرة افكرك المواقف ديه حتخليكي اقوى صدقيني بعد مده ولا كلمة حتأثر فيكي انا كنت كده برضه ودلوقتي مهما حد قالي ولا بيهمني لاني خلاص اخدت مناعة ضد الكلام ده ... لكن لو كان ربنا سابني التزم واجتهد في التزامي من غير ما اقابل عقبات كانت اول عقبة حتقابلني بعد التزامي ده كله كان ممكن تخليني انتكس بطريقة وحشة جدا وكل اللي عملته يروح لاني ساعتها حكون مرتبكة ومش عارفة اتصرف وما عنديش خبرة .. لكن الحمد لله ربنا بيعودك من دلوقتي وانتي لسه في الاول عشان بعد كده لما تقابلي أي حاجة تبقي خلاص تعرفي تفكري بطريقة عقلانية كده مش أي كلمة توديكي وتجيبك ماشي وللا ايه .... انا عمالة ارغي من الصبح وانتي مش بتردي لو كلامي فيه حاجة غلط قوليلي ..

منى : لا مش غلط .. بس انا مكسوفة من نفسي جدا ... عشان مع اول حاجة تقابلني فعلا عملت كده

اميرة : بس الحمد لله انك رجعتي لله في الوقت المناسب بس عشان تعرفي فضل الله عليكي وانه بيحبك ثقي في الله وما لكيش دعوة بحد ... حاجة تانية عايزة اكلمك فيها ... الشلة يا منى بلاش تتمني انك تبقي زيهم وللا تتمني انك تكوني مكانهم ولا تزعلي انهم سابوكي ولا أي حاجة انا عارفة ايام الجامعة واللي معظم البنات الا من رحم ربي مخططاه ليها.. انا نفسي ساعات بتيجي عليا لحظات كده ببقي عايزة اعمل كده من كتر الفتن اللي حواليا بس العهد اللي بيني وبين ربنا ما اقدرش اخونه ابدا ... برجع بسرعة وبفتكر اني لازم عشان الجنة اتعب واجاهد نفسي وكل لما نفسي كده تروح لحاجة من الحاجات ديه بفتكر قوله تعالى
{وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى. فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى}

قالت منى وصوتها حمل في طياته الكثير من الامتنان : بصي انا مش حقولك حاجة انا بس كل اللي حعمله اني حفضل ادعيلك على قد ما ربنا يقدرني ... ربنا يكرمك ويزيدك من فضله ويثبتك

أميرة : واياكي يا رب ... انا والله مش بقولك الكلام ده على اساس بقى اني بنت جايبة من الاخر وواصلة والشويتين دول ... بجد ربنا ستير اوي وانا وبمر بنفس اللي انتي بتمري بيه بالظبط كل الحكاية اني بدأت بدري شوية عنك فاخدت شوية مناعة وربنا يثبتنا جميعا واعملي حسابك يا انسة انا وانتي عايزين نبدأ الحفظ بقى احنا متفقين من شهر ومكسلين على الاخر

منى : عندك حق عايزين نحجز في الدار اللي انتي قولتي عليها ونحاول نشد حيلنا في الحفظ والله المستعان ...

انتهت المكالمة وعاد لمنى اقبالها على العبادة وعاد الشيطان كعادته مخذولا وقررت منى الا تهتم لما يقال عنها وان تسير في دربها الذي ارتضاه الله لها مهما كانت العقبات ...هل سيتركها الشيطان هكذا ؟!!! بالطبع لا فهو يجري منها مجرى الدم ... ماذا سيحدث؟ وماذا ينتطرها ؟؟؟ تابعوا الحلقة القادمة ..
♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 06:00 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#113
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
السلام عليكم
إزيكم عاملين إيه؟؟
عمومن انا جايبة ليكم النهاردة حلقتين بحلقة وحدة
افهمتو ههـ

الحلقة الثامنة عشر



مرت الايام وعادت منى إلى حياتها من جديد وزاد قربها من الله ..قررت ان تسير في دربها واضعة هدفها أمامها غير مكترثة بما يقوله القائلون ......



على الصعيد الاخر كانت الشلة تتمادى في غفلتها يوما بعد يوم .. أما رنا فقد كانت دوما تشعر بتأنيب الضمير ...



رنا في نفسها : انا تعبانة اوي ونفسيتي مدمرة ... انا حاسة اني منافقة ... لما بكون معاهم بكون عادي جدا وبضحك وبهزر وبتصرف زيهم ...واول لما بروح البيت ببقى حاسة كاني خلاص كل حاجة راحت مني ... انا ما بقتش رنا بتاعة زمان ... انا منافقة ....



الشيطان موسوسا : لا نفاق ولا حاجة ... انتي حتعملي ايه يعني تسيبيهم وتبقي لوحدك



رنا في نفسها : ما هو ده اللي مخليني معاهم دول صحاب عمري اسيبهم ازاي ... بس انا نفسي ارجع لربنا .... انا نفسي ابقى زي منى واميرة



الشيطان موسوسا : ده انتي لو رجعتي تكلميهم حيشمتوا فيكي شماتة وحيقولوك ما من من الاول ومش عارفة ايه ... قربي من ربنا وماله ... بس اوعي تسيبي صحابك يا بنتي ... بس اميرة ومنى بلاش انتي مش ناقصة شماتة من حد ...



رنا في نفسها : خلاص انا حبدأ اقرب من ربنا بس مش حسيب اصحابي وكمان ححاول المح للبنات كده من بعيد لبعيد اننا نبعد عن الولاد عشان انا حاسة بتأنيب الضمير ...



الشيطان موسوسا : ومالهم الولاد بس ... بذمتك مش بيعاملوكي كانك اختهم ... وانتي كمان حاسة كانهم اخواتك .... وما فيش بينكم حاجة لا سمح الله يبقى ليه تسيبيهم ... انتي يا ستي قربي من ربنا ... وقولي للولاد بلاش نضحك بصوت عالي عشان منظرنا ما يبقاش وحش ... ما تتصوريش حتكبري في نظرهم اد ايه ... وترضي ربنا كمان ..


رنا : يا رب انا عايزة اقرب منك ...ابعدني عن اي حاجة انت مش راضي عنها .....



ذهبت رنا للكلية فوجدت دينا تستقبلها مهللة : تعالي تعالي شوفي اللي حصل

رنا : خير



دينا : عمرو يا ستي واقع ع الاااااااااااااخر ..



رنا : من ورايا ... ومين ديه اللي مامتها داعية عليها



عمرو: هاهاهاها ... ايه الخفة ديه ...



دينا : بس ده واقع وقعة ما اقولكيش تخيلي ميييييييين ؟؟



رنا : اكيد انتي يا دينا ... شكلكوا لايق على بعض



دينا : اه وماله .... لا مش انا يللا حظه وحش

عمرو: حظي وحش ايه د ه انا نفدت بجلدي

دينا : انت تطول اصلا



عمرو : اه اطول واطول من كده كمان



رنا : يووووووووه بطلوا بقى عراك وقولي يا عمرو يا ابني مين هي



عمرو: منى صاحبتكم



شعرت رنا بالذهول : منى ... منى بتاعتنا



عمرو : ايوه ... ايه رايك ؟..



رنا : بس حتقولها ازاي ؟؟؟ انت عارف منى وطبعها



عمرو : ما هو ده اللي شدني ليها ؟ انا من زمان نفسي ارتبط بواحدة ما عرفتش ولاد قبل كده ..

رنا لائمة نفسها : شايفة الولاد لما بييجوا يختاورا .. بيختاروا مين ؟؟



رنا : يا سلام ؟!!! قصدك ايه بقى طب ما احنا بنقف معاكم اهو ...



شعر عمرو بارتباك ثم قال : يا بنتي انتوا اخواتنا ... ده انا اللي حختارلكوا عرسانكم بايدي ..



دينا : ماشي يا عم الخاطبة



تجاهل عمرو دينا ووجه حديثه لرنا : ها يا رنا انا عايزك تكلميهالي ..



هزت رنا رأسها نفيا : مستحييييييييييل انساني خااااااالص ... عايز تكلمها كلمها انت ...



عمرو: ايه الندالة ديه هو كلكم كده ... طب انا حكلمها ومش عايز منكم حاجة



اخذ عمرويفكر في طريقة يتحدث بها إلى منى ... فجاء في اليوم التالي وانتظرها في المكان الذي تجلس فيه عادة .. حيث لا يوجد احد في هذا الوقت ... جاءت منى ونظرت فوجدت عمرو يجلس في هذا المكان ...فغيرت اتجاهها لكنها فوجئت به يناديها : منى .. منى ..



ترددت منى اتذهب ام تقف ..فوقفت وتحدثت بلهجة صارمة : حضرتك عايزني انا ...



عمرو : اه ... انا عمرو صاحب رنا ودينا ... انتي مش فاكراني ؟؟؟



منى : لا طبعا فاكرة حضرتك ...خير في حاجة ؟؟



عمرو : كنت عايز اكلمك في موضوع كده بس مش عارف افاتحك ازاي ؟؟



منى : في حاجة تخص البنات؟



عمرو : لا غير كده



همت منى بالرحيل بعد ان فهمت مغزاه : طيب انا ما فيش حاجة تربطني بحضرتك غير صحابي .. غير كده ما فيش بعد اذنك



عمرو : استني بس ... انتي فهمتيني غلط ...ثم استجمع عمرو شجاعته قائلا : انتي انسانة محترمة وملتزمة وده اللي شدني . بصي ومن الاخر انا عايز ارتبط بيكي



شعرت من بصدمة قوية من الكلمة وانتباتها احاسايس مختلطة ثم استجمعت قواها وقالت : انا اسفة ما ينفعش



عمرو : طب بس بالراحة ... هو انا مثلا بقولك نتصاحب ولا نمشي مع بعض انا بقولك ارتبط بيكي



منى : بس افتكر ان بنات الناس مش بيتطلبوا غير من اهلهم ...غير كده انا ما افهمش وما اعرفش



عمرو : ما انا اكيد حتقدملك بس اول ما اخلص دراسة



منى : ااااااااااااه .. طب بعد اذنك ...



وانصرفت منى .. فلاحقها وجذبها من ذراعها وقال : اسمعيني بس ..



شعرت منى بالخجل الشديد ولم تدري ماذا تفعل فلقد خشيت ان يراها احدا ما فيقال عليها الاقاويل : فقالت له انت عايز مني ايه من فضلك سيبني كفاية بجد كده وما تكررهاش تاني



عمرو :انا اسف.. بس انتي ليه مش عايزة تفهميني انا اصلا معجب بيكي بدرجة ما تتوصفش وحطلبك اول ما اخلص



منى : طب وفي خلال الفترة ديه ايه اللي حيحصل؟؟؟؟ََّّ!!!..اقولك انا حوفر عليك الكلام كله ...ما تخافيش انا مش حمشي معاكي لوحدنا عشان بخاف على سمعتك ...علاقتنا حتقتصر على التليفون وبس ... طبعا عشان اطمن عليكي ..وعشان تطمني انا حكلم مامتك ...طبعا انا حقوم قايللاك افرض انا اختك حتقوم قايلي انا واثق في نفسي جدا وعارف اني جاد مش زي اي حد ...مش هو ده الكلام يا محترم



كان عمرو يستمع وهو يشعر بالصدمة فهذا بالفعل ما كان ينوي ان يقول .ثم قال : طب وفيها ايه .. انا فعلا بتكلم بجد ومش بلعب بيكي



منى : لا فيها كتيييييييير اوي ... فيها ان لو حتى حضرتك حتتقدملي انهاردة انا حرفض عارف ليه حضرتك ..لاني يوم ما افكر مش حفكر غير في واحد ملتزم ... يتقي الله في بنات الناس ...ويراعي ربنا فيا مش واحد عايز يتصاحب وتليفونات ...وانا واثقة انك بس لو حسيت ان اختك او اي واحدة قريبتك بتعمل كده ..انتي كنت جبت عاليها واطيها .... اتق الله واعرف ان زي ما بتعمل ..فيه واحد دلوقتي بيعمل في زوجتك اللي مكتوبة عند الله ...وبحذرك انك تحاول تكلمني تاني والا حتصرف معاكي تصرف ما تحبوش



انصرفت منى وتركت عمرو يحدق في ذهول واخذ يحدث نفسه : هو فيه كده في الدنيا ....هي فاكرة نفسها ايه يعني ..البنات مترمية ومستنية بس حد يشيل ...



ذهبت منى وجسدها كله ينتفض بشدة فوجدت أميرة فارتمت في احضانها واخذت تبكي بشدة ... فزعت اميرة وتخذت تهدئ من روعها وتقرأ لها بعض الايات ثم جلستا واخذت منى تقص لها ما حدث بالتفصيل ثم قالت لها : يا اميرة انا حاسة اني اتهنت في كرامتي ... هو انا شكلي مش محترم عشان يطلب مني كده



اميرة : مش محترمة ايه بس ... انتي بس اللي حاسة بكده عشان انتي محترمة فعلا ومتدينة بجد ...عارفة لو واحدة اي كلام كانت فرحت جدا حتى لو كانت رفضته بس كانت حتبقى فرحانة ان حد نفسه يرتبط بيها ... انا عايزاكي تهدي كده وما تخليش الشيطان يأثر عليكي ...ممكن يخليكي تندمي ويقولك ليه ما قبلتيهوش وحتلاقي منين واحد تاني يحبك والكلام ده كله ... انا بقولك من دلوقتي عشان تخلي بالك



منى : ما تخافيش لا يمكن افكر كده بس خايفة يكون حد شافني قال عليا حاجة

أميرة : ما تخافيش إن الله يدافع عن الذين آمنوا



ذهب عمرو وقص ما حدث للبنات ....شعرت رنا بصدمة وقالت في نفسها : ربنا يبارك فيكي يا منى بجد نفسي ابقى زيك فعلا محترمة



قالت رنا : مش قولتك ... بص يا عمرو منى فعلا مش من النوع ده وما تحاولش معاها سيبها في حالها وحطها في مكان اختك



قالت دينا بعند : انا حكلمهالك



انتظرت دينا حتى خرجت من المحاضرة التي بالطبع لم يحضرها اي من افراد الشلة مواساة لصديقهم الصدوق عمرو ....

دينا : منى ...ازيك يا بنتي ... ايه اللي حصل ...



منى : ما انتي اكيد عارفة ايه اللي حصل



دينا : عمرو حكالي ...بس انتي بصراحة اوفر جدا ... عمرو بيحبك اوي ..



منى : يا ستي يحبني ما يحبنيش هو حر ...لكن ما لوش دعوة بيا .. انا واحدة بخاف على سمعتي جدا ولا يمكن اخلي حد يقول عليا نص كلمة ويا ريت تفهميه ده



دينا : ومين بس جاب سيرة سمعتك ... انتي حترتبطي بيه وحيتقدملك اول ما يخلص



منى : بصي يا دينا من فضلك انا قلتله كل الكلام اللي ممكن يتقال ... وانا يا ستي مش قابلاه اصلا



دينا : انتي غريبة جدا ...طب بصرف النظر عن عمرو ايه المشكلة في الارتباط



حاولت منى الحفاظ على هدوءها ثم قالت : المشكلة ان ما فيش حاجة اسمها ارتباط ...غير الخطوبة والجواز انا ما اعرفش



دينا : طب افرضي واحد مش مستعد يتقدم دلوقتي يعمل ايه



منى : يبقى يستنى لحد ما يستعد ... واراهن كان لو اخته وقولتيله في واحد مش مستعد بس عايز يرتبط باختك لحد ما يقدر شوفي حيقولك ايه ...



دينا : ماشي بس هو واحد محترم ديه حاجة ...الحاجة التانية بقى ...يعني مثلا هو يضيع اللي بيحبها عشان هو مش قادر افرضي حد تاني اتقدملها وهي ما تعرفش انو بيحبها وسابها كده على عماها مش لازم يقولها



منى :والله لو هي مش بتاعته يبقى هي مش بتاعته من الاول



دينا : بس ربنا قال اسعى يا عبد وانا اسعى معاك



منى : الكلام ده في رزق في شغل مش في بنات الناس ...ربنا قال ولا متخذات اخذان ربنا قال وأتوا البيوت من ابوابها ده اللي ربنا قاله ... ربنا كرمنا يبقى ليه احنا نهين نفسنا ... انا ما ليش غير واحد حتجوزه هو ده اللي بحبه من قبل ما اشوفه وبراعي ربنا فيه اووووي مش ببص لحد تاني احسن هو ممكن يكون بيبص لواحدة وديه انا ما اقبلهاش ..انا ما اعرفش اتنين حبوا بعض قبل الجواز واتصاحبو الا وحياتهم قلبت نكد وجحيم لأن ربنا عزيز واللي حتاخديه غصب واللي حتاخديه في وقت مش من حقك ربنا حياخده بعد كده اخذ عزيز مقتدر.. عشان خاطري يا دينا انتوا كمان حاولوا تقللوا الكلام مع الولاد عشان خاطر نفسك قبل اي حد



دينا : اه ... ان شاء الله خليكي انتي في الاوهام ديه



منى : مش اوهام ولا حاجة بصي انا حسألك سؤال واحد بس ومش عايزة منك رده انا عايزاكي بس تعقليها مع نفسك ... ربنا لما يعطي زوج لاي حد هل ربنا باسمه العدل حيعامل اللي كانت بتعرف ولاد ويمكن مصاحبة ..زي اللي عمرها في حياتها ما عرفتش ولد مع انها كان بايديها بس هي اتقت الله في زوجها ... هل ربنا حيعامل ديه زي ديه؟؟!! ...



همت دينا بالرد فقاطعتها منى لعلمها بعندها الشديد: قولتلك يا دينا مش عايزة رد انا عايزاكي تفكري واوعي تفتكري اني احسن منك بالعكس انتي اللي جواكي ممكن يكون احسن مني مليون مرة عشان خاطري فكري ..



على الجانب الاخر كانت رنا تفكر في حيلة لتظهر عمرو على حقيقته فقالت له عمرو بما انك بقى انهاردة فتحت موضوع الارتباط ...في حاجة كنت عايزة اكلمك فيها من زمان ....



عمرو : خير ؟؟



رنا : حسام



عمرو : خير عايز يرتبط هو كمان



رنا : لا هو مش عايز هو ارتبط خلاص ... بص هو اصلا مرتبط بــ .....بسارة اختك



عمرو وقد اصابته الدهشة : نعععععم ...بمين ؟؟؟



رنا : فيه ايه يا عمرو مالك ؟؟ّّ!



عمرو بغضب شديد : والكلام ده من امتى ان شاء الله وانا نايم على وداني زي المغفل



رنا : فيه ايه يا عمرو انا قلت انك حترحب بالفكرة



عمرو : ارحب بايه ...ده انا حقطع رقبتها



رنا وهي تتصنع الندم على ما قالت : يا ريتني ما قولتلك ... بس مامتك عارفة



عمرو : كمان ... يللا عشان تكمل وانا و بابا ايه في البيت



رنا : انت ليه كده؟؟ ده صاحبك وطبعه طبعك وظروفه من ظروفك ليه كده ...مش كنت عايز تعمل كده مع منى ؟؟؟؟



قال عمرو منفعلا : رنا ما تعصبنيش انا مش ناقص



رنا : طب ايه رايك ان كل ده كلام في كلام ؟!!



عمرو وهو يشعر بالصدمة : يعني ايه ؟!!



رنا : يعني حسام وسارة مش مرتبطين ... انا حبيت اعرف حاجة بس



عمرو : يعني ده هزار برضه ؟؟؟ ينفع كده؟؟

رنا : لا هو فعلا ما ينفعش وشوف يا عمرو مع احترامي لحضرتك انا مش عايزة اعرفك بعد كده تاني .. زي ما بتخاف على اختك خاف على بنات الناس واتق الله فيهم



كانت دينا قد اقبلت عليهم فقالت رنا : كويس انك جيتي ..بصي يا دينا احنا صحاب من سنين ومش حنخسر بعض على ناس لسه عارفينهم جديد ...انا مش عايزة بعد كده اعرفهم تاني لما هما بيخافوا على اخواتهم كده اومال بيعملو كده ليه مع بنات الناس ؟؟؟ اومال بيبصلونا احنا ازاي ؟؟؟وبيعاملونا على أساس ايه ؟؟



دينا : ايه ايه ...اهدي وفهميني ؟؟



قصت رنا على دينا ما حدث شعرت دينا بالذهول واسترجعت حديث منى ولكنها قالت بالرغم من ذلك : رنا اللي انتي شايفاه صح اعميله وانا معاكي في اي حاجة بس انا برضه مش حخسركم انتوا الاتنين.. انتي اختي وعمرو ده اخويا ... ومهما كان فيه حاجات الواحد ممكن يعملها بس ما يقبلهاش على نفسه لانه واثق من نفسه بس مش واثق من غيره.....



شعرت رنا بالصدمة ولم ترد بل حبست دموعها ورحلت في صمت .... وقالت في نفسها : هما دول صحابي اللي كنت حبيع الدنيا عشانهم ...واللي سبت منى بسببهم ..وبعدت عن ربنا ...وعصيت ربنا ... يااااااااااااا رب .. ولم تتمالك نفسها فراحت تبكي كما لم تبكي من قبل ...



اما منى فقد عادت إلى البيت بأحاسيس رائعة فموقف هذا اليوم جعلها تشعر انها بالفعل تصون نفسها لزوجها المكتوب عند الله الذي طالمت حلمت به كثيرا .....قررت في ذلك اليوم ان تكتب اليه اول رسالة لكي تهديها له بعد زواجهما ...تناولت ورقة وقلم وراحت تكتب ....



بسم الله الرحمن الرحيم



زوجي الحبيب .... بكل الأحاسيس التي تحتويني الآن ...اليك اكتب .....



من أجلك وحدك حفظت قلبي ... جوهرتي الثمينة التي بداخلي ...



أنت يا من أعرف ولا أعرف ... أحبك من قبل أن أراك ... هل تعلم فتاة بهذا الجنون غيري ...



ربما تكون قد سمعت هذا من قبل او قرأته ومررت عليه مرور الكرام وتعجبت قائلا لا يوجد مثل هذا في هذا الزمان!!! ...

لكني أثبت لك .. انها أنا ...



ارجو بأن تكون بالقدر الكافي من الجنون الذي يجعلك تفكر بطريقتي تلك ... فأحيانا تأخذني تخيلاتي بعيدا وأسرح بفكري حتى أتخيلك تفكر بي كما أفكر بك ... وتدعو لي كما أدعو لك ... لا تتعجب ولا تنظر هكذا ...



أجل ..إني أدعو الله .. أن يحفظ قلبك لي وحدي وبصرك لي وحدي وأن يرزقك الصحبة الصالحة .. وأن يجعلك الله لي كما أتمني .. بل أكثر مما أتمنى ...



كما أدعو الله بأن يجعلني لك أكثر مما تريد وأن يغلق قلبي وعقلي وبصري عن جميع الرجال حتى تأتي أنت وتفوز بكنز المشاعر المخبوءة بداخلي ...



ولكن اعلم أن من يستحق هذا الكنز ليس رجلا وسيما ولا رجلا غنيا ولا رجلا غرته الدنيا .. بل رجل همه الله لا ينطق الا به ..عزه سجوده ..وغناه تقوى الله ..هذا ما اريد ... وهذا ما اتمناه من الله ...



واعلم اني اغار كثيرا ..ولكن غيرتي ليست كالاخريات ..فإني لا أغار من امرأة على وجه الأرض .. ولكني أغار كثيرا وبشدة من الحور العين ..أعلم انك تأكدت الآن من جنوني ... ولكني بالفعل أغار منهن كثيرا .. واحذر ان تثير غيرتي .. وذلك بأن تجعلني أغضب منك في يوم .. فتقول احداهن لاتؤذيه قاتلك الله !فإنما هو عندك دخيل يوشكأن يفارقك إلينا ...


ولذلك اعدك بقدر استطاعتي ألا اغضبك في يوم ما ...وكيف اغضبك وانت قرة عيني ...



واعلم اني اذا احببتك يوما فإني أحببتك لأجله ... هو ..هو وحده لا شريك له .. قلبي كله له وليس لغيره .... يحب عباده الصالحين ...وانا احب ما يحب .. فما دمت عبده ..دمت في قلبي ...



وأخيرا .. اعدك بأن انتظرك مهما كان ... فان طال غيابي عنك فاعلم أن بي علة يريد الله ان يصلحها لكي أكون كما تريد ... فثقتي بالله تجعلني أؤمن بأنك أفضل مني بكثير .... وكلما ضعفت همتي او زاغت نفسي تذكرت قول ربي (والذين هاجروا في الله من بعد ما ظلموا لنبوأنهم في الدنيا حسنة ولأجر الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون .الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون )



فأنا هاجرت من حياتي السابقة وأملي في الله أن يرزقني بك في الدنيا وأن يظلني معك في ظله يوم لا ظل إلا ظله ..... اطمأن سأصبر وأصبر وٍسأنتظرك .....



أحبك في الله



ختمت منى رسالتها وبها ما بها من المشاعر ...ثم ابتسمت وكأنها تذكرت شيئا ما ..وعادت لتكتب



ملحوظة هامة : اتراجع عن قولي بأني لا اغار من أي امراة ..فإنك ان نظرت يوما لغيري ...لا أدري ماذا سأفعل حينها...

اغلقت منى رسالتها و احتفظت بها في مكان لا تصل إليه يد ... وقامت تصلي شكرا لله وتدعو الله أن يهدي صديقاتها وأن يمن عليهن كما من عليها ......





ما أجمل الحب في الله وما أجمل أن تكون مما في يد الله أوثق مما في يديك .... ماذا ينتظر قصتنا من أحدث ؟؟!!!...تابعوا الحلقة القادمة ....

















♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2011, 01:34 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#114
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
الحلقة التاسعة عشر
عادت رنا إلى المنزل وهي في حالة لا يعلم بها سوى الله ... كان الألم والندم يعتصران قلبها ... تمنت لو عاد بها الزمان للوراء بضعة أشهر ...فقط بضعة أشهر كانت من الممكن أن تكون سببا في تغيير حياتها بالكامل...كانت تتذكر ما مرت به في تلك الشهور وتشعر بالحسرة .... وبينما هي كذلك إذا بدعاء تتصل بها ...


دعاء:الو..... ازيك


رنا : الحمد لله ...انتى عاملة ايه؟؟؟


دعاء : انتوا اللي عملتوا ايه من غيري انهاردة ؟؟


رنا : يا سلام يعني انتي ما تعرفيش ؟؟؟


دعاء: ما اعرفش ايه ؟! هو فيه حاجة حصلت ؟؟


رنا : فيه حاجة حصلت ؟؟ده حصل بلاوي !!


دعاء: خير فيه ايه ؟؟؟


قصت رنا كل ما حدث بالتفاصيل ....لم تستوعب دعاء ما حدث فقالت : انتي بتتكلمي بجد ؟؟؟!! انتي عاملة فيا مقلب مش كده ...


رنا : مقلب ايه وبتاع ايه ؟؟هي الحاجات ديه فيها هزار انتي كمان


دعاء: طب لما دينا قالتلك كده عمرو قال ايه ؟


رنا : حيقول ايه يعني ...


دعاء : وازاي دينا تقبل اصلا ؟؟؟ وبعد الموقف اللي انتي عملتيه معاه ده المفروض كانت تسيبه وتمشي


رنا : اقولك على حاجة ... احنا اللي غلطانين من الأول طول عمرنا عارفين موقف الشباب من البنات اللي بيقفوا معاهم وبرغم كده برضه ما فيش فايدة عملنا نفسنا ولا كأننا عارفين حاجة ..وقلنا فيها ايه يعني ما كله كده ...


دعاء وقد بدأ يتسلل الندم إلى قلبها : عندك حق ... طب ومنى ما كلمتكيش من ساعتها ؟؟


رنا : لا ما اتصلتش ...وبصراحة انا من كتر ما انا مكسوفة منها مش عايزة اتصل بيها ...زمانها دلوقتي مفكرة اننا كلنا بقى مصاحبين ... انا بجد ندمانة اوي


دعاء: لا يا رنا انتي عارفة منى لا يمكن تفكر كده ابدا ... وحتى لو فكرت احنا حنشيل الفكرة ديه من دماغها


رنا : ازاي بقى ؟؟؟


دعاء : وديه محتاجة تفكير يعني احنا مش حنقف معاهم تاني ابدا بعد كده ...وكده هي حتفهم اننا سيبناهم بسبب الموقف اللي حصل معاها ...بس المشكلة بقى في دينا وندى .. انتي عارفة ان ندى لا يمكن تسيب دينا


رنا : وانتي عارفة اني لا يمكن اكلم دينا تاني بعد اللي حصل انهاردة ...


دعاء : بس انا خايفة يقولوا علينا كلام من ورانا وانتي عارفة دينا تعملها ..


رنا : انا مش عارفة ازاي انا كنت كده وازاي كنت مصاحباها وانا عارفة انها كده ..


دعاء: خلاص يا رنا ما تزعليش نفسك سيبيها كل حاجة على ربنا


شعرت رنا بغصة وقالت: يااااااااه ربنا ...دلوقتي حسيب كل حاجة على ربنا ... ربنا اللي قعدت شوفي كام شهر باعده عنه حتى الصلاة ما كنتش بصليها ... والولاد اللي اتعرفت عليهم واهلي اللي كانوا فاكرني زي العسكري ... يا ترى كام حد شافني وانا واقفة معاهم وقال عليا اني مش محترمة ؟؟؟ لا وكمان لما كنت اشوف اي حد شكله ملتزم اداري نفسي .. كنت بتكسف من الناس ومش بتكسف من ربنا ....


ردت دعاء وقد تأثرت: كفاية يا رنا.. كفاية .. ما تخلينيش اندم اكتر من كده ..


رنا وقد اختنق صوتها وغلبتها عبراتها : دعاء انا حقفل معاكي دلوقتي عشان مش قادرة اتكلم


دعاء: طب ما تقلقينش عليكي وانا حتصل بيكي على بليل كده اطمن عليكي


رنا : ماشي ...سلام


دعاء : سلام


انهت رنا المكالمة وراحت في بكاء عميق كانت تعتريها مشاعر الحزن والخوف والندم اخذت تحدث نفسها : هو ممكن دينا تقول عليا حاجة ؟؟؟ وللا ممكن عمرو ده يقول عليا حاجة ؟؟؟


الشيطان موسوسا : مش بعيد ...ربنا ممكن ينتقم منك عشان اللي كنتي بتعمليه ...


رنا : بس انا والله كنت ناوية ارجع لربنا حتى قبل ما ده يحصلي


الشيطان موسوسا : بس انتي غلطي كتير اوي وعصيتي ربنا ياما ما فيش فايدة ...ده كفاية عقوبة ترك الصلاة ديه لوحدها ده غير بقى الاغاني والشباب والنميمة ربنا حيغفرلك ايه وللا ايه


رنا : طب اعمل ايه ؟؟انا ماليش غيره ..


الشيطان موسوسا : دلوقتي ما لكيش غيره ...انتي اصلا عايزة تقربي دلوقتي من ربنا عشان خايفة حد يقول عليكي كلام مش كويس ... واول لما الفترة ديه تخلص حتبعدي تاني عن ربنا .... انتي مش بتعرفي ربنا غير في مصلحتك وبس واوعي تفتكري ان ربنا حيساعد واحدة منافقة زيك


رنا وهي تبكي : والله انا عايزة ارجع لربنا ...ربنا رحمته واسعة ..


الشيطان موسوسا : الكلام ده لحد ناوي يتوب بجد ويسيب كل المعاصي اللي كان بيعملها ... تقدري تقوليلي ممكن تغيري لبسك كله من بكره وتخليه واسع ...طب تقدري تبطلي اغاني وافلام من دلوقتي .... طب تقدري تصلي وما تسيبيش ولا فرض ولا سنة ولا اي حاجة خالص؟؟؟؟ طبعا ما تقدريش انتي فين والالتزام فين ...


شعرت رنا بالاحباط واليأس وقالت : انا فعلا ما اقدرش اعمل كل الحاجات ديه دلوقتي ... انا حاسة ان ربنا غضبان عليا اوي


الشيطان موسوسا : ومش عايز يخليكي تتوبي... عشان ما فيش فايدة منك انتي حاولتي كتير بس شكلك خلاص ..


شعرت رنا باكتئاب شديد وكانت من عادتها انها اذا شعرت باكتئاب راحت في نوم عميق ... بالطبع لم يتركها شيطانها فهو يريد ان يقنطها من عفو الله بأي شكل من الأشكال ..فرأت جميع أنواع الأحلام المزعجة ...فتارة ترى والدها داخل الجامعة يراها وهي تتحدث مع الشباب ... وتارة ترى عمرو في منزلها –الذي لا يعرف عنوانه من الأساس- يتحدث مع والدها ...


على الجانب الأخر كانت أميرة تتصل بمنى ...


أميرة: السلام عليكم


منى : وعليكم السلام


أميرة : ايه عاملة ايه دلوقتي ؟؟


منى : الحمد لله تمام


أميرة : طب بقولك ايه افتحي الميل ضروري


منى : ليه في ايه ؟؟؟


أميرة : في درس عايزاكي تسمعيه وتقوليلي رأيك


منى : ماشي خلاص ... بس هو عن ايه


أميرة : لما تسمعيه حتعرفي ...وبقولك انا حسيبلك اللينك بتاعه في رساله عشان عايزة اعمل حاجة ضروري


منى : حتعملي ايه من ورايا ؟؟؟


أميرة : انتي بقت أسئلتك كتير على فكرة ... اسمعيه وحتعملي زيي


منى : مممممممم طيب خلاص انا حفتح اهو وابعتيه


أميرة : خلاص ماشي ... بس ما تكسليش واسمعيه


منى : حاااااااااضر


قامت منى بتحميل الدرس وجلست تستمع ...


انا عايزك تتخيل معايا انك في معسكر فيه عدد كبير من المسلمين ..


وانت في وسط الليل فجأة استيقظت لقيت نار محيطة بالمعسكر ..
بتبص لقيت عدد صغير هو المستيقظ..!
فيه قدامك حل من الاتنين يا إما تهرب ويمكن تنجو !!


بس تقبلها على نفسك ؟؟؟ تسيب اخوانك يموتوا !! وانت تنجو بنفسك ...
ولكن امامك حل تاني انك تعمل على ايقاظ النائمين وتنقذ اخوانك..


دلوقتي فعلا فيه نار حقيقة محيطة بالمسلمين ...!!
احنا دلوقتي فعلا نايمين والنار محيطة بينا من كل جانب ..


أخ كان نازل بيسأل شباب عن الصحابة فبيقول لهم انتوا تعرفوا الصحابة ؟؟ قالوا له اه ..!
قال لهم طب تعرفوا مين ؟؟؟
قالوا له ابو بكر ..
ومين ؟؟؟
وعمر
ومين كمان
وعفان !!! عثمان ابن عفان ...
ومين
وعلي
ومين تاني


قالوا له هو فيه صحابة تانيين غير دول ؟؟؟!!!
فيه نار محيطة بالشباب ديه ..


ومش المسلمين بس .. لا غير المسلمين كمان
فيه إحصائيات بتقول ان شخص200000 بيموتوا على لاإله إلا الله يوميا !!!
يعني في ساعة واحدة 1000 واحد بيموت تقريبا !!
اللي بيسجدوا لبوذا عددهم قد اللي بيسجدوا لله !
95% من المسلمين لا يصلون سواء صلاة الجماعة أو صلاة الفرض !!!


يعني لو الفلاح زرع الارض وطلع المحصول وقال ما حدش حياخد منه غيري انا واهل بيتي الناس حتموت من الجوع ..


الطبيب بعد ما اتعلم قال انا مش حعالج غير نفسي واهل بيتي ..الناس تموت من المرض ..


والمسلم لو قال نفسي ...... الناس تموت على الكفر والعياذ بالله ..!!


الناس اللي بتدخل في الاسلام الواحد منهم بيقول منكم لله يا مسلمين !!!!
ابويا مات على الكفر وأمي وناس كتير بحبهم ماتوا على الكفر !!
انتوا فين ؟؟؟ قاعدين تاكلوا وتشربوا وتعصوا أوامر دينكم ؟؟؟


عايز اكلمكم على الدعوة وفضل الدعوة !!! وفن الدعوة ..


يعني ايه اروح لصحابي ؟؟؟!!
طب وفيها ايه ما انت ياما روحت لصحابك في حاجات مالهاش لازمة ..


ايه يعني لما نروح لصحابنا في طاعة الله ؟!
ايه يعني لما نعمل مجهود لله سبحانه وتعالى ؟!


الصحابة كان قدامهم المسجد المكي الصلاة فيه بـ100000 صلاة ومع ذلك قبور الصحابة متوزعة في العالم كله !!!
انا عايزك تتخيل لو مجموعة من الناس مسكوا اخوك يشرحوا فيه ..
وانت قاعد فوق في بيتكم مش بتلعب لأ بتقرأ قرآن ! لو ابوك جه وعرف حيعمل فيك ايه !!!!


يعني يوم ما نلقى الله ويقولك انت ما عملتش حاجة ليه للأمة حتقول له ايه؟؟؟


انت نفسك تبقى ملك من ملوك الاخرة ؟؟!!
اه نفسي والله !!


نفسك في باب من ابواب الجنة الثمانية ؟؟
طب اقولك على حاجة تدخلك من ابواب الجنة الثمانية من غير تعب ؟؟؟


الدعوة إلى الله ..
ليه ؟؟؟!
اقولك ..انا دلوقتي جيت ادعو الي الله اتكلمت مثلا عن الصلاة ..قام واحد اجتهد في الصلاة يبقى حدخل من باب الصلاة


اتكلمت عن بر الوالدين واحد أطاع ابوه وامه يبقى حتدخل من باب بر الوالدين ...
.اتكلمت عن الصدقة وعن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر....وهكذا


يبقى الدعوة إلى الله تخليك تدخل من باب الجنة الثمانية ...


اخذت منى تستمع وتستمع حتى انهت الدرس ...



ولم تنتظر فقامت على الفور بالاتصال بأميرة ...


منى : اميرة .... انا عايزة من ده ....


ضحكت أميرة وقالت : مش قولتك .. ها ايه رأيك ؟؟


منى : رأيي في ايه ؟؟؟ انا بالذوق بالعافية يمين شمال بإذن الله حبقى كده ..


أميرة : انا برضه من ساعة ما سمعت الكلام وبالذات الحتة بتاعة ابواب الجنة الثمانية ديه وانا ما اقولكيش ..


منى : اااااااااه .. شوفي ضيعنا قد ايه ... وانا اللي زي العبيطة سايبة صحابي


أميرة : وانا اللي اعبط منك عشان ما شجعتكيش ...


ضحكت منى وقالت: بس خلاص سيبك من اللي قبل كده احنا ننقذ ما يمكن انقاذه


أميرة : بصي بقى يا جميل احنا عايزين الفترة الجاية كده نسمع دوس على قد ما ربنا يقدرنا .. عشان نعمل الفكرة اللي في الدرس..


منى : قصدك على الكراسة الدعوية ؟؟


أميرة : اه بصراحة الفكرة حلوة جدا ..


منى : بس انا بصراحة مش عارفة اكتب فيها ايه ؟؟ ولا ابتدي ازاي !


أميرة : يا بنتي عادي انتي تعملي زي ما سمعتي في الدرس بالظبط اي حاجة حلوة تسمعيها اي اسلوب كويس سمعتيه وكان اثره كويس على الناس تكتبيه في الكراسة ديه بحيث يكون عندك حصيلة افكار حلوة .. اي حديث او اي آية إثرت فيكي وحسيتي انها ممكن تأثر في الناس كده يعني ..وحنتبتدي بالدرس بتاع انهاردة ده شوفي ايه الافكار الحلوة اللي سمعتيها فيه واكتبيها ..


منى : خلاص تمام ... انا حقفل معاكي وحنفذ الفكرة حجيب معايا الكراسة بكرة وانتي كمان هاتيها ونشتغل فيها سوا ...


أميرة : خلاص بس ما تخبيش حاجة كده وللا كده


منى : لا ما تخافيش ..ويللا كله بثوابه


أميرة : بقى كده ماشي اما نشوف مين حيكتب احسن


منى : اما نشوف ... يللا انا حقفل دلوقتي


أميرة : ماشي يا جميل ... وما تتاخريش بكره بقى


منى : بإذن الله ....


انتهت المكالمة وعكفت منى على تنفيذ الفكرة فقامت بتقسيم الكراسة إلى أجزاء وكتبت عنوان لكل جزء .. الأغاني .. الحجاب .. الصحوبية ... الصدقة ... بر الوالدين .. الصلاة ... وهكذا ..
ثم قامت بكتابة عدة طرق مختلفة يمكن ان تكون مؤثرة في هذا الجزء إلى جانب بعض الأحاديث والآيات الخاصة بهذا الموضوع ....


كتبت ما استطاعت كتابته ثم قامت لتستريح بعد عناء يوم حافل ... ولأول مرة منذ زمن شعرت بأن لها هدفا في الحياة وشعرت براحة نفسية وهدوء داخلي لم تشعر به من قبل ..


هل ستدوم تلك الراحة أم سيعكر صفوها شئ ما ؟؟؟ تابعوا الحلقة القادمة ...

الرابط هنــــــــــــــــا


♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2011, 01:40 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#115
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about

الحلقة العشرون



في صباح اليوم التالي ذهبت منى وأميرة إلى الكلية باكرا كالمعتاد وجلست كل منها تتحدث إلى الأخرى ...



منى : ها جبتي كراستك وللا لا ؟



أميرة : اه جبتها اهو .. شكلك انتي اللي نسيتيها



منى : لا انا اقدر برضه ... بس قوليلي كتبتي فيها كل حاجة وللا مخبية حاجة كده وللا كده



أميرة : كاتبة فيها كل كلمة ... مش زي ناس انا ..اتفضلي شوفي بنفسك ...



ضحكت منى وقالت : ماشي ماشي .. وريني ...



نظرت منى بدهشة وقالت : ايه ده؟؟ كل ده !! لحقتي تعملي امتى ده كله ؟؟



ضحكت أميرة وقالت : انتي حتحسديني وللا ايه ؟؟ اهو ده اللي كنت خايفة منه ..



منى : لا يا ستي اللهم بارك ...ما شاء الله لا قوة إلا بالله .. كويس كده ؟؟



قالت أميرة : مش عارفة ليه مش حاسة انها من قلبك ...يلا زي بعضه ... وريني انتي بقى ..



منى : اوريكي ايه بقى ... بلاش كسوف ..



أميرة : اااااااااه بتخبي من أولها اهو ..



منى : ولا بخبي وللا حاجة حخبي على ايه يعني شوفي اهي ..



أخذت أميرة تتصفح الكراسة وقالت : طب ما هي حلوة اهي وفيها افكار جميلة ما شاء الله



منى : علطول رافعة من روحي المعنوية ... انا عشان اعمل كراسة محترمة كده لازم افضل اسبوعين كده اسمع دروس كتير ...انهاردة حقضيها طول اليوم دروس في دروس



أميرة : والمذاكرة يا أنسة ؟؟!الامتحانات على الابواب .



منى : مذاكرة ايه وبتاع ايه دلوقتي ..





أميرة بدهشة : مذاكرة ايه وبتاع ايه ؟؟!! انتي بتهزري يا بنتي ... مذاكرتك ديه حياتك ومستقبلك ... انا عايزة افهم بس انتي ايه طموحك في الدعوة ؟؟



منى : طموحي اني ما اسيبش ولا حد من قرايبي ولا صحابي ولا اي حد غير لما ربنا يهديه ..



أميرة : بس كده ؟!!



منى : انتي قصدك الدعوة على النت ؟؟؟ حبقى اعمل برضه مواضيع دعوية ..



أميرة : ماشي الكلام ده جميل ومطلوب طبعا ... بس افرضي واحدة من البنات اللي في الكلية سألتك مرة عن مجموعك حتقوليلها ايه لو مثلا جبتي مقبول او طلعتي بمادتين لا قدر الله ؟؟؟ البنت اللي نفسك ربنا يهديها لما تلاقي الملتزمات مش ناجحين في دراستهم تفتكري ممكن تفكر اصلا في الاتزام ؟؟! الملتزم ده قدوة يعني لازم على قد ما ربنا يقدره لازم يكون كويس في كل حاجة ..طبيعي ممكن يكون في جوانب تقصير...بس الصورة العامة لازم تكون كويسة ...



منى : طب وانا حلاحق على ايه وللا ايه .. الدعوة وللا المذاكرة وللا العبادة ..



أميرة : وانتي ليه بتفصلي كل دول عن بعض ؟؟؟ كل دول حاجة واحدة ..المذاكرة المفروض تكون عبادة .. النتيجة اللي حتيجي من المذاكرة ديه حتستخدميها في الدعوة .. والا بتكوني بتحققي الصورة الموجودة عند كتير من الناس عن الملتزمين ..انهم مش فالحين غير في الصلاة والصوم وبس ومذاكرتهم في الضياع ...

ليه ما تبقيش نموذج كويس ...اصل الشاطر بيقى شاطر في كل حاجة ... يا فرحتي عمالة ادعو في الناس وفي الاخر اطلعلي بمادتين وللا مقبول ...

خلي طموحك اعلى من كده ...ليه ما تفكريش مثلا انك تكوني ملتزمة ومؤدبة ومتفوقة في دراستك وممكن كمان يبقى طموحك انك تعملي ابحاث ...بالله عليكي انتي لو شفتي واحدة كده مش حتتمني تكون زيها ؟؟!! ده انتي يا بنتي لو شفتي واحد غير مسلم حتى ومتفوق في مجاله واخلاقه عاليه بتقوليه يا ريته يبقى مسلم ..ليييييه ؟؟ عشان هو فعلا مش ناقصة غير انه يبقى مسلم ..فما بالك انتي مسلمة بقى يعني عندك الاساس والمنبع يعني اصلا دينك هو اللي بيؤمرك بأنك تكوني مثال للناس كلها ...ليه ما تفكريش انك ممكن بعلمك والتزامك الاتنين مع بعض تكوني داعية إلى الله ونموذج مشرف عن دينك حتى ممكن من غير ما تقولي كلمة !!!!



منى وقد علت همتها : انتي كلامك مظبوط ..طب انا على كده محتاجة بقى ارتب وقتي صح عشان اقدر اواظب على كل ده ..



أميرة : تمام ... انتي مش لازم تقعدي طول اليوم تسمعي في دروس ..كفاية درس واحد في اليوم ..واعمليلك ورد معين من القرآن والأذكار .. حتى المذاكرة اعمليلها وقت معين بحيث ما فيش حاجة تيجي على التانية ..وطبعا المذاكرة تحتسبيها عبادة عشان يبقى وقتك كله عبادة يا ستي.. تمام؟ ..



منى : تمام اوي ...



على الجانب الأخر كانت رنا قد ازدادت اكتئابا خاصة بعد الاحلام المزعجة التي رأتها ....



تأخرت عن موعدها المعتاد فاتصلت بها دعاء ...



دعاء: ايه يا بنتي فينك كل ده



رنا : انا داخلة من بابا الكلية اهو.



دعاء : طب كويس تعالي بسرعة بقى



رنا : ليه فيه حاجة حصلت ؟؟



دعاء : لا بس الشلة كلها موجودة وانا مش عايزاهم يشوفني إلا لما تيجي



رنا : طيب خلاص انتي فين ...



دعاء: انا شوفتك خلاص اهو ..



رنا : وانا كمان اهو ....



اقبلت رنا على دعاء وقالت لها : ها في حاجة حصلت امبارح ما حدش كلمك؟ ..



قالت دعاء وقد صدمت من منظر رنا : ايه ده يا بنتي انتي عينيكي وارمة كده ليه ...من العياط طبعا ...على ايه كل ده ...وبعدين انا امبارح اتصلت بيكي كذا مرة كل شوية يقولولي نايمة ... طبعا اكتئاب ..



رنا : يووووه يا دعاء خلاص بقى انا مش قادرة اصلا ..



دعاء: طب خلاص خلاص ... المهم حنقعد هنا وللا فين دلوقتي



قالت رنا بثقة : حنقعد في مكاننا طبعا ..



دعاء: بس دول هناك



رنا : وايه يعني احنا حنخاف منهم؟؟!!



اقبلت رنا ودعاء فوجدتا الشلة تجلس وعلى الجانب الاخر منى وأميرة تجلسان ..



دعاء: ما تيجي نقعد مع منى وأميرة



قالت رنا بلهجة غلبت عليها وساوس الشيطان :بلاش احسن تحرجنا ... او ممكن كمان تعمل زي ما دينا عملت فينا قبل كده ...



دعاء : لا ما تخافيش ....



الشيطان موسوسا لرنا :اوعي ...حيبقى منظرك وحش جدا قدامها .... وممكن تكسفك وساعتها دينا حتشمت فيكي شماتة ..



رنا : دعاء ...بلاش عشان خاطري تعالي نقعد في اي كرسي تاني ...



دعاء: ماشي اما نشوف اخرتها ...



كانت دينا تنظر إلى رنا نظرات ذات مغزى وقالت للجالسين حولها : ايه رايكم انا حروح اكلمها عادي



عمرو :بلاش يا دينا ... مش ناقصة هي



ندى :بقولك ايه كفاية اللي حصل امبارح .... بس هو ايه علاقة رنا بالموضوع مش فاهمة



عمرو :ندى قولتك ديه حاجة تخصني خلاص بقى



ندى : خلاص خلاص ... انا مالي ... بس انا ما ليش دعوة بيكم انا مش حكلمها وانا معاكم عشان المنظر ما يبقاش وحش بس..لكن غير كده حكلمها عادي



دينا : اعملي اللي تعمليه ..

على الجانب الأخر كانت منى قد لاحظت عدم جلوس رنا ودعاء مع البقية ...



منى :هما مش قاعدين مع بعض ليه ؟؟



أميرة : اه صحيح فيه ايه ؟؟



منى : شكلهم اتخانقوا من ساعة امبارح .. يا ترى ايه اللي حصل ؟؟



أميرة : الله اعلم ... بس بصي ديه فرصه بقى عشان ترجعي تقربي من رنا تاني ...



منى : يا سلام عشان يقولوا اني مستنياهم يتخانقوا عشان استفرد بيهم ..



أميرة : يقولوا اللي يقولوه ...انتي عارفة كويس ان رنا ودعاء جواهم خير كتير ... وانهم كانوا متأثرين باللي حواليهم ..



منى : عندك حق ... بس بصراحة انا مكسوفة اكلمهم ..

أميرة : انتي الدرس بتاع امبارح ما اثرش فيكي معقول!! ... انا عايزاكي يبقى تخصصك ان وشك يحمر من كتر الكسوف في سبيل الله .. وبعدين انتي مش بتدعيلهم ؟؟



منى : ربنا يعلم



أميرة : خلاص توكلي على الله ..



اقبلت منى وأميرة على رنا ودعاء وقالتا في صوت واحد : السلام عليكم



ردت دعاء ورنا السلام ...



قالت منى : ايه يا بنات عاملين ايه ؟؟

الشيطان موسوسا لرنا : شوفتي جاية عاملة ازاي مش قولتلك حتشمت فيكي



رنا :الحمد لله انتي ايه اخبارك ؟



منى : الحمد لله ..ايه قاعدين لوحدكم ليه ؟



نظرت رنا لدعاء نظرة ذات مغزى ثم قالت : عادي يعني ...



منى : ممممم ماشي يا جميل



نظرت رنا أمامها فوجدت دينا تضحك مع عمرو بصوت عالي وتذكرت جميع الاحلام المزعجة التي رأتها ...



الشيطان موسوسا لرنا : اكيد بيتكلموا عليكي ...مش قولتلك انتي لسه شوفتي حاجة ...ده انتي ربنا مش حيسيبك



لم تستطع رنا ان تمتلك دموعها فنهضت فجأة واسرعت الخطوات ....



صاحت دعاء : رنا .... رايحة فين ؟؟؟



أميرة : هي مالها يا دعاء ؟؟؟



منى :استنوا هنا انا حروح وراها ...



ماذا سيحدث؟؟ وهل ستكون منى سببا في هداية رنا ؟؟؟ تابعوا الحلقة القادمة ....

♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2011, 01:54 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#116
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
الحلقة الحادية والعشرون


أسرعت منى للحاق برنا فوجدتها قد اتجهت لحديقة الكلية ....




منى : رنا ....استني ....يا بنتي انتي مش حجري وراكي في وسط الكلية ..



توقفت رنا : وقالت منى عشان خاطري سيبيني لوحدي

منى :طب بالله عليكي انتي اهدي بس واسمعيني قطعتي نفسي ...تعالي نقعد على الكرسي اللي هناك ده ونتكلم لو لسه ليا خاطر عندك ...



شعرت رنا بأنها تحتاج للكلام مع شخص مع عما يدور بداخلها فجلست مع منى .... وضعت منى يدها على كتف رنا وقالت : ها بقى احكيلي في ايه ؟؟؟ مش ديه رنا اللي انا اعرفها ... انا عمري ما شوفتك بتعيطي قدام حد ابدا



قالت رنا بصوت مخنوق : انا تعبانة ... تعبانة اوي ...انا .... واجهشت بالبكاء ...



ضمتها منى وقالت : بالراحة كل حاجة حتتحل .... ما فيش حاجة تستاهل منك اي حاجة ... ادعي ربنا وكل حاجة حتتحل ..



ازدادت رنا في البكاء بعد هذه الجملة وقالت في لهجة غلبت عليها وساوس الشيطان : ربنا ... انا ربنا مش عايزني ... انا ربنا عمره ما حيسامحني ابدا ... انا ربنا غضبان عليا وبيكرهني انا عارفة ...



قالت منى في تعجب : اعوذ بالله ..ايه الكلام ده يا بنتي ... ده قنوط من عفو ربنا ...استعيذي بالله من الشيطان كده واهدي ....يللا استعيذي



رنا : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم



منى : حلو كده ...دلوقتي بقى احكيلي ايه الحكاية بالظبط ....



قصت رنا ما حدث بينها وبين عمرو ودينا ثم قالت : بصي انا عارفة ان ربنا خلاص احبط عملي كله ومش حيتقبل مني اي حاجة ...



منى في دهشة : ايه الكلام الغريب ده جايباه منين

بالطبع مصدر الكلام معروف ....



قالت رنا من بين دموعها : بصي انا سمعت مرة ان اللي بيعمل حاجة وبيبقى وهو بيعملها خايف الناس تشوفه ومش خايف من ربنا ربنا بيحبط عمله كله ...وانا كنت مرعوبة بابا يشوفني او يعرف اني كنت بكلم ولاد ...وما كنتش بخاف من ربنا ....

وهذا معروف المصدر ايضا !!





منى : هو ده اللي انتي بتعيطي علشانه طب اهدي بس .. بصي انا اولا عايزاكي تعرفي انك مهما عملتي من ذنوب لو حتى عملتي ذنوب قد الجبال برضه واستغفرتي ربنا بجد.. ربنا يغفرلك كل حاجة عارفة ليه ؟؟؟



رنا وقد بدأ يتسلل إلى قلبها شئ من الطمأنينية : ليه



منى : عشان ذنوبك كلها مهما كبرت ومهما عظمت هي في الأول والاخر شئ ..وربنا رحمته وسعت كل شئ ...اسألك سؤال انتي مش عايزة تتوبي ؟؟؟



قالت رنا من أعماقها : عايزة اتوب ....والله عايزة



منى : وندمانة ؟؟؟



رنا : اوي



منى : طب ممكن ترجعي للي كنتي فيه تاني



رنا : لو حيموتوني مش حرجع تاني



منى : يعني انتي عايزة تتوبي وندمانة ومش ناوية ترجعي تاني ...ككككككل ده وخايفة ؟؟؟؟ اذا ما كانتش ديه شروط التوبة اومال تبقى ايه .... انتي لازم تعرفي ان سبب اللي انتي فيه ده الشيطان شايفك عايزة تتوبي ...يسكت يعني ... لا طبعا لازم لازم ينغص عليكي عيشتك ويقنطك من عفو ربنا.. وانتي اديتيله الفرصة بس ملحوقة طبعا ...



رنا : يعني انا ممكن ربنا يقبلني



منى : ممكن ربنا يقبلك ؟؟؟ بصي انا مش حرد عليكي انا حسيب الحديث ده يرد عليكي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ... ايه ده انتي بخيلة كده ليه صلي على النبي..

رنا : صلى الله عليه وسلم



منى :الرسول بيقول ايه :لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة ، فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها ، فأتى شجرة فاضطجع في ظلها ، وقد أيس من راحلته ، فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده ، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح : اللهم أنت عبدي وأنا ربك ، أخطأ من شدة الفرح

ها تخيلتي ربنا فرحته بيكي قد ايه ... وبعدين في القران ربنا بيقول ايه ثم( تاب عليهم ليتوبوا إن اللههو التواب الرحيم)

يعني ربنا هو اللي بيتوب على العبد الاول وبعد كده العبد يتوب ... بالله عليكي ربنا لو بيكرهك كان خلاكي عايزة تتوبي ؟؟؟ ما تردي



رنا : لا ...



منى : طيب عشان تطمني زيادة ربنا بيقول في الحديث القدسي يا ابن آدم ! إنك ما دعـوتـني ورجوتـني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي ،
يا ابن آدم ! لو بلغـت ذنـوبك عـنان السماء ، ثم استغـفـرتـني غـفـرت لك ،
يا ابن آدم ! إنك لو اتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتـني لا تـشـرك بي شيئا لأتـيـتـك بقرابها مغـفـرة


ياااااه شوفي رحمة ربنا ... وبعد ده كله تقوليلي مش عارفة ايه ...

صمتت رنا ولم تجب



منى :ايه مالك فيه ايه ؟؟؟



رنا :اصلي انا عارفة نفسي مش وش التزام انا ما اقدرش اغير حياتي فجأة كده ما اقدرش في يوم اسيب كل حاجة كنت بعملها حتى لبسي ازاي حغيره وعشان اجيب هدوم جديدة شوفي حتتكلف كام بقى.... مش قولتلك انا.. ما فيش فايدة..





تجاهلت منى جملتها الاخيرة وقالت: ممممممممم بصي يا ستي ربنا بيقول برضه في حديث قدسي (من تقرب إلي شبراً تقربتإليه ذراعاً، ومن تقرب إليذراعاً تقربتإليه باعاً، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة) .. يعني انتي بس خدي شبر ...شبر واحد بس في علاقتك مع ربنا ... وربنا حيقربك ليه وانتي بنفسك بعد كده حتكرهي أي حاجة كنتي بتعمليها وحتسيبيها من نفسك ... وحتتغيري وحتبقي احسن مما انتي عايزة .... واللبس يا ستي افتكر حتى لو ما فيش مقدرة انك تشتري هدوم مناسبة دلوقتي ... ممكن تطولي طرحتك مثلا ... و اكيد حتلاقي عندك هدوم كويسة ... واي هدوم جديدة تشتريها بعد كده تكون مناسبة بقى .... وطقم على طقم يا ستي حتبقى هدومك كلها ترضي ربنا تمام كده وللا مش تمام ؟؟



دمعت عيني رنا ونظرت لمنى نظرة امتنان وقالت : منى انا غلط في حقك ... انا اسفة ...



منى : اسفة على ايه ... انتي عملتيلي حاجة ؟؟؟ انا مش فاكرة انك عملتيلي حاجة تستدعي الاسف ... قومي يللا عشان تغسلي وشك بقى ونروح نشوف دعاء وأميرة زمانهم قلقانين ...



رنا : يعني انتي مش زعلانة مني ؟؟

منى : سيبك من الكلام اللي ما فيش منه فايده ده ... ويا ستي انا مش زعلانة حزعل من ايه ... يللا بقى عشان نلحق المحاضرة



ذهبت منى ورنا سويا إلى دعاء وأميرة ....اقبلت دعاء على رنا : ايه يا رنا كده تقلقيني عليكي ...



رنا : ما تقلقيش انا بقيت كويسة الحمد لله



أميرة : طب مش يللا بينا نحضر المحاضرة



رنا : يللا ....



في طريقهم للمحاضرة استوقفتهم أميرة وكأنها تذكرت شيئا ما ..وجهت حديثها إلى دعاء ورنا : بقولكم ايه قبل ما انسى ... انا معايا ليكم هدية ...



اخرجت من حقيبتها اسطوانتين واعطت لكل منهما واحدة ...



دعاء : ايه ده ؟؟؟



أميرة :بصي ديه حاجة كده بسيطة ... وبالله عليكي مش تكسفيني ... ديه اسطوانه فيها مجموعة دروس جميلة بس فيه درس معين عايزاكم تسمعوه ممكن ؟؟؟



رنا : اسمه ايه ؟؟؟



أميرة : منايا أوصلك يا رب



دعاء : جميل العنوان ده اوي



رنا : انا اول لما اروح حسمعه ان شاء الله



دعاء : وانا كمان



مالت منى على أميرة وقالت : بقى كده من ورايا يا اميرة ماشي

أميرة : اومال عايزة تاخدي الثواب كله لوحدك ...انسي



منى : والحاجات ديه عملتيها امتى



أميرة :ديه في شنطتي علطول وفيه مطويات كمان تاخدي يا موني



منى : كمان ...ماشي يا اميرة ... لا وبتعزمي عشان تاخدي ثوابين ...حااااااااااضر



ضحكت أميرة وقالت : انا بالصدفة افتكرتهم انهاردة ونسيت اقولك عليهم .....انا بحب اشوفك متغاظة بس



منى : بقى كده ..طيب مش حسيبك برضه حاخد ثواب واكتر منك



أميرة وهي تضحك : اما نشوف



انتهت المحاضرة وعادت كل فتاة إلى منزلها ....

وجلست دعاء ورنا كل واحدة منهما في حجرتها تسمتع إلى الدرس ....



أحد الشعراء وقع في غرام فتاه من الفتيات فبدأ يكتب فيها شعر من ضمن الأبيات اللي كتبلها بيقولها

طرقت الباب حتي كلَّ متني

بيقولها أنا فضلت واقف علي بابك أخبط علي الباب عشان تفتحيلي لغايه ما إيدي وقفت!

ياجماعه ده مخلوق وقف علي باب مخلوق كل المده ديه إنت مستعد تقف علي باب الخالق أد إيه؟؟

إنتي مستعده تقفي علي باب ربنا لغايه ما يفتحلك أد إيه؟؟

تخيلوا واحد بيقف علي باب واحده أد إيه عشان تفتحله ؟؟؟

خطيب بيقف علي باب خطيبته أو باب أبو خطيبته أد إيه؟؟
واحد بيقف علي باب واحد عشان يتوسطله عشان يجيبله شغلانه بيقف علي بابه أد إيه؟

إحنا مستعدين نقف علي باب ربنا أد إيه عشان ربنا يفتحلنا؟؟

منايا أوصلك ياااااااارب..

مناكي توصلي لربنا ؟؟...مناك توصل لربنا سبحانه وتعالي؟؟؟..

ياجماعه ياجماعه لو شوفنا جلال ربنا بقلوبنا هيحصل إيه ؟؟

هنعمل إيه؟؟ مش نفسك يرضي عنك؟؟

مش نفسك يقبلك؟؟

مش نفسك تتفتح أبواب السماء لدعائك؟؟

مش نفسك تحس إنك ماشي في الدنيا وربنا سبحانه وتعالي معاك؟؟

مش نفسك تتصالح مع ربنا سبحانه وتعالي؟؟

مش نفسنا ياجماعه لو متنا دلوقتي نقابل ربنا سبحانه وتعالي وهو راضي عننا؟؟

عايزين نقوله منانا نوصلك ياارب

يبقي شعار حياتنا منايا أوصلك يااااااااارب

هأقف علي بابك بس أوصلك بس إقبلني إقبلني يااارب

ياارب هأعمل كل حاجه توصلني ليك بس إقبلني

هأسيب كل حاجه تعطلني عنك بس إقبلني

هأقف علي بابك طول عمري بس إقبلني

منايا أوصلك منايا أوصلك
منايا أوصلك هو ده الشعار بتاعنا




آآآه لو عرفتي أد إيه رحمه ربنا بالطائع؟؟

آآآه لو عرفتي أد إيه فرح ربنا بالتائب؟؟

آآآآآآآه لو عرفنا ياجماعه ؟؟

إنت عارف فرح ربنا بيك أد إيه؟؟

فرح ربنا بيه أنا؟؟
ده حديث يزلزل القلب يزلزل أي قلب حي
(( إهتز العرش لموت سعد بن معاذ))
لقيت زياده صحيحه في صحيح الجامع
يقول النبي صلي الله عليه وسلم((إهتز العرش لموت سعد بن معاذ من فرح الرب عز وجل))

ربنا فرحان...ربنا ممكن يحب عبد للدرجه دي

ربنا ممكن يفرح بيك يوم لقائك بيه للدرجه دي

اللي يفرح بلقائك لدرجه إن أضخم مخلوق في الكون يهتز من الفرح


إحنا مييييييين؟؟؟؟؟؟

ده إحنا عبيد منسواش حاجه ...ولكن شوف اللي بيفرح بعبادتك لدرجه انك لما تعبده صح ولا تسجدله وتبكي يجمع الملائكه ويباهي بك الملائكه


ده ربنا رحمته بيك من قبل ماتتوب.....

بيأمر ملك الحسنات إنه يكتب الحسنه فور عملها ...إنما ملك السيئات 6 ساعات ميكتبهاااااش

ليييييه؟؟؟

لعلك تتوب لعلك ترجع لله سبحانه وتعالي...رحمته بيك سبحانه وتعالي ..رحمته باللي جايله باللي بيقوله عاوزك ياارب

حديث قاتل المئه نفس ..مئه نفس.. ده مش سرق.. ده مش زني.. ده قتل ..ده مش قتل نفس.. ده قتل 100 نفس واللي قتل 100 نفس ده مقتلهمش في يوم ده بالتأكيد قعد طول عمره يقتل يعني الرجل ده صحيفته متخيلين شكلها إيه؟؟
بس لما جاله وقاله عاوزك يااارب وجاله بقلبه ربنا فتحله الأبواااب كلها..

بس ده أنا مفيش عضو فيه معصيتش بيه ربنا

..الأبواب كلها مفتوحه ..

بس ده أنا مفيش مكان معصيتش فيه ربنا ..

الابواب كلها مفتوحه..

بس ده أنا مفيش معصيه معملتهاش في حق ربنا..

الابواب كلها مفتوحه..

راح لراهب من الرهبان قاله ملكش توبه قتله قتله إرتكب نفس الجريمه اللي راح يتوب منها..
راح لعالم من العلماء قاله ومن يحول بينك وبين التوبه..بس إنطلق للأرض الفلانيه اللي فيها الصحبه الصالحه وسيب الارض بتاعت المعاصي اللي إنت عايش فيها

الرجل انطلق ياجماعه وهو في الطريق ملك الموت نزل مااااات

نزلت ملائكه الرحمه وملائكه العذاب ميين اللي هيأخذه؟؟

فأوحي الله لهذه الارض اللي بينه وبين أرض المعاصي أن تباعدي ..ولهذه الأرض اللي بينه وبين أرض الطاعه أن تقااربي فربنا عمله المعجزه دي

لييه ؟؟؟

لانه جاله لأنه ساب بلده ووطنه وأهله وأحبابه وجاله
سبحانه وتعالي

لأنه وهو بيموت بدل مايحود ظهره ويرجع تاني يدور علي حد ينقذه فضل مكمل لأنه عاااااااااوز يوصل لربنا

فربنا أجراله المعجزه دي سبحانه وتعالي

الناس دي لما بتتوب بتبقي حرقه قلب لأهل الباطل

الناس دي لما بتتوب زي الفنانين أما بيتوبوا والمغنيين لما بيتوبوا لأنه أدامه الدنيا وشهواتها وفتنتها أما بيسيب كل ده عشان ربنا ......

فضييييييحه للدنيا

إن الدنيا كلها متستاهلش سجده واحده بين إيدين ربنا في الثلث الاخير من الليل تنزل من عينيك الدموع وانت بتقوله

اقبلني يااااااااااااارب....عااااااوزك يااااارب...

الرجل ده ياااجماعه لما قاسوا المسافه مابين أرض المعصيه وأرض الطاعه مابين جثته والأرضين وجدوه أقرب إلي أرض الطاعه بشبر فقبضته ملائكه الرحمه ..
خطوه...كانت فرق بين ان تقبضه ملائكه العذاب أو الرحمه
خطوه.. كانت فرق بين ان قبره يبقي روضه من رياااض الجنه او حفره من حفر النار ......

كانت الفرق بين انه يدخل ناار تلظي طعامه الزقوم واليحموم وبين انه يدخل جنااات فيها فااكهه مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون

خطوووه..كانت بينه وبين انه يصب من فوق رأسه الحميم وبين إنه يسكن في الفردوس الأعلي في جوار عرش الله سبحانه وتعالي

خطووووووووووووه..!!

ممكن يكون بينك وبين عطااااااااء ربنا وفتح ربنا وقبول ربنا

خطووووووووووووه

خديها عشاان تقربي منه....ممكن يكون بينك وبين النجاه في الآخره من كل المعااصي اللي عملتها ..
خطوه..


اخذت رنا تستمع وتبكي وتبكي وكان كذلك حال دعاء ايضا

اخذت رنا تناجي ربها : يا رب انا خلاص راجعالك ...حتقبلني يا رب ؟؟ انا حعمل أي حاجة عشان بس تغفرلي ...بس انت ترضى يا رب ... انا ندمانة على كل حاجة عملتها لو حتعذبني منتهى العدل لاني قصاد كل نعمة منك المفروض اعيش عمري كله في طاعة ليك ... بس يا رب بطلب رحمتك ...يا رب عاملني برحمتك .... يا رب اغفرلي ... انا حعمل أي حاجة عشان اوصلك ...

هل ستلتزم رنا حقا ام تلك مجرد حالة عابرة ؟؟؟ ماذا ينتظر قصتنا من احداث ؟؟؟ تابعوا الحلقة القادمة .....

رابط الدرس ... وممكن أسأل يعني كام حد سمع الدرس اللي فات ؟؟؟ مش عارفة ليه قلبي بيقولي ان ما حدش سمعه .... بالله عليكم اسمعوه واللي تسمع تقول
أحبكم في الله يا بنات
♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 04:27 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#117
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
الحلقة الثانية والعشرون


مرت عدة أيام ورنا ودعاء تجتهدان في العبادة أشد الاجتهاد وخاصة رنا فلقد عزمت أن تعوض ما فاتها في تلك الأشهر وأن تعمل وتعمل عسى الله أن يغفر لها ويتجاوز عنها ....



أما دينا وندى فلقد كانتا على العكس تماما وان كانت ندى تشعر بتأنيب الضمير بعض الشيء ولكن كان هذا الاحساس سرعان ما يزول بمجرد ان تتصل بها دينا او احد الشباب الذين تطورت العلاقة بهم لتصل أحيانا إلى الخروج معهم تحت مسمى (عادي احنا زمايل واخوات).....



وصلت أميرة إلى الكلية باكرا كعادتها وجلست تنتظر البقية ..وأخذت تشغل وقتها في مراجعة بعض المحاضرات ... وبينما هي كذلك إذا بدينا وندى مقبلتان ومعهما فتاة ذات تسريحة شعر ملفتة وترتدي أو لا ترتدي ما لا يذكر من الثياب وجلسن جميعا في المقعد المجاور لأميرة وأخذن في الحديث بصوت مرتفع .....



دينا : نسيت أسألك يا نهى شعرك جاااامد ... عاملاه فين؟؟



نهى : عن كوافير قريب من البيت عندي ....بس بصراحة المكان هناك تحفة



دينا : خلاص حبقى اظبط معاكي ونروح سوا عشان انا كمان عايزة اعمل شعري كده



نهى : بس ده كوافير مش كوافيرة



ندى : يا خسارة



دينا : يا خسارة ليه .... ايه المشكلة يعني



ندى بذهول : ايه المشكلة ... انتي مش محجبة يا بنتي انتي



دينا : لا عادي .... هو حيحصل ايه يعني مش حياكلني هو



نهى : طب خلاص شوفي عايزة تروحي امتى وانا معاكي



دينا : نروح بعد الامتحانات بقى عشان يبقى قبل المصيف علطول



ندى : برضه يا دينا ... ما فيش فايدة يعني

نهى :ما فيش فايدة في ايه



ضحكت دينا وقالت : اصلي لما بروح المصيف مش بعرف البس اللبس العادي بتاعي وبتلخم بصراحة فبريح دماغي واقلع الطرحة وخلاص

نهى : ما انا كنت زيك كده برضه ...لحد ما اتخنقت وقلعتها وريحت دماغي خالص



دينا : تصدقي فكرة برضه



ندى بدهشة : لا والله ... انتي اتهبلتي ...حرام عليكي مش كفاية اللي بتعمليه هناك



ضحكت دينا وقالت : انتي شوفتيني خلاص قلعته يعني ثم رفعت صوتها أكثرونظرت في الاتجاه المقابل لأميرة وقالت : وبعدين انتي خلاص نويتي تبقي شيخة ولا ايه يا ندى مش كفاية ناس



قالت نهى بصوت خفيض لدينا : هي ديه اللي قولتيلي عليها ؟؟؟



دينا : اه



ثم قالت بدهشة :هي ديه الغراب



ندى :غراب ؟!!!



دينا : اه غراب ..مش من ساعة ما عرفناها والنحس نازل علينا .... وما شوفناش يوم عدل



نهى : بس تعرفي فعلا شكلها باين عليه اوي ... ومالها لابسه كده...هي مش حرانة ولا ايه



دينا : انا اعرف!! ... لا ومش حتصدقي كمان ده مش بتسمع اغاني ولا بتكلم ولاد ولا اي حاجة من ديه خالص ... بتقولك حرام



نهى : لا يا شيخة ... هو لسه في حد بيفكر كده .. انا اسمع عن الناس ديه كتير بس اول مرة اشوف كده ... الدين يسر يا بنتي



قالت ندى بصوت منخفض: كفاية بقى عيب عليكم كده...



دينا : اسكتي انتي ...يمكن تحس على دمها شوية



كان صوتهم واضحا ومرتفعا وكانت أميرة تستمع رغما عنها شعرت بحزن شديد وبالطبع لم يترك الشيطان الفرصة ...



الشيطان موسوسا : انتي ساكتلهم كده ليه ... قومي كلميهم كلمتين عشان يحرموا يتكلموا بعد كده على حد تاني



أميرة : لا طبعا انا كده حكرههم اكتر في التدين وحثبت كلامهم فعلا



الشيطان موسوسا : لا ما انتي بلاش تشدي عليهم في الكلام اوي ...وبعدين انتي حتسكتيلهم ؟؟؟ دول بيقولوا عليكي غراب يا بنتي



أميرة : يقولوا اللي يقولوه ... ما ياما اتقال كلام على ناس قبلي وصبروا عشان خاطر يوصلوا دينهم بحسن الخلق..



الشيطان موسوسا : طب بلاش تكلميهم بصي ... انتي بصي ليهم بصة كده باستحقار و بتأنيب...عشان يمكن يفهموا غلطهم وما يتكلموش عليكي تاني ..



أميرة : يعني انا لو كان حد بصلي البصة ديه قبل التزامي كنت حلتزم ؟؟؟ ده انا ما كنتش فكرت في الالتزام من اصله ... وكنت كرهت الاتزام والملتزمين ..لايمكن ابدا



اخذت أميرة تفكر في طريقة تدعوهم بها بطريقة غير مباشرة ...وفي نفس الوقت تجعلهم يشعرون بمقدار خطأهم حتى لا يذكروا أي شخص بسوء مرة أخرى ...



ابتسمت أميرة وكأنها تذكرت شيئا فجمعت أغراضها على الفور وذهبت ....



دينا : الحمد لله اهي مشت وحنستريح ... انا بجد مش بطيقها



ندى : بجد عيب كده يا دينا ... شكلها سمعت وزعلت



دينا : ما تسمع وللا تتفلق ....



ثم عادت مرة أخرى تذكرها بسوء هي ونهى ....



في ذلك الحين كانت أميرة قد أقبلت عليهم وقد أحضرت بعض المشروبات والحلويات ...



أميرة بابتسامة : السلام عليكم يا بنات



تجاهلتها نهى ودينا فردت ندى بشئ من الاحراج : وعليكم السلام ازيك يا أميرة



أميرة : انا الحمد لله تمام ... ثم وجهت حديثها لدينا بنفس الابتسامة : ازيك يا دينا عاملة ايه



ردت دينا بضيق : كويسة



عادت أميرة موجهه حديثها لنهى : مش تعرفيني بنفسك يا جميل انا اول مرة اشوفك ... انا اميرة



قالت نهى بشئ من الخوف : انا نهى ... اهلا وسهلا



أميرة : في الحقيقة يا بنات انا عايزة اقولكم حاجة بس ما تزعلوش مني .... انا من شوية سمعتكم وانتوا بتتكلموا انا ما كانش قصدي اتصنت ...بس انتو كان صوتكم عالي اوي ... وفهمت يعني انكم كنتوا بتتكلموا عليا .... فأنا في الحقيقة ما لقتش هدية أرد بيها على الحسنات اللي انا اخدتها منكم غير شوية الحاجات ديه .. وحاسة انها شوية كمان لأن الحسنة الواحدة ما تتقدرش بالدنيا كلها .... ثم وضعت الأشياء بجوارهم

و عادت لتقول بنفس الابتسامة : بعد اذنكم ...ولو احتجتم اي حاجة انا موجودة



ذهبت أميرة وتركت الجميع يحدق في ذهول فالموقف قد عقد السنتهن عن الكلام ...اما دينا فقد احمر وجهها بشدة وشعرت بمشاعر مختلطة بين الخجل والغضب والذهول ولم تستطع ان تتحرك حتى من مكانها ...



قطعت نهى هذا الصمت وقالت: يا دي الاحراج ... انا في نص هدومي



ندى : مش قولتلك يا دينا كفاية



نهى : بس ديه شكلها مش زي ما انتي حكيتي عنها يا دينا ...شكلها محترم ... هي ممكن تكون مزوداها في حاجات بس شكلها بني أدمة كويسة جدا



دينا : لا والله مش من شوية كان شكلها باين عليه ...



نهى : اه انا قلت كده ...بس تعرفي انا لو كنت مكانها وحد قال عليا كده انا كنت هزأته ....يعني بصراحة مش عارفة اقول ايه !!!



ندى : طب الحاجة ديه حنعمل فيها ايه ؟؟؟



ردت بعند وبلهجة تنذر بالشر: انا حروح اديهم لها



امسكت ندى بذراعها وقالت : عيب بقى يا دينا مش تبقي غلطانة وبتكابري كمان ... والحاجة انا حبقى اوديها واعتذرلها بالنيابة عننا كلنا ...

في هذه الاثناء كانت أميرة قد التقت بالبقية وجلسن جميعا يتحدثن ....



رنا : ايه يا بنات اخبار المذاكرة ؟؟؟ انا مرعوبة من الامتحان



أميرة : لا انا متفائلة خير ان شاء الله



دعاء : انا المذاكرة متلغبطة معايا على الاخر



منى : خلاص شوفي اللي واقف معاكي ايه ونبقى نذاكره سوا



دعاء : قولي ايه اللي مش واقف معاكي ...ده فيه مادتين ما اتفتحوش من اول التيرم



أميرة : طب حاولي تذاكري فيهم على قد ما تقدري والباقي افهمهولك انا بعرف اشرح كويس



دعاء : طب خلاص ربنا يكرمك



أميرة : يا رب نجيب كلنا تقديرات حلوة



البنات في صوت واحد : يااااااااااااااااااااا رب

اقبلت ندى في ذلك الحين ومعها الأشياء التي أحضرتها أميرة ... القت التحية عليهن ...ثم قالت :أميرة ممكن ثواني



ذهبت أميرة للتحدث معها ..وقفت ندى صامتة لبرهة ثم قالت في خجل : أميرة انا بعتذر جدا عن اي كلمة سمعتيها وديه الحاجات اللي انتي جبيتها ..اتفضلي



قالت أميرة : ما فيش داعي للاعتذار لاني ما سمعتش منك كلمة عليا ... والحاجات ديه انا قولتلهم انها هدية مني قصاد حسناتهم



ندى : معلش يا أميرة ... انتي عارفة ان ما حدش حياخدهم .... وانا اسفة كمان مرة لو كنتي سمعتي كلمة ضايقتك ... وكفاية اني اقولك ان نهى بعد ما مشيتي احترمت موقفك جدا وندمت انها اتكلمت عليكي بالطريقة ديه ....وانا كمان اسفة لو كنت جبت في سيرتك في يوم من الايام



قالت أميرة بابتسامة : ولا اسفة ولا حاجة ان عن نفسي مسامحاكي في اي حاجة قولتيها عليا



ندى : بجد



قالت أميرة مازحة : طبعا الا اذا كنتي ناوية تتكلمي عليا تاني بقى ...فيها قطع رقاب



ابتسمت ندى بخجل وقالت : لا ما تقلقيش مش حيحصل تاني ان شاء الله



أميرة : طب تعالي نقف مع البنات بقى



ندى : معلش دينا مستنياني



أميرة : خمس دقايق بس مش حيخسروكي حاجة



ندى : معلش مرة تانية ... سلام



أميرة : سلام



اقبلت أميرة على الفتيات فقالت دعاء : ايه الحاجات ديه ؟؟؟



أميرة : ديه حاجات كنت جايباها من شوية



اختطفت منى الكيس من يد أميرة : طبعا علشاني كان قلبك حاسس اني نازلة من غير ما افطر ....



اخذت رنا احد المشروبات وقالت : سبحان الله ..زي ما يكون قلبك حاسس ...قلب الأم بقى



أميرة : هاهاهاهاها ... وانتي يا دعاء مش ليكي نفس انتي كمان .... بتقلبوني عيني عينك وانا واقفة



دعاء وهي تأكل قطعة حلوى : ربنا يخليكي للشعب يا ميرو ...

منى : بس ايه اللي جاب الحاجات ديه مع ندى



كانت أميرة لا تريد سرد الموقف فقالت : سبتها جنبهم فندى جابتهم عادي



منى في شئ من عدم التصديق :ممممممممم طب وكنتي بترغي معاها في ايه كل ده وبعدين من امتى بتسيبي حاجات معاهم



أميرة مازحة : مش حقولك ... اتغاظي



منى : بقى كده طب انا كمان مش حقولك



أميرة : على ايه ؟؟؟



منى : ما اعرفش بس مسير يبقى فيه حاجة مش حقولهالك برضه



ضحكت أمير وقالت : ماشي اما نشوف ..ثم عادت موجهه حديثها لرنا : انتوا مش بتكلموا ندى كمان ؟؟



رنا : لا عادي بكلمها بس مش زي الاول يعني



أميرة : طب ليه ؟؟؟



رنا : خايفة ترجع تأثر عليا تاني



أميرة : طب وليه انتي ما تأثريش عليها



رنا : عشان دينا تأثيرها أقوى بكتييييييييير ...انتي عارفة هي بتحب دينا أد ايه



أميرة : بس برضه يا رنا حاولي معاها وحتى دينا ما تسيبيهاش برضه



رنا : بصي سيبيها بظروفها ... انا عايزة دلوقتي اظبط نفسي الاول وبعد كده لما اهدى خالص حبقى اتكلم معاهم



أميرة : خلاص اللي يريحك ... بس لو جت فرصه انك تكلميهم ما تتردديش



رنا : ان شاء الله



انتهى اليوم في الجامعة وذهبت منى وأميرة سويا ....



أميرة : ايه اخبارك مع رنا في الكام يوم اللي فاتوا دول ؟؟



منى : اخباري في ايه؟؟



أميرة : بتبعتيلها دروس ..بتشجعيها بتصحيها للفجر او قيام الليل



منى بتعجب : لا ...بتٍسألي ليه



أميرة : لا !!!! اومال ازاي يا بنتي حتشد حيلها الفترة ديه بالذات اصعب فترة بتمر بيها يبقى ازاي تسيبيها ... لازم تقفي جنبها وما تسيبيهاش ابدا والا ممكن شيطانها يغلبها وترجع تاني ... انا مفكرة انك الكام يوم دول كنتي معاها



منى : لا للاسف ... بس كويس انك نبهتيني



أميرة : وبالراحة معاها في العبادات ...يعني بالتدريج كده عشان ما تتعبش وتسيب كل حاجة ...وانا حبقى مع دعاء وانتي مع رنا



منى : ممممممممم ما انا برضه كنت ملاحظة الاهتمام الزايد بدعاء ... وكنت ابتديت أغير على فكرة

ابتسمت أميرة وقالت : بصي مهما كانت يا منى ... انتي عارفة انتي ايه عندي وما فيش مجال للغيرة مع اي حد مهما كان



ابتسمت منى وردت : دايما بتاخديني بكلامك انتي ومش بعرف ارد ...



أميرة : بجد بجد ...بحبك في الله



منى : بجد بجد بجد ...بحبك في الله اكتر



أميرة : لا انا اكتر



منى : لا انا



أميرة : مش حنفضل كده كتير ...بس يللا زي بعضه ... انا اكتر برضه



ضحكت منى وهمت بأن تتكلم ولكن قطع كلامها ولد صغير في عمر العاشرة تقريبا قال لها : ممكن حاجة لله يا انسة ربنا يكرمك



همت منى بإخراج بعض النقود ولكن استوقفتها أميرة بإشارة من يدها وقالت للولد : حاجة لله ايه يعني ؟؟؟



الطفل: اي فلوس اجيب بيها اكل ليا .. انا بقالي يومين من غير اكل ... وراح يشتكي حاله بالكلام المعروف



أميرة : طب انا حديلك فلوس ... واخرجت مبلغ لا بأس به من النقود



تهلل وجه الطفل بشدة وقال : ربنا يكرمك يا رب



أميرة : استنى على رزقك بس ... انت ما سألتش نفسك انا حديك كل الفلوس ديه قصاد ايه ؟؟؟



الطفل : كده ...عشان انتي شكلك طيبة



أميرة : لا يا سيدي ما فيش حاجة اسمها كده .. انا حديلك الفلوس بشرط



الطفل : تؤمري



كانت أميرة تحمل بعض الكتب الخفيفة فقالت له : انا بيتي اخر الشارع ده ..حتشيلي الكتب ديه وتوصلني لحد البيت وحديلك الفلوس ايه رأيك ؟؟



الطفل : طبعا موافق



وبالفعل حمل الطفل الكتب وسار أمام منى وأميرة كانت منى متعجبة من موقف أميرة وكان يدور بخاطرها تساؤلات..... شعرت أميرة بذلك فقالت : ما تستعجليش حقولك دلوقتي



منى : طيب



وصل الجميع إلى منزل أميرة فقالت للطفل : شكرا انا بيتي هنا ...واخذت منه الكتب وقالت له : انا عايزة اقولك بقى انا ليه عملت كده ... عارف ليه؟؟



الطفل : ليه؟!



أميرة: عشان اللي بياخدوا فلوس من غير ما يعملوا حاجة دول اسمهم شحاتين .. انت شحات ؟؟؟

لم يرد الطفل.. فقالت أميرة : ما ردتش يعني ؟؟؟ انت راجل كبير ومحترم مش كده برضه ؟؟



رد الطفل بحماسة : راجل طبعا



أميرة : طب في راجل في الدنيا ياخد فلوس كده بالساهل ....مش لازم يتعب فيها ويشتغل ... اتفضل يا سيدي فلوسك اهي عشان انت اشتغلت



فرح الطفل وقال: ربنا يخليكي يا رب انا حشيلك الكتب كل يوم



ضحكت أميرة وقالت : كل يوم !!... انا كده حفلس بقى ...بس عايزاك توعدني بحاجة



الطفل : ايه



أميرة : انك ما تطلبش فلوس من حد بالطريقة ديه تاني ...لو حد عطالك حاجة لوحده ماشي ...لكن انت ما تطلبش فلوس من حد غير لما تكون حتعمله قصادها خدمة ...لان اللي بيطلب من وهو صغير حيفضل طول عمره يطلب ...اتفقنا



الطفل : اتفقنا ..انا والله مش بحب اعمل كده بس امي هي اللي بتضربني وبتزعقلي لما برجع من غير فلوس وبتخليني ما اكلش



تأثرت منى بشدة وقالت : أميرة هو في محل جملة هنا



أميرة : اه بعد شارعين من هنا ليه ؟؟ ..



منى :طيب خليكوا هنا وانا راجعة علطول



ذهبت منى وكان معها بعض النقود التي قد ادخرتها وخصصتها للصدقة فاشترت بعض علب البسكويت والمناديل وعادت ...



قالت للطفل : اتفضل يا سيدي دول هدية مني بقى ومن غير ما تطلب كمان .... دول عشان تبيعهم وما تطلبش من حد ايه رايك ؟؟؟ ... وخد العصير ده عشانك انت



الطفل : ده عصير من الغالي ...ربنا يكرمك يا رب ... انتوا طيبين اوي



منى : بس عارف انا بعدي من هنا كل يوم لو شفتك بتطلب من حد تاني حزعل منك جدا ...ومش حجيبلك هدايا تاني



الطفل : لا خلاص ...

أميرة : وليك عليا يا سيدي لو اتشطرت في مدرستك كمان حجيبلك هدية



منى : وانا كمان ....



الطفل : بس انا بليد اوي وبسقط علطول

منى : لا انت مش بليد ...انت شكلك شاطر بس انتي اللي مش بتذاكر ..ذاكر كويس ... ويا سيدي لما اخلص امتحاناتي يا سيدي ممكن اشوف طريقة اذاكرلك بيها وحجيبلك كتب كمان



رد الطفل ببراءة الطفل: وحتخليني شاطر



دمعت عيني منى وقالت :أشطر واحد في الفصل يا حبيبي



أميرة : انت ما قولتليش اسمك ايه بقى ؟؟؟



الطفل : محمود



أميرة : ماشي يا عم محمود يللا بقى الحق روح الوقت اتاخر ..وما تنساش اللي اتفقنا عليه



ودع الطفل محمود منى وأميرة بنظراته البريئة ...وكذلك ودعت منى أميرة وذهبت إلى منزلها وقلبها يكاد يتفطر حزنا على حال هذا الطفل الذي لا حول له ولا قوة .... واخذت تحمد الله وتشكره على نعمه التي انعم بها عليها ... وانه فضلها على كثير ممن خلق تفضيلا ...واستشعرت ولأول الجملة التي كان يحمد بها رسول الله ربه (الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مأوى )



تزداد منى في الطاعات يوما بعد الاخر ولكن هل سيجلس الشيطان مكتوف اليد هكذا ؟؟؟؟ تابعوا الحلقة القادمة ....





♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 04:28 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#118
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
الحلقة الثالثة والعشرون

عملت منى بنصيحة أميرة وكانت تهتم برنا كثيرا ...توقظها لصلاة القيام والفجر ....تخبرها بمواعيد الدروس الدينية ... وتذاكر معها ايضا ...كانت رنا تتقدم في العبادة بسرعة شديدة فكانت تفعل من الطاعات ما يفعله الملتزمون منذ زمن ....


كانت تريد ان تلتزم كل من ندى ودينا وكانت دائمة الحرص على الاتصال بندى واسداء النصح لها لما علمت ما بداخلها من خير ...اتصلت بها في يوم ....



رنا : السلام عليكم



ندى : وعليكم السلام



رنا : ايه يا بنتي عمالة اتصل بيكي بقالي اكتر من اربع ساعات يقولولي لسه ما جتش ورصيدي خلص ما عرفتش اكلمك على الموبايل...كنتي فين كل ده انا سايباكي من بدري في الكلية...



ندى : لا عادي زهقنا شوية من الكلية فخرجت انا ودينا وعمرو و... ارتبكت ندى ولم تكمل



قالت رنا بدهشة : انتي ودينا وعمرو وحسام مش كده



ندى : اه وفيها ايه ؟؟؟



رنا : طب في البيت يعرفوا



ندى : لا ما يعرفوش



رنا : طب لما يعرفوا حيعملوا ايه ؟؟؟ حيتضايقوا وللا عادي



صمتت ندى قليلا ثم قالت : عادي يعني ..ما هي ماما عارفة عمرو وحسام



رنا : بس تعرف انهم زمايلك في الكلية مش بتخرجي معاهم بره



ندى : رنا انتي كذا مرة تلمحيلي على عمرو وحسام وانا اعديها.. انا مش بعمل حاجة غلط.... انتي كنتي كده انتي كمان وللا نسيتي ؟؟



ابتلعت رنا تلك الكلمة ثم عادت لتقول بنبرة فيها شئ من الحزن والندم : ماشي يا ندى كنتت بكلمهم واهزر معاهم بس ما وصلتش اني اخرج معاهم بره الكلية وانا دلوقتي ربنا يعلم انا ندمانة اد ايه على كل لحظة وقفت معاهم فيها ...وبعدين افرضي كان بابكي بالصدفة شافك وللا حد من قرايبك ...ربنا سترها المرة ديه الله اعلم المرة الجاية ايه اللي حيحصل



ندى : رنا قفلي على الموضوع ده بقى ....انا راجعة تعبانة وعايزة انام ....سلام



رنا : ماشي يا ندى زي ما تحبي ....سلام



انهت رنا المكالمة وشعرت بحسرة شديدة لكل ما فعلته في السابق ...ومن تلميحات ندى ..



رنا :يا رب ... يا رب استرني يا رب وما حدش يعرف اني كنت بكلم ولاد ..



الشيطان موسوسا : ربنا ممكن يكون بيذلك بسبب اللي انتي عملتيه



رنا : لا لو اي حد عرف يبقى السبب مني انا ... انا اللي عملت كده في نفسي ... انا اللي اتجاهلت شوفي كام رسالة جاتلي من ربنا ...كام مرة منى كلمتني ونصحتني ... وكام مرة ماما تدخل عليا وانا بكلم حسام او عمرو على النت وربنا يسترها معايا وما تعرفش حاجة ....بس يا رب والله انا ندمانة اوي ما تفضحنيش بذنوبي



شعرت بضيق شديد وانتبتها نوبة بكاء فقامت تصلي ركعتين بذل وانكسار شديدين وتدعو الله ان يغفر لها ما قد مضى والا يفضحها بذنوبها واخذت تتذكر ذنوبها جميعا وكأنها شريط عرض يمر من أمامها وتبكي و تناجي الله : يا رب على قد ما عصيتك على قد ما حعمل طاعات واكتر يا رب ...بس انت ترضى ...بس انتي تغفرلي يا رب ...



في صباح اليوم التالي ذهبت رنا إلى الكلية باكرا وجلست في انتظار منى ...اقبلت منى عليها وقالت : السلام عليكم



رنا : وعليكم السلام



منى : ....ايه يا بنتي جايباني على ملا وشي ليه كده ... انا ما كنتش ناوية اجي دلوقتي



رنا : بصي دول كده ....



منى : ايه دول ؟؟؟؟



رنا : فاكرة الدرس اللي انتي بعتيهولي الاسبوع اللي فات



منى : اه ؟؟؟ ماله



رنا : جاتلي فكرة حلوة اوي من الدرس ده فعملته موضوع ...وطبعته في مطويات ....عملتها عندي في البيت كمان ...ايه رأيك ؟؟؟



اخذت منى تقرأ وتقرأ في شئ من الاعجاب والانبهار ...كانت لرنا أسلوب مميز وشيق في السرد يجبر القارئ على الاستمرار في الموضوع حتى النهاية قالت منى : اللهم بارك ...روعة بجد



رنا : يا سلام؟؟؟



منى : انتي عارفة انا مش بيعجبني العجب بس بجد تحفة ما شاء الله .... حتوزعيهم امتى



رنا : انا وزعت عشر نسخ وانا جاية في المواصلات ..ربنا كرمني بكام بنت كده اي نعم في اللي ما رضيتش تاخده واخدته بالعافية بعد الحاح مني ...انتي عارفاني ما فيش مني في الزن اتنين



ضحكت منى وقالت : انتي حتقوليلي



عادت رنا لتكمل : وعطيت ندى ودينا وكانت فيه واحدة واقفة معاهم كده ... اي نعم هما ما بصوش فيه حتى بس انا حدعي انهم يقروه...ولسه الباقي بقى حوزعهم دلوقتي



قالت منى : ما شاء الله عليكي ..ربنا يزيدك



رنا : اميييييين يا رب ...بصي انا حروح الف كام لفة كده يمكن ربنا يكرمني بكام بنت كده وللا حاجة



منى : خلاص وانا حقعد استنى اميرة هنا



ذهبت رنا وتركت منى وقد تسلل إلى قلبها شئ من الغيرة أو بمعنى آخر ألقى الشيطان في قلبها شيئا من الغيرة ...



الشيطان موسوسا : ازاي ما جاتلكيش الفكرة ديه ؟؟؟ ده انتي كنتي سامعة الدرس قبل منها



منى : مش مشكلة المهم ان في حد استفاد من الدرس ده وخلاص



الشيطان موسوسا : بس رنا بقت احسن منك في العبادة بكتير ... مع انك انتي اللي معرفاها ...يللا علمناهم الشحاتة



منى : لالالالا اعوذ بالله ...انا ما عرفتهاش حاجة انا كنت سبب بس ...ربنا هو اللي بايده كل حاجة



الشيطان موسوسا : يللا خسارة فكرة الموضوع اللي هي عاملاه حلوة بس لو كنتي انتي اللي عملتيه كان حيبقى أحسن .. تتعوض بقى الموضوع الجاي وابقي فكري كده في فكره تعمليها وتوريها انك احسن منها



منى : لا احسن منها ولا احسن مني ...وربنا يكرمنا احنا الاتنين



مرت الأيام والشيطان يشعل نار الغيرة في قلب منى بل وأفلح في إقناعها بأن كل ما تفعله رياء وأنها لا تريد بأي عمل تعمله وجه الله تعالى ...

كانت تتعذب بداخلها كثيرا ظنا منها أن كلها عملها أحبطه الله بسبب الرياء ...



اتصلت بأميرة لتخبرها بما تشعر .....



منى : السلام عليكم



أميرة بصوت يبدو عليه ملامح الارهاق : وعليكم السلام



منى : ايه مال صوتك ؟؟انتي تعبانة ؟؟



أميرة : لا شكلي داخلة على دور برد جامد



منى : الف سلامة عليكي



أميرة : الله يسلمك ...بس سيبك انتي بقالك كام يوم مش عاجباني وصوتك مش مظبوط مالك ؟؟؟

منى : مش عارفة اقولك ايه يا أميرة ...بس انا بني أدمة وحشة أوي وخلاص انا قررت بعد كده ما اتكلمش قادم حد تاني عن الدين ولا اعمل مواضيع ولا اي حاجة



أميرة : ايه الكلام الغريب ده ...هي الامتحانات شكلها مأثر عليكي انا عارفة



منى : أميرة ... انا بغير من رنا جدا ... انا كل لما اجي اعمل حاجة القيها هي عملتها ...وخلاص انا حاسة ان كل حاجة بعملها بقت رياء في رياء ... لما بنصحها لما بكلمها ..حتى لما بعمل اي مواضيع وللا مطويات بعملها عشان ابقى احسن منها ... انا امبارح كمان من كتر الغيرة اللي جوايا ما اتصلتش بيها اصحيها الفجر زي كل يوم خايفة ربنا يحبها اكتر مني ...وكمان غير رنا انا اي حاجة بعملها سواء صلاة او قراءة قرآن او اي حاجة بفرح لما ماما تقعد تمدح فيا قدام اي حد من قرايبنا ..مش بقولك انا خلاص حياتي كلها بقت رياء



قالت أميرة بلهجة شبه ساخرة : ياااااااااااه ايه كمية الرياء ديه



منى : انتي بتتريقي يا أميرة ...انا بتكلم بجد ...انا خلاص قررت اخليني في عبادتي وبس ومش حكلم حد تاني عن اي حاجة



أميرة : طب اهدي بس واسمعي ..اولا اللي حضرتك فيه ده ..بيتهيألك انه رياء قوليلي ازاي؟؟



منى : ازاي بقى ؟؟



أميرة : لانك الفترة الاخيرة ديه اجتهدتي في العبادة والدعوة جامد ..شيطانك يسيبك ازاي ...لازم يخليكي تفتكري ان كل اللي انتي فيه ده رياء عشان تسييبي كل الطاعات ديه وبعدين انتي لما بتصلي او بتقراي قرآن بتعملي كده وفي نيتك ان الناس تشوفك ؟؟



منى : لا طبعا ...



أميرة : خلاص طب اسمعي الحديث ده بقى عنِ النبي - صلى الله عليه وسلم -: أنَّه سُئِل عن الرجل يعمل العملَ لله مِن الخير، ويحمده الناس عليه، فقال: ((تِلك عاجِلُ بُشْرى المؤمن))

بس مش معنى ان لو ما حدش اثنى عليكي يبقى ما فيش بشرى ...المفروض انك بتعملي الحاجة ومش منتظرة شكر وللا ثناء من حد تمام والا ده يبقى اسمه رياء بقى... وعلى فكرة ما فيش مرائي بيعترف انه مرائي اصلا وده دليل كمان على اللي انتي فيه ده من الشيطان ... وبعدين انتي لو كان جواكي كده كنتي بقيت يزعلانة كنتي بقيتي مضايقة كده ؟؟؟ بصي الامام الشافعي قال ايه : "لا يَعرف الرياء إلا مخلِص"

يعني المخلص اللي بجد هو اللي يقعد يبحث ويدور ويشوف الرياء ده عباره عن ايه عشان ما يقعش فيه واوعي مهما حصل تسيبي اي عمل بتعمليه بسبب شبهه في دماغك ..ديه حاجة بتحصل لاي حد بيلتزم



منى : طب ورنا ؟؟



أميرة : رنا بقى يا ستي ...بصي الغيرة اللي انتي فيها ديه حاجة مش صح وما ينفعش تبقى جواكي من الاساس ...انتي المفروض تفرحي انها بقت احسن منك كمان



منى : يا سلام ... انا مش عايزة حد يسبقني لربنا ابدا ... ومش عايزة حد يحب ربنا اكتر مني ..



أميرة : طب ما ده اللي بيحسه اي حد ((وفي ذلك فليتنافس المتنافسون))...بس تفرق كتير ما بين انك بتتنافسي مع حد اعلى منك او زيك وعايزة توصليله وتعديه كمان ..وما بين انك تبقي مش عايزة حتى الملتزمة جديد تسبقك ...يا بنتي ده انتي معاها وربنا استعملك عشان ترديها لطريق ربنا.. يعني ربنا يتقبل منك ويبقى كل أعمالها في ميزانك صلاة وقيام وصيام وكل حاجة ...يبقى لازم تجتهدي انك تخليها احسن منك كمان .. عشان اقل ما فيها يوم ما تتعبي انتي ولا يحصلك فتور في العبادة تضمني ان عداد حسناتك لسه شغال وان فيه حد تاني مكانك...طبعا ده ما يخلكيش تستسهلي وتكسلي وتقولي انا حقولها على حاجات ومش حعملها واهو كله في ميزاني ...لا ... لازم ربنا يشوف منك العزيمة ...انتي عارفة انا عايزاكي تعتبري رنا ديه زي ايه ؟؟؟



منى : زي ايه؟؟؟



أميرة : زي الأم مع ابنها او بنتها ...بتبقى عايزة تخليهم احسن منها ...انتي كمان مع رنا خليكي كده ومع اي واحدة تكوني سبب في التزامها امسكي فيها بايدك وسنانك وما تسيبيهاش لحد ما تخليها زيك واحسن منك كمان ...ويوم القيامة ان شاء الله حتشوفي ميزانك حيبقى عامل ازاي



منى : ياااااااا رب يا أميرة ...



أميرة : بس انا ليا عتاب عليكي ...كده برضه ما تصحيهاش تصلي الفجر ...ما تخليش الشيطان يعميكي يا منى واوعي تعملي كده تاني



منى : عندك حق انا من ساعتها وانا مش طايقة نفسي اصلا ...



أميرة : معلش استغفري ربنا وعوضيها معاها في حاجات تانية ...ويا ستي انا حبعتلك دلوقتي درس عن الاخلاص عايزاكي تسمعيه عشان ربنا يكرمك ولو فيه اي حاجة في قلبك تروح لحال سبيلها



منى : طيب ربنا يكرمك ويخليكي ليا ... خلي بالك من نفسك بقى



أميرة : ماشي يا جميل ...وانتي كمان ...انا حقفل بقى عشان ابعته ...سلام



منى : سلام...



ارسلت أميرة الدرس وجلست منى تستمع وكلها آذان صاغية ...حتى وصلت إلى هذا الجزء..



فى عنصر مهم قوى ليس من الرياء ولازم ناخد بالنا منه و هو....



وسواس الرياء الى بيجى للملتزمين الجدد كتمرين مشهور ليس من الرياءلأن الملتزم الجديد بيحس بصدمة الناس لما بيلتزم ..لإن الناس بدأت تحترمة و بدأت تحبة فيحس انة مرائى .....لا يا جماعة و الله

مثال .....لما تحب مسجد معين عشان الناس الى فية دة مش رياء ابدا اوعى تفتكر كدة ...

مثال .....لما تروح عمرة وناوى انك تجيب هدايا من هناك دة مش رياء أبدا

مثال .....لما تروح للأخ إلى بيوجهك و بتحب تسمع كلامة وتقولة على الحاجات الكويسة الى انت بتعملها دة مش رياء أبدا...

مثال ..... يا جماعة لما تزيد وتنشط فى العمل الصالح وانت مع الأخوة الصالحين دة مش رياء ابدا دى حاجة طبيعية جدا

مثال .....لما تدعو الى الله بحاجة انت ما بتعملهاش مش رياء مادام انت نفسك تعملها و مش قادر و بتحاول دة مش إسمة رياء

مثال .....لما تعمل عمل والناس تمدحك فية مادام انت ماكنتش بتعمل عشان المدح دة مش رياء

مثال .....الزوجة إلى بتتشجع لما جوزها يقولها اعملى كذا وكذا دة مش رياء

مثال .....لما تكون الامتحانات بتزود فى طاعتك دة مش رياء

مثال .....لما تظهر عملك للى أقل منك عشان يقتضى بيك دة مش رياء



كم من عمل صالح ترك مخافة من الرياء

كم من اخ ترك الإلتزام بسبب وسواس الشيطان

كم من أخ ترك الدعوة بسبب وسواس الشيطان

اوعى تكون من النوعية دى النوعية قصيرة العقل .....خليك انسان تلقائى.....



انهت منى الدرس وشعرت بالندم الشديد والتقصير في حق رنا .... وبدأت تجتهد معها في العبادة وتشجعها ...بل وتفرح ايضا إذا ما رأت منها اجتهاد في العبادة ...



أما دينا وندى ...فقد انهالت عليهم التحذيرات والانذارات من الله تعالى ....



أما ندى فقد شاهدها بالصدفة أحد أقاربها وهي بصحبة الشباب واستطاعت بأعجوبة التملص من الموقف ...



وأما دينا فقد أصيبت ببقع حمراء في وجهها وحساسية شديدة استدعت ذهابها للطبيب ...



الدكتور : انتي بتحطي ماكياج ..



دينا : ايوه يا دكتور



الدكتور:مممممم.. بتستعملي أنواع رخيصة؟؟؟



دينا : بالعكس انا كل اللي بجيبه ماركات ...بس فيه كريم لسه جايباه ومن ساعتها حصلي كده



فحصها الطبيب وقال : انتي بشرتك من النوع الحساس والتغيير اللي عملتيه في نوع الكريم مع التعرض للشمس أثر جدا على بشرتك ... حتقعدي فترة ما تحطيش اي حاجة في وشك غير الأدوية اللي حديهالك وبلاش تتعرضي للشمس ..خلي بالك اوعي اوعي تحطي ماكياج الفترة ديه والا بشرتك ممكن تسيب بقع بعد كده ...



دينا : بقع !!!! لا خلاص حاضر



صرف لها الطبيب بعض الأدوية والكريمات وأوصاها باستعمالها بانتظام ...

كانت دينا في حالة نفسية سيئة فهي حريصة جدا على مظهرها ..وخشيت أن يصاب وجهها بأذى ....

ذهبت إلى الكلية في صباح اليوم التالي إلى الكلية فالتقت برنا ...



رنا : ازيك يا دينا .... ايه مالك انتي شكلك تعبان كده ليه



دينا : لا مش تعبان بس عشان مش حاطة ماكياج



رنا : اه صحيح ...ايه اللي في وشك ده



وضعت دينا يدها على وجهها بضيق وقالت : ديه حساساية جامدة من نوع ماكياج حطيته واتعرضت للشمس بيه



رنا : الف سلامة عليكي



شعرت دينا بما يجول في خاطر رنا فقالت: قولي اللي جواكي وخلصيني



رنا : كده برضه يا دينا ..يعني انتي قصدك اني شمتانة فيكي يعني ...انا كل اللي كنت بفكر فيه ان ربنا ما أمرناش بحاجة الا وهو عارف ان فيها مصلحة لينا ..حطي في البيت اللي انتي عايزاه لكن شوفتي الشمس عملت ايه فيكي ...بصي انا عايزاكي تفكري في الموقف ده على انه انذار من ربنا ليكي ... واحمدي ربنا انها جت على اد كده مين عارف مش ممكن كان وشك يعمل بقع اكتر من كده ...بس ربنا يبتلي ليهذب لا ليعذب



قالت دينا : طب تعرفي انا امبارح لما رجعت من عند الدكتور صليت ودعيت ربنا ..وقلت اني اخف بس ومش ححط ماكياج تاني ابدا ....



رنا : بجد يا دينا ...طب رنا يكرمك يا رب ...ثم قالت مازحة :عقبال اللبس كمان



دينا : واحدة واحدة ...وكمان انا قررت اني مش حقلع الحجاب في المصيف زي كل سنة



رنا بفرحة : بجد يا دينا ...حتشوفي ربنا حيكرمك أد ايه ...واستغلت الفرصة واعطتها اسطوانة بها بعض الدروس لتستمع لها



دينا : ماشي يا ستي حاخدها بس ما اوعدكيش اني حسمعهم كلهم



رنا : طيب اللي يريحك ...بس ما تكسليش واسمعي اي حاجة



دينا : خلاص ماشي



استمعت دينا إلى بعض الدروس وشعرت بخوف شديد من عذاب الله فبدأت تصلي ...وتدعو الله أن يشيفها ... وأخذت عهدا على نفسها أن لا تضع أي من تلك المستحضرات بعد شفائها ...وأن تبدأ في القرب من الله ...



ترى هل هو وعد صادق ؟؟؟وهل ستتغير دينا أخيرا ؟؟؟؟

تابعوا أحداث الحلقة الأخيرة ....

رابط الدرس .... درس رااائع بجد ..

♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 04:32 PM  
افتراضي رد: >يومـــيآت تلبيس إبليس<< حلقــآت متجددة تــآبعوني
#119
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
الحلقة الأخيرة


انتهت فترة الامتحانات وبدأت الإجازة أخيرا .... وكانت كل واحدة من الفتيات قد وضعت خطة مسبقة لقضاء تلك الإجازة .....




بدأت دينا بالتماثل للشفاء في غضون فترة وجيزة منذ بداية العلاج كانت تصلي وتدعو في تلك الفترة.. وكانت دائما ما تذكر في دعائها بأنها لن تعود لمثل هذا أبدا ....



أما ندى فمن الواضح أن إنذارات الله معها لم تجعلها تتعظ وترجع عما هي فيه ....تطورت علاقتها كثيرا بحسام وتخطت حدود ما يسمى بالصداقة ....هو لم يصارحها بطريقة مباشرة ولكن كان دوما ما يقوم ببعض التلميحات ... جلست يوما تحادثه عبر الايميل ...

حسام : انتي ما زهقتيش من البيت وللا ايه ؟؟

ندى : ليه

حسام : لا عادي ....بس كنت عايز اشوفك يعني

ندى : مممممممم خلاص نكلم دينا وعمرو ونخرج يوم كده

حسام : هو لازم دينا وعمرو يعني ؟؟

ندى : انت مش عايز تخرج معاهم ؟؟؟

حسام : لا عادي ... بس انا بصراحة مخنوق اوي ومش عايز احكي حاجة قدام حد

ندى : مالك فيه ايه ؟؟؟ ما تقلقنيش عليك ..

حسام : لا ولا قلق ولا حاجة لما اشوفك ابقى احكيلك مش حينفع على الميل

ندى : طب قول اي حاجة دلوقتي ..كل ده ومش عايزني اقلق

حسام : مش عارف اقولك ايه بجد ربنا يخليكي ليا ... انتي انسانة جميلة اوي وطيبة ولو لفيت الدنيا مش حلاقي صاحبة زيك

ندى :

حسام : سكتي ليه ؟؟

ندى : ابدا

حسام : ممكن اسالك سؤال ؟؟

ندى : اتفضل

حسام : انتي ممكن ترتبطي دلوقتي ؟؟



همت ندى بأن ترد ولكن جاءها صوت والدها من خلفها : الله الله

انتفضت ندى بشدة وارتبكت ولم تستطع التصرف ...

الأب : ما تردي عليه يا هانم ... ما تكملي اللي بتعمليه ...ويا ترى بتعملي كمان من ورايا

ندى ودموعها تنهمر : ديه اول واخر مرة يا بابا

الأب : كدابة في اصل وشك ..ربنا ما بيفضحش حد من أول مرة ابدا .....وأخذ يصرخ فيها : انا ما عرفتش اربيكي ...خسارة فيكي كل حاجة بعملهالك ...علمتك احسن تعليم ما حرمتكيش من حاجة وانتي ماشية على حل شعرك ....

اقبلت الأم في ذلك الحين : ايه ايه ...صوتك واصل لاخر الدنيا فيه ايه ؟؟

الاب: تعالي يا هانم شوفي بنتك اللي خسارة فيها التربية بتكلم واحد ويا عالم كمان بيحصل ايه ...منك لله يا ندى حسبي الله ونعم الوكيل فيكي قصرتي رقبتي روحي يا شيخة منك لله

ندى : والله يا بابا انا ...

ولم تكمل الجملة فنزلت صفعة قوية على وجهها من والدها: اياكي تحلفي كدب ...اياكي ...لسه ليكي عين تتكلمي ....من انهاردة ما فيش كمبيوتر ولا خروج ولا اي حاجة ومش حتخرجي من اوضتك ...انا حربيكي من اول وجديد ...

كانت ندى ولأول مرة تتلقى مثل هذه الإهانة من والدها ...فيده لم تمتد عليها قط يوما من الأيام .....

كانت والدة ندى تقف مذهولة غير مصدقة ما يجري قالت : انا مش حقول غير اني ما عرفتش اربي انتي حتى الضرب خسارة فيكي ...روحي يا شيخة منك لله



جلست ندى تبكي وتبكي لساعات طويلة بل ولأيام طويلة ايضا ... أصابتها خلالها حالة اكتئاب شديدة فامتنعت عن تناول الطعام إلا اليسير منه ونقص وزنها بشكل ملحوظ ....



أما دينا فقد شفيت تماما واستمرت في العبادة بعد الشفاء بأيام قليلة ثم بدأت في ترك الصلاة شيئا فشيئا ....وبعد حوالي شهر تركتها تماما وعادت كما كانت من قبل....



قررت الذهاب للتصييف في الساحل كعادتها بصحبة والديها واخوتها ... لكنها اصيبت بنزلة برد شديدة وبدون مقدمات....فاضطرهم ذلك للانتظار قليلا ....

اشار عليها أهلها بتأجيل المصيف هذا العام ولكنها صممت على الذهاب ....



وفي أول ايامها هناك ...لم تخلع حجابها كالعادة فتلقت بعض التعليقات ....

الأم : ايه ده ...انتي حتنزلي تقعدي على البحر كده ؟؟؟ مش حتلبسي فساتينك الجديدة ..

دينا : لا ما انا قررت مش حقلع الطرحة بقى

الأم : مش بعادة يعني

دينا : اهو تغيير ...

الأم : طيب على راحتك ....



كانت رنا دائمة الاتصال بدينا وحريصة على أن تذكرها بالصلاة في أوقاتها وتنصحها دوما ولكن كانت دينا في الفترة الأخيرة توهمها بأنها تفعل كل ما تنصحها به ...اتصلت بها رنا ...

رنا : الو ..السلام عليكم

دينا : وعليكم السلام ...عاملة ايه

رنا : انا تمام ...انتي اللي ايه اخبار المصيف معاكي

دينا : اهو شغال ....

رنا : اوعي بقى دوشة المصيف تاخدك وتنسي الصلاة في وقتها

دينا : لااااا ما تخافيش .. ثم قالت مغيرة مجرى الموضوع : بس سيبك قصيت شعري قصة تجنن ...

رنا : عند الكوافير اياه برضه

دينا : هه .... اه بس خلاص بقى

رنا : كده برضه يا دينا .... ده انا محلفاكي بالله

دينا : خلاص بقى اللي حصل ....قوليلي ما فيش جديد عن ندى ؟؟؟لسه برضه مانعين عنها التليفون

رنا : اه تقريبا ...بس انا نفسي اعرف ايه اللي حصل

دينا : مش عارفة بس انا قلقانة عليها أوي

رنا : ربنا معاها يا رب

دينا : يا رب....انا حقفل بقى عشان حنزل اوكي

رنا : خلاص ماشي خلي بالك من نفسك واوعي الصلاة تفوتك

دينا : ان شاء الله ...سلام

رنا : سلام



أما منى فبالطبع كانت تستغل الإجازة استغلالا تاما وكانت تتعاون مع البقية في فعل الطاعات فكانت تذهب مع صحبتها إلى دور الأيتام ورعاية المسنين ... وكانت تخرج ايضا مع صديقاتها لشراء الملابس او تناول الطعام او ما شابه ...

اتصلت يوما بأميرة فردت عليها والدتها : السلام عليكم

منى : وعليكم السلام ..ازي حضرتك

والدة أميرة : الحمد لله يا حبيبتي انتي عاملة ايه ؟؟

منى : الحمد لله ...أميرة موجودة ...

والدة أميرة: اه موجودة بس نايمة وتعبانة اوي

منى بقلق : تعبانة ...ايه مالها تاني سلامتها ؟؟

والدة أميرة: عندها سخونية جامدة مش بتنزل وديناها للدكتور قال عندها دور برد بس جامد شوية ..وانتي عارفة برد الصيف وحش

منى : الف سلامة عليها ...طب ممكن اجي ازورها انهاردة انا ورنا ودعاء ؟؟؟

والدة أميرة: تنوروا يا حبيبتي واهو تخففوا عنها شوية ... انا مش عارفة جرالها ايه شكلها اتحسدت جامد

منى : معلش ..ان شاء الله تقوم بالسلامة وحضرتك ارقيها الرقية الشرعية

والدة أميرة: حاضر يا حبيبتي .

منى : طب انا حقفل واستأذن منهم في البيت واقول للباقي وجاية ان شاء الله

والدة أميرة: ماشي يا حبيبتي ربنا يخليكي ..ما تتأخريش بالله عليكي

منى : لا حاضر حنزل علطول أهو



اخبرت منى البقية فذهبن جميعا لزيارة أميرة وأخذت كل واحدة منهم تحاول التخفيف عنها ...

منى : ايه ميرو ما ينفعش كده خالص ...ايدك اتكسرت وقولنا ماشي ...بعديها بما فيش اسبوع رجلك تتكسر وقولنا عادي ...وكمان برد وسخونية ...لا كده بقى كتير ...ايه نبعت نستورد قطع غيار ...

ضحكت أميرة بصوت واهن : شكلها حترسى على كده في الأخر ...

رنا : بس انا على فكرة بحقد بحقد حقد جامد ومش عادي

منى : وانا طبعا

دعاء : ايوه يا ستي مين قدك إن الله إذا أحب عبدا ابتلاه

أميرة : الحمد لله

شعرت البنات بأن أميرة تحتاج إلى الراحة فودعنها وذهبن ....



في هذا الوقت كانت والدة ندى تتحدث مع والدها ....

الأم : بقولك ايه البنت حتموت مننا ...كفاية عليها كده

الأب : انا مش قلت مش عايز كلام في الموضوع ده تاني

الأم : البنت خلاص بقت لحم على عضم وقاطعة الأكل ..انا خايفة البنت يجرالها ...واجهشت بالبكاء

رق قلب الأب وقال : خلاص بلاش عياط بقى ...انا حسمحلها بس بالكمبيوتر من غير نت ... وتكلم صحابتها اللي انتي عارفة ارقامهم ويكون قدامك ...ولو خرجت يبقى رجلك على رجلها ...

الأم : ربنا ما يحرمناش منك ويخليك لينا .....




نقلت الأم الخبر لندى فارتفعت معنوياتها قليلا لكنها في اليوم التالي استيقظت مفزوعة كعادتها في الفترة الأخيرة استغلت فرصة السماح لها بالهاتف وذهبت على الفور للاتصال بدينا ....



كانت شيطان دينا في ذلك الوقت يحاول معها جاهدا وأكثر من أي وقت مضى ...كان يحاول اقناعها بخلع حجابها والعودة كما كانت سابقا ....

الشيطان موسوسا : ايه ده ...انتي حتزلي كده تاني برضه

دينا : اه عادي بقى ...

الشيطان موسوسا : اومال انتي كنتي روحتي قصيتي شعرك عشان تخبيه تحت الطرحة ...مين حيشوفك بيه ؟؟

دينا : اه ...انا حموت واشوف صحابي حيقولولي عليه ايه ...بس انا قلت اني مش حقلعه

الشيطان موسوسا : بس الجو حر اوي وكمان انتي حتنزلي البحر كده ...والهدوم مقفلة وخنقة وبعدين انتي ناسية حفلة انهاردة حتروحيها بالطرحة برضه ... وحتعملي ايه في الفستان اللي اشتريته غالي ده ..حيترمى كده

اخذ الشيطان يوسوس ودينا تقاوم إلى أن
استسلمت تماما لتلك الوساوس ...وبدلت ملابسها وارتدت فستان مكشوف واسدلت شعرها ووضعت الماكياج ولم تنسى نظارتها الشمسية لتزيد من جاذبيتها ...واستعدت للخروج ولكن استوقفها صوت هاتفها المحمول وفوجت باسم ندى يظهر على الهاتف فردت على الفور ...



دينا : ندى مش معقول عاملة ايه

ردت ندى بصوتها المفزوع : دينا انتي كويسة

دينا : مالك في ايه يا ندى

ندى : ردي عليا انتي كويسة

دينا : اه كويسة ...فيه ايه مالك ؟؟؟

ندى : اصلي حلمت بيكي حلم وحش اوي قمت مفزوعة من النوم

دينا : يا ساتر ليه كده ؟؟

ردت ندى بقلق : ما اعرفش ..انا خايفة عليكي اوي

دينا : ما تخافيش انا كويسة المهم انتي عاملة ايه دلوقتي

ندى : انا الحمد لله ..دينا انا عايزاكي تخلي بالك من نفسك وحاولي ما تنزليش كتير من اوضتك

دينا : فيه ايه يا ندى ما كانش حلم يعني

ندى : برضه خديني على قد عقلي وخلاص

دينا : حاضر يا ستي ...بس انتي بعد كده ابقي اشربي اللبن قبل ما تنامي واتغطي كويس ومش حتحلمي الاحلام الوحشة ديه تاني

ندى : ماشي اتريقي براحتك ...بصي انا حكلمك بعدين عشان ماما بتنادي عليا سلام

دينا : اوكي سلام ..



شعرت دينا بالخوف قليلا وخشيت أن يصيبها مكروه ولكنها طردت تلك الأفكار من رأسها وهمت بالخروج .... ولكن طرف ثوبها علق بشئ ما وحاولت نزعه فتمزق ....



دينا : يووووووووه لسه حغير تاني ...انا حلبس اللبس اللي كنت لابساه من شوية وخلاص

الشيطان موسوسا : لاااااا ... وبعدين كل صحابك تحت لابسين كده.. تبقي انتي اللي شكلك غريب في وسطهم يعني ...هدومك كتير البسي اي حاجة تانية



فارتدت دينا فستانا لا يقل سوءا عن السابق ... ونزلت لتتلقى صيحات الإعجاب من جميع الحاضرين ...

الأم : ايوه كده يا شيخة .... احنا جايين مصيف ..

دينا : اه ما انا قلت كده برضه والجو حر كمان اوي انهاردة



كان في ذلك الوقت حفلة من حفلات الشاطئ وكان الجميع فتيات وشباب يرقص ويغني ....

الأم : ما تقومي تقفي مع اصحابك هناك بدل ما انتي قاعدة كده ...

دينا : لا شوية كده ...

قالت احدى صديقاتها الجالسين بجوارها : لا بطلي غلاسة بقى وقومي ..ديه الرقصة اللي انتي بتحبيها



قامت دينا بالفعل وأخذت ترقص مع هذا وتضحك لهذا وآخر يجذبها من يدها لترقص معه ...

وفجأة أخذت تقوم بحركات غريبة وتتشنج واتسعت عينيها بخوف وفزع وسقطت على الأرض ...



تجمع كل الحاضرين حولها ووالديها .....

الأم بفزع : دينا .......دينا يا حبيبتي مالك ....

اخذت دينا تتمتم بكلمات غير مفهومة للحاضرين : خلاص ....خلاص عمري ما حقلعه تاني ...

حلبسه ...مش حقلعه تاني ... اخر مرة ....

ايقن احد الحاضرين بانها في سكرات الموت فأخذا يلقنها الشهادة



ولكن كانت صوت الأغاني كان لايزال مدويا وبالطبع كان الشيطان واقفا عند رأسها فها هي لحظة الانتصار التي حققها أخيرا ....



وبدلا من ان تنطق الشهادة اخذت تردد كلمات الأغنية وفجأة ...اختفى صوتها تماما .....وفاضت روحها إلى حيث يعلم الله ....



اخذ الجميع في الصراخ من حولها واحتضنتها أمها بشدة وأخذت تبكي وتنوح : انا اللي عملت كده فيها ...انا اللي عملت كده ......ثم أخرجت صرخة مدوية من اعماق أعماق قلبها : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه رحمتك يا رب .....

وسقط والدها مغشيا عليه من الصدمة ....



وصل الخبر إلى صديقاتها ..... شعرن جميعا بالصدمة المدوية ..... ولكن حمدن الله ورضين بقضاءه



أما ندى فقد أصيبت بصدمة شديدة وراحت تبكي وتنوح وتصرخ واصيبت بصدمة دخلت على إثرها المستشفى



وفي يوم الغسل لاحظت مغسلة الموتى انها في وضعية غريبة فقد كانت واضعة احدى يديها على خصرها واليد الاخرى مرفوعة لاعلى فوق رأسها ...حاولت إعادة وضعية جسدها كما كانت ولكن بلا فائدة ...

حاولت تليين الجسد بالماء الدافئ بل بالماء الحار ولكن بلا فائدة ....



ألحت على أمها في السؤال عن سبب تلك الوضعية فقالت انها عندما جاءت كانت طبيعية ولكنها صارت هكذا عند الغسل .... سألت عن طريقة الوفاة فعلمت أنها ماتت وهي ترقص ...فكفنتها على تلك الحالة ودفنت في وسط نحيب الأهل والأصدقاء .....وذهبت إلى المكان الذي لا ينفع فيه سوى العمل الصالح .....



مرت فترة عصيبة على جميع أفراد الشلة خشيت كل منهن من خاتمة السوء ... فاجتهدت كل واحدة منهن أشد الاجتهاد في العبادة .....

وجاء الشهر المرتقب ....شهر رمضان ....كانت كل واحدة تعبد بأقصى طاقة لها ...وخاصة أميرة ...فقد كانت تختم القرآن بشكل يومي وتقوم الليل بلا انقطاع ....



وفي يوم اتصلت بمنى لتزف إليها خبرا سارا:ايه رايك في الخبر ده بقى

منى : انا مش مصدقة ...الف مبروك ...عقبالي يا رب

أميرة : انا بقالي كتير بدعي ربنا ..واهو الحمد لله عمرة اخيرا ...وفي العشرة الأواخر كمان

منى : ادعيلي هناك كتيييييييير اوي اوعي تروحي هناك وتنسيني

أميرة : انا اقدر برضه .... انا فرحتي بجد ما تتوصفش

منى : تروحي وترجعي بالسلامة ان شاء الله ....

أميرة : ان شاء الله



جاء اليوم الموعود ...يوم الذهاب إلى بلد الله الحرام .. كتبت أميرة بعض الأوراق ووضعتها قبل سفرها بشكل واضح على المكتب في غرفتها واغلقت الباب واستعدت للسفر ....



الأم : ها يا أميرة كله تمام ...ناسيين حاجة

أميرة: لا يا ماما

الأم : طيب يللا عشان بابا مستني تحت



بعد أكثر الرحلات جمالا .... وصلت أميرة ....

وأخيرا شاهدته ....أجل أنه بيت الله العتيق .... اخذت تدعو وتطوف وتبكي .....كان نور الإيمان يتلألأ في قلبها ...لم تشعر بمثل هذا الصفاء والنقاء في حياتها من قبل.. كانت تدعو لكل من أوصاها بالدعاء وخاصة منى ..كانت تدعو لها مثلما تدعو لنفسها وأكثر ....



كانت في ايام العمرة تتصل للاطمئنان عليها وفي يوم اتصلت قبل صلاة الفجر بقليل ...

أميرة : السلام عليكم

منى : وعليكم السلام

أميرة : اوعي تكوني نمتي

منى : انا اقدر برضه ...بتدعيلي وللا لا

أميرة : ربنا يعلم ... اوعي تكوني مقصرة في العبادة

منى : لا الحمد لله ربنا مقويني ...

أميرة : حتوحشيني اوي لحد ما اشوفك

منى : وانتي كمان ربنا يعلم

أميرة : اوعي همتك تضعف في العبادة ...ولا حتى بعد رمضان ...اوعي شيطانك يغلبك يا منى في يوم

شعرت منى بغرابة في حديث أميرة ولكنها لم تدقق : ان شاء الله ...ربنا المستعان

أميرة : انا عايزة اقولك على حاجة مش عارفة ليه ... انا بحبك في الله اوي...ونفسي انتي كمان تكوني بتحبيني في الله ولأجل الله ....لأجل لله بس يا منى

منى : أميرة انتي مضايقة من حاجة

أميرة : بالعكس ...ده انا عمري في حياتي ما حسيت براحة نفسية قد انهاردة

منى : يا رب دايما .... انا كمان يا أميرة ...بحبك في الله اوي ...وعمري لا صاحبت ولا حصاحب زيك في حياتي ...

أميرة : ولا...أنا

سمعت أميرة صوت المؤذن ينادي لصلاة الفجر فقالت : منى دلوقتي اذان الفجر ...انا حنزل اصلي بقى .

منى : ماشي يا حبيبتي وما تنسيش تدعيلي

أميرة : ان شاء الله ..... استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه



انتهت المكالمة وشعرت منى بأحاسيس غريبة ولكنها قامت لتكمل تلاوة القرآن .....



نزلت أميرة بصحبة والديها إلى الحرم لصلاة الفجر ..وانتبهت الأم أن أميرة تتصبب عرقا : مالك يا حبيبتي انتي تعبانة

قالت أميرة بصوت شبه ضعيف : لا الحمد لله كويسة بس شكلي حاخد برد تاني ما تقلقيش

الأم : طب افطري لو تعبانة

أميرة : هو اليوم بيتعوض في رمضان ..ما تقلقيش يا حبيبتي انا كويسة الحمد لله



حان وقت الصلاة وقفت أميرة تصلي بجوار والدتها وفي آخر ركعة سجدت ...ولكنها لم ترفع رأسها من السجود ...



تسارعت دقات قلب والدتها وخشيت أن يكون حدث ما يجول بخاطرها ....انتهت الصلاة ...

اخذت الام تحرك جسد أميرة .....لم تتحرك ...

الأم ودموعها تنهمر : أميرة ...قومي بقى يا حبيبتي الصلاة خلصت خلاص

يا أميرة ......قومي يا حبيبتي ......

حركت جسدها بهدوء ....فوجدت على وجهها ابتسامة لم تر مثلها في حياتها ....

ايقنت بما حدث أخذت تردد : انا لله وان اليه راجعون ...ان لله وانا اليه راجعون ...انا لله و..... واجهشت في البكاء واحتضنت ابنتها بشدة واخذت تقبلها .....

حضر والدها فتسمر في مكانه من الذهول واخذ يردد انا لله وانا إليه راجعون ويقبل راس ابنته غاليته ...حبيبته ...ابنة عمره ....ويبكي ....ويضحك ...يبكي ....ويضحك ...

فاضت روحها ذهبت للقاء فارقت أحبائها وذهبت لحبيبها ....ذهبت بعد عمر قصير ولكن ملئ بالطاعات .........



بعد اجراءات الغسل والدفن ....وعلامات حسن الخاتمة .... شرعت الأم في إخبار الأقارب بما حدث ...... واتصلت بمنى وأخبرتها ...



منى في ذهول :..................انا لله وانا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خير منها ...

اخذت تنظر حولها وتتعجب ودموعها تسيل وتسيل

والدة أميرة : منى ....منى يا حبيبتي

لم ترد منى : ولكن خرجت مسرعة من غرفتها فوجدت أمها ..

الأم بفزع : مالك يا منى ؟؟؟

منى بصدمة : انا مؤمنة ...مش حقول غير الحمد الحمد لله ....انا مؤمنة

وسقطت مغشيا عليها ........

أخذت أمها تحاول إفاقتها : منى ...ردي عليا يا حبيبتي ..انتي سامعاني

أفاقت منى وقالت وهي تبكي : أميرة ...أميرة ماتت يا ماما ....ماتت

صدمت الأم : لا حول ولا قوة إلا بالله ...اهدي يا حبيبتي انتي تقية ومؤمنة ما تعمليش كده ...



حاولت منى استجماع قوتها وذهبت لتخبر صديقاتها ...ولم تقل صدمتهم عنها ....



ذهب الجميع إلى عزاء أميرة حتى ندى بعد ان هداها الله واتعظت من موت دينا .... وسردت والدتها قصة وفاتها ..... والجميع لا يدري أيحزن لموتها أم يفرح لمثل تلك الخاتمة .....

ذهب الجميع واصرت منى على البقاء حتى أخر اليوم ...



والدة أميرة : منى يا حبيبتي ....أنا لقيت في اوضة أميرة رسايل كاتبة لينا رسالة وكاتبة ليكي رسالة يا حبيبتي زي ما يكون قلبها حاسس

تمالكت منى دموعها وقالت : الله يرحمها ...



كانت أميرة قد كتبت رسالة تواسي بها من تحب بعد موتها ...أخبرت أمها في رسالتها إليها بأنها أتممت حفظ القرآن الكريم كاملا وكانت تخفي ذلك عن جميع الناس إلا محفظتها وعدد لا يكاد يذكر ...حتى منى لا تعلم بذلك .... كانت تريد أن تصبر أمها بأنها ستهديها ان شاء ربها تاج من نور يوم القيامة ....واوصتها بأن تقرأ من المصحف الخاص بها ولو صفحة يوميا ...لكي تستمر حسناتها في الزيادة حتى بعد وفاتها .....



جلست منى في غرفتها وفتحت الرسالة وعيناها مليئة بالدموع ....



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي وحبيبتي في الله منى ....

انتي زعلانة انا عارفة .....بس لو قلتلك اني كنت بتمناها تزعلي برضه ؟؟؟

كنت ليل نهار بدعي ربنا اموت وانا ساجدة في بلده الحرام يا رب يكون الحلم ده اتحقق ....

عملتي ايه لما عرفتي الخبر ....صبرتي واحتسبتي وللا لا ؟؟؟

دموعك ديه غالية عندي اوي انا عارفة انك زعلانة ...بس احنا اللي جمعنا الحب في الله ...يعني خلي قلبك كله مع الله ...ياما حنفارق ناس بنحبهم ويحبونا ...بس الدنيا ساعة ..وكلها ساعة ونتقابل عند حوض النبي ان شاء الله ....

اوعي تكوني نسيتي الاتفاق ده ....ازعل منك

اوصيكي بالعبادة ...اوصيكي بالقوة في دينك ...بصلاتك ....

اوعي شيطانك يا منى ....خلي الصدمة ديه تعدي من غير اي خساير ....اوعي يغلبك اوعي ....اوعي يضعف همتك يوم ...
اي ابتلاء بيكون عشان ربنا يشوف احنا ايه بجد ....
احنا متعلقين بيه هو وللا بغيره

وانا بقى يا ستي بما اني مش حبقى موجودة معاكي في حاجات كتير فأنا عايزة أقولك مبروك من دلوقتي ...

مبروك على حفظك للقران وتخرجك بتقدير امتياز ان شاء الله

مبروك على زواجك من شاب تقي صالح ان شاء الله وانا واثقة انك حتبقي عروسة زي القمر

مبروك على أول ابن او بنت ليكي .....وربيهم على التقوى وحب الله .....

وفي النهاية ليا عندك رجاء ....انا مش عايزاكي تنسيني من دعائك ابدا مهما حصل .... كل ما تفتكريني او اجي على بالك كده ادعيلي.......

وعايزة اقولك اني عمري ما حبيت صاحبة ليا في حياتي زي ما حبيتك يا منى وأسال الله العظيم أن يظلنا في ظله يوم لا ظل إلا ظله وأن يجمعنا في زمرة المتحابين في جلاله ....

أحبك في الله



احتضنت منى الرسالة وأخذت تبكي وتدعو لها ......



مرت الأيام والأسابيع وبدأت منى تعود لحياتها الطبيعية ولم تنسى أميرة يوما واحدة ولم تنساها من دعائها ابدا .....

جلست منى يوما بعد صلاتها واتكأت برأسها إلى الحائط خلفها ....واغمضت عينيها واخذت تتذكر كل الأحداث التي مرت في حياتها ....

جامعتها ...اصدقائها ....اول صلاة تصليها بخشوع .... اول مرة ختمت فيها قراءة القرآن ....صحبتها لأميرة والتزامها ....وها هي أجمل صورة لها وهي تبكي بين يدي الله في قيامها .....



منى : انا كنت ايه يا رب ....انا كنت ولا حاجة من غيرك ...فضلك كبير اوي عليا ....لو كنت سبتني كان حيحصلي ايه لو ما كنتش دلتني على طريقك كان حيجرالي ايه .....

لك الحمد على ما هديتني وعلمتني .....ولك الحمد بأنك وحدك أهلا للحمد ....ولك الحمد بأنك ربي وأنك من أعبد وأرجو وأخشى وأحب .....أحبك بقلبي كله ..وأرضى بقضائك كله .... وعزتك ما عبدتك حق عبادتك ولا وفيتك حق شكرك ....ربي اعوذ بك من شر نفسي ومن شر شيطاني وشركه ... اللهم قنطه مني كما قنطه من عفوك وباعد بينه وبيني كما باعدت بينه وبين جنتك ...واطرده من قلبي كما طردته من رحمتك ....

ربي اصطنعني لنفسك واستعملني ولا تستبدلني ...ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب .....



خلصت قصتنا ؟؟؟؟اه خصلت ....او يمكن ما خلصتش !!!...


بعد تفكيرعميق ومطول ....يبقى لسه ما خلصتش



فيه مننا اللي فاضللها فيها 20 سنة او 40 او شهر واحد او حتى يوم او يمكن كمان دقيقة واحدة ....مين عارف ؟؟؟؟؟؟



وكل واحدة مننا حتنهي قصتهاعلى قدر مجاهدتها لنفسها واستعانها بالله ....


فيه منا اللي حتكون خاتمتها زي دينا والعياذ بالله ربنا ينجينا كلنا ....


وفيه اللي حتبقى زي أميرة ربنا يرزقنا .....



بس طبعا الطريق لحسن الخاتمة مش مفروش بالورد لااااااااا ..



فيه حد واقف مستنينا حد بيراقب كل خطواتنا مستنيلنا على هفوة عشان بس نقع .....



خطته معانا انه يوصلنا لسوء الخاتمة او الكفر او ترك العبادة ....



خلي بالكوا هو ماشي معانا بالتدريج في كل حاجة لو كانش حيخليكي تسيبي دينك يبقى حيخليكي في غفلة..... ولو التزمتي حيحاول يبعدك ولو ما نفعش حيحاول يكرههك في العبادة والالتزام ويشككك في اللي حواليكي ولو ما نفعش برضه يبقى حيحاول يبعدك عن بعض الطاعات او يكسلك فيها او يشكك في التزامك ولو ما نفعش برضه يبقى حيخليكي تكثري من المباحات او تقدمي الاقل أهمية على الأهم ويقولك ما هي ديه عبادة وديه عبادة برضه



انا بتكلم كأني في حرب مش كده ؟؟؟



طب ما هي فعلا حرب وبنص القرآن (إن الشيطان لكم عدوف فاتخذوهعدوا إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير)



حرب ....حرب يا جماعة بس احنا اللي نايمين .....



اااااااااااااه لو تعرفوا بيكرهنا أد ايه وتاخدوا بالكم بس ....



قصة برصيصة العابد ....طلب منه وقاله ايه ......اسجدلي!!!!!



متخيلين كمية الغل والحقد والكراهية اللي في الكلمة ديه ......عشان ربنا طلب منه ان يسجد لأدم واستكبر ظنا منه انه احسن منه .... بقى جواه غل وحقد تجاه أي بني آدم ......



بصوا في القصة كويس واحدة غلبته كانت حسن خاتمتها ايه !!!



وواحدة غلبها كانت موتتها شكلها ايه !!!!!



قصة الوفاة ديه بالمناسبة قصة للأسف حقيقية وانا عدلت في الاحداث بس عشان تناسب القصة لكن فعلا حصلت والمقطع منتشر على النت .....



الخلاصة يا جماعة احنا حنوصل معاه لإيه بالظبط؟؟؟؟ حيعمل معانا ايه واحنا حنعمل معاه ايه ؟؟؟؟..... لسه حنطيعه لسه حنقول على كل حاجة في حياتنا ماهو عادي
لسه حنقول انا احسن من غيري



ده اللي كل واحدة دلوقتي تقرره مع نفسها وده اللي كل واحدة فينا حتعرفه فيما بقي لها من حياتها القادمة ......



اللهم اجعل عملي كله خالصا لوجهك ولا تجعل لأحد سواك فيه نصيبا ...اللهم ما كان صواب فمنك وماكان خطأ فمن نفسي ومن الشيطان .......

وأعوذ بالله أن أكون جسرا تعبرون به إلى الجنة ويلقى به في نار جهنم ....



تمت بحمد لله وتوفيقه



♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 04:54 PM  
افتراضي هنـآ يوميـآت تلبيس إبليس كــآملة >> تمت بحمدلله وتوفيقهـ
#120
 
الصورة الرمزية ♥Ăŋṩą๓♥
♥Ăŋṩą๓♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 29 - 1 - 2011
الإقامة: فِيْ قَلّبِ مَنّ أُحَبْ..~
العمر: 20
المشاركات: 1,175
معدل تقييم المستوى: 8
♥Ăŋṩą๓♥ has a spectacular aura about
السلاآم عليكم ورحمتهـ وبركـآتهـ..
اخوتي..
هنـآ فهرس حلقـــآت
>< يوميآت تلبيس ابليس ><


الحلقة الأولى والثآنية
http://www.mltaka.net/forums/multka307847/


الحلقة الثآلتة والرآبعــة
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-2


الحقلة الخآمسة
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-3


الحلقة السـآدسة
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-4


الحلقة السآبعـةو الثـآمنة
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-5


الحلقة التآسعــة
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-6


الحلقة العآشرة والحآدية عشر
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-7


الحلقـة الثـآنية عشر والثـآلثة عشر والرآبعة عشر
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-8


الحلقة الخآمسة عشر والسـآدسة عشر
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-9



الحلقة السآبعة عشر والثآمنة عشر والتآسعة عشر
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-9


والعشرون والحآدية والعشرون والثآنية والعشرون
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-9


والثآلثة والعشرون والأخيــــــــــرة
http://www.mltaka.net/forums/multka307847-9

أتمنى لكم قرآءة ممتعـــة

وأن تستفيدو من هذه السلسلة

فهي أكثر من رآئعة حقـآ

والهدآيه من الله

تمت بحمدلله وتوفيقه





♥Ăŋṩą๓♥ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 06:39 AM بتوقيت القدس